حياكم الله زائرنا الكريم في شبكة الربانيون العلمية، إذا كنت قد اشتركت معنا سابقًا فيمكنك تسجيل الدخول بالضغط هنا، وإذا لم تسجل عضوية من قبل فيمكنك إنشاء حساب جديد بالضغط هنا، تقبل الله منا ومنكم.



مجموع كلام أهل العلم في أبو بكر الجزائري -هداه الله- وردود عليه

الشيخ العلامة أحمد بن يحيى النجمي -رحمه الله- س87- فضيلة الشيخ: وقفت على كلام لأبي بكر جابر الجزائري في كتابه عقيدة ا ..



03-07-2012 01:58 مساء
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7684
قوة السمعة : 140
 Online 

الشيخ العلامة أحمد بن يحيى النجمي -رحمه الله-
س87- فضيلة الشيخ: وقفت على كلام لأبي بكر جابر الجزائري في كتابه عقيدة المؤمن طبعة دار العلوم والحكم بالمدينة المنورة سنة 1417صفحة (4) لَمَّا كان يتكلم على مراتب المؤمنين، فذكر المرتبة الأولى: "وهم علماء الكونيات الذين تحملهم بحوثهم على الإقرار بخالقٍ مدبر، وينقصهم الإيْمان بكتاب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم "، ثُمَّ قال: "وهؤلاء قد ينفعهم إيْمانُهم في الحياة الدنيا بقدر ما أثْمَر لهم من تعظيمٍ لله تعالى، ومحبةٍ فيه، وقد ينفعهم في الآخرة بتخفيف العذاب عنهم" فما صحت هذا القول، وجزاكم الله خيرًا ؟
ج87- الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه؛ وبعد:
أولاً: الكونيات من أمور الغيب، والبحث فيها، والكلام عنها من غير ما يرد عن الشارع ج يعتبر كلامًا في غير محله، والواجب على الناس جميعًا أن يعودوا في الأمور الغيبية إلى الله تعالى ثُمَّ إلى رسوله صلى الله عليه وسلم.
إذن فكونُهم يؤمنون بالغيبيات الَّتِي يجدونَها مدونةً عن أهل الفلك مثلاً أو غيرهم فهذا شيءٌ غير مقطوعٌ به، ولا ينبغي أن تعتقد صدقه إلاَّ إذا أسندته آيةٌ من كتاب الله أو أسنده حديثٌ من رسول الله صلى الله عليه وسلم, فالقول بأنَّ هؤلاء قد ينفعهم إيْمانهم قولٌ باطل، ويجب على أبي بكر الجزائري أن يتوب من هذا، ويرجع عنه، وإلاَّ فإنَّه قد يكون اعتقد باطلاً، وأقره.

ثانيًا: من لَم يؤمن بالله من خلال كتابه، وبرسول الله صلى الله عليه وسلم من خلال سنته فإيْمانه لا ينفعه، نعم , كان قبل نزول القرآن، وبعثة النَّبِي صلى الله عليه وسلم وفي زمن الجاهلية أقوامٌ من المتألهين وحدوا الله عز وجل وكانوا لايعرفون شريعةً صحيحةً يعملون بِها، فهؤلاء يعذرون كزيد بن عمرو بن نفيل، وأمثاله في ذلك الزمان؛ أمَّا بعد بعثة النَّبِي صلى الله عليه وسلم فإنَّه لايقبل من أحدٍ أي دينٍ، ولا الإيْمان بأي فكرة ما لَم تكن مأخوذةً من كتاب الله أو من سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ولهذا قال الله تعالى: {يَأَيُّهَا الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ آمِنُوا بِمَا نَزَّلْنَا مُصَدِّقًا لِمَا مَعَكُمْ مِنْ قَبْلِ أَنْ نَطْمِسَ وُجُوهًا فَنَرُدَّهَا عَلَى أَدْبَارِهَا أَوْ نَلْعَنَهُمْ كَمَا لَعَنَّا أَصْحَابَ السَّبْتِ وَكَانَ أَمْرُ اللَّهِ مَفْعُولاً}[النساء:47].
ويقول النَّبِي صلى الله عليه وسلم: "والذي نفس محمد بيده لا يسمع بي أحد من هذه الأمة يهودي ولا نصراني ثُمَّ يَموت ولَم يؤمن بالذي أرسلت به إلا كان من أصحاب النار". ويقول النَّبِي -صلوات الله وسلامه عليه -:"كل أمتي يدخلون الجنة إلا من أبى. قالوا: يا رسول الله, ومن يأبى ؟ قال: من أطاعني دخل الجنة ومن عصاني فقد أبى " وعلى هذا فإنِّي لا أرى لكلام أبي بكرٍ الجزائري هذا وجهًا من الصواب.

