حياكم الله زائرنا الكريم في شبكة الربانيون العلمية، إذا كنت قد اشتركت معنا سابقًا فيمكنك تسجيل الدخول بالضغط هنا، وإذا لم تسجل عضوية من قبل فيمكنك إنشاء حساب جديد بالضغط هنا، تقبل الله منا ومنكم.



عقيدة الأبرار والسيل الجرار

[IMG]http://img381.imageshack.us/img381/2683/66939766yc9.gif[/IMG] عقيدة الأبرار والسيل الجرار أو الجواب اللافح لوقا ..



08-12-2011 07:38 صباحا
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
66939766yc9

عقيدة الأبرار والسيل الجرار

أو

الجواب اللافح لوقاحات المدعو أبي نافع

941960

تمهيد

[size=24] بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله

وبعد .

قال الله تعالى :

" يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ كُونُواْ قَوَّامِينَ بِالْقِسْطِ شُهَدَاء لِلّهِ وَلَوْ عَلَى أَنفُسِكُمْ أَوِ الْوَالِدَيْنِ وَالأَقْرَبِينَ إِن يَكُنْ غَنِيّاً أَوْ فَقَيراً فَاللّهُ أَوْلَى بِهِمَا فَلاَ تَتَّبِعُواْ الْهَوَى أَن تَعْدِلُواْ وَإِن تَلْوُواْ أَوْ تُعْرِضُواْ فَإِنَّ اللّهَ كَانَ بِمَا تَعْمَلُونَ خَبِيراً"

سورة "النساء" الآية(135)

وفي الصحيح

أن رسول الله – صلى الله عليه وإخوانه وآله وسلم - قال :
" نضّر الله عبدا سمع مقالتي فوعاها وحفظها ثم أداها إلى من لم يسمعها فرب حامل فقه غير فقيه ورب حامل فقه إلى من هو أفقه منه

ثلاث لا يغل عليهن قلب امرئ مسلم
إخلاص العمل لله
والنصح لأئمة المسلمين
ولزوم جماعتهم فإن دعوتهم تحوط من وراءهم"

" صحيح الجامع" للعلامة الألباني برقم(6766) . ‌

فأمر تعالى بالعدل، والعدل كامن في الاتباع، ونهى عن الهوى ومنشأه جهل أو ابتداع .

ولناظر أن ينظر إلى التمهيد المصدّر به تلكم الثلاث وصايا، ومن ثم يقف على خطورتها

وتأويلاً لما تقدم وغيره

قام بهاليل نصحا لأنفسهم بتعلم الهُدى على هُدى، ونثر النصح وبث الودّ؛ تقى .

ولما كان للحق نافرآبق، كالنور تكرهه الخفافيش، والطيب تنفر منه الشياطين، والعهر يؤرق مضجعه الطهر، كانت المدافعة

سنة ماضية .

فكان الدفع مع الرفع

دفع الباطل وفق القدرة

مع الارتفاع برفع الأبصار وتوجه القلوب مع الأكف لله تعالى

استجلابا للعون، واستحلابا للتوفيق، واستمطارا لديم الهداية .

لذا

كثرت البيانات وتعاقبت، ترادفت وتكاتفت، والحق غالب ولا بدّ، والعاقبة للتقوى .


941960


السبب الباعث للكتابة

قد أخبرت بنبأ مكالمة غريبة غادرة، من مجهول الحال والعين، لاك المنهج السلفي، وعض بعض دعاته

ثم قام بنشر ذلك مستبشرا، متبجحا متحديّا !!!

فدعت الحاجة مع الحاجة إلى بيان

والله تعالى المستعان .

941960


فصل
نص المكالمة وسابقها ولاحقها

"مكالمة هاتفية مع محمود لطفي عامر"

"هذه المكالمة بعد دارت بيني وبين المدعو محمود لطفي عامر منذ ما يقرب من أربعة أشهر، بعد متابعته لمنتدى أنا المسلم ومشاركته فيه

ظنًا منه أنه سيجاري أصحاب المذهب الحق إذا هاجمهم أو تكلم عنهم بما يسوؤهم

ولما يعلم أنه ليس كل من يحسن يكتب يحسن يناظر ويجادل


941960


نص المكالمة

أبو نافع :
السلام عليكم

عامر :
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أبو نافع :
الشيخ محمود لطفي عامر



عامر :
نعم



أبو نافع :
لدي بعض الأسئلة وأريد الاستفسار عنها


عامر :
طيب ممكن تتصل بعد نصف ساعة لأني عندي اجتماع مع وكيل الوزارة (!!!)

أبو نافع :
إن شاء الله


بعد نصف ساعة

أبو نافع :
السلام عليكم

عامر :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. تفضل

أعرف اسمك الأول

أبو نافع :
أبو نافع

عامر :
من ؟

أبو نافع :
أبو نافع

عامر :
وماليكش اسم يا أبو نافع ، تحب تنادى بالكنية ؟ المهم تفضل

أبو نافع :
ذكرت أن الإمامة تثبت بالتغلب

عامر :
نعم

أبو نافع :
ما هو منهج أهل السنة في الإنكار على الإمام ؟

عامر :
المناصحة سرا

أبو نافع :
ما حكم من يخالف ذلك ؟

عامر :
يسلك مسلك الخوارج

أبو نافع :
ذكرت عن البعض أنهم خوارج لأنهم ينكرون علنًا على الحاكم مثل الحويني والمقدم وغيرهم ؟

عامر :
أنا قلت يسلكون مسلك الخوارج

أبو نافع :
إذن هل إنكار أبي سعيد الخدري على مروان في صلاة العيد يعد من مسلك الخوارج ؟

عامر :
لا هذا فهم أبي سعيد ، وفهم باقي الصحابة بخلاف ذلك (!!!)

أبو نافع :
بل هذا فهم الصحابةإذ لم ينكر على أبي سعيد فعله هذا أحد من الصحابة ولم يقل أحد منهم أن هذا مسلك الخوارج

عامر :
الحجة عندنا في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم (!!!)

أبو نافع :
طيب لو هؤلاء الذين يسلكون مسلك الخوارج مثل المقدم والحويني وغيرهم وصلوا للحكم في مصر هل يعتبروا ولاة أمور ؟

عامر :
نعم

أبو نافع :
هل يصيرون من أهل السنة بمجرد التغلب أم بشيء آخر ؟

لا أذكر جوابه فيها

توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:38 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
أبو نافع :
طيب الإخوان في تغلبهم في غزة هل يصيرون أئمة شرعيين ؟


عامر :
يصيرون أئمة وعليهم إثم الخروج على ولي الأمر الأساسي

أبو نافع :
من ولي الأمر ؟

عامر :
ولي الأمر محمود عباس

أبو نافع :
إذن لماذا أنزلت مقالاً في أنا المسلم لتحريض أهل غزة على أولياء أمورهم ؟
عامر :
من ؟

أبو نافع :
أنت

عامر :
لا لم أفعل ذلك

أبو نافع :
ألا تكتب باسم عادل 12 ؟

عامر :
أنا أكتب باسمي الحقيقي لا أسلك هذه الطرق الباطنية (!!!)
أبو نافع :
إذن كتبه أحد أتباعك باسم عادل 12

عامر :
أنا لم أكتب إلا ثلاثة مواضيع موضوع .. وموضوع .. وموضوع عن الثالوث (!!!)

أبو نافع :
هل كتبت عن النصارى ؟

عامر :
لا ، الثالوث ، ألا تعرف الثالثوث ؟

أبو نافع :
آه .. تقصد محمد إسماعيل ومحمد يعقوب ومحمد حسان

عامر :
نعم

أبو نافع :
يعني الإخوان في غزة هم أولياء الأمور ويجب على أهلغزة السمع والطاعة ؟

عامر :
نعم ، لكن عليهم إثم الخروج

أبو نافع :
والذي ينكر على الحاكم علنًا يسلك مسلك الخوارج ؟

عامر :
نعم

أبو نافع :
ما رأيك في فعل شيخ الإسلام في الإنكار على السلطان بقوله : لو تخليتم عن بغداد أقمنا له سلطانا يحوطه ويحميه في زمن الأمن ؟

عامر :
أين هذا الكلام ؟

أبو نافع :
ذكره ابن كثير في البداية والنهاية الجزء 14

عامر :
أنا لا أعرف هذا الكلام

أبو نافع :
لو ثبت هل يصير ابن تيمية من الخوارج أو ممن سلك مسلكهم ؟

عامر :
نحن نحتج بكلام النبي صلى الله عليه وسلم وهذه المسائل من الأمور الكبرى ولا يصح الأخذ والرد فيها على الهاتف (!!!)

أبو نافع :
هناك كتاب عن فضائل الرئيس مبارك للشيخ محمد عبد الحميد حسونه اسمه (إصلاح ذات البين) ذكر فيها من الفضائل حصوله على ميدالية الصليب الأعظم الألماني

عامر :
لم أر الكتاب

أبو نافع :
وبعد أن تراه هل ستنكر ذلك ؟

عامر :
لو المصلحة تقتضي الإنكار أنكر ولو تقتضي الإسرار بالنصح أنصحه سرا (!!!)

عامر :
اسمع من أين أنت ؟

أبو نافع :
.............

عامر :
طيب بيننا وبينكم ساعة تأتي فيها إلى دمنهور في مركز أنصار السنة
ونتناقش في هذه القضايا ولو معك الحق ارجع إليه


أبو نافع :
إن شاء الله

السلام عليكم

عامر :
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته"

المصدر
"منتديات مكتوب

941960
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:38 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
التعليق على التمهيد :
941960

كتب مترجما "مكالمة هاتفية مع محمود لطفي عامر" وتحتها كتمهيد لها، قال:


"هذه المكالمة بعد دارت بيني وبين المدعو محمود لطفي عامر منذ ما يقرب من أربعة أشهر، بعد متابعته لمنتدى أنا المسلم ومشاركته فيه ظنًا منه أنه سيجاري أصحاب المذهب الحق إذا هاجمهم أو تكلم عنهم بما يسوؤهم، ولما يعلم أنه ليس كل من يحسن يكتب يحسن يناظر ويجادل ) إهـ

أقول :

أولاً :
قوله ( أصحاب المذهب الحق )

دعوى، والدعاوى تفتقر إلى بينات، فكيف وقد صار المنهج القطبي في الإنحراف من المسلّمات .

ثانياً :
قوله : ( إذا هاجمهم أو تكلم عنهم بما يسوؤهم )

إذاً التعويل على مجرد الإساءة! لا على الدليل!!

نظر المعترض إلى الرجال لا بينات الأقوال، هذا مع ضميمة شهادته التالية بالحُسن لما يكتبه مخالفه

وما تقدم مع كونه انحراف منهجي، هو كذلك انحراف عقلي، يضاف إلى ركام انحرافاته وسباطة مفترياته على الدليل وأهله الأهلة، وسيأتي .

ثالثاً :
قوله ( ولما يعلم أنه ليس كل من يحسن يكتب يحسن يناظر ويجادل )

وقد علم المعترض كما علم غيره أن الشيخ المحمود – وصنوه - يكتب في التوحيد والسنة وبيان منهج السلف الصالح والانتصار له .

وعليه ..

فيُعدّ هذا من المعترض ( أبو نافع- السيل الجرار ) إقرار ضمني ببطلان ما هو عليه!!!

فأساء إلى نفسه ومنهجه من حيث أراد الإحسان

فأي حمق فوق هذا الحمق

هذه واحدة .

والعجب أنه – والحالة هذه - رمى مخالفه بالخبط !!!.

أجل ..

إن دعوة السلفية – والذي يُعدّ الشيخ محمود ثمرة من ثمراتها دعوة ربانية قامت بصد عدوان المعتدين على شريعة رب العالمين

دعوة مجاهدة تجاهد فلول البدع وشراذم الهوى، على اختلاف أشكالهم وتشتت مشاربهم

ولما كان ذلك كذلك، قام المخالفون في نشوة السكران بالكفران والهذيان فالهجران بعد الظلم والبهتان

وصنيع هذا المتصل في المقام، برهان

فانظر كيف ذكر اسم الشيخ مجردا، وعند الاتصال قال شيخ، وحين سئل عن الاسم ذكر الكنية ثم أبى، وغدر .

سأل سؤال المتحسس المتجسس،ثم كشف ما ظنه عورة لذي وجاهة دون بيان، مخالف الهدي النبوي والتعليم الإسلامي السامي .

فهل
هذا نهج نبيل ولا أقول عليم؟! .

هل
هذا صنيع أهل الحق، وسبيل المؤمنين الناصحين الموقنين ؟

هل
هذا هو إرثهم الموروث الذي سيورثونه أتباعهم ؟ تبا .. تبا .

ومع ذلك كله يدهشك تذكّيته نفسه – وهو هو - وانتقاص محادثه – وهو هو

وذلك في قوله : " ولما يعلم أنه ليس كل من يحسن يكتب يحسن يناظر ويجادل"

أكرر

ليت المقدام المجادل يبرز لنا ولو إجمالا عن حُسن ما كتب مخالفه!!!

مدح في موطن القدح ؟! يا له من مناظر!

ثكلته أمه .. ما أحوجه لتعلم أدب الاستئذان من صبياننا؛

هذا .. إن إنسوا منه رشدا

تناقض آخر :

والتناقض سمة هذا المتجسس، بل اتخذه علم عليه!!!

فتكنى بأبي نافع، ولقب بالسيل الجرار، وأي نفع مع سيل جرار؟!

فإن زعم أن الأول لأوليائه والثاني لأعدائه .

قلنا :
من جهلك جهلت حقيقة الولاء والبراء، ومن ثم واليت البراء، وعاديت الولاء

إنه التخبط، نتاج ثمرة الجهل، والله تعالى الهادي .

ومن ذلك أيضاً :

رفع لثامه عن دائه ودمامة منزعه ومنبع انحرافه بانتسابه لشبكة "أنا المسلم"

المعروفة بانحرافها وغلو أربابها
– هداهم الله تعالى
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:38 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
فصل
التعليق على نص المكالمة :


( أبو نافع :
السلام عليكم


عامر :
عليكم السلام ورحمة الله وبركاته )


أقول :
أول حسنات الشيخ : الدعاء للمعترض بالرحمة والبركة فوق ما ذكر هو من المسالمة – وقد تكرر- مع كونها لم تكن

إنما هي غدرة في الفعل ، وبهمة في الفهم

وسيأتي .

( أبو نافع :
الشيخ محمود لطفي عامر
عامر :
نعم


أبو نافع :
لدي بعض الأسئلة وأريد الاستفسار عنها )


وهذه مكرة نُكرة، بل كذبة، كسابقتها في نسبة منهجه للحق

وقد تبيّن أنه لم يُرد سلامة ولم يسئل استفسارا، إنما أراد للبراء العنت"

( عامر :
طيب ممكن تتصل بعد نصف ساعة لأني عندي اجتماع مع وكيل الوزارة (!!!)
أبو نافع :
إن شاء الله


بعد نصف ساعة

أبو نافع :
السلام عليكم
عامر : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. تفضل
أعرف اسمك الأول

أبو نافع :
أبو نافع

عامر :
من ؟

أبو نافع :
أبو نافع

عامر :
وماليكش اسم يا أبو نافع ، تحب تنادى بالكنية ؟
المهم تفضل

أبو نافع :
ذكرت )

أيا غُدر! أهل العلم لا يخاطبوا بهذا الأسلوب، ولكن أنى لمثله أن يعي فضلا أن يفي

( أن الإمامة تثبت بالتغلب

عامر :
نعم )

قلت :

ويتفرّع عنه، إثبات تعدد الإمامة لتعدد الأقطار وتراميها، من باب الحاجة :

قال الشيخ المجدد الإمام محمد بن عبد الوهاب
- رحمه الله تعالى :

" الأئمة مجمعون من كل مذهب على أن من تغلب على بلد أو بلدان له حكم الإمام في جميع الأشياء
ولولا هذا ما استقامت الدنيا

لأن الناس من زمن طويل قبل الإمام أحمد إلى يومنا هذا ما اجتمعوا على إمام واحد
ولا يعرفون أحداّ من العلماء ذكر أن شيئاً من الأحكام لا يصح إلا بالإمام الأعظم"

"الدرر السنية" (7/239)

والسؤال
هل المعترض وشيوخه بل ومنهجهم يقرّ بذا ؟!!

أم أنه
( لا يوجد حاكم شرعي على وجه الأرض!!! )
كما قال كبيرهم الحويني
- هداه الله تعالى

و

( لا توجد جماعة شرعية استوفت شروطهم )
كما قرره هنداوي بعد تكفيره تنصيصا للحكومات القائمة جميعا
وبارك قوله بعض مشاهير شيوخه – هداهم الله تعالى

بل
وسيأتيك في الفصل التالي عدم إقرار المعترض بإمامة ولي أمرنا

بل ومن سبقه !!! .


