حياكم الله زائرنا الكريم في شبكة الربانيون العلمية، إذا كنت قد اشتركت معنا سابقًا فيمكنك تسجيل الدخول بالضغط هنا، وإذا لم تسجل عضوية من قبل فيمكنك إنشاء حساب جديد بالضغط هنا، تقبل الله منا ومنكم.





مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه

المختصر في انحرافات عدنان عرعور الحمد لله الملك التواب، العزيز الجبار، الحليم العليم، والصلاة والسلام ..



13-04-2012 10:03 صباحا
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 


المختصر في انحرافات عدنان عرعور

الحمد لله الملك التواب، العزيز الجبار، الحليم العليم، والصلاة والسلام على عبده ورسوله محمد الطيب المطيب، وعلى آله وأصحابه، والتابعين لهم إلي يوم الحشر والمآب.


وبعد:

فهذا تلخيص لبعض أقوال "عدنان عرعور" المخالفة للنصوص الشرعية، وما كان عليه سلف الأمة الصالح، وأجمع عليه العلماء، وجدتها في بعض كتبه وأشرطته، وبقي أضعاف هذه الأشرطة بمرات عدة لم يتيسر لي سماعها، فعسى أن ييسر لي أو لغيري سماعها وكشفها وتحذير المسلمين منها، وذلك نصحاً لله ولدينه وللمسلمين، ودفعاً للضلال الذي لا يزال هذا الرجل يقذف به، ويخرج به على إخوانه المسلمين.

وقد رد بعض انحرافاته إما كتابة أو في أشرطة جمع من أهل العلم والفضل، ومنهم:

1- الشيخ محمد بن صالح العثيمين رحمه الله.

2- الشيخ صالح بن فوزان الفوزان.

3- الشيخ أحمد بن يحيى النجمي رحمه الله.

4- الشيخ ربيع بن هادي المدخلي.

5- الشيخ عبد الله بن صالح الغديان.

6- الشيخ عبد الله بن عبد الرحمن البسام رحمه الله.

7- الشيخ عبيد بن عبد الله الجابري.

8- الشيخ زيد بن هادي المدخلي.

ولبعض طلاب العلم ردود مفردة في الرد عليه، وبيان جملٍ من انحرافاته، وماله من شذوذات وطوام، جنب الله المسلمين شرها، ورزقه التوبة منها، وإصلاحها بالبيان والبنان، إنه سميع مجيب.

وقد جعلت أقواله ـ من باب التيسير والتسهيل ـ باللون الأزرق بين قوسين، ومفرقة تحت هذه الأقسام:

القسم الأول / مع الأنبياء.

( وهو من الصفحة: 5 إلى الصفحة:17 )

القسم الثاني / مع أرائه وأقواله التربوية.

( وهو من الصفحة: 17 إلى الصفحة:24 )

القسم الثالث / مع الأخلاق.

( وهو من الصفحة: 24 إلى الصفحة:32 )

القسم الرابع / مع الصحابة.

( وهو من الصفحة: 32 إلى الصفحة:35 )

القسم الخامس/ مع باب التكفير.

( وهو من الصفحة: 35 إلى الصفحة:43 )

القسم السادس/ مع العقيدة.

( وهو من الصفحة: 43 إلى الصفحة:52 )

القسم السابع/ مع متفرقات وعجائب.

( وهو من الصفحة: 52 إلى الصفحة:65 )

القسم الثامن / مع الخوارج.

( وهو من الصفحة: 66 إلى الصفحة:72 )

القسم التاسع / مع أسبقياته على الناس.

( وهو من الصفحة: 72 إلى الصفحة:75 )

القسم العاشر / مع جرأته في القسم والأمور الغيبية.

( وهو من الصفحة: 75 إلى الصفحة:80 )

القسم الحادي عشر / مع الشعوب الإسلامية.

( وهو من الصفحة: 80 إلى الصفحة:84 )

القسم الثاني عشر / مع البيعة وإبادة الشعوب بالتحريق، وقتل من شكل حزباً في ظل الدولة الإسلامية قتل عاد.

( وهو من الصفحة: 84 إلى الصفحة:87 )

القسم الثالث عشر / مع السلفية والسلفيين.

( وهو من الصفحة: 87 إلى الصفحة:92 )

القسم الرابع عشر / مع دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله.

( وهو من الصفحة: 92 إلى الصفحة:94 )

القسم الخامس عشر / مع الخلاف الواقع بين الجماعات الإسلامية وأنه اجتهادي لا عقدي ولا منهجي.

( وهو من الصفحة: 94 إلى الصفحة:95 )

القسم السادس عشر / مع سيد قطب.

( وهو من الصفحة: 96 إلى الصفحة:106 )

هذا وقد أعلق على بعض أقواله بكلام يسير يفتح ذهن القارئ، وأسكت عن الأكثر لوضوحه، وطلباً للاختصار، ولأني قد رددت مخالفاته هذه متوسعاً في كتاب لي بعنوان: " عدنان عرعور وبعض انحرافاته"

وهذا أوان الشروع في هذا المختصر، فأقول مستعيناً بالله ـ جل وعلا ـ:

القسم الأول / مع الأنبياء.

أولاً: خطأ عدنان عرعور على عبد الله ورسوله محمد صلى الله عليه وسلم.

الخطأ الأول / احتجاجات الصحابة على تصرفات الدولة الإسلامية الممثلة بشخص الرسول صلى الله عليه وسلم.

حيث قال في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" رقم (3):

[ إذا كان رسول الله بدا شيء من التضجر في بعض تصرفات الدولة الإسلامية، من منكم يستحضر من مثل هذه المواقف، وأنا سردت كأني في محاضرة، ونسيت أني في درس، نعم مواقف جرت من الصحابة اعتراض على الدولة في بعض تصرفاتها ]

فقال أحد الحاضرين شيئاً لم يُسمع بسبب بعده عن جهاز التسجيل، فقال له عدنان عرعور :

[ أحسنت بارك الله فيك، احتجاج يعتبر، وإن كان احتجاج جزئي، حقيقة احتجاج على تصرفات الدولة، أسارى بدر كذلك احتجاج، لكن ظهر الاحتجاج في حنين أوضح منه في أسارى بدر ]

قلت:

الدولة الإسلامية في ذلك الوقت كانت ممثلة في شخص الرسول صلى الله عليه وسلم، ويقوي ذلك المثالين المذكورين، وليس في تصرفاته صلى الله عليه وسلم ما يثير تضجر الصحابة، ولا احتجاجهم عليه، ولا اعتراضهم لما يصدر منه، وهم ـ رضوان الله عليهم ـ أبعد الناس عن ذلك، لما هم عليه من رسوخ إيمان به صلى الله عليه وسلم، وإجلال له، وأنه أعدل وأصدق وأرحم من حكم، ولمعرفتهم أن هذا التضجر والاحتجاج والاعتراض باب هلكة لهم إن ولجوه، وما جرى في قصة أسارى بدر لم يكن احتجاجاً لا كلياً ولا جزئياً، وإنما هو صلى الله عليه وسلم من طلب مشورتهم في شأن الأسرى، فأدلى أبو بكر بما يرى، وعمر بما يرى، وابن رواحة بما يرى، ومن الصحابة من مال إلى رأي أبي بكر، ومنهم من مال إلى رأي غيره.

وأما وقع في حنين فقد قال الحافظ ابن كثير في "تفسيره" مبيناً ممن وقع هذا المنكر:

فإن أول بدعة وقعت في الإسلام فتنة الخوارج، وكان مبدؤهم بسبب الدنيا حين قسم رسول الله صلى الله عليه وسلم غنائم حنين، فكأنهم رأوا في عقولهم الفاسدة أنه لم يعدل في القسمة، ففاجئوه بهذه المقالة، فقال قائلهم وهو ذو الخويصرة بقر الله خاصرته: (( اعدل فإنك لم تعدل )).اهـ

بل وتعدى وطعن حتى في نيته صلى الله عليه وسلم فقال: (( والله إن هذه قسمة ما عُدل فيها، وما أريد بها وجه الله )).

الخطأ الثاني / تجنيه على النبي صلى الله عليه وسلم بأنه شهد لشر الخلق والخليقة وهم الخوارج بالإخلاص.

حيث قال في شريط له بعنوان "كلمات في المنهج":

[ بل شهد الرسول صلى الله عليه وسلم بالإخلاص للخوارج، والله بعد أن رأيت هذا الأمر، ورأيت أن الخوارج شهد لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا الأمر أنا ما عاد بفكر لا بوهابي ولا بسلفية، عاد أفكر في الكتاب والسنة، وبفهم ينجيني أمام الله ]

قلت:

لم يشهد النبي صلى الله عليه وسلم بالإخلاص للخوارج، بل قال في حقهم كما في "صحيح البخاري": (( لا يجاوز إيمانهم حناجرهم )).

وفي "صحيح مسلم": (( لا تجاوز صلاتهم تراقيهم )).

وقال الحافظ ابن حجر: والمراد أنهم يؤمنون بالنطق لا بالقلب.اهـ

وهناك أقوال أخرى لعدنان عرعور في حق الخوارج شر الخلق والخليقة، ومن هذه الأقوال ما يأتي:

1- ما قاله في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" رقم (5):

[ إننا جميعاً لن نصل إلى درجة إخلاص الخوارج، وصفاء نيتهم ]

2- ما قاله في شريط له بعنوان "التكفير بين التأصيل والتجهيل" رقم (1):

[ ولا أخفيكم سراً أن ظواهر الأدلة معهم وهي قوية ]

3- ما قاله في شريط له بعنوان "الوحدة الإسلامية":

[ الخوارج إنما أخذوا الأدلة من الكتاب والسنة، وهم أنقى في هذه القضية من كثير من المسلمين الذين لا يدرون نصوص الكتاب والسنة ]

4- ما قاله في كتابه "الواقع المؤلم" الصفحة (60) عن بعض أهل البدع:

[ رغم دعواهم العريضة بذلك، ودفاعهم عن الإسلام، ووقوفهم في وجه الأعداء وجهادهم، فإن الخوارج كانوا أعظم منهم جهاداً، وأكثر عبادة ]

قلت:

وسيأتي التعليق على هذه الأقوال في "القسم الثامن" وعنوانه: مع الخوارج.

الخطأ الثالث / تجنيه على النبي صلى الله عليه وسلم بأنه لم يكن يؤصل الأخوة بين المسلمين في العهد المكي بنصوص شرعية بينة، وأن الأخوة والتقوى وحب الله وحب رسوله في ذلك العهد لم تؤصل بذلك، وإنما حصلت وكانت تنشأ تلقائياً.

حيث قال في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" رقم (3) عن العهد المكي والأخلاق فيه:

[ يعني ما في خط نستطيع أن نقول كان النبي صلى الله عليه وسلم يؤصل الأخوة بنصوص بينة، لكن عملية التعذيب، عملية الدعوة، عملية التوحيد هي كانت تؤصل هذا الأمر تلقائياً، بطريقة مباشرة، يشهد المسلم أنه أخو المسلم، لكن لا أستطيع أن أقول هو طريق كانت تسير عليه الجماعة لكن هو كان ينشأ تلقائياً بين الإخوة ]

ثم داخله رجل من الحاضرين بدليل، فقال له:

[ هذا الدليل تقوله عندما نقول لم يوجد بينهم أخوة، لكن نحن نثبت هذا، لكن هذا حصل تلقائياً، حتى التقوى حصلت تلقائياً، حب الله، حب الرسول حصل تلقائياً ]

قلت:

ولا زلت في عجب من هذا القول المظلم الفاسد الجائر الكُبار، ولا أدري كيف قبله عقله، وكيف طاوعه لسانه فقدر أن يقذف به أمام الناس.

أيعقل أن تحصل التقوى، ويحصل حب الله ورسوله، وتحصل الأخوة في أول الصحابة إيماناً، وأقدمهم هجرة وسابقة، وفي هذه السنين التي تزيد على العشر بدون قال الله وقال رسوله؟

أين سورة الأنعام والأعراف ويونس وهود وإبراهيم والإسراء والأنبياء والمؤمنون والفرقان والشعراء والنمل والقصص والعنكبوت والروم ولقمان والمعارج والمطففين والبروج والبلد والضحى والعصر والفلق؟

أما سدته آية سورة العصر:

{ إلا الذين آمنوا وعملوا الصالحات وتواصوا بالحق وتواصوا بالصبر }؟

الخطأ الرابع/ تجنيه على النبي صلى الله عليه وسلم بأنه مستعد لإبادة شعب اليمن كله إذا طردوا عمار بن ياسر أو عارضوا الدولة بعد موافقتهم.

حيث قال في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" رقم (5):

[ عمار إذا طردوه لا يستطيع فعل شيء، أما إذا فعلوا هذا أهل اليمن فمستعد الرسول صلى الله عليه وسلم أن يبيد الشعب كله إذا كان يعارض الدولة بعد موافقته ]

قلت:

ليس في الشريعة هذه الإبادة، بل هذه شريعة الغاب، ودكتاتورية الجبابرة الذين لا يحكمهم دين ولا عقل ولا يرجعون إلى رحمة، ومذهب الخوارج.

أما النبي صلى الله عليه وسلم فأرحم وأرفق وألين وأشفق من حكم.

وأذكر عدنان عرعور أن في شعب اليمن الذكور والإناث، والصغار والكبار، المكلف وغير المكلف، فأين الدين؟ وأين العقل؟

بل لو تسامع الكفار بهذا ماذا سيقولون؟

وهذه سيرة أمير المؤمنين رابع الخلفاء الراشدين المهديين علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ مع الخوارج بين أيدينا، وليس فيها تلك الإبادة والوحشية والفظعة.

وقال في نفس الشريط أيضاً:

[ إذا جماعة من الجماعات رفضت الانضمام للدولة الإسلامية فما على المسلمين إلا أن يذبحوهم حتى ولو يتموا بأطفالهم وهم وأطفالهم بيحرقوهم ويبيدوهم ... وهذا من أوجب الواجبات على الدولة الإسلامية قبل مقارعة الأعداء، ولا يجوز للدولة الإسلامية أن تفتح الحصون، وهناك حزب رافض البيعة، واقتداء بقوله: (( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعده )) ]

قلت:

وسيأتي مزيد تعليق على هذه الأقوال في "القسم الثاني عشر" وعنوانه: مع البيعة وإبادة من لم يبايع الإمام من المكلفين وأطفالهم بالتحريق،وقتل من شكل من المسلمين حزباً في ظل الدولة الإسلامية قتل عاد.

الخطأ الخامس/ تمثيله بأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم في سبب إسلام النزر اليسير وإسلام العدد الكثير بتأثير الأخلاق.

حيث قال في كتابه "التيه والمخرج" الصفحة (80):

[ وإن مما ينبغي إدراكه أن للأخلاق الإسلامية تأثيراً بالغاً في الدعوة، لا يقل أهمية بكثير عن تأثير التوحيد، فقد دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة عشر عاماً في مكة، فلم يسلم على يديه إلا النزر اليسير، ولما عفا عنهم في فتح مكة، وظهر لهم حسن خلقه صلى الله عليه وسلم ما لم يكونوا يتوقعونه مع أن القوة يومئذ بيده، أسلم لذلك خلق كثير ]

قلت:

أخلاق النبي صلى الله عليه وسلم أجمل الأخلاق قبل البعثة وبعدها، وقبل فتح مكة وبعد فتحها، وهي ظاهرة جلية معروفة للمشركين في تلك الأحوال كلها، بل هذا أبو سفيان ـ رضي الله عنه ـ يشهد بذلك في حال كفره، وأمام ملك النصارى وأساقفتهم فيقول كما في "صحيح البخاري": (( ويأمرنا بالصلاة والصدقة والعفاف والصلة )).

وفي رواية أخرى: (( بالصلاة والصدق والعفاف والوفاء بالعهد وأداء الأمانة )).

وقد أسلم قبل فتح مكة الكثير والكثير من أهل مكة وغيرها وليس النزر اليسير كما زعم عدنان عرعور، وأعظم أسبابه ليس الأخلاق، بل هذا الوحي والنور والهدى الذي أنزله الله تعالى على رسوله صلى الله عليه وسلم، ولا يزال أكثر الناس يدخلون في الإسلام بهذا السبب.

فالتعريض بأن سبب إسلام النزر اليسير قبل فتح مكة والكثير بعدها وإرجاعه إلى ظهور أخلاق الرسول، إساءة إلي النبي صلى الله عليه وسلم، وجهل بالشرع والواقع.

ثم إن فتح مكة كان في السنة الثامنة من الهجرة، فقول عدنان عرعور:

[ فقد دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة عشر عاماً في مكة، فلم يسلم على يديه إلا النزر اليسير، ولما عفا عنهم في فتح مكة ]

جهل وخبط وتعجل، لأن بين فتح مكة وبين نهاية مكثه صلى الله عليه وسلم أعوام.

ثانياً: خطأ عدنان عرعور على نبي الله هارون ـ عليه السلام ـ في مسألة عظيمة تتنافى مع مقام النبوة، وهي ترك الناس على الشرك بالله بعبادة العجل وعدم إنكاره عليهم لأجل انتظار رأي أخيه موسى ـ عليه السلام ـ إذا قدم.

حيث قال في كتابه "صفات الطائفة المنصورة" الصفحة (21) وتحت عنوان "علة موهمة":

[ لما عبد بنو إسرائيل العجل وجاءهم موسى صلى الله عليه وسلم وأخذ بلحية أخيه، اعتذر له هارون قائلاً: { يا ابن أم لا تأخذ بلحيتي ولا برأسي إني خشيت أن تقول فرقت بين بني إسرائيل ولم ترقب قولي }

وكان رأي هارون عليه الصلاة والسلام أن يترك بني إسرائيل على ما هم عليه من عبادة العجل انتظار رأي موسى عليه الصلاة والسلام وخشية أن يفرق بين بني إسرائيل فعاتبه موسى أشد العتاب، فإن تفريق الناس بالتوحيد، خير من بقائهم على الشرك مجتمعين، وهذه هي العلة نفسها التي يتعلل بها كثير من الناس ]
قلت:

إن كان لعدنان عرعور عيون فقد أخبر الله تعالى في الآيتين قبل الآية التي استشهد بها أن هارون ـ عليه السلام ـ قد أنكر عليهم عبادتهم العجل، فقال سبحانه:
{ ولقد قال لهم هارون من قبل يا قوم إنما فتنتم به وإن ربكم الرحمن فاتبعوني وأطيعوا أمري قالوا لن نبرح عليه عاكفين حتى يرجع إلينا موسى }
ولكن لعله تلقاه من كتاب سيد قطب "في ظلال القران" (4/2348) حيث قال عند قول الله تعالى: { قال يا هارون ما منعك إذ رأيتهم ضلوا ألا تتب أفعصيت أمري }.
يؤنبه على تركهم يعبدون العجل دون أن يبطل عبادته اتباعاً لأمر موسى عليه السلام بألا يحدث أمراً بعده ولا يسمح بإحداث أمر.اهـ
ثالثاً: خطأ عدنان عرعور على نبي الله الكريم يوسف ـ عليه السلام ـ.

حيث قال في كتابه "الواقع المؤلم بين المعالجة والتأصيل الصحيح" الصفحة: (162):

[ ولو كانت القرينة دليلاً لكان يوسف عليه الصلاة والسلام زانياً وحاشاه بقرينة تمزق ثوبه ]

قلت:

وهذه القرينة جعلها الله من أدلة براءته لا إدانته، بل وأعلى سبحانه شأنها فجعلها آية، فقال عز وجل: { ثم بدا لهم من بعد ما رأوا الآيات ليسجننه حتى حين }

ولعدنا عرعور مذهب في القرائن وأنها لا ترقى لأن تكون دليلاً، بل حجة المنافقين، أفصح عنه في شريط له بعنوان "قل هذه سبيلي" حيث قال:

[ يهمس في أذني أن هناك برهان وهناك قرينة، يجب أن نفرق بين البرهان وبين القرينة، القرينة هي حجة المنافقين... القرينة ليست حجة إنما قال الله البرهان ]

رابعاً: خطأ عدنان عرعور على أبينا نبي الله آدم ـ عليه السلام ـ.

حيث قال في شريط له بعنوان "استفسارات" وهو عبارة عن لقاء أجري له في فرنسا مع مجموعة من الشباب رد فيه على شريط خرج فيه نقد جماعة من أهل العلم لبعض أقوالٍ له وقواعد، وعنوانه " أقوال العلماء في أقوال وقواعد عدنان عرعور " ومن هؤلاء الناقدين والرادين ابن عثيمين والفوزان والغديان وأحمد النجمي وعبد المحسن العباد وزيد بن هادي:

[ والله أنا ما متأثر ولا ظفري ولا متأثر نعلي بهذه الفتنة، ولكن والله أتأثر عليكم، أنا أتأثر على المراكز التي حصل فيها فتنة، أما أنا لما قال حِرَفي يعني ضرني ذلك وحزنت حزناً شديداً أنا وزوجتي لأني حرفي، ولأنها تزوجت حرفي المسكينة، ما أثر هذا الكلام على أسنانا، وكلام حقد وحسد وانتهت المسألة، بالعكس والله العاقل الذي يسمع الشريط يجعله حجة عليهم، لكن سأريكم نبدأ: والله عز وجل يقول: { إنما كان قول المؤمنين إذا دعوا إلى الله ورسوله ليحكم بينهم أن يقولوا } ليس من اللائق لأن عدنان شامي وهم بدو فما بيصير البدوي يحاكم الشامي ليس من اللائق ... ]

إلى أن قال:

[ أين إنما كان قول المؤمنين أن يقولوا سمعنا وأطعنا قال الله يقول، ليس من اللائق، لكن أنتم ما تعرفون بعض الناس يتكبرون هو يتحاكم مع شامي مع مغربي هم من شعب الله المختار الذين ولدوا من دبر آدم ]

قلت:

وما دخل آدم ـ عليه السلام ـ حتى يتكلم عليه بهذه الطريقة، وينحط حتى يخرج عنه في حقه هذا الهراء الذي لم يزعمه حتى أكابر الكافرين والمجرمين، بل ولا أظن عاقلاً يتلفظ به ويجرؤ.

والشرع قد بين من أين يخرج المولود من أي بلد وجنس، والحس والواقع والأمم كلها تصدق.

وللقراء أن يتوجهوا إلى العلماء بسؤالهم عن هذا الكلام ما حكمه؟ وحكم قائله؟

وقال في كتابه "صفات الطائفة المنصورة ومفاهمها"(الصفحة:32):

[ فليحذر الذين يخصصون دعوتهم، ويغلقون أبوابهم، بتأويلات دون تأولات آدم عليه السلام بكثير، وأعذار دون أعذار سيد الخلق صلى الله عليه وسلم فيما عاتبه فيه ربه ]

قلت:

وهل آدم ـ عليه السلام ـ وسيد ولده صلى الله عليه وسلم كانوا من أهل هذه الصفة المذمومة حتى يضرب بهم المثال.

القسم الثاني / مع بعض أرائه وأقواله التربوية.

حيث وصف عدنان عرعور نفسه بأنه من المختصين في باب التربية، فقال كما في شريط له كُتب عليه "محاضرة لأبي حازم في مسجد مكة بالجبيل":

[ وأخوكم عنده اختصاص في شيء من الأمور التربوية ]

ودونكم بعض آراء وأقوال هذا المتخصص في التربية لتجتنبوها:

أولاً: التربية ليس معناها العلم، العلم فرع عن التربية، والتربية أشمل من العلم، العلم الحقيقي هو التربية.

ثانياً: التربية تكون بالقصص، التربية قصص بصورة مستمرة.

ثالثاً: المرأة ما تربي شيئاً ولا تحسن التربية.

رابعاً: الضرب في التربية لا يسمن ولا يغني من جوع، ولا يأوي إليه إلا أصحاب العجز، والمربي الصحيح لا يضرب.

خامساً: لا تحذر عند تربية أطفالك من المخدرات والخمر والزنا بأسمائها.

سادساً: من قص على أولاده قصة من نسج خياله لم يكذب لأنه ما من قصة إلا وقعت إما في الصين وإما في أمريكا.

سابعاً: لا تحذر أولادك من النار باسمها، ولا تذكرها لهم.

ثامناً: إللي يحب يصلي يصلي، وإللي ما يحب يصلي لا يصلي، وإللي يحب يصوم يصوم وإللي ما يحب يصوم لا يصوم، وإللي يحب يسمع موسيقى يسمع موسيقى.

تاسعاً: المسلمون فقدوا النواحي التربوية، وفقدوا مفهوم العملية التربوية تماماً.

وهذه ا الآراء أو الأقوال قد طرحها عدنان عرعور في عدد من الأشرطة، فقال كما في شريط له كُتب عليه "محاضرة لأبي حازم في مسجد مكة بالجبيل":

[ التربية ليس معناها العلم، لك لا تتصور بعض الجماعات المسلمة اللي يتعلمون بس سند الحديث، أو بصراحة فقط تحريك الإصبع، أن هذا علماً، ليس هذا علم، العلم الحقيقي التربية، والعلم فرع من التربية، كما أن الجهاد فرع من الدعوة، فالعلم فرع من التربية فالتربية أشمل من هذه الأمور، وشاملة جداً، هي تقتضي لها الأسوة، تقتضي كيف تكون التربية، تكون بالقصص بالاهتمام، ما تذهب الصباح الطفل نائم، وترجع نائم، المرأة ما تربي شيئاً، ولا تحسن التربية، فأنت إذا وجدت مسألة يكون هذا بالقصص، بالجلوس معهم، باصطحابهم مثل ما فعل الرسول صلى الله عليه وسلم ، كلما رأيت حاجة أخذتهم على البحر، أنا لكم عندي مفاجئة إذا عرفتم مين صنع البحر، لا تقل لهم مين خلق البحر لأنه بس يسمع كلمة خلق ينطق إيش يقول فوراً: الله، لا قول مين صنع البحر؟ فيتحرز الطفل إن لكم جائزة، مثال بسيط تأخذ لوحة تكتب أولادك على اليمين، بدل هذا الضرب الذي لا يغني ولا يسمن من جوع، ما يفعل الضرب ولا يأوي إليه إلا الضرب حتى الأولاد ، إلا صعبة أقول عليه، إلا ترى أصحاب العجز، أما المربي الصحيح لا يضرب، لماذا؟ إي مات الرسول ولم يضرب بيده قط لا خادماً ولا امرأة ولا عبداً، وربي جيل مازال نوره إلى يومنا هذا، وما ضرب أخوكم، والله ما نصحت وما نصحوني الناس بالقصص، تقل له مرة ناس راحوا على مدرسة فجاءهم رجل قال له: خذ هذه الحبة، لا تذكر له المخدرات هاه انتبه ليس من الحكمة تقول له مخدرات، خمر خمر، زنا زنا، لا تذكر له هذه الأمور لأنه بيصير هو تواق وشواق إليها، قل مرة ناس جاءوا له بحبة قالوا له: خذ هذه مصفات طيبة، فلما أكلها أغمي عليه، أخذوه قتلوه، ها ويش صار عنده حاجة إنه لا يأخذ حاجة من أحد إطلاقاً، هوَّ عيب يتكلم المحاضر عن نفسه، لكن أنهي هذه بقضية فأنا أحاول مع أولادي هذي دائماً أقول لهن، وهذا صحيح لا نكذب لأنه ما من قصة تحكيها إلا صارت إما في الصين، وإما في أمريكا، فكنت أقص لهم إنه ناس دخلوا المدرسة إجوا أولاد مرة عطوهم مرة حبوب قالوا له: هذه تنشط عليها، فراحوا داخوا، أخذوهم قتلوهم كذا سرقوا، قصة في يوم من الأيام، ونسيت أنا التربية قصص بصورة مستمرة، ووعظ وحسنات ]

وقال في شريط له كُتب عليه "جلسة على البحر في الجبيل 27/6/1989م "عن طريقته مع أولاده في التربية:

[ ولا قلت يعني لهم النار وتلظى هذا ما يصلح للولد، بيقول الله ليش خلق النار، وليش أنا أحترق، والموسيقى أو غيرها أنا أتلذذ بها، لا حاجة الولد ما يفهم هذه الأمور، يفهم العكس، نعم إذا تركت هذه المسألة تدخل الجنة يفهمها أما إذا فعلت تعذب، لماذا، ما يفهمها الطفل ]

وقال في الشريط السابق يحكي للحاضرين حاله في جلسة تربوية مع أولاده:

[ بعد ثلاثة أيام جلسنا على طاولة الطعام سألني أحد الأولاد سؤال: تذكر الموضوع؟ قلت شوفوا أنا عندي إللي يحب يصلي يصلي، وإللي ما يحب يصلي لا يصلي، وإللي يحب يصوم يصوم، وإللي ما يحب يصوم لا يصوم، وإللي يحب يسمع موسيقى يسمع موسيقى، أنا عندي حرية، إلي يبغى على كيفه، الإنسان ما أكره أحد، لكن في عندي حاجة، يعني يوم القيامة لما أقف على باب الجنة وأنا داخل لا يصيح لي: بابا تعال دخلني معاك، ما لي علاقة ]

وقال في شريط له بعنوان "الوحدة الإسلامية":

[ بدأ المسلمون الآن يفقدون، بل فقدوا النواحي التربوية، ويرتكز هذا على أمرين اثنين فقدوا مفهوم الألفاظ، وفقدوا مفهوم العملية التربوية فقدت بين المسلمين تماماً ]

عاشراً: النصيحة لإخوانه المدرسين بأن يقيموا الطالب في الحصة ليسألهم عن كل شيء من أمور الجنس ومعاشرة النساء، ويحكي لهم تجربته في ذلك حين كان مدرساً.

حيث قال في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" رقم (3):

[ فأنا أنصح المدرس إذا دخل خاصة على المرحلة المتوسطة والثانوية أن يقف الطالب يسأل عن كل شيء عن الجنس، فإذا كان فيه شيء من الخجل فيكتب ورقة، والله كان يأتيني في الصف المتوسط أسئلة من .... قبل عشرين سنة يوم كنت مدرساً كان يأتيني أسئلة عجيبة جداً يقول لي واحد تصور بالثانوية لا يدري كيف أمه ولدته، يقول كيف منين أنا خرجت منين كذا يكون عفيف يكون في بيئة طيبة محافظة، وبعضهم يقول إنه كذا منين، يأتي كيف الرجل، كيف تأتي شهوته إذا كان ما يرغب، فكنت أجد هذه الأسئلة قبل موجودة أمامي على الطاولة فأشرحها شرحاً، طبعاً الطلاب ضحكوا ونزلوا راسهن، وغمزوا بعضهم لكن وبعد ذلك انتهت القضية صار مرة مرتين الدرس الأول الثاني الثالث الرابع وأنا أعرف بعضهم من أجل ما يضيع الدرس مثل ما بيفعل بعضكم ]

حادي عشر: الصحابة ربوا ثلاث عشرة سنة ولم تكتمل تربيتهم مع ذكر مثال.

حيث جاء في كتاب "تخليص العباد من وحشية أبي القتاد الداعي إلى قتل النسوان وفلذات الأكباد"(الصفحة:360) لعبد المالك رمضاني نقلاً عن عدنان عرعور أنه قال في شريط له:

[ الصحابة رضوان الله عليهم ربوا ثلاثة عشر سنة ولم يكتمل تربيتهم، لم تكتمل، ولما مروا بذات أنواط قالوا : (( اجعل لنا ذات أنواط كما لهم ذات أنواط )) فقال لهم الرسول الله صلى الله عليه وسلم: إنها والله كدتم أن تقولوا كما قالت بنوا إسرائيل لموسى: { اجعل لنا إلاهاً كما لهم آلهة قال إنكم قوماً تجهلون } وكان يحصل بين الصحابة انشقاق وخلاف ومنازعات، وكانت العملية التربوية تجري على قدم وساق ]

قلت:

هذا الكلام لم يكن ممن ربوا على التوحيد هذه المدة، وإنما كان في غزوة حنين من بعض مسلمة الفتح، ولهذا قال راوي الحديث ـ رضي الله عنه ـ مبيناً سبب وقوع هذا الأمر:

(( ونحن حدثاء عهد بكفر )).

ثاني عشر: من سوء التربية أن تلقن العقيدة، و تحفظ متونها، ويركز على الإتباع، وحفظ روايات السلف كما في بعض الجامعات.

حيث قال في كتابه "صفات الطائفة المنصورة" الصفحة (93):

[ وإلا فإن من سوء التربية أن يلقن العقيدة ويركز على الإتباع، وحفظ روايات السلف، وتهمل تقوى الله، ومراقبته وحسن الخلق، كما يحصل في بعض الجامعات، فيخرج جيل يحفظ ولا يفقه، يعلم ولا يعمل وفي بعضهم من ضعف الإيمان وسوء الخلق ما يكمد النفوس حسرة، ويفطر الأكباد أسفاً ]

قلت:

ولا توجد جامعات تلقن وتحفظ عقيدة السلف، وتركز على اتباع هذه العقيدة، واتباع سلف الأمة الصالح، إلا جامعات المملكة العربية السعودية، وبعض الجامعات الخاصة بأهل الحديث في الهند وباكستان وغيرهما.

وفي ختام هذه الأقوال والآراء التربوية التي قدمها عدنان عرعور لكم، دونكم بعض الكتب التي ينصح عدنان عرعور أن يربى عليها المسلم، حيث قال في كتابه "السبيل إلى منهج أهل السنة والجماعة" (51-52):

[ تقسيم المواد التي يربى عليها المسلم إلى قسمين:

المواد الأساس: وهي بمنزلة الهواء للبدن والماء للشجر.

المواد المساعدة الثانوية: وهي بمنزلة التقليم والتثقيف.

أما المواد الأساس فهي: التي فيها أسس الدين وعمود،ه وعليها قوام الإسلام وأحكامه، وبها يعرف الحق من الباطل، وأهل السنة من أهل البدعة، وأهل الجماعة من أصحاب الشقاق، وبها يكون النجاة والفلاح والاستقامة والسداد ]

ثم ذكر من الكتب الأساسية التي جعلها بمثابة الهواء للبدن، والماء للشجر ـ وفقد الهواء عن البدن والماء عن الشجر يعني الموت ـ:

1- كتاب "في ظلال القرآن" لسيد قطب.

2- كتاب "معالم في الطريق" لسيد قطب.

3- كتاب "التوحيد والإيمان" للزنداني.

وذكر من الكتب الثانوية:

1- كتاب "لماذا أعدموني" لسيد قطب.

2- كتاب "معركة التقاليد" لمحمد قطب.

القسم الثالث / مع الأخلاق.

طرح لنا عدنان عرعور جملة من الأمور في باب الأخلاق، ومنها:

أولاً: التوحيد لا يسبق الأخلاق، لا في الاعتقادات ولا في الالتزام ولا في الدعوة بل التوحيد والأخلاق متلازمان كتلازم الماء للشجر والروح للجسد.

حيث قال في كتابه "السبيل إلى منهاج أهل السنة والجماعة" الصفحة (23):

[ وإذا كان التوحيد يسبق الشريعة والمنهاج في الالتزام والاعتقاد والدعوة فإنه لا يسبق الأخلاق بل هما متلازمان كتلازم الماء للشجر والروح للجسد ]

قلت:

والروح إذا ذهبت مات صاحبها، والشجر إذا لم يسق بالماء مات، والأخلاق إذا ذهبت فهل يموت التوحيد أو يبقى فينفع؟.

ثانياً: ظن بعض الناس إن حسن عقيدتهم يغفر لهم فساد خلقهم وفظاظة مواعظهم وسوء معاملاتهم.

حيث قال في كتابه "الواقع المؤلم":

[ ومن أخطاء التربية: تربية النشء على العقيدة فحسب, على أنها نصوص للحفظ, وأشعار للترديد, وأنها لا تتجاوز مجرد الاعتقاد بالقلب, دون أن يكون لها أثر في حياة المسلم العملية مهملين بذلك أهمية الأخلاق, معرضين عن حسن المعاملة والخطاب, ملقين للحكمة والموعظة الحسنة وراءهم ظهريا, يظنون أن حسن العقيدة يغفر لهم فساد خلقهم, وفظاظة مواعظهم, وسوء معاملتهم ]

قلت:

أين عدنان عرعور من قول الله تعالى في بيان فضل حسنة التوحيد والعقيدة:

(( يا ابن آدم لو أتيتني بقراب الأرض خطايا، ثم لقيتني لا تشرك بي شيئاً، لأتيتك بقرابها مغفرة )) رواه الترمذي وغيره، وهو حديث حسن.

وهل يبطل مذهبه أم يوافقه؟

ثم إنه لا أحد ممن يحرص على عقيدة السلف الصالح يربي الناشئة على أنها مجرد نصوص للحفظ إن كانت نثراً، أو مجرد أشعار للترديد إن كانت نظماً، وما هذا من عدنان عرعور إلا محض افتراء، وسعي للتشويه، ولكن سيلتقي الجميع عند الله.

وإن حفظ أهل الحرص والغيرة على العقيدة الناشئة على حفظ منثورها ومنظومها فلأجل أن ترسخ في أذهانهم، ولا تغيب عنهم في جميع أحوالهم، ويزنون بها أقوالهم وأفعالهم، لأن الحفظ من أعظم أسباب رسوخ العلم، وعلى هذا درج السلف،فهنيئاًً للمقتدي بهم.

وقال في رسالة له بعنوان " براءة" الصفحة (26):

[ وإذا كانت الأخلاق تدخل الجنة بل أكثر ما تدخله الجنة، وكان عدمها يدخل النار ولا يمنع توحيد فاقد الأخلاق ولا صلاته ولا صيامه ولا صدقته من دخول النار ]

ثالثاً: حسن الخلق آية على صدق دين صاحبه وعلامة على حسن نيته, لا يفسده خلاف ولا يبطله تنازع.

حيث قال في كتابه "صفات الطائفة المنصورة ومفاهمها"الصفحة (99):

[ وإن للطف والابتسامة والإحسان وحسن الخلق من التأثير في قلوب الناس ما يفوق كل أسلوب، وأعلم أن حسن الخلق أية على صدق دينك, وعلامة على حسن نيتك, ولا يفسده خلاف, ولا يبطله تنازع ]

قلت:

وعلى هذا القول فإذا جاءنا رافضي أو معتزلي أو صوفي أو خارجي وكانت أخلاقه معنا أو مع غيرنا حسنة شهدنا له بصدق الدين، وحسن النية.

رابعاً: منزلة الأخلاق في تماسك المسلمين لا تقل عن منزلة التوحيد والمنهاج.

