حياكم الله زائرنا الكريم في شبكة الربانيون العلمية، إذا كنت قد اشتركت معنا سابقًا فيمكنك تسجيل الدخول بالضغط هنا، وإذا لم تسجل عضوية من قبل فيمكنك إنشاء حساب جديد بالضغط هنا، تقبل الله منا ومنكم.



مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه

طوام عبد الرحمن عبد الخالق - الأب الروحي - للجماعة السلفية بالإسكندرية صاحب الدعوة إلى إقامة تنظيم سلفي عالمي والدعوة ..



14-01-2012 03:59 مساء
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 

طوام
عبد الرحمن عبد الخالق
  - الأب الروحي - للجماعة السلفية بالإسكندرية
صاحب الدعوة إلى إقامة تنظيم سلفي عالمي
والدعوة إلى تقسيم التوحيد إلى أربعة أقسام
وإدخال بدعته "توحيد الحاكمية" فيه
وتبديع وتجهيل العلماء له

يقول الشيخ -رحمه الله تعالى :
" يعدّ عبد الرحمن عبد الخالق من دعاة المنهج القطبي بل من أشهر دعاتهم
إذ هبّ فابتدع لهم بدعاً ، تلقفوها، وبذا صار عندهم مقدماً، التفوا حول مستنقعه - كما صنعوا مع سلفه "قطب"-
واغترفوا من آسن كتبه ، جرعات ملوثات ، أودت بحياتهم العلمية . ولا أطيل .... "أ. هـ

[من كتاب "قلع العالق في بيان أخطاء عبد الرحمن عبد الخالق" للشيخ أبي عبد الله محمد بن عبد الحميد حسونة -رحمه الله ]
طعونات الجائرة في مشايخه وبخاصة الإمام محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله
قال عبدالرحمن عبدالخالق[ في كتاب خطوط رئيسية لبعث الأمة الإسلامية ص73 ـ 78] الذي ألفه عام1393هـ تقريباً وأعاد طبعه عام 1406هـ : يذكر العلامة محمد الأمين الشنقيطي رحمه الله تعالى بعد أن ذكره بالعلم الغزير في التفسير!! (... ولكن هذا الرجل لم يكن على شيء من مستوى عصره، فما كان يدرك جواب شبهة يوردها عدو من أعداء اللـه ولا كان على استعداد أصلاً لسماع هذه الشبهة، وكان يهجم على حقائق العلم المادي فيرمي الذين يحلون الوصول إلى القمر بالكفر والزندقة... لقد كان هذا الرجل الذي لم تقع عيني على أعلم منه بكتاب اللـه: مكتبة متنقلة ولكنها طبعة قديمة تحتاج إلى تنقيح وتصحيح!!، هذا مثال وكان يدرس غيره عشرات في علوم الشريعة على هذا المستوى جهلاً بالحياة وعلماً بالدين ) .
وقد صرَّح تجهيل هؤلاء العلماء فقال في [ شريط المدرسة السلفية]  ((ومن أكبر قضايا التقليد في السلفية هو التقليد العقائدي، التقليد العقائدي بمعنى: إنه نحنا نفهم المشكلات العقائدية التي وقع فيها الناس قديماً ونيجي لا نفهم غيرها، ونطبقها في الوقت الحاضر(!!) يعني مثلا أعطيكم بعض الأمثلة: لما تروح [تذهب إلى] السعودية الآن لا تجد قبر ولا تجد ناس [هكذا]، نادر ما تجد إنسان مثلاً يدعو غير اللَّـه عزوجل، ومع ذلك تجد أنه هناك طائفة العلماء لا يُحسنون من أمور العقيدة إلا ما تكلم به الشيخ محمد بن عبدالوهاب – إلى أن قال - ولكن هم في عماية تامة وفي جهل تام عن هذه المشكلات الجديدة ـ يعني وجود أصناف الملاحدة ـ إذن هذه السلفية لا تساوي شئ!!)).
وقال في (خطوط رئيسية لبعث الأمة الإسلامية ص76) ((واليوم للأسف نملك شيوخاً يفهمون قشور الإسلام على مستوى عصور قديمة تغير بعدها نظام حياة الناس وطرائق معاملاتهم!!....، إننا نريد علماء على مستوى العصر علماً وثقافةً وأدباً وخلقاً وشجاعةً وإقداماً وفهماً لأساليب الكيد والدس على الإسلام، ولا نريد هذا الطابور من العلماء المحنطين الذين يعيشون بأجسادهم في عصرنا، ولكنهم يعيشون بعقولهم وفتاواهم في غير عصورنا!!)) .
وقال في كتابه (مشروعية العمل الجماعي) ضمن رده على من لا يجيز تعدد الجماعات والتنظيمات ولا مواجهة الحكام!!:
((ولكن ما نصنع إذا ابتليت الأمة بمجموعة من العميان قد نَصَّبوا أنفسهم في مجال القيادة، وأوهموا الناس أن الرسول صلى الله تعالى عليه وآله وسلم لم يجابه باطلاً!!، ولا أقدم على خطر!!، ولا أسس أمة، ولا جماعة!!، وأنه حَرَّمَ كل تنظيم وترتيب!!)).
وذكر في كتابه [البرهانُ على أنَّ تاركَ العملِ - اختياراً - فاقِدٌ لأصل الإيمانِ، وأنَّ الكفرَ كما يكونُ بالقلبِ، يكونُ بالعملِ واللسانِ ص37] أنَّ للمرجئة موقفين من المعاصي؛ الثانيsad(ومنهم من قال: لا، بل المعصية والكبائر تضر صاحبها - أصل الإيمان وهو عندهم: من شهد بلسانه وأقر بقلبه- في أنه قد يدخل بها النار، ويُعذب بها إذا لم يغفرها الله له، ولكن حتماً لا يُخلد في النار خلود الكفار، بل يخرج منها بشفاعة الأنبياء والمرسلين وشفاعة أرحم الراحمين))، مع أنَّ هذا القول هو ما يقول به الذين لا يُكفرون تارك الصلاة كسلاً من أئمة السلف قديماً وحديثاً؛ فهل هؤلاء كلهم مرجئة!!، بل هو موقف أهل السنة كآفة من أهل المعاصي غير المكفِّرة!!!
عبد الرحمن عبد الخالق يرى جواز المشاركة في الدخول في البرلمانات الديمقراطية
 كما في رسالة: "مشروعية الدخول في المجالس التشريعية" ورسالته: "المسلمون والعمل السياسي".
ويرى أن المظاهرات من وسائل الدعوة إلى الله
كما في رسالة: "فصول من السياسة الشرعية في الدعوة إلى الله تعالى".
يكفر عبد الرحمن عبد الخالق الدول الإسلامية
فيقول في كتابه: "خطوط رئيسية لبعث الأمة الإسلامية": "بأن الدول العربية والإسلامية بوجه عام لا ظل للشريعة فيها، إلا في بعض ما يسمى بالأحوال الشخصية ... وأن دولنا جميعها بلا استثناء خاضعة لتشريع الغرب أو الشرق".
الكويت كانت بعيدة كل البعد عن الإسلام