( أبو نافع :
ما هو منهج أهل السنة في الإنكار على الإمام ؟

عامر :
المناصحة سرا

أبو نافع :
ما حكم من يخالف ذلك ؟

عامر :
يسلك مسلك الخوارج )

قلت :
وهذا تلطف من الشيخ النابع عن حسن ديانته ودماثة خلقه ورفقه بالمخالف، وشفقته على المحاور

وإلا فالمتصل كما أعرب عنه منهجه، لا يعتبر الغلبة، ولا يقبل الإسرار في نصح الولاة

في جملة من الانحرافات تدور في رحى التكفير

( أبو نافع :
ذكرت عن البعض أنهم خوارج )

الشيخ قال يسلكون، والمتجرئ المتجني يقول خوارج، والعهد باللفظ قريب

والظاهر هذا الإلباس للأقوال فالحكم بعده، خلق بل منهج ورثه المذكور عن شيوخه

إذ حكم حاكمهم بأن الذي يتكرر منه شرب الخمر كافر بعد إلباسه ثوب الاستحلال!
في أقوال!! .

وهنا نستدعي بيان إمام علم محسان، وأعني به الشيخ الألباني ذي المعالي، وسئل :

ما رأيكم في هذه القواعد: من لم يكفر الكافر فهو كافر، ومن لم يبدع المبتدع فهومبتدع، ومن لم يكن معنا فهو ضدنا

الشيخ الألباني :

ومن أين جاءت هذه القواعد؟ ومن قعَّدها ؟
هذا يُذكّرني بنُكتة تُرْوى في بلادنا الأصيلة " ألبانيا" حكاها في بعض المجالس والدي - رحمه الله-

القصة تقول : بأن رجلاً عالماً زار صديقاً لهفي بيته، ثم لما خرج من عنده كَفَّرهُ قيل له : لِمَ ؟

- عندنا عادة في بلادنا وهي عادة أظُن مضطردة في بلاد العالِمْ يُعَظِّمون ويحترمون أو يُوّقِّرُون العلماء في بعض الأعراف والتّقاليد التي تختلف في اختلاف البلاد، منها :
رجلٌ مثلاً دخل الغرفة
ونزل عليه، فهو حين يَخْرُجْ ينبغي أنْ يُدار النّعِلْ بحيث أن العالِمْ لا يتكلّف أن يَلِفْ ويدور كأنه داخل وانما يجعل النعل مهيأ لدك قدميه فيه -

فهذا العالِمْ لَمَّا زار صديقه وخرج وجد النَّعِلْ كما هما، يعني ما احترم الشيخ، تركهما كما هما .

فقال الرجل العالِمْ : أنّ هذا كَفَرْ .

لماذا ؟

لأنه لم يحترم العالِمْ، ومَنْ لا يحترم العالم لا يحترم العِلِمْ، والذي لا يحترم العلِمْ لا يحترم مَنْ جاء بالعِلمْ، والذي جاء بالعلم هو محمد - صلى الله عليه وسلم - وهكذا سلْسلَها إلى جِبْريل، إلى رب العالمين، فإذاً هو َ كافر .

هذا سؤآل أو هذه القاعدة ذكرت نيبن هذه الإطلاقة

ليس شرطاً أبداً أنّ مَنْ كَفَّرَ شخصاً وأقام عليه الحُجَّة ،أنْ يكون كّلَّ النَّاس معه في التَّكْفير لأنه قد يكون هو متأوِّلاً، ويرى العالِمْ الآخِرْ أنه لا يجوز التَّكْفير،
كذلك التَّفْسيق والتَّبْديع .

فهذه الحقيقة مِنْ فِتَنْ العصر الحاضر

ومِنْ تسرُّع بعض الشباب في إدِّعاء العِلْم

سواءٌ مقصود أن هذا التَّسلْسُلْ أو هذا الإلزام هو اللازِم ابداً، هذا بابٌ واسعْ

قد يرى عالِمْ أمْراً واجباً، ويراه الآخَرْ ليس كذلك، كما اختلف العلماء مِنْقبل ومِنْ بعد إلا لأنه بعض الإجتهاد لا يُلْزم الآخرين بأن يأخذوا برأيهِ .

الذي يُوجِبْ الأخذْ برأي الآخَرْ إنّما هوَ المُقَلِّدْ الذي لا علم عنده ، فهو يجب عليهأن يُقلِّدْ ،

أمّا مَن كان عالماً كالذي كَفَّرَ أو فسَّقَ أو بَدَّعْ، ولا يَرىمثل رأيهِ فلا يَلْزمُهُ أبداً أنْ يُتابِعَ ذلك العَالِمْ

الظاهر أن هذه المصيبةكأنها إن شاء الله ما انتشرت بعد مِنْ بلادكم إلى بلاد أخرى"


شريط رقم778 السؤآل الرابع مِنْ "سلسلة الهدى والنور

والنقل عن منتديات البيضاء

http://www.albaidha.net/vb/showthread.php?t=8489
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:39 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [4]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
( لأنهم ينكرون علنًا على الحاكم مثل الحويني والمقدم وغيرهم ؟
عامر : أنا قلت يسلكون مسلك الخوارج

أبو نافع : إذن هل إنكار أبي سعيد الخدري على مروان في صلاة العيد يعد من مسلك الخوارج ؟
عامر : لا هذا فهم أبي سعيد ، وفهم باقي الصحابة بخلاف ذلك (!!!)
أبو نافع : بل هذا فهم الصحابة
إذ لم ينكر على أبي سعيد فعله هذا أحد من الصحابة ولم يقل أحد منهم أن هذا مسلك الخوارج )

كذبت -أخطأت! الصحابة – رضي الله تعالى عنهم - أجلّ وأعظم وأكرم من أن يتفقوا على مخالفة، بل وانكروا ذلك أشدّ الإنكار!!!

والمسألة تعلقها بالتوضيح السابق، بل وسيأتيك قريبا عن الصحابة [– رضوان الله عليهم - ما يلطم تخرّصك ويركله ويطرحه


الحاصل : قال الإمام بدر الدين بن جماعة - رحمه الله تعالى- في مساق ذكر حقوق ولي الأمر" أن يعرف له عظيم حقه، وما يجب من تعظيم قدره، فيعامل بما يجب له من الاحترام والإكرام، وما جعل الله تعالى له من الإعظام


ولذلك كان العلماء الأعلام من أئمة الإسلام يعظمون حرمتهم ويبلون دعوتهم مع زهدهم وورعهم وعدم الطمع فيما لديهم

وما يفعله بعض المنتسبين إلى الزهد من قلة الأدب معهم، ليس من السنة" "تحرير الأحكام في تدبير أهل الإسلام"ص(63) بواسطة"معاملة الحكام"ص(48)


هذا .. وكنت قد كتبت كليمة تقريعا لمن ينتصرون لباطلهم أو خطئهم بالاستدلال بفعل مكرم تسويغا، وسمتها بـ "لا تفعلوا يرحمكم الله .. لا أسوة في الخطأ" وفيها :


قال الإمام العلم أبي محمد ابن حزم - رحمه الله تعالى :

" لم أر لإبليس أصيد ولا أقبح ولا أحمق، من كلمتين ألقاهما على ألسنة دعاته :

إحداهما : اعتذار من أساء بأن فلانا أساء قبله .

والثانية : استسهال الإنسان أن يسيء اليوم لأنه قد أساء أمس . أو أن يسيء في وجه ما؛ لأنه قد أساء في غيره" "الأخلاق والسير" ص(31) قلت : صدق وبر ونصح، لله دره

وهنا توضيح :

ما ذكر الشيخ محمود صواب لموافقته النص وهو أصل بل الأصل في الباب وتعضده مع جملة أخرى من الأدلة تعضيدا إجماعاتُ السلف والخلف، حتى عُدّ في مفردات العقائد ورُقّم في دواوينها .

وأما الإنكار العلني، فهو عزيمة جاء به النص، غير أنه مشروط بالمشافهة ومقيّد بالمواجهة – وما استدل به المذكور لا يخرج عن المذكور- مع اعتبار ضوابط أخرى من التثبت والتدليل والترفق والتوقير، وفي الجملة من أهله لأهله

وبذا، يتبين أن منهج هؤلاء مخالف على كل حال، وما استدل به المذكور هو في حقيقة الأمر دليل عليه، وعليه فقد استدل بما هو دليل عليه، وهذه الثانية .

ولمّا كان المقام مقام برهان فلا نحرمه من بيان لتمامه :

ففي"السنة"لابن أبي عاصم - رحمه الله تعالى : "عن عدي بن حاتم - رضي الله تعالى عنه- قال : قلنا يا رسول الله : لا نسألك عن طاعة من اتقى، ولكن من فعل كذا وكذا- فذكر الشر .

فقال: اتقوا الله واسمعوا وأطيعوا" صححه العلامة الألباني - رحمه الله تعالى - في"ظلال الجنة"(2/508)

وقال الإمام أحمد - رحمه الله تعالى : " حدثنا أبو المغيرة، ثنا صفوان حدثني شريح بن عبيد الحضرمي، وغيره، قال : "جلد عياض بن غنم صاحب داراً حين فتحت، فأغلظ له هشام بن حكيم القول، حتى غضب عياض، ثم مكث ليالي، فأتاه هشام بن حكيم فاعتذر إليه .

ثم قال هشام لعياض: ألم تسمع قول النبي - صلى الله عليه وسلم : " إن من أشد الناس عذاباً، أشدهم عذاباً في الدنيا للناس"

قال عياض بن غنم ( وهو ممن بايع بيعة الرضوان ) يا هشام بن حكيم! لقد سمعنا ما سمعت، ورأينا ما رأيت، أو لم تسمع رسول الله - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم-يقول : "من أراد أن ينصح لسلطان بأمر فلا يبد له علانية، ولكن ليأخذ بيده، فيخلو به، فإن قبل منه، فذاك. وإلا كان قد أدى الذي عليه له"

وإنك يا هشام لأنت الجريء، إذ تجترئ على سلطان الله، فهلا خشيت أن يقتلك السلطان فتكون قتيل سلطان الله تبارك وتعالى" والحديث صححه العلامة الألباني، انظر"ظلال الجنة في تخريج السنة"(2/521-522) و"وقفات منهجية"ص(116)

ومما يدل على ما نحن بصدده أيضاً ما أخرجه الإمام أحمد - رحمه الله تعالى- في"المسند" عن سعيد بن جمهان، قال: أتيت عبد الله بن أبي أوفى، وهو محجوب بالبصرة، فسلمت عليه، فقال لي : من أنت؟

فقلت: أنا سعيد بن جمهان.

قال: فما فعل والدك؟

قلت: قتلته الأزارقة.

قال: لعن الله الأزارقة، لعن الله الأزارقة، حدثنا رسول الله - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- أنهم كلاب أهل النار.

قال: قلت: وحدهم أم الخوارج كلها؟

قال: بلى، الخوارج كلها.

قال: قلت. فإن السلطان يظلم الناس ويفعل بهم.

قال: فتناول يدي، فغمزها بيده غمزة شديدة، ثم قال: ويحك يا ابن جمهان، عليك بالسواد الأعظم، إن كان السلطان يسمع منك، فأته في بيته، فاخبره بما تعلم، فإن قبل منك، وإلا فدعه؛ فإنك لست بأعلم منه" حسنه العلامة الألباني، انظر"تخريج السنة"(2/523) و"وقفات منهجية" ص(116)

وفي"سنن الترمذي"عن زياد بن كسيب العدوي، قال: كنت مع أبي بكرة تحت منبر ابن عامر، وهو يخطب وعليه ثياب رقاق، فقال أبو بلال : انظروا إلى أميرنا يلبس ثياب الفساق.

فقال أبو بكرة : اسكت، سمعت رسول الله - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم - يقول : "من هان سلطان الله في الأرض أهانه الله" حسنه العلامة الألباني في"الصحيحة"(5/376)

وفي"السنة" لابن أبي عاصم أيضاً، عن أنس - رضي الله تعالى عنه - قال : " نهانا كبراؤنا من أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - قال : لا تسبوا أمراءكم ولا تغشوهم ولا تبغضوهم واتقوا الله، واصبروا؛ فإن الأمر قريب" "السنة"لابن أبي عاصم(2/488) وفي"التمهيد"(21/287)



وفي السنة "لابن أبي عاصم أيضاً أن أبا الدرداء - رضي الله تعالى عنه - قال : " إياكم ولعن الولاة، فإن لعنهم الحالقة، وبغضهم العاقرة

قيل : يا أبا الدرداء! كيف نصنع إذا رأينا منهم ما لا نحب؟

قال: اصبروا، فإن الله إذا رأى ذلك منهم حبسهم عنكم بالموت" "السنة"لابن أبي عاصم(2/488) وعنه"معاملة الحكام"ص(178-179) و"نبذة مفيدة عن حقوق ولاة الأمر"ص(30)


وأخرج ابن سعد في"الطبقات"عن هلال بن أبي حميد، قال : سمعت عبد الله بن عكيم، يقول : لا أعين على دم خليفة أبداً بعد عثمان" فيقال له : يا أبا معبد، أو أعنت على دمه ؟

فيقول : إني أعدّ ذكر مساويه عوناً على دمه" انظر"طبقات ابن سعد"(6/115) و"معاملة الحكام"ص(180)


في أحاديث وآثار وأخبار يؤمن بها ويتأولها الأبرار دون الأغمار، فكيف يقال هذا معتقد الصحابة وقد أنكروا وزجروا متعاطاه؟!!! قاتل الله الهوى .

( عامر : الحجة عندنا في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم (!!!)

أبو نافع : طيب لو هؤلاء الذين يسلكون مسلك الخوارج مثل المقدم والحويني وغيرهم وصلوا للحكم في مصر هل يعتبروا ولاة أمور ؟
عامر : نعم


وفي هذا دلالة واضحة ناطقة بل صارخة صادقة، على أنه بل وإننا ننطلق من منطلقات دينية، لا عمالة ولا خيانة كما يزعم المبطلون

وأيضا : يُدفع بهذه الإجابة تلميحه الوقح في صدر المكالمة ويزول معه تعجبه( بعد نصف ساعة لأني عندي اجتماع مع وكيل الوزارة (!!!) )

وعليه .. يكون لقاء الشيخ المحمود بوكيل الوزارة دليل خيرية للطرفين، يفرح له كل صادق خلافا لخائن أو غاش، وبذا انقلب دليلك عليك، وهي الثالثة .

( أبو نافع : هل يصيرون من أهل السنة بمجرد التغلب أم بشيء آخر ؟ )

لا أذكر جوابه فيهاأبو نافع : طيب الإخوان في تغلبهم في غزة هل يصيرون أئمة شرعيين ؟
عامر : يصيرون أئمة وعليهم إثم الخروج على ولي الأمر الأساسي )


أقول : بل الواجب على هؤلاء أن يضعوا سلاح الفتنة، ويحوّلوه عن وجه أهل الإيمان لقلوب أهل الكفران، ويوفوا ببيعتهم للأول الممكّن، وينصحوا له، ويتعاونوا في الخير، ويصبروا جميعا في قتال عدوهم والذبّ عن دينهم وأنفسهم وأعراضهم وأموالهم، ولا يُذهبوا بريحهم باختلافهم، نسأل الله تعالى لهم التوفيق للحق والعمل به .

قال الإمام أحمد - رحمه الله تعالى - في"أصول السنة" : " ولا يحل قتال السلطان ولا الخروج عليه لأحد من الناس . فمن فعل ذلك فهو مبتدع على غير السنة والطريق"

وقال - رحمه الله تعالى : " ومن غلب عليهم - يعني الولاة - بالسيف حتى صار خليفة، وسمي أمير المؤمنين، فلا يحل لأحد يؤمن بالله واليوم الآخر أن يبيت ولا يراه إماماً براً كان أو فاجراً" "طبقات الحنابلة" لابن ابي يعلى (1/241-246)

( أبو نافع : من ولي الأمر ؟
عامر : ولي الأمر محمود عباس

أبو نافع : إذن لماذا أنزلت مقالاً في أنا المسلم لتحريض أهل غزة على أولياء أمورهم ؟ )


وهذه وقاحة ثانية ممجوجة ملفوظة، لا تطيب النفوس معها، تعرب عن قلة أدب وعلم! الكبار لا يخاطبون بهذا الأسلوب، فتباً للجهل تبا

( عامر : من ؟
أبو نافع : أنت

عامر : لا لم أفعل ذلك
أبو نافع : ألا تكتب باسم عادل 12 ؟
عامر : أنا أكتب باسمي الحقيقي لا أسلك هذه الطرق الباطنية (!!!) )


أقول للمعترض المسيكين : لا تتعجب، إنما العجب من خبطك بل وخطلك

يا هذا.. إن في كلام الشيخ زجرا لك! داخل في باب "إياك أعني واسمعي يا جارة"

أنت الذي أبيت إلا التواري والتلون، بل وكذبت في عدم التظاهر بعدم معرفتك بالمراد بـ ( الثالوث ) وكذّبت الصادق بقوله ( بالثلاث) بل وطعنته بالابتداع ( قال السيل الجرار جرما : " إذن قل لنا يا مبتدع، لماذا تحرض أهل الغزة على حكامهم ؟ " من هنـــــــــا ) وامتهنت عدم الأمانة في الطرح وكذلك بإشاعة المخابرة، وتحدثت بجهل في أمر عام، تعلقه بالتقتيل والتفجير، فانطبق في حقك حديث الرويبضة .

