حياكم الله زائرنا الكريم في شبكة الربانيون العلمية، إذا كنت قد اشتركت معنا سابقًا فيمكنك تسجيل الدخول بالضغط هنا، وإذا لم تسجل عضوية من قبل فيمكنك إنشاء حساب جديد بالضغط هنا، تقبل الله منا ومنكم.



مجموع أقوال أهل العلم في عبد الله بن جبرين رحمه الله

مخالفات ابن جبرين رحمه الله بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله وصلى الله على محمد وعلى آله وسلم وبعد : فهذه مجموع ..



16-12-2012 10:02 صباحا
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7287
قوة السمعة : 140
 offline 

مخالفات ابن جبرين رحمه الله

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله وصلى الله على محمد وعلى آله وسلم وبعد :

فهذه مجموعة فتاوى للشيخ ابن جبرين :

ومن تأملها وجد أن فيها مخالفات للحق

وقد قال تعالى :

{... فَمَاذَا بَعْدَ الْحَقِّ إِلاَّ الضَّلاَلُ فَأَنَّى تُصْرَفُونَ }يونس32

وخلاصتها :

1-لابأس بالتحزب ولكن بشرط لايكون فيها شرك أو بدع

مع ان التحزب لايجوز في الإسلام بحال للأدلة الصحيحة الصريحة في هذا .

2-ومع ذلك فيجيز الإنضمام للتبليغ والأخوان مع أن فيهم شركيات وبدع

لكنه يبين أن الدول التي فيها تلك الأمور لايرى الإنتساب لها بخلاف البلاد المسلمة كبلادنا فلابأس

قلت : مع أن ولي الأمر لايجيز وجود تلك الفرق

ويرى حلها وهذا هو الحق .

3-ويرى جواز الدعوة إلى بالوسائل المحدثة كالتمثيل والأناشيد والكرة ونحوها

ووسائل الدعوة ليست توقيفية هكذا بإطلاق دون تفصيل

4-ويفتي بعدم قراءة كتب العلماء السلفيين في ردهم على الأخوان والتبليغ وغيرهما

ولايرى الطعن فيمن طعنوا فيه سواء أفرادا أو جماعات .

5-ولابأس بصرف الزكوات في سبيل الدعوة إلى الله ويشير إلى بعض التجمعات الإخوانية

وأن كل هذا من سبيل الله مع أن سبيل الله على الصحيح الجهاد في سبيل الله

وهذه فتاويه والله المستعان

فتاويه في التحزب

رقم الفتوى (12812)

موضوع الفتوى موقف الشرع من الحزبية والفرق الموجودة على الساحة

السؤال س: موقف الشرع من الحزبية والفرق الموجودة على الساحة ؟

الاجابـــة يجب أن تكون الأمة الإسلامية واحدة متفقين على العمل بالشريعة غير متخالفين؛ لقول الله تعالى: مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا كُلُّ حِزْبٍ بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ لكن إذا كانت الأحزاب كلها على العقيدة السليمة في أركان الإيمان والإسلام ، وليس بينهم خلاف ولا ينتقد بعضهم بعضًا، ولا يُكفر بعضهم بعضًا ؛ فإنهم كلهم على الحق ، وإنما اختلافهم فيما يزاولونه من الأعمال. فحزب يقوم بالدعوة إلى الله تعالى، وحزب يقومون بالتعليم ونشر العلم في داخل البلاد ، وحزب يُؤلفون الكتب ويجمعون العلوم، وحزب يشتغلون بالتجارة وينفقون منها على الأعمال الخيرية ، وحزب يتولون الأعمال الحكومية كالخطابة والتدريس والقضاء والفُتيا حتى لا يتولاها من ليس من أهلها فالشرع يُقر هذه الأحزاب كلها .

الإنضمام للجماعات لابأس به عنده بشروط ذكرها

ولكن هل هي موجودة حقيقة ؟

ثم التحزب محرم في الإسلام .

رقم الفتوى (10601)

موضوع الفتوى الانضمام إلى الجماعات متى صحت عقيدتهم

السؤال س: هل يجوز لي الانضمام إلى إحدى الجماعات التي رأيت، والله أعلم أنها على صواب نظرًا لكثرة الجماعات لدينا ؟

الاجابـــة إذا كان هناك جماعة عقيدتهم في الأسماء والصفات سليمة يُحققون التوحيد، ولا يعبدون القبور، ولا يعظمون الأموات ويدعون إلى الله تعالى ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر فلك أن تنضم معهم بالقول والفعل، وإذا كان عندهم خلافات فردهم إلى كتاب الله تعالى وسنة نبيه. والله أعلم.

فتاويه حول الفرق اليوم على الساحةالتبليغ

رقم الفتوى (11486)

موضوع الفتوى توجيه لتائب على يد جماعة التبليغ

السؤال س: أنا شاب كنت متساهلا بالصلاة وغيرها من أمور الدين فخرجت مع جماعة التبليغ ثلاثة أيام فأصبحت أحافظ على الصلاة وقراءة القرآن والأذكار وطاعة الوالدين وبدأت أفكر في حفظ القرآن الكريم فقال لي بعض الأشخاص الطيبين: اترك هذه الجماعة واطلب العلم، وقال لي آخرين: تمسك بهذه الجماعة واطلب العلم، وقال لي ثالث: لا تبدأ بطلب العلم حتى تتقوى بالإيمان والأعمال ثم ابدأ بتعلم صغار العلم شيئًا فشيئًا. فما توجيه فضيلتكم لي ولأمثالي من التائبين الباحثين عن الطريق المستقيم ؟

الاجابـــة وبعد لك أن تخرج مع أهل الدعوة في داخل المملكة لزيادة المعلومات وتقوية الإيمان ودعوة المسلمين، ولا يردك هذا الخروج عن التعلم ولا يردك عن زيادة الإيمان بل هو من أسباب قوة الإيمان وزيادته، ولك وقت آخر تطلب فيه العلم وتتعبد وتدعو إلى الله من غير سفر ولك أجر في ذلك كله بحسب كثرة النفع وحسن النية. والله أعلم.

فتوى أخرى في التبليغ

رقم الفتوى (3661)

موضوع الفتوى جماعة التبليغ يخصصون أوقاتا في الشهر أو السنة للخروج للدعوة فما حكم هذا

السؤال س: فنسألكم عن أسلوب (جماعة التبليغ) فهم يخصصون أوقاتًا في الشهر والسنة للدعوة إلى الله، سواء في الداخل أو في الخارج حيث يجعلون ثلاثة أيام من كل شهر للخروج للدعوة، وأربعين يومًا، أو أربعة أشهر في السنة أو أكثر من ذلك أو أقل، وعندما يَصِلُون إلينا نقوم بمناصرتهم والسير معهم، والدعوة معهم على أسلوبهم؛ حيث يمكثون في البلد ثلاثة أيام، أو ما يقارب ذلك، ويزورون الناس في منازلهم، ويرشدون ويطلبون من الناس الخروج في سبيل الله للدعوة إلى الدين، ثم الذي يستعد يزورهم في منازلهم، ويمكث عندهم فترة من الزمن، ويشكلونه مع الجماعة، ويزور الناس في منازلهم ، ثم بعد ذلك يطلبون منه أن يقوم بجهد الدعوة في بلده. ونظرًا لأن بعض الإخوان أخذ يحذرنا من هذه الجماعة، ويقول: إنهم مبتدعون؛ حيث يكلفون الناس بالخروج، وترك مشاغلهم الدنيوية، مع العلم أنه لا يطلبون من الشخص أن يترك أهله إلا بعد أن يطمئن عليهم، ويكمل لهم كل حاجة. يقول بعض الإخوان: إنهم يأتون في الخارج بأناس لديهم بعض الشركيات، مثل الطواف حول القبور وغير ذلك، وهذه الجماعة لا تتكلم إلا في الإيمانيات، وتبعد عن جميع الخلافات، وأسلوبهم جيد، وقد هدى الله على أيديهم أناسًا كانوا منحرفين ومروجي مخدرات، وتاركين للصلاة، وغير ذلك من المعاصي، حيث يزورون الشخص في منزله، ويطلبون منه الخروج معهم، ثم يهتدي بفضل الله ثم يصبح داعية، وقد لاحظنا ذلك بأعيننا، مع العلم أنهم متواضعون في جميع أسلوب حياتهم، وإذا خرجوا أو استضافهم شخص من أهل البلد طلبوا منه عدم التكلف، ثم ينامون عند أهل البلد، وإذا أصبحوا أو صَلَّوْا وجلسوا وتكلم أحدهم، ويسمون الحديث بيانًا؛ حيث يقولون: البيان على فلان، ثم إذا أفطروا ناموا حتى الساعة التاسعة، أو العاشرة، ثم يقومون ويعقدون جلسة تعليم قرآن وحديث، وأكثر كتبهم رياض الصالحين وحياة الصحابة.

آمل الإجابة التامة عن هذه الجماعة، وهل تنصحوننا بمناصرتهم والخروج معهم في داخل المملكة وخارجها أم لا؟

الاجابـــة هذه الطريقة لا بأس بها، حيث إنها وسيلة من وسائل نجاح الدعوة، وتأثيرها في العصاة، فإن العاصي إذا خرج معهم وشاهد اجتهادهم وعبادتهم وأذكارهم وأدعيتهم وصلاتهم وتهجدهم وخشوعهم وخوفهم ورجاءهم احتقر نفسه، واعترف بذنبه، وخاف من ربه، وحاسب نفسه، كيف يتمادى في العصيان، وهو يعلم أنه محاسب على أعماله، كيف لا يرجو رجاءهم، ولا يخاف خوفهم؟ ! فيندم على ما فرط منه، ويهتدي ويتوب من الإفراط والتفريط، والإهمال وإضاعة المال، والقيل والقال، ويصبح من الدعاة معهم.

ومما يلاحظ عليهم أنهم لا ينهون عن المعاصي الظاهرة؛ حيث يصحبهم المدخن والحليق والمسبل ونحوهم، وكذا يشاهدون في البلدان أهل الأغاني والملاهي والذنوب الكبار، ولا يتعرضون لهم، فيكون هذا إقرارا للعصاة على الذنوب، ويجيبون بأنهم يخشون التنفير، وأن العاصي إذا صحبهم ورأى أعمالهم رجع إلى نفسه، واعترف بتقصيره، فتاب إلى الله، وأقلع من نفسه.

ومما يلاحظ عليهم اقتصارهم في الكتب على كتب الفضائل والآداب كرياض الصالحين وحياة الصحابة، وعدم دراسة المسائل الخلافية، وهم لا يحبون إثارة الخلاف، ويحيلون من سألهم إلى علماء الفتوى، وهكذا يقولون: إن العقائد فيها خلاف كبير بين أهل السنة وغيرهم، ويحبون أن لا يتدخلوا في الخلافات التي يحصل بسببها نفور عنهم!! ولكنا نقول: إن هذا لا يجدي.. بل الْأَوْلَى تعلم العقيدة وتعليمها، وتلقينها للصغير والكبير، ثم إن أكابرهم من أهل الهند والسِّنْدِ عندهم عقائد صوفية، قد يخفونها على من لا يَأْمَنُونَهُ على أسرارهم، فمتى وثقوا من الشخص أنه على منهجهم، وقد وَقَرَ تعظيمهم في قلبه أطلعوه على ما يكنونه، وأخذوا البيعة على أتباعهم، وأظهروا ما يكنونه من عقائدهم المتصوفة ونحوهم، لكن هذا المعتقد يختص به أكابر الجماعة من أهل الباكستان أو الهند فأما أهل الدعوة إلى الله على هذا المسلك من غيرهم كهذه الدولة وما يليها، فإنهم على العقيدة السلفية، والتوحيد الصحيح، وإن كانوا يوافقون أولئك في بعض المنهج، كالخروج، وتحديد المدة، والتأكد ممن يخرج معهم أنه لم يضيع أهله، ويوافقونهم في دروسهم، وإنهم يقتصرون على القصص والفضائل، ولا يخوضون في الخلافيات، ولا في العقيدة، مخافةَ الزلل منهم فيها. ولذلك نقول: لا بأس بالخروج معهم داخل البلد المملكة وما يقرب منها كدول الخليج ونحوها، فأما السفر إلى الهند وأفريقيا ونحوها فننصح ألا يخرج معهم سوى من وَطَّنَ نفسه على الإنكار عليهم الطواف بالقبور، أو الصلاة عندها، أو تعظيم سادتهم وكبرائهم، وعلى الدرس في التوحيد، والعقيدة، ولو كرهوا منه ذلك، وعلى حثهم على تعلم الفقه والأحكام التي تمس إليها الحاجة في العبادات والمعاملات، ويُلْزِمُهُمْ بذلك، رجاءَ أن ينفعه الله، وينفع به.والله أعلم.صلى الله على محمد وعلى آله وصحبه وسلم.

فتوى آخرى في التبليغ

رقم الفتوى (12809)

موضوع الفتوى منهج جماعة التبليغ

السؤال س: ما رأيكم في منهج جماعة التبليغ وهي تنتمي إلى مشايخهم في الباكستان و الهند ؟

الاجابـــة جماعة التبليغ طائفة يدعون إلى الإسلام، ولكن يقتصرون على البلاغ ؛ فأولا : كان حدوثهم في القرن الماضي . وأول من اشتهر بهذا العمل عالمٌ منهم يقال له محمد إلياس واشتهر بدعوته في الهند وفي الباكستان ولا شك أن كثيرًا من أتباعهم متصوفة وقبوريون وعندهم عقائد منحرفة في الأسماء والصفات وما أشبه ذلك . ولكن كثيرٌ منهم درسوا الإسلام والتوحيد وعرفوا العقيدة السليمة وابتعدوا عن الشركيات والخرافات، ثم امتدت دعوتهم في الدول العربية والدول الإفريقية . وعمل بهذه الدعوة كثيرٌ من الدعاة الموحدين أهل العقيدة السليمة ، وبالأخص الذين درسوا في الجامعات الإسلامية وعلى علماء أهل السنة حيث رأوا أن هذا العمل مفيدٌ للأمة، وأن فيه نفعا كبيرا في الدعوة إلى الله .

وهذه الطريقة التي سلكوها تعتبر دعوة بالأفعال لا بالأقوال . وقد رأوا من أسباب نجاح الدعوة كثرة الأسفار والتنقل في البلاد واصطحاب الجهلة والعصاة وتدريبهم على الأعمال الصالحة والعلوم النافعة؛ فيصحبهم الجاهل فيتعلم ما يلزمه في صلاته فرضًا ونفلًا، ويحب العبادة ويتلذذ بأنواع الطاعة ، ويقلع عن المحرمات ويتوب إلى الله توبة نصوحًا ؛ حيث إن جميع من حوله لا يتكلمون إلا بخير ولا يسمع منهم إلا الذكر والدعاء ، ويعمرون مجالسهم بقراءة القرآن وبأحاديث الوعد والوعيد والثواب والعقاب والترغيب والترهيب ، وفضائل الأعمال والتحذير من المحرمات ؛ فيتأثر بهم ، ويرجع صالحًا مصلحًا ويؤثر في نفسه ويؤثر في أهله.