https://www.youtube.com/watch?v=hip31Y9vXCo
يجوز الاحتفال بيوم 25 يناير وهو كيوم بدر وعاشوراء !
https://www.youtube.com/watch?v=5pv2FEOSxkE

  يقول: محمد حسان نور الأرض وإشراقها في هذا العصر
https://app.box.com/s/kvg6g8nr07jgrzvtpxcf1ffse3yzrevr
وقال :محدثُ عصرنا أبي اسحاق الحويني

https://app.box.com/s/sv7admkmwvtq79ph4dz93ba632txb8ra
...
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

22-01-2012 09:51 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
الإمام محمد ناصر الدين الألباني رحمه الله
التحذير من كتب عبدالرحمن عبدالخالق في السياسة
وأنها منطلقة من قاعدة كفرية وهي مطبوعة على نفقة جمعية إحياء التراث!
للتحميل 
أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3

أو
http://safeshare.tv/w/StKkzitCzv
سؤال عن التنظيم الجماعي في الكويت،وعن عبد الرحمن عبد الخالق
http://www.alalbany.me/files/split-350-2.mp3

ذكر الشيخ بعض إنحرافات عبدالرحمن عبدالخالق
اضغط هنا
هل من ملاحظات تراها في رسالة (المسلمون والعمل السياسي) للشيخ عبدالرحمن عبدالخالق.؟
 أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3