ثالثًا: أنَّ مشركي العرب كانوا يؤمنون بوجود الله، وأنَّه الخالق المدبر المتصرف في جميع الأمور ولَم ينفعهم ذلك الإيْمان الذي حكاه الله عنهم بقوله: (وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ مَنْ خَلَقَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضَ وَسَخَّرَ الشَّمْسَ وَالْقَمَرَ لَيَقُولُنَّ اللَّهُ فَأَنَّى يُؤْفَكُونَ) [العنكبوت:61]،
وقوله تعالى: (قُلْ لِمَنِ الأَرْضُ وَمَنْ فِيهَا إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ 84, سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلا تَذَكَّرُون 85, قُلْ مَنْ رَبُّ السَّمَوَاتِ السَّبْعِ وَرَبُّ الْعَرْشِ الْعَظِيمِ 86, سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ أَفَلا تَتَّقُونَ 87, قُلْ مَنْ بِيَدِهِ مَلَكُوتُ كُلِّ شَيْءٍ وَهُوَ يُجِيرُ وَلا يُجَارُ عَلَيْهِ إِنْ كُنْتُمْ تَعْلَمُونَ 88, سَيَقُولُونَ لِلَّهِ قُلْ فَأَنَّى تُسْحَرُونَ) [المؤمنون:84-89].
فلم ينفع هؤلاء المشركين إيْمانُهم بوجود الله، واعتقادهم ربوبية الله عز وجل لَم ينفعهم ذلك.
إذن فمن يقوِّلهْم الشيخ أبو بكر ويزعم أنَّهم آمنوا بالله، وعظموه، فإنَّ إيْمانَهم بوجوده وتعظيمهم له من دون إيْمان بالكتاب الْمُنَزل، وبالرسول المرسل لا ينفعهم ذلك شيئًا، ولا يغني عنهم إذا لَم يكن مستندًا إلى ما ذكر، والله تعالى يقول: (يَا بَنِي آدَمَ إِمَّا يَأْتِيَنَّكُمْ رُسُلٌ مِنْكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي فَمَنِ اتَّقَى وَأَصْلَحَ فَلا خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلا هُمْ يَحْزَنُونَ -35, وَالَّذِينَ كَذَّبُوا بِآياتِنَا وَاسْتَكْبَرُوا عَنْهَا أُولَئِكَ أَصْحَابُ النَّارِ هُمْ فِيهَا خَالِدُونَ) [الأعراف:35-36]. وبالله التوفيق.
وقد عرض عليَّ أحد الإخوة السلفيين فتوى صادرة من الشيخ أبي بكر الجزائري يقول فيها: "إنَّ جماعة التبليغ -والله- لا توجد جماعة في العالم الإسلامي خيرٌ منها في نشر الدعوة الإسلامية وإصلاح الأفراد"اهـ.
هكذا يحلف أبو بكر هذه اليمين الفاجرة؛ أنَّه لا توجد جماعة في العالم الإسلامي خيرٌ من جماعة التبليغ.
وأقول: مع الأسف يا أبا بكر ما كنت أظن أنَّه سيبلغ بك الخذلان إلى هذا الحد, تفضل جماعة التبليغ الصوفية القبورية الخرافية الديوبندية المشركة تفضلها على عقيدة التوحيد العقيدة السلفية ،
ألَم تعلم أنَّ مؤسس هذه الجماعة قبره في المسجد؟!!
ألَم تعلم أنَّه يجلس عند قبور الصوفية يطلب منهم الفيوضات؟!!
ألَم تعلم أنَّ جماعة التبليغ مبنيةٌ على أربع طرق صوفية؟!!
ألَم تعلم أنَّهم يعادون أهل التوحيد؟!!
أما سمعت ربك يقول للنبي صلى الله عليه وسلم : (وَلَقَدْ أُوحِيَ إِلَيْكَ وَإِلَى الَّذِينَ مِنْ قَبْلِكَ لَئِنْ أَشْرَكْتَ لَيَحْبَطَنَّ عَمَلُكَ وَلَتَكُونَنَّ مِنَ الْخَاسِرِينَ) [الزمر:65]! ألَم تسمع ربك تعالى يقول لنبيه: (فَلا تَدْعُ مَعَ اللَّهِ إِلَهًا آخَرَ فَتَكُونَ مِنَ الْمُعَذَّبِينَ) [الشعراء:213]،
ألا تتق الله يا جابر تزعم هذا الزعم، وتقسم عليه محاربة لعقيدة التوحيد في بلد التوحيد، ودولة التوحيد في مهاجر رسول الله صلى الله عليه وسلم رسول التوحيد؟!! وأنت تزعم أنَّك فسرت كتاب الله هلا اتعظت مما في كتاب الله من زجرٍ عن الشرك، ودعوةٍ إلى التوحيد، فهل من توبةٍ يا جابر؟!!
وإني لأقطع أنَّك إن لقيت الله وأنت مصرٌّ على هذه الفتوى فسيكون موقفك بين يدي الله موقفًا صعبًا، فتب إلى الله قبل أن يغلق الباب، ولا يقبل منك المتاب، فإن استكبرت وأبيت، فما أظنه إلاَّ أنَّه قد تودع منك، وبالله التوفيق.
كتبه الناصح لك والحدب عليك
أحمد بن يحيى النَّجمي
(4/4/1424هـ).
  [من كتاب الفتاوى الجلية على المناهج الدعوية]
كتاب
الاســـم:	التعليق البليغ على رد الشيخ أحمد بن يحيى النجمي على مادح التبليغ.png
المشاهدات: 11743
الحجـــم:	273.3 كيلوبايت
التَّعْلِيقُ البَلِيغُ
عَلَى رَدِّ الشَّيْخِ أَحْمَد بنُ يَحْيَى النَّجْمِي
عَلَى مَادِحِ التَّبْلِيغِ

بِقَلَمِ
أَبِي هَمَّامْ مُحَمَّد بنُ عَلِيٍّ الصُّومَعِي البَيْضَانِي
تَقْرِيظ
فضِيلةُ الشَّيخِ العلَّامةُ
أَحْمَدُ بنُ يَحْيَى النَّجْمِي
 
التَّحمِيلُ
 
نسخةٌ مصوَّرةٌ [PDF] نُسخةٌ مكتُوبةٌ [DOC]
attachment
الحَجم : 1.12 مب
attachment
الحَجم : 205.5 كب
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

10-09-2012 11:21 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7684
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع كلام أهل العلم في أبو بكر الجزائري -هداه الله- وردود عليه
الشيخ العلامة عبيد الجابري -حفظه الله-
بيان حال التبليغي ابو بكر الجزائري

من هنــــــــــــــــــــــــــــــــــا

الكلام عن تفسير أبي بكر الجزائري.
السؤال:
نشر في سحاب سؤال:
ما هو حال تفسير الشيخ أبو بكر الجزائري:
جواب الشيخ عبيد الجابري صباح اليوم:
بسم الله، والحمد لله، وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين،
أما بعد:
فإني من أعرف الناس بالشيخ أبي بكر الجزائري، فقد باشرته كثيرا وتتلمذت عليه في دار الحديث بالمدينة وقتا من الزمن، وفي الدراسات العليا في الجامعة الإسلامية، ومن خلال معاشرتي للرجل وتتلمذتي عليه وتتبع أخباره، ظهر لي من حال الرجل ما يلي:

أولا: أن الرجل جيد في إنشاء العبارات، أشبه بزخرف القول، فهو قادر على الكلام بالساعات، لآنه ينشئ الكلام إنشاء، والظاهر أنه يحفظ القرآن، ويحفظ شيئا من أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم.
ثانيا: حدثنا الشيخ عبد الصمد بن محمد الكاتب شفاه الله:
أن أبا بكر الجزائري قدم من بلده إلى المدينة وكان صحفيا،
وأقول: هذا تنبيه بل دليل على أن الرجل ليس مؤصلا في العلم الشرعي.

