حياكم الله زائرنا الكريم في شبكة الربانيون العلمية، إذا كنت قد اشتركت معنا سابقًا فيمكنك تسجيل الدخول بالضغط هنا، وإذا لم تسجل عضوية من قبل فيمكنك إنشاء حساب جديد بالضغط هنا، تقبل الله منا ومنكم.



"تمرد الناس على الأمراء اختلال للأمن ، وتمرد الناس على العلماء فساد للشريعة" للعلامة ابن عثيمين - رحمه الله تعالى .

قال الشيخ العلامة محمد بن صالح بن عثيمين -رحمه الله تعالى : تمرد الناس على الأمراء اختلال للأمن ، وتمرد الناس على العلم ..



08-12-2011 07:19 صباحا
أبو محمد عبد الله
اللهم إرحم أبي وأكرم نزله
rating
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 25-02-2011
المشاركات : 488
قوة السمعة : 10
 offline 
قال الشيخ العلامة محمد بن صالح بن عثيمين -رحمه الله تعالى :

تمرد الناس على الأمراء اختلال للأمن ، وتمرد الناس على العلماء فساد للشريعة .




في لقاء الباب الفتوح ، اللقاء57 (ص/176-178س1343)

فضيلة الشيخ: ذكرتم في كلامكم بعض ضوابط السلفية فالسؤال هنا : أن هناك رجلاً يظهر عليه اتباع السلف وعقيدته سليمة وعنده من الحسنات الكثير ، لكنه خالف السلف في منهج معاملة الحاكم ، فهل يخرج من السلفية ويبدع ؟



الــجَـــــــــــــــــــ ـــــــــــواب:




لا شك أن منهج السلف هو الصبر على أذى الحكام ، والدعاء لهم ، وإقامة الجمع والأعياد معهم ، كما قال شيخ الإسلام في العقيدة الواسطية من طريقة أهل السنة والجماعة إقامة الجمع والأعياد والحج والجهاد مع الأمراء أبراراً كانوا أو فجاراً .

وكما كان الإمام أحمد وغيره من الأئمة يعاملون الأمراء بما يقتضيه الحال من الدعاء لهم وسؤال الهداية لهم ، وعدم إفشاء معايبهم أمام الناس ، فالسكوت على الخطأ غلط ، ونشر الخطأ غلط ، والصواب بين هذا وهذا كما هو في جميع الأشياء الوسط هو الخير {والذين إذا أنفقوا لم يسرفوا ولم يقتروا وكان بين ذلك قواماً}.

أما مسألة كونه يخرج عن السلفية أم لا يخرج فهذا شيء آخر ، إنما الكلام على أن مذهب السلف هو الصبر على الأمراء والدعاء لهم وعدم إثارة الناس عليهم وتسكين الأمور .

بل قال الرسول –عليه الصلاة والسلام- : ((اسمع وأطع وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك)).

ففي هذه المسالة التي وقع السؤال عنها خرج هذا الرجل عن مذهب السلف في معاملة الحكام لكن قد يكون على مذهب السلف من وجه آخر .

وهذه المسألة من أخطر ما يكون على العامة وعلى ولاة الأمور وعلى الجميع لأن الناس إذا شحنت قلوبهم على ولي الأمر فسدوا وصاروا يتمردون على أمره ويخالفونه ، ويرون الحسنة منه سيئة ، وينشرون السيئات ويخفون الحسنات وإذا زيد على ذلك التقليل من شأن العلماء فسد الدين أيضاً .

فتمرد الناس على الأمراء اختلال للأمن ، وتمرد الناس على العلماء فساد للشريعة .


انتهى كلام الشيخ -رحمه الله تعالى .

نقلاً عن
albaidha1

لطفـــــــاً .. من هنــــــــــا
توقيع :أبو محمد عبد الله



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
التذكير بفضل العفو عن الناس للشيخ محمد بن زيد المدخلي أبو عبد الله أحمد بن نبيل
0 59 أبو عبد الله أحمد بن نبيل
أصناف الناس في سورة الواقعة لفضيلة الشيخ محمد بن محمد عكور حفظه الله 12-05-1440 أبو حذيفة خيرالدين الجزائري
0 23 أبو حذيفة خيرالدين الجزائري
 نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس الصحة والفراغ للشيخ يحيى بن أحمد الجابري حفظه الله تعالى أبو عبد الله أحمد بن نبيل
0 27 أبو عبد الله أحمد بن نبيل
حاجة الناس إلي الدين للشيخ عادل السيد حفظه الله أبو عبد الله أحمد بن نبيل
0 40 أبو عبد الله أحمد بن نبيل
من عُرف بالكذب في حديث الناس لا يؤخذ عنه العلم للعلامة محمد بن هادي المدخلي حفظه الله أبو عبد الله أحمد بن نبيل
0 108 أبو عبد الله أحمد بن نبيل

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 07:50 مساء