فلذلك يرون أن الإنكار علنًا يكون منفرًا لمن صحبهم ؛ فلذلك قد يصحبهم المتكاسل عن الصلاة وشارب الدخان وحالق اللحية ومسبل اللباس ومتأخر عن صلاة الجماعة . ثم إنهم لا يغيرون عليه حتى لا ينفر وإنما يرغبونه في الأعمال الصالحة ويبينون له فضل الحسنات وعقوبة السيئات وآثار الذنوب . فهو يتأثر بما يرى من تنافسهم في الأعمال الصالحة وكثرة الذكر وكثرة الدعاء وكثرة النوافل ، وما يجري الله على أيديهم من الهداية والتوفيق لكثير ممن يصحبهم ؛ فيكون ذلك من فائدة إقرارهم على تلك المعاصي ؛ حتى يتأثر من تبعهم من قبل نفسه.

ومن طريقتهم عدم الخوض في المسائل الخلافية التي تحدث بين أهل المذاهب ؛ فإن الخوض فيها قد يحدث فرقة وتعصبًا لبعض الأقوال وسببًا وتفرقًا في الآراء . فهم لا يتعرضون للمسائل الخلافية سواءً كانت في الأصول أو الفروع . ولكن عملهم إنما هو بما أباحه الشرع أو حث عليه أو رغب فيه . ومتى سئلوا عن هذه المسائل أحالوا من سألهم على أكابر العلماء في مختلف المذاهب.

وقد رأوا من طريقتهم ألا يخوضوا في مسائل العقيدة التي فيها خلافٌ مع الأشاعرة والمعتزلة ونحوهم . ولكن هم في أنفسهم قد درسوا في الجامعات الإسلامية في داخل المملكة ؛ فعقيدتهم عقيدة أهل السنة فيما يظهر منهم . ولكن قد يخالفون بعض الأشاعرة الذين معهم نقصهم في العلم وخطأ في المعتقد ، والذين قد اقتنعوا بما هم عليه من عقيدة الأشاعرة ؛ فيرون عدم مناقشتهم في هذه العقيدة لكثرة من انتحلها من مشاهير العلماء السابقين واللاحقين فتخطئتهم يستلزم القدح في كثير من العلماء كـ النووي و ابن حجر و ابن دقيق العيد و العز بن عبد السلام و السيوطي و السفاريني وفي الطعن في هؤلاء صدود عن كتبهم وهجرٌ لمؤلفاتهم ؛ مع ما فيها من الفوائد والعلوم النافعة.

فرأى هؤلاء الجماعة عدم الخوض مع من ينتحل المعتقد الأشعري وفي الأسماء والصفات مع اقتناعهم بتقديم عقيدة السلف الصالح والصدر الأول من علماء الأمة . وعلى ذلك فنقول : هؤلاء الجماعة الذين في هذه البلاد لا بأس بالخروج معهم في داخل المملكة وفي الدول العربية ونحوها . ولا بأس بمناهجهم وما يرددونه وما يحفظونه من الوصايا والعلوم القولية والفعلية. وأما الباكستانيون والهنود من هذه الجماعة ؛ فالظاهر أنهم على معتقد الصوفية ، وأن عندهم شيء من رواسب القبوريين ؛ فلذلك نقول لا يصحبهم إلا من هو على بصيرة من دينه ومعرفة بالعقيدة السليمة والتوحيد الصحيح وما يضاده من الشرك ومن وسائل الشرك .

فتوى أخرى في التبليغ

رقم الفتوى (11488)

موضوع الفتوى خروج الطالب مع جماعة التبليغ

السؤال س: أنا طالب في كلية الشريعة وكنت أخرج مع جماعة التبليغ، وقد وجدت أثرا في نفسي وفي من حولي بسبب الحركة والدعوة إلى الله معهم، ولكنني في الآونة الأخيرة انشغلت، فهل ترون الاستمرار معهم والسير على ترتيبهم؟

الاجابـــة ننصحك بمواصلة الطلب والدراسة في كلية الشريعة، ولا بأس أن تخرج معهم في الإجازات الصيفية أو إجازات الأسبوع ونحو ذلك في البلاد القريبة لتشارك في الدعوة وتبصر من حولك وتبين لأصحابك ما أنت عليه وتعلم مما علمك الله، وهكذا يحصل لك من التأثر بصحبة أهل الخير من رقة في القلب ورغبة في العمل الصالح ومحبة لنوافل العبادة وحرصًا على هداية الأمة، وفي ذلك خير كثير مع ما تقوم به من الدراسة والاستفادة. والله أعلم.

تلين شديد مع التبليغ وليس هناك شدة في الحق

رقم الفتوى (10208)

موضوع الفتوى قول في جماعة التبليغ

السؤال س: فضيلة الشيخ عند توديع الجماعات يقوم أحد مشائخهم بالجلوس على كرسي ومن ثم يقومون فردًا فردًا بالمصافحة على ذلك الشيخ ويزعمون أنه سنة، وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم يودع الجماعات هكذا فما رأيكم في ذلك الأمر ؟

س: وبعد هذه المصافحة يا فضيلة الشيخ يذهبون إلى القرية وقبل الدخول يدعو أحد أفراد هذه الجماعة والآخرين يُأمنون وهذا الدعاء هو دعاء دخول القرية بالإضافة إلى هداية الناس ثم يدخلون القرية ويجتمعون عند المسجد ويجددون النية وما قصدهم من دخول المسجد، ويدخلون المسجد ويقومون بزيارات وعند الذهاب إلى ذلك الشخص يجتمع اثنان أو أكثر الذين سوف يزورونه ويدعون له عند باب المسجد الخارجي وكذلك عند خروج الجولة وهي تتكون من ثلاثة إلى تسعة أشخاص يفعلون ذلك الدعاء ويجعلون واحدًا في المسجد في الذكر يدعو لهم ويذكر الله ويقولون نحن نقتدي بالرسول صلى الله عليه وسلم في الدعاء، وبعد إلقاء البيان يجلس ذلك المبين ويدعو ويأمنون خلفه، فهل هذه الأقوال والأفعال وردت عن الرسول صلى الله عليه وسلم والصحابة والسلف الصالح؟ وما رأيكم؟

الاجابـــة ج: التوديع المشروع يكون بالمصافحة أو بالمعانقة أو بالسلام وقول أستودع الله دينك وأمانتك وخواتيم أعمالك فهذا الفعل من هذه الجماعة نرى أنه خطأٌ حيث يخصون التوديع بهذا الذي يجلس على الكرسي وإنما السنة أن يقوم كل منهم ويودع ذلك المسافر أو أن المسافر والمفارق يمشي عليهم في أماكنهم ويودعهم فردًا فردًا ويقبل وصيتهم، وقد ذكر العلماء أن من أراد سفرًا فإنه يمر على مشائخه وأصحابه في منازلهم ويودعهم ويوصيهم ويتقبل وصاياهم، فأما هذا الجلوس على الكرسي وقيام الجماعات بالمصافحة له فما أرى ذلك منقولا ولا أذكر له دليلا.

ج: هذا الفعل مما يدخله الاجتهاد فذهابهم إلى القرية يرجون أن يهتدي من يدعونه من أهلها حيث يذهبون إلى بعض العلماء وبعض القادة وبعض الأثرياء والمشاهير ويقصدون بزيارتهم النصح والتوجيه وإبداء ما لديهم من العلوم والأخبار والنصائح يرجون أن يتأثر إذا رأى ما هم عليه من التقشف والتقلل من متاع الدنيا والزهد، وفي زينة هذه الحياة الدنيا، فلا بأس بالدعاء عند دخول القرية وإذا لم يكونوا يحسنون الدعاء دعا أحدهم والبقية يأمنون فيدعون بدعاء دخول القرية نحو "اللهم إنا نسألك خيرها وخير أهلها" إلى آخره، وهكذا يدعون بهداية الناس كقولهم: "اللهم وفقنا لقبول أقوالنا ونجاح دعوتنا وتأثيرنا فيمن ندعوه" ولا بأس بدخولهم في المسجد فإن المساجد منازل الغرباء ولا بأس أن يختاروا عددًا معينًا يزورون فلانًا وفلانًا، ولا بأس أن يدعوا عند بابه أو عند باب المسجد أو عند خروجهم لجولة، ولا بأس أيضًا أن يدعوا لهم أخوتهم الباقون أن يكلل الله جهودهم وأن ينجح مساعيهم وأن يوفقهم لقبول دعوتهم وأن يهدي على أيديهم من أراد الله به خيرًا وذلك لعموم الأحاديث التي في فضل الدعاء، وكذا الحث على الدعاء في الكتاب والسنة، ولا بأس بالتأمين على الدعاء فإن المُأمن له أجر الداعي، فإذا قال آمين فإنه يعني اللهم استجب، ولكن ينبغي أن يغيروا من هذه العادة أحيانًا وألا تتخذ كسنة متبعة بل يسلكون في بعض الأحيان طرقًا مشابهة لها وإن لم تكن نفس هذه الطريقة وذلك لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يوصي من يرسلهم للدعوة إلى الله بالأعمال الصالحة كقوله صلى الله عليه وسلم : اتق الله حيثما كنت، وأتبع السيئة الحسنة تمحها وخالق الناس بخلق حسن وكقوله لمعاذ إنك تأتي قومًا من أهل الكتاب إلى آخره. والله أعلم.

فتوى حول كتاب القول البليغ

رقم الفتوى (11483)

موضوع الفتوى رأي الشيخ في كتاب القول البليغ في التحذير من جماعة التبليغ

السؤال ما رأيكم في كتاب " القول البليغ في التحذير من جماعة التبليغ " للشيخ التويجري ؟

الاجابـــة هذا الكتاب جيد ومفيد، لكنه ينطبق على التحذير من الجماعة الذين قاموا بهذا المنهج في الهند ونحوه، وهم من الصوفية وفيهم عقائد منحرفة، كتعظيم القبور وعبادتها، وعقيدة البريلوية والأشعرية. فأما من سلك منهجهم من أهل السنة والتوحيد فإنهم ليسوا ممن ذكر، فهم من أهل عقيدة أهل السنة والجماعة، وقد قرءوا في المعاهد العلمية والجامعات الإسلامية، وأخذوا عن المشائخ المعروفين بالتوحيد لكنهم رأوا أن هذا المنهج في الدعوة بالفعل يفيد كثيرًا، ولم يقتصروا على الأعمال بل دعوا إلى الله بالأفعال والأقوال فنفع الله وتاب على أيديهم بشر كثير.والله أعلم.
فتوى في فرقة التبليغ

رقم الفتوى (11482)

موضوع الفتوى

رأي الشيخ في جماعة التبليغ

السؤال

س: ما رأيكم في جماعة التبليغ عمومًا حيث أثير بعض الشبهات ضد هذه الجماعة؟

الاجابـــة هؤلاء الجماعة من الدعاة إلى الله، وكان أول خروجهم من الهند و الباكستان وقد كتبت عنهم عدة رسائل ما بين مادح وقادح، والحق أنهم جماعة يقومون بالدعوة إلى الله تعالى بأساليب رأوها مؤثرة مفيدة، فلا جرم حصل بواسطة دعوتهم خير كثير وانتفع بهم من أراد الله به خيرًا، واهتدى بدعوتهم كثير من الضلال، وتاب بسببهم كثير من العصاة، وقد رأوا أن الدعوة بالفعل والنظر أقوى وأجود من الدعوة بالقول، وقد عيب عليهم عدم التعرض للمعاصي بأعيانها فلا ينكرون على من يدخن أو يشرب المسكر أو يتعاطى شيئًا من المعاصي بحجة أن هذا تنفير، ولهم اجتهادهم. والله أعلم.

فتوى في الأخوان

رقم الفتوى (5879)

موضوع الفتوى هل جماعة الإخوان المسلمون تدخل ضمن الفرق الإسلامية ال 72 التي قال عنها الرسول صلى الله عليه وسلم

السؤال س: هل جماعة الإخوان المسلمون تدخل ضمن الفرق الإسلامية الـ (72) التي قال عنها الرسول صلى الله عليه وسلم أنها في النار؟

الاجابـــة هذا السؤال له إجابة مُشابهة وهي: ـ

س: ما هو حكم الشرع في الإخوان، والصوفية، والشيعة، والأشعرية؟

أما الإخوان المسلمون فإنهم من أهل الخير إذا كانوا على طريقة أهل السنة لا يدعون الأموات ولا يتركون العبادات ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر ولو حصل من بعضهم شيء من النقص في الأعمال، وأما الصوفية المتأخرون فإنهم غلوا في الأولياء وأسقطوا عنهم التكاليف وعبدوهم مع الله فهم بذلك مشركون مطيعون لغير الله في معصية الله، وأما الشيعة فهم الرافضة يدَّعون أنهم شيعة علي أي أحبابه ويدَّعون أنهم يوالون أهل البيت وقد كذبوا فهم يعادون زوجات النبي وعمه العباس وسائر أقاربه من بني هاشم الذين هم من أهل البيت، ويقصرون أهل البيت على علي وفاطمة وابنيهما وذريتهما ويسبون بقية الخلفاء ويطعنون في القرآن ويدعون غير الله، وقد كفروا بذلك، وأما الأشعرية فيدعون أنهم على عقيدة أبي الحسن الأشعري مع أن الأشعري رحمه الله قد تاب من هذه العقيدة والتزم معتقد أهل السنة وتابع الإمام أحمد وأتباعه الآن على مذهب الكُلابية وهم مُبتدعة ينكرون أكثر الصفات. والله أعلم.