ثالثا: حدثنا أستاذنا الشيخ حميِد الحازمي حفظه الله: أن الشيخ الجزائري زامله في كلية الشريعة منتسبا إلى تلك الكلية، وأنه أي الشيخ حميد الحازمي، كان يبعث إليه بالمذكرات الدراسية.
رابعا: وقفت له على شريط مسجل في قطر، يتضمن لقاء أجراه في غالب ظني معجب الدوسري، فلما سأله عن الأشاعرة والماتريدية، هل هم من أهل السنة والجماعة؟
أجاب الجزائري قائلا:
بل هم في الحقيقة "أهل السنة والجماعة"!ا.ه.
وهذا حكم جائر، مفاده أن الأشاعرة والماتريدية هم أفضل من غيرهم، حتى من عرفوا بأنهم خلص في السنة، فهل يصدر هذا الحكم من عالم راسخ في السنة؟

خامسا: صدرت عنه قبل سنوات، فتوى خطية، فيها ثناء على جماعة التبليغ، وأنها أفضل جماعة على وجه الأرض، وقد رد عليه العلامة الشيخ أحمد بن يحيى النجمي رحمه الله، ردا قويا يروي الغليل، ويشفي العليل.
سادسا: لما ذكر حديث سحرة فرعون الذين آمنوا بالله وبرسوله موسى صلى الله عليه وسلم، لما ظهر لهم من الآيات، دليل صدقه، مستنبطا أحكاما من تلك القصة، قال:
"مشروعية ترقية الموظف"!ا.ه.
فسبحان الله العظيم! هل يخفى على من لديه مسحة من العلم فضلا عن الراسخين، أن هذه القصة سيقت في القرآن مساق الذم والتوبيخ والتشنيع على عدو الله فرعون لعنه الله. ولم تذكر على سبيل الإقرار والثناء.
وقد حدثني بعض الأخوة أنه وجد في تفسيره الجبر وتخليطات أخرى، أفبعد هذا كله يشاد بالرجل وبتفسيره الذي كثر فيه التخليط العجيب؟
أفبعد هذا كله يرفع من شأن الرجل ويقال أنه عمدة أو مرجعا في العلم الشرعي؟
بل أقول متيقنا أن الرجل لا يصلح واعظا، وقد أوقف عن التدريس في المسجد النبوي مرات، جراء فتاوى شاذة صدرت عنه.
فنصيحتي لكل مسلم ومسلمة، ألا يعول على هذا الرجل، وما صدر عنه، نعم لمن أوتوا علما وفقها، وكان عندهم من الأهلية ما يميزون به بين الغث والسمين، والصحيح والسقيم، فلهم النظر في كتبه. أما العوام ومن كان فقههم قليلا، فإني لا أنصحهم بقراءة كتبه، والله أعلم.
وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

أملاه عبيد بن عبدالله بن سليمان الجابري
المدرس بالجامعة الإسلامية سابقا
وكان الإملاء صباح الخميس: العشرين من صفر عام واحد وثلاثين وأربعمائة وألف
الموافق للرابع من فبراير عام عشرة وألفين.

المصدر
 
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

10-09-2012 11:22 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7684
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع كلام أهل العلم في أبو بكر الجزائري -هداه الله- وردود عليه
العلامة حمــــاد الأنصــــاري رحمه الله

قال ( كنت أنا و الشيخ أبو بكر الجزائري في دولة تونس نتناوب في إلقاء المحاضرات . وفي يومٍ قلت له : يا شيخ إن عليك ملاحظات .

قال لي : ما هي ؟ ،قلت :

يا شيخ يجب عليك أن تقرأ في كتب السلف في العقيدة حتى تستحضر الجواب على الإشكالات في العقيدة عند تدريسك وعند طرح الأسئلة عليك فيها .

وثانياً قلت له : كتابك في التفسير فيه أخطاء تخالف ما كان عليه السلف ، لأنك لم تنقل من كتبهم ) .

[المرجع :"المجموع في ترجمة العلامة المحدث الشيخ حماد بن محمد الأنصاري" ص 771 تأليف وجمع وترتيب : عبد الأول بن حماد الأنصاري عفا الله عنه]

وهذا رابط تحميل الكتاب من الوقفية:
http://www.waqfeya.com/book.php?bid=7458

 
....
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

10-09-2012 11:44 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7684
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع كلام أهل العلم في أبو بكر الجزائري -هداه الله- وردود عليه
كتاب
25075_0000 
تنبيهات على رسالتين للشيخ أبي بكر الجزائري أولاهما المسماة بالأحاديث النبوية الشريفة في أعاجيب المخترعات الحديثة
والثانية المسماة باللقطات في بعض ما ظهر للساعة من علامات  

للعلامة حمود بن عبد الله بن حمود التويجري رحمه الله
  التحميل المباشر:
تحميل
 رابط التحميل من موقع Archive


....
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

21-03-2017 12:01 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [4]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7684
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع كلام أهل العلم في أبو بكر الجزائري -هداه الله- وردود عليه

كلام أبي بكر الجزائري (إن الله قد أكرم إسماعيل وأمه هاجر بأن دفنا في الحجر)
وبيان أن هذا من الخرافات والأكاذيب ..
للعلامة الفوزان

يقول: أبو بكر الجزائري في كتابه 

( قصص المرسلين في كتاب رب العالمين ) ص 31

 ( إن الله قد أكرم إسماعيل وأمه هاجر بأن دفنا في الحجر المقابل للبيت العتيق )

وإليكم رد العلامة الفوزان على هذه الخرافات والأكاذيب..