أو
http://www.alalbany.me/files/split-210-3.mp3

قال السائل : وقفت على كتاب المسلمون والعمل السياسي مكتوبا أو في شريط أو غير ذلك كتاب الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق ؟
الشيخ الألباني رحمه الله :
يمكن أنا قرأته طبعاً لي ملاحظات عليه؛ لأنه نحن نرى أن العمل السياسي الآن سابق لأوانه من جهة وبعدين هو في اعتقادي إن الإخوان في الكويت ......... يصبحون كالإخوان المسلمين ما يهتمون بالدعوة ما يهتمون بما أسميه بالتصفية والتربية همهم هو السياسة والمناصب والانتخابات والبرلمان ونحو ذلك وأكثر من هذا كونه يصرح بأنه لا بد من ارتكاب بعض المحرمات هذا لو صدر من إخونجي كان كثيراً فكيف من سلفي

الرد على عبد الرحمن عبد الخالق
في قوله أن الجهاد فرض عين على كل أحد
  أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3

 أو
https://www.youtube.com/watch?v=OM1go-7FLT8 
الرد  على عبد الرحمن عبد الخالق 
1-
http://www.youtube.com/watch?v=CSrBJU8cjzE

الرد  على عبد الرحمن عبد الخالق 
2-
http://www.youtube.com/watch?v=IFNwdDG_mu0

نصيحة الشيخ الالباني
لعبد الرحمن عبد الخالق و الكلام على التكتل و التحزب السياسي ومخالفته لمنهج السلف
http://www.alalbany.me/files/split-200-1.mp3
أو
http://www.youtube.com/watch?v=akk9dhEm1VQ
التفريغ
الشيخ : إن الحمد لله نحمده ونستعينه ونستغفره ونعوذ بالله من شرور أنفسنا ومن سيئات أعمالنا ، من يهده الله فلا مضل له ومن يضلل فلا هادي له وأشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له , وأشهد أن محمدا عبده ورسوله ، أما بعد :
فقد كتب الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق حفظه الله خطابا وجه إلي بتاريخ : 12 جمادي الأولى سنة عشر وأربعمائة وألف ، يذكر فيه أن هناك شريطا مسجلا جاء فيه على لساني أنني قلت في الأخ عبد الرحمن ميعته السياسية وأفسدته الحزبية ؛ فيرجوا الشيخ عبد الرحمن في خطابه المشار إليه أن أرد على هذه الكلمة التي نسبت إلي ؛ وبناء على رغبته أمليت ما يأتي :
بسم الله الرحمن الرحيم ، لقد استمعت إلى شريط مسجل من صوت أخينا الفاضل الشيخ مقبل ابن هادي اليماني جزاه الله خيرا ، ثم إلى كلمات بعض تلامذته المؤيدين لكلامه ؛ وأنا المدعو محمد ناصر الدين الألباني أضم صوتي إلى أصواتهم جميعا , ولا أجد في كلماتهم ما يستدعي الوقوف عندها أو النظر فيها إلا ما جاء منسوبا إلي أنني قلت في أخينا الفاضل عبد الرحمن عبد الخالق , أنه متأثر بفكر الإخوان المسلمين ثم تميع وميع شبابه نسأل الله أن يهديه ؛ فهذا كلام لا أذكر الآن أنني تلفظت به هكذا بهذا الحرف, إلا إذا سمعت صوتي مسجلا به في شريط , ولا أقول هذا تحفظا أو تهربا من المسئولية ؛ فإنني في الواقع أرى أن التكتل والحماس في تكتيل جماعة السلفيين في الكويت خاصة أنهم يسيرون على خطى الإخوان المسلمين قديما وحديثا ، وتكتيل الشباب المسلم دون العناية بتثقيفهم الثقافة الإسلامية القائمة على الكتاب والسنة وعلى منهج السلف الصالح , كما هي دعوة كل المسلمين المنتمين إلى هذا المنهج الإسلامي الصحيح , ولذلك فإني أخشى ما أخشى أن ترجع الدعوة السلفية في الكويت وفي بلاد أخرى قد تتأثر بهذا التكتل أو التحزب الجديد , وترجع القهقرى , ويتمثلون في دعوتهم خطى جماعة الإخوان المسلمين ذاتها التي أشرت إليها آنفا , وهي القائمة على قول بعضهم :
" كتل ثم ثقف " ثم لا شيء بعد ذلك إلا التكتل والتحزب , وأكبر دليلنا على ذلك أنه قد مضى على جماعة الإخوان المسلمين ستون عاما ولم يشاهد من أثر دعوتهم فيهم أنها أنتجت عالما واحدا بين صفوفهم يرجع الناس إليه لمعرفة أمور دينهم وعلى النهج المذكور آنفا ؛ ولذلك فنحن نريد أن يظل إخواننا السلفيين في الكويت وفي كل بلاد الإسلام يعنون بالتثقيف وليس بالتكتيل ؛ لأن هذه هي دعوة النبي صلى الله عليه وسلم بل والأنبياء كلهم ، ثم ينشأ بعد ذلك التجمع المنشود والتكتل المرغوب .