حيث قال في كتابه "صفات الطائفة المنصورة ومفاهمها " الصفحة (99):

[ وإن للأخلاق منزلة في تماسك المسلمين لا تقل عن منزلة التوحيد والمنهاج ]

خامساً: أعظم العمل الصالح الخلق الحسن.

حيث قال في شريط بعنوان "تفسير سورة محمد" رقم (1):

[ فكلما أزدت علماً صالحاً أزدت هداية, وكلما قل عملك الصالح قلت هدايتك, بدءاً من لا إله إلا الله إلى إماطة الأذى عن الطريق, فالمسواك من العمل الصالح رغم أنوفهم, وتقصير الثوب من العمل الصالح رغم أنوفهم, وإعفاء اللحية من العمل الصالح رغم أنوفهم، والكلمة الطيبة والابتسامة الحلوة, كل ذلك من العمل الصالح, وأعظم العمل الصالح الخلق الحسن ]

سادساً: تمثيله بأخلاق الرسول صلى الله عليه وسلم في سبب إسلام النزر اليسير وإسلام العدد الكثير بتأثير الأخلاق.

حيث قال في كتابه "التيه والمخرج" الصفحة (80):

[ وإن مما ينبغي إدراكه أن للأخلاق الإسلامية تأثيراً بالغاً في الدعوة، لا يقل أهمية بكثير عن تأثير التوحيد، فقد دعا رسول الله صلى الله عليه وسلم ثلاثة عشر عاماً في مكة، فلم يسلم على يديه إلا النزر اليسير، ولما عفا عنهم في فتح مكة، وظهر لهم حسن خلقه صلى الله عليه وسلم ما لم يكونوا يتوقعونه مع أن القوة يومئذ بيده، أسلم لذلك خلق كثير ]

قلت:

وقد تقدم نقض ذلك في القسم الأول، وعنوانه "مع الأنبياء".

سابعاً: أخلاق معظم المسلمين.

حيث قال في كتابه "التيه والمخرج" الصفحة (87):

وأما أهل زماننا، وما أدراك ما أهل زماننا؟ فترى معظم المسلمين وربما يكون بعضهم من المشايخ والدعاة والمتدينين سيماهم العبوس، وخلقهم الكبر، والاحتقار، وشيمهم الفظاظة, وسوء الخلق، وخليقتهم التعنت، وسوء الظن، ويا ويل من ابتسم في درسه، أو ألقى دعابة في حلقته، أو راجعه في حكم أو ناقشه في فتوى وعلم، وكأن ديننا دين العبوس والتكبر على الخلق، ولقد شهدت بعض المجالس التي يطرد منها الشباب اللطيف لمجرد مراجعةٍ أبداها أو ابتسامة أظهرها أو فكاهة ألقاها ]

ثامناً: فاقد الأخلاق لا توحيده ولا صلاته ولا صيامه ولا صدقته تمنعه من دخول النار.

حيث قال في رسالة له بعنوان " براءة" الصفحة (26):

[ وإذا كانت الأخلاق تدخل الجنة بل أكثر ما تدخله الجنة، وكان عدمها يدخل النار ولا يمنع توحيد فاقد الأخلاق ولا صلاته ولا صيامه ولا صدقته من دخول النار ]

تاسعاً: حمده الله أن جعل أخلاق منتقديه سيئة قبيحة.

حيث قال في كتابه السابق وفي نفس الصفحة:

[ اللهم لك الحمد أن جعلتني أغلو في الدعوة إلى ما يدخل المرء الجنة، ويجنبه النار، وجعلت أخلاق بعضهم سيئة قبيحة في الشتم والتجريح والطعن في عباد الله، والسعي في أذيتهم ]

عاشراً: المسلمون الآن فقدوا النواحي التربوية تماماً.

حيث قال في شريط بعنوان " الأخلاق الإسلامية ":

[ بدأ المسلمون الآن يفقدون، بل فقدوا النواحي التربوية، ويرتكز هذا على أمرين اثنين:

فقدوا مفهوم الألفاظ، وفقدوا مفهوم العملية التربوية، فقدت بين المسلمين تماماً ]

حادي عشر: من مظاهر الأخلاق التطاوع، فتطاوع لأخيك حتى لو أدى تطاوعك إلى مصيبة المصائب، ولو أدى إلى احتراق المركز الإسلامي الذي يُصلى فيه ويعلم الناس أمور دينهم، لأن احتراقه أهون عند الله وعند الناس من اختلافكما.

حيث قال في شريط له بعنوان " الأخلاق الإسلامية " ممثلاً بخلق التطاوع :

[ إذا قال أخاك نريد أن نبني مركز هنا، نريد أن نشتري سيارة معينة، فطاوع أخاك، بعد ماذا؟ بعد أن تقدم له الدليل: أنا أرى المصلحة يا أخي في كذا وكذا، فقل بمنتهى الهدوء والأخلاق، قال: أنا أرى كذا وكذا فأصر على رأيه فاترك رأيك ولو تعرف أن هذا مصيبة المصائب، لأن لو احترق المركز بعد ذلك أهون عند الله وعند الناس من اختلافكما، قلت: يا أخي لا تسوي المركز هنا، هذا المركز خشب، وهنا مون حداد، يطير شرار من النار من المصنع فيحترق المركز، لكن لو جعلته هناك جنب الجامعة فيأتون الطلبة فيصلون، وهنا بعيد عن الطلاب، ليس هنا أي مصلحة أبداً، قال: لا إلا نفعله هنا، قل طيب افعله هنا، فخرجت شرارة فأحرقت المركز فلا تلمه ليه، لأنه إذا كان فيه ذرة خلق يزداد حب لك، ولا تقس عليه يزداد حباً لك، وبعدين ما له رأي أمام رأيك، وهذا مجرب، وكم من رجل أطاع آخرين، وبعد ذلك ساروا لا يقضون إلا يرجعون إليه. ]

قلت:

لست أدري بأي عقل وأي فقه يتكلم عدنان عرعور في الأمور، حيث يجعل المطاوعة التي تؤدي إلى احتراق مركز إسلامي، يصلي فيه الناس، ويتعلمون أمور دينهم، وبني بأموال كثيرة، وفيه الكثير من الكتب والأجهزة والأثاث، ويتضرر باحتراقه الكثير من الناس، بل قد يموت بعضهم أو يتشوه بقية حياته، وتستنفر في إطفائه جهود كبيرة، وتذهب أموال، أهون عند الله تعالى وعند الناس من اختلاف اثنين في محل بنائه، وقد يكون بناؤه بصدقات المسلمين، كما هو الغالب.

بل وكيف يجرؤ على الله تعالى ويزعم أن هذا الاحتراق أهون عنده؟

ثاني عشر: الدعوة إلى الأخلاق من الأصول العظيمة.

حيث قال في كتابه "التيه والمخرج"(الصفحة: 50-51) عن أحد الأطراف التي لم تسلك الوسطية:

[ طرف يبدءون الدعوة بالجزئيات وبالمحرمات، ويقولون: هذا حرام، وهذا مندوب، قبل الدعوة إلى الأصول العظيمة كالتوحيد والسمع والطاعة والأخلاق وتصفية هذا الدين مما لحق به وتطهير قلوب المسلمين مما علق بها ]

ثالث عشر: شيء من أخلاق عدنان عرعور مع غيره.

ومن مظاهر هذه الأخلاق:

أولاً: ما قاله عن السائل الذي سأل العلماء كابن عثيمين والفوزان والغديان وغيرهم عن بعض قواعده، ووصفه لمن قال منهم عن قاعدته أنها كلام فاضي، كما في شريط له بعنوان " استفسارات" حيث قال:

[ إذا حَكَمَ على الناس حوكم، فأما أخلاق اليهودي هذا الذي حرف فمعذور بأعجميته, لكن أنا متعجب من الشيوخ اللي مافهموها وهي مبنية للمجهول, حوكم, وراحون يفسرونها ونقلوها أحياناً من حكم حكم عليه, يا عرب في فرق أما لا يوجد فرق من حكم حكم عليه, وقس على ذلك وسأظل أقول لو قال بعض الشيوخ أنه هذا كلام فاضي وأنتم الآن تشهدون من كلامه الفاضي...طيب كيف الشيخ الفاضل يقول هذا كلام فاضي, فمين كلامه الفاضي معناه لا يفقه الواقع أو أن الحقد والحسد أعمى بصره ]

ثانياً: ما قال كما في شريط بعنوان " غمز عدنان عرعور في العلماء " عمن رَدَّ عليه في أخطاءه وانحرافاته، وبيانه الفرق بينه وبين البخاري مع من تكلم عليه بأن البخاري خلوق:

[ لأن معظم الشيوخ في ذلك الزمان بدعوا البخاري الله أكبر، بدعوه شيوخ كبار أنا الحمد لله ما أدخل في بلد إلا يستقبلني عدد أكبر وما آتي بلد آخر إلا ويستقبلني عدد أكبر وأكبر، لكن الإمام البخاري ما أحد استقبله في نيسابور بعد ذلك، بعد الفتنة وعزل هذا المظلوم من قبل الحاسدين الفارق بيني وبين الإمام البخاري طبعاً من الناحية العلمية، ما أتكلم عنها، الفارق أنه خلوق فما واجه، أما أنا سأواجه والله سأطؤهم بقدمي، وأسم أنوفهم ]

القسم الرابع / مع الصحابة.

ومن أقواله في شأن الصحابة رضي الله عنهم ما يأتي:

أولاً: سبب خروج الخوارج ونبات الشيعة في عصر الصحابة هو ترك خلق التطاوع بين علي بن أبي طالب ومعاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهم.

حيث قال: في شريط له بعنوان " الأخلاق الإسلامية ":

[ من أعظم المصائب التي أصيب بها المسلمون بالقضية الخلقية التطاوع ]

ثم مثل في هذا الشريط على ترك خلق التطاوع بأمير المؤمنين علي بن أبي طالب وأمير المؤمنين معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهم حيث قال:

[ فلو أن معاوية رضي الله عنه طاوع علياً لما كان ما كان, ولو أن علياً طاوع أصحابه لما كان ما كان، فمعاوية لا شك أخطأ, وكان ينبغي عليه أن يطاوع أمير المؤمنين بحق, وعلي كان ينبغي أن يطاوع سادات الصحابة ممن نصحوه مثل ابن عباس وابن عمر أن لا يقاتل, قالوا له: لا تقاتل لأنه تكون المصائب, وإن كان قاتل بحق علي رضي الله عنه قاتل بحق لا نرتاب في ذلك ولا نشك, ولكن كان ينبغي له أن لا يقاتل لأنه حصل من المفاسد ما تقشعر لها الأبدان, وحقيقة ما زال أثر ترك التطاوع عند هذين الصحابيين إلى يومنا هذا أثره, الخوارج كانوا بسبب ترك التطاوع, نبتوا الشيعة لما نبتت هاتان الطائفتان تجرأ المسلمون على أن ينشطروا ذلك الانشطار]

ثانياً: معاوية بن أبي سفيان - رضي الله عنه – خرج عن البيعة وتحزب وشكل حزباً، ولو وقع معاوية تحت سيف علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ لقتله وهو راض عن قتله.

حيث قال في شريط له بعنوان " ميزات الدعوة ":

[ لا حلف في الإسلام, والله لو أظهر أي حلف في المجتمع الإسلامي في عهد عمر بن الخطاب لقصم ظهورهم ولأبادهم ولو كان علي بن أبي طالب, بل لماذا تذهبون بعيداً, وتذهبون في الخيال, لما تحزب معاوية ماذا ماذا فعل علي بن أبي طالب, وبحق خرج عن البيعة, وشكل حزباً, قاتله قبل أن يقاتل الروم والفرس, بل أوقف الجيوش التي تقاتل الفرس والروم ]

ثم أخبر الحاضرين أمامه أنه ناقش بعضهم فقال لهم:

[ لكن عندي سؤال لو أقام المجتمع المسلم, وقام رئيس الدولة وبويع, وإحدى الجماعات لم تبايع من المسلمين فما موقف خليفتنا الراشد من هذه الجماعات؟ الحقيقة صُعقوا من السؤال, قلت إيش الموقف ترددوا, قلت: لا تترددوا الموقف يقتلهم ولو كان لهم لحى إلى سرتهم, ولو وقع معاوية تحت سيف علي لقتله رضي الله عنهم أجمعين, قتله وهو راضي عن قتله, ليش هالورع البارد اللي عندكم, دولة إسلامية قامت وإحدى الجماعات المسلمة استنكفت عن البيعة فما على الخليفة الراشد إلا يقتلهم قتل عاد قبل أن يقتل اليهود, وهذا حكم الله, وحكم الشرع ]

ثالثاً: الصحابة لم تكتمل تربيتهم على التوحيد بعد ثلاث عشرة سنة من تربية النبي صلى الله عليه وسلم لهم عليه, بدليل قصة السدرة ذات أنواط.

حيث جاء في كتاب "تلخيص العباد من وحشية أبي القتاد الداعي إلى قتل النسوان وفلذات الأكباد"(الصفحة:360) لعبد المالك رمضاني نقلاً عن عدنان عرعور أنه قال في شريط له:

[ الصحابة رضوان الله عليهم ربوا ثلاثة عشر سنة ولم يكتمل تربيتهم، لم تكتمل، ولما مروا بذات أنواط قالوا : (( اجعل لنا ذات أنواط كما لهم ذات أنواط )) فقال لهم الرسول الله صلى الله عليه وسلم إنها والله كدتم أن تقولوا كما قالت بنوا إسرائيل لموسى : { اجعل لنا إلاهاً كما لهم آلهة قال إنكم قوماً تجهلون } وكان يحصل بين الصحابة انشقاق وخلاف ومنازعات، وكانت العملية التربوية تجري على قدم وساق ]

وقد تقدم أن هذا الكلام لم يكن ممن ربوا على التوحيد هذه المدة، وإنما كان في غزوة حنين من بعض مسلمة الفتح، ولهذا قال راوي الحديث ـ رضي الله عنه ـ مبيناً سبب وقوع هذا الأمر:

(( ونحن حدثاء عهد بكفر )).

القسم الخامس/ مع باب التكفير.

ومن أقواله في هذا الباب ما يأتي:

أولاً: من قال بترك الجهاد في افغانستان فهو زنديق مارق من أمة الإسلام، ودين الإسلام.

حيث قال في شريط له بعنوان "الطائفة المنصورة" رقم (2):

[ التوحيد قبل كل شيء، سبحان الله أي كلام تقول: نقف مكتوفي الأيدي، ويأتينا الشيوعيون، ويذبحوننا في ديارنا ونحن نقول التوحيد، أما بكم من عقل نترك نسائنا يزنا بهن، وديارنا تهدم، ومع ذلك نقول: التوحيد، من قال هذا؟ والله لا نقول هذا، والله لا يقول بترك الجهاد إلا زنديق مارق من أمة الإسلام من دين الإسلام الذي يقول نترك الجهاد في أفغانستان ]

ثانياً: إذا لم نقل أن الخلافات بين الجماعات الإسلامية اجتهادية أخرجناهم من دين الإسلام.

حيث قال في نفس الشريط السابق:

[ إذاً يا شيخ أمس أنت قلت عن هذه الجماعة عندما قال أحد الأخوة، قال أنه هذه الإختلافات بين الجماعات اختلافات اجتهادية، جميل وأنا والله مقر أن هذه الإختلافات اجتهادية لو كانت غير ذلك لأخرجناهم من دين الإسلام بسهولة، لكن هي اختلافات اجتهادية ]

قلت:

وهذا الكلام من أعظم الجهل، وأشد الخبط، إذ الخروج من دين الإسلام لا يكون إلا بمكفر، والخلافات غير الاجتهادية بين أهل العلم ليست من المكفرات، والخلافات الاجتهادية لا يضلل بها المخالف.

ومما قاله أيضاً حول الخلافات بين الجماعات الإسلامية:

1- ما قاله في كتابه "التيه والمخرج" الصفحة: (78):

[ ومن تتبع أسباب الانشقاقات التي حصلت في الجماعات يجد معظمها أسباب أخلاقية لا عقدية ولا منهجية ]

2- ما قاله في شريط له بعنوان "قضايا الجهاد" رقم (2) عن أسباب فشل الحركات الإسلامية:

[ احتمال رابع لكن نادر جداً، يكونوا هم خارجين عن منهاج النبوة لكن هذا نادر ]

فقال له مقدم المحاضرة: "دائم ما هو نادر".

فلم يتراجع، ولم يعلق بشيء، مع أن ما قاله المقدم هو الحق الذي لا يشك فيه صاحب سنة.

ثالثاً: قلما يسجد أحد من حكام المسلمين لله تعالى.

حيث قال في شريط له بعنوان "الطائفة المنصورة" رقم (2):

[ إن جاء بقانون واعتقد أنه خير من هذا أو شابهه أو يمكن يحل معه فقد خرج عن ملة الإسلام وإن سجد وصلى وتقرحت أقدامه ولا أقول جبهته لأنه قلما يسجد أحد منهم ]

قلت:

وكم رأيت ورأى غيري إما عياناً أو في أجهزة الإعلام أكثر حكام المسلمين وهم يصلون ويحجون ويعتمرون ويشهدون الجمعة.

رابعاً: رغبة الشعوب العربية بالإسلام ليست نابعة من إيمان إن كان هناك إيمان.

حيث قال في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" رقم (3):

[ كثير الآن من الشعوب العربية عندهم رغبة بالإسلام بيني وبينكم بس سر لا تخبروا الشعوب عندهم رغبة بالإسلام لأنهم طفشوا وضجوا ملوا كرهوا تلك الشعارات التي رفعت هنا وهناك، إذاً ما هو نابع من الإيمان، وربما إن كان هناك إيمان، ونحن لسنا من المكفرين، فهناك إيمان العاطفة ]

خامساً: من دخل الإسلام من باب الجهاد خرج من الإسلام إذا ما توقف الجهاد، ومن دخل الإسلام من باب السياسة خرج من الإسلام من باب السياسة.

حيث قال في شريط له كتب عليه "جلسة على البحر في: 27/6/1989م-الجبيل-":

[ لأن الناس الذين يدخلون من باب السياسة إلى الإسلام، يخرجون من باب السياسة، والذين يدخلون الإسلام من باب الجهاد يخرجون من الإسلام إذا ما توقف الجهاد ]

ثم قال عقب ذلك ممثلاً ومدللاً على ما تقدم:

[ ولما دخل الأعراب من باب المصالح دخلوا إلى الإسلام فقد قال الله عز وجل: { قالت الأعراب آمنا قل لم تؤمنوا ولكن قولوا أسلمنا ولما يدخل الإيمان في قلوبكم } ولما أرد رجل أن يدخل الإسلام من باب الجهاد قال له عليه السلام: (( أسلم ثم جاهد معنا )) نحن لا نكفر أولئك الذين جاهدوا، ولكن أقول: إن في إيمانه ضعفاً، وفي يقينهم، فما استطاعوا أن يزيدوا إيمانهم بالوسائل التي دخلوا فيها، فيخرجوا منها ]

سادساً: من عصى الله عصياناً قلبياً فهو من الخالدين في نار جهنم أبداً.

حيث قال في شريط له بعنوان "الوحدة الإسلامية":

{ ومن يعص الله ورسوله فإن له نار جهنم خالدين فيها أبداً } ظاهرها يفيد أن أي عصيان صاحبه مخلد في النار، والجواب سهل ميسور ولا أريد الاستطراد كذلك في هذه النقطة الفقهية أو الأصولية، إن الله عز وجل يقول: { إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك } نجمع هذه الآية مع تلك نفهم أن العصيان عصيانان، عصيان قلبي وعصيان عملي، عصيان اعتقادي وعصيان فعلي، فمن عصى الله عصياناً فعلياً كان: { إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك } ومن عصاه عصياناً قلبياً كانت: { ومن يعص الله ورسوله فإن له نار جهنم خالدين فيها أبداً } هذا مذهب أهل السنة والجماعة أنهم يوفقون بين النصوص ]

قلت:

ومن المعاصي القلبية الحسد، فهل يحكم بخلود صاحبه في النار؟ والجواب على تقعيد عدنان عرعور: نعم.

ثم هل كل معصية اعتقادية تخرج عن الإسلام؟

سابعاً: المجتمعات الإسلامية المعاصرة لا نقول عنها مجتمعات مسلمة.

حيث قال في شريط له بعنوان "ميزات الدعوة" بعد ما حير من حضر بقوله أن المجتمعات الإسلامية المعاصرة لا نقول عنها مجتمعات مسلمة:

[ يقول قائل أنت حيرتنا, لا نقول نكفر هذا المجتمع, ولا نقول مسلم, أي نحن نقول: أنه مجتمع مسلم أفراده, أما كمجتمع ليس بمسلم كمجتمع كبيئة, أما كأفراد نعم مسلمون، لأننا لا نكفر الأفراد, والدليل على ذلك أن هذا المجتمع كمجتمع ليس بمسلم أحسب نسبة المصلين فيه, وأحسب نسبة الكاسيات العاريات بين التقيات الورعات, أحسب الذين يتعاطون الخمر والربا والقمار ].

قلت:

عدنان عرعور قد صرح في غير ما موضع أنه لا يرى كفر تارك الصلاة تهاوناً, وعلى هذا فكل ما دلل به ليس من المعاصي المكفرة.

ثامناً: حال المسلمين في غير البلاد السعودية.

حيث قال في شريط له بعنوان " قل هذه سبيلي "عندما سئل عن الخروج على الحكام:

[ ثم المجتمعات الآن هي التي خرجت, ومن قال: إنها ما خرجت, لا أكفر معاذ الله، لكن بالجملة الناس في غير هذا البلد الحمد لله على نعمة, في غير هذا البلد نرى أن الناس: عشرة بالمائة شيوعيين وعشرة اشتراكيين, وعشرين بالمائة علمانيين, وعشرين بالمائة كذا قومية إذن أين هذا ]

قلت:

10+10+20+20=60%

ويخصم من الأربعين بالمائة الباقية غير المكلفين ليعرف كم يتبقى؟

تاسعاً: الشعب الباكستاني باع دينه وركن من أركان لا إله إلا الله بما يعادل مائة ريال، فأي زعم أن هذا مسلم.

حيث قال في شريط له بعنوان "ميزات الدعوة":

[ إن المسلمين في باكستان باعوا دينهم بخمس مية ربية, ما يعادل مائة ريال, وأعطوا الولاء والبراء اللي هو ركن من أركان لا إله إلا الله, باعوه بخمس مية ربية, ونجحت بالأغلبية المطلقة كما تعلمون, فأي زعم لكم أن هذا مسلم ]

قلت:

وسيجتمع مع هذا الشعب عند الله تعالى وهو أعدل الحكم.

عاشراً: إن كان هناك إيمان عند الشعوب العربية فهو إيمان العاطفة.

حيث قال في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" رقم (3):

[ كثير من الشعوب العربية عندهم رغبة بالإسلام لأنهم طفشوا ضجوا ملوا، كرهوا تلك الشعارات التي رفعت هنا وهناك إذاً ما هو نابع من إيمان، وربما إن كان هناك إيمان، ونحن لسنا من المكفرين، فهناك إيمان العاطفة ]

حادي عشر: المجتمعات والشعوب الإسلامية ترفض تحكيم الشريعة الإسلامية، وتسلل الكفر إليها.

حيث جاء بصوت عدنان عرعور في شريط بعنوان "أقوال العلماء في عدنان عرعور" رقم (2) وشريط رد الفارسي على رسالة عدنان عرعور":

[ ما كان ينبغي لك أن تقول أن المسلمين الآن والله وصلوا، ما قلت أنا، أقول المسلمون هؤلاء ما نكفرهم أعياناً، لكن هذه مجتمعات ليست مجتمعات مسلمة بدليل رفضهم لحكم الشريعة الإسلامية، الآن ضربنا أمثلة كثيرة، وأنا أعرف أنه قامت بعض الحكومات، وتريد تطبيق الشريعة، وعجزت عن ذلك، لأن الشعب نفسه لا يرضى]

وفي الشريط الثاني زيادة:

[ وأنا أعرف أنه قامت بعض الحكومات، وتريد تطبيق الإسلام، وعجزت عن ذلك لأن الشعب نفسه لا يرضى بهذا ]

وزيادة:

[ نحن لا نكفر الشعوب، لكن جاء هذا الاستعمار فظهر الكفر في الحكم، ثم بعد ذلك تسلل الكفر إلى الشعوب ]

وقال في شريط له بعنوان "تفسير بعض آيات الحجرات":

[ بل والله إن بلاد كافرة عبرت فيها أسهل مما عبرت بعض البلاد الإسلامية من الذي صنع هذا؟ نحن الذين سكتنا عن الطواغيت أول ما سكتنا، ثم جر هذا الكفر إلى عموم الناس ].

وينظر لذلك أيضاً:

كتاب "تخليص العباد من وحشية أبي القتاد الداعي إلى قتل النسوان وفلذات الأكباد"(الصفحة:333-334) لعبد المالك رمضاني.

ثاني عشر: من أحب أحداً أو أطاعة أو خافه في معصية الله فقد عبده مع الله.

حيث قال في شريط له يفسر فيه سورة الصافات:

[ من يدري ما معنى العبادة؟ ]

ثم أجاب بنفسه قائلاً:

[ فإذا أحببت شيئاً أشد من حبك لله وأحببته في معصية الله فقد عبدته، الذل الخضوع الخوف الطاعة هذه العبادة: فإذا أطعت وخفت من غير الله في معصية الله ]

القسم السادس/ مع العقيدة.

ومن كلام عدنان عرعور في هذا الباب ما يأتي:

أولاً: قضايا العقيدة تنتهي بكلمة وكلمتين وثلاثة.

حيث جاء بصوته في شريط بعنوان "رد الفارسي على رسالة عدنان عرعور" رقم (1):

[ قضايا العقيدة تنتهي بكلمة وكلمتين وثلاثة ]

ثانياً: الصحوة بعد عقد أو عقدين أو ثلاثة لا تحتاج إلى العقيدة.

حيث قال في شريط له بعنوان "براءة السلفيين " (2/2/1420هـ):

[ أن الصحوة بعد عقد أو عقدين أو ثلاثة لا تحتاج إلى العقيدة الطحاوية ولا الواسطية ولا الحموية ولا جوهرة التوحيد ]

وجاء في شريط بعنوان"رد الفارسي على رسالة عدنان عرعور" رقم (2) بصوته:

[ إذاً سيأتي فترة ، ولا يمر إن شاء الله على المسلمين عقد أو عقدين من الزمن إلا وتتبنى الصحوة الإسلامية العقيدة الصحيحة لأن العقيدة الصحيحة تنتهي بالكتاب والسنة، ولا حاجة بنا وقتئذ إلى العقيدة الطحاوية ولا الفتوى الحموية ولا إلى غير ذلك من الكتب، ولا جوهرة التوحيد، ولا غير ذلك من الكتب التي ذكرت العقيدة وبحثتها إطلاقاً ]

وقال في كتابه "التيه والمخرج"(الصفحة:31):

والذي يظهر أنه لن يمر وقت كبير على هذه الصحوة إلا ويعتقد معظمها عقيدة السلف إن شاء الله تعالى ]

ثالثاً: اقتراح لعدنان عرعور حول عبارة لأهل السنة في باب الصفات.

حيث قال في شريط له بعنوان "تفسير سورة آل عمران":

[ بدل ما نقول نثبت لله ما أثبت لنفسه من غير تكييف ولا تشـ ، بلاش كل هذا التفصيل، مذهب السلف نقطتين: إثبات مع تنزيه، بس، والتنزيه تتضمن ما في الأمور المنفية وتستريح ]

وينظر لذلك:

كتاب "تخليص العباد من وحشية أبي القتاد الداعي إلى قتل النسوان وفلذات الأكباد"(الصفحة:373-374) لعبد المالك رمضاني.

رابعاً: العقيدة انتهى أمرها وسيزول أعداؤها بإذن الله.

حيث قال في شريط له بعنوان "أهمية معرفة المنهاج وخطورة الخروج عنه":

[ خلاصة هذه المقدمة أن العقيدة انتهى أمرها، وسيزول بإذن الله أعداء عقيدة أبي بكر وعمر وعقيدة أبي حنيفة ومالك وأحمد والشافعي ]

وينظر لذلك:

كتاب "تخليص العباد من وحشية أبي القتاد الداعي إلى قتل النسوان وفلذات الأكباد"(الصفحة:377) لعبد المالك رمضاني.

قلت:

وهذه الخلاصة مخالفة لحديث الافتراق، وحديث الطائفة المنصورة.

خامساً: المواد التي يربى عليها المسلم على قسمين: المواد الأساس، والمواد المساعدة الثانوية.

حيث عقد في كتابه "السبيل إلى منهج أهل السنة والجماعة" ( الصفحة:50-56) باباً عنوانه:

منهاج طالب العلم.

ثم حدد لهذا الطالب جملة من الكتب ليدرس فيها فقال:

[ تقسيم المواد إلى التي يربى عليها المسلم إلى قسمين:

المواد الأساس: وهي بمنزلة الهواء للبدن والماء للشجر.

المواد المساعدة الثانوية: وهي بمنزلة التقليم والتثقيف.

أما المواد الأساس فهي التي فيها أسس الدين وعموده، وعليها قوام الإسلام وأحكامه، وبها يعرف الحق من الباطل، وأهل السنة من أهل البدعة، وأهل الجماعة من أصحاب الشقاق، وبها يكون النجاة والفلاح والاستقامة والسداد ]

ثم ذكر من هذه الكتب التي "يعرف بها الحق من الباطل، وأهل السنة من البدعة، وأهل الجماعة من أصحاب الشقاق، وبها النجاة والفلاح والاستقامة والسداد":

1- كتاب "في ظلال القرآن" لسيد قطب.

2- كتاب "معالم في الطريق" لسيد قطب.

3- كتاب "التوحيد والإيمان" للزنداني.

وذكر من الكتب الثانوية:

1- كتاب "لماذا أعدموني" لسيد قطب.

2- كتاب "معركة التقاليد" لمحمد قطب.

ثم قال بعد ذلك:

[ وحتى يزداد المؤمن إيماناً بما عليه أهل السنة والجماعة يستحب له مطالعة الكتب التالية:

العقيدة الطحاوية ـ اجتماع الجيوش الإسلامية ـ الصواعق المرسلة ـ منهاج السنة ]

سادساً: عقيدة الخوارج في أول خروجهم على علي بن أب طالب ـ رضي الله عنه ـ كانت عقيدة صافية نقية لا شائبة فيها، عقيدة أبي بكر وعمر رضي الله عنهما، والخلاف العقدي انتهى، والزمان كفيل بأن ينهيه تماماً.

حيث تحدث في شريط له بعنوان "أهمية معرفة المنهاج وخطورة الخروج عنه" عمن ينسب إلى الأشعري والماتريدي ثم قال:

[أقول هذه المسألة انتهت، والزمان كفيل بأن ينهيها تماماً، لكن القضية الآن التي ستكون عليها كثير من المناقشات والمناظرات هي قضية المنهاج،وهي غفلة من كثير من الناس على المنهاج الصحيح، فبعض يظن أنه إذا اعتقد العقيدة الصحيحة كفته، وسلك أي طريق شاء، لكن هذا الرجل إذا أدرك أن عقيدة الخوارج أول خروجهم كانت عقيدة صافية نقية لا شائبة فيها، فالخوارج على عقيدة أبي بكر وعمر في أول خروجهم، وما خرجوا العقيدة، وما خرجوا الاختلاف فيها مع أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم ، ولكن خرجوا خروجاً منهجياً، فهم لا يرضون بما قرره علي رضي الله عنه في المنهج من وجوب قبول الحكم أو وجوب طاعة أمير المؤمنين ]

سابعاً: الخلاف بين أهل السنة والخوارج والمعتزلة.

حيث قال في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" جواباً على سؤال:

[ يا إخوان ليس الخلاف بيننا وبين الخوارج أنهم يكفرون بالكبيرة أو لا يكفرون، أو يخرجون أو لا يخرجون على الحاكم أو لا يخرجون، وليس الخلاف بيننا وبين المعتزلة أنهم يقولون: القرآن مخلوق غير مخلوق، يُرى الله لا يُرى، ليس هذا الخلاف الأساس، الخلاف الأساس: لا يرضون بالصحابة رضوان الله عليهم حكماً في الإختلافات، بعبارة أخرى لا يرضون سبيل الصحابة، بعبارة أجمل وأشمل ما وسعهم ما وسع الصحابة، لم يسعهم ما وسع الصحابة، رأوا أن عندهم من العلم ما لم يكن عند الصحابة رضي الله عنهم، والله من المعيب أن نتكلم عن المعتزلة بالذات وغيرهم ]

قلت:

التكفير بالكبائر والقول بخلق القرآن وإنكار رؤية المؤمنين ربهم يوم القيامة من أعظم المسائل التي فارق بها أهل الضلال أهل السنة، ومن المسائل التي تخرج من السنة إلى البدعة، وليس من المعيب التحدث عن المعتزلة وغيرهم من أهل البدع، بل مطلوب في الشرع وممدوح بيان باطلهم، والتحذير من عقائدهم المنحرفة التي تغضب الله سبحانه، ولا يزال أهل السنة على تحذير الناس منهم من وقت خروجهم حتى اليوم، فلله درهم من حماة للدين، تواصوا على هذا الباب الشريف من أبواب الشريعة.

ثامناً: عدنان في هذه المسألة بين مذهب الخوارج والمرجئة وليس على مذهب أهل السنة، ويزعم التعارض بين آيتين لا تعارض بينهما، وأن الخوارج أخذوا الأدلة من القرآن والسنة وهم أنقى من كثير من المسلمين في ذلك، وأن أي مسلم عنده أي فهم للكتاب والسنة يفهم العصيان في آية سورة الجن أنها عامة في أي عصيان.

حيث قال في شريط له بعنوان "الوحدة الإسلامية":

[ وأما من صفات أهل الضلال أنهم يأخذون بنص دون نص .... آتيكم بنص بسيط حتى تترسخ هذه المسألة في أذهانكم: يقول الله عز وجل { ومن يعص الله ورسوله فإن له نار جهنم خالدين فيها أبداً } أي مسلم عنده أي فهم من الكتاب والسنة يفهم: { يعص } الإتيان بالمعصية { ومن يعص الله ورسوله } أي عصيان لله ورسوله، هذا ظاهر الآية { فإن له نار جهنم خالدين فيها أبداً } الآية واضحة في ظاهر أن من فعل معصية من عصى الله أو عصى رسوله صلى الله عليه وسلم كان من الخالدين في النار، فما حجتكم أيه الأخوة على الخوارج، هذه حجة الخوارج فما حجتكم؟ أو تظنون أن الخوارج درسوا في فرنسا وأخذوا شهادات بالفلسفة، وعلم الاجتماع وجاءوا للدين، الخوارج إنما أخذوا الأدلة من الكتاب والسنة وهم أنقى في هذه القضية من كثير من المسلمين الذين لا يدرون نصوص الكتاب والسنة، { ومن يعص الله ورسوله فإن له نار جهنم } ظاهرها يفيد أن أي عصيان صاحبه مخلد في النار، والجواب سهل ميسور، ولا أريد الاستطراد كذلك في هذه النقطة الفقهية أو الأصولية، إن الله عز وجل يقول: { إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك } نجمع هذه الآية مع تلك نفهم أن العصيان عصيانان، عصيان قلبي وعصيان عملي، عصيان اعتقادي وعصيان فعلي، فمن عصى الله عصياناً فعلياً كان: { إن الله لا يغفر أن يشرك به ويغفر ما دون ذلك } ومن عصاه عصياناً قلبياً كانت: { ومن يعص الله ورسوله فإن له نار جهنم خالدين فيها أبداً } هذا مذهب أهل السنة والجماعة أنهم يوفقون بين النصوص ]

قلت:

ومن العصيان العملي أو الفعلي المخرج عن الملة السجود للأصنام، والتبول على المصحف، والذبح لغير الله، ومن العصيان القلبي الذي لا يخرج عن الملة الحسد.

فكيف العمل على مذهب عدنان عرعور هذا؟.

تاسعاً: أفضل عمل يعمله الشيطان هو أن يفرق بين الرجل وبين امرأته، ويهتم به أكثر من الشرك، والطلاق مفسدة ما بعدها مفسدة.

حيث قال في شريط له بعنوان " تفسير آيات من سورة الأحزاب" :

[ الشيطان عنده تدريب ومخابرات ومباحث يبثها بين الناس ليفسدوا بين العباد: فيأتيه أحدهم ... والثاني .... والثالث: حتى أشرك بالله، فلا يعبأ بذلك، ما يهتم بذلك، فيأتيه آتي فيقول: ما تركتهما إلا فرقت بين الرجل وزوجته، فيدنيه منه، فيعطيه وسام فيدنيه، فيعطيه وسام، لأنه أفضل عمل يعمله الشيطان هو أن يفرق بين الرجل وزوجته ... نعوذ بالله من الطلاق لأنه مفسدة ما بعدها مفسدة ]

وينظر لذلك:

كتاب "تخليص العباد من وحشية أبي القتاد الداعي إلى قتل النسوان وفلذات الأكباد"(الصفحة:398) لعبد المالك رمضاني.

قلت:

وأما أهل السنة فيعتقدون أن أفضل عمل يعمله الشيطان مع المسلم هو إخراجه من دين الإسلام، ونقله إلى الكفر.

عاشراً: من سوء التربية أن يلقن العقيدة، ويحفظ متونها ويركز على الإتباع، وحفظ روايات السلف في بعض الجامعات.

حيث قال في كتابه "صفات الطائفة المنصورة ومفاهمها" الصفحة (93):

[ وإلا فإن من سوء التربية أن يلقن العقيدة ويركز على الإتباع، وحفظ روايات السلف، وتهمل تقوى الله، ومراقبته وحسن الخلق، كما يحصل في بعض الجامعات ]

قلت:

ولا توجد جامعات تلقن وتحفظ عقيدة السلف وتركز على اتباع هذه العقيدة واتباع السلف إلا جامعات المملكة العربية السعودية وبعض الجامعات الخاصة بأهل الحديث في الهند وباكستان وغيرهما.

حادي عشر: عدنان عرعور سامح المجاهدين الأفغان في توحيد الأسماء والصفات.

حيث قال في شريط له بعنوان "قل هذه سبيلي" عن جولته في بلاد الأفغان:

[ إنما نصحت القادة واحد واحد الذين لقيتهم يومئذ منذ عشر طعش سنة نصحتهم وبلغتهم وكان لي ملاحظتان فقط، والباقي كلهم سامحناهم به، حتى مسألة الأسماء والصفات، حتى المذهبية ]

والملاحظتان هما:

1- توحيد الله في الإلوهية.