من تسجيل الحرم المكي 23-6-1426

https://archive.org/download/HAMAD_194/23-6-1426.mp3

طعن أبي بكر الجزائري في أمير المؤمنين عثمان بن عفان رضي الله عنه .

وقال أبو بكر الجزائري في العلم والعلماء (ص175):

( ولي الخلافة عثمان الخليفة الراشد بعد استشهاد عمر رضي الله عنه باختيار النفر الستة الذين عهد

إليهم عمر أن يستخلفوا من يرونه منهم.

وسار في الناس ست سنوات سيرة حمدها كل المسلمين، حتى فضل على عمر للينه، وشدة عمر رضي

الله عنهما معا،  ثم تغلبت عليه عاطفة القرابة فكان يولى أمور المسلمين بني أمية، ويترك

غيرهم فأثار ذلك سخط الناس عليه، وهذه طبيعة الحياة الدنيا).اهـ

نعوذ بالله من الخذلان والطعن في صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم .


...

توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

12-11-2017 07:31 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [5]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7684
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع كلام أهل العلم في أبو بكر الجزائري -هداه الله- وردود عليه
تفسير الجزائري، ونظرات الرومي[بعض أخطاء الشيخ أبو بكر الجزائري]
بسم الله الرحمن الرحيم
أ – أهداني الشّيخ فالح بن نافع أثابه الله نسخة من كتاب الشيخ عبد العزيز الرّومي: (نظرات في كتاب أيسر التّفاسير لأبي بكر الجزائري) ط (1) مكتبة التّوبة 1433.
وقد عرفت الشيخ فالح قبل ربع قرن متعاوناً مع عدد من إخوانه الدّعاة على بصيرة لنصرة السّنّة ومحاربة البدعة والفتنة ونفع الله بهم فاندحرت الفتنة والبدعة وانتصرت السّنة وأهلها ودولتها.
ولمّا كانوا أشدّ النّاس على الشّيطان وأعوانه حرص الشّيطان على تفريقهم فتفرقوا، وإن بقي كل منهم على منهجه السّلفي بفضل الله.
ب – وتفسير القرآن الكريم إمّا أن يكون بعلم أو بغير علم، ولا يكون بعلم إلا إذا كان ملتزماً بما ثبت عن النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه من المهاجرين و الأنصار و الذين اتّبعوهم بإحسان في القرون الخيّرة رضي الله عنهم وأرضاهم وهم الذين أثنى عليهم النبي صلى الله عليه وسلم ولم يَطُل الأمد بينهم وبين عهد النبوّة وَحْيه وعلمه وعمله ولغته ، ولا ثقة في تفسير من بعدهم ولا حاجة إليه إلا من نقل عنهم مثل ابن كثير رحمه الله فتفسيره تهذيب لتفسير ابن جرير رحمه الله  (فيما ظهر لي أثناء تهذيبي لتفسيريهما أسكنهما الله الفردوس من الجنّة). ولقد ساءني إقدام أبي بكر الجزائري على الخوض في بحر القول على الله ومراده من كلامه،  وخشيت أن يطغى أسلوبه الوعظي – بما لازمه من تساهل – على أسلوب العلماء – بدقّته واحتياطه والتزامه بنصّ الوحي والفقه فيه من أهله الأُوَل –، ووقع ما خشيت من وقوعه: فسّر الشيخ القرآن بأسلوب الوعظ الخَلَفِي لقرّاء لا يفرّقون بين الوعظ والواعظ وبين العلم والعالم؛ فتسابقَتْ دور النّشر على نشره.
ج – وكعادتي لم أهتمّ بشراء نسخة منه ولم أقرأه واكتفيت بمطالبتي جهات الإختصاص (هيئة كبار العلماء بخاصّة) بمنع نشر التّفاسير المحدثة ومنع إعادة طبع ما سبق طبعه منها صيانة لكتاب الله من عبث العابثين وهم يحسبون أنّهم يحسنون صنعاً، ولعلّ أوّلهم الزّمخشري (ت538) في الكشّاف تجاوز الله عنه وعنهم جميعاً. ولا أدري هل عُرِضَ رأيي على اللجنة أم قُطِع عليه الطّريق؟

ثم رأيت في كتاب العلاّمة حمود التّويجري رحمه الله  (القول البليغ في التّحذير من جماعة التّبليغ  ط (2) 1418 ص311 إلى ص 343) تحذيراً للشّيخ الجزائري وتحذيراً  لتلاميذه من تفسيره القرآن بغير علم ومن تعسّفه في استنباط الأحكام الشّرعيّة من الآيات والأحاديث، وأورَدَ أمثلة على ذلك أبعدها عن منهاج النّبوّة والصّحبة والإتّباع:
1) الإستدلال على التزام جماعة التّبليغ هداهم الله بالخروج ثلاثة أيّام وأربعين يوماً وأربعة أشهر بقول الله تعالى): فقال تمتّعوا في داركم ثلاثة أيّام) وقوله تعالى: (وواعدنا موسى ثلاثين ليلة وأتممناها بعشر فتمّ ميقات ربّه أربعين ليلة) وقوله تعالى: (للذين يؤلون من نسائهم تربّص أربعة أشهر) ضمن (بيانه) في مركز الجماعة بالدّوحة.
2) إستنباط حكمين جديدين (أدخلهما في دين الإسلام) هما:

(طلب الأجرة على العمل الخارج عن نطاق العبادة)، و(مشروعيّة التّرقيات الحكوميّة لذي الخدمة الجليّ للدّولة) من قول السّحرة قبل إيمانهم لفرعون عدوّ الله وإجابته سؤالهم في تفسير قوله تعالى عنهم: (قالوا إنّ لنا لأجراً إن كنّا نحن الغالبين * قال نعم وإنّكم لمن المقرّبين) من سورة الأعراف.
3) عدم دقّة إيراد الجزائري الآية والحديث، فهو يزيد أو ينقص حرفاً أو كلمة أو جملة – دون قصدٍ –، وهذا ما شكا منه الشيخ الرّومي في ملحوظاته على تفسير الجزائري كثيراً جدّاً.
4) تساهله بالجزم بصحّة حديث: "من صلّى لله أربعين يوماً في جماعة، يدرك التّكبيرة الأولى كتبت له براءتان براءة من النّار وبراءة من النّفاق" وقد قال عنه رَاوِيهِ التّرمذي: (هذا حديث غير محفوظ وهو مرسل)، وأخطأ الجزائري في لفظ الحديث وفي استدلاله به على صحّة الخروج أربعين يوماً.
5) ومن غلبة الأسلوب الوعظي المُحْدَث عليه قوله: (من ترك ذكر الله وشكره فجريمته أنّه دمّر الملكوت الأعلى بكلّ ما فيه وخرّب العالم السّفلي بكلّ ما فيه)، فردّ عليه الشيخ التّويجري بمثل قول الله تعالى: (يا أيّها النّاس إنّما بغيكم على أنفسكم) [ومثلها قول الله تعالى: (إنّ الذين اشتروا الكفر بالإيمان لن يضرّوا الله شيئا) وقوله تعالى لنبيّه صلى الله عليه وسلم: (وما يضلّون إلاّ أنفسهم وما يضرّونك من شيء) وقال تعالى للمؤمنين: (لا يضرّكم من ضلّ إذا اهتديتم]. ولكن أكثر الواعظين المحدثين ومبلغهم من العلم شهادة دراسيّة، ولفظ معسول، وفكاهة، وبيت شِعْر، وقصّة أو مَثَلٌ ما أنزل الله بهما من سلطان فقد نقل الشّيخ التّويجري رحمه الله عن ابن الجوزي رحمه الله (ت597): أنّ أحد الواعظين المحْدَثين ختم موعظته بقوله: (وإنّي أقول كما قال العبد الصّالح: (ما أريكم إلاّ ما أرى وما أهديكم إلاّ سبيل الرّشاد).
د – أمّا الشّيخ عبد العزيز الرّومي رحمه الله (ت1421) فاستدرك على الشّيخ الجزائري في 185 موضعاً من تفسيره،  أي نحواً: ممّا استدرك عبدالله الدّويش رحمه الله  على سيد قطب رحمه الله في تفسيره أو ظلاله، ومن نظرات الرّومي:
ذ) قول الجزائري في تفسيره قول الله تعالى: (لولا ينهاهم الرّبّانيّون): (الرّبّانيّون هنا: العباد المربّون كمشايخ التّصوّف).
قلت: لربما كان الشّيخ الجزائري أقرب إلى الحقّ لو قال عمّن يقولون الإثم ويأكلون السّحت: كمشايخ التّصوّف، فلا يكاد يقال إثم (في أيّ دين أو لا دين) كما قال الحلاّج وابن عربي وابن الفارض وأمثالهم من مشايخ التصوّف، فضلاً عن أكل السّحت.
) قول الجزائري في تفسير قول الله تعالى عن إبراهيم صلى الله عليه وسلم: (قال ومن ذرّيتي قال لا ينال عهدي الظّالمين): (مشروعيّة ولاية العهد بشرط ألا يُعْهد إلاّ إلى من كان على غاية من الإيمان والعلم والعمل والعدل والصّبر).
قلت: ولاية العهد هي الأساس، وهي التي قامت عليها الحياة منذ بداية التّاريخ حتّى الثّورة الفرنسية الغاشمة عدا فترة قصيرة في حضارة اليونان الوثنيّة ضاعت بسببها، وقال بعض علماء الأمّة: بأنّ ولاية العهد أصحّ طريق للولاية. ولا تزال أكثر ممالك وإمارات أوروبا (التي قامت فيها الثّورة الغاشمة وحكم الشّعب بالأكثرية الضّالّة) لا تزال تحكمها ولاية العهد والملكيّة الوراثيّة، وإذا لم يوجد نصّ في كتاب الله ولا في سنّة رسوله ولا سنّة الخلفاء الرّاشدين المهديّين يغيّر هذا الأصل فهي أقرب للعقل إذ أنّ الأسرة المالكة مدرسة لتخريج الملوك والأمراء لا يوجد مثلها للثّورات ولا للإنتخابات. ولكن الآية الكريمة لم يفسّرها النّبي صلى الله عليه وسلم ولا أصحابه رضي الله عنهم بمثل تفسير الشيخ الجزائري تجاوز الله عنه.
) قول الجزائري في تفسير قول الله تعالى: (وعلّم آدم الأسماء)
(والعرض التّلفازي اليوم يسهّل على المرء إدراك كيفية عرض الله تعالى الموجودات أمام الملائكة، وذكر آدم لأسمائها).
ولا حاجة لتعقيب إلاّ الأسف بنزول مستوى التّفسير إلى هذا الدّرك
4) قول الجزائري في تفسير: (إنّي جاعل في الأرض خليفة):
(يأمر تعالى رسوله أن يذكر قوله للملائكة إنّي جاعل في الأرض خليفة يخلفه في إجراء أحكامه في الأرض ...)
قلت: جملة (يخلفه في إجراء أحكامه في الأرض) إنّما ظهرت من جراب الشّيخ المخالف لفهم السّلف. ونقل الرّومي قول ابن تيمية رحمهما الله: أنّ هذا ما يظنّه طائفة من الإتّحادية وهو جهل وضلال.
5) قول الجزائري في تفسير: (و يسئلونك عن ذي القرنين):
(الإسكندر باني الإسكندرية المصرية الحميري أحد الملوك التبابعة وكان عبداً صالحاً) وقال في الصّفحة بعدها: (وقد يكون نبيّا ويكون قول الله هذا له وحياً). ونقل الشيخ الرّومي كلام ابن تيمية وابن القيّم رحمهم الله عن أن كثيراً من الجهّال يحسب أن الإسكندر المقدوني بن فيليبس ملك مقدونيا هو ذو القرنين وبينهما في الدّين تباين عظيم فذو القرنين كان رجلاً صالحاً مؤمناً يغزو عبّاد الأوثان أمّا الإسكندر فهو وثنيّ هو وجنوده، وغزا فارس والهند والصّين وتركيا.
قلت: وكان ابن تيمية أدقّ من ابن القيّم رحمهما الله في تاريخ حياة الإسكندر المقدوني الوثني، إذ أرّخ ابن تيمية حياته بنحو 300 سنة، وابن القيّم بنحو 1600 سنة قبل المسيح صلى الله عليه وسلم، فالموسوعة الأمريكيّة تؤرّخ حياته بين 356و323 قبل المسيح، وفي الباكستان اليوم قبيلة وثنيّة تنتمي إلى من تخلف من جند الإسكندر ، ويشهد لهم لون البشرة والعين إضافة إلى الدّين.
6) ظنّ الجزائري أنّ ذكر الله خلقه السّماوات والأرض كثيراً في كتابه إنما هو لتوكيد وجوده، فبيّن الروّمي أنّ وجود الله ثابت في الفطر، ولا يكاد يشكّ فيه أحد، وإنّما هو دليل على وجوب إفراد الله بالعبادة ونفيها عمّا سواه الأمر الذي بعث الله به كلّ رسله.
7) تكرار الجزائري الزّيادة على الأثر بحرف أو كلمة أو أكثر.
8) أمر واحد لم أر للشيخ الرّومي استدراكه على الجزائري فقد سبقه به أكثر المفسّرين وهو الإقتصار على: (سميعاً) لأقوالهم (بصيراً) بأعمالهم و: (عليماً) بأحوال خلقه  (خبيراً) بتدبيرهم، والله أعلم .