لذلك نحن نقول خلاف ما قيل آنفا نقول :
" ثقف ثم كتل " والتثقيف لا يمكن أن يتحقق فعلا بوجود عالم أو اثنين أو ثلاثة للألوف المؤلفة ممن يستجيبون استجابة عامة للدعوة السلفية , ويكتلون تكتيلا حزبيا , فإذا لم يكن في هذه الجماعة عشرات العلماء المتمكنين من العقيدة الصحيحة والعلم الصحيح فسوف تنقلب الجماعة فيما بعد إلى جماعة لا علم ولا تربية على العلم الصحيح خلافا لدعوتنا المباركة القائمة على التصفية والتربية ؛ لهذا فأخشى ما أخشاه أن ينقلب وضع الجماعة السلفية حينما يعنون بالتكتل دون التثقيف إلى جماعة أخرى لا صلة لها بالدعوة الصحيحة.
وكأني ألمس أثرا لهذا الانشغال من كلام أخينا عبد الرحمن عبد الخالق نفسه في بعض رسائله كقوله في رسالته : " المسلمون والعمل السياسي " حيث قال صفحة 21 : " ولاشك أيضا أن من أخطاء المنهج الأول أنه يفرض أقوالا في الدين لا دليل عليها كتحريم الجماعة والحزب ... " إلى آخره لأنه من الواضح أنه لا يعني تكتل المسلمين على جماعة واحدة وحزب واحد لأن مثل هذا من الأمور التي يشترك في الدعوة إليه كل الإسلاميين , بل المقصود من العبارة السابقة ولو جاءت بلفظ الاطراد الجماعة والحزب ، الجماعات والأحزاب وحينئذ يقع المحظور المشاهد اليوم بين الجماعات والأحزاب كلها كما أشار أولئك الإخوان في شريطه المشار إليه آنفا ؛ وهنا يصدق عليهم جميعا قوله تبارك وتعالى  (( كل حزب بما لديهم فرحون )) ونحن نريدها حزبا واحدا كما قال الله تبارك وتعالى (( ألا إن حزب الله هم الغالبون )) ومن ذلك قول الأخ عبد الرحمن ـ هدانا الله وإياه ـ في نفس الرسالة في الصفحة الخامسة والستين وبعد كلام ينقض بعضه بعضا في نظري ، قال جازما : " فلا يستطيع المسلمون أن يمارس تجارة ولا زراعة ولا صناعة ولا عملا إلا بأن يرتكب بعض الحرام مما فرضه الواقع المخالف للدين " وحينئذ أليس في هذا القول إقرار لواقع المسلمين اليوم الذين يتعاملون بكثير من المعاملات الربوية المنافية لقول الله تعالى  (( ومن يتق الله يجعل له مخرجا ويرزقه من حيث لا يحتسب )) .؟ ثم أليس في هذا القول القضاء المبرم على رسالة الأخ عبد الرحمن التي سررت بها كثيرا حينما قرأتها وأمعنت النظر فيها ألا وهو : " القول الفصل في بيع الأجل " فإن أكثر التجار اليوم يتعاملون بهذا البيع ، لقد وجدت تناقضا بينا بين هذين القولين , وما إخال ذلك إلا أنه من آثار هذا التكتل الحزبي والعمل السياسي الذي يفرض عليهم أن يقعوا في بعض المخالفات الشرعية ؛ لذلك قيل بأنه لا يستطيع مسلم العمل إلا أن يرتكب بعض الحرام .
هذا ما أمليته , ثم أسمعني بعض الإخوان شريطا سجلت فيه أسئلة من أحد الإخوان السودانيين حول الرسالة المذكورة : " المسلمين والعمل السياسي " فيه قولي عن الأخ عبد الرحمن أظنه : أنه حرفته السياسة , فهذا القول أعترف به ؛ لأنني سمعته من صوتي وفي الشريط المذكور ما يؤيد ذلك , وفيما تقدم آنفا ما يلتقي معه ، وهذا لا ينفي عندي أن الأخ عبد الرحمن حفظه الله لا يزال معنا في الدعوة السلفية , وإن كان منشغلا بالعمل السياسي , وكل ما هناك إنما هو الخشية من الانحراف عنها ولاسيما وقد ظهر في الجو بعض النذر كما تقدم ، كما أنني لا أسمي الذين ينتقدونه في بعض تصرفاته وليس في عقيدته أنهم من الحاقدين والحاسدين للدعوة السلفية , ويحالون قطع الصلة التي بيننا وبين الأخ عبد الرحمن ، كيف ونحن جميعا سلفيون , ومن كمال دعوتنا والحمد لله التناصح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، ولو اشتدت الناصح في أسلوبه أحيانا فأرجوا الله تبارك وتعالى لنا ولكل الدعاة الإسلاميين السداد والتوفيق لأقوم طريق