وأما عن دخول الشيخ وغيره في منتداكم إنما هو للنصح، وقد يضطر مضطر للكتابة بغير اسمه مستعيرا إذن آخر لا للتخفي وإنما لكون باب التسجيل مغلقا، ودعته الحاجة لبيان ونصح، ولكن قد بدا أنكم لا تحبون الناصحين "... وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَى مَا آذَيْتُمُونَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ" سورة "إبراهيم" الآية(12)

ولكن إن كان تثريب فالتثريب على الذين يقولون في مجالسهم ما يخالفونه على منابرهم ومحافلهم؛ فتقع على التابع صواعق الحيرة فتنشب معها نيران الجدل بين مثبت ونافي، وقافلة الشر تسير، والرب عليم قريب
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:39 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [5]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
( أبو نافع : إذن كتبه أحد أتباعك باسم عادل 12 )

أيا هذا.. تأدب.. والفظ التعريض!

التبعية البغيضة بقضها وقضيضها، بل بأغلالها وحممها، عندكم، ومن سادتكم خرجت، وبسلاسلها تقلدتموها وتقيدتموها راغبين راجين!!

أما السلفيون، فنحن قوم يسيّرنا الدليل، تبعيتنا له، كآية على صدق إيمان

قال تعالى عن المؤمنين :

"وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ"

سورة "البقرة" الآية(285)

"إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ"

سورة "النور" الآية(51)

نذكر هذا ونذكر معه كلمة خرجت مخرج التوفيق

( الحزبية رق بلا ثمن )

فدع عنك التعريض يا ذا القفا العريض .

( عامر :
أنا لم أكتب إلا ثلاثة مواضيع موضوع وموضوع وموضوع عن الثالوث (!!!)


أبو نافع :

هل كتبت عن النصارى ؟



عامر :
لا ، الثالوث ، ألا تعرف الثالثوث ؟

أبو نافع :
آه تقصد محمد إسماعيل ومحمد يعقوب ومحمد حسان


عامر :
نعم

أبو نافع :
يعني الإخوان في غزة هم أولياء الأمور ويجب على أهل غزة السمع والطاعة ؟

عامر :
نعم لكن عليهم إثم الخروج

أبو نافع
والذي ينكر على الحاكم علنًا يسلك مسلك الخوارج ؟

عامر :
نعم


أبو نافع :

ما رأيك في فعل شيخ الإسلام في الإنكار على السلطان بقوله : لو تخليتم عن بغداد أقمنا له سلطانا يحوطه ويحميه في زمن الأمن ؟ )


خبت وخسرت، بل خسأت ..

تستدل بكلام شيخ الإسلام – رحمه الله تعالى – على مخالفة النهج بل ونهجه

سبحان الله!

شيخ الإسلام الإمام العلم المقدام، كاسر الكفر وكافر الابتداع

شيخ الإسلام وهو ولي الأمر يخاطب ولي الأمر ويحضّه على القتال ويثبته، كتفه بكتفه، تعاونا في الخير ودفعا ورفعا لشر .

أما أنتم ومن ذكرتم فأوهنتم الجمع وخالفتم النهج وعاديتم ولاة الأمر بل وكفرتم ولو استطعتم لخرجتم كما خرجوا، فعمّ الشر كما عمّ .

وإن رمتم معرفة النهج في الباب بل ومن هذا الإمام بل ومع سلفكم المخالف فانظر سيرته عندما أخذ بيد أمير المؤمنين ساعتئذ واختلى به ونصحه، وأوصاه خيرا بالشيوخ مع مخالفتهم وما كان منهم تجاهه وتجاه

هذا الذي يجب أن يستدعى([1]) كشاهد صدق في المقام .

إذا علمت فهذا فقارن بينه وبين قول النبي – صلى الله تعالى عليه وآله وسلم : " من أراد أن ينصح لذي سلطان..." الحديث وقد تقدم

تقف على صدق اتباع وعدم تقدم بين يدي النص، وهذا الظن بالخلّص .

هذا فعله وإليك قوله :

أجل ..
إليك بيان شيخ الإسلام – رحمه الله تعالى- ليكون لك إمام :

قال شيخ الإسلام- رحمه الله تعالى :

"وأما أهل العلم والدين والفضل، فلا يرخصون لأحد فيما نهى الله عنه من معصية ولاة الأمور، وغشهم، والخروج عليهم بوجه من الوجوه، كما قد عرف من عادات أهل السنة والدين قديماً وحديثاً ومن سيرة غيرهم"

"مجموع فتاوى شيخ الإسلام"(35/12)

ويقول في "الواسطية" بيانا لعقيدة الأمة الوسط :

" ثم هم مع هذه الأصول يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر على ما توجبه الشريعة، ويرون إقامة الحج والجمع والأعياد مع الأمراء أبراراً كانوا أو فجارا

"شرح الواسطية" للعلامة الفوزان(215)

ويبين مآل الخروج في دلالة ضمنية على منعه بقوله :

" ولعله لا يكاد يعرف طائفة خرجت على ذي سلطان إلا وكان في خروجها من الفساد أكثر من الذي في إزالته"

وارجع إلى مقالات الإسلاميين"(1/150) تقف على التدليل

وهذا قول تلميذه الإمام، قال العلامة شمس الدين ابن القيم
- رحمه الله تعالى :

" وهذا كالإنكار على الملوك والولاة، والخروج عليهم، فإنه أساس كل شر وفتنة إلى آخر الدهر"


"القطبية هي الفتنة فاعرفوها"ص(34)

هذا..
وقد استقر الإجماع على حرمة الخروج على الولاة، وإن كانوا فسقة أو ظلمة .

قال الإمام النووي
- رحمه الله تعالى

" وأما الخروج عليهم، وقتالهم، فحرام بإجماع المسلمين، وإن كانوا فسقة ظالمين"


"شرح صحيح الإمام مسلم"(12/229)
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:39 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [6]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
( عامر :
أين هذا الكلام ؟


أبو نافع :

ذكره ابن كثير في البداية والنهاية الجزء 14

عامر :
أنا لا أعرف هذا الكلام

أبو نافع :
لو ثبت هل يصير ابن تيمية من الخوارج أو ممن سلك مسلكهم ؟ )


نكرر ليتقرر

نكرر ليسلم الكبار ويُسلّم من الصِغار والصَغَار :

قال الشيخ العلامة الفوزان – حفظه الله تعالى- معلقاً على كلام الإمام محمد بن عبد الوهاب- رحمه الله تعالى :

" وهذا فرق ما بين أهل الجاهلية وأهل الإسلام : في مسألة ولاة الأمور

أهل الجاهلية
لا يرون الطاعة لولاة الأمور ويرون ذلك ذلة.

وأما الإسلام :
فإنه أمر بطاعة ولاة الأمور المسلمين وإن كان عندهم شئ من الفسق في أنفسهم أو عندهم ظلم للناس

يصبر عليهم؛ لأن في ذلك مصالح للمسلمين...

وأمر النبي - صلى الله عليه وسلم- بالسمع والطاعة لهم، وأمر بالنصيحة لهم ســــــراً، بينهم وبين الناصح .

وأما الكلام فيهم وسبهم واغتيابهم فهذا من الغش لهم؛ لأنه يؤلب الناس عليهم، ويفرح أهل الشـر، وهذا من الخيانة لولاة الأمور.

أما الدعاء لهم، وعدم ذكر معائبهم في المجالس، فهو من النصيحة لهم، ومن أراد النصيحة لهم ومن كان يريد أن ينصح الإمام، فإنه يوصل النصيحة إليه في نفسه: إما مشافهة، وإما كتابة.

وإما بأن يوصي له من يتصل به ويبلغه عن هذا الشئ، وإذا لم يتمكن فهـو معـذور...

وأما أنه يجلس في المجالس، أو على المنابر، أو أمام أشرطة، ويسب ولاة الأمور ويعيبهم، فهذا ليــــــــــس من النصيحة، وإنما هو من الخيانة لولاة الأمور

والنصيحة لهم تشمل : الدعاء لهم بالصلاح، وتشمل: ستر عيوبهم، وعدم إفشائها على الناس

وكذلك من النصيحة لهم : القيام بالأعمال التي يكلونها الى الموظفين، ويعهدون بها الى الولاة في القيام بها، هذا من النصيحة لولاة الأمور"

"شرح مسائل الجاهلية"ص(50-52)

( عامر :
نحن نحتج بكلام النبي صلى الله عليه وسلم وهذه المسائل من الأمور الكبرى ولا يصح الأخذ والرد فيها على الهاتف (!!!)


أبو نافع :
هناك كتاب عن فضائل الرئيس مبارك للشيخ محمد عبد الحميد حسونه اسمه (إصلاح ذات البين) [b]ذكر فيها من الفضائل حصوله على ميدالية الصليب الأعظم الألماني
عامر : لم أر الكتاب )


أبو نافع :
وبعد أن تراه هل ستنكر ذلك ؟


عامر : لو المصلحة تقتضي الإنكار أنكر ولو تقتضي الإسرار بالنصح أنصحه سرا (!!!)

اسمع من أين أنت ؟



أبو نافع :
.............



عامر :
طيب بيننا وبينكم ساعة تأتي فيها إلى دمنهور في مركز أنصار السنة، ونتناقش في هذه القضايا، ولو معك الحق ارجع إليه

أبو نافع :
إن شاء الله
السلام عليكم



عامر )


ومن الملاحظ

أن المعترض ( أبا نافع - السير الجرار ) : عبدٌ طيّع لأسياده، إذ نهج نهجهم النكد، في بابي : التنابز والسماع

فمن قبيل الأول :
كما هو الظاهر أنه نظر في اسم محاوره فانتخب اسم الجد – عامر- إذ في الأول – محمود - حمد – وهو كما تضح لا يحب لبعضهم المحامد وينكر المحاسن - والثاني [– لطفي- من اللطف والرفق، والثالث كذلك – عامر- لكنه الأخفّ عنده، فكانه، وهو أجمعهم لو فقه

ومن قبيل الثاني :
تأسفه على مشاركة الشيخ المحمود في منتداهم([2])- مع كونها مرات معدودات- لسماع خير، أو قراءة ما وصفه هو بالحُسن

: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته"
[
المصدر
منتديات مكتوب




[right]===== الحاشية ======

[1] قال الحافظ ابن كثيررحمه الله تعالى : "ذكر لي ابن القلانس-أن السلطان لمّا قدم عليه الشيخ تقي الدين ابن تيمية نهض قائماً للشيخ أول ما رآه ومشى له إلى طرف الإيوان، واعتنقا هناك هنيهة، ثم أخذه معه ساعة إلى طبقة فيها شباك إلى بستان

فجلسا ساعة يتحدثان، ثم جاء ويد الشيخ في يد السلطان" "البداية والنهاية" للحافظ ابن كثير (14/55)

ثم قال الحافظ ابن كثير–رحمه الله تعالى : "وسمعت الشيخ تقي الدين يذكر ما كان بينه وبين السلطان من الكلام لمّا انفرد في ذاك الشباك الذي جلسا فيه

وأن السلطان استفتى الشيخ في قتل بعض القضاة بسبب ما كانوا تكلموا فيه، وأخرج له فتاوى بعضهم بعزله من الملك ومبايعة الجاشنكير، وأنهم قاموا عليك وآذوك أنت أيضاً
وأخذ يحثّه بذلك على أن يفتيه في قتل بعضهم
وإنما كان حنقه عليهم بسبب ما كانوا سعوا فيه من عزله ومبايعة الكاشنكير
ففهم الشيخ مراد السلطان فأخذ في تعظيم القضاة والعلماء
وينكر أن ينال أحداً منهم بسوء، وقال له: إذا قتلت هؤلاء لا تجد بعدهم مثلهم
ومازال به حتى حلم عنهم السلطان وصفح" "البداية والنهاية"للحافظ ابن كثير(14/56)

[2] وذلك في تعليق صيرفي ميّز الطيب من الخبيث وأنكر فيه صنيع الكاتب وهو منكور، إذ :



كتب "لا قط الدرر" : " السلام عليكم .. الاخ ابو نافع - وفقكم الله وسددكم
حاكت في نفسي أسئلة وأنا اقرأ مشاركتك هذه، منها :
هل اتصلت بالشيخ محمود رغبة في الوصول إلى الحق أم لغرض معرفة كلامه الذي في الختام تحصيل حاصل بالنسبة لك أو إنك فقط لتنشر ما حدث، فإن كان هذا



فهل من الأمانة أخي أن تنشر، وقبله تتصل و لا تخبر الطرف الآخر عن ما يدور معه وبعده ؟!!

أخيرا
وفي الجعبة الكثير.

لماذا لم تذهب للشيخ بعد دعوته لك أخي للمناقشة أم هي خلف الأسوار بل خلف السماعات
دع عنك النقد لمجرد النقد وإلا فنحن نحب النصيحة




= الردّ أبو نافع المصري كتبها ..الأخ الفاضل لاقط الدرر - بارك الله فيك : ولكن أنا وغيري نكتب في منتدى أنا المسلم ونناقش ونحاور فيه ومحمود عامر يكتب فيه أيضًا - وإن أنكر ذلك .
وقد كتب مقالاً للرد عمن نشر عنه معلومات لا يحب عامر إظهارها وكان يكتب في توقيعه اسمه الحقيقي .



فما ذكره لي عامر في المكالمة هو ما يصرح به في كتبه ومقالاته فلا أرى وجهًا لعدم الأمانة من نشر ذلك، فإن كان في ذلك ما يعترض عليه فليناقشني فيه

أنا لا أنقد لمجرد النقد أخي الكريم
بل لقد ناقشت في هذه القضية بعينها من هو أعلم وأشهر من محمود عامر وهو الدكتور عبد الله الفارسي، وكان الحوار هادئًا خاليًا من التطاول وإلقاء التهم جزافًا

كما يفعل محمود عامر

وهاك عنوانه
http://www.muslm.net/vb/showthread.php?t=229925
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:39 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [7]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
التعليق على التمهيد :





كتب مترجما "مكالمة هاتفية مع محمود لطفي عامر" وتحتها كتمهيد لها، قال:

"هذه المكالمة بعد دارت بيني وبين المدعو محمود لطفي عامر منذ ما يقرب من أربعة أشهر، بعد متابعته لمنتدى أنا المسلم ومشاركته فيه، ظنًا منه أنه سيجاريأصحاب المذهبالحق إذا هاجمهم أو تكلم عنهم بما يسوؤهم، ولما يعلم أنه ليس كل من يحسن يكتب يحسن يناظر ويجادل ) إهـ

أقول :

أولاً : قوله ( أصحاب المذهب الحق ) دعوى، والدعاوى تفتقر إلى بينات، فكيف وقد صار المنهج القطبي في الإنحراف من المسلّمات .

ثانياً : قوله : ( إذا هاجمهم أو تكلم عنهم بما يسوؤهم )

إذاً التعويل على مجرد الإساءة! لا على الدليل!! نظر المعترض إلى الرجال لا بينات الأقوال، هذا مع ضميمة شهادته التالية بالحُسن لما يكتبه مخالفه

وما تقدم مع كونه انحراف منهجي، هو كذلك انحراف عقلي، يضاف إلى ركام انحرافاته وسباطة مفترياته على الدليل وأهله الأهلة، وسيأتي .

ثالثاً :قوله ( ولما يعلم أنه ليس كل من يحسن يكتب يحسن يناظر ويجادل )

وقد علم المعترض كما علم غيره أن الشيخ المحمود – وصنوه- يكتب في التوحيد والسنة وبيان منهج السلف الصالح والانتصار له .

وعليه .. فيُعدّ هذا من المعترض ( أبو نافع- السير الجرار ) إقرار ضمني ببطلان ما هو عليه!!!

فأساء إلى نفسه ومنهجه من حيث أراد الإحسان، فأي حمق فوق هذا الحمق، هذه واحدة .

والعجب أنه – والحالة هذه- رمى مخالفه بالخبط !!!.

أجل ..إن دعوة السلفية – والذي يُعدّ الشيخ محمود ثمرة من ثمراتها- دعوة ربانية قامت بصد عدوان المعتدين على شريعة رب العالمين

دعوة مجاهدة تجاهد فلول البدع وشراذم الهوى، على اختلاف أشكالهم وتشتت مشاربهم

ولما كان ذلك كذلك، قام المخالفون في نشوة السكران بالكفران والهذيان فالهجران بعد الظلم والبهتان

وصنيع هذا المتصل في المقام، برهان

فانظر كيف ذكر اسم الشيخ مجردا، وعند الاتصال قال شيخ، وحين سئل عن الاسم ذكر الكنية ثم أبى، وغدر .

سأل سؤال المتحسس المتجسس،ثم كشف ما ظنه عورة لذي وجاهة دون بيان، مخالف الهدي النبوي والتعليم الإسلامي السامي .

فهل هذا نهج نبيل ولا أقول عليم؟! .

هل هذا صنيع أهل الحق، وسبيل المؤمنين الناصحين الموقنين ؟

هل هذا هو إرثهم الموروث الذي سيورثونه أتباعهم ؟ تبا .. تبا .