رأيه في أهل السنة وبيانهم لأخطاء أهل الأهواء
رقم الفتوى (4356)

موضوع الفتوى الكلام على العلماء

السؤال س: وصلتني أخبار قالوا فيها بأنك من رءوس القطبية فهل هذا صحيح؟ فأرجو منك يا شيخ أن تطمئنني بجوابك فقد كثر الكلام اليوم على العلماء والتجريح فيهم فأصبح كل من هب ودب يتكلم في أعراض العلماء والطعن فيهم، فطعنوا في الشيخ بكر أبي زيد وقالوا إنه من رءوس التكفير فهل هذا صحيح يا شيخ، وسبوا شيخ الإسلام محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله- وقالوا لي أنت وهابي لما رأوني أحمل كتابه ( الأصول الثلاثة )، وإذا رأوني أحمل رسالة من رسائل الشيخ ابن باز أو ابن عثيمين -رحمهما الله - قالوا أنت بازي أنت عثيميني، ويبغضون الشيخ الألباني -رحمه الله- بغضًا شديدًا، ويسبون العلامة ربيع المدخلي ويقولون إنهم زلفيون وليسوا سلفيين، وهم يشتمون الشيخ النجمي بأبشع الكلام وهم أيضًا يبغضون جدًّا جدًّا العلامة مقبل بن هادي الوادعي - رحمه الله- فأرجو منك يا شيخ أن تنصحني في كيفية التعامل معهم، وأن تدلني على بعض الكتب لأشتريها فكم من رسالة أسمع بها لكنها غير متوفرة هنا، فعندنا مثلًا كتاب (المحجة البيضاء)، وكتاب (الرجل والمنهج) و كتاب (المورد العذب الزلال) فأرجو منك يا شيخ الإجابة على هذه الأسئلة.

الاجابـــة وصلنا خطابك وسَرَّنَا ما فيه من التوجه وما تقوم به من النصيحة ومقاومة المبتدعة فتمسك بالسنة، وسر على نهج السلف، ولا يضر السحاب نبح الكلاب، فأما القطبية فهذه كلمة مبتدعة منسوبة إلى سيد قطب و حسن البنا - رحمهما الله- وقد كان كل منهما من الدعاة إلى الله، ولهم من المقامات في الصبر والتحمل ما ليس لغيرهم، وقد صبر كل منهما على القتل؛ حيث قتلا ظلمًا ولم يتنازل كل منهما عما يدعو إليه، بل أصر كل منهما على التصريح بتكفير المشركين والقبوريين والاشتراكيين والبعثيين والقانونيين، ودعوا إلى الله تعالى، وهدى الله بهما خلقًا كثيرًا، والذين اعترضوا عليهما وكفروهما قد كانوا قبل عشر سنوات يترحمون عليهما، ويذكرون عنهما مقامات مشرفة، ويدعون لهما ويثنون على ما قام به كل منهما من الجهاد والصبر والتحمل والدعوة إلى الله والصبر على الأذى فيه حتى وصل إلى السجن والتعذيب ثم الحكم بالإعدام دون أن يتنازلا عن ما كانا عليه.

وفي الوقت المتأخر ظهر من بعض الناس السب والعيب وتتبع الأخطاء؛ حتى جعلوهما ضالين مضلين كافرين خارجين من الدين، فنتعجب كيف تجدد هذا الفكر بعد عشرات السنين؛ فلذلك نقول: إن الواجب على المسلم أن يعترف بالفضل لأهله، وأن ينبه على الأخطاء والهفوات، وألا يجحد للمحسنين إحسانهم، ولا للعلماء فضلهم ونفعهم، فإن لهؤلاء العلماء الذين هم الإخوان المسلمون مقامات شريفة يعجز من بعدهم عن الوصول إليها، وإن كان لهم أخطاء اجتهادية يعذرون عليها، فالواجب أن ينبه على أخطائهم وألا تطوى حسناتهم ومآثرهم، ونحيل القارئ إلى الكتاب الذي صنف بعنوان: (الإخوان المسلمون صنعوا التاريخ)، ونقول: إن المنصف يعترف بالخير لأهله، ولا يجحد المعروف، وأما الأعداء فإنهم يظهرون السيئات وينسون المحاسن والآثار على حد قول الشاعر:

صُـمٌّ إذا سمـعوا خـيرًا ذكرت بــه وإن ذكـرت بسـوء عنـدهــم أذن

إن يسـمعوا سـيئًا طاروا به فرحــا عنـي ومـا سـمعوا من صالحٍ دفنوا

ولعل سبب إنكارهم فضائل هؤلاء العلماء الحسد الذي رأوه من كثير في هذه الأزمنة من العلماء حيث رأوا إقبال طلبة العلم عليهم، فينطبق عليهم قول الشاعر:

حسـدوا الفتى إذ لـم ينـالوا سـعيه فــالقوم أعــداء لــه وخــصوم

ولا شك أن الذين يقدحون في علماء الدين ويتتبعون الهفوات فيجعلون من الحبة قبة أنهم بعيدون من الصواب فلا يغتر بهم، فالواجب أن يسمع من العلماء وإذا رئي منهم شيء من الخطأ فإنهم يعذرون لأنهم مجتهدون والمجتهد له أجر على اجتهاده، لحوم العلماء مسمومة والطعن فيهم طعن في العلم الذي هو ميراث الأنبياء وهكذا يقال في الشيخ بكر أبي زيد فإنه من المعروفين بالعلم الصحيح والتحقيق في المعلومات، وقد نفع الله تعالى بكتبه، ولا عبرة بمن خَطَّأَه في بعض رسائله فإن أولئك الطاعنين هم من أهل الفساد والميل إلى المعاصي والدعاة إلى تبرج النساء وإلى الاختلاط بين الجنسين، وهدفهم أن يشبعوا غرائزهم من فعل الفواحش ونيل المشتهيات، ونقول: متى سمعت السب والعيب لعلماء الدين، فعليك أن تناقشهم وتجعل المرجع كتاب الله وتفسيره للعلماء المتقدمين كـ عبد الرزاق و ابن جرير و ابن أبي حاتم و ابن كثير وكذلك صحيح البخاري و مسلم والسنن الأربعة وشروحها، فإن الذين يتحاكمون إليها هم أهل السنة، والذين يطعنون فيها هم أهل البدع.

وأما الشيخ محمد بن عبد الوهاب - رحمه الله- فإنه ما أتى بمذهب جديد، وإنما دعا إلى التوحيد وإلى العقيدة السليمة، ولهذا لم يستطع أحد الرد على كتابه ( ثلاثة الأصول ) ولا على كتابه ( كتاب التوحيد الذي هو حق الله على العبيد ) فمن أنكر عليه فإنه يسأل هل هذه الأحاديث فيها مطعن أو فيها كذب ولا يستطيع أن يجد إلى ذلك سبيلًا، وهكذا رسائل الشيخ ابن باز أو ابن عثيمين -رحمهما الله- لا يستطيعون أن يجدوا فيها مطعنًا في باب الاعتقاد، وهكذا الشيخ ناصر الدين الألباني -رحمه الله- فإنه محدث وعالم كبير وإن كان قد أخطأ في مسألة حجاب النساء نظرًا إلى مجتمعه، وأخطأ في عدم تكفير تارك الصلاة، ولكنه مجتهد وله أجره، وقد رد عليه كثير من العلماء وبينوا وجوب ستر المرأة وجهها أمام الأجانب، وبينوا كفر تارك الصلاة عنادًا.

وأما ربيع المدخلي والشيخ النجمي فإنهما من العلماء السلفيين إن شاء الله، ولكن قد ظهر منهما شيء من المخالفة لبعض المشايخ، فأظهرا الطعن في الإخوان المسلمين بـ مصر رغم أنهما قبل عشر سنين أو خمس عشرة سنة كانوا من الذين يمدحون الإخوان المسلمين، ويترحمون عليهم، فنقول: إن الواجب على الجميع النصيحة لمن يخالفه، والاشتغال بانتقاد الكثير من المبتدعة الأحياء كـ ابن علوي وكذا التحذير من دعاة البدع كالرافضة والمعطلة، وعدم الاشتغال بالبحث عن أخطاء أولئك الذين ماتوا بعد أن قاموا بالدعوة إلى الله تعالى وهدى الله على أيديهم خلقًا كثيرًا في مصر وغيرها.

وأما الشيخ مقبل الوادعي -رحمه الله- فإنه من علماء أهل السنة، وقد نفع الله بعلومه، وقد ألف مؤلفات تدل على نصحه وقوة معلوماته، فعليك أن تظهر الحق وتعمل به، ولا حاجة بك إلى الكتب المتجددة، فننصحك ألا تقتني كتاب ( المحجة البيضاء )، ولا كتاب ( الرجل والمنهج ) و لا كتاب ( المورد العذب الزلال ) فإنها تناقش أخطاءً ليست صحيحة، وأما كتب الشيخ بكر أبي زيد وكتاب مقبل الوادعي وكتاب البيان لـ ابن فوزان فلا بأس بها، وننصحك أن تقتني كتب العلماء المتقدمين ككتاب السنة لـ ابن أبي عاصم و (السنة) لـ الإمام أحمد و (الرد على الزنادقة) لـ الإمام أحمد والرد على الجهمية لـ الدارمي و (شرح السنة) لـ البربهاري و (متن العقيدة الطحاوية) لـ الطحاوي ونحوها من كتب العقيدة، وهي متوفرة في المكتبات الكبيرة في مصر وفي المملكة ولعلها توجد في الجزائر وغيرها.

وأما كتاب ( عمدة الأحكام ) و (بلوغ المرام ) و ( منتقى الأخبار ) و ( نخبة الفكر ) و ( علوم الحديث ) لـ ابن الصلاح ومتن الورقات وروضة الناظر وتفسير الفرائض والفوائد الجلية وكشف الشبهات والواسطية والحموية والتدمرية والآجرومية، فكلها كتب مشهورة، ولك أن توكل من يشتريها لك من مصر فإنها متوفرة هناك بأثمان رخيصة.

طعنه في أهل السنة يتلقيبهم بالجامية :

وسئل عن الجامية

س- من هم الجامية ؟

ج- الجامية قوم يغلب عليهم أنهم من المتشددين على من خالفهم ، والذين يحسدون كل من ظهر وكان له شهرة فيدخلوا عليهم ، ويصدق عليهم الحسد فلأجل ذلك صاروا يتنقصون كل من برز من العلماء ويعيبونهم ويتتبعون عثراتهم ويسكتون عن عثرات بعض فيما بينهم ، ونسبتهم إلى أول من اظهر ذلك وهو محمد أمان الجامي وقد توفي وأمره إلى الله تعالى ، هذا سبب تسميتهم .

مدافعته عن أهل البدع

هل أسامة بن لادن من المفسدين في الأرض كما قال الشيخ ابن باز رحمه الله في فتواه ؟!

جواب الشيخ عبدالله بن جبرين 

الشيخ ابن باز لم يقل ذلك وإنما قيلت عليه ، والشيخ ابن باز لايقول هذه المقالة ولايقولها مسلم ، فأسامة رجل جاهد في سبيل الله قديماً وكان له جهود في بلاد الأفغان وفقه الله ونصره ونصر به ولايزال قائما بالجهاد ، وكونه يكفّر فهذا من اجتهاده ، حيث انه يكفر بعض الدول التي يلاحظ عليها بعض الأشياء ، فلا يقال انه بهذا يصير من المفسدين في الأرض أو نحو ذلك .

صرف الزكاة للأخوان في برامجهم والتعليل عنده أنه في سبيل الله

مع أن الصحيح أن الجهاد هو المقصود بسبيل الله

صرف الزكاة للأعمال الدعويةرقم الفتوى (10801)

موضوع الفتوى الصرف على الأعمال الدعوية من أموال الزكاة

السؤال س: فقد أسست الندوة العالمية للشباب الإسلامي لجنة شباب الأمريكتين للعناية بالشباب المسلم في أمريكا الشمالية والجنوبية، حيث يعاني الشباب المسلم هناك بسبب بعدهم عن ديار المسلمين، وهم إما من أبناء المسلمين الذين رحل آباؤهم أو أجدادهم منذ زمن طويل بحثًا عن لقمة العيش، فانقطعوا هناك، أو من أبناء الذين وفقهم الله وهداهم إلى الدين الحق دين الإسلام، وبتوفيق من الله فإن جهود هذه اللجنة تلاقي قبولا من الناس هناك، فكم من شباب اهتدى بعد ضياع، وكم من النصارى أسلموا بتوفيق الله عز وجل، وبفضله ثم بجهود هذه اللجنة المباركة.

وتسعى اللجنة إلى تحقيق أهدافها بتفريغ الدعاة للدعوة إلى الله عز وجل، وترسيخ العقيدة الصحيحة في قلوب المسلمين، وترجمة الكتب إلى اللغات الإنجليزية، والإسبانية، والبرتغالية، وطباعتها وتوزيعها، كما تنشئ حلقات تحفيظ القرآن الكريم، وتقيم الدورات الشرعية، وتكفل طلاب العلم، وتعلم الفقراء من أبناء المسلمين، إلى غير ذلك من الجهود التي تضطلع بها هذه اللجنة.

ولكن المشكلة التي تعاني منها هذه اللجنة هي غلاء المعيشة في الأمريكيتين، والتكلفة المرتفعة لتنفيذ هذه البرامج في هذه الدول مقارنة بالدول الفقيرة، فهل يجوز للجنة الصرف على برامج الدعوة إلى الله من أموال الزكاة بوصف بعض المستفيدين من هذه البرامج من المؤلفة قلوبهم، وهل تعد الدعوة إلى الله عز وجل ومكافحة التنصير من سبيل الله ؟

الاجابـــة وبعد فإن هذه الجهود مما تشكر عليها الندوة العالمية للشباب الإسلامي لما فيها من نشر الدين وإظهار تعاليم الإسلام، وتبصير الجاهلين بدين الله، وردهم إلى الإسلام الصحيح والعقدية السليمة ردا حميدًا وتعليمهم كيفية العبادة والكسب الحلال والكسب الحرام، فنرى أنه يجوز الصرف على برامج الدعوة إلى الله من أموال الزكاة بوصف أكثر المستفيدين من هذه البرامج من المؤلفة قلوبهم، وأن الدعوة إلى الله ومكافحة التنصير تدخل في سبيل الله، وأن الكثير من هؤلاء الدعاة ليس لهم دخل ثابت، فيكونون من الفقراء والمساكين والغارمين، وكل هؤلاء من أهل الزكاة ولا شك أن الله تعالى أمر بإخراج الزكاة لتصرف فيما ينفع الإسلام والمسلمين مما يكون سببًا في نشر الإسلام، وتمكنه ودعوة الناس إلى الله وترغيبهم في الشريعة وإبعادهم عن المحرمات والمعاصي وكل ذلك من الأهداف السامية التي تتدخل في سبيل الله. والله أعلم.