2- توحيد الصف أثناء القتال.

القسم السابع/ مع متفرقات وعجائب.

ومن هذه المتفرقات والعجائب ما يأتي.

أولاً: العلمانيون يرون التأسي بالنبي صلى الله عليه وسلم في العبادات.

حيث قال في كتابه "صراع الفكر والإتباع" الصفحة (96):

[ وذلك لأن العلمانيين يرون التأسي بالنبي صلى الله عليه وسلم في العبادات دون اتباعه صلى الله عليه وسلم في الحكم والتشريع, بحجة تغير الزمان والأحوال ]

ثانياً: تدرج بشارب الخمر الآن إذا دعوته إلى تركها فقل له: لا تشرب أثناء الصلاة ثم بعد ذلك حرمها عليه.

حيث قال في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" رقم (4):

[ هذا من حيث التقرير لا من حيث التدرج، فيمكنك ولو بعد تقرير الأحكام أن تتدرج بالناس بالحكم فيمكن لشارب الخمر الآن أن تقول له: لا تشرب أثناء أوقات الصلاة ثم بعد ذلك تنقله إلى مرحلة الثانية، ثم بعد ذلك تحرمه عليه، لا يعني هذا أبداً أن تبيح الخمر، لا يعني هذا إباحة الخمر، لكن يعني الحكمة في التدرج إليه ]

ثالثاً: الشيطان الرجيم يُسرُ بوقوع الطلاق من العبد، أكثر من سروره بوقوعه في الشرك، بل لا يعبأ بذلك ولا يهتم.

حيث قال في شريط له بعنوان "تفسير آيات من سورة الأحزاب" :

[ أقول نصب الشيطان عرشه على الماء تشبهاً بالله، ولا تظنوا بس بعض الدول عندها يعني بعض الأمن، الشيطان عنده تدريب ومخابرات ومباحث يبثها بين الناس ليفسدوا بين العباد: فيأتيه أحدهم فيقول ماذا صنعت؟ فيقول ما تركته حتى زنى، ما تركته حتى شرب الخمر، ما تركته ...الثاني .... والثالث... حتى أشرك بالله، فلا يعبأ بذلك، ما يهتم بذلك، فيأتيه أتي فيقول: ما تركتهما إلا فرقت بين الرجل وزوجته، فيدنيه منه، فيعطيه وسام فيدنيه، فيعطيه وسام، لأنه أفضل عمل يعمله الشيطان هو أن يفرق بين الرجل وزوجه ... نعوذ بالله من الطلاق لأنه مفسدة ما بعدها مفسدة ]

وينظر لذلك:

كتاب "تخليص العباد من وحشية أبي القتاد الداعي إلى قتل النسوان وفلذات الأكباد"(الصفحة:398) لعبد المالك رمضاني

رابعاً: المسألة التي يحكم فيها بأخذ الكلام من طرف واحد هي مسألة خلاف الرجل مع امرأته.

حيث قال في شريط له بعنوان "جلسة على البحر في:27/6/1989م- الجبيل" إجابة على سؤال عن كيفية توجيه المرأة؟

[ يا إخوان والله هذه مشكلة المشكلات، والله هذه الأكمة والعقبة، وهذه التبة، لأني بوضعي واطلاعي على المشكلات، شيء لا يطاق تأتيني المشكلات من الزوج والزوجة شيء لا يطاق، وأنا أعطيني جيش عرمرم والله أقوده وأنا مستلق على جنبي أو على ظهري، والله أعطيني فيلق من السلاح والعتاد ما فيه والرتب، والمشكلات والجنود والمخدرات والمسكرات كله أقوده وأنا مستريح، أما المرأة فنسأل الله لنا ولها الهداية لا يمكن، تكلمها شرق تكلمك غرب، تكلمها تحت تكلمك فوق، تريد أن تمسك معها أمراً منطقياً، يأتيني رجل يقول: أتوسل إليك بس فهمها، إيه أنا ترى كثيراً أنصح بالطلاق، ووفقت في كثير من الأمور... المسألة الوحيدة التي بيحكم فيها من طرف واحد هي مسألة الرجال والنساء، لا أحكم دائماً لا والله على المرأة، لكن بيتصل فيَّ الرجل ويكلمني فوراً أحكم عليه أو على زوجته، أو المرأة ]

خامساً: الفقهاء والناس يستشكلون لماذا لم يرجم النبي صلى الله عليه وسلم ماعزاً والغامدية أول ما جاءا إليه، ويكتشفه عدنان عرعور بسبب فهمه للمنهج.

حيث قال في شريط له بعنوان "ولكم في رسول الله أسوةً حسنة":

[ هذه لفته لما جاء رسول الله صلى الله عليه وسلم إلى المدينة استشكل كثير من الناس والفقهاء موقف النبي صلى الله عليه وسلم من ماعز عندما زنى، قال يا رسول الله زنيت، لغة عربية فصحى على المتكلم والسامع، فجاءهم من قال: زنيت فطهرني، فأعرض، قال زنيت قال لعلك قبلت، اللهم صلي عليه وسلم، الفقهاء يقولون كثير في هذه الحديث، وإذا فهمنا المنهج عرفنا الآن السر في هذا، قال: لعلك قبلت، قال: زنيت، قال: لعلك شممت ضممت، قال: لعلك لعلك، وقال تلك العبارة التي نستحي نحن نقولها وهذا غير أدب منا، لعلك كذا، قال: بلى، ثم هذا الاعتراف يقول صلى الله عليه وسلم : أبه مس من جنون، ثم تأتيه الغامدية تأتيه المرأة وتقول: زنيت فطهرني وهي حامل، فيقول: اذهبي حتى تضعي حملك، ووالله لو ذهبت وما رجعت ما لحقها الرسول وأرسل وراءها، ثم جاءت فوضعت حملها وجاءت بالصبي معها، فقال: اذهبي حتى تفطميه، فجاءت ومعه تمر يمصها، فقالت: فطمته فأقام عليها، ما معنى هذا؟ هل الرسول صلى الله عليه وسلم لا يريد يقيم حداً، لا، لكن يا شاطرين ويا حلوين هذا في أول قيام الدولة الإسلامية على الحدود ولا بأوامر خمينية، ولا بلاغات عسكرية إنها في أول الدعوة، وأول القيام يريد أن ترسى قواعدها، ويطمئن هذا الإسلام والإيمان من القلوب، هذا هو السر الذي جعل الرسول صلى الله عليه وسلم يعرض عن هذه وعن ذاك، الغاية من ذلك أن تنشأ جماعة ويظهر لكم السر عندما يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : لا يا عمر حتى لا يتحدث الناس أن محمداً يقتل أصحابه ... وكذلك أن رجم ماعز والغامدية ثم ثم، الناس ينفرون ومع ذلك أصروا أولئك على الرجم فكان لا بدا منه ]

قلت:

قصة ماعز من رواتها أبو هريرة، وقد كان قدومه على النبي صلى الله عليه وسلم متأخراً عام خيبر، وجاء في "صحيح مسلم" في حديث الغامدية: (( أتريد أن تردني كما رددت ماعزاً )).

وهذا يقتضي أن قصتها أكثر تأخراً من قصة ماعز، وقد ذكر الفقهاء أن عقوبة الزنا مرت بثلاثة أطوار، آخرها رجم المحصن، وفيه وقعت قصة مالك والغامدية.

ولم يمر بي في كتب الفقهاء بعد بحث وجهد هذا الاستشكال المزعوم عن أحد منهم.

سادساً: إذا جئت إلى أخيك وتبسمت في وجهه وأنت سيء الظن به، اكتشف قلبه ظنك السيئ شئت أم أبيت.

حيث قال في شريط له بعنوان "الأخلاق الإسلامية" في معرض حديثه عن حسن الظن:

[ يا أحبابنا في ناحية خفية جداً، القلوب لها اتصالات ربانية، فلو جئت لأخيك وتبسمت في وجهه، وكنت سيء الظن به، أو أنك سيء الطوية، ولكي تعلم إن قلبه يكتشف هذه شئت أم أبيت، كيف والرسول يقول: "الأرواح جنود مجندة ما تعارف منها ائتلف، وما تناكر منها اختلف" ]

ثم ضرب على ذلك مثالين عن نفسه تؤكد هذه المعرفة القلبية.

أحدهما: أن رجلاً دخل عليه وهو في مجلس، فأحس في قلبه محبته، فأخبره أحد الحاضرين أن هذا الرجل كان يدافع عنه بالأمس في أحد المجالس.

فوضح السبب في قذف هذه المحبة في قلب عدنان لهذا الرجل.

ثم عقب على المثالين بقوله:

[ فسبحان الله إذاً أنت عندما تدافع عن أخيك بحق، الله يقذف المحبة، عندما تتكلم عنه بحق، عندما تعفوا عنه بحق هكذا، يقذف الله سبحانه وتعالى المحبة "الأرواح جنود مجندة" ويكفينا هذا الحديث ]

قلت:

وهذه المعرفة من الرجم بالغيب، والحديث لا يتكلم عنها، وإنما عن إلف كل لشكله، وزاد في البعد حين أكد بقوله:

[ إن قلبه يكتشف هذه شئت أم أبيت ]

وقد قال البغوي في كتابه "شرح السنة" عن معنى هذا الحديث:

وفي الحديث بيان أن الأرواح خلقت قبل الأجساد، وأنها مخلوقة على الائتلاف والاختلاف، كالجنود المجندة إذا تقابلت وتواجهت، وذلك على ما جعلها الله عليه من السعادة والشقاوة، ثم الأجساد التي فيها الأرواح تلتقي في الدنيا، فتأتلف وتختلف على حسب ما جُعِلتْ عليه من

التشاكل والتناكر في بدء الخلق، فترى البر الخير يحب مثله، والفاجر يألف شكله، وينفر كل عن ضده.اهـ

سابعاً: عدنان عرعور يسامح المقاتلين ا لأفغان في أحد أنواع التوحيد الثلاثة، وهو توحيد الأسماء والصفات، وسامحهم حتى في تعصبهم الشديد للمذاهب، وحقوق الله لا يملك أحد المسامحة فيها إلا هو سبحانه.

حيث قال في شريط له بعنوان "قل هذه سبيلي" عن جولته للقتال في أفغانستان والتي كانت قبل أن يسمع واحد من العرب عنهم، وقبل دخول الروس إلى بلادهم.

[ إنما نصحت القادة واحد واحد، الذين لقيتهم يومئذ، منذ عشر طعش سنة، نصحتهم وبلغتهم، وكان لي ملاحظتان فقط، والباقي كله سامحناهم به، حتى مسألة الأسماء والصفات، حتى المذهبية ]

ثامناً: الخلل في توحيد الإلوهية عند الشعب الشامي أكثر من الأفغاني وعند المصري أكثر وأكثر.

حيث قال في شريط له بعنوان "قل هذه سبيلي" وهو تتمة للفقرة السابقة، أنه قال للأفغان ولغيرهم:

[ لكن قلت لهم: أمران فقط منكم حتى يكتب الله النصر: توحيد الإلوهية، وليس هذا يعني اتهام جميعهم، فيه بعض هذه الأمور كما في الشعب الشامي أكثر منهم، والشعب المصري أكثر وأكثر...

النقطة الثانية: توحيد الصف لأن الله صرح في الكتاب: { ولا تنازعوا فتفشلوا } ]

تاسعاً: يحرم على الدولة الإسلامية الجهاد في سبيل الله وهناك حزب إسلامي يرفض مبايعتها، اقتداءً بسنة الرسول صلى الله عليه وسلم وخلفائه الراشدين.

حيث قال في شريط له بعنوان "معالم في المهج" رقم (5):

[ ولا يجوز للدولة الإسلامية أن تفتح الحصون، وهناك حزب رافض البيعة، اقتداءً بقوله "عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعده" ]

قلت:

وليس في السنة ما يحرم ذلك، ولا ورد تحريم ذلك عن أحد من الخلفاء الراشدين المهديين، بل إيقاف جهاد الكفار وقت نشوب فتنة بين ولي الأمر وطائفة من المسلمين راجع إلى ولي الأمر، يُعْمل فيه باب المصالح والمفاسد.

عاشراً: لا يعرف في التاريخ أن يؤمر على بلد أميرين إلا في العهد الإسلامي.

حيث قال في شريط له بعنوان "الأخلاق الإسلامية":

[لا يعرف في التأريخ أن يؤمر على بلد أميرين إلا في العهد الإسلامي، فكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يؤمر على البلد أميرين معاذ بن جبل أبو موسى علي، يرسل أميرين على البلد ]

قلت:

وقد جاء عند البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم ولى أبا موسى على جهة من اليمن، ومعاذ بن جبل على جهة أخرى، وقد كانت اليمن كلها تحت حكم رسول الله صلى الله عليه وسلم، وعلى هذا فمعاذ بن جبل وأبو موسى الأشعر ـ رضي الله عنهما ـ عاملان.

حادي عشر: يحرم الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر قبل الدعوة إلى الخير، ويحرم قبل أن تطبق سننه، والنداء في الناس: صلوا صلوا، ليس من دين الله في شيء.

حيث قال في شريط له بعنوان: "ولكم في رسول الله أسوة حسنة":

[ فلا يحل لك أن تأمر بالمعروف وتنهى عن المنكر قبل أن تحقق شروطه، وتلتزم بواجباته، وتطبق سننه وآدابه، وأضرب مثالاً واحداَ شرطاً من شروطه، وهي تقديم الدعوة على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وهذا مفقود لدى كثير من الدعاة، قال تعالى: { ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير } ولم يقل إلى الدين، ولم يقل إلى الصلاة: {يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر } فقدم الدعوة إلى الخير على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، فلا يحل إذن ناس جهلة، لا يعرفون منكر ولا معروف: صلوا صلوا، ليس هذا من دين الله في شيء، يكون منهم نصارى، ومنهم جنب، ومنهم من لا يعرف قيمة الصلاة، على الأقل لا بد من تبليغه ما معنى الدعوة؟ ما معنى الخير؟ ]

وقال في شريط له بعنوان: "ميزات الدعوة":

[ من شروط الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر: الدعوة إلى الخير قبل الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، لأن مفهوم الشرط أن يكون قبل العمل، قال تعالى: { ولتكن منكم أمة يدعون إلى الخير ويأمرون بالمعروف وينهون عن المنكر } فقد الدعوة على الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ]

قلت:

لا شرط في هذه الآية البتة، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر داخلان في الدعوة إلى الخير، والمسألة كما قال الشوكاني: هذا من عطف الخاص على العام، إظهاراً لشرفهما، وأنهما الفردان الكاملان، من الخير الذي أمر الله به عباده بالدعاء إليه، كما قيل في عطف جبريل وميكائيل على الملائكة.اهـ

ثاني عشر: للبدعة مائة تعريف وأعظم تعريف لها هو هذا التعريف.

حيث قال في شريط له بعنوان "الطائفة المنصورة" رقم(2):

[ ما معنى البدعة؟ لها مائة تعريف، لكن أعظم تعريف ما سمعتم به من قبل: هذا الكأس مليء بالماء، هذا الماء نقي، فأملاه لنا الله عز وجل بكتابه ، ورسوله بسنته، ماءً زلالاً طيباً مباركاً، جو أحبابنا يضيفوا عليه، فماذا أصبح في الماء، الأصل سينسكب نادماً على ما فعل به المسلمون ويبقى الماء الجديد، فإما أن تعتقد أن الماء هو أطيب من هذا فهو كفر صريح، وإما أن تعتقد مثله فهو شرك ملعون، وإما أن تعتقد فيه خير فهو البدعة، وقد تكون البدعة ليست في الطواف بالقبور وغير ذلك، قد تكون البدعة في القوانين الوضعية التي يأتي بها الناس ]

ثالث عشر: معظم الشيوخ في زمن البخاري بدعوه.

حيث قال كما في شريط بعنوان " غمز عدنان عرعور في العلماء " عمن رَدَّ عليه في أخطاءه وانحرافاته، وبيانه الفرق بينه وبين البخاري مع من تكلم عليه بأن البخاري خلوق:

[ لأن معظم الشيوخ في ذلك الزمان بدعوا البخاري الله أكبر، بدعوه شيوخ كبار أنا الحمد لله ما أدخل في بلد إلا يستقبلني عدد أكبر وما آتي بلد آخر إلا ويستقبلني عدد أكبر وأكبر، لكن الإمام البخاري ما أحد استقبله في نيسابور بعد ذلك، بعد الفتنة وعزل هذا المظلوم من قبل الحاسدين الفارق بيني وبين الإمام البخاري طبعاً من الناحية العلمية، ما أتكلم عنها، الفارق أنه خلوق فما واجه، أما أنا سأواجه والله سأطؤهم بقدمي، وأسم أنوفهم ]

رابع عشر: معظم الشيوخ في زمن البخاري بدعوه.

حيث قال في شريط له كُتب عليه "محاضرة لأبي حازم في مسجد مكة بالجبيل":

[ التربية ليس معناها العلم، لك لا تتصور بعض الجماعات المسلمة اللي يتعلمون بس سند الحديث، أو بصراحة فقط تحريك الإصبع، أن هذا علماً، ليس هذا علم، العلم الحقيقي التربية،

قلت:

ولا أظن عاقلاً يصدق عدنان عرعور أنه توجد جماعة لا تتعلم من العلم إلا سند الحديث أو بالأصرح تحريك السبابة في التشهد.

وإن كان يقصد به السلفيون لاهتمامهم بدراسة أسانيد الحديث، والجد في معرفة هدي النبي صلى الله عليه وسلم حتى في تحريك إصبعه في تشهد الصلاة ليشوههم عند الناس، وينفر منهم، فالله تعالى حسيبه، وهو وهم غداً بين يدي حكم عدل.

ولا أخال أن جماعة الإخوان ولا التبليغ ولا التكفير يهتمون بذلك أو هم المعنيون.

خامس عشر: آيات وأحاديث جهاد الكفار بالسلاح قليلة جداً لا يتجاوز جميعها أصابع اليد الواحدة.

حيث قال في كتابه "صفات الطائفة المنصورة ومفاهمها"(الصفحة:66-67):

[ إن الآيات والأحاديث التي حثت على التربية والإيمان، ووحدة الصف والإحسان، والأخوة والإخلاص، كثيرة، وكثيرة جداً، وإن الآيات والأحاديث التي حثت على سلاح الحديد والنار قليلة، وقليلة جداً، لا تكاد جميعها تتجاوز أصابع اليد الواحدة، ومع هذا كله لا يزال كثير من المسلمين بحاجة إلى هذه البديهات... كيف يجاهد من لم يتربى على التوحيد والأخلاق؟ كيف يجاهد من لم يذق طعم الصبر والأخوة؟ كيف يجاهد من لم يعرف التضحية والإيثار؟ كيف يجاهد من لم يتلذذ بالطاعة والانقياد ]

قلت:

ويكفي في رد كلامه هذا سورة الأنفال، وسورة التوبة، وسورة آل عمران، وكتاب "الجهاد" لابن المبارك، وكتاب "الجهاد" لابن أبي عاصم، وكتاب "أربعون حديثاً في فضل الجهاد والمجاهدين" لأبي الفرج المقري، وكتاب "الاجتهاد في طلب الجهاد" لابن كثير.

سادس عشر: عدم استغناء دعوة الرسل بإحداهما عن الأخرى.

حيث قال في كتابه "الطائفة المنصورة ومفاهمها"(الصفحة:7):

[ وقال سبحانه: { لقد من الله على المؤمنين إذ بعث فيهم رسولاً من أنفسهم يتلو عليهم آياته ويزكيهم ويعلمهم الكتاب والحكمة وإن كانوا من قبل لفي ضلال مبين }

وفي ذلك إشارة بليغة إلى عدم استغناء دعوة الرسل بإحداهما عن الأخرى ].

قلت:

فأين قول الله تعالى في شأن القرآن وهيمنته على ما نزل على الرسل من الكتب:

{ وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ مُصَدِّقًا لِمَا بَيْنَ يَدَيْهِ مِنَ الْكِتَابِ وَمُهَيْمِنًا عَلَيْهِ فَاحْكُمْ بَيْنَهُمْ بِمَا أَنْزَلَ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعْ أَهْوَاءَهُمْ عَمَّا جَاءَكَ مِنَ الْحَقِّ لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا وَلَوْ شَاءَ اللَّهُ لَجَعَلَكُمْ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلَكِنْ لِيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ فَاسْتَبِقُوا الْخَيْرَاتِ إِلَى اللَّهِ مَرْجِعُكُمْ جَمِيعًا فَيُنَبِّئُكُمْ بِمَا كُنْتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ }؟

وقال الإمام الألباني ـ رحمه الله ـ عن الكتب السابقة:

فقد أصبحت منسوخة بحكم قوله تبارك تعالى: { وَمُهَيْمِناً عَلَيْهِ } فالقرآن ومن أُنزل عليه القرآن محمد عليه الصلاة والسلام، هو الذي يسيطر بكتابه على كل الشرائع السابقة، ولو كان أصحاب تلك الشرائع أحياء لما وسعهم إلا أن يكونوا من أتباع محمد بن عبد الله، كما جاء في الحديث الصحيح، حينما رأى رسول الله صلى الله عليه وسلم عمر بن الخطاب يقرأ في صحيفة، فلما سأله عنها قال: هذه صحيفة من التوراة كتبها لي رجل من اليهود، فقال عليه الصلاة والسلام: (( يا ابن الخطاب أمتهوكون أنتم كما تهوكت اليهود والنصارى؟ والذي نفس محمد بيده لو كان موسى حياً ما وسعه إلا اتباعي )).اهـ

يتبع
...


15-04-2012 06:02 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه

القسم الثامن / مع الخوارج.

ومن عجائبه وعظائمه في هذا الباب ما يأتي:

أولاً: تجنيه على رسول الله صلى الله عليه وسلم بأنه شهد للخوارج كلاب أهل النار وشر الخلق والخليقة بالإخلاص.

حيث قال في شريط له بعنوان "كلمات في المنهج":

[ بل شهد الرسول صلى الله عليه وسلم بالإخلاص للخوارج ، ووالله بعد أن رأيت هذا الأمر، ورأيت أن الخوارج شهد لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا الأمر أنا ما عاد بفكر لا بوهابي ولا بسلفية، عاد أفكر في الكتاب والسنة، وبفهم ينجيني أمام الله ]

ثانياً: لن يصل المسلمون اليوم إلى درجة إخلاص الخوارج وصفاء نيتهم وكثرة عبادتهم.

حيث قال في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" رقم (5):

[ إننا جميعاً لن نصل إلى درجة إخلاص الخوارج، وصفاء نيتهم، وحتى كثرة عبادتهم، وقد تقرحت جباههم، وتشققت أقدامهم، وقدموا مهوراً عجيبة لزوجاتهم، الذين ظنوا أنهن صالحات ]

قلت:

وهذه تزكية منه لبواطن الخوارج، ورجم بالغيب على نيات المسلمين، وجعلهم أحط من الخوارج في باب النيات.

ثالثاً: ظواهر الأدلة الشرعية مع شرار الخلق كلاب أهل النار الخوارج.

حيث قال في شريط له بعنوان "التكفير بين التأصيل والتجهيل" عن الخوارج:

[ ولا أخفيكم سراً أن ظواهر الأدلة معهم، وهي قوية ]

وقال في شريط له كتب عليه "محاضرة في مدينة دنهاج بهولندا" في رمضان (1419هـ):

[ بيني وبينكم سر: ظواهر النصوص مع الخوارج مثل حديث "لا يزني الزاني حين يزني وهو مؤمن، ولا يسرق السارق حين يسرق وهو مؤمن" وغير ذلك من مثل هذه الأحاديث ]

رابعاً: الخوارج أنقى من كثير من المسلمين في الأخذ بأدلة الكتاب والسنة، وأخذوا ما هم عليه من أدلة الكتاب والسنة.

حيث قال في شريط له بعنوان "الوحدة الإسلامية":

[ الخوارج إنما أخذوا الأدلة من الكتاب والسنة، وهم أنقى في هذه القضية من كثير من المسلمين الذين لا يدرون نصوص الكتاب والسنة ]

قلت:

ولا أظن أحداً عرف العلم ودرسه يقول بأن ظواهر نصوص الشرع تنصر الخوارج ومذهبهم، ولا أن مستند مذهبهم أدلة القرآن والسنة، ولا أنهم أنقى في ذلك من كثير من المسلمين، بل النصوص الشرعية في واد غير وادهم، وتنقض مذهبهم وتدكه وتبطله وتزهقه، وتحذر منه ومنهم، وقد جابه الصحابة أوائلهم بالنصوص الشرعية فما ردتهم عن مذهبهم.

خامساً: الخوارج كانوا أعظم جهاداً من هؤلاء.

حيث قال في كتابه "الواقع المؤلم" الصفحة(60) عن بعض أهل البدع:

[ رغم دعواهم العريضة بذلك، ودفاعهم عن الإسلام، ووقوفهم في وجه الأعداء وجهادهم، فإن الخوارج كانوا أعظم منهم جهاداً، وأكثر عبادة ]

قلت:

وهل كان جهاد الخوارج المزعوم إلا خروجهم على الأئمة، وقتالهم للصحابة؟ بل إن النبي صلى الله عليه وسلم قد قال في شأن جهادهم هذا المزعوم:

(( يقتلون أهل الإسلام، ويدعون أهل الأوثان )).

سادساً: لا يشك أحد في حسن نية من خرج على ولي الأمر وشق عصا الطاعة في الحرم المكي عام1400هـ.

حيث قال في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" رقم(5):

[ إننا جميعاً لن نصل إلى درجة إخلاص الخوارج، وصفاء نيتهم، وحتى كثرة عبادتهم، وقد تقرحت جباههم وتشققت أقدامهم، وقدموا مهوراً عجيبة لزوجاتهم الذين ظنوا أنهن صالحات، ولكن ظلوا الطريق، وما حادثة الحرم عنا ببعيد، فلا يشك أحد بحسن نياتهم، ولكنا جميعاً ولكنا جميعاً نشك بسلامة طريقهم ]

قلت:

ولا يزال عدنان عرعور على هذا الطريق في الحكم على النيات، بأن هذا أو هؤلاء نيتهم حسنة، وأمر النيات إلى الله تعالى، لا إليه، ولا إلى غيره، إلا أنه في هذا المقطع من كلامه لم يكتف بنفسه بل أدخل الناس في عدم الشك في نيات هؤلاء معه بقوله:

[ فلا يشك أحد بحسن نياتهم ]

سابعاً: لا بد من الخروج على المجتمعات الإسلامية إذا وجدت القاعدة.

حيث قال في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" رقم (3) بعد أن عدد بعض المعاصي عند المسلمين، وبعض المسائل الشرعية التي يتناقشون فيها:

[ إن هذه المجتمعات ابتعدت عن ربها ابتعاداً كبيراً، فلا بد من الخروج عليها أولاً قبل الخروج على الحكام، متى تكون لك قاعدة، وهذا الكلام ليس بدعاً مني فإذا كنتم لن ترضوا بسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ، فإن أبدع من كتب في هذا في عصرنا هو سيد قطب رحمه الله وأسكنه فسيح جنته، فقد لفت لفتات عجيبة وغريبة في هذه المقامات، ذكر هذا وذكر مسألة التأصيل، وكما سمعتم بالأمس وبخاصة في كتابه "لماذا أعدموني" وعند قوله تعالى: { أذن للذين يقاتلون } وعند قوله تعالى: { وقاتلوا الذين يقاتلونكم } ]

ثامناً: سهولة عبور المسلمين في بعض البلاد غير الإسلامية أكثر من الإسلامية سببه سكوت المسلمين عن حكامهم الطواغيت في بداية حكمهم.

حيث قال في شريط له بعنوان "تفسير بعض آيات الحجرات":

[ بل والله إن بلاد كافرة عبرت فيها أسهل مما عبرت بعض البلاد الإسلامية من الذي صنع هذا؟ نحن الذين سكتنا عن الطواغيت أول ما سكتنا، ثم جر هذا الكفر إلى عموم الناس ]

وقال في شريط آخر له بعنوان "المجتمعات التي يتعرض لها المسلم وموقفه تجاهها":

[ ثم لما خرج الاستعمار عن بعض الحكومات الكافرة، كان الواجب على المسلمين أن يقوموا قومة رجل واحد ولا يصبروا ولا يوم واحد علماء وأمراء وشعب يقوموا يطيحوا بهذا النظام، لكن لم يفعلوا ذلك عاقبهم الله بحكامهم، فالله عاقب المسلمين بما كسبت أيديهم لأنهم سكتوا عن هذا الاستعمار، وعن هؤلاء الحكام الكفرة، بعضهم أقول فعاقبهم الله بجنس عملهم، خافوا من أن يقوموا عليهم، قالوا: دفعاً للفتنة، مصالح ومفاسد، فعاقبهم الله عز وجل على أيدي هؤلاء الذين تركوهم ]

وينظر لذلك :

كتاب "تخليص العباد من وحشية أبي القتاد الداعي إلى قتل النسوان وفلذات الأكباد"(الصفحة:333و383و352و378) لعبد المالك رمضاني

تاسعاً: الذين ينهجون منهج الاغتيالات يحسب عدنان عرعور بعضهم على خير عظيم وإخلاص كبير- وإن كان لا يرى طريقتهم وأنها خطأ-.

حيث قال في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" رقم (3):

[ بعض الإخوة نحسبهم على خير عظيم وإخلاص كبير نهجوا بعض المناهج الاغتيالية ]

قلت:

وأي خير هم عليه، وهم على مذهب الخوارج في اغتيال ولاة الأمر ونوابهم وعمالهم، والخوارج ومذهبهم شر، والبعد عنهم وعن مذهبهم واجب وخير.

عاشراً: عقيدة الخوارج في أول خروجهم على علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ كانت صافية نقية لا شائبة فيها، عقيدة أبي بكر وعمر ـ رضي الله عنهما ـ، وما خرجوا على علي بن أبي طالب لأجل عقيدته.

حيث قال في شريط له بعنوان "أهمية معرفة المنهاج وخطورة الخروج عنه":

[ عقيدة الخوارج أول خروجهم كانت عقيدة صافية نقية لا شائبة فيها، فالخوارج على عقيدة أبي بكر وعمر في أول خروجهم، وما خرجوا العقيدة ]

وقال أيضاً في شريط "معالم في المنهج" مجيباً على سؤال:

[ الانحراف في المنهج يؤدي إلى الانحراف في العقيدة، أما المثال فكان يكفيه، ربما السائل سأل قبل أن نتكلم عن الخوارج فبعد ذلك الخوارج انحرفوا في العقيدة، فهذا مثال واحد، وكذلك المعتزلة كان انحرافهم الأصلي في العقيدة وصار في المنهج، لكن يا إخوان كل الطوائف التي خرجت عن أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم إنما كان انحرافهم انحراف منهجياً في نقطة واحدة فقط، يا إخوان ليس الخلاف بيننا وبين الخوارج أنه يكفرون بالكبيرة أو لا يكفرون أو يخرجون أو لا يخرجون على الحاكم أو لا يخرجون، وليس الخلاف بيننا وبين المعتزلة أنهم يقولون القرآن مخلوق غير مخلوق، يُرى الله لا يُرى، ليس هذا الخلاف الأساس، الخلاف الأساس لا يرضون بالصحابة رضوان الله عليهم حكماً ]

القسم التاسع / مع أسبقياته على الناس.

لعدنان عرعور أسبقيات على العلماء والمجاهدين وطلاب العلم والناس جميعاً، وله قدرات كبيرة، ودونكم هي:

أولاً: لا أحد تكلم في الحزبية وبين منهج السلف الصالح بالتفصيل على وجه الأرض قبل عدنان عرعور، وتحديه على ذلك.

حيث جاء في شريط بعنوان "أقوال العلماء في عدنان عرعور" رقم (2) بصوته:

[ اثنين: لا أعرف يجوز أن أقوله أم لا؟ أتأمل لكن قد يجوز في موضع الدفاع عن النفس: ما أحد تكلم بالحزبية بهذا التفصيل قبلي على وجه الأرض، أتحدى أي أحد يأتيني بكتاب أو شريط أن أحداً تكلم في التفصيل قبل هذا، قبلي منذ أتصور بدأنا الكلام عنها منذ عشرين سنة وتطور الأمر إلى ما ترون، وما أحد بين تفصيل المنهج منهج سلف هذه الأمة وما ناقش فيه بالتفصيل ]

ثانياً: لم يدرس أحد على الإمامين ابن باز والألباني ـ رحمهما الله ـ مثل عدنان عرعور أبداً.

حيث قال في شريط له بعنوان "قواعد الإنصاف" رقم(2):

[ أنا سمعت من شيخي ابن باز والألباني، وإني أعتز بالدراسة عليهما، ولا بأس أن أذكر كلمة وهي أن شأ الله تكون لدفع الفتنة: ما أحد درس عليهما مثل ما درست عليهما أبداً، لا أعلم أحداً درس على الاثنين مثلما درست، أعني بهذا سمعت منهما، وواحد كان في الشمال والجنوب ومنفردين ]

ثالثاً: أسبقية عدنان عرعور على العرب جميعاً في القتال في أفغانستان، ومع عجيب هذه الأسبقية أنها كانت قبل دخول الروس إلى أفغانستان.

حيث قال في شريط له بعنوان "قل هذه سبيلي":

[ وإني مكره أن أقول جزءاً من الأسرار كنت أحتفظ بها لنفسي لعل الله يشفع بها، ويستر ذنوبي، ويجعلنا وإياكم من عباده الصالحين، عندي خطاب من الشيخ عبد العزيز بن باز- جزاه الله خيراً- قبل دخول الروس لأفغانستان كنت جئته أنا وبعض الإخوة وقلنا له: نحب أن نذهب فنجاهد مع إخواننا، فكتب لي هذا الخطاب، وأوصى أحد الناس هناك، والخطاب عندي موجود الأصل والصورة، قبل أن يسمع واحد من العرب جميعاً عن هذه القضية، ثم ذهبنا إلى هناك ]

قلت:

والعرب فيهم الحكام والوزراء والعسكريون وأجهزة الاستخبارات وأهل التخصص في السياسة، والخبراء بأحداث الدول، ومع هذا سبقهم، وكتابة الشيخ ابن باز ـ رحمه الله ـ الخطاب تدل على معرفته بهذا الجهاد وأهله قبله.

رابعاً: أول عربي على وجه الكرة الأرضية يرى الشيخ جميل الرحمن ـ رحمه الله ـ أمير ولاية "كنر" الأفغانية هو عدنان عرعور.

حيث قال في شريط له بعنوان "قضايا الجهاد" رقم(2):

[ من السر أن أقول إن أول عربي على وجه الكرة ولا أقول مدحاً، أقول حقيقة رأى الشيخ جميل هو أخوكم ] يعني نفسه.

ثم قال إن أول من أرشده إلى الشيخ جميل الرحمن : "سياف" و"حكمتيار" الأفغانيان الصوفيان الإخوانيان الأشعريان المعاديان للشيح جميل ودعوته، وقالا له:

[ إذا أردت رجلاً سلفياً قائداً مجاهداً حكيماً، أول من رفع الجهاد من أوائلهم ثلاثة منهم: الشيخ جميل الرحمن ]

القسم العاشر / مع جرأته في القسم وأمور غيبية.

ومن هذه الجرأة في القسم بالله تعالى ما يأتي:

أولاً: حلفه بالله الذي لا رب سواه أن أكثر الجماعات تقصيراً هم السلفيون.

حيث قال في شريط له بعنوان "الدعوة السلفية أمام التحديات" رقم (2) جواباً على سؤال نصه: "من التحديات وجود جماعات معاصرة، ما هو رأي السلفيون تجاه هذه الجماعات؟ " فقال:

[ واجب السلفيين المقصرين، والله الذي لا رب سواه أكثر الجماعات تقصيراً السلفيين شئتم أم أبيتم ]

قلت:

وهل فاقتهم الجماعات الأخرى في الدعوة إلى التوحيد والتحذير من الشرك؟ أم فاقتهم في توحيد الأسماء والصفات؟ أم فاقتهم في الدعوة إلى السنة والتحذير من البدع؟ أم فاقتهم في متابعة النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه في القول والعمل؟

ثانياً: حلفه بالله أن إيمان هاجر أم نبي الله إسماعيل ـ عليه السلام ـ لو وزن بإيمان جميع المسلمين اليوم لرجح بهم.

حيث قال في شريط له بعنوان "أسباب النصر":

[ ومع هذا فإن هاجر لم تترك الأسباب مع هذا الإيمان، مع هذا الإيمان العظيم الذي إذا وزن بإيمان جميع المسلمين الآن، ووالله لرجح بذلك، ومع ذلك فإنها تتبعت الأسباب، وصعدت إلى الصفا ]

قلت:

ومعرفة رجحان إيمان هذا على هذا، بل وإيمان واحدة على أكثر من ألف مليون، لا يعلم إلا عن طريق الوحي، ولا نص فيما حلف عليه.

ثالثاً: حلفه بالله على أننا لو تنازعنا في هذا العصر عشرة أضعاف تنازع الصحابة في أحد لنصرنا الله أعظم من نصر الصحابة في بدر، وهو أول نصر لهذه الأمة، وضمانه على الله في ذلك، وتمنيه أن نتنازع كتنازع الصحابة.

حيث قال في شريط له بعنوان "الوحدة الإسلامية" رقم(1):

[ ألا ليتنا نتنازع تنازع الصحابة، والله لو تنازعنا عشرة أضعاف تنازع الصحابة في أحد لنصرنا الله أعظم من نصر صحابته في بدر، وأنا ضامن على الله]

رابعاً:حلفه بالله الذي لا رب سواه، وضمانه عليه أن الأفغان لو وحدوا صفوفهم عسكرياً لما بقيت كابل عاصمة بلادهم أسبوعاً إلا وقد فتحت.

حيث قال في نفس الشريط السابق:

[ فإذاً الوضع الأفغاني في منتهى الخير بشرط أن يوحدوا صفوفهم ... ووالله الذي لا رب سواه لا تبقى، أنا ضامن على الله ما تبقى أسبوع كابل إلا تنتهي، لكن بتوحيد الصف، أقل شيء التنسيق العسكري ]

خامساً: لو خرج من السودان عشرة ألاف أو خمسة عشر ألفاً على قلب رجل واحد لفتح الله الدنيا عليهم، ولسقطت حصون الكفار حصناً بعد حصن، ولعادت العزة والتمكين للمسلمين في ديارهم.