ومع ذلك كله يدهشك تذكّيته نفسه – وهو هو - وانتقاص محادثه – وهو هو - بقوله : " ولما يعلم أنه ليس كل من يحسن يكتب يحسن يناظر ويجادل"


أكرر ليت المقدام المجادل يبرز لنا ولو إجمالا عن حُسن ما كتب مخالفه!!!

مدح في موطن القدح ؟! يا له من مناظر!

ثكلته أمه .. ما أحوجه لتعلم أدب الاستئذان من صبياننا؛ هذا .. إن إنسوا منه رشدا.

تناقض آخر :

والتناقض سمة هذا المتجسس، بل اتخذه علم عليه!!! فتكنى بأبي نافع، ولقب بالسير الجرار، وأي نفع للنافع مع سير جرار؟!

فإن زعم أن الأول لأوليائه والثاني لأعدائه .

قلنا : من جهلك جهلت حقيقة الولاء والبراء، ومن ثم واليت البراء، وعاديت الولاء

إنه التخبط، نتاج ثمرة الجهل، والله تعالى الهادي .

ومن ذلك أيضاً :

رفع لثامه عن دائه ودمامة منزعه ومنبع انحرافه بانتسابه لشبكة "أنا المسلم" المعروفة بانحرافها وغلو أربابها – هداهم الله تعالى .
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:40 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [8]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
فصل
التعليق على نص المكالمة :




( أبو نافع : السلام عليكم
عامر : عليكم السلام ورحمة الله وبركاته )


أقول : أول حسنات الشيخ : الدعاء للمعترض بالرحمة والبركة فوق ما ذكر هو من المسالمة – وقد تكرر- مع كونها لم تكن، إنما هي غدرة في الفعل، وبهمة في الفهم، وسيأتي .

( أبو نافع : الشيخ محمود لطفي عامر

عامر : نعم
أبو نافع : لدي بعض الأسئلة وأريد الاستفسار عنها )


وهذه مكرة نُكرة، بل كذبة، كسابقتها في نسبة منهجه للحق، وقد تبيّن أنه لم يُرد سلامة ولم يسئل استفسارا، إنما أراد للبراء العنت"

( عامر : طيب ممكن تتصل بعد نصف ساعة لأني عندي اجتماع مع وكيل الوزارة (!!!)

أبو نافع : إن شاء الله

بعد نصف ساعة

أبو نافع : السلام عليكم

عامر : وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته .. تفضل
أعرف اسمك الأول
أبو نافع : أبو نافع
عامر : من ؟
أبو نافع : أبو نافع
عامر : وماليكش اسم يا أبو نافع ، تحب تنادى بالكنية ؟ المهم تفضل


أبو نافع : ذكرت )

أيا غُدر! أهل العلم لا يخاطبوا بهذا الأسلوب، ولكن أنى لمثله أن يعي فضلا أن يفي

( أن الإمامة تثبت بالتغلب

عامر : نعم )

قلت : ويتفرّع عنه، إثبات تعدد الإمامة لتعدد الأقطار وتراميها، من باب الحاجة :

قال الشيخ المجدد الإمام محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله تعالى : " الأئمة مجمعون من كل مذهب على أن من تغلب على بلد أو بلدان له حكم الإمام في جميع الأشياء، ولولا هذا ما استقامت الدنيا

لأن الناس من زمن طويل قبل الإمام أحمد إلى يومنا هذا ما اجتمعوا على إمام واحد، ولا يعرفون أحداّ من العلماء ذكر أن شيئاً من الأحكام لا يصح إلا بالإمام الأعظم" "الدرر السنية" (7/239)

والسؤال هل المعترض وشيوخه بل ومنهجهم يقرّ بذا ؟!!

أم أنه ( لا يوجد حاكم شرعي على وجه الأرض!!! ) كما قال كبيرهم الحويني - هداه الله تعالى

و ( لا توجد جماعة شرعية استوفت شروطهم ) كما قرره هنداوي بعد تكفيره تنصيصا للحكومات القائمة جميعا، وبارك قوله بعض مشاهير شيوخه – هداهم الله تعالى.

بل وسيأتيك في الفصل التالي عدم إقرار المعترض بإمامة ولي أمرنا بل ومن سبقه !!! .

( أبو نافع : ما هو منهج أهل السنة في الإنكار على الإمام ؟

عامر : المناصحة سرا

أبو نافع : ما حكم من يخالف ذلك ؟

عامر : يسلك مسلك الخوارج )

قلت : وهذا تلطف من الشيخ النابع عن حسن ديانته ودماثة خلقه ورفقه بالمخالف، وشفقته على المحاور، وإلا فالمتصل كما أعرب عنه منهجه، لا يعتبر الغلبة، ولا يقبل الإسرار في نصح الولاة، في جملة من الانحرافات تدور في رحى التكفير

( أبو نافع : ذكرت عن البعض أنهم خوارج )

الشيخ قال يسلكون، والمتجرئ المتجني يقول خوارج، والعهد باللفظ قريب

والظاهر هذا الإلباس للأقوال فالحكم بعده، خلق بل منهج ورثه المذكور عن شيوخه

إذ حكم حاكمهم بأن الذي يتكرر منه شرب الخمر كافر بعد إلباسه ثوب الاستحلال! في أقوال!! .

وهنا نستدعي بيان إمام علم محسان، وأعني به الشيخ الألباني ذي المعالي، وسئل :

ما رأيكم في هذه القواعد: من لم يكفر الكافر فهو كافر، ومن لم يبدع المبتدع فهومبتدع، ومن لم يكن معنا فهو ضدنا
الشيخ الألباني :

ومن أين جاءت هذه القواعد؟ ومن قعَّدها ؟
هذا يُذكّرني بنُكتة تُرْوى في بلادنا الأصيلة " ألبانيا" حكاها في بعض المجالس والدي- رحمه الله-

القصة تقول: بأن رجلاً عالماً زار صديقاً لهفي بيته، ثم لما خرج من عنده كَفَّرهُ قيل له: لِمَ؟

- عندنا عادة في بلادنا وهي عادة أظُن مضطردة في بلاد العالِمْ يُعَظِّمون ويحترمون أو يُوّقِّرُون العلماء في بعض الأعراف والتّقاليد التي تختلف في اختلاف البلاد، منها
:
رجلٌ مثلاً دخل الغرفة ونزل عليه، فهو حين يَخْرُجْ ينبغي أنْ يُدار النّعِلْ بحيث أن العالِمْ لا يتكلّف أن يَلِفْ ويدور كأنه داخل وانما يجعل النعل مهيأ لدك قدميه فيه -

فهذا العالِمْلَمَّا زار صديقه وخرج وجد النَّعِلْ كما هما، يعني ما احترم الشيخ، تركهما كماهما .

فقال الرجل العالِمْ : أنّ هذا كَفَرْ .

لماذا ؟

لأنه لم يحترم العالِمْ،ومَنْ لا يحترم العالم لا يحترم العِلِمْ، والذي لا يحترم العلِمْ لا يحترم مَنْجاء بالعِلمْ، والذي جاء بالعلم هو محمد - صلى الله عليه وسلم -وهكذا سلْسلَها إلىجِبْريل، إلى رب العالمين، فإذاً هو َ كافر .
هذا سؤآل أو هذه القاعدة ذكرتنيبهذه الإطلاقة

ليس شرطاً أبداً أنّ مَنْ كَفَّرَ شخصاً وأقام عليه الحُجَّة ،أنْ يكون كّلَّ النَّاس معه في التَّكْفير لأنه قد يكون هو متأوِّلاً، ويرىالعالِمْ الآخِرْ أنه لا يجوز التَّكْفير، كذلك التَّفْسيق والتَّبْديع .

فهذهالحقيقة مِنْ فِتَنْ العصر الحاضر، ومِنْ تسرُّع بعض الشباب في إدِّعاء العِلْمسواءٌ مقصود أن هذا التَّسلْسُلْ أو هذا الإلزام هو اللازِم ابداً، هذا بابٌ واسعْ

قد يرى عالِمْ أمْراً واجباً، ويراه الآخَرْ ليس كذلك، كما اختلف العلماء مِنْقبل ومِنْ بعد إلا لأنه بعض الإجتهاد لا يُلْزم الآخرين بأن يأخذوا برأيهِ .

الذييُوجِبْ الأخذْ برأي الآخَرْ إنّما هوَ المُقَلِّدْ الذي لا علم عنده ، فهو يجب عليهأن يُقلِّدْ ،

أمّا مَن كان عالماً كالذي كَفَّرَ أو فسَّقَ أو بَدَّعْ، ولا يَرىمثل رأيهِ فلا يَلْزمُهُ أبداً أنْ يُتابِعَ ذلك العَالِمْ

الظاهر أن هذه المصيبةكأنها إن شاء الله ما انتشرت بعد مِنْ بلادكم إلى بلاد أخرى" شريط رقم778 السؤآل الرابع مِنْ "سلسلة الهدى والنور" والنقل عن منتديات البيضاء من هنـــا

( لأنهم ينكرون علنًا على الحاكم مثل الحويني والمقدم وغيرهم ؟

عامر : أنا قلت يسلكون مسلك الخوارج
أبو نافع : إذن هل إنكار أبي سعيد الخدري على مروان في صلاة العيد يعد من مسلك الخوارج ؟
عامر : لا هذا فهم أبي سعيد ، وفهم باقي الصحابة بخلاف ذلك (!!!)
أبو نافع : بل هذا فهم الصحابة
إذ لم ينكر على أبي سعيد فعله هذا أحد من الصحابة ولم يقل أحد منهم أن هذا مسلك الخوارج )

كذبت -أخطأت! الصحابة – رضي الله تعالى عنهم - أجلّ وأعظم وأكرم من أن يتفقوا على مخالفة، بل وانكروا ذلك أشدّ الإنكار!!!

والمسألة تعلقها بالتوضيح السابق، بل وسيأتيك قريبا عن الصحابة – رضوان الله عليهم- ما يلطم تخرّصك ويركله ويطرحه
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:40 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [9]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
الحاصل : قال الإمام بدر الدين بن جماعة - رحمه الله تعالى- في مساق ذكر حقوق ولي الأمر" أن يعرف له عظيم حقه، وما يجب من تعظيم قدره، فيعامل بما يجب له من الاحترام والإكرام، وما جعل الله تعالى له من الإعظام



ولذلك كان العلماء الأعلام من أئمة الإسلام يعظمون حرمتهم ويبلون دعوتهم مع زهدهم وورعهم وعدم الطمع فيما لديهم

وما يفعله بعض المنتسبين إلى الزهد من قلة الأدب معهم، ليس من السنة""تحرير الأحكام في تدبير أهل الإسلام"ص(63) بواسطة"معاملة الحكام"ص(48)



هذا .. وكنت قد كتبت كليمة تقريعا لمن ينتصرون لباطلهم أو خطئهم بالاستدلال بفعل مكرم تسويغا، وسمتها بـ "لا تفعلوا يرحمكم الله .. لا أسوة في الخطأ" وفيها :



قال الإمام العلم أبي محمد ابن حزم- رحمه الله تعالى:

" لم أر لإبليس أصيد ولا أقبح ولا أحمق، من كلمتين ألقاهما على ألسنة دعاته :

إحداهما : اعتذار من أساء بأن فلانا أساء قبله .

والثانية : استسهال الإنسان أن يسيء اليوم لأنه قد أساء أمس . أو أن يسيء في وجه ما؛ لأنه قد أساء في غيره" "الأخلاق والسير" ص(31) قلت : صدق وبر ونصح، لله دره



وهنا توضيح : ما ذكر الشيخ محمود صواب لموافقته النص وهو أصل بل الأصل في الباب وتعضده مع جملة أخرى من الأدلة تعضيدا إجماعاتُ السلف والخلف، حتى عُدّ في مفردات العقائد ورُقّم في دواوينها .

وأما الإنكار العلني، فهو عزيمة جاء به النص، غير أنه مشروط بالمشافهة ومقيّد بالمواجهة – وما استدل به المذكور لا يخرج عن المذكور- مع اعتبار ضوابط أخرى من التثبت والتدليل والترفق والتوقير، وفي الجملة من أهله لأهله

وبذا، يتبين أن منهج هؤلاء مخالف على كل حال، وما استدل به المذكور هو في حقيقة الأمر دليل عليه، وعليه فقد استدل بما هو دليل عليه، وهذه الثانية .

ولمّا كان المقام مقام برهان فلا نحرمه من بيان لتمامه :

ففي"السنة"لابن أبي عاصم - رحمه الله تعالى : "عن عدي بن حاتم - رضي الله تعالى عنه- قال : قلنا يا رسول الله : لا نسألك عن طاعة من اتقى، ولكن من فعل كذا وكذا- فذكر الشر .

فقال: اتقوا الله واسمعوا وأطيعوا" صححه العلامة الألباني-رحمه الله تعالى-في"ظلال الجنة"(2/508)



وقال الإمام أحمد - رحمه الله تعالى : " حدثنا أبو المغيرة، ثنا صفوان حدثني شريح بن عبيد الحضرمي، وغيره، قال : "جلد عياض بن غنم صاحب داراً حين فتحت، فأغلظ له هشام بن حكيم القول، حتى غضب عياض، ثم مكث ليالي، فأتاه هشام بن حكيم فاعتذر إليه .

ثم قال هشام لعياض: ألم تسمع قول النبي - صلى الله عليه وسلم : " إن من أشد الناس عذاباً، أشدهم عذاباً في الدنيا للناس"

قال عياض بن غنم ( وهو ممن بايع بيعة الرضوان ) يا هشام بن حكيم! لقد سمعنا ما سمعت، ورأينا ما رأيت، أو لم تسمع رسول الله- صلى الله تعالى عليه وآله وسلم-يقول : "من أراد أن ينصح لسلطان بأمر فلا يبد له علانية، ولكن ليأخذ بيده، فيخلو به، فإن قبل منه، فذاك. وإلا كان قد أدى الذي عليه له"

وإنك يا هشام لأنت الجريء، إذ تجترئ على سلطان الله، فهلا خشيت أن يقتلك السلطان فتكون قتيل سلطان الله تبارك وتعالى"والحديث صححه العلامة الألباني، انظر"ظلال الجنة في تخريج السنة"(2/521-522)و"وقفات منهجية"ص(116)



ومما يدل على ما نحن بصدده أيضاً ما أخرجه الإمام أحمد - رحمه الله تعالى- في"المسند"عن سعيد بن جمهان، قال: أتيت عبد الله بن أبي أوفى، وهو محجوب بالبصرة، فسلمت عليه، فقال لي: من أنت؟

فقلت: أنا سعيد بن جمهان.

قال: فما فعل والدك؟

قلت: قتلته الأزارقة.

قال: لعن الله الأزارقة، لعن الله الأزارقة، حدثنا رسول الله - صلى الله تعالى عليه وآله وسلم-أنهم كلاب أهل النار.

قال: قلت: وحدهم أم الخوارج كلها؟

قال: بلى، الخوارج كلها.

قال: قلت. فإن السلطان يظلم الناس ويفعل بهم.

قال: فتناول يدي، فغمزها بيده غمزة شديدة، ثم قال: ويحك يا ابن جمهان، عليك بالسواد الأعظم، إن كان السلطان يسمع منك، فأته في بيته، فاخبره بما تعلم، فإن قبل منك، وإلا فدعه؛ فإنك لست بأعلم منه"حسنه العلامة الألباني، انظر"تخريج السنة"(2/523)و"وقفات منهجية" ص(116)



وفي"سنن الترمذي"عن زياد بن كسيب العدوي، قال: كنت مع أبي بكرة تحت منبر ابن عامر، وهو يخطب وعليه ثياب رقاق، فقال أبو بلال : انظروا إلى أميرنا يلبس ثياب الفساق.

فقال أبو بكرة : اسكت، سمعت رسول الله- صلى الله تعالى عليه وآله وسلم- يقول : "من هان سلطان الله في الأرض أهانه الله" حسنه العلامة الألباني في"الصحيحة"(5/376)



وفي"السنة" لابن أبي عاصم أيضاً، عن أنس - رضي الله تعالى عنه- قال :" نهانا كبراؤنا من أصحاب رسول الله- صلى الله عليه وسلم- قال : لا تسبوا أمراءكم ولا تغشوهم ولا تبغضوهم واتقوا الله، واصبروا؛ فإن الأمر قريب" "السنة"لابن أبي عاصم(2/488) وفي"التمهيد"(21/287)



وفي السنة "لابن أبي عاصم أيضاً أن أبا الدرداء - رضي الله تعالى عنه- قال :"إياكم ولعن الولاة، فإن لعنهم الحالقة، وبغضهم العاقرة

قيل : يا أبا الدرداء! كيف نصنع إذا رأينا منهم ما لا نحب؟

قال: اصبروا، فإن الله إذا رأى ذلك منهم حبسهم عنكم بالموت" "السنة"لابن أبي عاصم(2/488)وعنه"معاملة الحكام"ص(178-179)و"نبذة مفيدة عن حقوق ولاة الأمر"ص(30)



وأخرج ابن سعد في"الطبقات"عن هلال بن أبي حميد، قال : سمعت عبد الله بن عكيم، يقول : لا أعين على دم خليفة أبداً بعد عثمان" فيقال له : يا أبا معبد، أو أعنت على دمه ؟

فيقول : إني أعدّ ذكر مساويه عوناً على دمه" انظر"طبقات ابن سعد"(6/115)و"معاملة الحكام"ص(180)



في أحاديث وآثار وأخبار يؤمن بها ويتأولها الأبرار دون الأغمار، فكيف يقال هذا معتقد الصحابة وقد أنكروا وزجروا متعاطاه؟!!! قاتل الله الهوى .
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:40 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [10]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
( عامر : الحجة عندنا في سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم (!!!)