صرف الزكاة للبرامج التلفزيونية بحجة أنه في سبيل الله

رقم الفتوى (6118)

موضوع الفتوى تمويل البرامج التليفزيونية النافعة من زكاة المال

السؤال س: من ضمن الأعمال الدعوية التي نقوم بها: إنتاج برامج تلفزيونية مع بعض المشايخ وطلبة العلم حول موضوعات تهم الناس في حياتهم، ثم نقوم بتوزيعها مجانا على بعض القنوات الفضائية مجانا لبثها في أوقات متفرقة؛ ومن أجل تغطية نفقات البرامج نسعى نحو بعض المحسنين، لكنهم يسألوننا هل يجوز أن يمولوا هذه البرامج من زكاة أمولهم؟

الاجابـــة إذا لم يوجد من المحسنين من يتبرعون لتغطية نفقات هذه البرامج من رأس المال، جاز والحال هذه أن تمون من زكاة الأموال، لاعتبارها من أسباب الدعوة، ولما فيها من المصالح التي يكون فيها خير للمسلمين، فإنها موضوعات تهم الناس في حياتهم، فيما يتعلق بدينهم ودنياهم، فتكون من الدعوة إلى الله، والدعوة إلى الله تدخل في سبيل الله الذي هو مصرف من مصارف الزكاة. والله أعلم.

فتاوى في جعل الوسائل المحدثة طريقة للدعوة إلى الله :

الكرة

رقم الفتوى (10231)

موضوع الفتوى استخدام كرة القدم كوسيلة للدعوة

السؤال س: ما رأيكم في استخدام كرة القدم كوسيلة دعوة إلى الله لجلب أعداد كبيرة من الشباب وما لا يخفى على فضيلتكم اهتمام الشباب بهذه اللعبة؟

الاجابـــة وبعد. .. فهذه اللعبة يختلف القصد فيها، فمن الناس من يتخذها للنشاط والرياضة وتقوية البدن وتفتح الذهن والتمرن على الحركة وإذهاب الكسل والخمول، فبهذا القصد تباح بل قد يندب إليها حذرا من الضعف وإنهيار القوى الحاصل من الإخلاد إلى الأرض ولزوم الفراش والسرير والمركب الهنيء الذي اعتاده الأكثـر فصعب عليهم العمل والسير والتقلب في الحاجات، فعلى هذا القصد لا مانع من اتخاذها كوسيلة دعوة للشباب الذين يهوون هذا النوع من الرياضة فإذا كان المجتمع كله جلوسا وكلما اعتراهم الملل والضجر حتى يقوموا لمزاولة النشاط وإعطاء النفس ما تهواه من هذا اللعب ولو كان لهوا، فأما من قصد من الكرة مجرد النظر ومشاهدة اللاعبين وتسريح الأنظار إليهم وقضاء الوقت الطويل في التفكه والضحك عند مقابلتهم دون أن يدخل في الميدان ويقصد ما قصد الأولون فلا أرى هذا سائغا وهو ما يفعله الكثير الذين يجلسون أمام التلفاز للتحديق نحو هذه المباريات وكذا ما يقصد الكثير الذين يحضرون هذه المباريات جالسين على تلك المدرجات زمنا طويلا بدون أن يستفيدوا من زمانهم، وهذا هو إضاعة الوقت في غير فائدة. والله أعلم.

التمثيل وسيلة دعوية

رقم الفتوى (8561)

موضوع الفتوى حكم التمثيل

السؤال س: نحن في الجامعة لدينا مسرح ملتزم يقوم عليه أناس خيرون تقدم فيه مسرحيات تحكي تاريخ وأمجاد الأمة الإسلامية، وفي هذه السنة كتبت لنا نصوص كثيرة، ومن ضمن هذه النصوص، أو القصص منها ما يتناول فترة ما قبل البعثة المحمدية صلى الله عليه وسلم والأحوال التي كان عليها العرب، ومن تلك النصوص والقصص ما يتحدث عن حياة وجهاد وبلاء بعض الصالحين من التابعين ـ رحمهم الله تعالى ـ، ولأن الطلاب الذين يصورون تلك المشاهد والأحوال من الشباب الملتزم بدينه وهم صفوة الشبيبة الجامعية خلقًا ودينًا فإننا نسأل الآتي

1ـ هل يجوز لهؤلاء الشباب أن يقوموا بتقمص وتمثيل أحوال وأشخاص من كان قبل البعثة من العرب، وهم كما تعلمون من المشركين والكفار؟

2ـ هل يجوز تمثيل وتقمص شخصيات التابعين والصالحين لتقديم ذلك على المسرح للتعريف بجهادهم وبلائهم؟؟

الاجابـــة فالتمثيل المذكور جائز إذا قصد منه الاستفادة من الشجاعة والبطولة وكيفية دخول الحروب وقتال الأعداء، أو قصد منه ما هم فيه من الجهل والشرك والخرافات التي قضى عليها الإسلام، ولا يضرنا كفرهم وشركهم.

2ـ لا بأس بالتمثيل المذكور لمعرفة جهاد الصالحين وبلائهم وعبادتهم وصلاحهم ومشاهدة بعض ما يقومون به وما أثروه في غيرهم، ويغتفر التمثيل لذلك، ولا يضر كون الممثل كاذبًا في أفعاله، ؛ حيث أنه حكاية عن غيره لما هو حق وصدق، والحاضرون يعرفون أنه مثال لشيء سابق، ولا شك أن استفادة الحاضرين من التمثيل أبلغ من استفادتهم من مجرد سرد القصة بالكلام، فإن التمثيل يرسم الواقعة في الفكر ويبقى أثرها في الذهن دائمًا، ويستحضر هذه القصة ويطبقها، أو يقيس عليها، ولذلك أكثر الله تعالى في القرآن من ضرب الأمثال، فلو أن إنسانًا مثّل بعضها أمام الناس لتصوروا ذلك وعرفوا ما فيه من الأثر البليغ. والله أعلم.

فتوى أخرى في التمثيل

رقم الفتوى (3664)

موضوع الفتوى التمثيل وسيلة من وسائل الدعوة إلى الله

السؤال س: نحن شباب خير، وقد اتخذنا التمثيل وسيلة من وسائل الدعوة إلى الله وقد قامت عليه بعض برامجنا، وقد سمعنا خلافا في هذه المسألة، فما رأي فضيلتكم في ذلك؟ وهل التمثيل يعد من الشبهة التي يجب التورع عنها؟ وجزاكم الله خيرا، ما رأي فضيلتكم في تصوير الشباب بكاميرا الفيديو أثناء النزهة والرحلات؟

الاجابـــة الحمد لله وحده: أرى أن التمثيل جائز ومفيد وفيه تصوير للواقع وفهمه فهما كاملا أقوى من شرحه والتعبير عنه، والدليل أن الله تعالى أكثر من التمثيل في القرآن كقوله تعالى: مَثَلُهُمْ كَمَثَلِ الَّذِي اسْتَوْقَدَ نَارًا الآية، وقول النبي- صلى الله عليه وسلم- إنما مثلي ومثلكم كمثل رجل أوقد نارا، فجعل الفراش والجنادب يقعن فيها. .. الحديث، فيجوز تطبيق مثل هذه الأمثلة بأن توقد نارا في برية وفي شدة ظلام ثم تطفئها جميعا فإن الذين حولها بعد فقدها يبقون حيارى لا يبصرون شيئا، وهكذا بقية الأمثلة، ولكن لا يجوز التمثيل الذي فيه تنقص لبعض الشخصيات المحترمة كالصحابة وعلماء الأمة فإن كان حكايات واقع فلا بأس إذا كان هادفا مفيدا، وأما التصوير فلا يجوز في نظري لعموم أدلة منع التصوير. والله أعلم.

فتوى أخرى في التمثيل

رقم الفتوى (4048)

موضوع الفتوى حكم تمثيل الصحابة في الأفلام ونحوها

السؤال س: هل يجوز إخراج فيلم مُصوَّر عن الصحابة- رضي الله عنهم- يحكي أعمالهم عن طريق التمثيل، ثم يُباع هذا الفيلم؟

الاجابـــة أرى أنه لا يجوز ولو جاز التمثيل، وذلك لأن فيها تصوير الصحابة ـ رضي الله عنهم ـ وإظهار أشخاص أمام العالم يُشار إليهم أن هذا الصحابي الفلاني وهذا الصحابي الفلاني، وتُعرض أعمالهم كجهادهم وصبرهم وهجرتهم وقتالهم وقيامهم وصلاتهم، ففي ذلك شيءٌ من التنقص لهم، وفيه انخداع العامة بهؤلاء المُصورين وإعجابهم بمن قدر على هذا التمثيل، وأما التمثيل الذي يقع في المسرحيات، وفي النوادي، وفي المجتمعات، ويُقصد منه تنبيه الحاضرين على بعض الوقائع المُحرمة فلا بأس به إذا كان هادفًا وليس فيه تنقص ولا كذب غير معروف؛ وذلك لما يحصل بهذه التمثيليات من التصور الكامل لذلك الفعل، فيُوجب ذلك الانتباه له وفعله إن كان حسنًا، وتركه إن كان سيئًا.

الأناشيد وسيلة دعوية رقم الفتوى (891)

موضوع الفتوى هل وسائل الدعوة توقيفية؟

السؤال س: هل وسائل الدعوة توقيفية؟ وهل الأناشيد الإسلامية وسيلة من وسائل الدعوة؟

الاجابـــة ليست توقيفية، فيجوز استعمال الوسائل الحديثة كطبع الكتب وكالأشرطة الإسلامية واستعمال مكبر الصوت واستعمال الإذاعة مرئية أو مسموعة واستعمال النشرات والصحف والمجلات فكل هذه وسائل جديدة ليست معروفة فيما سبق فتستعمل للدعوة لما فيها من الإفادة، كما أن دعاة الفساد والكفر والبدع يستعملونها ويضلون بها خلقًا كثيرًا، فواجب أهل الإسلام أن يستعملوها حتى يستفيدوا منها، وأما الأناشيد الإسلامية فإنها من وسائل الدعوة فإن الشعر كلام فحسنه حسن وقبيحه قبيح، وكثيرًا ما تؤثر القصائد الإسلامية في من سمعها بشرط أن لا يكون فيها تلحين أو تغنج أو تمايل أو تشبيب مما يلحقه بالأغاني المحرمة.

....

 

 

 

 

توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

20-12-2012 06:06 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7287
قوة السمعة : 140
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع أقوال أهل العلم في عبد الله بن جبرين رحمه الله
تكذيب ابن جبرين لفتوى الشيخ ابن باز
في أسامة ابن لادن
و فتواه في "الجامية"

هذه فتوى ابن جبرين –تجاوز الله عنه- عن "الجامية"
وتكذيبه لفتوى الشيخ ابن باز في أسامة ابن لادن (صوتيا) و(مفرغ)
التي أنكر كثيرا من طلبة العلم نسبتها له
وهاهي موثقة بصوته
لتحميل المادة الصوتية
من هنا-بارك الله فيكم- :

https://www.youtube.com/watch?v=nXC-A0sIgHM
تفريغ المادة الصوتية :
سئل ابن جبرين –تجاوز الله عنه- عن الجامية فقال :
((
الجامية قوم يغلب عليهم أنهم من المتشددين على من خالفهم
والذين يحسدون كل من ظهر وكان له شهرة فيدخلوا عليهم
ويصدق عليهم الحسد
فلأجل ذلك صاروا يتنقصون كل من برز من العلماء
ويعيبونهم ويتتبعون عثراتهم
ويسكتون عن عثرات بعضهم فيما بينهم

ونسبتهم إلى أول من أظهر ذلك :
محمد أمان الجامي وقد توفي وأمره إلى الله تعالى
.))
السائل :
(( أحسن الله اليكم
هل أسامة بن لادن من المفسدين في الأرض
كما قال شيخنا ابن باز -رحمه الله تعالى- في فتواه ... ؟
ابن جبرين–تجاوز الله عنه- :
(يسكت ...)
السائل :
هل الشيخ ابن باز قال هذا الكلام ياشيخ ؟

ابن جبرين –تجاوز الله عنه-:
لا لم يقل ذلك وإنما قيلت عليه
والشيخ ابن باز لايقول هذه المقالة ولايقولها مسلم

فأسامة يعني رجل جاهد في سبيل الله قديماً
وكان له جهود في بلاد الأفغان وفقه الله ونصره ونصر به ولايزال قائما بالجهاد

وكونه يكفر فهذا من اجتهاده
حيث انه يكفر بعض الدول التي يلاحظ عليها بعض الأشياء
فلا يقال انه بهذا يصير من المفسدين في الأرض أو نحو ذلك . )) .

وهذه فتوى العلامة الوالد ابن باز في أسامة ابن لادن موثقة
لا كما إدعى ابن جبرين –تجاوز الله عنه-
قال العلامة الوالد ابن باز-رحمه الله تعالى - :
(( ... أما ما يقوم به الآن محمد المسعري وسعد الفقيه وأشباههما من ناشري الدعوات الفاسدة الضالة فهذا بلا شك شر عظيم , وهم دعاة شر عظيم , وفساد كبير , والواجب الحذر من نشراتهم , والقضاء عليها , وإتلافها , وعدم التعاون معهم في أي شيء يدعو إلى الفساد والشر والباطل والفتن ; لأن الله أمر بالتعاون على البر والتقوى لا بالتعاون على الفساد والشر , ونشر الكذب , ونشر الدعوات الباطلة التي تسبب الفرقة واختلال الأمن إلى غير ذلك .
هذه النشرات التي تصدر من الفقيه , أو من المسعري أو من غيرهما من دعاة الباطل ودعاة الشر والفرقة يجب القضاء عليها وإتلافها وعدم الالتفات إليها , ويجب نصيحتهم وإرشادهم للحق , وتحذيرهم من هذا الباطل , ولا يجوز لأحد أن يتعاون معهم في هذا الشر , ويجب أن ينصحوا , وأن يعودوا إلى رشدهم , وأن يدعوا هذا الباطل ويتركوه . ونصيحتي للمسعري والفقيه و
ابن لادن وجميع من يسلك سبيلهم أن يدعوا هذا الطريق الوخيم , وأن يتقوا الله ويحذروا نقمته وغضبه , وأن يعودوا إلى رشدهم , وأن يتوبوا إلى الله مما سلف منهم ... )) .
benbazanti-osamah
 أو

lessen
أو
أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو
من هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

المصدر
https://binbaz.org.sa/article/479
[مجموع فتاوى العلامة عبد العزيز بن باز رحمه الله 9 / 100]
 

...
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

12-11-2017 12:32 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7287
قوة السمعة : 140
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع أقوال أهل العلم في عبد الله بن جبرين رحمه الله
العلامة صالح الفوزان حفظه الله
الكلام في المشعري والفقيه وأسامة بن لادن
http://www.alfawzan.af.org.sa/sites/default/files/7071_0.mp3
أو
الكلام في المشعري والفقيه وأسامة بن لادن .mp3
أو
أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو




التفريغ
السؤال
أحسن الله إليكم صاحب الفضيلة، هذا سائل يقول : أرجو قراءة السؤال على الشيخ كما كتبته وإلا والله ما جُعِلتم في حل وأنا خصيمك بين يدي الله عز وجل يقول السائل : هل المشعري والفقيه وأسامة بن لادن يسمون ممن فارق الجماعة ؟