حيث قال في شريط كتب عليه "محاضرة لأبي حازم الشيخ عدنان عرعور":

[ تصور معي تصوراً بسيطاً، السودان عشرين مليون، أما يخرج منهم عشرة ألاف، خمسة عشر على قلب رجل واحد، فعند ذلك يفتح الله الدنيا عليهم، وعند ذلك تعود العزة والتمكين للمسلمين في ديارهم، وعند ذلك تسقط حصون الكفار حصناً تلو الحصن ]

سادساً: حلفه بالله الذي لا رب سواه أن من تعلق بثياب أبي بكر وعمر أدخلاه الجنة وشفعا له عند الله.

حيث قال في شريط له بعنوان "كلمات في المنهج":

[ أقل ما يقال في مثل هذا المقام أن الإنسان لو تعلق بثياب أبي بكر وعمر والله الذي لا رب سواه يدخلونه الجنة، ويشفعون له عند الله ]

سابعاً: حلفه بالله أنا إذا رجعنا إلى ديننا لن يتأخر النصر عنا على أعدائنا لا ساعة ولا دقيقة ولا ثانية، وأنه ضامن على الله ذلك، ويقسم عليه.

حيث قال في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" رقم(5):

[ علنا إذا رجعنا إلى ديننا وسلكنا سبيل ربنا أن يعجل الله لنا النصر فو الله لا يؤخر الله عنا ساعة، استغفر الله دقيقة، استغفر الله ثانية، والله أنا ضامن على الله، وأقسم على الله ]

ثامناً: جرأته على الله عز وجل بأنه سيكتب النصر للأفغان إن قاموا بتوحيد الإلوهية ووحدوا صفهم العسكري، ولو خالفوه في توحيد الأسماء والصفات، ولم يتركوا التعصب المذهبي الذميم.

حيث قال في شريط له بعنوان "قل هذه سبيلي" عن جولته في أفغانستان التي سبقت العرب جميعاً، وكانت قبل دخول الروس إلى أفغانستان:

[ إنما نصحت القادة واحد واحد الذين لقيتهم يومئذ منذ عشر طعش سنة نصحتهم وبلغتهم وكان لي ملاحظتان فقط، والباقي كلهم سامحناهم به حتى مسألة الأسماء والصفات حتى المذهبية، يا إخوان إيه لسنا مغفلين الروس والشيوعيون يذبحون بهم، ونحن نقول لهم اتركوا المذهب الحنفي، ما يقول هذا إلا أحمق، الروس يذبحونهم ويقصفونهم، ويحرقون كتاب الله عز وجل ونحن نناقشهم في مسألة الأشاعرة، ما يمكن أن يكون هذا، ولا يفعله في ذلك الوقت عاقل، لكن قلت لهم ولغيرهم أمران فقط منكم حتى يكتب الله النصر: توحيد الله في الإلوهية، وليس هذا يعني اتهامهم جميعهم، ففيهم بعض هذه الأمور كما في الشعب الشامي أكثر منهم، والشعب المصري أكثر وأكثر... ولكننا نقول واكبوا الجهاد بتوحيد الإلوهية.

النقطة الثانية: توحيد الصف لأن الله صرح في الكتاب{ ولا تنازعوا فتفشلوا } ]

تاسعاً: حلفه بالله على مقدرته على قيادة الجيوش الجرارة والفيالق الكبيرة وهو مستلق على ظهره، وعجزه عن حل مشكلة نفسٍ واحدة وهي المرأة.

حيث قال في شريط له بعنوان "جلسة على البحر في 27/6/1989-الجبيل" إجابة على سؤال عن كيفية توجيه المرأة:

[ يا إخوان والله هذه مشكلة المشكلات، والله هذه الأكمة والعقبة، وهذه التبة، لأني بوضعي واطلاعي على المشكلات، شيء لا يطاق تأتيني المشكلات من الزوج والزوجة شيء لا يطاق، وأنا أعطيني جيش عرمرم والله أقوده وأنا مستلق على جنبي أو على ظهري، والله أعطيني فيلق من السلاح والعتاد ما فيه والرتب، والمشكلات والجنود والمخدرات والمسكرات كله أقوده وأنا مستريح، أما المرأة فنسأل الله لنا ولها الهداية لا يمكن، تكلمها شرق تكلمك غرب، تكلمها تحت تكلمك فوق ]

القسم الحادي عشر / مع الشعوب الإسلامية.

ومن كلماته في شأن هذه الجموع ما يأتي:

أولاً: المسلمون في باكستان باعوا دينهم بما يعادل مائة من الريالات السعودية.

حيث قال في شريط له بعنوان "ميزات الدعوة":

[ إن المسلمين في باكستان باعوا دينهم بخمس مية ربية, ما يعادل مائة ريال, وأعطوا الولاء والبراء اللي هو ركن من أركان لا إله إلا الله, باعوه بخمس مية ربية, ونجحت بالأغلبية المطلقة كما تعلمون, فأي زعم لكم أن هذا مسلم ]

ثانياً: ستون بالمائة من الشعوب العربية ما بين شيوعي واشتراكي وعلماني ما عدا الشعب السعودي.

حيث قال في شريط له بعنوان " قل هذه سبيلي "عندما سئل عن الخروج على الحكام:

[ ثم المجتمعات الآن هي التي خرجت, ومن قال: إنها ما خرجت, لا أكفر معاذ الله، لكن بالجملة الناس في غير هذا البلد الحمد لله على نعمة, في غير هذا البلد نرى أن الناس: عشرة بالمائة شيوعيين وعشرة اشتراكيين, وعشرين بالمائة علمانيين, وعشرين بالمائة كذا قومية إذن أين هذا ]

قلت:

10+10+20+20=60%

ويخصم من الأربعين بالمائة الباقية غير المكلفين ليعرف كم يتبقى؟

ثالثاً: تسعون بالمائة من الشعوب الإسلامية لا يصلون، وفي قول آخر: ثمانمائة مليون مسلم لا يصلي، وفي ثالث: مصر وسوريا وباكستان أكثرهم لا يصلي.

حيث قال في شريط له بعنوان: "أنواع الخلاف":

[ هل هناك أعظم من فتوى التكفير؟ هل يوجد أعظم من فتوى التكفير؟ لا يوجد، ومع ذلك لا نلوم الإمام أحمد في تكفير تارك الصلاة، لماذا؟ لأن المسلمون صاروا تسعين بالمائة منهم على مذهب أحمد كفار، فلماذا يلام سيد قطب رحمه الله إذا صدر منه بعض العبارات العامة، ونقول: هذا يكفر المجتمعات مع التفصيل، ولا أريد الخوض في هذا الموضوع كمثال، ولا يلام أحمد وقد حكم على هذه الشعوب كلها بالكفر، وبالتالي فإن مصر وسوريا والشام وباكستان كلها شعوب غير مسلمة، وصارت المجتمعات مجتمعات دار حرب كلهم كفار إلا المصلين، كم نسبة المصلين في ألبانيا؟ والله ما تجد عشرة بالمائة عشرين بالمائة، في بعض البلدان خاصة المدن الكبيرة التي يحارب فيه الله ورسوله جهاراً نهاراً، لا لوم، لا حظوا كفر الآن ثمانين بالمائة من المسلمين، يعني كم مليون، الصين نسبة المصلين فيها أما ثلاثة بالمائة أو أربعة بالمائة، نسبة المصلين في ألبانيا أظن يا إخوان في تيرانا خمس مية، وبقية المدن خمس مية، يعني: ألف ألفين ثلاثة آلاف من كل بلد، يعني أظن واحد من كل عشرة آلاف مصلي، إذن هذا مجتمع كافر كله، ومع ذلك نقول: يجوز التخطئة ويحرم الطعن ]

وقال في شريط آخر له بعنوان: "قواعد الإنصاف":

[ الإمام أحمد الآن يكفر ثمانمائة مليون مسلم ]

قلت:

ولا أدري كيف وصل عدنان عرعور إلى هذه الإحصائية؟ أطلع الغيب؟ أم دخل بيوت المسلمين بيتاً بيتاً، وتابع سكانها رجالاً ونساءً، وواحداً بعد واحد، وليلاً ونهاراً، وفي سائر الأقطار ليخرج بهذه النسبة؟

مع أن نسبة غير المكلفين من الذكور والإناث، ونسبة المكلفات من النساء اللاتي لم تفرض عليهن الجماعة في المساجد قد تزيد بكثير على نسبة المكلفين من الرجال.

لكن سيلتقي الجميع عند الله تعالى، الذي لا يظلم مثقال ذرة.

رابعاً: يجب الخروج على المجتمعات الإسلامية إذا وجدت القاعدة.

حيث قال في شريط له بعنوان: " معالم في المنهج" رقم: (4):

[ إن هذه المجتمعات ابتعدت عن ربها ابتعاداً كبيراً فلا بد من الخروج عليها أولاً قبل الخروج على الحكام متى تكون لك قاعدة ]

خامساً: مجتمعات المسلمين الآن ليست مجتمعات مسلمة.

حيث جاء بصوت عدنان عرعور في شريط بعنوان: "أقوال العلماء في عدنان عرعور" رقم (2) الوجه(ب) وشريط: "رد الفارسي على رسالة عدنان عرعور":

[ ما كان ينبغي لك أن تقول أن المسلمين الآن والله وصلوا، ما قلت أنا، أقول المسلمون هؤلاء ما نكفرهم أعياناً، لكن هذه مجتمعات ليست مجتمعات مسلمة بدليل رفضهم لحكم الشريعة الإسلامية، الآن ضربنا أمثلة كثيرة، وأنا أعرف أنه قامت بعض الحكومات، وتريد تطبيق الشريعة، وعجزت عن ذلك، لأن الشعب نفسه لا يرضى]

وفي الشريط الثاني زيادة:

[ نحن لا نكفر الشعوب، لكن جاء هذا الاستعمار فظهر الكفر في الحكم، ثم بعد ذلك تسلل الكفر إلى الشعوب ]

وقال في شريط له بعنوان "تفسير بعض آيات الحجرات":

[ بل والله إن بلاد كافرة عبرت فيها أسهل مما عبرت بعض البلاد الإسلامية من الذي صنع هذا؟ نحن الذين سكتنا عن الطواغيت أول ما سكتنا، ثم جر هذا الكفر إلى عموم الناس ].

وينظر لذلك أيضاً:

كتاب "تخليص العباد من وحشية أبي القتاد الداعي إلى قتل النسوان وفلذات الأكباد"(الصفحة:333-334) لعبد المالك رمضاني.

سادساً: رغبة الشعوب العربية بالإسلام ليست نابعة من الإيمان، وربما إن كان هناك إيمان، فإيمان العاطفة.

حيث قال في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" رقم (3):

[ كثير الآن من الشعوب العربية عندهم رغبة بالإسلام بيني وبينكم بس سر لا تخبروا الشعوب عندهم رغبة بالإسلام لأنهم طفشوا وضجوا ملوا كرهوا تلك الشعارات التي رفعت هنا وهناك، إذاً ما هو نابع من الإيمان، وربما إن كان هناك إيمان، ونحن لسنا من المكفرين، فهناك إيمان العاطفة ]

القسم الثاني عشر / مع البيعة وإبادة الشعوب بالتحريق،وقتل من شكل حزباً في ظل الدولة الإسلامية قتل عاد.

حيث قال في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" رقم (5):

[ عمار إذا طردوه لا يستطيع فعل شيء، أما إذا فعلوا هذا أهل اليمن فمستعد الرسول صلى الله عليه وسلم أن يبيد الشعب كله إذا كان يعارض الدولة بعد موافقته ]

وقال في نفس الشريط:

[ إذا جماعة من الجماعات رفضت الانضمام للدولة الإسلامية فما على المسلمين إلا أن يذبحوهم، حتى ولو يتموا بأطفالهم، وهم وأطفالهم بيحرقوهم ويبيدوهم، ... وهذا من أوجب الواجبات على الدولة الإسلامية قبل مقارعة الأعداء، ولا يجوز للدولة الإسلامية أن تفتح الحصون، وهناك حزب رافض البيعة، واقتداء بقوله: (( عليكم بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين من بعده )) ]

قلت:

والتحريق بالنار قد صح نهي النبي صلى الله عليه وسلم عنه في حق الإنسان والحيوان، وقتل

أطفال الكفار محرم بالسنة والإجماع، فكيف بأطفال المسلمين؟ كيف بأطفالٍ غير مكلفين؟ أيفعله سيد الخلق وأرحمهم وأشفقهم؟ أيكون من أوجب الواجبات؟

إن قتل الأطفال مذهب الخوارج، مذهب صاحبهم نافع بن الأزرق الضال الظلوم الغشوم الجهول وأصحابه.

وقال في شريط له بعنوان " ميزات الدعوة ":

[ لا حلف في الإسلام, والله لو أظهر أي حلف في المجتمع الإسلامي في عهد عمر بن الخطاب لقصم ظهورهم ولأبادهم ولو كان علي بن أبي طالب, بل لماذا تذهبون بعيداً, وتذهبون في الخيال, لما تحزب معاوية ماذا ماذا فعل علي بن أبي طالب, وبحق خرج عن البيعة, وشكل حزباً, قاتله قبل أن يقاتل الروم والفرس, بل أوقف الجيوش التي تقاتل الفرس والروم ]

ثم أخبر الحاضرين أمامه أنه ناقش بعضهم فقال لهم:

[ لكن عندي سؤال لو أقام المجتمع المسلم, وقام رئيس الدولة وبويع, وإحدى الجماعات لم تبايع من المسلمين فما موقف خليفتنا الراشد من هذه الجماعات؟ الحقيقة صُعقوا من السؤال, قلت إيش الموقف ترددوا, قلت: لا تترددوا الموقف يقتلهم ولو كان لهم لحى إلى سرتهم, ولو وقع معاوية تحت سيف علي لقتله رضي الله عنهم أجمعين, قتله وهو راضي عن قتله, ليش هالورع البارد اللي عندكم, دولة إسلامية قامت وإحدى الجماعات المسلمة استنكفت عن البيعة فما على الخليفة الراشد إلا يقتلهم قتل عاد قبل أن يقتل اليهود, وهذا حكم الله, وحكم الشرع ]

قلت:

ليس في الشريعة هذه الإبادة، بل هذه شريعة الغاب، ودكتاتورية الجبابرة الذين لا يحكمهم دين ولا عقل ولا يرجعون إلى رحمة، ومذهب الخوارج.

أما النبي صلى الله عليه وسلم فأرحم وأرفق وألين وأشفق من حكم.

وأُذكِر عدنان عرعور أن في شعب اليمن الذكور والإناث، والصغار والكبار، المكلف وغير المكلف، فأين الدين؟ وأين العقل؟

بل لو تسامع الكفار بهذا ماذا سيقولون؟

وهذه سيرة أمير المؤمنين رابع الخلفاء الراشدين المهديين علي بن أبي طالب ـ رضي الله عنه ـ مع الخوارج بين أيدينا، وليس فيها تلك الإبادة والوحشية والفظعة.

وسيرة السلف مع الطائفة من المسلمين إذا نابذت ولي الأمر معروفة، وأنه يتعرف على سبب خروجهم، ويزيله إن كان محرماً، ويدعوهم إلى العودة إلى صفوف الجماعة، ويرسل من يكشف لهم شبههم، فإن أصروا على باطلهم قاتلهم، ولا يتبع مدبرهم، ولا يجهز على جريحهم، ولا يسبي نساءهم، ولا يقتل أطفالهم.

القسم الثالث عشر / مع السلفية والسلفيين.

حيث قال في شريط له بعنوان: "كلمات في المنهج" رقم: (1):

[ يا إخوان الذي يدعوكم إلى السلفية لا تقبلوا منه، أنا أصرح لكم أبداً، فالله عز وجل ما سمانا بالسلفيين، سمانا مسلمين علناً صريحاً ]

ثم قال:

[ فأنت لو قرأت الكتاب كله والسنة فلا تجد لفظ السلفية، فأنتم استريحوا من السلفية، ومن غيرها، ما تستريحوا من السلفية، وتبقون في غيرها، أنتم تستريحون من الكل، لأنه لا حلف في الإسلام: { كل حزب بما لديهم فرحون } ]

وقال في شريط له بعنوان: "الطائفة المنصورة" رقم: (1) في مطلع كلامه:

[ فما هي الطائفة المنصورة أو بالأحرى كان العنوان: ما هي الطائفة كما يسميها البعض بالسلفية، ولا أريد هذه التسمية حتى لا نفرق بين المسلمين، لأن التسميات هذه تؤدي إلى التفرقة بين المسلمين ]

وقال في شريط له بعنوان: "الدعوة السلفية أمام التحديات" رقم: (2) جواباً على سؤال نصه: "من التحديات وجود جماعات معاصرة، ما هو رأي السلفيون تجاه هذه الجماعات؟" فأجاب بقوله:

[ واجب السلفيين المقصرين، والله الذي لا رب سواه أكثر الجماعات تقصيراً السلفيين شئتم أم أبيتم، لكن أنا خايف أخرج من ها المولد بلا حمص، يعني: لا مع السلفيين، ولا مع غيرهم ]

وقال في شريط له بعنوان" "الطائفة المنصورة" رقم: (1): مجيباً على سائل طلب منه ذكر سلبيات السلفيين:

[ أما سلبيات السلفيين فلا يعدها إلا الله، أول سلبية تقصيرهم في الدعوة إلى الله ... نعم هناك سلبيات أختصرها بثلاث:

أولاً: عدم فهم الدعاة هذه الدعوة، حتى السلفيون الذين يقومون بهذا لا يفهمون حقيقة الدعوة.

تقصير شديد في الدعوة، وهذه تعجب شيخنا أبو بكر: سوء في العرض، سوء منكر، لا تعرض الدعوة حق عرضها، لا يبدأ بالتربية بالقلوب ـ ثم ضرب عليهم مثالاً بسيارة خربة، وقال: ـ فلا يجوز لك أن تبدأ بالسنن قبل الإيمان، لا يجوز لك هذا بحال من الأحوال: قصر ثوبك، أطل لحيتك، لا، إذا عرف حليق اللحية، ملأ حشاشته بالإيمان، هو يسارع إلى هذا الأمر بدون أوامر، وبدون إكراهات ]

وقال في شريط له بعنوان: "الدعوة السلفية أمام التحديات":

[ لكن بصراحة في بعض السلفيين نسأل الله لهم الهداية، أقول لا بد أن نسأل لهم الهداية، فهم يفهمون السلفية، أنها يفهمونها حزباً، وإما يفهمونها سنن وواجبات فقط، فيرون أن السلفية: هذا الذي قصر ثوبه، وأطال لحيته، فهو لا يعرف في الاقتصاد، فإما أن يكون اتهام، وإما أن يكون قصور من السلفي نفسه، طيب ما رأيكم أن نتكلم عن الفهم، لا نتكلم عن السلفيين، لما؟ لأن في السلفيين ما في المسلمين، فيهم الكاذب، وفيهم المنافق، وفيهم وفيهم، إذاً دعونا نتكلم عن مذهب أهل السنة والجماعة عن التأصيل ]

وقال أيضاً في نفس الشريط:

[ أنت الذي تسميت بحزب آخر يا ترى لماذا خرجت عن مذهب أهل السنة والجماعة؟ ليه؟ نكاية ببعض السلفيين اللي قصروا ثيابهن، إذا هو مخطأ، أنت أولى بالسلفية منه، أنت فهمتها، وهو لم يفهمها، فـأنت عليك الآن أكثر من واجب، الواجب، الأول: أن تدعو لهذه السلفية، الواجب الثاني: أن تنصح أخاك، تقول له: يا حبيبنا ليست السلفية رفع الأيدي قبل الركوع وبعد الركوع، وليست هي الجهر بالتأمين، ولا تحريك الإصبع، من فهم هذا بالسلفية فهو يحتاج فعلاً إل دعاء ]

وقال في شريط له بعنوان: "كلمات في المنهج":

[ فإذاً حتى نتخلص من هذه الأمور دعونا من وهابية، ومن سلفية، ومن حزبية، إلى غير ذلك ]

وقال أيضاً:

[ بل شهد الرسول صلى الله عليه وسلم بالإخلاص للخوارج، والله بعد أن رأيت هذا الأمر، ورأيت أن الخوارج شهد لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم بهذا الأمر، أنا ما عاد بفكر لا بوهابي ولا بسلفية، عاد أفكر في الكتاب والسنة، وبفهم ينجيني أمام الله ]

وقال أيضاً:

[ فإذا هو بين يدي الله عز وجل يقول: أنت لست على شيء، والله أخوف آية في كتاب الله، والله أنا كنت سلف، مين قال لك إن السلفي ناجي، أنا كنت من حزب كذا، من قال لك هذا، أنا وهابي، المسألة ليست كذلك ]

وفي شريط له بعنوان: "الطريقة الإسلامية في إقامة الخلافة" رقم: (1) سئل: "هل يؤمن السلفيون بأن هناك فصل السياسة عن الدين أو فصل الدين عن السياسة، نرجو أن تلقي الضوء على هذه الشبهة التي كثيراً ما نسمعها؟" فقال:

[أما السلفيون فلا شأن لنا بهم، وأما منهج السلف الصالح فمن أنكره كان أضل من حمار أهله ]

قلت:

عدنان عرعور كثير الكلام حول الرفق واللين مع الآخرين، لكن مع السلفيين تجد الغلظة والفضاضة والشدة والتشويه والعيب، بخلاف غيرهم فيتأدب معهم، ولا يصرح بهم، ولا بأسماء جماعاتهم، بل لا أذكر خلال سماعي لما تقدم من أشرطته أنه سمى جماعة أو رجلاً منهم، ويؤكد ذلك مع ما تقدم هذان القولان:

الأول: ما قاله في شريط له كتب عليه: " محاضرة في مسجد مكة" وقد كان السؤال: "ولكنك جعلتنا في حيرة من أمرنا، والجماعات كثيرة، والعلم قليل، فما الطريق السليم؟" فكانت الإجابة:

[ مات رسول الله ولم يعدد لنا الجماعات، فما ترون أدى الأمانة أم لم يؤدي الأمانة؟ يكفي يا إخوة الإسلام أن نعرف الصواب .. الخطأ لا يمكن إحصاؤه، والصواب واحد لا يتعدد وانتهت المسألة، فأنت في أي جماعة كنت، ولن تحلم مني أن أذكر اسماً، لا اسم شخص، ولا اسم جماعة ]

الثاني: ما قاله في شريط له بعنوان: "التكفير بين التأصيل والتجهيل":

[ وقد صدر مؤخراً بعض كتبهم منها كتاب" الانتصار لأهل التوحيد والرد على من جادل عن الطواغيت" فيه يرد على شيخنا العلامة الألباني ويجهله ويفسقه، ويقول: أنت من غلاة الجهمية، وغالب الجهمية كفار ]

ثم قال في حق هذا الرجل:

[ لأني كأني فهمت أن الكاتب عنده شيء من الإطلاع، ولكن ولعل والله أعلم شيء من الإخلاص، ولكنه أوتي من سوء الفهم للآيات والأحاديث، وما ذكره بعض السلف ]

القسم الرابع عشر / مع دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله.

حيث قال في شريط له بعنوان: "كلمات في المنهج":

[ الخلاصة في هذه القضية أن الطائفة المنصورة هي الفصل بين المسلمين، وهي التي أكد عليها رسول الله، وهي التي يجب أن نفكر ليلاً ونهاراً في صفاتها، يا جماعة الخير دعونا من درس، دعونا من محاضرة، إيه إذا متنا وحضرنا بين يدي الله عز وجل مين قال: إن الوهابية هي الفرقة الناجية، عندهم دليل من الكتاب والسنة، هل عندكم دليل من الكتاب والسنة أن الوهابية هي الفرقة الناجية، يعني: لأنه من نجد، ولأنه ولد في نجد، ولقن في البرنامج المدرسي إنه يصبح وهابي، صار وهابي، مين ذلك: كما لقنت أنت في نجد كمان لقنا نحن في الشام، تمام المسألة سواء، وكمان لقن الهندي، ولقن، فليس بعلمائك بأفضل من علمائنا كلهم سواء إلا من اهتدى على الصراط المستقيم، فإذاً حتى نتخلص من هذه الأمور دعونا من وهابية، ومن سلفية، ومن حزبية، إلى غير ذلك، ولنعتصم بما اعتصم به سلفنا الصالح ]

ثم قال:

[ فإذا هو بين يدي الله عز وجل يقول: أنت لست على شيء، والله أخوف آية في كتاب الله، والله أنا كنت سلفي، مين قال لك إن السلفي ناجي، أنا كنت من حزب كذا، من قال لك هذا، أنا وهابي، المسألة ليست كذلك ]

وقال في شريط له بعنوان: " الدعوة السلفية أمام التحديات":

[ السلفية هي المبدأ والصراط، السبيل الوحيد الذي يمكن أن يدخل كافة الجماعات فيهم، لكن نعكس ندخل أحمد بن حنبل مع محمد بن عبد الوهاب، ثقيلة شوي، يعني: جيب أحمد بن حنبل وابن تيمية وأبو حنيفة هذول كلهم ندخلهم مع واحد ولد بعدين اسمه محمد بن عبد الوهاب، ندخله بالوهابية، والله غرابة، مسألة لا تعقل، إيه تدخل الأئمة الأربعة وكلهم في واحد ولد في آخر القرن، أو من ثلاث قرون، أو من أربعين أو خمسين سنة، تبغي تحصر كل هذه الأمة، وتقطع أولها وتوصله بهذا الرجل أعتقد لا يمكن، لكن العكس يمكن أن هذه الجماعات التي نشأت يمكن أن تسلك سبيل السلف الصالح، وانتهت المسألة ]

قلت:

ودونكم الفرق بين ما لقنه عدنان عرعور من علماء بلده ومدارسها، وما يلقنه من يسميهم بالوهابية في مدارسهم، حيث قال في شريط له بعنوان: "معالم في المنهج" رقم: (4):

[ والله لو مت على عقيدة أبي لكنت كافراً، وكان أبي يشهد الجماعة، بل أهل البلد كلهم شهود بصلاحه رحمه الله، ولو مت على عقيدته لكنت من الكافرين، قلت له مرة: أين الله؟ وأنا صغير، فقال: إن الله في الكون كالسمن في اللبن مخلوط، هكذا سمع من مشائخه، وهكذا تربى عليه، وأما من قال في اعتقادهم: أن الله فوق عرشه، فهو زنديق مجسم حاصر الله عز وجل في مكان ]

وقال أيضاً:

[ لقد كنا منذ سبعة وعشرين سنة يوم كنت يافعاً في أول الشباب لا نعرف " تقريب التهذيب" هذا، ما معنى هذا الكتاب، ما نعرف "تهذيب التهذيب" ما نعرف هذه الكتب التي تتكلم عن السنة، بل والله لا نعرف البخاري ومسلم وأبو داود، لا نعرف شيء عن السنة، كنا نعيش بعض العلماء يعرفون هذا، لكن لا ينظرون به، معظم الحلقات والدروس كانت في كتب المذهب، يأتون بكتب المذهب ويقرؤون علينا بكتب المذهب]

القسم الخامس عشر / مع الخلاف بين الجماعات الإسلامية وأنه اجتهادي لا عقدي ولا منهجي.

ومما قاله حول الخلافات بين الجماعات الإسلامية:

1- ما قاله في كتابه "التيه والمخرج" الصفحة: (78):

[ ومن تتبع أسباب الانشقاقات التي حصلت في الجماعات يجد معظمها أسباب أخلاقية لا عقدية ولا منهجية ]

2- ما قاله في شريط له بعنوان "قضايا الجهاد" رقم (2) عن أسباب فشل الحركات الإسلامية:

[ احتمال رابع لكن نادر جداً، يكونوا هم خارجين عن منهاج النبوة لكن هذا نادر ]

فقال له مقدم المحاضرة: "دائم ما هو نادر".

فلم يتراجع، ولم يعلق بشيء، مع أن ما قاله المقدم هو الحق الذي لا يشك فيه صاحب سنة.

وكان قد قال في كتابه "التيه والمخرج"(الصفحة: 31):

[ المنهج قسم من أقسام الدين، وعلى احتمال وقوع الضلال بمخالفته، مع بقاء المرء مسلماً ]

3- ما قال في شريط له بعنوان "الطائفة المنصورة" رقم (2):

[ إذاً يا شيخ أمس أنت قلت عن هذه الجماعة عندما قال أحد الأخوة، قال أنه هذه الاختلافات بين الجماعات اختلافات اجتهادية، جميل وأنا والله مقر أن هذه الاختلافات اجتهادية لو كانت غير ذلك لأخرجناهم من دين الإسلام بسهولة، لكن هي اختلافات اجتهادية ]

القسم السادس عشر / مع سيد قطب.

إن عدنان عرعور قد حرف محل النزاع بينه وبين الشيخ الفاضل ربيع بن هادي ـ سلمه الله ـ في سيد قطب وجرفه إلى الاستشهاد بالحق من أقوال سيد قطب، فقال في خطاب له حرر في: (28/10/1418هـ) وأرسل إلى الشيخ ربيع في: (22/10/1420هـ) يعني: بعد سنة وثلاثة أشهر إلا أياماً، ومما جاء في صفحته الأولى:

[ هل الاستشهاد بكلام سيد قطب رحمه الله الموافق للحق مع الإقرار بأخطائه أعظم مفسدة عندك مما يحصل الآن... هل يعقل لا يا أخي أن أترك فتوى العلامتين الألباني وابن باز حفظهما الله في جواز الاستشهاد بقول سيد إلى قولك، وإن أقل ما يقال في هذا الحال أن لي الخيار ]

وقال في خطاب آخر له من ورقة واحة وجهه إلى عموم المسلمين:

[ من عدنان عرعور إلى من يراه من إخوانه المسلمين... وقد كنت استشهدت ببعض كلامه الصواب في قضايا المنهج حجة على أتباعه مما شهد كثير من العلماء بصحته، وكذلك شهد به الشيخ ربيع ... وقد أفتاني بجواز الاستشهاد بكلامه كل من شيخي الإمامين الألباني وابن باز حفظهما الله وفتواه مسجلة لمن أرادها، فمن لم يستشهد بكلامه فلا حرج، ومن استشهد بكلامه الصواب فلا حرج، ولكن الحرج من ضلل هذين الإمامين ]

وقال أيضاً:

[ أضرب مثالاً في رجل مظلوم جعله الله شهيداً من شهداء الإسلام، ألا وهو سيد قطب رحمه الله، فالويل لي إن استشهدت بكلام سيد قطب عند بعض الناس ]

وينظر لذلك:

كتاب "انقضاض الشهب السلفية على أوكار عدنان الخلفية" (الصفحة: 36و46) للشيخ ربيع بن هادي ـ سلمه الله ـ.

قلت:

ليس النزاع بين عدنان عرعور وبين الشيخ ربيع في الاستشهاد، بل النزاع في كون عدنان عرعور يثني على سيد قطب، ويدافع ويحامي عنه، ويحث على كتبه، لا سيما بعض الكتب التي ضلال سيد فيها بين واضح، ومضرة المسلمين منها أكيدة مشهورة مشاهدة، وقد رد على ضلاله فيها الشيخ ربيع وغيره من أهل العلم والفضل، بل ورد على تكفيره فيها للمسلمين حتى بعض محبي سيد قطب ومعظميه، وبينوا خطورة هذه الكتب على الناس، وعدنان يعرف ذلك، ويعرف أمر هذه الردود، ويعرف جملة من ضلالات سيد قطب وانحرافاته، وليس بجاهل ذلك.

لكن إن ظن أن تدليسه هذا وتلبيسه يخفى على عموم الناس، فلا يخفى على عالم الغيب والشهادة، ومن نصرته سبحانه للشيخ ربيع أن يقيض من يبين ذلك، ويجعل هذا البيان وصمة عار على عدنان عرعور على مر الأزمان، وتعاقب الأجيال.

ودونكم بعض هذا البيان:

أولاً: عدنان عرعور يحث المسلمين على أن يتربوا على بعض أخطر كتب سيد قطب، وهذا ليس استشهاد.

حيث عقد في كتابه "السبيل إلى منهج أهل السنة والجماعة" ( الصفحة:50-56) باباً عنوانه:

[ منهاج طالب العلم ]

ثم حدد لهذا الطالب جملة من الكتب ليدرس فيها فقال:

[ تقسيم المواد إلى التي يربى عليها المسلم إلى قسمين:

المواد الأساس: وهي بمنزلة الهواء للبدن والماء للشجر.

المواد المساعدة الثانوية: وهي بمنزلة التقليم والتثقيف.

أما المواد الأساس فهي التي فيها أسس الدين وعموده، وعليها قوام الإسلام وأحكامه، وبها يعرف الحق من الباطل، وأهل السنة من أهل البدعة، وأهل الجماعة من أصحاب الشقاق، وبها يكون النجاة والفلاح والاستقامة والسداد ]

ثم ذكر من هذه الكتب التي "يعرف بها الحق من الباطل، وأهل السنة من البدعة، وأهل الجماعة من أصحاب الشقاق، وبها النجاة والفلاح والاستقامة والسداد":

4- كتاب "في ظلال القرآن" لسيد قطب.

5- كتاب "معالم في الطريق" لسيد قطب.

6- كتاب "التوحيد والإيمان" للزنداني.

وذكر من الكتب الثانوية:

3- كتاب "لماذا أعدموني" لسيد قطب.

4- كتاب "معركة التقاليد" لمحمد قطب.

ثم قال بعد ذلك:

[ وحتى يزداد المؤمن إيماناً بما عليه أهل السنة والجماعة يستحب له مطالعة الكتب التالية:

العقيدة الطحاوية ـ اجتماع الجيوش الإسلامية ـ الصواعق المرسلة ـ منهاج السنة ]

ثانياً: عدنان عرعور ينصح ببعض كتب سيد قطب، ويثني عليها، وهي من أشر كتبه، بل ويصوبه في معظم كتبه، وهذا ليس استشهاد.

حيث سأله سائل عن كتاب "خصائص التصوير الإسلامي ومقوماته" فقال:

[ أحسنت هذا الكتاب عظيم جداً،" خصائص التصور الإسلامي ومقوماته" كتاب عظيم جداً، وننصح به، عالج قضايا منهجية رائعة، "الظلال" عالج قضايا منهجية" "معالم في الطريق" عالج قضايا منهجية" وهو ممن كتب في هذا العصر في قضايا المنهاج، ومعظم كتبه كان مصيباً فيه رحمه الله ]

ثالثاً: عدنان عرعور يمدح سيد قطب ويثني عليه بألقاب عظيمة، وهذا ليس استشهاد.

ومن هذا الباب:

1- ما قاله في كتابه "الطائفة المنصورة"(الصفحة:89) في حق سيد قطب:

[ فأنبئوني أيها الإخوة بعد كلام هذا الداعية المجرب والخريت الصادق، على أي طريق تسيرون؟ وفي أي اتجاه تسلكون؟ ]

2- ما قال في الصفحة (72) من نفس المصدر عقب نقل عن سيد:

[ والله لقد عرفت فبينت، ونصحت فأصبت، ووعظت فصدقت، ولكن لا حياة لمن تنادي ]

3- وقال في كتابه "الواقع المؤلم"(الصفحة:10) عن سيد قطب:

[ وإن مواقفه العظيمة لا تمنعنا من تصحيح تلك الأخطاء، وتنبيه الناس إليها، وإن وقوعه في تلك الأخطاء لا تبيح لنا التحامل عليه، ورميه بما ليس فيه، فضلاً عن رد ما عنده من الصواب، وإنكار مواقفه في وجه الطاغوت، كما أن تنبيهنا على تلك الأخطاء لا يعني الوقوف مع الطاغوت، فإن ظفراً من أظفار سيد رغم أخطائه، خير من طواغيت الأرض جميعاً رحمه الله رحمة واسعة ]

4- وقال في كتابه "التيه والمخرج"(الصفحة:69) عقب نقل عن سيد:

[ 1- الظلال(17) ظلل الله صاحبه بعرشه، وأدخله جنته، وعفا عنه زلاته ]

قلت:

ومع قراءتي لكتب عدنان، وسماعي لجملة من أشرطته، لا أذكر أنه مر بي بيانه لخطأ وقع فيه سيد، وأنه مخالف للشرع، وحذر عنه الناس، وبين ضرره على الأمة، بل يجمل: أن له أخطاء، وقد بيناها، ولا يُدرى في أي موضع،بخلاف حسناته فيذكرها، ويطري عليه بها.

رابعاً: عدنان عرعور يجعل سيد قطب من الذابين عن السنة بالرد على الطوائف المبتدعة، والفرق الضالة، وهذا ليس استشهاد.

حيث قال في كتابه "صراع الفكر والإتباع"(الصفحة:84-93) والتي عنونها بهذا العنوان:

[ من الطوائف المبتدعة المعاصرة ]

ثم قسمها إلى ثلاث فرق:

الأولى: [ الطائفة الفكرية، وهي التي تقدم فكرها على نصوص الكتاب والسنة، وعلى فهم السلف ]

ثم قال:

[ وقد رد عليهم كثير، ومنهم سيد قطب في "خصائص التصور الإسلامي" وغيره، فأفاد وأجاد، طيب الله ثراه، وغفر له خطاياه، وجعل الجنة مأواه ]

الثانية: [ الطائفة التجديدية، وهي التي تدعو إلى إلغاء ما كان عليه السلف الصالح من الأصول والقواعد، بدعوى تغير الزمان والوسائل، وإيجاد أصول جديدة، تتناسب والعصر ]

ثم قال:

[ ورد عليهم سيد قطب رحمه الله فأحسن إذ قال:...]

الثالثة: [ الطائفة الحزبية السياسية، وهي بل هم طوائف اجتمعوا على السياسة، وتفرقوا عليها، ولم يجتمعوا على أسس الطائفة المنصورة التي أمرنا الله تعالى بالاجتماع عليها، ولذلك تجدهم يجمعون في صفوفهم ما هب ودب ]

ثم قال:

[ وإليك مقتطفات من كلام سيد قطب رحمه الله في الرد عليهم ]

تنبيه:

لم يذكر عدنان عرعور أحداً رد على هذه الطوائف غير سيد قطب.

خامساً: عدنان عرعور يصف سيد قطب بأنه عالم، وهذا ليس استشهاد.

حيث قال في شريط له بعنوان " الوحدة الإسلامية":

[ يعجبني ما بوب عليه أحد العلماء الأفاضل في كتابه " معالم في الطريق" فقال: لا إله إلا الله منهج حياة ]

سادساً: محاماته عن سيد قطب في تكفيره المجتمعات وأنه مع التفصيل، وإظهاره الإمام أحمد في هذا الباب ملوماً بل أشد من سيد، مع أن تكفير سيد للمجتمعات الإسلامية أقر به حتى رؤوس أتباعه وحذروا عنه.