أبو نافع : طيب لو هؤلاء الذين يسلكون مسلك الخوارج مثل المقدم والحويني وغيرهم وصلوا للحكم في مصر هل يعتبروا ولاة أمور ؟
عامر : نعم


وفي هذا دلالة واضحة ناطقة بل صارخة صادقة، على أنه بل وإننا ننطلق من منطلقات دينية، لا عمالة ولا خيانة كما يزعم المبطلون

وأيضا : يُدفع بهذه الإجابة تلميحه الوقح في صدر المكالمة ويزول معه تعجبه( بعد نصف ساعة لأني عندي اجتماع مع وكيل الوزارة (!!!) )

وعليه .. يكون لقاء الشيخ المحمود بوكيل الوزارة دليل خيرية للطرفين، يفرح له كل صادق خلافا لخائن أو غاش، وبذا انقلب دليلك عليك، وهي الثالثة .

( أبو نافع : هل يصيرون من أهل السنة بمجرد التغلب أم بشيء آخر ؟ )

لا أذكر جوابه فيهاأبو نافع : طيب الإخوان في تغلبهم في غزة هل يصيرون أئمة شرعيين ؟
عامر : يصيرون أئمة وعليهم إثم الخروج على ولي الأمر الأساسي )


أقول : بل الواجب على هؤلاء أن يضعوا سلاح الفتنة، ويحوّلوه عن وجه أهل الإيمان لقلوب أهل الكفران، ويوفوا ببيعتهم للأول الممكّن، وينصحوا له، ويتعاونوا في الخير، ويصبروا جميعا في قتال عدوهم والذبّ عن دينهم وأنفسهم وأعراضهم وأموالهم، ولا يُذهبوا بريحهم باختلافهم، نسأل الله تعالى لهم التوفيق للحق والعمل به .

قال الإمام أحمد - رحمه الله تعالى- في"أصول السنة" : " ولا يحل قتال السلطان ولا الخروج عليه لأحد من الناس . فمن فعل ذلك فهو مبتدع على غير السنة والطريق"

وقال - رحمه الله تعالى : " ومن غلب عليهم - يعني الولاة - بالسيف حتى صار خليفة، وسمي أمير المؤمنين، فلا يحل لأحد يؤمن بالله واليوم الآخر أن يبيت ولا يراه إماماً براً كان أو فاجراً""طبقات الحنابلة" لابن ابي يعلى (1/241-246)

( أبو نافع : من ولي الأمر ؟
عامر : ولي الأمر محمود عباس

أبو نافع : إذن لماذا أنزلت مقالاً في أنا المسلم لتحريض أهل غزة على أولياء أمورهم ؟ )


وهذه وقاحة ثانية ممجوجة ملفوظة، لا تطيب النفوس معها، تعرب عن قلة أدب وعلم! الكبار لا يخاطبون بهذا الأسلوب، فتباً للجهل تبا

( عامر : من ؟
أبو نافع : أنت

عامر : لا لم أفعل ذلك
أبو نافع : ألا تكتب باسم عادل 12 ؟
عامر : أنا أكتب باسمي الحقيقي لا أسلك هذه الطرق الباطنية (!!!) )


أقول للمعترض المسيكين : لا تتعجب، إنما العجب من خبطك بل وخطلك

يا هذا.. إن في كلام الشيخ زجرا لك! داخل في باب "إياك أعني واسمعي يا جارة"

أنت الذي أبيت إلا التواري والتلون، بل وكذبت في عدم التظاهر بعدم معرفتك بالمراد بـ ( الثالوث ) وكذّبت الصادق بقوله ( بالثلاث) وامتهنت عدم الأمانة في الطرح وكذلك بإشاعة المخابرة، وتحدثت بجهل في أمر عام، تعلقه بالتقتيل والتفجير، فانطبق في حقك حديث الرويبضة .

وأما عن دخول الشيخ وغيره في منتداكم إنما هو للنصح، وقد يضطر مضطر للكتابة بغير اسمه مستعيرا إذن آخر لا للتخفي وإنما لكون باب التسجيل مغلقا، ودعته الحاجة لبيان ونصح، ولكن قد بدا أنكم لا تحبون الناصحين "... وَلَنَصْبِرَنَّ عَلَى مَا آذَيْتُمُونَا وَعَلَى اللّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُتَوَكِّلُونَ" سورة "إبراهيم" الآية(12)

ولكن إن كان تثريب فالتثريب على الذين يقولون في مجالسهم ما يخالفونه على منابرهم ومحافلهم؛ فتقع على التابع صواعق الحيرة فتنشب معها نيران الجدل بين مثبت ونافي، وقافلة الشر تسير، والرب عليم قريب

( أبو نافع : إذن كتبه أحد أتباعك باسم عادل 12 )

أيا هذا.. تأدب.. والفظ التعريض! التبعية البغيضة بقضها وقضيضها، بل بأغلالها وحممها، عندكم، ومن سادتكم خرجت، وبسلاسلها تقلدتموها وتقيدتموها راغبين راجين!!

أما السلفيون، فنحن قوم يسيّرنا الدليل، تبعيتنا له، كآية على صدق إيمان، قال تعالى عن المؤمنين : "وَقَالُواْ سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا غُفْرَانَكَ رَبَّنَا وَإِلَيْكَ الْمَصِيرُ" سورة "البقرة" الآية(285) "إِنَّمَا كَانَ قَوْلَ الْمُؤْمِنِينَ إِذَا دُعُوا إِلَى اللَّهِ وَرَسُولِهِ لِيَحْكُمَ بَيْنَهُمْ أَن يَقُولُوا سَمِعْنَا وَأَطَعْنَا وَأُوْلَئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ" سورة "النور" الآية(51)

نذكر هذا ونذكر معه كلمة خرجت مخرج التوفيق
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:40 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [11]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
( الحزبية رق بلا ثمن )




فدع عنك التعريض يا ذا القفا العريض .

( عامر : أنا لم أكتب إلا ثلاثة مواضيع موضوع وموضوع وموضوع عن الثالوث (!!!)

أبو نافع : هل كتبت عن النصارى ؟

عامر : لا ، الثالوث ، ألا تعرف الثالثوث ؟

أبو نافع : آه تقصد محمد إسماعيل ومحمد يعقوب ومحمد حسان

عامر : نعم

أبو نافع : يعني الإخوان في غزة هم أولياء الأمور ويجب على أهل غزة السمع والطاعة ؟

عامر : نعم لكن عليهم إثم الخروج

أبو نافع : والذي ينكر على الحاكم علنًا يسلك مسلك الخوارج ؟

عامر : نعم

أبو نافع : ما رأيك في فعل شيخ الإسلام في الإنكار على السلطان بقوله : لو تخليتم عن بغداد أقمنا له سلطانا يحوطه ويحميه في زمن الأمن ؟ )

خبت وخسرت، بل خسأت .. تستدل بكلام شيخ الإسلام – رحمه الله تعالى – على مخالفة النهج بل ونهجه

سبحان الله! شيخ الإسلام الإمام العلم المقدام، كاسر الكفر وكافر الابتداع

شيخ الإسلام وهو ولي الأمر يخاطب ولي الأمر ويحضّه على القتال ويثبته، كتفه بكتفه، تعاونا في الخير ودفعا ورفعا للشر .

أما أنتم ومن ذكرتم فأوهنتم الجمع وخالفتم النهج وعاديتم ولاة الأمر بل وكفرتم ولو استطعتم لخرجتم كما خرجوا، فعمّ الشر كما عمّ .

وإن رمتم معرفة النهج في الباب بل ومن هذا الإمام بل ومع سلفكم المخالف فانظر سيرته عندما أخذ بيد أمير المؤمنين ساعتئذ واختلى به ونصحه، وأوصاه خيرا بالشيوخ مع مخالفتهم وما كان منهم تجاهه وتجاه .

هذا الذي يجب أن يستدعى([1]) كشاهد صدق في المقام .[/b]

إذا علمت هذا فقارن بينه وبين قول النبي – صلى الله تعالى عليه وآله وسلم : " من أراد أن ينصح لذي سلطان..."الحديث وقد تقدم

تقف على صدق اتباع وعدم تقدم بين يدي النص، وهذا الظن بالخلّص .

هذا فعله وإليك قوله :

أجل .. إليك بيان شيخ الإسلام– رحمه الله تعالى- ليكون لك إمام :

قال شيخ الإسلام- رحمه الله تعالى : "وأما أهل العلم والدين والفضل، فلا يرخصون لأحد فيما نهى الله عنه من معصية ولاة الأمور، وغشهم، والخروج عليهم بوجه من الوجوه، كما قد عرف من عادات أهل السنة والدين قديماً وحديثاً ومن سيرة غيرهم" "مجموع فتاوى شيخ الإسلام"(35/12)

ويقول في "الواسطية" بيانا لعقيدة الأمة الوسط : " ثم هم مع هذه الأصول يأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر على ما توجبه الشريعة، ويرون إقامة الحج والجمع والأعياد مع الأمراء أبراراً كانوا أو فجارا " "شرح الواسطية" للعلامة الفوزان(215)

ويبين مآل الخروج في دلالة ضمنية على منعه بقوله : " ولعله لا يكاد يعرف طائفة خرجت على ذي سلطان إلا وكان في خروجها من الفساد أكثر من الذي في إزالته"

وارجع إلى مقالات الإسلاميين"(1/150) تقف على التدليل

وهذا قول تلميذه الإمام، قال العلامة شمس الدين ابن القيم- رحمه الله تعالى : " وهذا كالإنكار على الملوك والولاة، والخروج عليهم، فإنه أساس كل شر وفتنة إلى آخر الدهر" "القطبية هي الفتنة فاعرفوها"ص(34)

هذا.. وقد استقر الإجماع على حرمة الخروج على الولاة، وإن كانوا فسقة أو ظلمة .

قال الإمام النووي- رحمه الله تعالى : " وأما الخروج عليهم، وقتالهم، فحرام بإجماع المسلمين، وإن كانوا فسقة ظالمين" "شرح صحيح الإمام مسلم"(12/229)

________ [ الحاشية ] _______

(]1]) قال الحافظ ابن كثير رحمه الله تعالى : "ذكر لي ابن القلانس- أن السلطان لمّا قدم عليه الشيخ تقي الدين ابن تيمية نهض قائماً للشيخ أول ما رآه ومشى له إلى طرف الإيوان، واعتنقا هناك هنيهة، ثم أخذه معه ساعة إلى طبقة فيها شباك إلى بستان،

فجلسا ساعة يتحدثان، ثم جاء ويد الشيخ في يد السلطان" "البداية والنهاية" للحافظ ابن كثير (14/55)

ثم قال الحافظ ابن كثير–رحمه الله تعالى : "وسمعت الشيخ تقي الدين يذكر ما كان بينه وبين السلطان من الكلام لمّا انفرد في ذاك الشباك الذي جلسا فيه

وأن السلطان استفتى الشيخ في قتل بعض القضاة بسبب ما كانوا تكلموا فيه، وأخرج له فتاوى بعضهم بعزله من الملك ومبايعة الجاشنكير، وأنهم قاموا عليك وآذوك أنت أيضاً
وأخذ يحثّه بذلك على أن يفتيه في قتل بعضهم
وإنما كان حنقه عليهم بسبب ما كانوا سعوا فيه من عزله ومبايعة الكاشنكير
ففهم الشيخ مراد السلطان فأخذ في تعظيم القضاة والعلماء
وينكر أن ينال أحداً منهم بسوء، وقال له: إذا قتلت هؤلاء لا تجد بعدهم مثلهم

ومازال به حتى حلم عنهم السلطان وصفح" "البداية والنهاية"للحافظ ابن كثير(14/56)
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:41 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [12]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
( عامر : أين هذا الكلام ؟
أبو نافع : ذكره ابن كثير في البداية والنهاية الجزء 14

عامر : أنا لا أعرف هذا الكلام
أبو نافع : لو ثبت هل يصير ابن تيمية من الخوارج أو ممن سلك مسلكهم ؟ )


نكرر ليتقرر، نكرر ليسلم الكبار ويُسلّم من الصِغار والصَغَار :

قال الشيخ العلامة الفوزان – حفظه الله تعالى- معلقاً على كلام الإمام محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله تعالى : " وهذا فرق ما بين أهل الجاهلية وأهل الإسلام : في مسألة ولاة الأمور

أهل الجاهلية لا يرون الطاعة لولاة الأمور ويرون ذلك ذلة.

وأما الإسلام : فإنه أمر بطاعة ولاة الأمور المسلمين وإن كان عندهم شئ من الفسق في أنفسهم أو عندهم ظلم للناس، يصبر عليهم؛ لأن في ذلك مصالح للمسلمين...

وأمر النبي- صلى الله عليه وسلم- بالسمع والطاعة لهم، وأمر بالنصيحة لهم ســــــراً، بينهم وبين الناصح .

وأما الكلام فيهم وسبهم واغتيابهم فهذا من الغش لهم؛ لأنه يؤلب الناس عليهم، ويفرح أهل الشـر، وهذا من الخيانة لولاة الأمور.

أما الدعاء لهم، وعدم ذكر معائبهم في المجالس، فهو من النصيحة لهم، ومن أراد النصيحة لهم ومن كان يريد أن ينصح الإمام، فإنه يوصل النصيحة إليه في نفسه: إما مشافهة، وإما كتابة.

وإما بأن يوصي له من يتصل به ويبلغه عن هذا الشئ، وإذا لم يتمكن فهـو معـذور...

وأما أنه يجلس في المجالس، أو على المنابر، أو أمام أشرطة، ويسب ولاة الأمور ويعيبهم، فهذا ليــــــــــس من النصيحة، وإنما هو من الخيانة لولاة الأمور

والنصيحة لهم تشمل : الدعاء لهم بالصلاح، وتشمل: ستر عيوبهم، وعدم إفشائها على الناس

وكذلك من النصيحة لهم : القيام بالأعمال التي يكلونها الى الموظفين، ويعهدون بها الى الولاة في القيام بها، هذا من النصيحة لولاة الأمور""شرح مسائل الجاهلية"ص(50-52)
( عامر : نحن نحتج بكلام النبي صلى الله عليه وسلم وهذه المسائل من الأمور الكبرى ولا يصح الأخذ والرد فيها على الهاتف (!!!)

أبو نافع : هناك كتاب عن فضائل الرئيس مبارك للشيخ محمد عبد الحميد حسونه اسمه (إصلاح ذات البين) [b]ذكر فيها من الفضائل حصوله على ميدالية الصليب الأعظم الألماني
عامر : لم أر الكتاب

أبو نافع : وبعد أن تراه هل ستنكر ذلك ؟
عامر : لو المصلحة تقتضي الإنكار أنكر ولو تقتضي الإسرار بالنصح أنصحه سرا (!!!)


اسمع من أين أنت ؟
أبو نافع : .............

عامر : طيب بيننا وبينكم ساعة تأتي فيها إلى دمنهور في مركز أنصار السنة
ونتناقش في هذه القضايا
ولو معك الحق ارجع إليه


أبو نافع : إن شاء الله
السلام عليكم

عامر )


ومن الملاحظ أن المعترض ( أبا نافع - السير الجرار ) : عبدٌ طيّع لأسياده، إذ نهج نهجهم النكد، في بابي : التنابز والسماع

فمن قبيل الأول : كما هو الظاهر أنه نظر في اسم محاوره فانتخب اسم الجد – عامر- إذ في الأول – محمود - حمد – وهو كما تضح لا يحب لبعضهم المحامد وينكر المحاسن - والثاني – لطفي- من اللطف والرفق، والثالث كذلك – عامر- لكنه الأخفّ عنده، فكانه، وهو أجمعهم لو فقه

ومن قبيل الثاني : تأسفه على مشاركة الشيخ المحمود في منتداهم([1])- مع كونها مرات معدودات- لسماع خير، أو قراءة ما وصفه هو بالحُسن

: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته"المصدرمنتديات مكتوب


_______ [ الحاشية ] _______

([1]) وذلك في تعليق صيرفي ميّز الطيب من الخبيث وأنكر فيه صنيع الكاتب وهو منكور، إذ :

كتب "لا قط الدرر" : " السلام عليكم .. الاخ ابو نافع - وفقكم الله وسددكم
حاكت في نفسي أسئلة وأنا اقرأ مشاركتك هذه، منها :
هل اتصلت بالشيخ محمود رغبة في الوصول إلى الحق أم لغرض معرفة كلامه الذي في الختام تحصيل حاصل بالنسبة لك أو إنك فقط لتنشر ما حدث، فإن كان هذا


فهل من الأمانة أخي أن تنشر، وقبله تتصل و لا تخبر الطرف الآخر عن ما يدور معه وبعده ؟!!