عامي أفقه من عبد الرحمن عبد الخالق
أم إنها الحزبية والسياسة!!

سئل العلامة الألباني_رحمه الله_
بنسبة إلي أهل الكتاب اليوم هل يجوز إتباع جنائزهم ؟
الشيخ :مثل قبل اليوم يجوز؟!
السائل:نعم هو نحن معلوم انه لايجوز لكن أحد الإخوان قراء كتاب لـــ (عبد الرحمن عبد الخالق) ويقول يجوز إتباع جنائزهم بيسأل هل يجوز هل هذا الكلام صحيح أو غير صحيح فقلت له الليلة أتحدث مع الشيخ
الشيخ:أنا جوابتك بس جوبتك بطريقه حبيت أرمي عصفورين بحجر واحد
بس بيضهر ما طلع بيدي ارمي ولا عصفور واحد.
قلت لك الجواب مثل غير اليوم لأنك أنت سئلت اليوم
السائل: نعم
الشيخ:وأنا أجبتك مثل قبل اليوم شو كان حكم الإسلامي قبل اليوم
السائل:في حدود ما أعلم ما بجوز 
الشيخ:عرفت فألزم وقف عند ما تعلم
السائل:الله يجزيك الخير شيخنا
الشيخ:لان نحن ما بيجوز نتبع جنائز المبتدعة من المسلمين فضلاً انو نتبع جنائز الكفرين لكن هي السياسة هيك بتعمل بأصحابها تحملهم على أن يغيروا أحكام الشريعة. السائل:لا حول ولا قوة إلا بالله
الشيخ:والله المستعان
السائل:الله يجزيك الخير يا شيخ
الشيخ:الله يحفظك
(سلسلة الهدى والنور شريط رقم 202)

الشيخ صالح آل الشيخ يشتكي
من تحزب السلفيين في الكويت وإحياء التراث

للتحميلاضغط هنا

وكان مما قاله الشيخ صالح آل الشيخ - وفقه الله - عن اتجاه السلفيين في الكويت (عبد الرحمن عبد الخالق وجماعته) :
(( فهذا الاتجاه الآن إذا استمر فيه سيقلب الدعوة إلى دعوة حزبية، وستكون دعوة إخوانية حزبية إلا أنها لها صورة سلفية ))
فقال العلامة الألباني -رحمه الله-:
(( نحن بنسميها دعوة إخوانية مطعمة بالسلفية))
ثم
قال الشيخ صالح آل الشيخ:
( ودنا لو تدخلت في مثل هذا الأمر .. تحده ، لأن هذا سيجني على الدعوة ككل...))
وقال الشيخ صالح آل الشيخ - وفقه الله- حاكيا مناقشته لعبد الرحمن عبد الخالق في دخول البرلمانات:
(( هذه إخوانية ما نعرفها سلفية))
فأجابه عبد الرحمن عبد الخالق:
((وهل يضر أن يكون هذا من الحق الذي عند الإخوان، فالأخوان معناه: أنه ليس عندهم حق أبدا؟!))
ثم قال الشيخ صالح - وفقه الله-:
(
فالشاهد يا شيخ هذه قضية مهمة أريد منك التدخل فيها لئلا تنضر الدعوة ككل، لأنهم حولوها الآن كما تعلم كونوا دار التراث ، صار لهم مجلة أو جريدة تصدر باسمهم ، وصار فيها مقالات تدعو إلى الحزبية ومثل ذلك)
وعلى كلٍ فالمقطع مليء بالفوائد.. وتكلم العلامة الألباني -رحمه الله - بكلام رصين كعادته ، وأشار فيه لعدم تجويزه دخول البرلمانات، وسأله الشيخ صالح -وفقه الله- عن استخدام الشيخ عبارة "أنصح" هل تعني الجواز؟ ، فأجاب العلامة الألباني بالنفي، وأشار لحديث "الدين النصيحة" -أي ومنها نصيحة واجبة لازمة القبول -، ولعل الله أن ييسر بمن يفرغه لعل الله أن ينفع به...
ثم أقول: 
هذا كان يقوله المحدث الألباني -رحمه الله- والشيخ العالم صالح آل الشيخ -وفقه الله- قبل أربع وعشرين سنة - عام 1410 هـ ؛ فبالله عليك أخي المنصف ! كيف تتصور يكون رأيهما فيما يجري اليوم من التلاعب بدين المسلمين باسم المنهج السلفي والمصالح والمفاسد ؟ ...فالله حسيبهم! وعلى ربنا توكلنا وبه استعنا هو حسبنا ونعم الوكيل والحمد لله رب العالمين