كتبه
الشيخ سعد بن عبد الرحمن الحصيّن عفا الله عنه
  في 1434/4/4هـ

توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

12-11-2017 07:41 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [6]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7684
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع كلام أهل العلم في أبو بكر الجزائري -هداه الله- وردود عليه
كتاب
nathrat-fi-aysar-attfasir_0000
نظرات في كتاب أيسر التفاسير لكلام العلي القدير للشيخ أبي بكر جابر الجزائري

بقلم
عبد العزيز بن عبد الله بن عبد العزيز الرومي
رحمه الله
الناشر: مكتبة التوبة - الرياض
الطبعة الأولى 1433 هـ - 2012 م
رابط الأرشيف مباشر

http://archive.org/download/nathrat-...r-attfasir.pdf
صفحة الأرشيف
http://archive.org/details/nathrat-fi-aysar-attfasir

...
.
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

12-11-2017 08:03 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [7]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7684
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع كلام أهل العلم في أبو بكر الجزائري -هداه الله- وردود عليه

الرد على الشيخ أبي بكر الجزائري
في قوله أن الإسلام جاء بالمساواة في الحقوق وعدم اعتبار الفوارق الجنسية

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحه ومن والاه
أما بعد :

قال الشيخ أبو بكر الجزائري كما في رسائله ص30 :" فالمسلمون عامة يعرفون أن العدل في الأحكام ، والمساواة في الحقوق ، والإنصاف بين الناس ، وتكافؤ الفرص ، وعدم التمييز العنصري ، وعدم اعتبار الفوارق الجنسية ، كل هذه المباديء السامية جاء بها الإسلام ونزل بها القرآن "

أقول : إن مما لا شك فيه أن الشيخ أبا بكر ما أراد إلا الدفاع عن الإسلام بهذه الكلمات إلى أنه ( كم من مريد للحق لم يبلغه ) ، فإن كلامه فيه نظر من وجوه

أولها : قوله ( المساواة في الحقوق ) ، فيقال هذا ليس على إطلاقه فالعدل أعظم حقوقاً من الفاسق والسني أعظم حقوقاً من المبتدع

قال البخاري في الأدب المفرد 1018: حَدثنا مُحَمَّدُ بْنُ مَحْبُوبٍ، وَمُعَلَّى، وَعَارِمٌ، قَالُوا: حَدثنا أَبُو عَوَانَةَ، عَنْ قَتَادَةَ، عَنِ الْحَسَنِ قَالَ: لَيْسَ بَيْنَكَ وَبَيْنَ الْفَاسِقِ حُرْمَةٌ.

وقال شيخ الإسلام في الصارم المسلول (3/1023) :" ولهذا يعاقب الفاسق الملي من الهجر والاعراض والجلد وغير ذلك بما لايعاقب به الكافر الذمي مع ان ذلك احسن حالا عند الله"

وأما المبتدع فالأمر فيه أوضح وأوضح

قال شيخ الإسلام ابن تيمية كما في مجموع الفتاوى (28/205) :" وهذا حقيقة قول من قال من السلف والأئمة ان الدعاة الى البدع لا تقبل شهادتهم ولا يصلى خلفهم ولا يؤخذ عنهم العلم ولا يناكحون فهذه عقوبة لهم حتى ينتهوا ولهذا يفرقون بين الداعية وغير الداعية لأن الداعية اظهر المنكرات فاستحق العقوبة بخلاف الكاتم"

وباب نقد هذه الكلمة أوسع من هذا والمراد هنا التنبيه

وإطلاق ( دين المساواة ) على دين الإسلام خطأ

قال الشيخ ابن عثيمين كما في أسئلة لقاء الباب المفتوح (13/17) :
وينبغي أن نعرف الفرق بين العدل والمساواة، الآن كثير من الناس يقول: الإسلام دين المساواة، وهذا غلط، ليس في القرآن كلمة مساواة أو أن الناس سواء، بل لو تأملت أكثر ما في القرآن تجد نفي المساواة: {لا يَسْتَوِي مِنْكُمْ مَنْ أَنْفَقَ مِنْ قَبْلِ الْفَتْحِ وَقَاتَلَ} [الحديد:10] ، {لا يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ} [النساء:95] ، {قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الْأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَمْ هَلْ تَسْتَوِي الظُّلُمَاتُ وَالنُّورُ} [الرعد:16]
وما أشبه ذلك، فأكثر ما في القرآن نفي للمساواة فيما بينهما اختلاف.
في القرآن العدل: {إِنَّ اللَّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالْإحْسَانِ} [النحل:90] {اعْدِلُوا هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى} [المائدة:8] >
وفرق بين العدل والمساواة، لو أخذنا بظاهر كلمة المساواة لقلنا: الذكر والأنثى سواء كما ينادي به الآن المتفرجون، لكن إذا قلنا العدل أعطينا الذكر ما يستحق والأنثى ما تستحق.
ولهذا نرجو من إخواننا الكتاب وغير الكتاب أن ينتبهوا إلى هذه النقطة؛ لأن كلمة المساواة أدخلها بعض المعاصرين، والله أعلم كيف أدخلوها، قد يكون عن سوء فهم، وقد يكون لسبب آخر، إنما الدين دين العدل، والعدل إعطاء كل أحد ما يستحق"