أخيرا وفي الجعبة الكثير.
لماذا لم تذهب للشيخ بعد دعوته لك أخي للمناقشة أم هي خلف الأسوار بل خلف السماعات
دع عنك النقد لمجرد النقد وإلا فنحن نحب النصيحة


= الردّ أبو نافع المصري كتبها ..
الأخ الفاضل لاقط الدرر - بارك الله فيك : ولكن أنا وغيري نكتب في منتدى أنا المسلم ونناقش ونحاور فيه ومحمود عامر يكتب فيه أيضًا - وإن أنكر ذلك .
وقد كتب مقالاً للرد عمن نشر عنه معلومات لا يحب عامر إظهارها وكان يكتب في توقيعه اسمه الحقيقي .
فما ذكره لي عامر في المكالمة هو ما يصرح به في كتبه ومقالاته فلا أرى وجهًا لعدم الأمانة من نشر ذلك، فإن كان في ذلك ما يعترض عليه
فليناقشني فيه، أنا لا أنقد لمجرد النقد أخي الكريم
بل لقد ناقشت في هذه القضية بعينها من هو أعلم وأشهر من محمود عامر وهو الدكتور عبد الله الفارسي، وكان الحوار هادئًا خاليًا من التطاول وإلقاء التهم جزافًا كما يفعل محمود عامر، وهاك عنوانه
( من هنــــــا )
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:41 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [13]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
فصل
إفصاح المعترض عن قصده ولفظه وإعرابه عن منهجه




إذا علمت ما تقدم، فاعجب إذا ما علمت أن المعترض( السير الجرار ) تبجح بكشف سوأته، وزاد قبحا بنشر سبّته، وكان حقه أن يستتر، ولكنه الحمق والسفه، فنشر في شبكته "أنا المسلم" قائلا :

السير الجرار – أبو نافع

بسم الله الرحمن الرحيم

جزى الله الإخوة الأفاضل خير الجزاء، وأحب أن أنبه على بعض الأمور

( 1 ) بمجرد أن أنهيت المكالمة مع لطفي عامر غسلت يدي منه، ولم أفكر في الذهاب أصلاً ، والسبب معروف


التعليق : وفي هذا إقرارمنه بقذارة بناته، ودلّلنا سلفا على قذارة جنانه، هذا أولا .

وثانيا : ألا فليعلم كل مخالف أننا ننطلق من منطلقات شرعية، قوم يسيّرنا الدليل، ندور في فلكه، نستعلي بعلوه، لذا لا تزعزعنا الأهواء، ولا تتلاعب بنا الآراء، ولا تستنفرنا العواطف العواصف . نسأل الله تعالى ثباتا .

ثالثاً :
كان الواجب عليك، وأنت المجادل المناظر كما أومأت أن تنتهز الفرصة وتذهب مستغلا قبوله؛ لهدايته – بحسب زعمك- وهو من قد وصفت حسن الكتابه فينتفع به!!

ألم أقل أنه السفه، إذ السفيه الذي لا يعرف ربحه من خسارته .

لقد شكا لي الكثير من البهاليل رفض المخالف لمقابلتهم للتناصح، ومن قبل منهم قبل الحق ووعد، وما وفىّ

وعزاؤنا رجوع المخالف عن بعض مفردات منهجه، ونرجو أن يردهم علمهم، وتنقشع الغمة .

( 2 ) كلام لطفي عامر ورسلان وزهران ومن نحا نحوهم في اعتبار الإنكار العلني على الحاكم من أفعال الخوارج يلزم منه بعض الأمور :


يا هذا وكل هذا .. هذا ليس اعتبار تمخضت عنه آراء أو استحسنته أهواء

إنها عقيدة راسخة، رسوخها أثبت من الشواهق الشوامخ، والملزم بها هو المعصوم، فألزم والُتزم

ويبقى النظر في دعاة الحاكمية، يبقى سؤالهم عن حاكميتهم تجاه هذا الأمر، لما حجبوها خلف عقولهم، لما قبروها في أغوار أهوائهم بل دغلهم وغشهم ؟!!.

( فيلزم منه اعتبار أبي سعيد الخدري وعبد الله بن الزبير وعائشة وطلحة والزبير وعبد الرحمن بن الأشعث وسعيد بن جبير وغيرهم الكثير من الخوارج )


معاذ الله، عجمة في الطرح!! وهمجية في الفهم!! صحابة رسولنا – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم- ما كان منهم مبتدع، حاشاهم . فاعقد على هذا يا هذا بنانك وجنانك، أجننت؟!!!

إن آفة هذا المتعالم تقديسه لعقله، وإعجابه برأيه وغلبة هواه، وقد علم كما علم شبهه حقائق ما كان، وما آل إليه الحال، وأوجه الاعتذار عن الأبرار، وارتفع صوت النصوص الآثار

هذا .. مع ضميمة الوصية السلفية القاضية بعدم الخوض فيما دار بين الأطهار ولا سيما من أغمار مثل هذا الغدّار الذي من ردائة عقلة تجسس الجدران وتحسس الأخبار، فاشتهى ما ليس بشهي

وما تقدم هو ما أجمله له الشيخ بردّه المتكرر للأصل أعني للنص .

( بل يلزم منه أن شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب والإمام محمد بن سعود من الخوارج لأنهم خرجوا على الدولة العثمانية )

قلت : لم يخرجوا، وارجع إلى تأريخها وهو قريب، وما رقمه أبناؤها وهو عجيب .
( بل يلزم منه اعتبار ولاة أمورهم مثل عبد الناصر والسادات ومبارك وكل من أيد ثورة يوليو من الخوارج أيضًا )

وهذا كسابقه كان الواجب على المعترض ( أبي نافع ) هذا أن ينتفع من نصح صحيفة أو شيخ قبل البث والنشر في المواقع

كان الواجب على هذا السير الجرار من الجهل أن يُوّجه ليصير نافعا، برهان ذلك :

بل هي السوأة التي قام عليه أركان بيانه بل بلائه، قاعدة الإلزام

إذ جهل قاعدة الإلزام فألزم ما لا يلزم بل ولم يُلتزم، ولو التزم الصمت والتقم ثدي الدليل، ولفظ صبيانية عقله، لاستحلب الخير، واستلذ الطرح، ولكن :
ومن يكن ذا فم مر مرير *** يجد مر فيه الماء الزلال



ثم لما التباكي على سقوط خلافة الباطنية، أكانت وفق منهجك خلافة راشدة بل حتى مسلمة؟! أم أنه "ضرب أخماس لأسداس"
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:41 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [14]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
ولا يفوتني التعليق على قوله

( بل يلزم منه اعتبار ولاة أمورهم مثل عبد الناصر والسادات ومبارك ... إلخ )

هذا هو، فهؤلاء ولاة أمرنا نحن – وهم كذلك - وليسوا ولاة أمر السير الجرار وأشباهه وأشباحه!!!

وهذه هي التي هيّجت ريحهم فاندفع سيل حمقهم الجرار معهم إلى براكين التكفير والتفجير والتدمير . كفينا وعفينا

( 3 ) أما كلامه بثبوت إمامة المتغلب ولو لم يحكم الشريعة فقد رأيتم تخبطه فيه فكيف يعتبر حماس من الخوارج ثم مع ذلك يثبت إمامتهم بالتغلب ؟
فهل قال عالم واحد أن الخوارج وقطاع الطرق إذا تغلبوا ثبتت إمامتهم ؟
ومعنى كلامه أنه يجب الكف عن الخوارج وعدم مقاتلتهم لأنهم أصبحوا ولاة أمور !!!
فإن قال قد أصبحوا من أهل السنة بتغلبهم فمتى كان التغلب مصححًا لعقائد الخوارج ؟
وإن قال أنهم أصبحوا من أهل السنة بشيء آخر ، فهم هم قبل التغلب وبعده ، فما هو هذا الشيء الذي أضافوه أو تخلوا عنه ليصيروا من أهل السنة ؟؟
وعلى ما سبق : فيلزمه القول بإمامة الخوارج، أو القول بتصحيح عقيدتهم بالتغلب
فإن لم يكن هذا ولا ذاك؛ فحماس ليست من الخوارج لا قبل التغلب وبعده

وإن كان كلامه أصلاً صريح أنهم ما زالوا خوارج حتى بعد تغلبهم؛ لأنه ألزمهم بثبوت إثم الخروج
وعلى كلامه، فإن كل حكومات العالم ما هم إلا مجموعة من الخوارج؛ لأنهم ما وصلوا للحكم إلا بالانقلابات والثورات، وحتى لو وصلوا بالانتخابات؛ فالانتخابات عند عامر ورسلان وزهران نوع من الخروج، فالعالم كله خوارج !!! )


أقول : قال رسول الله – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم : "ثلاث منجيات خشية الله تعالى في السر والعلانية والعدل في الرضا والغضب والقصد في الفقر والغنى

وثلاث مهلكات هوى متبع وشح مطاع وإعجاب المرء بنفسه" "صحيح الجامع..." للعلامة الألباني برقم (3039)

وهكذا فعدم التضلع من العلم الرباني المورث للخشية تنأى بالبعض عن السبيل فيجانب – مع العلم- العدل والقصد، ليهوى الهوى فيهوي به، فتراه إذا ما خولف غالبه الغضب – وهو فرع الجنون- فيغلبه، ويعتلجه العجب فيعاجله، فيورثه الفقر الديني والضعف العقلي .

وبرهان ذلك :

أولاً : قوله : ( أما كلامه بثبوت إمامة المتغلبولو لم يحكم الشريعةفقد رأيتم تخبطه فيه

فكيف يعتبر حماس من الخوارج ثم مع ذلك يثبت إمامتهم بالتغلب ؟ )

أ- يقال بادئ ذي بدء التخبط أنت أهله مع ما تقدم، فالرجل غاير في الحكم قبل حدوث الحادثة وبعدها ؟ وهذا من الفقه ؟ بغض النظر عن المسألة .

ب – أما إذا ما انحازت طائفة واستقلت عن الإمام الممكّن، فهؤلاء يعدون – والحالة هذه- خوارج، ولو كان فيهم صلاح ظاهر، ويجب نصحهم، وعليهم الأوبة؛ حقنا للدماء وعصمة للإعراض واستبقاءا لقوة المسلمين وجماعتهم، ولا يقاتَلون حتى يقاتلوا .

مع التجريم واعتبار التأويل، وولي الأمر عند القدرة مخيّر بين العفو والأخذ، ويندب للأول، هذا القدر هو الجواب

أما الجواب الجدلي عن المآل فيرجئ إلى حينه، ولو سيق مساق الجدل، ويسأل الله العافية .

جـ : أما كون رجل ما أو جماعة ما : من أهل السنة أم من أهل البدع، فلا علاقة له بباب الغلبة، إنما تعلقه بالعقيدة والمنهج .

ومقصودنا بإطلاق مصطلح أهل السنة : هو باعتبار المعنى الخاص لا العام .

د- وقوله ( أما كلامه بثبوت إمامة المتغلب ولو لم يحكم الشريعة ) فهنا إسفار عن منهجه ومنهجهم، إذ هم لا يؤمنون بإمامة أحد من حكام المسلمين القائمين اليوم، والشواهد شواهق،

ومن ثم لا سمع ولا طاعة بل طعن وتجريح وإبراز للمثالب وقبر أو تشويه للمناقب – كما سيأتي- بل وتهييج وفتن، وتقتيل وتدمير، وعلتهم الحاكمية .

والحاكمية – تنزلا- حاكمة بانحرافهم قاضية بإدانتهم وانجرافهم .
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:41 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [15]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
ويكفي في المقام شاهد واحد، صحيح ثابت عدل ضابط متفق على قبوله وإمامته :

عن الأمين حذيفة بن اليمان – رضي الله تعالى عنه – قال : قال كان الناس يسألون رسول الله صلى الله عليه وسلم عن الخير وكنت أسأله عن الشر مخافة أن يدركني

قال : قلت يا رسول الله إنا كنا في جاهلية وشر فجاءنا الله بهذا الخير فهل بعد هذا الخير من شر ؟

قال : نعم

قلت : وهل بعد ذلك الشر من خير ؟

قال : نعم وفيه دخن .

قلت : وما دخنه ؟

قال : قوم يستنون بغير سنتي ويهدون بغير هديي تعرف منهم وتنكر .

قلت : فهل بعد ذلك الخير من شر ؟

قال : نعم دعاة على أبواب جهنم من أجابهم إليها قذفوه فيها .

قلت يا رسول الله : صفهم لنا .

قال : هم من جلدتنا ويتكلمون بألسنتنا .

قلت : فما تأمرني إن أدركني ذلك ؟

قال : تلزم جماعة المسلمين وإمامهم

قلت : فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام ؟

قال : فاعتزل تلك الفرق كلها ولو أن تعض بأصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك . متفق عليه .

بل .. في رواية للإمام مسلم – رحمه الله تعالى- قال : " يكون بعدي أئمة لا يهتدون بهداي ولا يستنون بسنتي وسيقوم فيهم رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان إنس .

قال حذيفة : قلت كيف أصنع يا رسول الله إن أدركت ذلك ؟

قال : تسمع وتطيع الأمير وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك، فاسمع وأطع"

إذاً أمر – صلى الله تعالى عليه وإخوانه وآله وسلم –بلزوم جماعة المسلمين وإمامهم – في الطاعة دون العصيان .

وإن كان منهجهم ( يستنون بغير سنتي ويهدون بغير هديي تعرف منهم وتنكر )

وكانت صفتهم ( رجال قلوبهم قلوب الشياطين في جثمان إنس )

في الوقت نفسه الذي أمر بمخالفة من خالفهم وإن كان وكانوا .

فهل ينتفع المدعو أبو نافع وكل مستنفع بهذا القضاء النبوي والوحي المعصوم والذي بلغ من القوة والبيان والوضوح المنتهى

أم سيجرفه السير الجرار من الكفر – الجحود- فيقول كما قال أشكاله عن الحديث وأزواجه مما بلغ حدّ التواتر "أحاديث تخدير الشعوب" !!!

كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا نكرا بل كفرا !!!

فأي حاكمية - والحالة هذه - تنشدون ؟ وأي حكم تقصدون ؟

أحكموا أنفسكم، اعقلوا عقولكم، فتشوا في إيمانكم ، إلفظوا الأهواء، مجوا الآراء

فرارا إلى الله تعالى تالين قوله سبحانه : " وعجلت إليك ربي لترضى"

قوموا مع إخوانكم لإخوانكم، تحقيقا للأمر السامي ( وكونوا عباد الله إخوانه )

فالأخوة الخالصة إذا، وكذا الخلة الصادقة هي تلكم الإخوة القائمة على العبودية لله تعالى، وحده لا شريك له . في اتباع لا ابتداع فيه .

لا عبودية سيد قطب أو حسن البنا أو إلياس أو مناهج التصوف والتشيع، وأحيانا النفس ، سلمنا اللهم .

إذا فقهت هذا سهل عليك فهم ما بعده، وهو :

قوله : ( فهل قال عالم واحد أن الخوارج وقطاع الطرق إذا تغلبوا ثبتت إمامتهم ؟ )

نقول : بل الإجماع منعقد على ما أنكرت - وقد تقدم نقله - وسل الأسفار والأحبار تخبرك عن خبرك وتزجرك عن خطلك، وعليه تقف على الخبط ومهية المتخبط – أنت أم مشافهك .

قال : ( ومعنى كلامه أنه يجب الكفّ عن الخوارج وعدم مقاتلتهم لأنهم أصبحوا ولاة أمور!!! ) وهذا فرع عاليه، يحذوا في القول حذوه .


قال : ( فإن قال قد أصبحوا من أهل السنة بتغلبهم، فمتى كان التغلب مصححًا لعقائد الخوارج؟


وإن قال أنهم أصبحوا من أهل السنة بشيء آخر، فهم هم قبل التغلب وبعده ، فما هو هذا الشيء الذي أضافوه أو تخلوا عنه ليصيروا من أهل السنة ؟ )

والجواب :

أ- هو لم يقل ذلك ؟ وأنت أيها المتلصص نقلت مخابرة يسيرة ذات كليمات ليست في الحفظ عسيرة، وجئت في هذا المقام – وهو موطن تشغيبك- فقلت ( لا أذكر جوابه فيها ) وهنا ألزمت ما لم يذكر، بل ولم يلتزمه الشيخ !! أي خبط هذا ؟ بل أي ظلم هذا ؟ .

ب - من قال أن المتغلب يصير سنيّا بتغلبه ؟ ما يقوله إلى من غلبه هواه وأفقده عقله وذهب نفعه! وكان سيلا جرارا! من الحمق والجهل، يُتقى لشره، ويجتنب لشرره، ويستدفع بالدعاء .

جـ - أما الشيء الذي يتشرف به المرء ويصير به في الملكوت عظيما تستغفر له الكائنات ويذكر بخير في الأرض والسموات، هو العلم الشرعي والذي به يتحقيق التوحيد، ويكون الاتباع، ويقوم به في القلب قائم الهدى، فيسفر على اللسان صدقا ونورا والوجه نضارة وسرورا، والصدر راحة وحبورا .