حيث قال في شريط له بعنوان: "أنواع الخلاف":

[ هل هناك أعظم من فتوى التكفير؟ هل يوجد أعظم من فتوى التكفير؟ لا يوجد، ومع ذلك لا نلوم الإمام أحمد في تكفير تارك الصلاة، لماذا؟ لأن المسلمون صاروا تسعين بالمائة منهم على مذهب أحمد كفار، فلماذا يلام سيد قطب رحمه الله إذا صدر منه بعض العبارات العامة، ونقول: هذا يكفر المجتمعات مع التفصيل، ولا أريد الخوض في هذا الموضوع كمثال، ولا يلام أحمد وقد حكم على هذه الشعوب كلها بالكفر، وبالتالي فإن مصر وسوريا والشام وباكستان كلها شعوب غير مسلمة، وصارت المجتمعات مجتمعات دار حرب كلهم كفار إلا المصلين، كم نسبة المصلين في ألبانيا؟ والله ما تجد عشرة بالمائة عشرين بالمائة، في بعض البلدان خاصة المدن الكبيرة التي يحارب فيه الله ورسوله جهاراً نهاراً، لا لوم، لا حظوا كفر الآن ثمانين بالمائة من المسلمين، يعني كم مليون، الصين نسبة المصلين فيها أما ثلاثة بالمائة أو أربعة بالمائة، نسبة المصلين في ألبانيا أظن يا إخوان في تيرانا خمس مية، وبقية المدن خمس مية، يعني: ألف ألفين ثلاثة آلاف من كل بلد، يعني أظن واحد من كل عشرة آلاف مصلي، إذن هذا مجتمع كافر كله، ومع ذلك نقول: يجوز التخطئة ويحرم الطعن ]

وقال في شريط آخر له بعنوان: "قواعد الإنصاف":

[ الإمام أحمد الآن يكفر ثمانمائة مليون مسلم ]

وقال في حاشية كتابه "التيه والمخرج"(الصفحة:73):

[ لماذا أعدموني (ص17) وهذا من الأدلة الصريحة على عدم تكفيره للناس ]

سابعاً: لا أحد تكلم في المنهاج على وجه الأرض مثل سيد قطب.

حيث قال:

[ فإنه تكلم في قضايا المنهاج،ما أعلم أحداً تكلم في المنهاج على وجه الأرض مثل سيد قطب رحمه الله فإنه وضع النقاط على الحروف، ووصف الوضع المكي، ووصف الوضع المدني، ووصف التربية، ووصف الجماعات المسلمة في بعض كتبه، ومن أعظم كتبه" معالم في الطريق" و"لماذا أعدموني" وتصوره عن المجتمعات الإسلامية، وما تكلم فيها ]

وينظر لذلك:

كتاب "انقضاض الشهب السلفية على أوكار عدنان الخلفية"(الصفحة: 36-37) للشيخ ربيع بن هادي ـ سلمه الله ـ.

وسئل عن قوله المتقدم كما في شريط بعنوان "البراءة" رقم: (1):

[ ما أعلم أحداً تكلم في المنهاج على وجه الأرض مثل سيد قطب ]

فقال مجيباً:

[ كلمة المنهاج هاهنا أقصد بها قضايا التغيير الانتخابات الاغتيالات المظاهرات الانقلابات الفوضى الموجهات، أنا دائماً إذا قلت كلمة المنهاج هكذا أقصد بها هذا، لا معارضة في الاصطلاح، النقطة الثانية: أقصد في زمانه في وقته في الخمسينات، هو بدأ الكلام في هذه القضية ]

ثم قال:

[ ما تكلم في هذا وقتئذ، وأقول: لا الشيخ ابن باز ولا الشيخ ناصر ]

وكان قد عرف المنهاج في كتابه "التيه والمخرج"(الصفحةsad بقوله:

[ والمنهاج هو الطريق والسبيل الذي تسير عليه الجماعة المسلمة لتحقيق أمر العقيدة في القلب، وإقامة شرع الله في الأرض ]

وقال في شريط له بعنوان "معالم في المنهج" رقم (3) بعد أن عدد بعض المعاصي عند المسلمين، وبعض المسائل الشرعية التي يتناقشون فيها:

[ إن هذه المجتمعات ابتعدت عن ربها ابتعاداً كبيراً، فلا بد من الخروج عليها أولاً قبل الخروج على الحكام، متى تكون لك قاعدة، وهذا الكلام ليس بدعاً مني فإذا كنتم لن ترضوا بسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم ، فإن أبدع من كتب في هذا في عصرنا هو سيد قطب رحمه الله وأسكنه فسيح جنته، فقد لفت لفتات عجيبة وغريبة في هذه المقامات، ذكر هذا وذكر مسألة التأصيل، وكما سمعتم بالأمس وبخاصة في كتابه "لماذا أعدموني" وعند قوله تعالى: { أذن للذين يقاتلون } وعند قوله تعالى: { وقاتلوا الذين يقاتلونكم } ]

ثامناً: تأثر سيد قطب في آخر حياته بمنهج أولوية العقيدة ودعوة الناس إليها وتربيتهم عليها، وسلك سبيلها وترك ما عداه.

حيث قال في كتابه "التيه والمخرج"(الصفحة:72):

[ والمتأمل المنصف لكلام الداعية سيد رحمه الله تعالى هذا والذي بعده يجد أنه موافق لمذهب السلف، ولكلام الإمامين ابن القيم ومحمد بن عبد الوهاب رحمهما الله تعالى، والظاهر أن سيد رحمه الله قد تأثر في آخر حياته بهذا المنهج، منهج أولوية العقيدة، ودعوة الناس إليها، وتربيتهم عليها، وسلك سبيله، وترك ما عداه، وقد أخبرني أخوه الأستاذ الفاضل محمد حفظه الله بذلك، وكتبه الأخيرة تشهد بذلك ]

وبعد ما تقدم من نقول عن عدنان عرعور في شأن سيد قطب يعلم أن زعمه وتصويره للناس أن الخلاف بينه وبين الشيخ ربيع بن هادي ـ سلمه الله ـ على مسألة الاستشهاد من الفجور في الخصومة، والتدليس على الناس، وضعف ميزان العدل، وتدني أمانة العلم، ومن المخزيات دنيا وأخرى.

وكتبه: عبد القادر بن محمد الجنيد.
...


09-05-2012 11:03 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه
 بشرى للشيخ ربيع بتأييد الألباني له وإدانة العرعور وعلى لسان الحلبي

 الحمد لله رب العالمين

والصلاة والسلام على النبي الأمين

وعلى آله وصحبه الطيبين

وبعد

فيسرني أن أتحف أهل السنة بما أثلج صدري ويثلج صدورهم بإذن الله بما فيه نصرة للحق ونقضا للباطل وهو بيان لتأييد الألباني لشيخنا ربيع السنة على لسان الحلبي وهو مما لم ينشر من قبل وأبى الله إلا أن تقع المادة في يد أحد المخلصين أحسبه كذلك والله حسيبه فأرسلها إلي لنشرها

وقال الحق تبارك وتعالى { إِنَّ اللَّهَ يُدَافِعُ عَنِ الَّذِينَ آمَنُوا إِنَّ اللَّهَ لا يُحِبُّ كُلَّ خَوَّانٍ كَفُورٍ } .فقد قال ابن كثير في تفسيرها : يخبر تعالى أنه يدفع عن عباده الذين توكلوا عليه وأنابوا إليه شر الأشرار وكيد الفجار، ويحفظهم ويكلؤهم وينصرهم، كما قال تعالى: {أَلَيْسَ اللَّهُ بِكَافٍ عَبْدَهُ } [ الزمر: 36 ] وقال: { وَمَنْ يَتَوَكَّلْ عَلَى اللَّهِ فَهُوَ حَسْبُهُ إِنَّ اللَّهَ بَالِغُ أَمْرِهِ قَدْ جَعَلَ اللَّهُ لِكُلِّ شَيْءٍ قَدْرًا } [ الطلاق: 3 ].

وهذه بشرى أبشر بها شيخنا وعالمنا ومربينا ووالدنا الحنون

ربيع ابن هادي عمير المدخلي العالم الرباني

بل والسلفيين أجمع

بمادة صوتية يشهد فيها ــ علي حسن الحلبي ـــ أن الشيخ الألباني يؤيد الشيخ ربيع في ردوده على عدنان عرعور وهذا بعد عرضه على الشيخ الألباني انتقدات ربيع السنة

قال الحلبي

عندما ذكرت لشيخنا الألباني حفظه الله شيئا من حجج الشيخ ربيع في الرد على عدنان ونقضه ونقده

قال هذه أمور حق يجب على عدنان أن يجيب عنها بوضوح ولا يكتفي بمجرد القول أو مجرد أن يقول

إجمال وتفصيل ، و عموم وخصوص ، إلى آخر هذه الكلمات التي قد لا تصلح ولا تنفع في مثل هذا.أهــ

ومن هنا بالصوت

https://app.box.com/shared/3yb1cftmil
أو
https://www.youtube.com/watch?v=WtAX0tRrPQw
أقول مستعينا بالله وبه أصول وأجول

هذه الشهادة التي أدلى بها الحلبي غفر الله له فيها أمور منها :

الأول

أن شيخنا الألباني كان موافقا بل مؤيدا لمنهج السلف الذي يسير على خطاه شيخ شيوخنا ربيع السنة ابن هادي المدخلي

الثاني

أن الشيخ الألباني علم بعض حجج الشيخ ربيع وليس كلها فأيدها وقال أنها حق فكيف لو علمها كلها ؟

الثالث

أن في كلام الشيخ الألباني تأييد لردود الشيخ ربيع على قواعد المأربي في حمل المجمل على المفصل في كلام غير المعصوم وهذا يدل على فطنة العلامة الألباني رحمه الله

الرابع

أن الشيخ الألباني لا يقبل اللف والدوران والمراوغات بل يطالب الرجوع الصريح والوضوح وأما ما عداها من التلفيقات فهي لا تصلح ولا تنفع

الخامس

أن فيه إبطال لدعوى عدنان عرعور إلى المحاكمة فالشيخ الألباني مؤيد للعلامة ربيع وأن انتقاداته حق، وليس بعد الحق إلا الضلال

السادس

فيه أن الألباني يأخذ بقول الثقة في الجرح والتعديل وهذا يبطل من يؤصل للباطل في نبذ خبر الثقة في الجرح والتعديل والأحكام

السابع

فيه أن الشيخ الألباني رحمه ألزم العرعور بالحق الذي قاله الشيخ ربيع معبرا بالوجوب

وهذا رد على القوم وما كان واجب في ذمة العرعور من الرجوع إلى الحق بوضوح فهو لازم لأتباعه ومؤيديه كذلك

الثامن

فيه أن الحلبي على خلاف منهجه القديم في حياة الألباني بل على خلاف منهج الشيخ الألباني في تأييده لردود الشيخ ربيع وتأييد الحق

التاسع

وهذا فيه رد قوي على الحلبي وتأصيلاته وهذا فيه حجة لشيخنا المفضال أحمد بازمول لردوده السلفية وخصوصا رده " رد الحلبي على الحلبي"

وأخيرا أشكر الأخ طارق من بلجيكا من أرسل إلي المادة وما أرسلها إلا نصرة للحق

وأسأل الله أن يجعلها في ميزان حسناته

والله أعلم

وصلى الله على نبينا وسلم

أخوكم ومحبكم

أبو جميل الرحمن طارق الجزائري

كان الله له

...

09-05-2012 11:08 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه
   الإمام محمد بن صالح العثيمين – رحمه الله -

الرد على قواعد عدنان عرعور

أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
السؤال: نحن مجموعة من طلاب العلم نريد أن نتعلم دين الله الحق الذي كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وأصحابه وتابعهم عليه علماء السنة والهدى وقد تلتبس علينا بعض الأمور خاصة التي يطرحها بعض المنتسبين للعلم مثل القواعد الآتية:
القاعدة الأولى: ما قيل في أخطاء أهل البدع والرواة نقول "نصحح ولا نجرح".
فأجاب الشيخ: هذا غلط بل نجرح من عاند الحق.
القاعدة الثانية: من حَكَم حُكِمَ عليه.
فأجاب الشيخ: هذه قواعد مداهنة.
القاعدة الثالثة: لا علاقة للنية بالعمل لا من قريب ولا من بعيد.
فأجاب الشيخ: هذا كذب لقول النبي صلى الله عليه وسلم: " إنمَّا الأعمال بالنيات".
القاعدة الرابعة: يشترط بعض الناس في جرح أهل البدع وغيرهم أن يثبت الجرح بأدلة قطعية الثبوت.
فأجاب الشيخ: هذا ليس بصحيح.
القاعدة الخامسة: يشترط بعضهم فيمن يسمع خطأ من شخص أو وقف على خطأ أو بدع في كتاب أن يستفصل أو ينصح قبل أن يحكم وقبل أن يبين هذه الأخطاء والبدع، ومن خالف هذه فقد اتصف بصفة من صفات المنافقين
فأجاب الشيخ: هذا غلط.
القاعدة السادسة: إنه من العدل والإنصاف عند النصيحة والتحذير من البدع وأهلها أن تذكر حسناتهم إلى جانب سيئاتهم.
فأجاب الشيخ: أقول لا…. لا…. لا….. هذا غلط.
السائل: وتبعاً لهذه القاعدة يقول: وإنك إذا ذكرت محاسن أهل السنة أن تذكر مساوئهم إلى جانب حسناتهم.
فأجاب الشيخ: اسمع يا رجل، اسمع يا رجل، في مقام الرد ما يحسن أن أذكر محاسن الرجل إذا ذكرت محاسن الرجل وأنا أرد عليه ضعف ردي.
السائل: حتى ولو كان من أهل السنة؟
فأجاب فضيلته: من أهل السنة ومن غير أهل السنة، كيف أرد عليه وأَروح أَمدحه هذا معقول؟؟؟!!!
وأجاب الشيخ أيضاً على بعض أقوال عدنان عرعور:
سؤال: ومن تتبع أسباب الانشقاق التي حصلت في الجماعات الإسلامية يجد معظمها أسباًب أخلاقية لا عقدية ولا منهجية.
الجواب: هذا غير صحيح بل هي عقدية ومنهجية، الخوارج لهم منهج والشيعة لهم منهج وهكذا.
سؤال: اختلاف الجماعات اختلافات اجتهادية وأنا مقر بذلك ولو لم تكن كذلك لأخرجناهم بسهولة من دائرة الإسلام.
الجواب: الخلافات بعضها اجتهادية وبعضها عناد واستكبار فما كان الحق فيه واضحاً فالمخالف معاند ومستكبر، ومن كان متبعاً فهو على اجتهاده.
سؤال: ما قولكم في رجل ينصح الشباب بقراءة كتب سيد قطب ويخص منها في ظلال القرآن ومعالم في الطريق ولماذا أعدموني.
الجواب: أنا أرى أن من كان ناصحاً لله ولرسوله وللمسلمين، أن يحث الناس على قراءة كتب الأقدمين في التفسير وغير التفسير، فهي أبرك وأنفع وأحسن من كتب المتأخرين.
وتفسير سيد قطب فيه طوام كتفسير الإستواء وتفسير قل هو الله أحد، ووصف بعض الرسل بما لا ينبغي أن نصفهم به.
سؤال: هذه المقالات موجودة في كتب وأشرطة رجل يدعى عدنان عرعور، فهل تعرفونه وما قولكم فيه.
الجواب: ما نعرفه إلا أن له كتاباً في مواقيت الحج منعت دار الإفتاء من تداوله لما فيه من أخطاء أما غير هذا ما أدري عنه شيء.
سؤال: بعد عشر سنوات يصبح الناس كلهم موحدين فلا نحتاج إلى دراسة كتب العقيدة مثل الطحاوية والواسطية والحموية والتدمرية وجوهرة التوحيد.
الجواب: هذا الكلام غير صحيح لأن الناس بحاجة، ما أكثر الذائبين في باب العقيدة.
سؤال: إذا حَكمت حُكمت وإذا دعوت أجرت.
الجواب: إذا كان يريد أن يخوفكم من الرد على أهل البدع فلا يهمنَّكم. اهـ

الرد على عدنان عرعور في تخويفه من الرد على أهل البدع 

أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
الرد على عدنان عرعور في تهوينه من دراسة كتب العقيدة
أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
الرد على ضلالات عدنان عرعور
أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3

عدنان عرعور تكلم فيه علماء ثقات و يأخذ بنصيحتهم وكلامهم
أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
التفريغ
السائل : يا شيخ ما قولك في الشّيخ عدنان عرعور؟
العلاّمة العثيمين: تكّلم فيه الناس وأنا يعني لا أعلمُ عنه ...لكن تكلَّم فيه بعضُ النّاس
السائل : نعم تكلم فيه الشيخ الفوزان، والشيخ الغُديّان ....ومحسن العبّاد وغيرُهم، هل يا شيخ تنصح به أم لا؟
العلاّمة العثيمين: هؤلاء العُلماء الثلاثة عندنا ثقات .....
السائل [مقاطعاً]: وحتى الشيخ ربيع تكلم فيه..
العلاّمة العثيمين: أقول هؤلاء الثلاثة عندنا ثقات..
السائل : هل لا نسمعُ له يا شيخ؟
العلاّمة العثيمين: نعم؟
السائل : هل لا نسمعُ له ؟..نصحونا بعدم السماع لأشرطته....[هذا الموضع غير واضح] .
العلاّمة العثيمين: لو نَصَحنِي هؤلاء..... لأخذتُ بنصيحتِهم.
السائل : جزاك خيراً يا شيخ.
العلاّمة العثيمين: لأنهم علماءُ ثقات.
السائل : بارك الله فيك يا شيخ.
العلاّمة العثيمين: وفيكم .
السائل : السلام عليكم.

...

09-05-2012 11:16 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [4]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه
الشيخ أحمد بن يحيى النجمي- رحمه الله -
وسُئل رحمه الله مرتين عن قواعد عدنان وبعض أقواله
ومن ضمن ما سُئل عنه هذه القاعدة مرةً بلفظ : [ من حَكم حُكم عليه ] 
ومرة أخرى بلفظ : [ إذا حَكمت حُوكمت ، وإذا دعوت أُجرت ] , فأبطل ذلك وحذّر من عدنان.

للتحميل
[من هنا]
أو

أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3

أو
http://http://ia360707.us.archive.org/12/it...r/02-Najmi.mp3
أو
https://www.youtube.com/watch?v=CxdBcFWSmmY


السائل
هل يمكن أن نعتبر الشيخ ربيع بن هادي المدخلي وصاحب هذه المقالات المدعوعدنان عرعور أنهما أقران ويمكن التسوية بينهما ؟
الشيخ النجمي رحمه الله
لا ، لا ، كما لا يقارن بين الثرى و الثريا , يعني عدنان عرعور هذا يظهر منه انه حزبي ويوالي الحزبيين ويتكلم على السلف يريد جرح السلف يريد أن ، يعني يتكلم في السلف ويقدح فيهم لكنه يحامي عن المبتدعة أما الشيخ ربيع معروف بجهاده في إظهار السنة والرد على المبتدعين جزاه الله خيرا
...


09-05-2012 11:18 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [5]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه

إبــطـــال ( إحدى ) دعـاوي عـدنـان عـرعـور - هـداه الله -
[ لشيـخ الإسـلام ابن بـاز ]

إبطال دعوى من ادعى أن جدة ميقات لجميع الوافدين إلى مكة من طريقها للحج أو العمرة

لشيخ الإسلام ابن باز - طيّب الله ثراه -

الحمد لله رب العالمين ، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين ، وبعد: [1] فإن رسول الله صلى الله عليه وسلم بين مواقيت الإحرام التي لا يجوز لمن مر بها يريد الحج أو العمرة تجاوزها بدون إحرام وهي :

ذو الحليفة (أبيار علي) : لأهل المدينة ومن جاء عن طريقهم .

والجحفة: لأهل الشام ومصر والمغرب ومن جاء عن طريقهم .

ويلملم (السعدية) : لأهل اليمن ومن جاء عن طريقهم .

وقرن المنازل (السيل الكبير) : لأهل نجد وأهل المشرق ومن جاء عن طريقهم .

وذات عرق : لأهل العراق ومن جاء عن طريقهم .

ومن كان منزله دون هذه المواقيت مما يلي مكة فإنه يحرم من منزله حتى أهل مكة يحرمون من مكة للحج وأما العمرة فيحرمون بها من أدنى الحل . ومن مر بهذه المواقيت قادماً إلى مكة وهو لا يريد حجاً ولا عمرة فإنه لا يلزمه إحرام على الصحيح ، لكن لو بدا له أن يحج أو يعتمر بعد ما تجاوزها فإنه يحرم من المكان الذي نوى فيه الحج أو العمرة ، إلا إذا نوى العمرة وهو في مكة فإنه يخرج إلى أدنى الحل ويحرم – كما سبق – فالإحرام يجب من هذه المواقيت على كل من مر بها أو حاذاها براً أو بحراً أو جواً وهو يريد الحج أو العمرة . والذي أوجب نشر هذا البيان أنه صدر من بعض الأخوة في هذه الأيام كتيب اسمه : (أدلة الإثبات أن جدة ميقات) (*) يحاول فيه إيجاد ميقات زائد على المواقيت التي وقتها رسول الله صلى الله عليه وسلم حيث ظن أن جدة تكون ميقاتاً للقادمين في الطائرات إلى مطارها أو القادمين إليها عن طريق البحر أو عن طريق البر فلكل هؤلاء أن يؤخروا الإحرام إلى أن يصلوا إلى جدة ويحرموا منها ، لأنه بزعمه وتقديره تحاذي ميقاتي السعدية والجحفة فهي ميقات وهذا خطأ واضح يعرفه كل من له بصيرة ومعرفة بالواقع ؛ لأن جدة داخل المواقيت والقادم إليها لابد أن يمر بميقات من المواقيت التي حددها رسول الله صلى الله عليه وسلم أو يحاذيه براً أو بحراً أو جواً فلا يجوز له تجاوزه بدون إحرام إذا كان يريد الحج أو العمرة لقوله صلى الله عليه وسلم لما حدد هذه المواقيت : (( هن لهن ولمن أتى عليهن من غير أهلهن ممن يريد الحج أو العمرة )) فلا يجوز للحاج والمعتمر أن يخترق هذه المواقيت إلى جدة بدون إحرام ثم يحرم منها لأنها داخل المواقيت . ولما تسرع بعض العلماء منذ سنوات إلى مثل ما تسرع إليه صاحب هذا الكتيب فأفتى بأن جدة ميقات للقادمين إليها صدر عن هيئة كبار العلماء قرار بإبطال هذا الزعم وتفنيده جاء فيه ما نصه : "وبعد الرجوع على الأدلة وما ذكره أهل العلم في المواقيت المكانية ومناقشة الموضوع من جميع جوانبه فإن المجلس يقرر بإجماع ما يلي :

1- أن الفتوى الصادرة بجواز جعل جدة ميقاتاً لركاب الطائرات الجوية والسفن البحرية فتوى باطلة لعدم استنادها إلى نص من كتاب الله أو سنة رسوله صلى الله عليه وسلم أو إجماع سلف الأمة ، ولم يسبقه إليها أحد من علماء المسلمين الذين يعتد بأقوالهم .

2- ولا يجوز لمن مر بميقات من المواقيت المكانية أو حاذى واحداً منها جواً أو براً أو بحراً أن يتجاوزها من غير إحرام كما تشهد لذلك الأدلة ، وكما قرره أهل العلم رحمهم الله تعالى . ولواجب النصح لله ولعباده رأيت أنا وأعضاء اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء إصدار هذا البيان حتى لا يغتر أحد بالكتيب المذكور " انتهى . هذا وبالله التوفيق وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه وسلم .

--------------------------------------------------------------------------------

[1]صدرت من مكتب سماحته ، وفي جريدة (الندوة) العدد 11064 في 19/11/1415هـ ، وفي جريدة (المسلمون) العدد 533 في 21/11/1415هـ وفي غيرها من الصحف المحلية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(*) : صاحب الرسالة هو عدنان عرعور - هداه الله إلى سبيل المؤمنين - آمين

المصدر :

http://www.binbaz.org.sa/mat/8464


09-05-2012 11:18 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [6]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه
 العلامة عبد الله الغديان – رحمه الله تعالى –
للتحميل
[من هنا]


...

09-05-2012 11:19 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [7]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه
العلّامة زيد بن محمد المدخلي – رحمه الله -
الرد على ضلالات عدنان عرعور
للتحميل
[
من هنا]
أو
أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو
https://www.youtube.com/watch?v=mUg1xNCyg6Q
التفريغ

قال السائل :
القاعدة الأولى: [ تقول نصحّح ولا نجرح]، فما قول سماحتكم في هذه القاعدة ؟
فأجاب 
: هذه القاعدة ليست من قواعد أهل العلم ليست من قواعد العلماء الربانيين الذين يعتدّون بعلمهم وإنما قواعد العلماء سابقاً ولاحقاً : التصحيح لمن يستحق التصحيح والتجريح لمن يستحق التجريح ، وعلى هذا مشى أهل السنة والجماعة السلف الصالح وأتباعهم إلى يوم الدين ، وما كتب الجرح والتعديل عن الأذهان ببعيد ، وهذه من المغالطة ، صاحبها إما أن يكون جاهلاً وإما أن يكون ملبّساً ومضللاً للناس فحسبه الله، ونسأل الله أن يهديه ويرده إلى الحق رداً جميلاً .
قال السائل :

بالنسبة للقاعدة الثانية تقول : [ إذا حكمت حوكمت وإذا دعوت أجرت ] فما هو تعليق سماحتكم على هذا الكلام ؟.
فأجاب  :
وهذا أيضاً ، وهذه قاعدة خاطئة باطلة ، قد يكون المراد منها الترهيب لمن يتصدى لرد الخطأ وبيانه للناس لئلا يرتكس فيه من يجهل ، والترهيب لمن ينصر السنة وينشرها ولا يتم نصر السنة ونشرها على الوجه الأكمل إلا بدحض البدع التي تحارب السنن وتريد أن تحلّ محلّها ، فهذه قاعدة أيضاً كسابقتها قاعدة خاطئة لاتصدر إلا من إنسان يريد أن يغالط نفسه ويُخشى عليه أن [ يتلفها ] وكذلك يريد أن يغالط غيره سواءً بعلم أو بجهل فإذا كان بعلم فقد ارتكب مأثماً عظيماً وإن كان بجهل فقد ارتكب أيضاً خطئاً كبيراً لأنه لا يجوز لأحد أن يقول على الله أو على رسوله , إلا بعلم مُتَيَقّنْ كالشمس في رابعة السماء ، أمفهومٌ هذا ؟
قال السائل : أثابكم الله.
...

09-05-2012 11:22 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [8]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه
الشيخ صالح بن فوزان الفوزان- حفظه الله -
التحذير من قواعد عدنان عرعور
ومن الدراسة عند عدنان عرعور و أمثاله...

للتحميل
[من هنا]
أو
أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو
أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو
http://http://ia360707.us.archive.org/12/it.03-Fawzan.mp3
أو
https://www.youtube.com/watch?v=i1_I4waI1t8
التفريغ

والآن مع كلمة العلامة الدكتور صالح الفوزان-حفظه الله تعالى-.

السائل: السلام عليكم.

العلامة الفوزان-حفظه الله-:وعليكم السلام.

السائل: نحن إخوة سلفيين من أوروبا بالذات من هولندا عندنا يا شيخ بعض الأسئلة نريد طرحها على سماحتكم.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: نعم.

السائل: بالنسبة هنا عندنا بعض القواعد نود من سماحتكم أن نعرف هل هي موافقة لما عليه أهل السنة من أصول ثابتة.

القاعدة الأولى: (نصحح ولا نجرح)فما هو تعليق سماحتكم أثابكم الله.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: هي عبارة أصلًا القاعدة هذه ما لها أصل، أقول: ما لها أصل، أهل الباطل لازم تجريحهم.

السائل: نعم.

العلامة-الفوزان-حفظه الله-: نعم.

السائل: بالنسبة للقاعدة الثانية: (إذا حكمت حوكمت وإذا دعوت أجرت)فما هو تعليق سماحتكم على هذه القاعدة بارك الله فيكم؟.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: هذه محدثة ما لها أصل، لازم من محاكمة أهل الباطل، نعم.

السائل: بالنسبة للقاعدة الثالثة: (من العدل والإنصاف ذكر الحسنات والسيئات)واستدل هذا القائل بمنهج الموازنات بالحديث المعروف(صدقك وهو كذوب)فما هو تعليق سماحتكم على هذا الأمر؟.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: أقول: هذا باطل أيضًا، أقول هذا الكلام باطل أيضًا ذكر سيئات المشركين ولا ذكر حسناتهم.

السائل: وبالنسبة لأهل البدع أيضًا؟.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: إيش فيهم أهل البدع؟.

السائل: يعني هو يقول أيضًا: من العدل والإنصاف أن تذكر حسنات أهل البدع والسيئات.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: كلهم كله سوا ما فيهم، اللي تذكر سيئاتهم ولا تذكر حسناتهم لأن الله ذكر سيئات الأعداء وما ذكر حسناتهم، هذه قواعد عرعور؟.

السائل: نعم.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: ها؟.

السائل: نعم قواعده، نعم يا شيخ.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: أي نعم هذه منقوضة أو باطلة كلها، مردود عليها يعني كتب عليها كتابات.

السائل: بالنسبة للقاعدة الرابعة: يقول: (يجوز التخطئة ويحرم الطعن)هل هذه القاعدة صحيحة؟.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: هذه مثل نصحح ولا نجرح هي هِي نفسها.

السائل: والشيخ استدل مثل لها فقال: لماذا يلام الإمام أحمد في تكفيره لتارك الصلاة ويلام سيد قطب إذا صدر منه بعض العبارات ونقول هذا يكفر المجتمعات ولا يلام الإمام أحمد-رحمه الله-، وقد حكم على هذه الشعوب كلها بالكفر، فما هو تعليق سماحتكم؟.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: الإمام أحمد عالم وحبر يعرف الأدلة وطرق الاستدلال، وسيد قطب جاهل ما عنده علم ولا عنده معرفة ولا عنده أدلة على ما يقول، فالتسوية بين الإمام أحمد وسيد قطب هذا ظلم.

السائل: كذلك قال أيضًا: لا اعلم أحدًا تكلم في المنهج على وجه الأرض-في قضايا المنهج-بمثل ما تكلم به سيد قطب ومعظم ما كتبه كان مصيبًا فيه، فسئل عن قوله هذا فأجاب: كلمة المنهاج هاهنا أقصد بها قضايا التغير-الانتخابات والاغتيالات-وأقصد في زمانه أي وقت الخمسينات، وهو.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: أقول هو لا يعرف لأنه جاهل، أما نحن نعرف والحمد لله، أن العلماء من قبل سيد قطب ومن بعده أنهم يقارعوه سيد قطب، أي نعم.

السائل: بالنسبة أيضًا قال: هناك كُفِّرَ شخص باسم الدعوة إلى منهج أهل السنة والجماعة وتجريح العباد والطعن في العباد بكلمة زلت أو بعبارة غامضة وسخط اسمه الحكام، فما هو تعليق سماحتكم على هذه العبارة؟.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: تعليقنا أن هذا كلام فاضي يراد به تبرير الباطل والدفاع عن أهل الباطل، أي نعم.

السائل: كذلك قال: ومن تتبع أسباب الانشقاقات التي حصلت في الجماعات يعد معظمها أسبابًا أخلاقية لا عقدية ولا منهجية، هل هذا صحيح؟.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: كلا كلها أسباب عقدية، أسباب عقدية ما هي بس عقلية ويريد التستر عليهم، أي نعم.

السائل: فما قولكم فيه يا شيخ؟.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: والله ما هو بعالم، هو جاي للمملكة بنكر السلفية أو محترف، وبعدين أظهر ما عنده من.....

السائل: يعني نصيحة أخيرة تحضر دروسهم أم لا؟.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: ها؟

السائل: يعني يأتي إلى أوروبا فهل تنصحون الشباب السلفي بحضور دروسه؟.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: أنصح الشباب السلفي بمقاطعته وعدم حضور دروسه هو وأمثاله، أي نعم.

السائل: بارك الله فيكم وأحسن إليكم.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: وفيكم.

السائل: السلام عليكم.

العلامة الفوزان-حفظه الله-: حياكم الله، وعليكم السلام.

الرد على قول (عدنان عرعور)"أن علماء الأمة لم يقوموا بتأصيل المنهاج الصحيح"!
من هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
التفريغ
السؤال
يقول:
ما حكم من يقول: "أن علماء الأمة لم يقوموا بتأصيل المنهاج الصحيح" هل هذا صحيح وكيف تردون عليهم؟ وكذلك يقولون بعدم فهمهم لفقه الواقع؟
الجواب:
الذي يقول هذا نقول له: صف لنا المنهاج الصحيح! ما دام العلماء كلهم ما أصابوا وأخطؤوا بيّن لنا أنت ما هو المنهاج الصحيح، نتحداه أن يبين لنا المنهاج الصحيح، وما خالف ما عليه المسلمون فهو ضال.
قال سبحانه وتعالى: " وَيَقُولُونَ نُؤْمِنُ بِبَعْض وَنَكْفُرُ بِبَعْض وَيُرِيدُونَ أَنْ يَتَّخِذُوا بَيْنَ ذَلِكَ سَبِيلًا. أُوْلَئِكَ هُمُ الْكَافِرُونَ حَقًّا. "
الذي يخالف منهج الأنبياء ومنهج الأئمة ومنهج العلماء علماء الأمة ويقول: كلهم ما أجادوا ولا.. هذا تضليل للأمة كلها والعياذ بالله، هذا تضليل للأمة كلها. نعم" اهـ 
...

09-05-2012 11:28 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [9]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه

 العلامة صالح اللحيدان حفظه الله
الرد على العرعور بدعوته الى وحدة الاديان 

رابط التحميل
هـــــــنــــــــــــــــــــا
أو
https://www.youtube.com/watch?v=KwZFh6lYzVU
فهذا تعقيب مقتطف من ضمن جلسة مع معالي الشيخ صالح اللحيدان
بوجود الأخ أبو فريحان جمال الحارثي و الأخ أبو زياد خالد باقيس و عدد من الزوار للشيخ
وفيما يلي تفريغ للسؤال و التعقيب :
القارئ:: يقول أحدهم وهو يشار إليه بالبنان ويعتبر من الدعاة عند الكثير على احدى القنوات الفضائية بتاريخ 22/3/ 2012 الموافق 29/4/1433هـ النص:
"الرب العظيم أمر بوحدة الصف أين المنكر في هذا يا سبحان الله, يقول للشعوب يقول للعالم يقول للمؤمنين اعتصموا بحبل الله لم يقل اعتصموا بحزب معين [لم يقل] (لاحظ) لم يقل آمِنوا اعتصِموا بنبي دون الانبياء هذه قضية مهمة أيها الناس في كل مكان , وأيها المسلمون في كل مكان ....
الشيخ: هذا داعية؟
[القارئ: هذا نصه، هذا النص]
القارئ: هذا يشار إليه بالبنان في القنوات.
الشيخ وهل كل من يشار إليه بالبنان يدل على خير!
القارئ: هو السؤال على هذا. الشيخ: يا سبحان الله!
نكمل الكلام.
الشيخ : [هذا ضلال مبين]
"أيها المسلمون في كل مكان وأيها المسيحيون في كل مكان هذه الاية تقول (اعتصموا بحبل الله) يعني حتى المسيحي مطلوب منه الاعتصام بحبل الله واليهودي مطلوب منه , وهكذا تقول وحدة الأديان, تكون وحدة الأديان على الاعتصام بحبل الله الصحيح يعني بالإنجيل الذي نزل على عيسى عليه الصلاة والسلام بالتوراة الذي نزل على موسى بالقران الذي نزل على محمد إننا إن تمسكنا به حقيقة بما نزل في هذه الكتب الثلاث نحن وقتئذ اعتصمنا بحبل الله" انتهى كلامه.
ما ردكم على هذا وما قولكم على هذا السؤال؟
الشيخ: يقول النبي صلى الله عليه وسلم "ما من يهودي ولا نصراني يعلم بي ثم لا يؤمن بي إلا كان من أهل النار" فهذا ليس اعتصام بحبل الله الكتب محرفة, دخل فيها ما دخل من التحريف وإن بقيت فيها بقايا.
من دعا الى هذا الأمر صراحة [
فاتهموه على إسلامه]
من دعا بهذا الامر [أن] يجعل [المرجع] القرآن والإنجيل والتوراة بحيث لا [
يصح] إيمانه إلا اذا عمل بهذه أو بتلك, هذا نسأل الله العافية
ومن يمكنه من الدعوة؟!!

عسى هو كبير في السن أيضا؟!

الحضور: نعم يا شيخ في الستينات تقريبا.

الشيخ: النَفَس هو يريد السلطة هذا من دعاة السلطة وليس من دعاة ملة, ودعاة السلطة يضحون بكل شيء ليتوصَّلوا إلى السلطة وإن كان الناس الآن سقما للاسف ينجرف الناس, نسأل الله العافية.

...