وقال الشيخ ابن عثيمين أيضاً في تفسير سورة البقرة (3/65) :
ومنها: الرد على الذين قالوا: «إن دين الإسلام دين مساواة»؛ لأن التفضيل ينافي المساواة؛ والعجيب أنه لم يأت في الكتاب، ولا في السنة لفظة «المساواة» مثبتاً؛ ولا أن الله أمر بها؛ ولا رغب فيها؛ لأنك إذا قلت بالمساواة استوى الفاسق، والعدل؛ والكافر، والمؤمن؛ والذكر، والأنثى؛ وهذا هو الذي يريده أعداء الإسلام من المسلمين.
لكن جاء دين الإسلام بكلمة هي خير من كلمة «المساواة»؛ وليس فيها احتمال أبداً، وهي «العدل» ، كما قال الله تعالى: {إن الله يأمر بالعدل} [النحل: 90] ؛ وكلمة «العدل» تعني أن يسوى بين المتماثلين، ويفرق بين المفترقين؛ لأن «العدل» إعطاء كل شيء ما يستحقه.
والحاصل: أن كلمة «المساواة» أدخلها أعداء الإسلام على المسلمين؛ وأكثر المسلمين - ولا سيما ذوو الثقافة العامة - ليس عندهم تحقيق، ولا تدقيق في الأمور، ولا تمييز بين العبارات؛ ولهذا تجد الواحد يظن هذه الكلمة كلمة نور تحمل على الرؤوس: «الإسلام دين مساواة»! ونقول: لو قلتم: «الإسلام دين العدل» لكان أولى، وأشد مطابقة لواقع الإسلام"

وقال الشيخ أيضاً في تفسير سورة الحديد :" {لا يستوي منكم من أنفق من قبل الفتح وقاتل} دين الإسلام دين العدل في العمل والجزاء، وانتبه دين العدل في العمل والجزاء وليس كما يقول المحدَثون: «إنه دين المساواة» ، هذا غلط عظيم، لكن يتوصل به أهل الآراء والأفكار الفاسدة إلى مقاصد ذميمة.
حتى يقول: المرأة والرجل، والمؤمن والكافر سواء، ولا فرق.
وسبحان الله إنك لن تجد في القرآن كلمة المساواة بين الناس، بل لابد من فرق، بل أكثر ما في القرآن نفي المساواة {قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون} وآيات كثيرة، فاحذر أن تتابع فتكون كالذي ينعق بما لا يسمع إلا دعاء ونداء.
بدل من أن تقول: (الدين الإسلامي دين مساواة) قل: (دين العدل الذي أمر الله به، يعطي كل ذي حق حقه) ، أرأيت المرأة مع الرجل في الإرث، وفي الدية، وفي العقيقة، وفك الرهان يختلفون.
وفي الدين: المرأة ناقصة إذا حاضت لم تصل ولم تصم، وفي العقل المرأة ناقصة: شهادة الرجل بشهادة امرأتين، وهلم جرا.
والذين ينطقون بكلمة مساواة إذا قررنا هذا وأنه من القواعد الشرعية الإسلامية ألزمونا بالمساواة في هذه الأمور، وإلا لصرنا متناقضين، فنقول: دين الإسلام هو دين العدل يعطي كل إنسان ما يستحق، حتى جاء في الحديث: «أقيلوا ذوي الهيئات عثراتهم إلا الحدود »
يعني إذا أخطا الإنسان الشريف الوجيه في غير الحدود فاحفظ عليه كرامته وأقله، هذا الذي تقيله إذا كان من الشرفاء، إقالتك إياه أعظم تربية من أن تجلده ألف جلدة.
لأنه كما قيل: الكريم إذا أكرمته ملكته، لكن لو وجد إنسان فاسق ماجن فهذا اشدد عليه العقوبة وأعزره، ولهذا لما كثر شرب الخمر في عهد عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - ضاعف العقوبة بدل أربعين جعلها ثمانين ، كذلك الحديث الصحيح الذي رواه أهل السنن: «من شرب فاجلدوه، ثم إن شرب فاجلدوه، ثم إن شرب فاجلدوه، ثم إن شرب فاقتلوه» .
لأن لا فائدة في جلده، ثلاث مرات نعاقبه ولا فائدة إذن خير له ولغيره أن يقتل، وإذا قتلناه استراح من الإثم، كما قال الله عز وجل: {ولا يحسبن الذين كفروا أنما نملي لهم خير لأَنفسهم إنما نملي لهم ليزدادوا إثماً ولهم عذاب مهين} والخلاصة أن التعبير بأن دين الإسلام دين ااساواة غلط وليس بصحيح، بل هو دين العدل ولا شك، والعجب أن هؤلاء الذين يقولون هذا الكلام، يقولون إن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «لا فضل لعربي على عجمي إلا بالتقوى »
فيتناقضون، والحديث لم ينف مطلقاً، وإنما قال: «إلا بالتقوى» فهم يختلفون بالتقوى، ثم إن هذا الحديث لا يصح عن النبي عليه الصلاة والسلام، لأنه قال: «إن الله اصطفى من بني إسماعيل كنانة، واصطفى من كنانة قريشاً، واصطفى من قريش بني هاشم، واصطفاني من بني هاشم » ففضل، ولا شك أن جنس العرب أفضل من جنس غير العرب لا شك عندنا في هذا، والدليل على هذا أن الله جعل في العرب أكمل نبوة ورسالة، محمد صلى الله عليه وسلم"

ثانيها : قوله ( وعدم اعتبار الفوارق الجنسية )