فالزمه تصلح وتفلح، وقد نصحتك، رزقنا الله وإياك العلم النافع والعمل الصالح .
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:42 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [16]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
فبعد تلكم المقدمات المقلوبة، والترهات المأفونة، كان حكمه – الأهوج الأعرج المتكئ على إلزمات عقله لم يلتزمها الشيخ- قال : ( وعلى ما سبق : فيلزمه القول بإمامة الخوارج، أو القول بتصحيح عقيدتهم بالتغلب، فإن لم يكن هذا ولا ذاك

فحماس ليست من الخوارج لا قبل التغلب وبعده، وإن كان كلامه أصلاً صريح أنهم ما زالوا خوارج حتى بعد تغلبهم؛ لأنه ألزمهم بثبوت إثم الخروج

وعلى كلامه، فإن كل حكومات العالم ما هم إلا مجموعة من الخوارج؛ لأنهم ما وصلوا للحكم إلا بالانقلابات والثورات، وحتى لو وصلوا بالانتخابات؛ فالانتخابات عند عامر ورسلان وزهران نوع من الخروج، فالعالم كله خوارج !!! )

والجواب كذلك في نقاط :

أ- التأكيد والتوكيد على فهم قاعدة اللازم وضوابطها ، وبيان أن الشيخ المحمود لم يلتزم بها فضلا عن ثبوت عزوها إليه

مما يضيف إلى خصال السير الجرار خصلة : عدم الأمانة العلمية .

ب- نقض فهم الكاتب في التلازم بين الغلبة وصحة النهج، بين المنصب والمنهج .

ت- بطلان نتيجته ( فإن لم يكن هذا ولا ذاك؛ فحماس ليست من الخوارج لا قبل التغلب وبعده ) تبعا لمقدمته .

ث- وأما منهج الإخوان فقد فرغ منه من زمان، إذ قال أبو الأشبال – الشيخ أحمد شاكر القاضي الشرعي -من سنين ( الأخوان المسلمون خوارج القرن العشرين )

ج- وقوله : ( وعلى كلامه، فإن كل حكومات العالم ما هم إلا مجموعة من الخوارج؛ لأنهم ما وصلوا للحكم إلا بالانقلابات والثورات، وحتى لو وصلوا بالانتخابات؛ فالانتخابات عند عامر ورسلان وزهران نوع من الخروج، فالعالم كله خوارج !!! )هذا من ذا

إنه الغلو في التصور والحكم، فمتى تنتهي فوضى إرسال الأحكام على عواهنها، ألا يتقى الله ؟

ح- التنبيه على ذكره الانقلابات والثورات كسبيل لتغيير الحكومات والإتيان به في السياق بإسلوب الحصر والقصر، دال على تضلع الكاتب من النهج التكفيري الخارجي

خ- وعلى كل حال بغض النظر عن صحة الإطلاق، أو تناقضه، نقول له : سلمنا جدلا – وهذا إلزام في الجدال لا الأحكام-أنهم كذلك، فهم مع ذا مسلمون وفق أصول من ذكرت – عامر ورسلان وزهران - خلافا لحكم من عنهم دافعت .

والتثريب كذلك على من من لم يفرق بين المؤمن والكافر وجمع بينهم في المقام، وحكم عليهم بالإكفار، منتظرا خروج الخليفة المنتظر في سراديف جبال غزة أو أفغانستان

د- وعن الانتحابات فيُسأل المتخفي : ( أبو نافع - السير الجرار ) وأنت ما تقول في الانتخابات وأهلها ؟ ألا تستحي

يا أخي : إرجع إلى كلام الكبار : الألباني وابن باز وابن عثيمين – رحمهم الله تعالى-أعلام هدى وأئمة تقي - فيها، وفي قضية الحكم ( الحاكمية ) وفي مسأئل الفرق التفرق، وأبواب العلم عموما

تقف على انحرافك وانحراف القطبية عموما ومنهج مدرسة الإسكندرية وفروعها خصوصا في الأبواب المنصوصة، نسأل الله لنا ولكم تعظيم شعائره

يا قوم احمدوا الله على العافية، نحن والله في عافية

حققوا العبودية الواجبة في أنفسكم وفق قدرتكم وقدر استطاعتكم .

ومن عاش منا على ما تقدم عاش عزيزا ولو في الشعاب، ومن مات منا مات كريما وحسن مآب – تعليقا لا تحقيقا .

الله تعالى نسأله أن يأخذ بقلوب ونواصي حكام المسلمين لما فيه رضاه، ويجند لهم البطانة الصالحة الناصحة، وأن يوحد بين قلوب المسلمين ويجمعهم على التوحيد والسنة

كما نسأله تعالى أن يفرج عن إخواننا في العراق وفلسطين ولبنان وأفغانستان وأزواجهم ويزيل عنهم طأة الكفار المجرمين .

وأنا يجعل مصرنا وأمصار المسلمين أمنا ونقاء ورخاء .. أمين .
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:42 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [17]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
فصل :
إخراس القول الآسن على المحاسن
===



هذا وكان من جملة ما اعترض المعترض المدعو أبو نافع أو السيل الجرار وعجز عن معرفة مجراه فضلا عن مجاراته، فاجترأ على محاولة جرفه، قوله في نهاية عدوانه :

"... أبو نافع : هناك كتاب عن فضائل الرئيس مبارك للشيخ محمد عبد الحميد حسونة اسمه ( إصلاح ذات البين ) ذكر فيها من الفضائل حصوله على ميدالية الصليب الأعظم الألماني

عامر : لم أر الكتاب"

قلت : صدق، لأنه لم يطبع، وإنما نشر على شبكة المعلومات الدولية، في مواقع، ومنه شبكة السير الجرار "أنا المسلم" نصحا .

( أبو نافع : وبعد أن تراه هل ستنكر ذلك ؟
عامر : لو المصلحة تقتضي الإنكار أنكر ولو تقتضي الإسرار بالنصح أنصحه سرا(!!!)
" إنتهى المقصود

ابتداءا أقول : لقد انتفض البحث المذكور ( إصلاح ذات البين بذكر محاسن ولي الأمر ) في ساحة النصح غير فريد، انتظم مع أشباه له فتية قوية، لصد عدوان المعتدين- جاهلين ومتربصين-في قضايا قاضية، وكانت منهم القاضية، مما طاشت معها حجج الخصوم فلجأووا إلى اللجاج والاعوجاج والهرج وكان السفول فالأفول .

ومن ذا صنيع المدعو "السيل الجرار" أو" أبو نافع المصري" إذ أعرض عن البيانات البيّنات المُبيّنة للعلاقة بين الحاكم والمحكومة، والقاضية بتوقير الثاني للأول، الداعية إلى إشاعة الحب وإذاعة الودّ بينهم؛ لما يرجى من عظيم الأثر ووافر الأجر، ووفرة البر .

غض طرفه عما وقفتُ عليه- قدراً- مما ينبأ عن قدر ولي أمرنا فأسعدني([1])


([1]) أجل .. سعدت بها إجمالا، واستوقفتني أعداد العالمية (الدكتوراة ) الفخرية، وانتفعت بتنبيه أبي نافع المذكور لخطأ وصف آحاد العلوج بـ (السيد) وهو مخالف، فمحوته، وشكري له دعائي له بالهداية .

الحاصل : الجوائز والميداليات الدولية التي حصل عليها سيادة الرئيس – حفظه الله تعالى وسدده .
*جوائز دولية:




• 1983 درع رجل السلام من قبل (...) تشارلز راين، رئيس مركز السلام الدولي.

• 1983 جائزة رجل العام من قبل معهد دولي في باريس.

• 1985 جائزة رجل عام 1984 من قبل مجلس التضامن الهندي.

• 1987 ميدالية الأسطرولاب من قبل السمو الملكي الأمير سلطان بن سلمان، أول فلكي عربي، بالنيابة عن الحكومة السعودية.

• 1987 لقب شرف شهادة الحماية والتي تعادل 4 ميداليات من قبل (...) Laslo Nagui وهو الأمين العام للمنظمة العالمية للكشافين.

• 1989 نوط جامعة Comptutense الإسبانية في مدريد.

• 1990 جائزة حقوق الإنسان الديمقراطية من قبل مركز الدراسات السياسية والإجتماعية بباريس .

• 1994 جائزة الأمم المتحدة .

• 8/2002 جائزة الإفرو أسيوية من أجل السلام .

• 8/2002 جائزة جواهر لال نهرو للتفاهم الدولي .

• 12/2002 جائزة التنمية .
•3/2004 منح الرئيس مبارك درع اتحاد المستثمرين في إفريقيا.


•25-5-2007 اليونان تمنح الرئيس مبارك وسام جوقة الشرف من درجة "قائد أكبر"
*ميداليات أجنبية





• 1972 ميدالية الجمهورية من الطبقة الثانية من تونس .

• 1974 ميدالية الهيمايون الايرانية من الدرجة الثانية .

• 1974 ميدالية الملك عبد العزيز من نوط الإمتياز من المملكة العربية السعودية .

• 1975 ميدالية الباندا من المكسيك .

• 1975 نوط الشرف الذهبي العظيم من بلغاريا .

• 1975 وشاح ميدالية الإستحقاق القومية من فرنسا .
• 1975 ميدالية الوشاح الأكبر درجة وسام الشرف الذهبي من النمسا .
• 1975 ميدالية الكويت من نوط الإمتياز .


• 1976 ميدالية العمياد السورية .

• 1976 الميدالية العسكرية العمانية من نوط الدرجة الأولى .

• 1976 ميدالية عمان من النوط الثاني .

• 1976 ميدالية المعارب من اليمن من الطبقة الثانية .

• 1976 الوسام العظيم لميدالية الشرف من اليونان .

• 1977 ميدالية اديبرادانا الإندونيسية .

• 1977 الوشاح الأكبر لميدالية الإستحقاق القومية من توجو .

• 1977 الوشاح الأكبر لميدالية ايزابيل الكاثوليكية من اسبانيا.
• 1981 ميدالية تريشاكي باتا من نوط الدرجة الأولى من نيبال .


• 1982 الوشاح الأكبر لميدالية ليجيون دانير في فرنسا .

• 1982 الوشاح الأكبر لميدالية الصليب العظيم من ايطاليا .

• 1983 الوشاح الأكبر للميدالية الوطنية من النيجر .

• 1983 نوط من الدرجة الأولى لميدالية العلم القومي من كوريا الديمقراطية .

• 1983 الوشاح الأكبر لميدالية الكريزانتيم الرفيعة من اليابان .

• 1983 ميدالية هنري الصغير في البرتغال .

• 1984 ميدالية السلطان بروناي في دار السلام .

• 1984 النوط الأكبر لجمهورية أفريقيا المركزية .

• 1984 الوشاح الأكبر للميدالية لدولة مالي .

• 1984 الوشاح الأكبر للميدالية القومية لابانتير من زائير.

• 1984 الوشاح الأكبر لميدالية سافيور من اليونان .

• 1985 الوشاح الأكبر للملكة ايزابيل الكاثوليكية .

• 1985 وسام الصليب الأعظم الألماني من نوط الإستحقاق من ألمانيا الفيدرالية .

• 1986 ميدالية سارة فم السويدية .

• 1986 وشاح فنت الدانمركي .

• 1988 ميدالية الجمهورية من اليمن .

• 1989وسام الشرف العظيم من السودان .

• 1989 ميدالية مبارك العظيم الكويتية .

• 1990الوسام الرفيع للسابع من سبتمبر لجمهورية تونس .
الميداليات والاوسمة المدنية والعسكرية الوطنية:-
أولا: العسكرية




ميدالية نجمة سيناء من نوط الدرجة الأولى. 1983
وسام نجمة الشرف. 1964&1974
ميدالية النجمة العسكرية
.
شعار
الجمهورية العسكري من نوط الدرجة الأولى.
الشعار العسكري للشجاعة من نوط
الدرجة الأولى.
شعار الواجب العسكري من نوط الدرجة الأولى
.

ثانيا: المدنية
أوسمة وميداليات عسكرية ومدنية مصرية
منحت للرئيس مبارك بموجب المرسوم الجمهوري رقم 223 لسنة 1983.




وسام النيل الاكبر.
ميدالية الجمهورية
1975
وشاح
النيل.
ميدالية الجمهورية من نوط الدرجة الأولى
.
ميدالية الاستحقاق من
نوط الدرجة الأولى.
ميدالية العمل من نوط الدرجة الأولى
.
ميدالية
العلوم والفنون من نوط الدرجة الأولى.
ميدالية الرياضة من نوط الدرجة الأولى
.
شعار الاستحقاق من نوط الدرجة الأولى
.
شعار الامتياز من نوط الدرجة
الأولى.
مرتبات شرفية :





1991 عضوية وسام هونوريس كوزا الدولي من قبل المجلس الأكاديمي المكسيكي للقانون الدولي .

1998 دكتوراة شرفية بالإقرار بدوره الإقليمي والعالمي في بلغاريا.

1999 دكتوراة شرفية من جامعة بكين .

1999 دكتوراة شرفية من جامعة سانت جونس.

1999 دكتوراة شرفية من جامعة جورج واشنطن .
المرجع : الهيئة العامة للاتصالات
http://www.sis.gov.eg/Ar/Politics/PInstitution/President/cv/040101010000000001.htm

توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:42 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [18]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
فأردت الخير في بثه ونشره؛ وقوفا على منازل الناس ومعادنهم؛ وإحياءًا لكامن خير في أعماق نفس شانئة؛ وقبراً لمُنى أهل المنى قبل الفنى؛ وإيقاظاً لأرباب المنامات قبل الحالقات

وكذلك تذكيراً بالثقل – نعمت المرضعة وبئست الفاطمة- وعظيم المسألة – يوم القيامة- مما تسكن نفوس

فنقلت، بعد بيان المهيع السلفي الماتع في العلاقة بين الحاكم والمحكوم، نقلاً مصدقاً معلوماً؛ تطيبا لمكلوم، وتبصرة لمعلول .

ومما حواه النصح : الحاجة إلى إشاعة الودّ بين الراعي والرعية لأثره في تحقيق المصالح الشرعية والمعيشية، وختمت ذلك بكلمة من كلمات لولي الأمر يستعلي فيها بإيمانه ويعتز بإسلامه ويصدح بمحاسنه ويحثّ على نصرته، رافعا بذا عقيرته لتدوي في جنابات الكون ويسمع أركانه([1])

_____ [ الحاشية ] _____

([1]) هاكموا نصها : " بسم الله الرحمن الرحيم: فضيلة الإمام الأكبر، السادة أصحاب الفضيلة والسماحة والمعالي، الحفل الكريم

يسعدني أنأرحب بكم في مصر وفى ضيافة الأزهر الشريف تعقدون مؤتمركم الثاني عشر في تلك الظروفالعصيبة التي يتعرض لها الإسلام لكثير من التهم الباطلة خصوصاً بعد أحداث الحادي عشرمن سبتمبر من العام الماضي

وقد كان من توفيق المولى عز وجل لكم أيها العلماءالأجلّاء أن اخترتم عنوانا حكيما لهذا المؤتمر ألا وهو :

"هذا هو الإسلام"
جعلتمالهدف الأساسي من هذا المؤتمر بيان وتوضيح سماحة الإسلام وعدالته، وكيف أنه الدينالذي يعطى كل ذي حق حقه، وأقمتم الدليل الساطع على كل ذلك بإسلوب يقنع كل ذي عقلسليم، ويرد على كل معتد أثيم
انالشريعة الإسلامية قد اعتبرت الناس جميعا منأب واحد ومن أم واحدة ومن الآيات القرآنية التي أكدت هذه الحقيقة قول المولى عزوجل : " يَا أَيُّهَا النَّاسُ إِنَّا خَلَقْنَاكُم مِّن ذَكَر وَأُنثَى وَجَعَلْنَاكُمْ شُعُوباً وَقَبَائِلَ لِتَعَارَفُوا إِنَّ أَكْرَمَكُمْ عِندَ اللَّهِ أَتْقَاكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلِيمٌ خَبِيرٌ" سورة "الحجرات" الآية(13)

" وقال تعالى في أول آية من آيات سورةالنساء " يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُواْ رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْس وَاحِدَة وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالاً كَثِيراً وَنِسَاء..." سورة "النساء" الآية(1)

" وقد تضمن هذا النداء للناس جميعا تنبيههم إلى أمرين : الأمر الأول : وحدة الاعتقاد

بأن ربهم واحد لا شريك له، وهو الذي خلقهم من نفسواحدة ...
والحقيقة الثانية التي أكدتها شريعة الإسلام :

ان الناس جميعا قد أوجدهم المولى سبحانه وتعالىفي هذه الحياة لكي يعمروها بالقول الطيب وبالعمل والصالح وبالسلوك الفاضل وبالتعاونالنافع وبتبادل المصالح التي أحلها الله تعالى فيما بينهم فقال : " ... وَتَعَاوَنُواْ عَلَى الْبرِّ وَالتَّقْوَى وَلاَ تَعَاوَنُواْ عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ وَاتَّقُواْ اللّهَ إِنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ" سورة "المائدة" الآية(2) أي : وتعاونوا أيها الناس فيما بينكمعلى كل ما هو خير وطاعة لخالقكم، ولا تتعاونوا على ارتكاب القبائح والعدوان
والحقيقة الثالثة التي قررتها شريعة الإسلام

هي تكريم الإنسان وتسخيرهذا الكون لخدمته ولمن بعده ويكفى لتأكيد هذه الحقيقة قول الله تعالى : " وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِير مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً" سورة "الإسراء" الآية(70) ومن مظاهر هذا التكريم ...