09-05-2012 11:44 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [10]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه
العلامة عبيد بن عبدالله الجابري - حفظه الله -
للتحميل
[من هنا]
أو
https://www.youtube.com/watch?v=5bkFiGQdZEQ

وهذا تسجيل اللقاء الذي أشار إليه الشيخ عبيد الجابري -حفظه الله ورعاه- في جوابه
التبيان في بعض أخطاء عدنان
من هنا

سئل فضيلة الشيخ عبيد الجابري حفظه الله :
ما رأيكم فيمن يشكر عدنان عرعور على ردوده على الرافضة في القنوات الفضائية بحجة أنه نصر السنة ؟
الجواب :
هذا من إفرازات قاعدة المعذرة والتعاون ، نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضاً فيما اختلفنا فيه وهي قاعدة المنار أولاً ثم هي قاعدة الإخوان المسلمين ثانياً ، وقد بسطتُ القول في هذه الجماعة وفي القاعدة وفصّلت بما فتح الله علي في ذلك في مواطن كثيرة فليراجعها مَن شاء .
ثانياً : كون الغارق في البدع يصيب في أمور ، لا يعفيه مما غرق فيه من البدع ، فإن بدعة واحدة تُخرج المرء من السلفية وهذا ما قرره الإمام أحمد رحمه الله في رسالته الماتعة النافعة النفيسة ( أصول السنة ) برواية عبدوس ابن مالك العطار رحم الله الجميع - قال : ومن السنة اللازمة التي لم يؤمن بخصلة منها لم يكن مؤمناً بها (.) أو كما قال رحمه الله ، وقد شرحناها في دروس عدة وأظنها مبثوثة في سحاب أو غيرها ، فكون عدنان أو غيره من القطبيين المحترقين والضالين المضلين يتصدون للرافضة نقول هذا فاجر ناطح فاجراً ، هذا لم يعفيه من بدعه وضلالاته ، أبداً لم يعفيه من بدعه وضلالاته ثم يقال كذلك أما تعلمون يا هؤلاء أن (الإسم غير واضح لي ربما مِدعم ) وهو من الصحابة أصابه سهم عائر فقيل : هنيئاً له الشهادة فقال رسول الله -صلى الله عليه وسلم - :" إني رأيته في النار لشملة غلها " وصح عن سلمان رضي الله عنه وهو مما لا مجال فيه للإجتهاد ، له حكم الرفع ، عن النبي - صلى الله عليه وسلم - قال :" دخل النار رجل في ذباب ودخل الجنة رجل في ذباب ، قالوا وكيف ذلك يا رسول الله ؟ قال :" كان لقوم صنم لا يجوزه أحد حتى يُقرب قرباناً فمر به رجلان فقيل لأحدهما : قرِّب قال : ما عندي شيء قالوا : قرِّب ولو ذبابة ، قال : ما كنت لأقرب لغير الله فضربوا عنقه فمات فدخل الجنة وقيل للأخر قرِّب قال : ما عندي شيء ، قالوا : قرِّب ولو ذبابة فأعطوه ذبابة فقتلها "، في الأول قال : فمات فدخل الجنة لأنه امتنع عن تقريب الذبابة ، ماذا قال في الثاني ؟ قال : فقتلها ، قال : فمات فدخل النار (..)
الأول هانت عليه نفسه ورضي بإزهاقها في سبيل الله فدخل الجنة والآخر عزت عليه نفسه ، عزت عليه نفسه وطاوع القوم في ذبح الذبابة ، إنقاد ظاهراً وباطنا فدخل النار وهو مسلم ..نعم

[مفرغ من محاضرة "ونضع الموازين القسط ليوم القيامة ]
...  

09-05-2012 12:20 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [11]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه
العلامة ربيع بن هادي المدخلي – حفظه الله –
شريط 
الرد المنصور على عدنان عرور
1
http://www.rabee.net/ar/sounds.php?cat=5&id=93
أو
https://www.youtube.com/watch?v=IPPOpvVueO8

2
http://www.rabee.net/ar/sounds.php?cat=5&id=92
أو
 https://www.youtube.com/watch?v=tRVTj0Wy0P4
شريط :

لقاء الشيخ ربيع مع شباب فرنسا حول فتنة عرعور

هذا شريط لا يوجد في الانترنت حسب علمي أتحفكم به ، وفيه فوائد جمة فيما يخص القضايا المنهجية وخاصة المتعلقة بفتنة عرعور

mp3:

الوجه الأول :
http://www.archive.org/download/rabeefrance2/rabeefrance1.mp3

الوجه الثاني:
http://www.archive.org/download/rabeefrance2/rabeefrance2.mp3

wma :

الوجه الأول :
http://www.archive.org/download/rabeefrance2/rabeefrance1.wma

الوجه الثاني :
http://www.archive.org/download/rabeefrance2/rabeefrance2.wma

كلام الشيخ الربيع فى عدنان العرور جوابا على اسئلة الاخوة من فرنسا

كلام الشيخ الربيع فى عدنان العرور جوابا على اسئلة الاخوة من فرنسا
عدنان عرعور قطبي ماكر

https://app.box.com/s/p86fnm5trn8d6r8hpdhb

كتاب

untitled

انقضاض الشهب السلفية على أوكار عدنان الخلفية
وهو رد على عدنان عرعور وبيان انحرافه عن المنهج السلفي وبيان طعونه للعلماء ودفاعه عن سيد قطب وبيان لقواعده الباطلة.

كتاب
untitled
دفع بغي عدنان على علماء السنة والإيمان

العرعور عدنان يدعو إلى وحدة الأديان

كلام الشيخ ربيع المدخلي حفظه الله في عدنان عرعور

https://www.youtube.com/watch?v=rpxosVYXud8
عدنان عرعور هذا بلاء البلاء وفتنة الفتن وما عرفت واحد مثله أضر بالمنهج السلفي وأهله مثله ، ما أعرف أحد يسعى في تمزيق السلفيين وتفريقهم وإلقاء الفتن والشحناء والبغضاء مثله وأخشى أن يكون ظرفة من ظرف أعداء الله لتحقيق أهداف خبيثة لأن الأعداء ، يهود ونصارى يعرفون أن الدين الحق إنما هو هذا الحق الذي يدين به السلفيين فيسعى في تفريقهم وتمزيقهم ثم يتباكى كذبا وزورا أنه يحذر الفتن ويخاف من الفتنة ومن أجل المصلحة وهو كذب في كذب والله ما رأيت دجال مثل هذا الإنسان ولعلكم تقرأون .... ابن صياد أو ابن الصائد الذي قال لأبي سعيد الخذري : والله يا أبا سعيد لقد هممت أن أجعل حبلا في عنقي فأختنق به لما يقوله فيّ الناس يا أبا سعيد إنكم أعرف الناس بحديث رسول الله صلى الله عليه وسلم ولقد قال في الدجال إنه كافر وأنا مسلم وقال إنه لا يولد له وقد ولد لي وقال إنه لا تحل له مكة والمدينة وأنا هاأنذا في المدينة وذاهب إلى مكة قال أبو سعيد فكدت أن أصدقه وأن أقول إنه مكذوب عليّ فإذا به يقول : إني لأعرف الدجال وأعرف أين هو فقال له : تبا لك سائر اليوم . فهذا كلامه وهوصدق فهو فعلا أصدق من كلام الدجال المعاصر عدنان أصدق بكثير عدنان كله كذب ومرواغات و تلبيس وفتن .

فاحذروا هذا الدجال احذروا كل الحذر وهناك كتابات وأشرطة سوف تصلكم إن شاء الله لتعرفوا أن هذا دجال العصر والرسول عليه الصلاة والسلام قال :" لغيرالدجال أخوفه عليكم من الدجال " فهذا ممن يُخاف ويُخشى على الأمة ورأينا شره وفتنته تشتعل في أوربا ولا أشك أنه مجند من أهل البدع والأهواء ولا أستبعد أنه مجند من غيرهم لهذه الفتن ولهذه الزلازل ولهذه القلاقل ولهذه البلابل التي يقولها هذا الرجل والتي يتجارى به أهل الهوى كما يتجارى الكلب بصاحبه فهو يركض في مشارق الأرض ومغاربها بالأموال الطائلة التي اعترف عدنان بأنه صعلوك فمن أين لهذا الصعلوك هذه الأموال إلا أنه يفعل ويفعل الأفاعيل للحصول على هذه الأموال لماذا ؟ ليبدد السلفيين ويضرب بعضهم ببعض ويجعل بأسهم بينهم ألا فادعوا الله تبارك وتعالى أن يريح الإسلام والمسلمين من هذا الرجل وأمثاله .
[من شريط : نصيحة صريحة عبر الهاتف / الوجه الأول ]

نصيحة في الحذر من مكائد أهل البدع واخذ العلم عن الأكابر

قال الشيخ ربيع :

((وأنصح الشباب السلفي في العالم الذين يخدعون بعدنان وأمثاله من الحزبيين والمبتدعين أن يكونوا على غاية الحذر من تلبيس هؤلاء وفتنتهم وشرورهم ولا سيما عدنان الذي يلبس اللباس السلفي زوراً ، ويحارب أهله ودعاته حرباً لا يُعرف مثلها من أشد أهل البدع ، أحذرهم من هذا الرجل أشد التحذير وأنفرهم والله حباً لهم وأريد أن يسيروا في طريق السلف ، وهم والله في غنيةٍ عنه لأنه لا يأتيهم إلا بالقواعد الباطلة والهراء والكلام الفاسد ، فأحذرهم منه ومن ألاعيبه وأكاذيبه وتلبيساته ، وأن يعتبروا أن الإسلام لا يؤخذ من أمثال هؤلاء .

وقد قال علماء السلف كابن المبارك وأمثاله :

" إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم " .

فلا يؤخذ الدين من الملبسين الأدعياء ، ولا من الواضحين في الضلال ، ولا من غيرهم ، وإنما يأخذون العلم من أهل العلم الثقات العدول الموالين في الله والمعادين فيه والمنابذين للباطل والداعين إلى الحق وإلى الهدى المستقيم ، عليهم أن يختاروا ويتثبتوا ولا يتسرعوا فيسمعوا أو يقرؤوا لكل من هب ودب ؛ لأن كثيراً منهم في مرحلة البداية لا يميزون بين حقٍ وباطل فيقرؤون لأمثال من ذكرت فيخرجونه عن منهج الله إلى مناهجهم الفاسدة ، فليحذروا تلك المقولة المضللة :

" نقرأ في الكتب ونسمع من الأشخاص وما كان من حقٍ أخذناه ، وما كان من باطلٍ رددناه " )).

من كتاب دفعي بغي عدنان

المصدر : موقع الشيخ ربيع حفظه الله

...



















09-05-2012 12:23 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [12]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه
  العلامة محمد بن هادي المدخلي – حفظه الله -
التحذير من القطبي المحترق عدنان عرعور
للتحميل
[من هنا]
أو

https://www.box.com/s/whs9zof5rgojoxkwvc18


...  

09-05-2012 12:30 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [13]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه
العلامة عبد المحسن العباد – حفظه الله –
للتحميل
[من هنا]
أو

للتحميل
أو

https://www.youtube.com/watch?v=hRov5RkjJco
التفريغ
السَائل : هُناكَ بعضُ القَواعد يا شيخ قَدْ تَلتبِس عَليْنَا فَنَوَدُّ طرحَها عَلى فضيلَتِكُم لِتُبدُوا تعليقَكُم عليهَا وهل هيَ مُوافقة لما عليهِ أهلُ السنةِ من أصُول ثَابتَة وضَوابِط مُستَقرة مثل القَاعدَة التَالية " نُصَحِّح ولا نُجَرِّحْ " والقاعدَة الأخرَى " إذَا حَكَمتَ حُوكِمتَ وَ إذَا دَعوتَ أُجِرتَ " ؟؟
الشيخ العبّاد : هَذهِ القَواعد التي ذَكرتَها أو التي أَشرتَ إليهَا من صَاحبُها ؟
السائل : يا شيخ صَاحبُهَا يُدعَى
عدنان عَرعُور
الشيخ العبّاد : أَنا نَصيحَتي لكُم أنَّكُم لا تَشتَغلُونَ بِكلامِه ولا بِقواعدِه ولا تَلتفتُونَ إلى ما عندَهُ ، لأنَّ عندَه تخليط ، و أنا سبقَ و أن اِطَّلعتُ على شيءٍ من كلامِه وَرَأيتُ فيهِ كلاماً مَا يَصلح ولا يَنبَغي ، ولهذا ينبَغي إجتنابُ يعني كلامه وعدم الإهتمَامِ والإشتغالِ بهِ ، و الإنسَان يَشتغل بِكَلام العُلمَاء المحقِقين مثل أشرطَة الشيخ ابنُ باز والشيخ العُثيمين و أشرطَة الشيخ الفَوزَان و أشرطَة الشَيخ عَبد العزيز آل الشيخ وغيرهم منَ المشَايخ المعتمدين و المأمون جانبهم . و أما الأخ عدنان عرعور فأنا سبق و أن اطلعت على شيء من كلامه و رأيت أن عنده تخليط ما يصلح أن يلتفت إليه ولا أن يشتغل بكلامه ، هذا كلامي باختصار بدون حاجة إلى أن تذكرون قواعده و غير قواعده .
السائل : نصيحة أخيرة هل تحضر دروسه

الشيخ العباد :و الله ما ينبغي أن تحضروا دروسه(....) مادام أن هذا وضعه ما يصلح أن تحضر دروسه .
السائل : طيب جزاكم الله خيرا
الشيخ العباد : حياكم الله
السائل : السلام عليكم
...

09-05-2012 12:42 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [14]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه
كتاب 

001
توفيق الرحمن في جمع مؤلفات ومقالات الشيخ ربيع المدخلي في الرد على العرعور عدنان
إعداد / أحمد بن يحيى بن خضر الزهراني
 

رابط الكتاب

down-ar-300
 
...


09-05-2012 02:00 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [15]
أبو البراء سمير المغربي
rating
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 30-04-2011
المشاركات : 79
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه
[/SIZE]
[SIZE=6][FONT=Sakkal Majalla]بسم الله الرحمن الرحيم[/FONT]

[FONT=Sakkal Majalla][/FONT]
[FONT=Sakkal Majalla]الحمد لله و الصلاة و السلام على رسول الله و على آله و صحبه و من والاه و بعد، فهذا رد علمي ماتع للشيخ الفاضل عبد العزيز بن موسى سير المباركي حفظه الله على بعض ضلالات عدنان عرعور ، نسأل الله أن ينفع به و أن يجعله في موازين الحسنات.

التحميل من هنا

و الشيخ عبد العزيز حفظه الله من طلاب العلامة النجمي رحمه الله و العلامة زيد المدخلي حفظه الله و هو مزكى منهما.[/FONT]

[FONT=Sakkal Majalla][/FONT]
[FONT=Sakkal Majalla]المصدر:[/FONT]
[FONT=Sakkal Majalla]logo [/FONT]

17-10-2012 09:47 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [16]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه

شريط:
لقاء الشيخ الربيع مع العرعوري شوعة حول قضية عرعور

فهذا شريط كنت املكه من مدة في مكتبتي الصوتية أيام فتنة عرعور ولندرته في الانترنت أحببت أن اضعه للسلفيين خاصة لمن أراد ان يعرف ما وقع في هذا المجلس.
وللأسف مازال الشوعة يدافع عن عرعور في مدينتنا رغم إقامته في بلاد الكفر، وقد قام مؤخرا بنشره بين الشباب شريطا فيه مدحا من صالح السدلان لعرعور، رغم في هذا الشريط الذي بين أيديكم يعطي الحق للشيخ ربيع أن يقول عن عدنان أنه قطبي، وأنه - أي الشوعة- لا يرضى بما قاله عدنان فيما يخص مدحه لسيد قطب.
والشريط اشتريته من تسجيلات ابن رجب في المدينة أيام حجي.
فهذا الوجه الأول للشريط الثاني من اللقاء

http://ia700509.us.archive.org/5/items/Rabee-cho3a3/RabeeCho3a3.mp3

والشريط الأول قريبا سأقوم برفعه إليكم.
ومعكم الآن الوجه الثاني من الشريط الأول من لقاء الشيخ ربيع المدخلي مع العرعوري عبد القادر شوعة.

http://ia700501.us.archive.org/20/items/RabeeCho3a2/RabeeCho3a2.mp3

الشريط فيه شيء من الضوضاء استعينوا على تخفيفه ببعض البرامج.
وهذا أيضا الوجه الأول من الشريط الأول

http://www.archive.org/download/RabeeCho3a1/RabeeCho3a11.mp3
وتمر الأيام على عبد القادر الشوعة ويلتقي بصديقه الحميم عرعور في بلاد الكفر اسبانيا
حيث أصدرا الأشرطة الأربعة وسموها - البراءة- بل هي التهم موجهة للعلماء الذين ردوا على عرعور وموجهة خصوصا للشيخ ربيع.

...

17-10-2012 09:50 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [17]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه
 
 
::شريط::
الجمع المنصور لكلام العلماء في عدنان عرعور
(ردود العلماء على عدنان العرعور)
 
للتحميل بصيغة mp3 :
أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
 أو
https://www.4shared.com/mp3/wscJAtWK/______.html
أو
https://www.youtube.com/watch?v=iUGKM99aCZY
أو
 مجموعة أقوال علماء الدعوة السلفية في إبطال قواعد ومقالات عدنان عرعور
الجزء الأول - أجوبة فضيلة الشيخ الإمام محمد بن صالح العثيمين رحمه الله
الجزء الثاني - أجوبة فضيلة الشيخ العلامة أحمد بن يحيى النجمي رحمه الله
الجزء الثالث - أجوبة فضيلة الشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله
الجزء الرابع - أجوبة فضيلة الشيخ العلامة عبد الله بن عبد الرحمن الغديان رحمه الله
الجزء الخامس - أجوبة فضيلة الشيخ العلامة عبد المحسن بن حمد العباد حفظه الله
الجزء السادس - أجوبة فضيلة الشيخ العلامة زيد بن محمد المدخلي حفظه الله
الجزء السابع - أجوبة فضيلة الشيخ العلامة عبيد بن عبد الله الجابري حفظه الله
الجزء الثامن - أجوبة فضيلة الشيخ محمد بن هادي المدخلي حفظه الله
الجزء التاسع - الخاتمة فيها الوثائق لمقالات عدنان عرعور المنحرفة


* * *

::العلماء::
1- الشيخ العلامة محمد بن صالح العثيمين
2- الشيخ العلامة أحمد بن يحيى النجمي
3- الشيخ العلامة زيد بن محمد المدخلي
4- الشيخ العلامة ربيع بن هادي عمير المدخلي
5- الشيخ العلامة عبدالله بن عبدالرحمن الغديان
6- الشيخ العلامة صالح بن فوزان الفوزان
7- الشيخ العلامة عبدالمحسن العباد البدر
8- الشيخ العلامة عبيد بن عبدالله بن سليمان الجابري
9- الشيخ العلامة محمد بن هادي المدخلي


...

24-10-2012 10:38 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [18]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه
منهج عدنان عرعور في وحدة الأمة
ونصرتها وسفسطته في تقسيم تلاميذ الألباني
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومَنْ سار على نهجه إلى يوم الدين؛ أما بعد:
فقد أطلعني أحد إخواني الأفاضل المقربين لي على مقال بعنوان [سيرة الشيخ عدنان العرعور حفظه الله وبعدها تزكيه له] في أحد المواقع!، وما في هذا المقال من تلبيس وخلط للحقائق، فأحببتُ التعليق على مقطعين فقط:
الأول: قول عدنان عرعور قال ((خير السلفيين في عقيدتهم وعلمهم، وخير التبلغيين في دعوتهم وتضحيتهم، وخير الإخوان في تنظيمهم واهتمامهم بشؤون المسلمين العامة. ولو اجتمع خير هذه الثلاثة لكتب النصر للمسلمين بإذن الله، أما أن نبقى هكذا فهذا ليس في صالح المسلمين!!. وهذا الأمر في الأتباع لا في أصل دعوتهم!, وإلا فإنَّ دعوة أهل السنة والجماعة هي دعوة الحق. لكن كما لا يخفى عليك أنَّ الدعوة شيء والأتباع شيء آخر, كذلك الإسلام شيء وأتباعه شيء آخر)).
قلتُ: وهذا برهان على غثائية هذا الرجل!، الذي تصدَّر في الفضائيات والمواقع، ولبس لباس السلفية زوراً وتلبيساً على عوام الناس.
يريد هذا الرجل في سلسلة من المجالس واللقاءات الصوتية والمرئية بما يسميه ((الطريق إلى وحدة الأمة)) أن يجمع السلفيين والتبليغيين والإخوان المسلمين في إطار [أهل السنة والجماعة]!!.
وهذا ما يحرص عليه الطيباوي وأمثاله اليوم!!.
لا يدري هؤلاء أنَّ وحدة الأمة في تمسكها بكتاب ربها وسنة نبيها وبفهم الصحابة ومَنْ تبعهم بإحسان إلى يوم الدين!، وأنه لا يمكن أن تجتمع الأبدان على الحقيقة إلا باجتماع القلوب، واجتماع القلوب لا يمكن أن يحصل إلا على عقيدة السلف الصالح.
فهل حزب الإخوان وهم الخليط من عدة عقائدة باطلة؛ على عقيدة السلف الصالح؟!
أم هل حزب التبليغ الصوفي على عقيدة السلف الصالح؟!
لكن عدنان والطيباوي وأمثالهم وأذنابهم يريدون جمع الأبدان مع اختلاف القلوب؛ وهذا من سفاهة عقولهم، والله تعالى يقول: ((بَأْسُهُمْ بَيْنَهُمْ شَدِيدٌ تَحْسَبُهُمْ جَمِيعًا وَقُلُوبُهُمْ شَتَّى ذَلِكَ بِأَنَّهُمْ قَوْمٌ لاَّ يَعْقِلُونَ)).
المقطع الثاني: قال عدنان عرعور: ((يمكن تقسيم تلاميذ الشيخ الألباني رحمه الله إلى ثلاث طبقات:
الأولى: الذين عاصروه في أول دعوته، وأخذوا عنه مشافهة وقراءة، والتزموا بمنهجه، وهؤلاء لا يزيد عددهم عن العشرة، ممن يؤخذ منهم العلم، ومنهم الشيوخ: محمد عيد العباسي، ونسيب الرفاعي، ومحمود مهدي استنبولي، ونافع الشامية, وعلي خشان، وخير الدين الوانلي، وأحمد سلام وغيرهم..، وإنْ شئت أن أذكر العاشر لذكرته!.
وأكثر هذه الطبقة تأليفاً: هم الشيوخ خير الدين، ومحمود مهدي، ثم الرفاعي، ثم محمد عيد العباسي ثم أحمد سلام ...،
الطبقة الثانية: هم الذين تأثروا أولاً بكتبه، وعايشوه في كثير من الجلسات أو قليل، ولم يدرسوا عليه، وعامة هؤلاء من الأردن، وفيهم قليل من غيرها. ومن أشهر هؤلاء الشيوخ: عزمي الجوابرة, والدكتور باسم الجوابرة, والدكتور عاصم القريوتي، ومشهور آل سلمان، وحسين العوايشة، وعلي الحلبي، وغيرهم كثير.
الطبقة الثالثة: هم الذين جلسوا معه قليلاً، ودرسوا عليه قليلاً، وتأثروا بمنهجه، وبخاصة لما كان بالجامعة الإسلامية، ومن هؤلاء الشيوخ: عبد الرحمن عبد الصمد، وهو رجل فاضل عالم غير أنه مغمور، واغتيل على أيدي اليهود رحمه الله، والشيخ عبد الرحمن عبد الخالق، وغيرهم .
ومن هذه الطبقة من لقيه مرة أو مرتين، أو رحل إليه، فتأثر به تأثراً بالغاً، ومن أشهر هؤلاء الشيوخ: الشيخ مقبل الوادعي، والشيخ أبو إسحاق الحويني وغيرهم .
ومن هاتين الطبقتين من يزعم أنه على منهجه تفصيلاً، وليس الأمر كذلك، وقد كنتُ عرضتُ هذا التفصيل على شيخنا محمد عيد فأقره.
وأما الكتب التي ألفتها الطبقة الأولى فكثيرة: من أهمها: بدعة التعصب المذهبي، رسالة في المسجد، رسالة في مس الحائض والجنب للقرآن، تحقيق منار السبيل للشيخ محمد عيد العباسي، دلائل الخيرات، المسجد في الإسلام، المرأة المسلمة في ضوء الكتاب والسنة، قصص البطولة، مولد المصطفى، معراج المصطفى، معجزات المصطفى، مدرسة الشيطان؛ للشيخ خير الدين، وله كتب أخرى تحت الطبع: كيف حج النبي، تحفة العروس، دين الغد، عظمة الإسلام، التربية في الإسلام، أسرار العشاق، تقاليد يجب أن تزول، السبيل إلى أسرة أفضل، غارة الاستعمار والتبشير، أطفالنا ضحايانا، التضامن الاجتماعي الإسلامي، عبقرية الإسلام في التربية، أنا مؤمن بالله لماذا؟، دولة الإسلام، حوار بين الفلاسفة حول تأمين الأخلاق للشيخ محمود مهدي، نظرات في منهج الإخوان المسلمين، ما أنا عليه وأصحابي للشيخ أحمد سلام)).
أقول: ولي على كلامه هذا وقفات:
الأولى: أنه وصف الطبقة الأولى بأنهم التزموا منهجه!!؛ وهذا باطل لا يخفى على أحد، فأغلب هؤلاء تكلَّم عليهم الشيخ الألباني رحمه الله تعالى قبل وفاته، ومنهم مَنْ هجره وحذَّر منه، وبيَّن مخالفاتهم في مجالسه وكتبه.
الثانية: أنَّ الشيخ الألباني رحمه الله تعالى قال في نسيب الرفاعي الذي يصف نفسه بـ"مؤسس الدعوة السلفية وخادمها"!!: ((ولهذا فادعاء إنسان مهما علا وسما تأسيس هذه الدعوة الإلهية المباركة؛ إنما هو في الحقيقة خطأ جسيم وجرح بليغ؛ هذا إن لم يكن شركاً أكبر، والعياذ بالله تعالى. فلا ندري كيف وقع هذا من رجل عاش دهراً طويلاً مع إخوانه في حلب وغيرها من البلاد الشامية في الدعوة السلفية التي من أخص خصائصها وأهم اهتماماتها محاربة الشركيات والوثنيات اللفظية فضلاً عن الشركيات الاعتقادية؟!. ثم اعتزلهم جميعاً فكان هذا الانحراف الخطير من آثار الخروج عن الجماعة)) [التوسل أنواعه وأحكامه].
وقال فيه: ((سبقه إلى هذه الدعوى الكاذبة بعض مَنْ يدَّعي السلفية!، بل ويزعم أنه "مؤسس الدعوة السلفية!"، ثم قيد ذلك بعد أن بينا له خطأه في بعض رسائلي بقوله: "بحلب"!، ثم رفع هذا الزعم كله في بعض ما كتب بعد؛ ألا وهو الشيخ محمد نسيب الرفاعي)) [السلسلة الضعيفة للشيخ الألباني حديث رقم (4351)].
وقال فيه: ((والحديث نص صريح في أنَّ أهل البيت رضي الله عنهم يجوز فيهم ما يجوز في غيرهم من المعاصي إلا من عصم الله تعالى، فهو كقوله صلى الله عليه وسلم لعائشة في قصة الإفك: "يا عائشة ! فإنه قد بلغني عنك كذا وكذا، فإن كنت بريئة فسيبرئك الله و إن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله و توبي إليه .. " أخرجه مسلم؛ ففيهما رد قاطع على مَنْ ابتدع القول بعصمة زوجاته صلى الله عليه وسلم محتجاً بمثل قوله تعالى فيهن: "إنما يريد الله ليذهب عنكم الرجس أهل البيت و يطهركم تطهيراً"، جاهلاً أو متجاهلاً أنَّ الإرادة في الآية ليست الإرادة الكونية التي تستلزم وقوع المراد و إنما هي الإرادة الشرعية المتضمنة للمحبة و الرضا؛ وإلا لكانت الآية حجة للشيعة في استدلالهم بها على عصمة أئمة أهل البيت وعلى رأسهم علي رضي الله عنه، وهذا مما غفل عنه ذلك المبتدع مع أنه يدَّعي أنه سلفي!!)) [السلسلة الصحيحة حديث (1904)].
وقال: ((وفيه دليل على عدم عصمة نسائه صلى الله عليه وسلم خلافاً؛ لبعض أهل الأهواء!)) [السلسلة الصحيحة حديث (1208)].
وقد ذكر الشيخ الألباني رحمه الله تعالى قصة محمد نسيب الرفاعي كاملة ودعواه في عصمة أزواج الأنبياء وأهل بيته وذريته، فانظر [السلسلة الصحيحة حديث (2507)].
الثالثة: أما محمد عيد عباسي فقد قال في خليفة المسلمين وكاتب الوحي الأمين معاوية رضي الله عنه: ((إنني أبغض معاوية في الله فهو رأس الفئة الباغية))!!.
وقال: ((إنَّ معاوية ليس من كتبة الوحي!؛ بل فضَّل بطنه على كتابة الوحي))!!.
وقال: ((ليس المقصود بالصحابة أمثال معاوية!؛ بل المقصود أبو بكر وعمر))!!.
ولما ردَّه البعض وأنكر عليه هذه الأقوال، قال له: ((أنت ترد حديث النبي بأنَّ معاوية رأس الفئة الباغية؛ لأنَّ معاوية وجيشه هم الذين قتلوا عماراً))!!، وانظر مقال [ضلال محمد عيد عباسي عامله الله بما يستحق] في منتديات البيضاء.
وأنا أنصح عدنان العرعور أن يترك مناظرة الرافضة ويتوجَّه إلى مناظرة إخوانهم أمثال: سيد قطب؛ الذي طعن بعثمان ومعاوية وعمرو بن العاص رضي الله عنهم، ومحمد عيد عباسي؛ هذا المعتوه الذي لا يدري ما يخرج من رأسه!.
لكن أقول:
مَنْ يهن يسهل الهوان عليه ... ما لجرح بميِّت إيلامُ
فعدنان العرعور يثني ويمجِّد سيد قطب!، ويعدُّه أفضل مَنْ تكلَّم في المنهج كما صرَّح بذلك، وينتصر له ويطعن بمَنْ يبين ضلالاته وانحرافاته، فكيف نرجو منه أن يبين رافضيته؟!.
قال إمام أهل السنة والجماعة أحمد رحمه الله تعالى في طبقات الحنابلة: ((ومن السنة الواضحة الثابتة البينة المعروفة: ذكر محاسن أصحاب رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أجمعين، والكف عن ذكر ما شجر بينهم، فمن سب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، أو أحداً منهم، أو تنقصه، أو طعن عليهم، أو عرّض بعيبهم، أو عاب أحداً منهم؛ فهو مبتدع، رافضي خبيث، مخالف، لا يقبل الله منه صرفاً ولا عدلاً)).
وقال الإمام الطحاوي رحمه الله تعالى في العقيدة الطحاوية: ((ونحب أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم، ولا نفرط في حب أحد منهم، ولا نتبرأ من أحد منهم، ونبغض من يبغضهم، وبغير الخير يذكرهم، ولا نذكرهم إلا بخير، وحبهم دين وإيمان وإحسان، وبغضهم كفر ونفاق وطغيان)).
وقال شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله تعالى في العقيدة الواسطية: ((ومن أصول أهل السنة والجماعة: سلامة قلوبهم وألسنتهم لأصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم)).
الرابعة: أنَّ هذه الطبقات مبنية على موافقة ما يهواه العرعور، والشيخ الألباني رحمه الله تعالى ليس شماعة يتعلَّق بها كل منحرف وزائغ!، بل الشيخ من أئمة الدعوة السلفية، وتتلمذ على يديه كثير من طلبة العلم، وجالسه الكثيرون، وانتفع به كل سلفي صغيراً كان أو كبيراً عالماً كان أو طالباً للعلم.
وليس الألباني دعاية لجمعية أو مطبعة أو جماعة أو مركز، بل الألباني عالم راسخ، جاهد في سبيل بيان منهج السلف الصالح ودحض البدع والضلالات، فكلُّ مَنْ كان على سبيله القويم فهو من ثماره وطلابه ولو لم يلتق به مرة، وكلُّ مَنْ خالف السبيل الذي كان عليه رحمه الله تعالى فليس بينه وبين الألباني صلة موروثة؛ ولو صاح بأعلى صوته أنه من طلابه!!.
الخامسة: أنَّ عدنان العرعور لم يذكر الشيخ ربيعاً حفظه الله تعالى من طلاب الشيخ الألباني رحمه الله تعالى الذين درسوا على يديه في الجامعة الإسلامية، وهذا من أحقاده وعدم إنصافه!، مع أنه ذكر منهم عبدالرحمن عبدالخالق!، والطيور على أشكالها تقع!.
السادسة: ما هو موقف "منتديات كل السلفيين" من هذا التقسيم العرعوري!
لو قسَّم مثل هذا التقسيم أحد من السلفيين لأقاموا الدنيا عليه!، ووصفوه بالكذب والتلبيس!، أما عدنان عرعور، فلا نسمع لهم معه إلا همساً!.
وأخيراً أقول:
قد جاء في مقال [موقف إمامنا الألباني من رد الشيخ المدخلي على الشيخ عدنان فيما نقله شيخنا الحلبي] لعماد طارق العراقي في منتديات كل السلفيين!، والتي هي بإشراف علي الحلبي: ((وقفتُ على مقطع صوتي لشيخنا الحلبي, نقل فيه  حفظه الله موقف الشيخ الألباني رحمه الله من مؤاخذات الشيخ ربيع المدخلي على الشيخ عدنان عرعور حفظهما الله, جاء فيه: "عندما ذكرتُ لشيخنا الألباني حفظه الله شيئاً من حجج الشيخ ربيع في الرد على عدنان ونقضه ونقده، قال: هذه أمور حق يجب على عدنان أن يجيب عنها بوضوح، ولا يكتفي بمجرد القول أو مجرد أن يقول: إجمال وتفصيل، وعموم وخصوص، إلى آخر هذه الكلمات التي قد لا تصلح ولا تنفع في مثل هذا"wink_3).
وفي تسجيل صوتي في مقال بعنوان [المكالمة التي أُجريت بين الشيخ عدنان حفظه الله والشيخ العثيمين رحمه الله] في منتديات كل السلفيين أيضاً!،
سُئل الشيخ ابن عثيمين رحمه الله تعالى عن عدنان عرعور: ((السائل: يا شيخ ما قولك في الشّيخ عدنان عرعور؟ الشيخ ابن عثيمين: تكلَّم فيه الناس، وأنا يعني لا أعلمُ عنه...؛ لكن تكلَّم فيه بعضُ النّاس. السائل: نعم؛ تكلَّم فيه الشيخ الفوزان، والشيخ الغُديّان، ....، ومحسن العبّاد وغيرُهم، هل يا شيخ تنصح به أم لا؟
الشيخ ابن عثيمين: هؤلاء العُلماء الثلاثة عندنا ثقات
السائل مقاطعاً: وحتى الشيخ ربيع تكلم فيه، فواصل الشيخ ابن عثيمين كلامه: أقول هؤلاء الثلاثة عندنا ثقات، السائل: هل لا نسمعُ له يا شيخ؟، الشيخ ابن عثيمين يسأل: نعم؟، فيعيد السائل سؤاله: هل لا نسمعُ له؟، نصحونا بعدم السماع لأشرطته....، فقال الشيخ ابن عثيمين: لو نَصَحنِي هؤلاء...، لأخذتُ بنصيحتِهم.
وفي تسجيل صوتي في المقال السابق؛ سُئل الشيخ عبد المحسن العباد حفظه الله تعالى: هُناكَ بعضُ القَواعد يا شيخ قَدْ تَلتبِس عَليْنَا فَنَوَدُّ طرحَها عَلى فضيلَتِكُم لِتُبدُوا تعليقَكُم عليهَا، وهل هيَ مُوافقة لما عليهِ أهلُ السنةِ من أصُول ثَابتَة وضَوابِط مُستَقرة مثل القَاعدَة التَالية: "نُصَحِّح ولا نُجَرِّحْ"، والقاعدَة الأخرَى: "إذَا حَكَمتَ حُوكِمتَ وَ إذَا دَعوتَ أُجِرتَ"؟
فقال الشيخ العبّاد: هَذهِ القَواعد التي ذَكرتَها أو التي أَشرتَ إليهَا من صَاحبُها؟
فقال السائل: يا شيخ صَاحبُهَا يُدعَى عدنان عَرعُور.
 فقال الشيخ العباد حفظه الله تعالى: ((أَنا نَصيحَتي لكُم أنَّكُم لا تَشتَغلُونَ بِكلامِه ولا بِقواعدِه!، ولا تَلتفتُونَ إلى ما عندَهُ!، لأنَّ عندَه تخليط!!، وأنا سبقَ وأن اِطَّلعتُ على شيءٍ من كلامِه، وَرَأيتُ فيهِ كلاماً مَا يَصلح ولا يَنبَغي، ولهذا ينبَغي اجتناب يعني كلامه، وعدم الاهتمام والاشتغال بهِ، والإنسَان يَشتغل بِكَلام العُلمَاء المحقِقين مثل أشرطَة الشيخ ابنُ باز، والشيخ العُثيمين، وأشرطَة الشيخ الفَوزَان، وأشرطَة الشَيخ عَبد العزيز آل الشيخ، وغيرهم منَ المشَايخ المعتمدين والمأمون جانبهم. وأما الأخ عدنان عرعور فأنا سبق وأن اطلعتُ على شيء من كلامه ورأيتُ أنَّ عنده تخليط ما يصلح أن يلتفت إليه، ولا أن يشتغل بكلامه، هذا كلامي باختصار بدون حاجة إلى أن تذكرون قواعده وغير قواعده)).
فقال له السائل: نصيحة أخيرة؛ هل تُحضر دروسه؟
فكان جواب الشيخ حفظه الله تعالى: ((والله ما ينبغي أن تحضروا دروسه)).
قلتُ:
وقد كان الحلبي في أول الأمر موافقاً لما عليه الشيخ ربيع حفظه الله تعالى من ردود على قواعد عدنان عرعور، فقد سُئل عن عدنان عرعور في شريط مسجل عنوانه [رحلة بلاد الحرمين] بتاريخ 28 رمضان 1422 هجري الموافق 13/12/2001: ماذا ظهر لكم بارك الله فيكم في القول في عدنان عرعور؟ فكان جواب الحلبي: ((ليس عندنا من جديد بعد ما ذكره وتكلَّم به كثيراً فضيلة أستاذنا الشيخ ربيع، والأمر كما قيل:
إذا قالت حذام فصدقوها... فإنَّ القول ما قالت حذام
 فإذا كان عند الآخرين شيء من الرد والبيان فليبينوا ذلك، والقضية تنتهي بالرجوع إلى الحق والانصياع إليه، أما مجرد التهويش ومجرد الكلام هكذا بصورة أو بأخرى للرد على كلام شيخنا أبي محمد حفظه الله، فهذا لا يصلح، فنحن مع الحق وأهل الحق بكل ما وافق الحق)).
ثم سُئل الحلبي في الجلسة نفسها عن أخطاء المغراوي؛ فقال: ((نقول: هذه الأخطاء أخطاء واضحة تخالف منهج السلف، ويجب عليه الشيخ المغراوي أن يتراجع عنها بكل صورة واضحة، وما يظن أنه له فيه سلف أو قضية علمية يرجع الأمر إلى العلماء، والحمد لله موجودون، وأما القضايا التي هو مخطئ فيها وبينها الشيخ ربيع وغيره من المشايخ لا يجوز السكوت عنها، ولا تلمس الاعتذار فيها، بل يجب أن يرجع عنها بكل وضوح)).
قلتُ:
ثم صار الحلبي بعدُ يناصر عدنان عرعور والمغراوي ويدافع عنهما ويلتمس لهما المعاذير، ويتكلَّم فيمن يبين انحرافاتهم ويحذِّر الشباب من ضلالاتهم!.
والله المستعان.
كتبه
أبو معاذ رائد آل طاهر
...