وما رأيكم بمن يقول أن الشيخ ابن باز لم يتكلم في أسامة بن لادن والفتوى المنسوبة إلى الشيخ مكذوبة عليه، ويُحْتج كثيرا بهذه المقولة ؟

الجواب

أما الفقيه وأسامه بن لادن والمسعرى أنتم تحكمون عليهم من أفعالهم وأقوالهم لا تكذبوا عليهم ولكن احكموا عليهم بما ظهر منهم من التصرفات
وأما أن الفتوى مكذوبة على الشيخ فهذا هو الكذب الكاذب هو من يقول إنها مكذوبة ليست مكذوبة ونحن سمعناها من الشيخ - رحمه الله
وكتبت فى فتاواه وقرأت عليه وهو حى وقرأت بعد وفاته على المشايخ وأقروها
الذى يقول إنها مكذوبة هو الكاذب. نعم  

 الرد بقوة على ابن جبرين و المطلق في قولهم هناك فرقة اسمها الجامية


هل الشيخ الفوزان يوافق الشيخ ربيعا و إخوانه في رده على ابن جبرين و بكر أبي زيد؟

قدم الشيخ الفوزان كتابا للشيخ زيد المدخلي حيث قال عنه : " فقد قرأت الرسالة المشار إليها أعلاه مع ملحقها فوجدتها رسالة قيمة و نصيحة ثمينة تمس الحاجة إليها ..."
و قد حوت هذه الرسالة فصولا نفيسة و كلاما جميلا تناول فيه الشيخ زيد الكلام عن بعض الأشخاص و بين خطأهم و انحرافهم عن منهج السلف ، أذكر منهم سيد قطب و محمد سرور و عبد الرحمان عبد الخالق و
ابن جبرين .
و أيد الشيخ ربيع في رده على الشيخ بكر أبو زيد كما انتصر له في مواضع من كتابه .
و للعلم أن هذا الكتاب طبع سنة 1418 ه و قدم له و قرظه الشيخ علي بن محمد بن ناصر الفقيهي حفظه الله مما يعني أن مضمون الكتاب و ما ذهب إليه مؤلفه يوافقه عليه الشيخ الفوزان و الشيخ الفقيهي نفع الله بهما .
و هذا الكتاب هو كتاب :
الإرهاب وآثاره على الأفراد والأمم ، لفضيلة الشيخ زيد بن محمد بن هادي المدخلي .
فلعل إخواننا الذين يرموننا بأننا غلاة يدركوا أن الأشخاص الذين حاربهم العلماء و حذروا منهم لم يكن عن جهل أو هوى و إنما عن علم و تقى . و أن المشايخ الكرام يوافقون ما ذهب إليه الشيخ ربيع و أنه لم يأت بقول مبتدع أو بنمهج مخالف لمنهج الرسل ؟؟؟
...
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

14-11-2017 08:29 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7287
قوة السمعة : 140
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع أقوال أهل العلم في عبد الله بن جبرين رحمه الله
العلامة أحمد بن يحي النجمي  رحمه الله

 

قال الشيخ في رده على الجبرين ما نصه :

.. وأما قولك : فأنا أنصحك أيّها الشيخ أن تصون لسانك وقلمك عن الوقيعة في هذا الداعية الذي نفع الله به. وأقول :

ما أحسن النصيحة إذا كانت في محلها ، إنها هديّة ثمينة لمن أراد أن يصون بها دينه ولكنك نصحتني أن لا أنصح .. وهل هذه نصيحة , إنها في الحقيقة تثبيط عن الخير وصدّ عن سبيل الله ، فاتق الله ياشيخ عبد الله وعُد إلى الصواب ، والله الذي لا إله إلا هو ما في قلبي شك بنسبة 1% في حِلّ ما فعلته ، بل أرى أنه من الواجب عليَّ وقد علمت عن هذا الرجل وعن منهجه ما يؤهلني أن أنصح غيري وأن أبيّن ما على هذا المنهج من المآخذ نصيحة لطلاب العلم المغرر بهم وأداء لحق الله عليَّ في الدفاع عن الدين الإسلامي وذوداً عن التوحيد ، وحِمى لجنابه بما حماه نبي الهدى صلوات ربي وسلامه عليه كلّما هبت النسائم ، وناحت على الأيك الحمائم وكلّما صلى مصلي وصائم لله صائم وسلّم تسليماً كثيراً .

وأما قولك : (( أنك تنصحني أن لا أقع في عِــرض هذا الداعية.

أقول : ما هو الأولى في نظرك بالحماية والدفاع عنه , التوحيد والعقيدة الصحيحة عقيدة أهل السنَّة والجماعة ، أوعرض حسن البنا، أليس الله عزوجل أمر بقتال المشركين والكفار من أجل العقيدة ( وَقَاتِلُوهُمْ حَتَّى لاَ تَكُونَ فِتْنَةٌ وَيَكُونَ الدِّينُ لِلّهِ ( الآية , وفُسرت الفتنة بالشرك ، أليس الله أباح إزهاق أرواح الكفار والمشركين وسبي نسائهم وأولادهم وجعل أموالهم غنيمة للمسلمين من أجل العقيدة أفلا يُباح من فعل الشرك الأكبر وأقرَّ فاعليه عليه وإدخال في الدين بدعاًَ ، وإدخال فيه شرعاً لم يكن مشروعاً ؟ .

أفلا يُـباح عِرضه من أجل بيان الحق للمغترين بهذا الرجل ومنهجه ؟ .

بل والله الذي لا إله إلا هو إن الواجب عليَّ وعليك وعلى جميع طلاب العلم أن يكون نصر الدين وبيان الحق مقدم على كل شيء في هذا الدنيا طاعة لله ، وقياماً بحقه ونصرة لدينه ، وحماية لعقائد المسلمين من اللبس ، وبالله التوفيق .

وأما قولك : (( بأنك تنصحني ألا أطبع كتابي.

فأولاً : أعتبر هذا منك صدّاً عن سبيل الله ، لأن هذا الكتاب أعتبره من أفضل حسناتي ، لأنني نصرت به الحق وحميت به جناب التوحيد ، ودافعت به عن العقيدة الصحيحة ، أرجوا إني فعلت ذلك مخلصاً لله ، وقائماً بحقه وذائداً عن حمى دينه وما أبرئ نفسي من التقصير والخطأ , وأسأل الله أن يغفر لي ، فإن العبد مهما عمل فهو محل للقصور والتقصير.

وثانياً : أعتبر هذا منك خذلاناً للحق ، وتظاهراً مع أهل الباطل ، وإعانة لهم ، وكفى بذلك إٍساءة إلى الشرع ثم إلى حملته الذين قال الله حقهم ( وَمَنْ أَحْسَنُ قَوْلًا مِّمَّن دَعَا إِلَى اللَّهِ وَعَمِلَ صَالِحًا وَقَالَ إِنَّنِي مِنَ الْمُسْلِمِينَ ) .

ثالثاً : سمعت أن بعض الحزبيين يشترون الكتب التي تقدح في حزبهم بكميات كبيرة ثم يحرقونها ، فما الفرق بين من يحرق الكتاب بعد أن يطبع ، وبين من يقول لا تطبع .

رابعاً : وإني أعدُّ هذا من التدخل في شؤون الغير لصرفه عن نشر الخير , وفي الحديث (( من حسن إسلام المرء تركه ما لا يعنيه.

خامساً : إن طبعته وتداوله الناس فأنا أطبع كتاباً يقرر التوحيد وينكر الشرك ، ويقرر السنة وينكر البدعة ، ويقرر الحق وينكر الباطل ، وكان من الواجب عليك أن تطلب التعجيل بطبعه نصرة للتوحيد والحق والسنة، ولكنك عكست القضية وطلبت عدم طبعه ، وكنت بذلك ظهيراً لأهل البع والتحزب بالباطل على أهل التوحيد والسنة وأتباع نهج السلف فاستغِفرِ اللهَ وتُب إليه قبل أن يفوت وينقضي العمر ، فوالله لا ينفعك عند الله فلان ولا علان ، وإنما ينفعك قيامك بالحق ونصرك له ولأهله ، والله هو المسؤول وحده أن يهدينا وإيّاك إلى الحق ونصرته ونصرة أهله ، ويعيذنا من الهوى والضلال .

وأما تحذيرك إيّايَّ من أن أطبعه خوفاً عليَّ من أن تشوه سمعتي .

فأنا أقول لك : إعلم أن تشويه السمعة إنما يكون بنصرة الباطل أو قوله أو فعله ، وأنا من فضل ربي لم أعمل باطلاً ولم أنصر أهل الباطل ، فتشوه سمعتي عند المؤمنين الذي هم شهداء الله في أرضه ، ولكني عملت حقاً ونصرت حقاً أرجوا به الثواب عند الله ولسان صدقٍ في الآخرين.

أما أهل الباطل فأنا لا أحرص على سمعتي عندهم ، وأسأل الله العظيم ربَّ العرش الكريم أن يكفيني شرّهم ، وأن يحميني من كيدهم ، وأنا ماضٍ في طبع الكتاب ونشره إن شاء الله، ومتوكل على الله الذي بيده نواصي العباد جميعاً ) .

  [من نهاية مقدمة كتاب" ردُّ الجوابِ علَىَ مَنْ طَلَبَ منّي عَدمْ طبع الكِتَّاب"] .

كتاب
%D8%B1%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%AC%D9%88%D8%A7%D8%A8-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D9%85%D9%86-%D8%B7%D9%84%D8%A8-%D9%85%D9%86%D9%8A-%D8%B9%D8%AF%D9%85-%D8%B7%D8%A8%D8%B9-%D8%A7%D9%84%D9%83%D8%AA%D8%A7%D8%A8-%D9%88%D9%8A%D9%84%D9%8A%D9%87-%D8%A7%D9%84%D8%B1%D8%AF-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%B1%D8%B9%D9%8A-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%B9%D9%82%D9%88%D9%84-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AA%D8%B5%D9%84-%D8%A7%D9%84%D9%85%D8%AC%D9%87%D9%88%D9%84
رد الجواب على من طلب مني عدم طبع الكتاب ويليه الرد الشرعي المعقول على المتصل المجهول

http://www.alnajmi.net/files/51.pdf
أو
رد الجواب
أو صوتياً
https://www.youtube.com/watch?time_continue=4&v=eKeO54MSbYQ
ما حـكم قراءة كتب الجبرين !.!.!  
https://www.youtube.com/watch?v=r8SxEkqWMQw

التفريغ :

السائل :

بلغنا عن الشيخ عبد الله بن جبرين أنكم تقولون أنه ليس من أهل السنة والجماعة وبعض الناس يقول لا هو من أهل السنة والجماعة , نريد منكم كلام يا شيخ وجزاكم الله خيراً ؟

العلامة النجمي :
ابن جبرين , إخواني , إخواني , إخواني , [ كلام غير واضح بين السائل والشيخ , ثم قال : وكتبه ياشيخ ]
ثم قال رحمه الله : ليس من أهل المنهج الصحيح

السائل جزاكم الله خير .اهـ  

السائل : هل صحيح أنكم بدعتم الشيخ ابن جبرين ؟

العلامة النجمي :

الشيخ ابن جبرين يا جماعة , هو إخواني , إخواني محترق كما يقال , وبعدين أنا أبغاكم تقرؤون كتاب [ رد الجواب ] ( اضغط على اسم الكتاب لتحميله ) وإذا رأيتم فيه شيء من الخطأ قولوا لنا .

ويعلم الله عالم الغيب والشهادة أني ما رددت عليه ذلك الرد إلا غيرة على التوحيد , و – يعني – نصراً للحق, نعم

والحقيقة ابن جبرين ظهر أمره , أمره ظاهر , نعم

السائل :

بالنسبة للكتب , يعني , [ تقديم ] ( الكلمة غير واضحة ) [ قديم ] الشيخ الجبرين , تنشر للناس ؟

العلامة النجمي :

والله - في الحقيقة – لو الرأي رأيي أن كتب المبتدعة كلهم لا ينبغي أن تنشر , لأنهم يريد الواحد منهم أن ينصر مذهبه , نعم
حتى لو ما يكون إلا أن الذي يتسند عليه أو على كتبه يرى أنه صاحب حق وأنه كذا وأنه جاهد في الدين .
علماً أن هذا الأمر فيه من أهل السنة من عمل هذا الشيء ,
ولا نحتاج إلى كتبهم , نعم .
[من شريط له بعنوان: "الصواعق النازلة على الأفكار الباطلة"].

ابن جبرين بصوته يقول كثير من العلماء في المملكة أشاعرة
ورد العلامة أحمد النجمي
https://www.youtube.com/watch?v=3ksCP5QZO40
سؤال بخصوص فتـوى الشيخ عبد الله ابن جبرين بشأن المقاطعة للمنتجات الأمريكية والإسرائيل

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله ، والصلاة و السلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه .

وبعد: فقد ورد إلَيَّ سؤالٌ من إحدى مدارس البنات بِمحافظة صامطة تسأل كاتبته عن فتـوى الشيخ عبد الله ابن جبرين بشأن المقاطعة للمنتجات الأمريكية والإسرائيلية هذا نصها: "فضيلة الشيخ أحمد بن يحيى النَّجمي -يحفظه الله- سلام الله عليك ورحمته وبركاته؛ وبعد: نود من فضيلتكم النظر في هذه الفتوى -يعنِي فتوى الشيخ عبد الله بن جبرين في وجوب مقاطعة المنتجات الأمريكية- والَّتِي تعجبت من أمرها يا شيخنا الكريم فوالله أغلب الموجودات هي من منتجات أمريكا فكيف نعمل، ونحن يعلم الله ليس في نيتنا مساعدتُهم أو أن نكون عونًا على إخواننا المسلمين، فتطبيق هذه الفتوى أمرٌ صعب بالنسبة لنا؛ أليس إسلامنا يبيح لنا التعامل معهم فيما ينفعنا ونترك منهم ما يضرنا، ويكون محرمًا في كتابنا شيخنا فصِّل فِي أمر هذه الفتوى، فوالله لقد انتشرت انتشارًا عظيمًا بين الناس وكلهم يسأل نفس السؤال انتهى ؟

الإجابة : وأقول وبالله التوفيق: إنَّ الواجب على كل مسلمٍ أن يتَّبع ما جاء في الشريعة الإسلامية من تحليل وتحريم وأخذٍ ومنع؛ متجنبًا للانفعالات الهوجاء؛ الَّتِي تأتي على غير بصيرة ولقد صحَّ لنا عن نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم أنَّه مات، ودرعه مرهونةٌ عند يهودي في شعير أخذه نفقةً أو قال قوتًا لأهله ، والحديث بذلك في الصحيحين .