والحقيقة الرابعة التي أكدتها شريعة الإسلام

هي أنها أعطت لكل إنسان حقه في الحياة الحرة الكريمة وفى طلب العلموفى حق التعبير عن رأيه بالإسلوب الحكيم وبالموعظة الحسنة وبالمجادلة بالتي هي أحسن

وأنها صانت نفسه وعرضه وأمواله وجميع حقوقه من أي عدوان عليه

ويكفى شريعة الإسلامفخرا : في حماية النفس الإنسانية وفى صيانتها من أي عدوان عليه أنها اعتبرت أن منيقتل نفسا واحدة فكأنما قتل الناس جميعاً وان من امتنع عن قتل نفس واحدة وحافظحياتها وعلى حرمتها فكأنه قد حافظ على حياة وحرمات الناس جميعايكفى شريعةالإسلام فخرا : أن رسولها محمد صلى الله عليه وسلم ...

يكفى شريعة الإسلام فخرا : أنها قررت أن من يدافع عن حقوقهوعن حريته وعن كرامته الإنسانية وعن أمواله وعن دينه وعن أرضه وعن عرضه وعن مقدساتهثم يموت في حالة دفاعه عن حقوقه التي كفلها الله تعالى له فهو شهيد.
ففيالحديث الشريف يقول رسول الله صلى الله عليه وسلم " من قتل دون دمه فهو شهيد، ومن قتلدون عرضه فهو شهيد، ومن قتل دون ماله فهو شهيد"

وعندما جاء إلى النبي صلى الله عليهوسلم رجل، فقال له : يا رسول الله أرأيت أن رجلا يريد أن يأخذ مالي ؟ قال له ( صلى اللهعليه وسلم ) : لا تعطه مالك .

فقال الرجل : أرأيت إن قاتلني ؟

قال ( صلى الله عليه وسلم ) : قاتله.

فقال الرجل : أرأيت إن قتلني .

قال ( صلى الله عليه وسلم ) : فأنت شهيد .

فقال الرجل : أرأيت إنقتلته ؟

قال ( صلى الله عليه وسلم ) : هو في النار.

والحقيقة الخامسة التي قررتها شريعة الإسلام : هي أن فضيلة العدل على رأس الفضائل التي أمرت بها شريعة الإسلام

لقدأمرت بالعدل في الأقوال كما قال سبحانه " ... وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى ..." سورة "الأنعام" الآية(152)

وأمرت بالعدل في الأحكام كما قال تعالى " ... وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُواْ بِالْعَدْلِ ..." سورة "النساء" الآية(58)

أمرت بالعدل العام : مع الغنى ومع الفقير، مع القوى ومع الضعيف، مع القريب ومعالبعيد، مع الأصدقاء ومع الأعداء.
وإذا كانت شريعة الإسلام قد جعلت فضيلةالعدل في أسمى درجات الكمال، فإنها في الوقت ذاته قد جعلت رذيلة الظلم في أحطّ درجاتالنقصان .

ويكفى لتحريم الظلم قول رسول الله صلى الله عليه وسلم : " ان الله ( تعالى ) ليملي للظالمحتى إذا أخذه لم يفلته" وقوله صلى الله عليه وسلم : " اتقوا الظلم، فإنه ظلمات يومالقيامة" وفى الحديث القدسى : " يا عبادي إني حرّمت الظلم على نفسي وجعلتهبينكم محرما فلا تظالموا. "
والحقيقة السادسة التي أكدتها شريعة الإسلام : هيأنها أمرت أتباعها أن يقيموا علاقاتهم مع غيرهم على السلام وعلى الأمان وعلى التعارفمادام هذا الغير يبادلنا هذا السلام، وهذا الأمان، وهذا التعارف .

ويكفى لتعريف العالمأجمع بهذه الحقيقة قول المولى عز وجل "لَا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ" "الممتحنة" الآية(8)

يكفى لتعريفالعالم أجمع بهذه الحقيقة قوله عز وجل " وَقَاتِلُواْ فِي سَبِيلِ اللّهِ الَّذِينَ يُقَاتِلُونَكُمْ وَلاَ تَعْتَدُواْ إِنَّ اللّهَ لاَ يُحِبُّ الْمُعْتَدِينَ" سورة "البقرة" الآية(190)

ان الإسلام يمد يده بالسلام إلى كل من يمد يدهإليه بالسلام، ويمد يده بالامان إلى كل من يمد يده إليه بالامان، ويمد يده بالتعاونالنافع إلى كل من يمد يده إليه بالتعاون النافع .

إننا نؤمن بتعاون الحضارات لابتنافرها، نؤمن بتقارب الحضارات لا بتباعدها، نؤمن باتصال الحضارات لا بتصادمها،والحضارات كأمواج البحر تعلو وترتفع وتسمو وتنفع في الأمم التي يكثر فيها عددالعلماء والعقلاء وتنخفض وتضمحل وتتراجع الحضارات في الأمم التي يكثر فيها عددالمتعصبين الجهلاءلا مانع لدينا من أن ينتفع الغرب بحضارة الشرق وان ينتفعالشرق بحضارة الغرب ما دامت هذه الحضارة تجمع ولا تفرق، وتبنى ولا تهدم، وتعمر ولا تخرب،وتصلح ولا تفسد، وتزدهر معها القيم الشريفة، والأخلاق الفاضلة، والآداب القويمة،والاستقامة على طريق الخير والحق والكمال.
السادة العلماء الاجلاء ..الحفل الكريم
هذا هو الإسلام في نقائه وبصفائه ..

هذا هو الإسلام في عدالته وفىسماحته ..

هذا هو الإسلام في رحمته وفى أمانته ..

هذا هو الإسلام في حربه وفى سلمه..

هذا هو الإسلام في قيمه وفى آدابه ..

هذا هو الإسلام في موقفه من غير المسلمين ..

هذاهو الإسلام في تكريمه لبنى آدم أجمعين
والله يهدى من يشاء إلى صراط مستقيم.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:42 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [19]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
هذا وغيره دفعا للإحن والمحن، ورفعا للغش وللدغل، واستجلابا للبر، واستدراراً للودّ، واستحلابا للخير، وقبل ذلك تأويلا للنص وصيانة للصدر ورأبا للصدع .

فتحسس المعترض - وهو أهله- وتجسس، و"غرّه السراب" بل "رأى الكوكب ظهرا" فنادى على نفسه بنفسه،وذلك قوله :

"... أبو نافع :

هناك كتاب عن فضائل الرئيس مبارك للشيخ محمد عبد الحميد حسونة اسمه ( إصلاح ذات البين ) ذكر فيها من الفضائل حصوله على ميدالية الصليب الأعظم الألماني )

أقول : نحن حينما أوردنا ما أوردناه – نقلاً بحرفه من مظانه-كان تأويلاً لما ذكرناه في تضاعيفه وفيه :

قال العلامة ابن عثيمين - رحمه الله تعالى- إبان تجليته لحقوق ولي الأمر حال شرحه - للأربعين النووية، الشريط السادس- ما نصه : " النصيحة للأمراء تكون بأمور : ... ثانيا : نشر محاسنهم في الرعية؛ لأن ذلك يؤدي إلى محبة الناس لهم، وإذا أحبهم الناس سهل انقيادهم لأوامرهم . وهذا عكس ما يفعله ( بعض ) الناس، ينشر المعايب ويخفي الحسنات .. فإن هذا جور .. جور .. جور، و ظلم ..." إنتهى المقصود

وعليه .. فما كان، هو درب من دروب الاتباع، وعمل قام على الإحسان، أو إن شئت قلت إيرادة الإحسان . فهل المعترض يقرّ به ؟ أأسعده أم أرّقه ؟

أما الجائزة ذات الصليب الألمانية أو الإيطالية ، فأقول :

أولا : نحن لا ندري شيئاً عن مهيتها عن صورتها، وعلى تصور أنها كانت على صورة صليب . فالحمد لله أن الرئيس – حفظه الله تعالى – أخذها ولم يتقلدها

ثانياً :إن اعتراض المعترض إنما يتم له إذا ما علم برضا ولي الأمر، فضلاً عن رضا الناقل

وهذا لا يتم إلا مشافهة، وما كان، ولو كان ما كان – تحقيقا لا تعليقا .

ثالثاً : الإعلام أن في الباب قضاء، قد ملئ الأجواء، وشاع وذاع في مختلف الأنحاء، وذلك في فتوى، وفتوى المفتي قاضية على الخلاف، وقد جاءت عن أوثق وأعلى وأعلم لجنة علمية على وجه المبسوطة، إذ

سئلت اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء والدعوة والإرشاد ببلاد الحرمين الشريفين-حفظها الله تعالى- عما يلي :

اختلفنا في المسلم الذي يلبس الصليب "شعار النصاري"

فبعضنا حكم بكفره ، بدون مناقشة .

والبعض الآخر ، قال : لا نحكم بكفره حتى نناقشه، ونبيّن له تحريم ذلك، وأنه شعار النصارى، فإن أصرّ على حمله، حكمنا بكفره .

الجواب :




التفصيل في هذا الأمر، وأمثاله هو الواجب .

فإن بيّن له حكم لبس الصليب ، وأنه شعار النصارى ، ودليل على أن لابسه راض بانتسابه إليهم ، والرضا بما هم عليه ، فيحكم بكفره.

لقول الله – عز وجل "ومن يتولهم منكم فإنه منهم أن الله لا يهدي القوم الظالمين "سورة المائدة " الآية (157)... وبالله التوفيق ..." (مجلة البحوث الإسلامية ) العدد (32) ص (107) .
توقيع :أبو محمد عبد الله

08-12-2011 07:44 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [20]
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif عقيدة الأبرار والسيل الجرار
وسئل الشيخ الإمام ابن باز- رحمه الله تعالى – أيضاً سؤالاً :

" يحدث أحياناً أن يحضر بعض المسلمين إلى بلد يدين أهله بدين غير المسلمين : إما للزيارة أو لمناسبة أخرى، ويقوم الكفار بتقليد أحد المسلمين بقلادة على هيئة صليب أو عليها صورة صليب كتكريم منهم لهذا المسلم، ويتقبلها هذا المسلم مجاملة لهم، ويعتبروه من حسن المعاملة


فهل فعل هذا المسلم يعتبر من موالاة الكافرين ؟

وهل يصل هذا إلى رتبة الكفر ؟

الجواب:



لا .. هذه أمور عادية مثل ما تقدم

هذه من الأمور التي تقتضيها المصلحة، فإذا كان من المصلحة الإسلامية قبول هذه المجاملة أو هذه الهدية؛ كان ذلك جائزاً من باب دفع شر وجلب الخير، كما يقبل هداياهم التي يهدونها إليه يرى المصلحة في ذلك، وإذا رأى المصلحة في ردّها، ردّها .

وهكذا ما يتوج الملوك والسلاطين، مثل القلائد التي يصنعها الكفار، ويقدمونها لمن سواهم، إذا رأى في هذا المصلحة الإسلامية، وكفاً لشرهم، وجلباً لخيرهم، فلا مشاحة في ذلك، وليس هذا من الموالاة .

قال أحد الحاضرين : فيها صليب يا شيخ ؟

قال الشيخ : ولو فيها صليب .

قال آخر - بلهجة مصرية : أصله مش حيتقلده .

قال آخر : لا .. دا هوا حيتقلده .

قال الشيخ : يأخذه ثم يلقيه .

قال آخر : يلبسه لباس .

قال الشيخ : لا .. لا .. ثم حدث كلام مختلط ، غير واضح" "قواعد أهل السنة في معاملة أهل القبلة" للشيخ عثمان بن عبد السلام نوح ص(82-83)-دار الإيمان .

وهنا أقول :

هل يتصور من مسلم محبة للصليب فضلا عن إيمان بأصله ؟

وهل يظن أن الأمر النبوي الموقر بكسر الصليب – عند القدرة واعتبار المآل -غاب عن عقائدنا وعقولنا

ثم هل هو – وفقه الله تعالى –سعى لهذه، أم سعت إليه ؟

بل وهل رأيتموه يعتزي يوماً ما بها، ناهيك به([1]) ؟

ثم هل قام عبدة الصليب بالإنكار على ولاتهم – وهو في حقهم أحق –أم فهموا من ذا ما لم تفهمه – كونه وسام فحسب ؟!

وهل - هموا هموا - اعتقدوا أنه بقبوله أو حتى تقلّده صار نصرانيا ؟!

نحن يا هذا وكل هذا نقول

ينبغي – تأويلاً للأمر النبوي المعظم-كسر الصليب فوق رؤوس شركيات أهله وكفرياتهم

فلما الجنوح الجموح؟!! .

آفة هؤلاء هو الفهم السقيم بل العقيم لحقيقة الولاء والبراء([2]) عدم تفريقهم بين معاملة الكافر بل والتهادي معه، وبين مودته لدينه .

ولقد كثرت بيانات أهل العلم والإيمان في بيان هذا الأصل إيصاداً لباب الغلو فيه، كثرة كاثرة متكاثرة انكسرت معها شبهات أشباه المتعلمين .

وإنا إذ نذكر هذه الحادثة نذكر معها أختها :

فحينما قُلَّد الملك فهد – رحمه الله تعالى –وسام في صورة صليب، قام بعضهم بإلباسه ثوب الرضا – ولا رضا - فالطعن بالتكفير

فانبرى لهم العلماء تبيينا وتعليما فتأديبا
فكانه
والسعيد من وعظ بغيره .


وما أشبه الليلة بالبارحة .

أعود فأقول :

إن ما ذكر دلّت عليه ترجمته، إنها أوسمة لا صليب، دالة على توفيق خارجي([3]) كما هو داخلي، والله تعالى الموفق .

ونحن بدورنا نسأل الله تعالى لولاة أمور المسلمين عموما وولاة أمرنا خصوصا مزيدا من التوفيق للبر، والعمل به، والدعوة إليه، والصبر عليه .

هذا في عجالة ما أردت بيانه

وفيه تأكيد وتوكيد على ضرورة سلوك سبيل المؤمنين عموما ، والمسلك الشرعي تُجاه ولاة الأمر؛ لشيوع المودة بين الحاكم والمحكوم، وإيصادا لباب الفتنة فيه .

والله تعالى العاصم وهو سبحانه الهادي إلى سواء السبيل

وصلي اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى إخوانه وآله وأصحابه أجمعين

والحمد لله رب العالمين

كتبه
الفقير إلى رحمة مولاه
أبو عبد الله
محمد بن عبد الحميد بن محمد حسونة
في 25/12/1429هـ - 23/12/2008م




_______ ( الحاشية ) _______

([1]) وفي هذا رد على وقحاته تعليقا، إذ قال : "1985 الوشاح الأكبر للملكةايزابيلالكاثوليكية .1985 وسام الصليب الأعظمالألماني من نوطالإستحقاق من ألمانيا الفيدراليةهل يفتخر بهذامسلم ؟ صليب أعظم ؟ قبحك اللهمن داع أعمى البصيرة .. ألا لعنة الله على جهمية الزمانفي كل مكاان " " شبكة أنا المسلم" من هنــــــا


([2]) وهذا في قوله ( السيل الجرار) تعليقا : " طيب يا عم حودة ( وقاحة ) خليك انت السلفي ونحنالخوارجوأنت السني ونحن المبتدعة (!!!) ما تأويل هذا الكفر الذي نقلته،1982 الوشاحالأكبر لميداليةالصليب العظيممن ايطاليا .1985 وسامالصليب الأعظمالألمانيمن نوط الإستحقاق من ألمانيا الفيدرالية .ما هذاالخبل والحمق ؟ " " شبكة أنا المسلم" من هنـــــا


([3]) حصوله – حفظه الله تعالى وسدده- على جوائز ودروع وأوسمة وميدليات وألقاب وجوائز وشهادات دكتوراة فخرية – وهذه التي استوقفتني وقرأتها- من دول مسلمة بل وكافرة :

السعودية، اليمن، الكويت، عمان، سوريا، تونس، السودان، أندونيسيا، إيران، زائير، مالي، دار السلام، توجو، إفريقيا الوسطى، إفريقيا، السويد، ألمانيا، الهند، فرنسا، إيطاليا، أسبانيا، الدنمارك، اليونان، البرتغال، كوريا الجنوبية، والأخرى الديمقراطية، النيجر، نيبال، النمسا، بلغاريا، المكسيك، الأمم المتحدة .
توقيع :أبو محمد عبد الله



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
|[ عقيدة الأبرار والسيل الجرار ]| لفضيلة الشيخ محمد بن عبد الحميد حسونة -رحمه الله تعالى أبو محمد عبدالحميد الأثري
0 765 أبو محمد عبدالحميد الأثري

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 07:52 مساء