24-10-2012 11:07 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [19]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه


انحرافات القطبي التكفيري عدنان عرعور
1 ـ مقدمّة:

عدنان عرعور سوري الأصل من مدينة حماة.
كانت له معرفة قديمة بالشيخ الألباني في سوريا، ثم انتقل إلى المملكة العربية السعودية وعاش فيها، ثم انتقل مع الجهاد الأفغاني إلى أفغانستان، ثم خرج منها راجعًا إلى المملكة العربية السعودية.
وكانت له زيارات للشيخ الألباني في الأردن - بين الفينة والأخرى -. واليوم هو مستقرّ في الرياض عاصمة المملكة العربية السعودية. [1]
له رسائل منها: "الطائفة المنصورة" و"السبيل" و"صراع الفكر والإتباع" و"التَّيه والمخرج"[2] و"الواقع المؤلم" وغيرها.
قال الشيخ ربيع في عرعور (التصاقه بالشيخ الألباني استغلال ماكر، فهو ليس على منهجه، وبعيد عن منهج الألباني). [3]

2 ـ العرعور في أفغانستان:

كان عرعور في أفغانستان - "ولاية كنر" - قريبًا من الشيخ السلفي جميل الرحمن. ولا أستبعد أن يكون هذا القرب مقصودًا من عرعور وممن هم وراءه.
كان الشيخ جميل الرحمن يعاني من خصوم التوحيد في أفغانستان بسبب صفاء دعوته ونقائها، واهتمامه بالتوحيد وإقامته الحدود. ثم حصل خلاف شديد بين الشيخ جميل الرحمن، وغيره من قادة الجهاد من الإخوان والصوفية وغيرهما، انتهى بحصارهم للشيخ جميل الرحمن ومن معه، واستعان خصومه في ذلك الحصار بكل وسيلة، كلّ ذلك للقضاء على راية التوحيد والسنة.
ثم دخلت لجنة للصلح بين هؤلاء، ومن هذه اللجنة عدنان عرعور.
يقول الشيخ الدكتور عبد الله البخاري:
(وقبل قتل الشيخ جميل - رحمه الله -، عُقدت لجنة للإصلاح - زعموا - من زعيم الخوارج أسامة بن لادن، وداعية من دعاة الفتنة والانحراف عدنان عرعور، وأحد أذناب الإخوان المسلمين وبوق من أبواق الخوارج سعد الشريف، ورابع نسيته الآن.
لك أن تتأمل فيه التركيبة العجيبة المنحرفة ؟ ماذا عساها أن تُظهر ؟! هل ستنصرُ الحقَّ، وتدين المبطل ؟! كلّا، وإنمَا حصل ما كان مُتوقَّعاً من خُذلانهم للحقِّ وأهله، وسكوتهم عن إظهار الحقِّ وكتمهم له، ونُطقهم بالباطل، نعوذ بالله من الضَّلال ) ا.هـ [4]

3 ـ العرعور يجاهر بقطبيته:

ظهرت قطبية عدنان عرعور بعد خروج رسالة الشيخ ربيع: "أضواء إسلامية على عقيدة سيد قطب"، وهي أول الرسائل التي كشف الله بها ضلالات سيد قطب.
وقد كان السلفيون يعدّونه من جملة السلفيين [5]، وكانت تظهر منه بعض الضلالات، لكن السلفيون يغلّبون جانب حسن الظن بعرعور، ولاسيّما مع الهالة التي كانوا ينسجها بعض الناس حوله.
ولمّا خرجت رسالة الشيخ ربيع: "أضواء إسلامية على عقيدة سيّد قطب وفكره". التي انتشرت في كل مكان، ونفع الله بها في كشف بعض ضلالات سيد قطب، أقضّت الرسالة مضاجع القطبيين، فأراد العرعور أن يردّ لسيد قطب شيئًا من مكانته التي انهارت، فأخذ نصًّا مجملًا من كلام سيد قطب معرضًا عن كل ضلالاته الواضحة، وعرضه على الشيخ الألباني بمكْر ولُؤم، ليسترق من الشيخ الألباني تزكية لمنهج سيّد قطب عامة، فسأل الشيخ الألباني عن فقرة مجملة من كلام سيد قطب، فصوّبها الشيخ الألباني، ولم يعرض عدنان على العلامة الألباني شيئًا من تلك الدواهي والطوام الكثيرة لسيّد قطب، التي تضمنها ذلك الكتاب، وفعلًا خرج بكلام للعلامة الألباني فيها تصويب لكلام سيد قطب، فسجّله في شريط ونشره، بل نشره الإخوان المسلمون والقطبيون في كل مكان بكثافة، بقصد تشويه الشيخ ربيع وكتابه، بقصد صدّ الناس عن معرفة ما تضمنه الكتاب من بيان الحق، وبيان ضلالات سيد قطب.
وصوّر القطبيون للناس أن الشيخ الألباني يوافق سيّد قطب [6]، وحاشاه من ذلك.
ثم كتب العرعور اعتذارًا للشيخ ربيع، يقول الشيخ ربيع عن اعتذاره: "إنه لا يساوي الحبر الذي كتب به". [7] لأن اعتذاره ليس صادقًا [8]، ثم عقب تلك الوعود بتأليف كتاب أو كتب يمجّد فيها منهج سيد قطب وأصوله التي لا يعرفها السلفيون، ويمجّد كتبه. وعقّب ذلك ببثّ الفتن في دول أوروبا؛ تلك الفتن التي تمزق السلفيين، وتحوّل كثيراً منهم إلى خصوم فجرة للسلفيين ومنهجهم.
واستمرت فتنة عدنان إلى اليوم. يسانده علي حسن الحلبي ومحمّد عبد الرحمن المغراوي، وبعض الحاقدين على المنهج السلفي، وهم يعلمون أن علماء أهل السنة يحذّرون من عدنان عرعور وفتنه وبلاياه.
فما وسع الشيخ ربيع إلا الردّ عليه، وبيان ظلمه، وفساد منهجه. [9]

4 ـ انحرافات عدنان عرعور وضلالاته:

أولًا: الانحرافات العقدية:
أ ـ عدنان عرعور يدعو إلى وحدة الأديان، ويدعو إلى التسامح مع الطوائف الضالّة:
يقول عدنان عرعور:
(والإسلام ليس هو الذي أتى به محمد - صلى الله عليه وسلم – فحسب، هو دين إبراهيم، دين موسى، دين عيسى، ما في اختلاف في العقيدة، في العقيدة لا اختلاف في العقيدة، ولا في الإيمانيات، يعني لا يوجد في العشرة ملايين خلاف بين الأنبياء في مسألة الإيمانيات والعقيدة إطلاقًا، إنما في مسألة التشريع والبيوع ما بيوع، والأنكحة حسب ما كان كل زمان، ما يعلم الله من صلاحيته).
ويقول عرعور:
(أيها المسيحيون في كل مكان، هذه الآية تقول: "واعتصموا بحبل الله جميعًا" يعني: حتى المسيحي مطلوب منه الاعتصام بحبل الله، واليهودي مطلوب منه، وهكذا تكون وحدة الأديان، تكون وحدة الأديان على الاعتصام بحبل الله الصحيح).
ثم يفضحه الله فيقول: (يعني بالإنجيل الذي نزل على عيسى - عليه الصلاة والسلام، بالتوراة الذي نزل على موسى، بالقرآن الذي نزل على محمد). [10]
ثم يؤكد عدنان عرعور ما دعا إليه من وحدة الأديان ووحدة الصف بقوله: (إننا إن تمسكنا به حقيقة، بما نزل في هذه الكتب الثلاث، فنحن وقتئذ اعتصمنا بحبل الله).
يقول الشيخ ربيع بن هادي المدخلي:
(لقد أظهرت الثورة السورية حقيقة عدنان ومنهجه، وما ينطوي عليه من الضلال المدمّر).
أقول: فعدنان عرعور يدعو اليهود والنصارى للتمسك بكتبهم المحرّفة.
وتجد الردّ على مثل هذه الضلال في رسالة: "توفيق الرحمن في جمع مؤلفات ومقلات الشيخ ربيع في العرعور عدنان". [11]
ب ـ وصرّح في قناة "وصال" بقوله: (نحن مع كل شيعي شريف ... نحن مع كل علوي شريف .. والمسيحيين لا مشكلة لنا معهم). [12]
يقول الشيخ ربيع:
(وقصده بالشيعي الشريف الروافض الذين يكفّرون الصحابة، وعلى رأسهم أبو بكر وعمر وعثمان – رضي الله عنهم -. ويقذفون أم المؤمنين عائشة - رضي الله عنها -، ويحرفون القرآن تحريفًا كفريًا، ويقذفون الصحابة بهذا التحريف، ويؤلّهون أهل البيت، فيعتقدون فيهم أنهم يعلمون الغيب ويتصرفون في كل ذرة من ذرات الكون، ويعبدونهم مع الله بعبادات تفوق عبادة الوثنيين، ويستعملون التقية التي هي النفاق والكذب الكبار، ويذكرون لها من الفضائل التي يفترونها ما يجعلها تسعة أعشار الدين.
فمن هذا حالهم يصفهم عدنان بالشرف، وبأنه معهم. فلا ندري أهو معهم في عقائدهم ومناهجهم وأخلاقهم أم في ماذا ؟!
ولا ندري لماذا يصف النصيرية بأنهم علويون، وما هو الشرف الذي نحلهم عدنان، أهو كفرهم بالله الذي يفوق كفر اليهود والنصارى ؟ فهم لا يؤمنون بالله ولا برسوله ولا بكتابه، ولا بأمر ولا نهي، ولا ثواب ولا عقاب، ولا بجنة ولا نار، إلى آخر كفرياتهم. ومع هذا يصفهم بالشرف ويعتزّ بأنه معهم.
أما المسيحيون فلا مشكلة له ولأمثاله معهم، لا عقائدية ولا غيرها، وإن كفروا بالله أشد الكفر ...
وهكذا تكون التربية، وهكذا يكون التأصيل اللذان يتباهى بهما عدنان). [13]
ج ـ ويطالب بتسمية جمعة 15/7/1432هـ بجمعة الشرفاء العلويين، حيث قال: (لكن نحن نسمِّيها - أي الجمعة - شرفاء العلويين، لنثبت لهم أنَّ هناك من العلويين شرفاء، هناك ضبّاط - والله ما أكذب أصدقائي - لا يرضون عن ما يجري ... إذاً هذه الجمعة تسمى جمعة شرفاء العلويين، وكذلك لا مانع شرفاء الدروز هناك بالدروز فيه شرفاء في الدروز). [14]
ويقول العرعور: (وإذا سقط هذا النظام، ورُدَّت الحقوق إلى أهلها أن ننسى الماضي، وأنا أتعهد عن أهل حماة بالذات وعن المشارقة ... إذا سقط هذا النظام ورجعت الحقوق إلى أهلها أننا على استعداد أن ننسى هذا الماضي المؤلم، وأن نعيش معًا في مجتمع واحدٍ بإذن الله يغشاه التسامح، ويجري في دمه الصدق في هذا، هذا الكلام الأخير، وإذاً هذه جمعة شرفاء العلويين، ولا مانع ينضم عليها جمعة شرفاء الطوائف، وقلت لكم مائة مرة هناك .... من المسلمين، من هم أخس بكثير من العلويين أو الاسماعيليين أو الدروز إذًا الإنسان يحاسب بما عمل، وبما ارتكبت يداه، هذا أرجو أن يكون آخر كلامِ لي وأنا مسؤول عنه ..).
وعنده ضلالات أخرى متنوّعة من جنس ما تقدّم، فليراجع كتاب: "توفيق الرحمن في جمع مؤلفات ومقالات الشيخ ربيع في العرعور عدنان". في الفصول الأخيرة.

د ـ حقده على الشيخ محمد بن عبد الوهاب ودعوته:
يقول عدنان عرعور (مين قال: "إن الوهّابية هي الفرقة الناجية ؟" عندهم دليل من الكتاب والسنة أن الوهّابية هي الفرقة الناجية ؟، لأنه من نجد، ولأنه وُلد في نجد، ولُقّن في البرنامج المدرسي أنه يصبح وهّابي، صار وهابي، معنى ذلك كما لُقّنت أنت في نجد، كمان نحن لُقنّا في الشام تمامًا المسألة سواء، وكمان لُقّن الهندي، ولُقّن ... فليس علماؤك بأفضل من علمائنا كلهم سواء إلا من اهتدى إلى الصراط المستقيم.
فإذن حتى نتخلص من هذه الأمور دعونا من وهّابية ومن سلفية ومن حزبية، إلى غير ذلك، ولتعتصم بما اعتصم به سلفنا الصالح، وبعبارة أخرى ألا تعتقدون أن الشيعي الذي قاتل، وأن الشيعي الذي يفعل هو عندما يموت يظن نفسه على خير، أي لا ريب في هذا ولاشكّ، بل شهد الرسول صلى الله عليه وسلم بالإخلاص للخوارج - والله - بعد أن رأيت هذا الأمر، ورأيت أن الخوارج شهد لهم رسول الله في هذا الأمر، أن ما عاد بفكّر لا وهابي ولا بسلفية ... إن ولادتك في نجد ليست دليلًا شرعيًا أنك من الطائفة المنصورة). [15]
يقول الشيخ ربيع:
(فهو يركّز على الوهّابية، ويتخلّص منها بأسلوبه الماكر، ويقرنها هي والسلفية بالحزبية والشيعة أي: الروافض والخوارج، ويدّعي كذبًا أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم- شهد للخوارج بالإخلاص وأن الشيعي عندما يموت يظن نفسه على خير). [16]
ويقول عدنان عرعور:
(السلفية هي المبدأ الصراط السبيل الوحيد الذي يمكن أن يُدخل كافّة الجماعات فيهم، لكن نعكس ندخل أحمد ابن حنبل مع محمد بن عبد الوهّاب ؟ ثقيلة شوي، يعني جيب أحمد بن حنبل وابن تيمية وأبو حنيفة هذول كلهم ندخلهم مع واحد وُلد بعدين، اسمه محمّد بن عبد الوهّاب، ندخلهم في الوهّابية ؟ والله غرابة مسألة لا تُعقل. تدخل الأئمة الأربعة كلهم في واحد وُلد في آخر القرن أو من ثلاثة قرون، أو من أربعين خمسين ستين سنة ؟ تبغي تحصر كل هل الأئمة وتقطع أولها، وتوصلها بهذا الرجل ؟ أعتقد لا يمكن). [17]
ويقول عرعور:
(وما منزلة محمد بن عبد الوهّاب ؟! مؤسس ؟! لا، خذها أنت ودعوتك ودعوة كل أهل نجد، ارميها برّى ما نريدها إذا كان مؤسس). [18]
ويقول الشيخ ربيع:
(افرض أن بعض الناس قال عن الإمام محمد إنه مؤسس، فمن حقّك أن تردّ قوله، ثم تقول في الإمام محمد ما هو جدير به من أنه مجدّد فعلًا، أليس في تهرّبك ما يدل دلالة واضحة أنك لا تعتقد فيه أنه مجدّد ولا أنه من الطائفة المنصورة، فضلًا عن أن يكون من أئمتها). [19]
ويقول الشيخ ربيع:
(ما هذا الأسلوب القبيح الذي استخدمته تدّعي على لسان غيرك أنه قال إنه مؤسس، ثم تجعل من ذلك مسوّغا لأن ترمي دعوته ودعوة أهل نجد برّى، هكذا بهذا الأسلوب الموحي بعدم احترام هذا الرجل.
فالذي يحترم هذا الإمام، لا يقول مثل هذا فيه وفي دعوته، بل يردّ الخطأ إن كان قد حصل وينصف هذا الإمام ودعوته، ويضعها في موضعها). [20]

ثانيًا: الانحرافات المنهجية:
أ ـ تعظيم عرعور لسيد قطب.
1 ـ ومن ذلك أنه وصفه بأنه مقتول ظلمًا، وأنه شهيد من شهداء الإسلام. [21]
يقول الشيخ ربيع المدخلي:
(رفع (عرعور) سيّد قطب من حضيض البدع والضلال والحلول ووحدة الوجود إلى أوج السنة وطهرها، وفي مصافّ كبار أئمة السنة والتوحيد). [22]
2 ـ ومن ذلك أن عرعورًا يقارن سيد قطب بشيخ الإسلام ابن تيمية والعلامة ابن القيم والشيخ محمد ابن عبد الوهاب:
يقصد بذلك الذبّ عن سيد قطب، ونفي البدع عنه، وانتقاد من انتقده.
قال الشيخ ربيع عن عدنان عرعور (يمجّد سيد قطب وكتبه، ويرى أنه لا يوجد من بيّن المنهج الحق مثل سيد قطب، ويقرنه كذبًا وزورًا بالإمامين ابن تيمية وابن عبد الوهاب في بيان التوحيد، ويرى أن الجماعات كلهم من الطائفة المنصورة، ويرى أن السلفية أمر نسبي، تسعين بالمائة، سبعين بالمائة، إلى واحد بالمائة، فيدخل الروافض وسائر طوائف الضلال في سلفيته، وحتى اليهود والنصارى بهذا التصوّر يدخلون في سلفيته). [23]
وقال الشيخ ربيع بن هادي المدخلي: (أيا عدنان أتقرن هذا الجاهل الضال بأئمة الإسلام في تقرير التوحيد بأنواعه، وتدافع بالباطل) ا.هـ [24]
وقال الشيخ ربيع المدخلي: (أتقرن إمام ضلالات بإمام من أئمة السنة، بل إمام أهل السنة والتوحيد إلى يومنا هذا ؟!). [25]
قال الشيخ ربيع المدخلي (يفعل كل هذا بعدما وضّح ربيع في كتابه: "أضواء إسلامية على عقيدة سيدة قطب وفكره" بلايا سيد قطب، ولو كان قبل هذا لالتمسنا له العذر، ولكنه مع الأسف يقول هذا مكابرة وعنادًا). [26]
3 ـ بل ويقيس ضلالات سيّد قطب على أحكام الأئمة واجتهاداتهم.
يقول عرعور في شريط: "أنواع الخلاف" (لا نلوم الإمام أحمد في تكفير تارك الصلاة، لأن المسلمين صاروا 90% منهم على مذهب الإمام أحمد كفّار، فلماذا يلام سيّد قطب إذا صدرت منه بعض العبارات العامّة، ونقول هذا يكفّر المجتمعات، ولا يلام الإمام أحمد وقد حكم على هذه الشعوب كلها بالكفر ؟!). [27]
أجاب عنه الشيخ ربيع بأن سيّد قطب يكفّر المجتمعات الإسلامية كلها ظلمًا وعدوانًا، وعلى رأسهم الموحدون المصلّون. [28]
4 ـ زعمه بأن سيد قطب أحسن من تكلم عن المنهاج، كل ذلك على حساب تجهيله لعلماء الدعوة السلفية مثل الشيخ ابن باز والشيخ ناصر الدين الألباني. وسيأتي كلامه إن شاء الله تعالى.
5 ـ تمجيد عدنان عرعور لجميع كتب سيّد قطب، ولاسيما كتاب "لماذا أعدموني" الذي يدرّب على صناعة المتفجّرات والاغتيالات وتفجير المؤسسات. [29]
6 ـ عدنان عرعور يوجّه الناس إلى دراسة التفسير ويحشر "الظلال" لسيد قطب مع كتب التفسير، ويوجّه إلى دراسة كتب العقيدة ويحشر معها: "معالم في الطريق" و"لماذا أعدموني". [30]
7 ـ يكابر العرعور وينفي عن سيّد قطب التكفير الصريح للمجتمعات، ويعمد إلى مغالطات سيد قطب ليتخذها أصلًا:
فسيّد قطب له كلام ينفي عن نفسه التكفير، فتعلّق به عرعور وترك كل النصوص الواضحة. فقال له الشيخ ربيع (وكل عاقل - يفقه ما يقول الله - إذا قرأ نصوص سيد قطب في "الظلال" و"المعالم" و"العدالة"، لا يشك ولا يتردّد في أن سيد قطب يكفر المجتمعات الإسلامية تكفيرًا صريحًا واضحًا، كالشمس ليس دونها سحاب.
فمن المغالطات إنكار سيد قطب لما قرّره، وكرّره كثيرًا، وعقد له القواعد، وأعلنه في كتبه. ومن المغالطات الشنيعة ما يقوله عدنان ليدفع المعرة بذلك عن سيد قطب وعن نفسه). [31]

ب ـ يقول الشيخ ربيع (ومن عجائب عدنان عرعور أنه يرى أن فرق الضلال كلها من الطائفة المنصورة). [32]

فقد سئل عرعور: "هل الطائفة المنصورة هي جماعة بعينها أو أفراد ملتزمون بمواصفات الجماعة في أوساط الناس والجماعات ؟ فأجاب: "الأصل في هذه الطائفة أن تكون جماعة متجمّعة، والواجب على المسلمين أن يكونوا معها، بل لا أقول: أن يكونوا معها لأنهم منها، لا أقول: يجب أن يكونوا مع الطائفة المنصورة، لأنهم ولدوا فيها، أقول: لا تخرجوا منها". [33]

ج ـ تجهيله لعلماء الدعوة السلفية مثل الشيخ ابن باز والشيخ ناصر الدين الألباني.

حيث قال في دروة فرنسا: "ما أعلم أحدًا تكلّم في المنهاج على وجه الأرض مثل سيد قطب". [34] ولما سئل عن ذلك قال: "أقصد في زمانه في وقته في الخمسينات هو بدأ الكلام في هذه القضية ما تكلم في هذا وقتئذ، وأقول: لا الشيخ ابن باز، ولا الشيخ ناصر (أي: الألباني) ...".
قال الشيخ ربيع بن هادي المدخلي:
(وقد تكلّم العلماء في هذه الفتن، وخاصّة الشيخ الألباني، فلماذا يجحد فضلهم، وينسب الفضل لسيد قطب، وهو الذي كان يدرّب على الاغتيالات، ويخطّط لتفجير المنشئات، كما في كتابه: "لماذا أعدموني" الذي يمدحه عدنان ويحضّ على قراءته ؟!) ا.هـ [35]
بل تنقّص عدنان عرعور من سماحة الشيخ ابن باز فزعم أنه لا يؤصل، وأنه لم يستفد منه قاعدة واحدة. وقد سمعه جماعة منهم الشيخ ربيع والشيخ عبد القادر الجنيد. [36]
د ـ العرعور يشنّ حربًا لا هوادة فيها على السلفية والسلفيين بكلام باطل خبيث:
ويقول عرعور (أما سلبيات السلفيين فلا يعدّها إلا الله). [37] ويقول عرعور (نعم سلبيات أختصرها بثلاثة: 1- عدم فهم الدعاة هذه الدعوة، حتى السلفيون الذين يقومون بهذا لا يفهمون حقيقة الدعوة). [38]
يقول العرعور (والله الذي لا رب سواه، أكثر الجماعات تقصيرًا هم السلفيين، شئتم أم أبيتم) ا.هـ كلامه.[39] ويقول عن السلفيين: "إنهم لا يؤصلون". [40]
قلتُ: وعرعور إنما يقول هذا لأنه إخواني مدسوس على السلفية.
وينقل عرعور عن الألباني أنه يقول: "أصيبت الأمة الإسلامية في عقيدتها، وأصيب السلفيون في أخلاقهم".[41] وهذا كذب على الإمام الألباني، لا يعرف هذا الخبر إلا من طريق عرعور وهو متروك.
د ـ لا يرى الامتحان بالأشخاص، ولو بالأئمة.
يقول عرعور (فامتحان الأشخاص ليس بسليم، طيب أضرب لكم مثال: رجل سلفي العقيدة سلفي المنهج، عاش في تركيا هداه الله بالكتاب والسنة ... سألناه ما رأيك في ابن تيمية ؟! قال: "ضال" عن جهل، هذا يخرج عن السلفية ؟! هذا أفضل أم رجل وجدناه في الهند يحب شيخ الإسلام ابن تيمية لكنه يطوف بالقبور، أيهما الأفضل ؟ الأول). [42]
هـ ـ يسير على قاعدة المنحرفين في باب التشكيك في أخبار الثقات، ويسمّون ذلك بالتثبّت، كنظيريه الحلبي وأبي الحسن. [43]
و ـ من قواعده الموازنات كما تقدم. [44]
ز ـ يقول عرعور في "شريط الأخطار الحقيقية التي يتعرّض لها المسلمون بعامة وشباب الصحوة بخاصة" (حُفر فخ باسم الدعوة إلى منهج أهل السنة والجماعة، وتجريح العباد والطعن بالعباد، لكلمة زلّت أو لعبارة غامضة، وفخّ اسمه الحكّام).
يقول الشيخ ربيع المدخلي عن عرعور إنه (يرفض نقد أهل البدع ولاسيما سيد قطب، ويسمي نقد السلفيين الذابّين عن السنة تجريحًا وطعنًا، مخالفًا في ذلك الكتاب والسنة والإجماع).[45]
ح ـ يربط في أكثر كلامه الطائفة المنصورة بالصحابة فقط، ولا يوسع الدائرة لتشمل الصحابة ومن سار على طريقهم من أهل الحديث.[46]
ط ـ من المتسبّبين في سفك الدماء في سوريا بالتحريض على القتال وسفك الدماء، مخالفًا بذلك أهل العلم من مشايخ أهل السنة، إلا من وافقه من مشايخ الإخوان المسلمين ومن نحا نحوهم، حتى قُتل أكثر من مائة ألف إنسان، وهُجّر قرابة خمسة ملايين إنسان.
ي ـ سأله الشيخ ربيع عن تبديع الكوثري، وعن تبديع عبد الفتّاح أبي غُدة، فلفّ ودار وأبى أن يجيب، فأعاد عليه الشيخ ربيع السؤال، فحاد وأبى أن يجيب. [47]

ثالثًا: المسائل الفقهية:
يرى أن جدة أحد المواقيت، وألّف له كتابًا خاصًا فيه: "أدلة الإثبات أن جُدة ميقات"، وقد صدرت فيه فتوى خاصّة من دار الإفتاء برقم: (19210) بتاريخ: (2/11/1417 هـ) برئاسة سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز – رحمه الله - حذرت فيه من هذا القول، ووصفته بأنه خطأ واضح، وأنه ناشئ عن تسرّع.

5 ـ قواعد عدنان عرعور الإخوانية:

يؤصل عدنان عرعور قواعد وأصولًا لحماية أهل البدع من نقد العلماء، ولضرب أصول أهل السنة.
وسنعرض هنا بعض هذه الأصول التي قعّدها هذا العرعور، مع بعض أحكام الشيخ العلامة ابن عثيمين عليها، وأحكامه مأخوذة من تسجيلين منفصلين.
قال السائل:
1 - ما قيل في أخطاء أهل البدع: (نصحح ولا نجرّح). فأجاب الشيخ - رحمه الله -: "هذا غلط بل نجرّح من عاند الحق". [48]
2- وقاعدة: (من حَكَمَ حُكِمَ عليه). فأجاب - رحمه الله -: "هذه قواعد مداهنة".
3- وقوله: (لا علاقة للنية بالعمل لا من قريب ولا من بعيد). فأجاب - رحمه الله -: "هذا كذب، لقول النبي - صلى الله عليه وسلم -: "إنما الأعمال بالنيات". [49]
4- (يشترط بعض الناس في جرح أهل البدع وغيرهم أن يثبت الجرح بأدلة قطعية الثبوت). فأجاب - رحمه الله -: "هذا ليس بصحيح".
5- (يشترط بعضهم في من يسمع من شخص خطأ أو وقف على أخطاء في كتاب أن يستفصل أو ينصح قبل أن يحكم، وقبل أن يبين هذه الأخطاء، وقال: "من خالف هذا فقد اتصف بصفة من صفات المنافقين). فأجاب الشيخ - رحمه الله -: "هذا غلط".
6- (أنه من العدل والإنصاف عند النصيحة والتحذير أن تذكر حسناتهم إلى جانب سيئاتهم).
فأجاب الشيخ - رحمه الله -: "أقول لك: لا، لا، لا، هذا غلط، اسمع يا رجل: في مقام الرد ما يحسن أني أذكر محاسن الرجل وأنا رادّ عليه، إذن ضَعُف ردّي".
قال السائل: (حتى ولو كان من أهل السنة ؟). فأجاب - رحمه الله -: "من أهل السنة وغير أهل السنة، كيف أردّ وأروح أمدحه، هذا معقول؟!". ا.هـ
7 ـ وسئل عن قول أحدهم: "من تتبع أسباب الانشقاقات في الجماعات الإسلامية يُعد معظمها أسباب أخلاقية لا عقدية ولا منهجية ؟" فقال: "غير صحيح بل هي عقدية ومنهجية، الخوارج لهم منهج والشيعة لهم منهج وهكذا.
8 ـ سؤال: اختلاف الجماعات اختلافات اجتهادية، وأنا مقر بذلك، ولو لم تكن كذلك لأخرجناهم بسهولة من دائرة الإسلام.
الجواب: الخلافات بعضها اجتهادية وبعضها عناد واستكبار، فما كان الحق فيه واضحًا فالمخالف معاند ومستكبر، ومن كان متبعاً فهو على اجتهاده.
9 ـ سؤال: ما قولكم في رجل ينصح الشباب بقراءة كتب سيد قطب ويخصّ منها في "ظلال القرآن" و"معالم في الطريق" و"لماذا أعدموني".
الجواب: أنا أرى أن من كان ناصحاً لله ولرسوله وللمسلمين، أن يحثّ الناس على قراءة كتب الأقدمين في التفسير وغير التفسير، فهي أبرك وأنفع وأحسن من كتب المتأخرين.
وتفسير سيد قطب فيه طوام كتفسير الإستواء، وتفسير قل هو الله أحد، ووصف بعض الرسل بما لا ينبغي أن نصفهم به.
10 ـ سؤال: هذه المقالات موجودة في كتب وأشرطة رجل يدعى عدنان عرعور، فهل تعرفونه وما قولكم فيه.
الجواب: "ما نعرفه إلا أن له كتابًا في مواقيت الحج منعت دار الإفتاء من تداوله لما فيه من أخطاء أما غير هذا ما أدري عنه شيء".
سؤال: بعد عشر سنوات يصبح الناس كلهم موحدين فلا نحتاج إلى دراسة كتب العقيدة مثل "الطحاوية" و"الواسطية" و"الحموية" و"التدمرية" و"جوهرة التوحيد".
الجواب: هذا الكلام غير صحيح لأن الناس بحاجة، ما أكثر الذائبين في باب العقيدة.
سؤال: إذا حَكمت حُكمت وإذا دعوت أجرت.
الجواب: "إذا كان يريد أن يخوفكم من الرد على أهل البدع فلا يهمنَّكم" ا. هـ [50]
وقد ذكر الشيخ ربيع في مقال: "بيان الجهل والخبال في مقال حسم السجال" أن من ثمار هذه القواعد والتأصيلات الفاسدة ما يأتي: أن السلفية أمر نسبي، وأن الطوائف كلها وحدة لا تتجزأ، ولذلك فعدنان يقول في إحدى محاضراته: "إن السلفية أمر نسبي 90%، 70 %، 60 %، 50 %، 15%، 1%. [51]
قال الشيخ ربيع: "ومعنى هذا أن الفرق - على ضلالها - إذا كان لها نسبة قليلة توافق السلفية، فمَن مِن الفرق كلها لا يكون سلفيًا على تأصيل عدنان عرعور ؟". بل كيف تعرف هذه النسب وهي أمور غيبية لا يعلمها إلا الله ؟".

6 ـ طريقته في الدعوة والتأليف:

ـ البتر. [52]
ـ الخيانة، ولها أمثلة كثيرة، منها أنه نقل كلامًا قديمًا للشيخ ربيع من بعض كتبه في طبعة قديمة: (عام 1406 هـ) اشتمل على نقل لكلام لسيّد قطب في الحث على الاهتمام بالعقيدة الإسلامية في القلوب والعقول، وترك الأحداث السياسية، وقد نقله الشيخ ربيع في كتابه: "منهج الأنبياء في الدعوة إلى الله". من باب إلزام الجماعات، وأثنى على سيد قطب، ونصح سائر الجماعات بالاقتداء بهذا الكلام، ولاسيّما وأن سيّد قطب رمز من رموزهم.
كان هذا قديمًا، ثم عرف الشيخ ربيع حقيقة سيّد قطب واستقرأ كتبه، وعرف ماذا يقصد سيد قطب بكلامه السابق، فحذّر من ضلالاته كلها، وحذف كلام سيّد قطب من الطبعات اللاحقة (عام 1414 هـ) و (عام 1418). قبل أن يحتج به عرعور.
فلجأ عدنان عرعور إلى الطبعات السابقة التي نقل فيها الشيخ ربيع من كتب سيد قطب في "منهج الأنبياء"، بل وأزبد وأرعد حول هذه المسألة، فردّ عليه الشيخ ربيع بنقاط:
أحدها: أن هذا كان قبل معرفة حقيقة سيد قطب.
والثانية: الشيخ ربيع بنى على الظاهر، وهو الأصل.
والثالث: كلام الشيخ ربيع قد قرأه العلامة الفوزان وغيره ولم يتعقّب عليه. [53]
ثم بيّن الشيخ ربيع أن النقل من الطبعات السابقة يعتبر غشًّا للمسلمين.
قال شيخنا الشيخ ربيع المدخلي: (ألا يدلّ هذا التصرّف منك على غاية لا تُلحق فيها من الغش والخيانة، والبُعد السحيق عن العدل والإنصاف، اللذين شغلت الدنيا بالضجيج بهما: العدل والإنصاف لليهود والنصارى، وإخوانك من أهل البدع). [54]

7 ـ سقوطه الأخلاقي:

أولًا: عدنان عرعور كذّاب متمرّس للكذب:
فقد ادعى عرعور أنه أكثر الناس دراسة على سماحة الشيخ عبد العزيز ابن باز، وادعى أنه أكثر الناس دراسة على يد الشيخ الألباني. [55] وأن الله جمع له بين الدراسة على يد الشيخين.
يقول الأخ عبد القادر الجنيد: "إنه سمع عرعور يقول: إنه درس على يد الشيخ ابن باز تسع سنين، فلم يستفد قاعدة واحدة".
ودعواه دراسته على يد سماحة الشيخ ابن باز كذب محض، وقد كذّبه تلاميذ الشيخ ابن باز وجلساؤه والموظفون معه:
أ ـ سأل الأخ عبد القادر الجنيد الشيخ الراجحي عن عرعور فقال: "ما أذكر أنه قرأ على الشيخ ابن باز، وكان حضوره قليلًا".
ب ـ أما الشيخ عبد العزيز الناصر – وهو ممن لازم الشيخ ابن باز في بيته وفي مكتبه – فقد أنكر أنعرعورًا درس على يد الشيخ ابن باز، وقال: "حضر عند الشيخ قليلًا، ولا أحفظ أنه جلس وقرأ على يد الشيخ ابن باز".
ج ـ وأنكر ذلك الشيخ محمد بن سعد الشويعر وقال: "لازمت الشيخ مدة ثمان عشرة سنة، وما رأيت هذا الشخص، ولو رأيته الآن ما عرفته".
د ـ وأنكره الشيخ سعد بن عبد الله الحصين.
وأما دعواه دراسته على يد الشيخ الألباني، فقد كذّبه:
أ ـ الشيخ الألباني نفسه فقال: "هذه مبالغة".
ب ـ وكذّبه خير الدين الوائلي الذي يعتبر من أوائل طلّاب الشيخ الألباني فقال: "إنه لا يعرفه، ولا يعرف هذا عنه".
ج ـ وكذّبه سليم الهلالي.
د ـ وقال علي الحلبي: "للشيخ الألباني في الأردن نحو عشرين سنة، لم يحضر إليه عدنان عرعور إلا نحو ثلاث مرّات فيما يذكر".
وادّعى على الشيخ ربيع أنه يقول: "إن سيد قطب سلفي". [56] وأن الشيخ سماحة الشيخ عبد العزيز ابن باز حذّره منه. [57]
ثانيًا: زعمه بأن سيد قطب أحسن من تكلم عن المنهاج، على حساب تجهيله لعلماء الدعوة السلفية مثل الشيخ ابن باز والشيخ ناصر الدين الألباني وقد تقدّم.
بل تنقّص عدنان عرعور من سماحة الشيخ ابن باز فزعم أنه لا يؤصل، وأنه لم يستفد منه قاعدة واحدة. وقد سمعه الشيخ ربيع والأخ عبد القادر الجنيد. [58]
وكذب عرعور على الإمام الألباني فزعم أنه يكفّر سيّد قطب، وهذا غير صحيح [59]، وقد نشر الإخوان المسلمون ذلك عن الألباني قبل مدة، ولا يستبعد أن يكون هو سبب ذلك الافتراء.
هذه بعض أكاذيبه، وهناك نماذج أخرى لكذباته [60]، يقول الشيخ ربيع: (وأكاذيب عدنان وتمويهاته وتلبيساته كثيرة جدًا). [61]
ثالثًا: ذكر عرعور أن الإمام البخاري بدّعه أكثر المشايخ، فلم يستقبله أحد، وعُزل هذا المظلوم من قبل الحاسدين. وعرعور يعني المشايخ الذين بدّعوه. ثم ذكر الفرق بينه وبين الإمام البخاري بأن البخاري خلوق لم يواجه، وقال: "أما أنا فسأطؤهم بقدميّ، وأسم أنوفهم".
قال الشيخ ربيع:
(هذا التهديد بأن ستطأ خصومك – ومنهم العلماء – بقدميك، هذا ما يقوله العقلاء ولا الشرفاء، إنما يقوله السوَقة الذين لا يعرفون قدر أنفسهم، ولا يعرفون قدر العلماء). [62]
رابعًا: سئل عن كلام بعض المشايخ فيه، فذكر عنهم أنهم غير معروفين، وضرب أمثلة ببعض الأسماء، ثم قال: (هاذولا يحتاجون يقدّموا أوراقهم حتى نصادق عليها، مش العكس).
قال الشيخ ربيع: (هؤلاء العلماء الذين ينتقصهم ويحطّ من قدرهم هم أفضل منه). [63]
وأساء إلى بعض مشايخ المملكة العربية السعودية، حيث قال: "شعب الله المختار الذين ولدوا من دبر آدم".
وهذا فيه أولًا سوء أدب مع نبي من الأنبياء، ثم مع علماء السعودية، وهي البلد التي آوته وأكرمته. [64]

8 ـ حقيقة عدنان عرعور:

أ ـ وصفه الشيخ بأنه: (لابس ثوب السلفية وهو جندي مخلص للقطبية، بل هو أشدّهم في الذب عن سيد قطب والدعاية). [65]
ب ـ مبطل فتّان. [66] دجال. [67]

9 ـ حكم العلماء على عدنان عرعور:

أ ـ الشيخ محمد بن صالح العثيمين:
سئل في مكالمة هاتفية: يا شيخ ما قولك في الشّيخ عدنان عرعور ؟ فقال العلاّمة العثيمين: "تكّلم فيه الناس وأنا يعني لا أعلمُ عنه ... لكن تكلَّم فيه بعضُ النّاس".
السائل: نعم تكلم فيه الشيخ الفوزان، والشيخ الغُديّان ... وعبد المحسن العبّاد وغيرُهم، هل يا شيخ تنصح به أم لا؟ قال العلاّمة العثيمين: "هؤلاء العُلماء الثلاثة عندنا ثقات ....." قال السائل (مقاطعاً): "وحتى الشيخ ربيع تكلم فيه".
قال العلاّمة العثيمين: "أقول هؤلاء الثلاثة عندنا ثقات" ...
قال العلاّمة العثيمين: "لو نَصَحنِي هؤلاء ... لأخذتُ بنصيحتِهم".
قال السائل: "جزاك خيراً يا شيخ". قال العلاّمة العثيمين: "لأنهم علماءُ ثقات".
السائل: "بارك الله فيك يا شيخ".
ب ـ الشيخ العلامة صالح الفوزان: حيث ردّ على بعض قواعد عدنان عرعور، وحذّر منه.
ج ـ الشيخ العلامة عبد الله الغديّان: حيث ردّ على بعض قواعده، وحذّر منه.
د ـ الشيخ ربيع بن هادي المدخلي:
قال الشيخ ربيع بن هادي المدخلي: (فالمآخذ على عدنان كثيرة وخطيرة). [68]
ويقول الشيخ ربيع المدخلي: (وأما أهل السنة فيجب أن يعاملوه بما يستحق من الإهانة والهجر، وحماية الدعوة السلفية وأهلها من كيده ومكره وفتنته وأضاليله في النقل، والتأصيل الفاسد المضادّ المحارب لمنهج السلف). [69]
ويقول الشيخ ربيع: (وعلى كل حال على العلماء أن ينظروا في جناية هذا الرجل على السلفية والسلفيين وعلى العلماء، وليدركوا أهدافه وأغراضه). [70]
وقال عنه الشيخ ربيع: (فألْفُ عدنان من أمثالك من أهل الكذب والتحريف والتلبيس لا يزيد ربيعًا – إن شاء الله – عند العقلاء إلا ثقة وطمأنينة). [71]
هـ ـ الشيخ العلامة عبد المحسن العباد: حيث فنّد بعض قواعد عرعور، وذكره بسوء وحذّر منه.
و ـ الشيخ أحمد بن يحيى النجمي: حيث أبطل بعض قواعده، وحذّر منه.
ز ـ الشيخ زيد بن محمد بن هادي المدخلي: حيث قال فيه إنه مسكين غير موفّق في أقواله، وعباراته معضلة، وذكر أنه عرعور يشتم العلماء، فنصحه أن يترك الدعوة ويلزم بيته، لأنه تورّط توريطات كبيرة، في معاداته للعلماء، وتقعيداته الباطلة. إلى آخر ما قاله الشيخ زيد.
ح ـ قال فيه الشيخ الدكتور عبد الله البخاري: "داعية من دعاة الفتنة والانحراف".
وقال الشيخ ربيع: (وقد أبطل منهجه وأصوله ثلاثة عشر عالمًا، وعلى رأسهم العلامة ابن عثيمين، فسخر منهم وطعن فيهم، ولم يرجع عن أباطيله وتأصيلاته الفاسدة، إلى يومنا هذا). [72] ويقول عنه الشيخ ربيع: إن الأئمة يخرجون من السنة إلى البدعة من يفعل بعض أفاعيلك.[73]
هذا كلام علماء أهل السنة والجماعة [74] رحم الله أمواتهم وحفظ الله أحياءهم.

وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله
كتبه
أبوعمار
علي الحذيفي
22 ذوالقعدة 1437 هجري

ــــــــــــــــ
[1] ومن تأمل في تاريخ عرعور عام أنه إخواني قطبي من أول أيامه.
[2] قال الشيخ ربيع "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع المدخلي" (11/190): (تيهٌ ولا مخرج).
[3] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع المدخلي" (11/220).
[4] مأخوذ بتصرف من مقال علّق في الشيخ عبد الله البخاري في تاريخ: 28/ محرم/ 1430هـ على موضوع نشر في "شبكة سحاب السلفية" بعنوان: "العالم المجاهد جميل الرحمن - نشأته - ثناء العلماء عليه - مقتله).
[5] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع المدخلي" (11/7).
[6] كانت هذه الحادثة قبل أن تخرج تزكيةٌ من الشيخ الألباني للشيخ ربيع، يؤيّده فيها في نقده لسيد قطب.
[7] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع المدخلي" (11/11).
[8] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع المدخلي" (11/214).
[9] انظر كتاب: "عمدة الأبي في رد تأصيلات وضلالات الحلبي" (ص 73).
[10] "قناة وصال": "برنامج مع سوريا حتى النصر" تاريخ 22 / 3 2012م.وانظر: "عمدة الأبي" (ص 702 - 704).
[11] "توفيق الرحمن في جمع مقالات الشيخ ربيع في العرعور عدنان" (ص 437 - 465). ولك أن تتعجب من التكفيريين وإخوانهم الحدادية كيف يسكتون عن هذا الضلال المبين، بينما يثيرون على السلفيين مسائل هي دون ذلك بكثير ؟!.
[12] قناة "وصال" وفي ليلة الأحد الموافق 10/7/1432هـ) في برنامج "ماذا يريد الشعب السوري".
[13] "توفيق الرحمن في جمع مقالات الشيخ ربيع في العرعور عدنان" (ص 455 - 456).
[14] "توفيق الرحمن في جمع مؤلفات ومقالات الشيخ ربيع في العرعور عدنان" (ص 457).
[15] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/106).
[16] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/106 - 107).
[17] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/108).
[18] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/104).
[19] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/105).
[20] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/105).
[21] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/34).
[22] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/36) بتصرّف.
[23] انظر: "عمدة الأبي" (ص 35).
[24] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/25). وانظر (11/25 - 30).
[25] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/32).
[26] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/25).
[27] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/101 - 102). (11/182 وما بعدها).
[28] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 102).
[29] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/58 - 59).
[30] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/51 حاشية).
[31] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 30).
[32] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 96).
[33] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 96 -97).
[34] دروة فرنسا "الشريط الأول" من أشرطته المسماة بالبراءة. "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 14).
[35] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 17).
[36] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/55). (11/200).
[37] "شريط الطائفة المنصورة" (رقم 1). "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 109).
[38] "شريط الطائفة المنصورة" (رقم 1). "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 109).
[39] "شريط الدعوة السلفية أمام التحديات" (رقم 2). "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 107 - 108).
[40] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/212).
[41] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 208 - 210).
[42] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 111).
[43] "دفع بغي عدنان" ضمن "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/126 - 129).
[44] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/224).
[45] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 110 - 111).
[46] انظر كلام الشيخ ربيع في "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ حاشية 109).
[47] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/55).
[48] قال الشيخ ربيع المدخلي في "مجموع كتب ورسائل ربيع" (11/93): (يضع القواعد للتصحيح وعدم التجريح لأهل البدع، فلا يجرحهم ولا يصحّح لهم، ويحارب تصحيحهم للعقائد والمناهج الفاسدة).
[49] قال الشيخ ربيع في "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/139): (هذه عبارة ركيكة بعيدة جدًا عن تقعيدات العلماء وعباراتهم، فالعمل لا يحكم عليه بالفساد تلقائيًا، وإنما يحكم عليه بالفساد لتخلّف شرط أو شروط من شروطه، أو لوجود مانع يمنع من صحته).
[50] انظر "عمدة الأبي" (ص 377 - 378). وانظر: "مجموع كتب وفتاوى ورسائل العلامة ربيع المدخلي" (11/143 - 151). ورسالة: "تحذير الأنام من أخطاء أحمد سلام".
[51] انظر "عمدة الأبي" (ص 378 - 379).
[52] انظر المثال على ذلك: "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 76).
[53] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 43 - 72).
[54] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 66).
[55] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 174 - 1176).
[56] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 78).
[57] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 199).
[58] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/55).
[59] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 212).
[60] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع المدخلي" (11/216 - 217).
[61] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع المدخلي" (11/219).
[62] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع المدخلي" (11/192).
[63] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع المدخلي" (11/178).
[64] راجع التعليق عليه في "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع المدخلي" (11/227).
[65] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 50).
[66] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 79).
[67] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع" (11/ 60).
[68] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع المدخلي" (11/119).
[69] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع المدخلي" (11/79).
[70] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع المدخلي" (11/142).
[71] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع المدخلي" (11/173).
[72] انظر "عمدة الأبي في رد تأصيلات وضلالات الحلبي" (ص 96).
[73] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع المدخلي" (11/97).
[74] "مجموع كتب ورسائل الشيخ ربيع المدخلي" (11/163 - 168).

...

 

27-12-2012 11:31 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [20]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 9505
قوة السمعة : 140
البلد : مصر
 offline 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي التكفيري عدنان عرعور ـ هداه الله ـ والردود عليه

القول الواضح الجلي
في بيان أسباب تبديع عرعور والمأربي والحلبي .

الحلقة الأولى .

الحمد لله رب العالمين هذا المقال تتمة للمقال الأول ـ هو الفصل العاشر من كتاب الملخص الجميل في بيان منهاج الشيخ ربيع في الدعوة والجرح والتعديل .

أبين فيه منهج الشيخ ربيع في التعامل مع قواعد وأصول ، وأنحرافات مجموعة من المتصدرين للدعوة في بعض أنحاء العالم ، ذلك لأن الكثير من الشباب السلفي ، ليس له دراية علمية ،

اولا / بمنهج الشيخ ربيع في النقد ، هذا المنهج الذي أقره عليه أئمة أهل السنة في هذا العصر ( كالشيخ الألباني ، وابن باز ، والعثيمين ، والفوزان والنجمي ، والوادعي ، وغيرهم). فهؤلاء الأئمة أيدوا منهجه في النقد ، فإذا ً لابد لطالب العلم ، الذي يريد أن يتكلم في المسائل والمناهج المحدثة ، أن يدرس منهج الشيخ دراسة متأنية وعميقة قبل الخوض مع الخائضين ، لأن الكلام سلبا ً ، على منهج الشيخ فيه تسفيه ، وتضليل للعلماء الذين أيدوا هذا المنهج وضرب لكلامهم عرض الحائط ، ولا يخفى على الفطن خطورة هذا الأمر على عقيدة ومنهج العبد .

ثانيا ً/ وكثير من طلبة العلم ليس عنده علم بمعاني وخطر القواعد التي أحدثها المتــُكلم فيهم .

ثالثا ً / وأن هذه الفتن متصلة بعضها ببعض ويكمل بعضها بعضا ً.

فلا يتم معرفة فتنة المتأخر حتى تـُعرف فتنة المتقدم لأن المتأخر سار على طريقة الأول .

وهذا الفصل يحتوي على المباحث الآتية :

اولآ / منهج الشيخ في الرد على المُميّعة أدعياء السلفية.

إن الشيخ ربيع ـ حفظه الله ـ في الوقت الذي يرد فيه على أرباب الغلو من الحدادية ، والتكفيرية ،والقبورية ، والعلمانية ، بل وعلى الديانات الوثنية والمحرفة كاليهودية والنصرانية وغيرها ، وغيرهم ،

ينتقد مقالات وأصول أرباب التمييع وهذا يدل على وسطية منهج الشيخ بين غلو الحدادية وتفريط المميّعة الذين همهم اللملمة والكثرة ، ولو كانت على حساب العقيدة والمنهج ،فأصلوا الأصول وقعدوا القواعد لمنهجهم التميعي !

وأمتاز منهج الشيخ ـ حفظه الله ـ في الرد على المُميّعة بأمور :

اولا ً : الرد على القواعد والأصول المحدثة التي أنتجت هذا المنهج الجديد ومن هذه القواعد التي انتقدها الشيخ وبين بطلانها :

• منهج الموازنات .

• المنهج الأفيح.

• منهج التقريب الذي من نتائجه :

• التقريب بين أهل الخرافات والشرك بكل طرقهم ومسمياتهم ، وبين أهل السنة ممّا فيه دعوة لأبطال أصل الولاء والبراء .

• الدعوة إلى تقارب الأديان ، وأخوة الأديان ، ووحدة الأديان .

• أبطال قاعدة المعذرة ( نجتمع فيما أتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضا ً فيما أختلفنا فيه)، والتي أنتجت ما يسمى (بقاعدة نصحح ولا نجرح ) ، ثم تطورت إلى قاعدة( نبني ، ولا نهدم الأشخاص ) ثم قاعدة( التثبت من خبر الثقات )التي يقصد بها رد أحكام العلماء وعدم الإعتراف بأقوالهم .

• ثم قاعدة : ( لانجعل خلافنا في غيرنا سبب للخلاف بيننا ) .

• وقاعدة (لايقبل الجرح حتى يكون مقنعا ً او مجمعا ً عليه إجتماعا ً معتبرا ً ).

وهي قواعد بعضها من بعض وهدفها واحد وهو الدفاع عن أهل الأهواء والبدع .

ثانيا ً / إنتقاد أصحاب هذه القواعد والأصول إنتقاداً علميا بعد النصح لهم سرا ً وعلنا ً والصبر عليهم زمنا ً طويلا ً . 

• ومن هؤلاء .

1 / عرعور . 2/ المأربي. 3 / الحلبي .

وعند دراسة أقوال وقواعد هؤلاء دراسة متأنية بعيدة عن الإنفعال والعاطفة ، ثم دراسة أقوال العلماء الذين إنتقدوا هؤلاء ،نصل إلى نتيجة أن الشيخ ربيع ـ حفظه الله ـ ، لم يخرج عن :

1/ أصول السلف في إطلاق أحكام التبديع .

2 / لم يخالف علماء العصر في ذلك .

3 / سلك مسلك الناصح للمردود عليه ، ثم الصبر ثم البيان ، تدينا ً ،لا هوى وذلك بشهادة الخصم نفسه ،( كما ذكر ذلك الحلبي في شريط يجيب فيه على بعض الأسئلة العراقية ( أن الشيخ ربيع يتكلم ديانة ً! ).

اولا / بداية فتنة عدنان عرعور .

قال الشيخ ربيع مبينا ً حال عدنان عرعور وبداية فتنته :(1)

الحمد لله والصلاة والسلام على رسول لله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه.

أما بعد: فهذه نبذة مختصرة عن عدنان عرعور وفتنه وتقلباته.

فأقول مستعيناً بالله جلّ وعلا:

أولاً: كنّا نعدّه من جملة السلفيين بناءً على ما يظهر لنا من حاله آنذاك رغم قلة مجالستي له، لكن بناء في الوقت نفسه على ادعائه، وقول بعض السلفيين المخدوعين به.

إذ: ( المؤمن غر كريم والفاجر خب لئيم ).

ويقول عبد الله بن عمر ـ رضي الله عنهما:( من خدعنا بالله انخدعنا له ).

ثانياً: بدأ ينكشف لي بعض ما ينطوي عليه في إحدى زياراتي للرياض حيث بدأ يدافع ويناضل عن سيِّد قطب إذا انتقده بعض السلفيين؛ ويدعي له أنه صحيح التأصيل، وأن المنهج السلفي غير مؤصل، وأن السلفيين لا يؤصلون، ويخص منهم الشيخ ابن باز رأس السلفيين بأنه لا يؤصل، في نقاش وكلام طويل تظاهر فيه بالتراجع عن رأيه في تلك الجلسة ثم عاد لما كان عليه.

ثالثاً: لما قمتُ بنقد سيِّد قطب في أول كتاب من كتبي ألا وهو كتاب « أضواء إسلامية على عقيدة سيَّد قطب وفكره.

وبدأ ينتشر أقضَّ مضاجع أوليائه القطبيين ـ ولا سيما عدنان عرعور ـ فبدأ عدنان بالدفاع عن سيِّد قطب بطريقة ماكرة في غاية من المكر الذي لا يجيده إلا أمثاله.

فماذا صنع في أول جولة من جولات هجومه ودفاعه في آن واحد؟ (2)

قد جمع كيده ثم أتى إلى نص مجمل وقاعدة من قواعد تكفيره، التي قد تخفى على من لم يدرس منهج سيِّد قطب وأقواله التكفيرية الواضحة، فعرض عدنان هذا النص المجمل على الشيخ الألباني ومنه:

« إن الإعتقاد بالألوهية الواحدة قاعدة لمنهج حياة متكامل، وليس مجرد عقيدة مستكّنة في الضمائر، وحدود الإعتقاد تتسع وتترامى حتى تتناول كل جانب من جوانب الحياة ».

فعلّقتُ على هذا النص بقولي: " وفي هذا الكلام حق وخلط:

ـ أما أن العقيدة قاعدة لمنهج حياة متكامل؛ فمسلّم.

ـ وأما أن حدود العقيدة تتسع وتترامى حتى تتناول كل جانب من جوانب الحياة... إلخ؛ فهذا مالم يدل عليه كتاب ولا سنة، ولا قاله علماء الإسلام، فهذا من شذوذات سيِّد قطب، ليوسع به دائرة التكفير لمن يخالف منهجه هو، وهو مع ذلك يحيد عن ذكر شرك القبور "(3 ).

ثم نقلت بعد نصه السابق النص الآتي:

« إن عبادة الأصنام التي دعا إبراهيم ـ عليه السلام ـ ربه أن يجنبه هو وبنيه إياها لا تتمثل فقط في تلك الصور الساذجة، التي كان يزاولها العرب في جاهليتهم، أو التي تزاولها شتى الوثنيات في صور شتى مجسمة في أشجار أو أحجار أو حيوان أو طير أو نجم أو نار أو أرواح أو أشباح.

إن هذه الصور الساذجة كلها لا تستغرق صور الشرك بالله، ولا تستغرق كل صور العبادة للأصنام من دون الله، والوقوف بمدلول الشرك عند هذه الصور الساذجة، يمنعنا من الرؤية الصحيحة لحقيقة ما يَعْتَوِر البشرية من صور الشرك والجاهلية الجديدة.

ولابد من التعمق في إدراك طبيعة الشرك وعلاقة الأصنام بها، كما أنه لابد من التعمق في معنى الأصنام وتمثل صورها المجردة المتجددة مع الجاهليات المستحدثة ».

فعلّقتُ على هذا النص بقولي:

" وفي هذا الكلام:

أولاً: تهوين من دعوات الأنبياء التي ركزت على عبادة الأصنام والأوثان.

وقد ضج من أسلوب سيِّد قطب هذا كل من يفهم حقيقة التوحيد والشرك، بل ضج منه المتساهلون في موضوع التوحيد والشرك من أصدقائه مثل أبي الحسن الندوي وعلي جريشة وغيرهما، وأدركوا أن هذا تهوين من دعوة الأنبياء ـ عليهم الصلاة والسلام....…

إلى أن قلت: : فيه خلط بين قضايا الشرك الأكبر وبين قضايا الشرك الأصغر وبين المعاصي صغيرها وكبيرها، فإذا كانت العقيدة تترامى حتى تشمل كل جوانب الحياة، وصور الشرك عند سيِّد لا نهاية لها، فكل معصية وكل مخالفة صغيرة كانت أو كبيرة تعتبر شركاً عند سيِّد إلا الشرك بالقبور الذي لم يذكره سيِّد هنا، ولم يذكره ولم ينتقده في كل موضع يتحمس فيه للعقيدة وللتوحيد ولـ ( لا إله إلا الله ) وكل موضع يتحمس فيه ضد الشرك.

قلت هذا بعد دراسة طويلة لمنهج سيِّد وأقواله.)) (4)

(بل قرر في كتابه معالم في الطريق وتأليفه له بعد الضلال قرر فيه أن الشرك الواقع في الأمة إنما هو في الحاكمية فقط وبرأهم من الشرك بأهل القبور وغيرهم وأن هذا الشرك لم يقع منهم). 

دفاع عدنان عرعور عن سيد قطب .

قال الشيخ ربيع :

(المهم أنه خرج بنتيجة هي موافقة الألباني لسيِّد قطب(5) في أن العقيدة تتسع وتترامى حتى تشمل جوانب الحياة، فتعلّق عدنان بهذه النتيجة ونشر الشريط الذي سجّل فيه هذا اللقاء، وتوسع القطبيون في نشره، ونسجوا حوله الدعايات ضدي وضد كتابي ممّا أدى إلى انحراف كثير من الشباب وسقوطهم في أحضان الحزبية القطبية.

ثم أراد عدنان أن ينقذ نفسه من هذه الورطة الكبيرة والفعلة الشنيعة وأراد أن يغطي سوأته أمام السلفيين ولعل له أهدافاً أخرى، فكتب إليّ اعتذاراً بارداً ميتاً لا يساوي الحبر الذي كتب به، ولهوانه وسقوطه وركته لم أحفل به فلا أدري أأعاده الرسول لصاحبه أو بقي عندي والغالب أن الكتاب قد ضاع ولو وجدته لفضحته به.

رابعاً: ثم دعيت إلى الرياض والخرج لإلقاء بعض المحاضرات عام 1415هـ، فدعاني الأخ الدكتور باسم الجوابرة إلى منزله، ودعا بعض الأساتذة مع الأسف وكان معظمهم من القطبيين، فأثار بعضهم النقاش حول رموز الحركة الإسلامية كما يزعم ومنهم سيِّد قطب، ولمز من ينتقدهم وهو يقصد بذلك الشيخ (ربيعا) ، فاضطررت للرد عليه واحتدم النقاش الذي خلطوه باللغط وسوء الأدب في مقابل إدانة سيِّد قطب بالحجج الدامغة.

ولما خرجنا قال لي عدنان: هذا يكفي؟ أشار إلى شيء من تمويهاته في المجلس.

فقلت له: هذا لا يكفي ولابد من أن تخرج شريطاً تدين فيه سيِّد قطب بالبدع والضلال تكفيراً عن شريطك الذي فعلت فيه ما فعلت، ثم أكدتُ هذا الطلب في لقاء آخر في مجلس في بيت الأخ إيهاب نادر الفلسطيني فأكد التزامه بذلك.

ثم طالبه بعد هذا عدد من السلفيين بالبيان المذكور على امتداد سنوات وهو يعدهم وعوداً عرقوبية بالبيان ثم لا يفي بهذه الوعود.

خامساً: فاجأنا والناس بعد وعوده الكثيرة بضدّ ما كان يعد به، وذلك بإصدار أربعة كتب محاورها ـ في العقيدة والمنهج منهج ما يسميه بالطائفة المنصورة ـ أقوال سيِّد قطب، مخالفاً بذلك وعوده مستهتراً بأهل السنة ومراغماً لهم ومحارباً ربيعاً وكتبه في نقد سيِّد قطب بأسلوب في غاية المكر.

ثم بعد كل هذه الألاعيب ظهر علينا هذه الأيام بدعاوى في غاية الدجل والكذب بأنه مظلوم وأنه صابر من أجل السلفية والسلفيين، وأنه كتب لي عدة رسائل يبين فيها ضلالات سيِّد قطب بالتفصيل، وكتب يطلب فيها التحكيم خلال خمس سنوات، وأراجيف أخرى يبثها في دول أوربا هولندا وفرنسا وأسبانيا وغيرها.

سادساً: لما استفحل شرّ هذا الرجل وامتد إلى بلدان كثيرة، يقصد بشره وفتنه الشباب السلفي السائر في وئام ووفاق على منهج الله الحق؛ ليبددهم ويفرق شملهم لأهداف وغايات منها الواضح ومنها الخفي.

اضطررت للرد عليه وقمع فتنته بعد سكوت طويل فعلاً وصبر مديد فعلاً.

فكان أول رد عليه في شهر ذي الحجة من عام 1419هـ، فلم يرتدع فهاج وماج وأقام الفتن ولم يقعدها.

فاضطررت مرة أخرى إلى بيان حاله وقمع فتنه وأباطيله في ثلاثة فصول:

الأول: في بيان قصده بالمنهج الذي ملأ به الآذان ضجيجاً ودعاوى هنا وهناك، حيث يفسره تفسيراً جديداً، ظناً منه أنه سينطلي تلاعبه وتمويهاته على الناس، وسيأتي توضيح ذلك.

والثاني: يتضمن نقاشاً لخطابه الذي أصدره قريباً، لإخوانه المسلمين ولبس عليهم فيه، وادعى فيه دعاوى باطلة.

والثالث: يتضمن مناقشة لما ورد في الشريط، الذي سُجِّلَتْ فيه أقواله وأباطيله في الجلسة التي دارت بينه وبين الشيخ محمد بن عبد الرحمن المغراوي في أسبانيا ( الأندلس ) قريباً، خلال دورة فتنة أقامها عدنان في البلد المذكور.

والله أسأل أن ينفع المسلمين بما تضمنته هذه الفصول من بيان وتوضيحات ونصح إن ربي لسميع الدعاء.

وكتب ذلك وفرغ منه ربيع بن هادي عمير المدخلي

في يوم الثلاثاء الموافق الثالث عشر من شهر جمادى الأولى .

من عام1420هـ.

ومن الأمور التي ناقشه الشيخ ربيع فيها :

• في بيان مراد عدنان بالمنهاج .

• ادعاء عدنان أن علماء الأمة لم يقوموا بتأصيل المنهج

• نقول عدنان عن سيد قطب ومدحه له ولكتبه .

• إيهامه بأن سيد قطب من أئمة التوحيد .

• قرن عدنان بين ابن تيمية وابن القيم وبين سيد قطب لإيهام.

• الناس بإمامة سيد قطب في التوحيد وإبرازه من فحولهم .

• إيهامه أن سيد قطب من كبار المحاربين للبدع…

• إشادته بسيد قطب وكتبه ومنهجه

• حقيقة الخلاف بين السلفيين وبين عدنان ليست في الأسلوب

• وإنما هي في أصوله المخالفة للشرع التي يدافع بها عن

• البدع وأهلها…

• طعونه في السلفيين وأئمتهم ومنهجهم.

• دفع عدنان تهمة التكفير عن سيد قطب وإلصاقها بالإمام أحمد

وتوجيه اللوم إليه.

• والملاحظ أن الشيخ ربيعا حفظه الله في ذلك كله يدافع عن منهج أهل السنة والمـُنتقد على عرعور دفاعه عن سيد قطب .

• أن صفة التظلم والتشكي ، تكاد تكون مطردة عند هؤلاء .

• كذلك إدعاء التراجع ، والرجوع ، والتوبة ، وعدم القصد ، ولا أقصد، وزلة لسان ، و .....) تبين للقارئ الناقد أن المُنتـَقد مضطرب ، تأصيلا ، وتطبيقا ً .

أن سبب الفتنة :

• 1/ تأصيل قواعد جديدة .

• 2/ الدفاع عن أهل البدع .

• 3 / الإعتداد بالنفس .

• 4 / تجاهل العلماء والتقدم بين أيديهم .

• 5 / عدم قبول النقد .

• 6 / ليس هناك تراجع واضح يدل على صدق المخالف . (6)

• أن صاحب الفتن هو الذي جاء بقواعد مخالفة وليس من رد وكشف هذه القواعد .

أمثلة وشواهد على ماتقدم من تأصيل خاطئ وتقعيد باطل .

من هذه القواعد التي أتى بها عرعور:

1/ " الحق لا يتعلق بالنيات لا من قريب ولا من بعيد" .

قال الشيخ ربيع مبيناً ركاكة هذه القاعدة وغموضها :

(ما المراد بالحق هنا الذي نفى تعلق النيات به من قريب ومن بعيد . فالله حق ، والنبيون حق ، والكتب حق ، والجنة حق ، والنار حق ، والملائكة حق ، وخلق الله السموات والأرض بالحق ، وأرسل الرسل وأنزل الكتب بالحق .

كيف تصور أن معرفة هذا الحق وذاك لا يتعلق بالنيات لا من قريب ولا من بعيد .

إذا تعلم إنسان أدلة معرفة هذا الحق يريد بذلك وجه الله وجزاءه العظيم في الآخرة ، هل لا تنفعه هذه النية لا من قريب ولا من بعيد كما يقول هذا الرجل،

تعلُّم العلم الشرعي حق فللنية بهذا التعلم ارتباط قوي ، فإن صلحت النية بأن أراد بهذا التعلم وجه الله نفعه ذلك ورفعه به درجات وبسطت له الملائكة أجنحتها رضاً بما يصنع ، وإن أراد بذلك أن يقال (فلان ) عالم أو قارئ أو أراد بذلك الدنيا أو غير ذلك من الأغراض الدنيئة ؛ أثرت هذه النية في عمله فأفسدته ، فيقول الله له في الآخرة : إنما تعلمت ليقال عالم وقرأت القرآن ليقال قارئ وقد قيل ، ثم يُؤمر به فيسحب على وجهه في النار ، وهذا يدل على شدة ارتباط النية بالعمل وبالحق ، والعمل جزءٌ منه سلباً وإيجاباً ضراً ونفعاً ، وهكذا يقال في الجهاد والإنفاق والبذل والبر والإحسان ، فإن مدار كل هذا وغيره على النية ، فإن صلحت وصحت ، صلحت وصحت الأعمال ، وإن فسدت فسدت الأعمال.

على كل حال هذه العبارة باطلة ، وإن قصد بها ما قصد ، ولنصحح هذا المعنى الذي يهدف إليه هذا الرجل .

إنه يريد فيما يبدوا أن يجعل موافقة العمل الشَّرعي شرطاً في قبول العمل

فيقال : إن لقبول العمل شرطين :

الإخلاص : وهو إرادة وجه الله بهذا العمل .

والثاني : موافقته للشرع .

هذا نظنُّ أن الرجل يريده ، لكن لا يصح أن نعبر عن هذا ونحن نعلِّمُ الناس معرفة قواعد الحق لا ينبغي أن نعبر بمثل هذه العبارات الركيكة الباطلة .

فالعبارة الصحيحة عن هذا المراد أن يقال : إن للعمل شرطين :

هما الإخلاص ، والمتابعة .

وهذا أمرٌ معروفٌ لدى السلف ، وقد نقلوا عن الفضيل بن عياض أنه قال في قوله - تبارك وتعالى - :

{ ليبلوكم أيكم أحسن عملا }.

قال : أخلصه وأصوبه .

قيل يا أبا علي : ما أخلصه وأصوبه ؟ .

قال : إن العمل إذا كان خالصاً ولم يكن صواباً لم يقبل ، وإذا كان صواباً ولم يكن خالصاً لم يقبل حتى يكون خالصاً صواباً ، فالخالص ما كان لله ، والصواب ما كان على السنة .

هذا هو الفقه الصحيح والتعبير الصحيح .

وكذلك فهم العلماء من قول لله - تعالى - :

{ فمن كان يرجوا لقاء ربه فليعمل عملاً صالحاً ولا يشرك بعبادة ربه أحداً } :

أن الإخلاص وموافقة الشرع شرطان في قبول العمل .

فترك عدنان منهج السلف وتعبيرهم واستدلالهم فكانت النتيجة لهذا السلوك هذا التعبير الفاسد الباطل :

« أنّ الحق لا يتعلق بالنيات ، الحق لا يتعلق بالنيات لا من قريب ولا من بعيد » فأبعد النجعة .)) (7)

القاعدة الثانية :(( إذا صلحت النية لم يكن للعمل أهمية سواءٌ صلح العمل أم فسد )) .

ما معنى هذه العبارة مع الأسف ؟ هي مناقضة لكلامه الأول ؛ فإنه في كلامه الأول ضيّع مكانة النية وأهميتها ، وهنا في هذه العبارة ضيّع أهمية العمل ، فبأي العبارتين نأخذ ؟ وأيهما ؟ هي القاعدة التي وعد بإسدائها وإزجائها إلى الشباب ؟ وهذا لا يحتاج إلى كثير كلام فإنه واضح الفساد والبطلان .

إذا صلحت النية لم يكن للعمل أهمية ؛ كيف هذا ؟ صلح العمل أم فسد . إذا صلح العمل ماله قيمة ليس له وزن عند الله - تبارك وتعالى - في نظر عدنان ، والله - سبحانه وتعالى - يقرن العمل الصالح بالإيمان في عشرات الآيات من القرآن الكريم ويشيد بمكانته وبالعاملين للصالحات .

والنجاة ما كتبها الله - تبارك وتعالى - والسلام من الخسران لعباده إلا لمن يأتي بالإيمان والعمل الصالح فقد ضيّع العمل هنا وضيّع النية هناك .

فهل آية الله التي احتج بها تدل على هذا التناقض ، وهذا التهافت ، وهذا الاضطراب ، وهذا الضياع - نسأل الله العافية - إلى جانب معانٍ أُخرى فاسدة حمّلها هذه الآية الكريمة .

ومنها حكمه على من عدا الطائفة المنصورة بأن أعمالهم تذهب هباءً منثورا. فهل كذلك حكم الله على أهل البدع لا سيما إذا جاهدوا لإعلاء كلمة الله جل وعلا - مثلاً ، وعندهم نية خالصة فيها وأوذوا في الله - عز وجل - ، أيحبط الله أعمالهم ولا يبقي لهم شيئاً وتذهب هذه الأعمال هباءً منثوراً ، أو أن الله - تبارك وتعالى - لا يرد من أعمالهم إلا فيما خالفوا فيه الشرع ، وهناك لهم أعمال أخرى صالحة وافقت الشرع يتقبلها الله - تبارك وتعالى - وينقذهم بإيمانهم وبما صلح من أعمالهم ينقذهم من النار .

على كل حال حكم عليهم حكم الكفار ، ومعنى ذلك - والله أعلم - أنهم إذا ذهبت أعمالهم هباءً منثوراً أنهم من الخالدين في النار ، إلى غير ذلك من الفساد والركة في التعبير وما شاكل ذلك من الأقوال التي يدركها العاقل النبيه .))(8)

القاعدة الثالثة : (نصحح ولا نجرح)

قال الشيخ ربيع : هذه القاعدة " نصحح ولا نجرح " ، وإن خالفت قاعدته إذا حكمت حوكمت " ، أو حكمت لفظاً فالمؤدي والمقصود واحد وهو إسكات السلفيين عن إبراز ما عندهم من حق وإبطال ما عند غيرهم من الباطل، ولإسكاتهم عن نقد أهل البدع والضلال .

وعلى كل حال فمهما كان قصده فهي باطلة صيغةً ومقصداً ، ولم نسمع له دليلاً عليها إلى الآن ، ولو استدل لها لوقع في المجازفات ، وبطلانُها واضحٌ من نقد القرآن الكريم في آيات كثيرة وفي سورٍ كثيرة ، لأهل الباطل نقداً مجرداً ليس فيه إلا ذلك النقد والتجريح لإعداء الله من الكفار والمنافقين وغيرهم .

ونقد الرسول - صلى الله عليه وسلم - ، ونقد السلف الصالح ، وكتب الجرح والتعديل وخاصةً الكتب التي خصصت للجرح ، فإن كل ترجمةٍ وردت في كتب الجرح الخاص تردُّ هذه القاعدة الفاسدة وتبطلها .

ومن تلكم الكتب التي خصصت للطعن في المجروحين كتاب " الضعفاء " للبخاري ، وكتاب " الضعفاء والمتروكين " للنسائي ، وكتاب " الضعفاء " للعقيلي ، وكتاب " المجروحين " لابن حبان " و " الضعفاء ، والمتروكين " للدارقطني ، وكذلك كتب الجرح والتعديل المشتركة مليئة بالنقد المجرد الذي ليس فيه إلا الجرح فقط .))

كتبه
أبو معاذ حسن العراقي

------------------------------------------------
(1) انقضاض الشهب السلفيّةعلى أوكار عدنان الخلفيّة تأليف الشيخ ربيع بن هادي عمير المدخلي .حفظه الله تعالى
(2) انظر كلام الشيخ ربيع في اتقاد كتب سيد قطب .
(3) أضواء إسلامية ( ص 109-110 ).
(4)انظر كتاب انقضاض الشهب السلفية على أوكار عدنان الخلفية. وهي ضمن مجموع الشيخ ربيع (11/ 11)
(5) قال الشيخ ربيع ( مع أن الألباني يدين سيِّد قطب سابقاً ولاحقاً ولم يبرأه من البدع، وأخيراً وبعد هذا الموقف من الشيخ الألباني قام بقراءة كتبي وأيدها تأيداً مطلقاً كتابة بخطه وكلاماً في أشرطته في عدة مناسبات، وهذا أمر اشتهر وانتشر ثم يغالط فيه عدنان وأمثاله، فلم يعجبه هذا التأييد بل هيجه، وأثار حقده وفتنه.
(6)انظر لمعرفة هذه المآخذ والرد عليها ما كتبه الشيخ ربيع عن عدنان عرعور ومنها :
1/ انقضاض الشهب السلفيّةعلى أوكار عدنان الخلفيّة.
2/ دفع بغي عدنان على علماء السنة والإيمان .
(7) انظر كتاب دفع بغي عدنان على علماء السنة والإيمان وهو ضمن مجموع الشيخ ( 11/136)
(8) نفس المصدر السابق ص 140

...



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
مجموع طوام القطبي سلمان العودة والردود عليه أبو البراء سمير المغربي
59 24298 صالح علي
مجموع طوام القطبي سفر الحوالي والردود عليه أبو عبد الله أحمد بن نبيل
25 14974 صالح علي
مجموع طوام القصاص القطبي نبيل العوضي والردود عليه أبو عبد الله أحمد بن نبيل
20 17208 صالح علي
مجموع طوام القطبي أحمد أبو العينين والردود عليه أبو عبدالرحمن حمدي آل زيد
3 3023 أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه أبو عبد الله أحمد بن نبيل
37 11280 أبو عبد الله أحمد بن نبيل

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 02:06 صباحا