وصحَّ عنه أنَّه صلى الله عليه وسلم عامل أهل خيبر على شطر ما يخرج منها من زرعٍ وثمر وقد ورد أنَّ الصحابة -رضوان الله عليهم- أنَّهم كانوا يجاهدون مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فيغنمون الثياب وغيرها فيلبسونَها من غير غسلٍ، وآجر عليُّ بن أبي طالب نفسه من يهودي ، فنَزع له خمس دلاءٍ أو ستًّا كلَّ دلوٍ بتمرة واستأجر النَّبِي صلى الله عليه وسلم عبد الله بن أريقط الدِّيلي دليلاً في الطريق ؛ علمًا بأنَّه كان على شِرْكِه واتفق علي بن أبي طالب مع صائغٍ يهودي من بني قينقاع أن يأتي بإذخر يبيعه منه ليستعين به في وليمة فاطمة والحديث في صحيح البخاري .

وفي الصحيحين أيضًا كان يأتينا أنباطٌ من الشام فنسلفهم في البر والشعير، فقال النَّبِي صلى الله عليه وسلم : (( من أسلف فليسلف في كيلٍ معلوم أو وزنٍ معلوم إلى أجلٍ معلوم )) .

والمهم أولاً : أنَّ الأدلة على جواز معاملة الكفار كثيرة جدًّا ؛ سواءً كانوا يهودًا أو نصارى أو مشركين ، ولَم يأت دليلٌ واحد ينهى عن معاملتهم إلاَّ إذا كانوا محاربين .

ثانيًا : إنَّ المقاطعة وعدم المقاطعة حقٌّ من حقوق الدولة، ومسئولية من مسؤلياتِها لا يجوز أن يفتات به عليها أحد.

ثالثًا : من الواجب على الدولة إذا همَّت بِهذا الأمر أن تدرس ذلك دراسة وافية للنظر في المصالح والمفاسد المترتبة على المقاطعة وعدمها، وتعمل بما ترجح عندها أنَّ فيه المصلحة ؛ لتضمن بذلك مصلحة مواطنيها.

رابعًا : وقد أفتى بوجوب مقاطعة منتجات أمريكا عبد الله بن جبرين، وهذا افتياتٌ على الدولة وكان الواجب عليه ألاَّ يفعل .

خامسًا : إن قيل تجب مقاطعة منتجات اليهود -دولة إسرائيل- فهذا مقبول؛ لأنَّها هي الدولة المحاربة، وقد أعلنت الدولة السعودية، وسائر الدول العربية من زمن طويل فيما أعلم مقاطعتها لدولة إسرائيل، والظاهر أنَّهم ما زالوا على ذلك . والمهم أنَّ فتوى ابن جبرين خالفت الشرع الإسلامي من جهتين :

الجهة الأولى : أنَّها حرَّمت التعامل مع دولة كافرة غير محاربة، وهذا خروجٌ عن التعاليم الشرعية وتحريم لما أباحه الله لعباده، وفي ضمن ذلك تضييقٌ على المسلمين بتحريم ما أحلَّ الله .

الجهة الثانية : أنَّه افتياتٌ على الدولة، وابتزازٌ لحقها، وإنِّي لأعلن استنكاري لهذه الفتوى وأرى عدم الأخذ بِها . هذا وأسأل الله أن يهدي ضالنا، ويرشد زائغنا، ويعلم جاهلنا، ويهدينا سبل السلام، وصلى الله وسلم على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه .

أملى هذه الفتوى

أحمد بن يحيى النَّجمي

19 / 10 / 1421 هـ

ملحوظة : هذه الفتوى قديمة ، والمناسبة الآن لنشرها أنًَّ بعض الناس أعلنوا مقاطعة منتجات دولة الدانمرك ، وذلك لأنَّه قد حصل من بعض أفراد هذه الدولة استهزاءٌ بالرسول صلى الله عليه وسلم ، ونحن نقول أنَّ الواجب أن يغضب المسلمون لهذا العمل وأمثاله ، ولكن المقاطعة حقٌّ للدولة ، وليس للأفراد ، والله تعالى يقول : (( ولاتسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدْواً بغير علم )) وبالله التوفيق .

كتبه

الوالد المحدث العالم العلامة أحمد بن يحيى النَّجمي حفظه الله تعالى

25 / 12 / 1426 هـ


...
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

14-11-2017 09:06 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [4]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7287
قوة السمعة : 140
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع أقوال أهل العلم في عبد الله بن جبرين رحمه الله
العلامة عبيد بن عبد الله الجابري حفظه الله

قال -حفظه الله- :

( .. وقد اطّلعت على ما كتبه الأخ الفاضل الشيخ : عبد الله بن صلفيق القاسمي الظفيري ، بعنوان :

( ملحوظات وتنبيهات على فتوى فضيلة الشيخ : عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين -وفقه الله- في دفاعه عن : حسن البنا ، وسيد قطب ، وعبد الرحمن عبد الخالق ، ونقده لما كتبه حولهم فضيلة الشيخ : ربيع بن هادي المدخلي ) .

فألفيت هذا المؤلَّف في غاية الجودة ، لثلاثة أمور :

أولها : ما تحلّى به الكاتب من حسن المخاطبة للشيخ عبد الله بن جبرين ، فقد تلطّف معه غاية التلطّف ، وسلك مسلك طلاب العلم النبلاء في مخاطبة العلماء والأشياخ .

وهذا ظاهر في الرّد والرسالة المرفقة به إلى فضيلة الشيخ ابن جبرين .

ثانيها : أنَّ الكتاب خالٍ من الخطأ العلمي والأسلوبي .

ثالثها : نقل الشيخ عبد الله الأدلة الصريحة على فساد منهج كل من : حسن البنا ، وسيّد قطب ، وعبد الرحمن عبد الخالق . ومجانبتهم السنّة من كتبهم ، فلم يكن متقوّلاً عليهم من تلقاء نفسه .

وكفى بهذه شهادة على جرح القوم ، وأنَّهم ليسوا من دعاة الحق فضلاً عن أن يكونوا أئمة مجددين .

والناظر في ما كتبه كلٌّ من : سيد ، وإمامه البنا ؛ بعين البصيرة والإنصاف ، يجد أنَّ الرجلين موغلان في البدع والضلالات ، بل وعندهم كفريّات .

كما أنَّه يلحظ صراحة من كتابات عبد الرحمن التهكُّم بالسنّة وأهلها ، وذلك من خلال سخريته بعلماء السنّة ، مثل سماحة الشيخ : محمد الأمين الشنقيطي - رحمه الله - .

وما أرى الرجل إلاَّ من أساطين مدرسة فقه الواقع المنحرفة التي تنشرها السرورية .

... فجزى الله الأخ عبد الله على هذه الكتابة خير الجزاء ، ونفع بها الإسلام وأهله ) .

[من تقديم الشيخ -حفظه الله- للكتاب المشار إليه ]
...
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

14-11-2017 09:07 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [5]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7287
قوة السمعة : 140
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع أقوال أهل العلم في عبد الله بن جبرين رحمه الله

العلامة زيد بن هادي المدخلي رحمه الله

 

قال حفظه الله تعالى : فقد اشتد الأسى وتضاعف الحزن حينما طلع علينا اسم العالم الكبير والزاهد الورع / الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن الجبرين مع لجنة حقوق الإنسان ، ومعلوم أن الشيخ أخذ على حين غرة وغفلة و المؤمن غر كريم.

 

غير أن الغفلة رافقته فشَهِد لمؤلفات سيّد قطب التي تربت عليه تلك اللجنة وأمثالها وانطلقت من مدلولاتها بأنها كغيرها من كتب الأولين كالنووي وابن الجوزي ونحوها مُغفلاً ما فيها من الضلال الخطير الذي تجلى في منهجه التكفيري ، وسبّه وشتمه لمن زكاهم ربهم في محكم كتابه وزكاهم نبيهم محمد صلى الله عليه وسلم في صحيح سنته نألآ وهم الصحابة الكرام والصفوة من الأنام ، وسواء أصدر ذلك من سيّد بقصد أو بدون قصد فقد أفضى الرجل إلى ما قدم وكلنا ذلك الرجل وفي عرصات الحق الملتقى فاللهم سلّم سلّم .

 

وتجاوزت الغفلة بالمحب الحبيب فحمل على علماء المدينة أمثال الشيخ ربيع بن هادي مدخلي والجهابذة الأخيار ، وأذكر منهم على سبيل المثال الشيخ / علي بن محمد ناصر بن الفقيهي ، والشيخ صالح السحيمي ، والشيخ محمد بن بن هادي المدخلي والذين معهم على منهج السلف حملة شعواء انتصاراً لسلمان وسفر ومن وافقهما في الفكر والنظر ، ولولا أني سمعت ذلك بأذني لم أصدق بأن ذلك يمكن حصوله من شيخنا الحبيب / عبد الله بن جبرين .... )


...
   
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

14-11-2017 09:07 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [6]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7287
قوة السمعة : 140
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع أقوال أهل العلم في عبد الله بن جبرين رحمه الله
العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله 

وَجَّـهَ له الاخوة البريطانيين سؤالاً كان نصّه :

سؤال : بعض المخالفين هنا يحاجونا في بعض مؤلفات بعض العلماء كالشيخ بكر أبو زيد -حفظه الله- والشيخ عبد الله بن جبرين ، ونحن نعلم أنهما [....] فيمن يرد على عكس هذه المسألة ، لكننا المشكلة نريد أنه لو [....] وصلكم تراجع منهم أو شيء من هذا حتى نقول لإخواننا هنا ؟ .

الجواب : هذا من أخطاء بعض من انتقدتم ، هذا من أخطائهم الواضحة المكشوفة ، ولا يتعلق بهذه الأخطاء وهذه الأباطيل إلا أصحاب الهوى ، فمن كان صادقـًا في دينه ومن أهل السنَّة حقًا فعليه أن يدرس هذه القضايا ، ولا يجوز له أن يُرجّح كلام شخص على كلام شخص إلا بعد أن يفهم حق الفهم كلام الطرفين , ويُميِّز بين المحق والمبطل ، وبعد ذلك يتكلم بما يدين الله تبارك وتعالى به أنه الحق ، أما أن يتكلم بهواه فنعوذ بالله فهذا من أساليب أهل الضلال وأهل الأهواء -عياذاً بالله- ، لا شك أن الرجلين أخطئا وأخطئا وبالغا في الخطأ ونصرة الباطل ، ونسأل الله لهما التوبة ، والقاعدة عند أهل السنَّة أنه : يأخذ من قول كل أحد ويُترَك ، فما وافق من قوله الحق أخِذ بـه ، وما خالفه رُدَّ ولا سيما إذا رافقه الهوى والعياذ بالله ، فعلموهم هذه القواعد .
[من شريط "نصيحة إلى مسلمي بريطانيا، وقد تجد عنوانه أيضا "نصيحة في المنهج عبر الهاتف" ]

بين حال ابن جبرين

https://www.youtube.com/watch?v=K4gZX5bWSqw
...
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

14-11-2017 09:08 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [7]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7287
قوة السمعة : 140
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع أقوال أهل العلم في عبد الله بن جبرين رحمه الله
العلامة محمد بن هادي المدخلي حفظه الله 
موقف ابن جبرين من الدعاة السلفيين
أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو
موقف ابن جبرين من الدعاة السلفيين.mp3‏

أو
أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
التفريغ
وهذا ابن جبرين رحمه الله ردينا عليه لما قال الباطل في مدح الاخوان المسلمين وفي مدح جماعة التبليغ والدفاع عنهم وفي مدح أسامة بن لادن والدفاع عنه .

وزادني الاخوان مؤخراً جاءوا لي بكلام عجيب لو كنت أعلم اني ساتكلم الليلة لجئت به
دفاعه عن علوي مالكي محمد علوي مالكي الخرافي القبوري يدافع عنه ويجعله من أهل العلم وكتبه تقرأ ويقول ما حذر أحد منه .
وهناك من كفره من أهل العلم والفتاوى موجودة .
والقرضاوي ويدافع عن هؤلاء جميعاً
ويقول تقرأ كتبهم ويستفاد منهم
وأحمد النجمي والشيخ ربيع يحذر منهم !!
والشيخ ربيع ليس من أهل العلم ولا من أهل الجرح والتعديل !!
وكتبه موجودة وشاهدة عليه بالجهالات أو قال بالجهل !!
وأسامة بن لادن مدافع عنه محمد علوي مالكي مدافع عنه والقرضاوي مدافع عنه والتبليغ مدافع عنهم والاخوان المسلمون مدافع عنهم وسيد قطب مدافع عنه الى غير ذلك
ويقول لشيخنا الشيخ أحمد النجمي رحمة الله عليه لا تنشر هذا الكتاب الذي هو [ المورد العذب الزلال ] فيرد عليه شيخنا بقوة وشجاعة الأسود غير خائف منه ولا مبال
ولو كان عضو افتاء يرد عليه [ رد الجواب على من طلب مني عدم طبع الكتاب ] ، هذه مواقفنا التي كانت لنا مشهودة وولينا مولاك
لا نوالي الا لله ولا نعادي الا فيه
فانتم اذكروا لنا مواقفكم .
السلفي ينطلق من تعظيم أمر الله وتعظيم سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يبالي في ذلك بأحد
لكنه يعرف كيف يتخاطب ويعرف أدب التخاطب
فالشدة في موضعها محمودة والرفق في موضعه محمود ويتخاطب مع كل أحد بما يليق به
فاذا جاء بكلام المخالف بخطه أو نطقه ورد عليه ونقضه يقال هذا متشدد ؟
هذا والله العجب
فحينئذٍ هذه الشبهة اظنها زالت .اهـ

الذين يدافعون عن ابن جبرين لا يريدون ابن جبرين ولا فقه ابن جبرين إنما يريدون موقفه من المنحرفين
أو
https://www.youtube.com/watch?v=qbjLIQd1lEg

...  
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

14-11-2017 09:32 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [8]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7287
قوة السمعة : 140
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع أقوال أهل العلم في عبد الله بن جبرين رحمه الله
الشيخ محمد بن رمزان الهاجري حفظه الله

قال أثناء كلامه عن فرقة التبليغ : … وغيره كثير أيضاً ممن يزكي هذه الجماعة ويثني عليها ، كابن جبرين عندنا يثني على هذه الجماعة ، وما من جماعة إلا وتستشهد بأقواله ، الذين خرجوا وأتباع بن لادن يستشهدون بأقواله ، وفرقة الياسوية ( أي جماعة محمد إلياس الصوفي التبليغي ) تستشهد بأقواله ، واللجنة التي فيها المسعري هو أحد أعضائها ، ويأتي بقول ويخالفه ، ويأتي بأمر ويرده ، وما من صاحب نِحلة أو جماعة من هذه الجماعة المفرّقة للأمّة إلا وله فتوى لنصرته وفي المقابل عداء لسلفيين طعن في الشيخ النجمي ، وطعن في الشيخ ربيع ، وتحريم المكتبات السلفية كسبيل المؤمنين في الدمام فقد أفتى بعدم جواز الشراء منها ، والثناء على دعاة الباطل ، فما من صاحب نحلة إلا ويستشهد بأقواله واتخذوه حجيجاً لهم ومن اصراً لهم ومدافعاً عنهم ، نسأل الله عزوجل أن يهديهم للصواب وأن يلهمه الرشد , وإلا فأهل السنَّة حريصون على السنَّة وعلى الدعوة إلى السنَّة وإن خالفها من خالفها ، والمخالف لها مطعون فيه ، والممتدح للمعادين لها هو معهم في خندق ، فنسأل الله عزوجل أن يكفينا شر زلة الحكيم فهي يضل بها فئام من الناس وزلة العالم يزل بها عالم .