فهذا أمرٌ عجيب فالرجل غير المراة في أحكام كثيرة جداً يصعب حصرها

ففي المواريث للذكر مثل حظ الأنثيين من الفروع الوارثه ، والزوج يرث ضعف الزوجة

وفي الطهارة يلحق في المرأة الكثير من الأحكام في حال الحيض والنفاس من ترك الصلاة والصيام والطواف ومس المصحف وعدم اقتراب زوجها منها

وفي الصلاة لا تلزم صلاة الجماعة وصلاتها في بيتها خيرٌ من صلاتها في المسجد خلافاً للرجل ، ولا يجوز أن تؤم في الجمعة والجماعة في قول الكافة من أهل العلم ، وإنما اختلفوا في إمامتها للرجال في النافلة إذا كانت قارئة وليس فيهم قاريء والجمهور على المنع

ولا تسافر إلا ومعها محرم ، ولا يجوز توليتها في القضاء ولا الإمامة العظمى وغيرها من الأحكام فأين ( عدم اعتبار الفوارق الجنسية ) ؟

فإن قيل الشيخ يريد ( عدم اعتبار الفوارق بين الأبيض والأسود ، والطويل والقصير وغيرها )

فيقال : قد أبان الشيخ عن هذا في قوله ( وعدم التمييز العنصري ) ، فدل على أنه يريد بقوله ( وعدم اعتبار الفوارق الجنسية ) غير ما أراد به ( وعدم التمييز العنصري ) ، ثم إنه لو أراد هذا فأنه أخطأ باللفظ فلا يقال ( البيض جنس ) و ( السود الجنس ) وإنما يقال ( الرجال جنس ) و ( النساء جنس ) ومن كان حسن القصد وأخطأ باللفظ فإنه ينكر عليه ويبين له اللفظ الصحيح

فالمراد لا يدفع الإيراد ، قال الله تعالى :{ يا أيها الذين آمنوا لا تقولوا راعنا وقولوا انظرنا}.

قال الطبري 1437 : حدثنا بشر بن معاذ، قال: ثنا يزيد، قال: ثنا سعيد، عن قتادة: {يا أيها الذين آمنوا لا تقولوا راعنا} قول كانت تقوله اليهود استهزاء، فزجر الله المؤمنين أن يقولوا كقولهم.

قلت : هذا مع سلامة صدور المؤمنين من كل ما فيه انتقاصٌ للنبي صلى الله عليه وسلم.

وقال الإمام مسلم 870 : حدثنا أبو بكر بن أبي شيبة ومحمد بن عبدالله. قالا: حدثنا وكيع عن سفيان، عن عبدالعزيز بن رفيع، عن تميم بن طرفة، عن عدي بن حاتم ؛ أن رجلا خطب عند النبي صلى الله عليه وسلم فقال: من يطع الله ورسوله فقد رشد. ومن يعصهما فقد غوى. فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "بئس الخطيب أنت. قل: ومن يعص الله ورسوله".

قلت : هذا من ذاك ،وتأمل كيف أن النبي صلى الله عليه وسلم استخدم الشدة مع هذا الصحابي مع كونه لا يعرف الحكم الشرعي في المسألة بياناً منه صلى الله عليه وسلم لعظيم خطر هذه المخالفة ، فإن الشدة تكون نصحاً وبياناً كما أنها تكون تعزيراً وتبكيتاً.

والشيخ أبو بكر الجزائري له غرائب ، أكتفي منها بما ذكره الشيخ أحمد أبو العينين مع ماعرف به أبو العينين من التميع والميل الشديد لمحمد حسان وأبي إسحاق الحويني

قال أحمد أبو العينين في كتابه الفائق في بيان الفجر الصادق ص108 في الحاشية :" وينبغي التنبه إلى أن الشيخ أبا بكر الجزائري مع ما بذله من جهد في الدعوة إلى الله له أحياناً فهم عجيب ، فقد ألف رسالتين في محاولة تنزيل الأحاديث وتفسيرها على مقتضى المخترعات الحديثة ، فرد عليه الشيخ حمود التويجري رحمه الله في جزء أسماه (( تنبيهات على رسالتين للشيخ أبي بكر الجزائري )) .
وقد قال عنه : وبعد فإن كثيراً مما تأوله الجزائري على ظهور المخترعات الحديثة لا يخلو من التكلف في التطبيق ، وأخشى أن يدخل في القول على رسول الله صلى الله عليه وسلم بما لم يقل . اهـ
وقد سمعت شريطاً بصوت الشيخ أبي بكر يدافع فيه عن جماعة التبليغ أتى فيه بكلام في غاية الغرابة ، فمما قال بمعناه : يعيبون عليكم أنكم حددتم الخروج بثلاثة أيام والحجة في كتاب الله ، قال الله عز وجل (( فقال تمتعوا في داركم ثلاثة أيام )) ، ويعيبون عليكم التحديد بأربعة أشهر ، والحجة في كتاب الله ، قال الله (( للذين يؤلون من نسائهم تربص أربعة أشهر )) فهل يقول هذا أحد ؟!! " انتهى كلام أبي العينين

والله المستعان

هذا وصل اللهم على محمد وعلى آله وصحبه وسلم
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
هل الكلام في أهل البدع والتحذير منهم يعتبر غيبة أم لا ؟ الإمام محــمد بن صالــح العثيــمين رحمـه الله أبو عبد الله أحمد بن نبيل
0 3 أبو عبد الله أحمد بن نبيل
فائدة من كلام الشيخ الألباني من شريط فتاوى جدة ابوعبادة المغربي
1 425 ابوعبادة المغربي
مجموع كلام أهل العلم في مشهور حسن -هداه الله- وردود عليه أبوشعبة محمد المغربي
17 17154 أبو عبد الله أحمد بن نبيل
سكوت السلف عن الكلام في ولاة الأمر وإن كانوا حزبيين وفسقة للشيخ عبيد الجابري حفظه الله أبو عبد الله أحمد بن نبيل
0 20 أبو عبد الله أحمد بن نبيل
تنبيه الخلان علي ما جاء في كلام الدكتور المراكبي بشأن ما بين المبتدعة والشيخ محمد سعيد رسلان أبو عبد الله أحمد سالم
2 818 أبو عبد الله أحمد بن نبيل

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 07:52 مساء