حياكم الله زائرنا الكريم في شبكة الربانيون العلمية، إذا كنت قد اشتركت معنا سابقًا فيمكنك تسجيل الدخول بالضغط هنا، وإذا لم تسجل عضوية من قبل فيمكنك إنشاء حساب جديد بالضغط هنا، تقبل الله منا ومنكم.





لو سلّطتم الضوءَ ......على صاحبِ مشروع السَّلام عليكَ يا رسول الله؟ للشيخ عبيد الجابري

لو سلّطتم الضوءَ ......على صاحبِ مشروع السَّلام عليكَ يا رسول الله؟ العلاّمة الشيخ عبيد الله بن سليمان الجابريّ -حفظه ..



28-11-2012 07:11 مساء
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9347
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 

لو سلّطتم الضوءَ ......على صاحبِ مشروع السَّلام عليكَ يا رسول الله؟ 

العلاّمة الشيخ عبيد الله بن سليمان الجابريّ -حفظه الله-

المدرس بالجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية

أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو
https://miraath.net/ar/content/fatawa/8883185

السّؤال:

حفظكم الله عزّ وجلّ من كلّ سوء ومكروه ونصر الله بكُمُ السُّنّة.

يقول السّائل -حفظكم الله-: حبّذا لو سلّطتُّم الضّوء فضيلة الشّيخ على ردّ الشّيخ العلاّمة: صالح الفوزان على صاحب مشروع:"السّلام عليكَ يا رسول الله".

الجواب:

صاحبُ هذا المشروع هُو ناصر بن مسفر الزّهراني، وحسبَ علمي أنّه كان مع القوم حتّى كانوا يقولون: (شاعر الصّحوة!) فهُو مع القوم مع القُطبيّة والسّروريّة إخوانيّ، فما دام إخوانيّا فالسّاحة عندهم عامّة كلّ شيء عندهم يمشي لأنّ جماعة الإخوان ينطلقون من قاعدة خبيثة مُجرمة فاسدة وهي قاعدة المعذرة والتّعاون ولهذا يُمكن أن يحتووا الرّافضة ويحتووا اليهود والنّصارى ويحتووا حتّى المجوس ما عندهم مانع "نتعاون فيما اتّفقنا عليه، ويعذر بعضنا بعضًا فيما اختلفنا فيه" هذه القاعدة تُتيح لهم ما يُريدون؛ أبدًا؛ كلّ شيء عندهم يمشي، ونحنُ نتكلّم عن القاعدة وعموم الجماعة لا الأفراد، هذا أوّلاً.

ثانيًا: أنا قرأت ردّ الشّيخ العلاّمة أخينا الكبير فضيلة الشّيخ: صالح بن فوزان الفوزان –حفظه الله- وزاده توفيقًا وأمدّ في عُمُره؛ بارك له في علمه وعمله وعُمُره فبانَ لي:

أوّلاً: الدّليل القاطع على فساد هذا العمل وأنّه مُحدَث، والشّيخ –رحمه الله- أتى في هذا الباب بما لا يستدعي منّي المزيد عليه، لكنّي أنصح كلّ مُسلم ومسلمة أن ينسخه من موقعه وتاريخه العشرين من رمضان هذه السّنة.

ثانيًا: فساد قول من أفتى به وأقرّه، فقولهم فاسدٌ وفتواهم فاسدةٌ ضالّةٌ مُضِلّةٌ، وأُحذِّر جميع المُسلمين والمُسلمات أن يَقبلوا فتوى من أفتى به؛ فإنّي أخشى عليهم من قوله –صلّى الله عليه وسلّم-sadلعن الله من آوى مُحدِثًا) ويُضبَطsadلعن الله من آوى مُحدَثًا) فالرّجل مُحدِث الذي هُو الزّهراني، والعمل مُحدَث، ومن أقرّه واستساغه وتمحّل في جوازه يُخشى عليه من هذا الحديث فُهو مُؤْوٍ للمُحدِث لأنّه يعضُد صاحبه، ومُؤْؤٍ للمُحدَث لأنّه يُقرُّ هذا المُحدَث، فإنّي أنصح بنشره كذلك، نعم.

وحبّذا لو أنّ مُؤلِّفًا ألّف في تحذير المُسلمين والمُسلمات ثمّ ضمّن تأليفه هذا الرّدّ الجميل الذي وجدتُّ فيه حقيقةً ما يُروي الغليل ويشفي العليل ويُحبُّه كلّ صاحب سُنّة من المُسلمين والمُسلمات.

أمّا أصحاب الهوى والجهلة فهُم غافلون، نعم.اهـ (1)

وفرّغه:/ أبو عبد الرحمن أسامة

20 / ذو القعدة / 1433هـ

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(1) من شرح الشّيخ العلاّمة: عبيد الجابريّ -حفظه الله- لـ:"عمدة الفقه" / الدّرس (34) / والذي نُقل عبر إذاعة ميراث الأنبياء.





الكلمات الدلالية
عبيد بن عبدالله الجابري ØŒ


 







الساعة الآن 04:45 صباحا