ولا غرّ فإن هناك أناس لهم صناعة في الحديث ولكنهم من أهل الخرافة كالمناوي وهناك من لهم صناعة في الفقه وهم من أهل الضلالة .

ألا فليحذر كل سلفي سني من أن يقتفي ضلالة من ضل فإن الإنسان يسأل يوم القيامة عما يعتقد لا عما يعتقده فلان ، وصلى الله على وسلم على محمد وبارك الله فيكم أجمعين


...
 
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

14-11-2017 09:32 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [9]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7287
قوة السمعة : 140
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع أقوال أهل العلم في عبد الله بن جبرين رحمه الله
الشيخ عبد الله بن صلفيق الظفيري حفظه الله 

كتاب
-
ملحوظات وتنبيهات على فتوى عبدالله بن جبرين
في دفاعه عن حسن البنا وسيد قطب وعبدالرحمن عبدالخالق


أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.pdf

....  
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

14-11-2017 09:33 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [10]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7287
قوة السمعة : 140
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع أقوال أهل العلم في عبد الله بن جبرين رحمه الله

الشيخ عرفات بن حسن المحمدي حفظه الله
بيان حال بن جبرين

https://www.youtube.com/watch?v=2YUnn0XYBfg

...
 
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

15-11-2017 09:37 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [11]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7287
قوة السمعة : 140
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع أقوال أهل العلم في عبد الله بن جبرين رحمه الله

عفواً يا شيخ بن جبرين : ( الموازنة ليست من منهج السلف )

الرسالة ( ملحق جريدة " المدينة " السعودية ) الجمعة 6 / 6 / 2003 .. .. .. العدد 14653
عفواً يا شيخ بن جبرين : ( الموازنة ليست من منهج السلف )
عبدالرحمن ختام العمري
طالب علم شرعي
الحمد لله وحده والصلاة والسلام على من لا نبي بعده ، وبعد : لقد أطلعت على ما نُشر في ملحق الرسالة وكان بعنوان : (
الشيخ ابن جبرين ناصحاً للشباب الذين ينالون من الدعاة . لماذا تكتمون الفضائل والمحاسن وتظهرون فقط المساوئ ) .
وكان فيها بعض الإشكالات فأحببت أن أبينها وبعض التقريرات التي لم يوفق الشيخ فيها لمخالفتها منهج السلف ، حيث قال السائل : كيف التعامل مع شباب نهجوا منهج التشهير ، والطعن ، وإظهار السلبيات فقط ، لبعض الدعاة وطلبة العلم .
فكان جواب ا لشيخ ( كما ذكرنا فيما سبق أن هؤلاء قد ضلوا السبيل ) كان أولى بالشيخ أن يؤصل منهج السلف في الرد على المخالفات فإن الرد على المخالف أصل من أصول الإسلام ، ولقد كتب فضيلة الشيخ بكر أبو زيد كتاباً بهذا الموضوع بعنوان ( الرد على المخالف أصل من أصول الإسلام ) فليرجع إليه .
ومما قال ( لم نسمع في محاضرة أو في كتاب لهؤلاء الدعاة مقالة واضحة فيها ضرر على المسلم لا في عقيدته ولا في عمله ) أيعقل أن يكون العلم بلغ بهؤلاء الدعاة في هذا الزمن إلى هذا المبلغ وهو أيضاً لم يبين لنا من هم هؤلاء الدعاة .
وأما قوله ( أن الدعاة لم تعثر على مقالة واضحة فيها ضرر على مســلم لا في عقيدته ولا في عمله ) لقد نبه بعض أهل العلم وردوا وبينوا وأقروا وقدموا ردوداً على بعض دعاة اليوم فإن شئت فارجع إلى كتاب :
( الإرهاب وآثاره على الفرد والأمم ) للشيخ العلامة زيد بن هادي المدخلي ، قدمه له الشيخ العلامة صالح الفوزان والشيخ العلامة علي ناصر الفقيهي .
وكتاب مدارك النظر في السياسة بين التطبيقات الشرعية والانفعالات الحماسية تأليف عبد المالك أحمد الجزائري قدم الكتاب العلامة الشيخ ناصر الدين الألباني والشيخ عبد المحسن بن حمد العباد وأثنى عليه العلامة الشيخ محمد صالح العثيمين ـ رحمه الله ـ والشيخ صالح الفوزان والشيخ حماد الأنصاري وكثيراً من أهل العلم .
وأما قولك ( فهم بالحقيقة يحملون الكلام مالا يتحمل ويحملون الجملة على محمل بعيد جداً ويتكلفون في الطعن على تلك الجملة ولو كانت بعيدة عما يقصدونه ) .
أقول هذا ليس بجديد ولا بغريب على الشيخ لقد قال مثل هذا في رده على علامة الجنوب ومفتي جيزان الشيخ أحمد يحيى النجمي حين قال : ( أنك لما وصلت إلى الباب التاسع وقعت على ما لم أكن أتوقعه في شخصية حسن البنا ، لقد صببت عليه جام الغضب وحملت كلامه ما لم يتحمل ، فأجاب الشيخ : أنك لو قرأت الكتاب كله بإنصاف لعلمت أني بينت ماضي هذا المنهج ومؤسسه من المخالفات للشرع الإسلامي ولعقيدة السلف ، فهو الذي يقول باعتراف أخيه مفتخراً وهو منشور في كتب أهل حزبه :
الله قل وذر الوجود وما حوى .. .. .. إن كنت مرتاداً بلوغ كمـال
فجميع ما في الكون إن حققته .. .. .. عدم على التفصيل والإجمال
فإن كنت ترى أني حملت كلامه ما لم يحتمله ففسر لي كلامه هذا بما يحتمله شرعاً وعقلاً غير وحدة الوجود .
ثانياً : وهو الذي كان ينشد :
صلى الإله على النور الذي ظهـرا .. .. .. للعالمين ففاق الشمس والقمــرا
هذا الحبيب مع الأحباب قد حضـرا .. .. .. وسامح الكل فيما قد مضى وجرى
فسر هذه الأبيات بتفسير يحتمله هذا اللفظ غير الشرك الأكبر في قوله :
( وسامح الكل فيما قد مضى وجرى )
وغير الكذب على النبي صلى الله عليه وسلم في قوله ( هذا الحبيب مع الأحباب قد حضرا ) وتصديق فرية الصوفية الذين يقولون إنه صلى الله عليه وسلم يحضر حفلهم البدعي ألا وهو الاحتفال بالمولد .
ثالثاً : فسر لي ثناؤه على المرغني المعروف بوحدة الوجود بتغيير مرض لله ولرسوله ثم للمؤمنين غير الرضى بوحدة الوجود والثناء على أصحابها ) .
ولا أطيل على القراء فلقد ذكر الشيخ ثلاثة عشر من أخطاء البنا فليرجع إلى كتاب الشيخ المسمى ( رد الجواب على من طلب مني عدم طبع الكتاب )

وأما تقريرك لمنهج الموازنة مثل قولك ( ثم أنتم تؤخطون خطأً آخر وهو كونكم تكتمون الحق تكتمون المحاسن وتكتمون الفضائل ولا تنشرون حسنة من الحسنات ) .
فنقول : من قال بهذا من علماء السف ، ولقد سئل الشيخ ابن باز ـ رحمه الله ـ هذا السؤال :
فيه أناس يوجبون الموازنة أنك إذا انتقدت مبتدعاً ببدعته لتحذر الناس منه يجب أن تذكر حسناته حتى لا تظلمه .
فأجاب الشيخ رحمه الله : لا ، ما هو بلازم ، ما هو بلازم ، ولهذا إذا قرأت كتب أهل السنة ، وجدت المراد التحذير ، أقرأ في كتب البخاري ( خلق أفعال العباد ، " كتاب السنة " لعبد الله ابن أحمد . كتاب " التوحيد " لابن خزيمة ، رد عثمان بن سعيد الدارمي على أهل البدع .. إلى غير ذلك ) .
وقد سئل العلامة المحدث الشيخ : محمد ناصر الدين الألباني عن منهج الموازنة بين الحسنات والسيئات فقال عن ، بدعة هذا العصر .
إن نسبة هذا المنهج للسلف الصالح نسبة منكودة جديرة أن تفتح باب الفتنة على مصراعيه ، حيث تُلقى بعدة المستقبل في أحضان الأدعياء ، لأن محاسنهم ستغطي على بدعهم ، فيلقون إليهم بالمودة ، وقد أمروا أن يشردوا بهم من خلفهم ، وأن يضربوا منهم كل بنان .
ولقد أجاد وأفاد فضيلة الشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي في بطلان هذه القاعدة في كتابه القيم " منهج أهل السنة والجماعة في نقد الرجال والكتب والطوائف " . هذا فليرجع إليه . وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى وآله وصحبه وسلم ..

...
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

15-11-2017 09:54 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [12]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7287
قوة السمعة : 140
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع أقوال أهل العلم في عبد الله بن جبرين رحمه الله

لا تكذب على الشيخ النجمي 
فتحذيره من ابن جبرين من قبيل الكلام في أهل البدع و التحذير من ضلالهم !!

بــــــسم الله الرحمن الرحيــــــم
قال أحد الإخوة ممّن تأثّروا ببعض المناهج الحركية الحزبية طاعنًا في العلامة السلفي أحمد النجمي رحمه الله ، و مدافعًا عن شيخه الإخواني ابن جبرين هداه الله إلى الحق:
"...
كلام الشيخ النجمي في الشيخ ابن جبرين من قبيل الكلام في الأقران فلا يلتفت إليه، و لا يستبعد حسد الشيخ النجمي للعلامة بن جبرين فحذر منه... "
أقول : كبرت كلمة تخرج من أفواههم إن يقولون إلا كذبًا !
رويدك أيّها الرجل فكلام الشيخ النجمي في ابن جبرين هو من قبيل التحذير من أهل البدع و النصح للمسلمين، و ليس هو من قبيل كلام الأقران و ليس هو من الحسد في شيئ!!
و لو كان العلامة النجمي يحسد الناس على ما آتاهم الله من فضله - وحاشاه رحمه الله- لحسد من هم أجل و أفضل و أعلا قدرًا ومنزلة من الشيخ ابن جبرين!
وما كلمة-الأقران - و فرية- الحسد - التي تُسمع من البعض بين الفينة و الأخرى إلا أسلوب من أساليب الحزبيين يستعملونها في الدّفاع عن رموزهم و منظرّيهم و كذلك تستعمل في الطّعن في مشايخ أهل السنّة السلفيين الصادقين!
و قد عثرتُ و الفضل لله وحده على كلام نفيس للشيخ النجمي نفسه المُفترَى عليه- رحمه الله رحمةً واسعة- يفنّد فيه هذه الشبهة التي يُشنع بها القوم على السلفيين إذا بينوا للناس خطر هؤلاء الحزبيين و حذّروا من بدعهم و ضلالاتهم.
و دونكم أيها الأفاضل كلام الشيخ النجمي رحمه الله فقد سُئل غفر الله له :

شيخنا بعض الجهلة يورد شبهة يقول فيها: "إنَّ ما يحصل بين الأقران لايؤخذ قول بعضهم في بعض؛ لأنَّه من باب الحسد"، فما توجيهكم حول هذه المسألة، وهل من صدر منه هذا الكلام هل يؤخذ عنه العلم أم لا ؟ وجزاكم الله خيرًا ؟
فأجاب وسّع الله مدخله : هذا ليس المقصود منه الأقران؛ إنَّما المقصود منه الحزبيات والتجمعات الَّتِي تخالف الشريعة الإسلامية، ويعلم الله عالم الغيب والشهادة على أنَّا لا نقصد إلاَّ مناصحة إخواننا فزملائنا أكثرهم قد ماتوا، ولَم يبق منهم إلاَّ أناس معدودين قليلين، وأكثر الموجودين على الساحة طلابنا لكنَّهم تنكروا لنا لمَّا دعوناهم إلى الحق، وأصبحوا يقولون ويتكلمون فينا والحمدلله على ذلك، ثُمَّ يجب أن يعلم أنَّ الإنسان الذي يدفعه الحسد لفلان؛ لكونه مثلاً تشرف بكذا أو تقدم عليه بكذا، فهذا والعياذ بالله حظه من الاستقامة ضعيف، والمسلم يجب أن يتقي الله، وإذا كان أخوه برز في شيءٍ مثلاً أو أعطاه الله شيئًا من الدنيا؛ جاهًا أو مالاً أو ما أشبه ذلك لايحسده عليه، ويعلم الله عالم الغيب والشهادة أنِّي لا أحسد أحدًا على شيءٍ من الدنيا بل أنِّي أعتبر الدنيا هذه ما هي إلاَّ متاعٌ زائل؛ أقول لكم عن نفسي، وأرجو أنِّي صادقٌ في ذلك فهؤلاء الذين يقولون: "أنَّ ما يحصل من الردود إنَّما هو من قبل الحسد بين الأقران"!!
كذَّابون, كذابون!
هذا بعيدٌ كل البعد أن يكون السلفيين يقولون هذا من أجل أنَّه حسدٌ للأقران.
عندما أقول: قال الله، وقال رسوله صلى الله عليه و سلم وأدعو إلى كتاب الله، وسنة رسوله صلى الله عليه و سلم أنا متأثرٌ بالحسد هل يعقل هذا؟!!
لا؛ إنَّه لايعقل، فالذي ينبغي أن نعلم أنَّ هؤلاء قومٌ بُهت؛ كما قال عبد الله بن سلام رضي الله عنه, يعني
من رأوه يدعو إلى الحق؛ قالوا: هذا متأثرٌ بالحسد؛ سبحان الله؛ أي شيءٍ تحسده عليه؟!!
لو أنَّ لك عقلاً يا الإنسان تحسده على الدنيا، والله ما الحسد على الدنيا ما هو إلاَّ سفاهة، واعتراضٌ على قدر الله؛ نحن نعلم أن أناسًا من الكفار والمنافقين والذين اتجهوا اتجاهات باطلة؛ مثل البعثي، والاشتراكي؛ جلبوا لهم دنيا؛ ما جلبوا لأنفسهم إلاَّ بلاءً، ووبالاً؛ والشيء الذي يسعون فيه ضلال، فنحن نعتقد أنَّ من فعل هذه الأمور، ومثل من يمشي في سبيلها.
وما الدافع الذي يدفعنا إلى القول في الحزبيات، والدعوة إلى المنهج السلفي، وإلى ما كان عليه كتاب الله، وسنة رسول الله صلى الله عليه و سلم ما دفعنا إليه إلاَّ دعوة الناس إلى الخير؛
نريد أن ننقذ إخواننا، ونريد أن نحرز ثوابًا لأنفسنا؛ عندما ندعوهم، والنَّبِي صلى الله عليه و سلم يقول: (من دعا إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من تبعه لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا، ومن دعا إلى ضلالة كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا) (1 ) رواه مسلم, فليس هدفنا من ذلك حسدٌ لأحد أو سخطةٌ عليه في دنيا؛ لا والله الذي لا إله غيره، إنَّا لانريد هذا، ويعلم الله سبحانه وتعالى؛ أنَّ هذا كذبٌ ودجلٌ وتضليل عندما يتهمون( 2) السلفيين بِهذا أنا لا أقول عن نفسي فقط، وإن كنت أنا متيقنًا من نفسي؛ لكنّي أعرف إخواني السلفيين أنَّه ليس دافعهم إلى هذا إلاَّ قولة الحق، ودعوة الحق، والذي يقول هذا لا ينبغي أن يؤخذ عنه، وإن كان عنده علم( 3) إلاَّ أن يتوب إلى الله لما قيل للإمام أحمد بن حنبل إنَّ ابن أبي قتيلة في مكة يقول إنَّ أهل الحديث قوم سوء قالsadزنديقٌ زنديقٌ؛ زنديق، وجعل ينفض ثوبه ثلاثًا)( 4) الذي يتكلم في الدعاة إلى الله، ويقول إنَّهم متأثرون بالحسد؛ سبحان الله؛ سبحان الله؛ معقول هذا الكلام، واحد يدعو، ويؤلف ويبين الحق في مؤلفاته، وفي دعوته هو متأثرٌ بالحسد؛ كذبوا والله؛ كذبوا والله؛ هل الشيخ ربيع متأثرٌ بالحسد؟!
هل فلانٌ، وفلان متأثرين بالحسد؛ ولكنَّهم متأثرون بقال الله، وقال رسوله صلى الله عليه و سلم يريدون من الناس أن يسيروا على المنهج الحق لتكتب لهم السلامة، وياليت هؤلاء يتقون الله في أنفسهم، والله إنَّ الله سبحانه و تعالى سيحاسبهم في هذا الأمر هم يتكلمون في الدعاة السلفيين من أجل أن يشوهوا سمعتهم حتى لا يؤخذ عنهم الحق، وحتَّى لا يؤخذ عنهم العلم، وحتى لا تسمع كلمتهم، ولا تسمع توجيهاتُهم؛ يقولون هذا فيهم من أجل هذا، أي أحدٍ أشبه الذي يقول هذا؟ إنَّه أشبه اليهود، ونسأل الله العفو والعافية.
فإذا كنت تقول الذي يؤلف، والذي يدعو والذي يبين نقول أنَّه متأثرٌ بالحسد على ماذا الحسد؟ على دنيا!! الدنيا هو زاهدٌ فيها؛ لو أتته بحذافيرها قد يكون أنَّه ما يقبلها، وعلى كلٍّ نسأل الله أن يصلح أحوال المسلمين، ويهدي من ضلَّ، ويجمع القلوب على طاعته وأن يجمعنا في دار كرامته، وأن يعفو عنا فيما بدر منا من زلقات الألسن أو من العمل الذي نعمله وقد يكون أنَّه خلاف الصواب، ولسنا نزكي أنفسنا من الخطأ، فنحن بشر والبشر جائزٌ عليهم الخطأ؛ إذ كلنا مخلوقين من النقص، ومجبولين على النقص، فكيف يحصل منا الكمال فنسأل الله أن يعفو عنا، ويغفر لنا النقص الذي عندنا، ويتقبل منا أعمالنا على ما فيها من ضعف.

[المصدر : الفتاوى الجلية للشيخ النجمي رحمه الله فتوى رقم 73].
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ــــــــــــــــــــــــــــــــ
( 1) الحديث أخرجه الإمام مسلم في كتاب العلم, باب: من سن سنة حسنة أو سيئة ومن دعا إلى هدى أو ضلالة من حديث أبي هريرة رضي الله عنه.
(2 ) أي: من المبتدعين الذين يقولون أنَّ السلفيين هدفهم من الردود وبيان الحق للناس هو الحسد.
(3 ) أي: الحزبيون.
(4 ) انظر معرفة علوم الحديث للحاكم (ص4) ومناقب الإمام أحمد لابن الجوزي (ص247) وطبقات الحنابلة (1/ 3) "تخريج الأخ السلفي الشيخ خالد بن ضحوي الظفيري في كتابه إجماع العلماء على الهجر والتحذير من أهل الأهواء (ص25) طبعة دار الآثار".
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

15-11-2017 11:18 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [13]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7287
قوة السمعة : 140
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع أقوال أهل العلم في عبد الله بن جبرين رحمه الله
رسالة نصح مكشوفة للشيخ ابن جبرين مرصوفة
المؤاخذات التى ناقشها المؤلف فى هذا الكتاب وهى كالاتى :-
المؤاخذة الأولى / دفاعه المشين عن أسامة بن لادن
المؤاخذة الثانية / صلاته على الإرهابيين الخوارج عند قتل رجال الأمن لهم وتعزيته أهاليهم
المؤاخذة الثالثة / تجويز الشيخ ابن جبرين الحكم بالقوانين الوضعية واستحلال الزنا
المؤاخذة الرابعة / رميه الشيخ العلامة محمد أمان بن علي الجامي والشيخ العلامة ربيع بن هادي المدخلي بأنهم جامية وجواسيس وقدحه فيهم القدح الشاهر الظاهر
المؤاخذة الخامسة / دفاعه المستميت عن جماعة التبليغ
المؤاخذة السادسة /دفاعه عن حسن البنا والإخوان المسلمين
المؤاخذة السابعة / دفاعه الشديد عن سيد قطب، مع علمه بزلاته العظيمة

المؤلف : عبد الرحمن بن عبد الله البراهيم
للتحميل
أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.doc

مقدمه:

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله،،، وبعد:

فقد رأيت للشيخ الدكتور عبدالله بن عبدالرحمن بن جبرين – وفقه الله – عضو الإفتاء بالسعودية سابقاً كلاماً مستغرباً هو ما بين مسموع أو مقروء ومواقف غير شرعية لا يسع المسلم السكوت عنها لا سيما وقد تضرر بها كثير من شباب السنة، وللأسف قد تمسك بفتواه بعض التكفيريين واستعملوها في التلبيس على شبابنا كمثل مدحه لأسامة بن لادن وطعنه في السلفيين الذين نجحوا وأبدعوا في كشف شبهات التكفيريين فأنقذ الله بسعيهم المشكور أمماً من الشباب الطيب ولله الحمد والمنة.

وبحق أنا أحد من أنقذني الله بهم فلولا الله ذو الفضل ثم هؤلاء السلفيون لكنت حطب فتنة أشعلها الحزبيون، فقد تلاعبوا بي برهة من الزمن، وكنت دمية بأيديهم كما هو حال كثير من الشباب لكن برحمة الله نجاني منهم ونجى كثيراً من الشباب الطيب حتى صرنا نعيش هذه الأيام إفاقة شبابية من سبات الحزبية إلى صحوة سلفية، وأخذ الشباب يتحررون من قيود الحزبية المقيتة إلى رحابة السنة السلفية الوسيعة زرافات ووحداناً.

بل وحتى هيئة التدريس في أورقة الجامعات بدأ ينتشر بينها النهج السلفي النبوي، وهذا كله بفضل الله ثم بفضل صبر أهل السنة على بيان الحق، ومن أولئك الصابرين و المجاهدين الشيخ الفاضل عبدالله الظفيري لما ألف كتابه " ملحوظات وتنبيهات على فتوى فضيلة الشيخ عبدالله الجبرين في دفاعه عن البنا وقطب وعبدالرحمن عبدالخالق ونقده لما كتبه حولهم فضيلة الشيخ ربيع بن هادي المدخلي"، والذي جمع فيه بين الحجة واللطف والأدب، بل إنه قد أرسل رده إلى الشيخ عبدالله بن جبرين – هداه الله – فكافأه على ذلك بأن أعرض عنه ولم يجبه، وما كان هذا متوقعاً من الشيخ ابن جبرين – هداه الله -، وإني – إخوتي القراء- لأقف حائراً متعجباً من بعض تناقضات الشيخ عبدالله بن جبرين، ومن ذلك فتواه الشديدة على الرافضة - وهو مشكور عليها – لكن في المقابل تميعه الشديد مع حسن البنا والإخوان المسلمين مع أنهم دعاة تقريب للرافضة كما ستأتي-إن شاء الله- إبانته !!

ولعل بعض هذه التناقضات وبعض مواقفه المستغربة وفتاويه المستنكرة أنزلت من القبول له عند كثيرين، فقد كنا قبل خمس عشرة سنة نتحدث أن الرجل الأول في العلم هو سماحة الشيخ عبدالعزيز بن باز – رحمه الله -، وكنا في الرجل الثاني مختلفين أهو شيخنا العلامة ابن عثيمين – رحمه الله – أم شيخنا ابن جبرين – هداه الله – وكان كلامه عند العامة وطلاب العلم مسموعاً، أما الآن فتقهقرت مرتبته واهتزت مكانته حتى عند العامة فضلاً عن طلاب العلم، ورفع الله أقواماً ما حسبنا لهم حساباً وفي مقدم هؤلاء الشيخ العلامة المجاهد صالح بن فوزان الفوزان – حفظه الله ورعاه -.

وذلك لأنه ممن دافع عن السنة وأهلها وقمع البدعة وأهلها ولم تأخذه في الله لومة لائم، وكان للأهواء مجانباً وللحق ناصراً لم يترك السنة ويضعف في القيام بها لأجل حزب بدعي ولا لرأس حركي – نحسبه كذلك والله حسيبه – فلله دره كم نصر الله به من حق وقمع به من باطل، فيالله ما أشجعه لم يهيبه جمهور ولم يطمع في كثرة حضور، فلما ظهر صدقه توافد الناس على دروسه وكتبه حتى بلغ حضور دروسه الأسبوعية المئات.

وإني لأهيب بالأخوة أن يوصلوا هذا الرد إلى العلماء في الإفتاء وغيرهم ليقوموا بواجب النصح للشيخ عبدالله بن جبرين لعل الله أن يفتح لها قلبه ويشرح لها صدره فهو الهادي سبحانه.

وقد احتوت هذه النصيحة على عدة مؤاخذات من أشنعها قوله : من جوز القوانين الوضعية مجتهد لم يكفر " وقوله " لو استحل أحد الزنى وشرب الخمر لم يكفر " وهكذا، وقد خالف في ذلك إجماع العلماء كلهم أولهم وآخرهم.

وقد أسميت هذا الرد ( رسالة نصح مكشوفة للشيخ عبدالله بن جبرين مرصوفة )

وكأني ببعض القراء القلة يصدون أنفسهم وغيرهم عن هذه النصيحة تعصباً وجموداً، وما كان ينبغي منهم هذا لأمور كثيرة منها: أننا أهل السنة لا ندعي العصمة لأحد بعد رسولنا محمد صلى الله عليه وسلم وكل يخطئ ويصيب والحق يؤخذ من كل أحد والخطأ يرد على كل أحد، وليس معنى الرد تكفير المردود عليه كما يحاول توهم ذلك بعض السذج ليجعله عذراً له في الإعراض عن مطالعة النصيحة والرد، وإني لأرجو أن يذهب الناصحون - زيادة على الناصحين السابقين الكثيرين - ويعرضوا على الشيخ عبدالله بن جبرين ما في هذا الرد ويسألوه عن رأيه المدلل والمبرهن، ولماذا هو مصر على هذه الفتاوى المستغربة.

وأنبه القارئ أني قد استفدت في هذا الرد من عدة بحوث وكتب لجمع من المعاصرين – جزاهم الله عنا كل خير –

أسأل الله أن يهدينا أجمعين لما فيه رضا رب العالمين، ويثبتنا على الدين في الدنيا وعلى الصراط في الآخرة.

د. عبدالرحمن بن عبدالله البراهيم (جامعة الإمام محمد بن سعود سابقاً)

شهر رجب لعام 1428هـ

...
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

15-11-2017 11:23 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [14]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7287
قوة السمعة : 140
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع أقوال أهل العلم في عبد الله بن جبرين رحمه الله

الرد على بن جبرين في دفاعه عن أسامه بن لادن
وكلام العلماء فيه

https://www.youtube.com/watch?v=F5HZ38GiQ9w
...
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

15-11-2017 11:26 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [15]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7287
قوة السمعة : 140
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع أقوال أهل العلم في عبد الله بن جبرين رحمه الله

جمع اقوال العلماء في إبن جبرين رحمه الله

https://www.youtube.com/watch?v=1pwE5GKICBI
....
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
النصيحة لولاة الأمور كيفيتها وصورها وأقوال السلف فيها رائد علي أبو الكاس
3 627 صالح علي
التذكرة بغلط عبارتَيْ: «لا أنصح به»، و«لا أعرفه»! في أقوال الشيخ عبد الغني عوسات المتكرّرة عبد الغني الجزائري
3 865 أبو تراب عبد المصور بن العلمي
القول المحمود من أقوال العلماء في الإنشغال بكتب الردود أبو مرام
0 126 أبو مرام
صحيفة نظيفة فيما أشكل من أقوال أهل العلم في أبي حنيفة للشيخ الدكتور: أبو الربيع عرفات بن حسن المحمدي -حفظه الله - أبو عبد الله أحمد بن نبيل
0 142 أبو عبد الله أحمد بن نبيل
فقه السياسة الشرعية في ضوء القرآن والسنة وأقوال سلف الأمة (بحوث في النظام السياسي الإسلامي) pdf أبو عبد الله أحمد بن نبيل
0 1071 أبو عبد الله أحمد بن نبيل

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 11:08 مساء