....
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

07-02-2012 09:20 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [2]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
الإمام عبد العزيز بن عبد الله بن باز رحمه الله
ملاحظات على بعض
كتب الشيخ عبد الرحمن بن عبد الخالق
من عبد العزيز بن عبد الله بن باز إلى حضرة الابن المكرم صاحب الفضيلة الشيخ عبد الرحمن بن عبد الخالق، وفقه الله لما فيه رضاه وزاده من العلم والإيمان آمين..
سلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أما بعد..
فقد وصلني كتابكم الكريم المؤرخ 8/3/1415 هـ بيد الأخ الكريم ع. خ. س، وصلكم الله بحبل الهدى والتوفيق، وجميع ما شرحتم فيه كان معلوماً.
ولقد سرني كثيراً ما ذكرتم فيه من التزامكم بما درج عليه سلف الأمة من الصحابة رضي الله عنهم وأتباعهم بإحسان، إلا ما قد يقع خلاف ذلك من خطأ أو نسيان، كما سرني أيضاً رغبتكم وحرصكم على إيضاح ما نسب إليكم من الأخطاء لترجعوا عنها إن صح صدورها منكم، وسرني أيضاً عفوكم وصفحكم عمن أساء إليكم وطلبكم الأجر من الله عز وجل في ذلك.. إلى آخر ما أوضحتم في رسالتكم.
وكان وصولها إلي بعد انتهاء مجلس هيئة كبار العلماء في دورته الثانية والأربعين المنتهية في الثلاثين من شهر صفر سنة 1415هـ، ومتى رأينا الحاجة إلى عرضها عليهم في المجلس عرضناها عليهم في الدورة القادمة إن شاء الله.
وإليكم بيان ما لاحظته عليكم من خلال كتبكم الآتية أسماؤها:
الأول: أصول العمل الجماعي.
الثاني: الخطوط الرئيسية لبعث الأمة الإسلامية.
الثالث: وجوب تطبيق الحدود الشرعية.
الرابع: مشروعية الجهاد الجماعي.
الخامس: الوصايا العشر.
السادس: فصول من السياسة الشرعية.
السابع: ما لاحظناه بالشريط المعنون بـ (المدرسة السلفية).

أولاً: قلتم في كتابكم: (أصول العمل الجماعي) ما نصه: إن بعض المنتسبين إلى دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله زعموا أن كل من أسس جماعة للدعوة والجهاد فهو خارجي معتزلي - كما زعموا أن النظام ليس من دين الله، وأن التحزب ليس من الإسلام - كما زعمت أن بعض هؤلاء التلاميذ المنتسبين للشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله أعطوا للحكام المعاصرين حقوقاً لم تعط للصديق ولا للفاروق، ولا عرفها المسلمون في كل تاريخهم، ولا دونها - حسب علمكم - عالم موثوق في شيء من كتب العلم، وهو أنه لا يجوز أمر بمعروف ولا نهي عن منكر إلا بإذن الإمام، ولا يجوز رد عدوان على ديار الإسلام إلا بإذن السلطان، وهؤلاء أعطوا الحاكم صفات الرب سبحانه وتعالى، فالحق ما شرعه، والباطل ما حرمه، وما سكت عنه فيجب السكوت عنه، وعندهم أن ما أهمله الحاكم من أمر الدين ومصالح المسلمين فيجب على أهل الإسلام إهماله والتغاضي عنه حتى لا يغضب أمير المؤمنين. (ينظر أصول العمل الجماعي ص 10، ص 11). انتهى ما ذكرتم.
ولا نعلم أن أحداً من أتباع الشيخ الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله قال هذه المقالة التي ذكرتم، فأرجو بيان الكتاب الذي نقلتم منه ذلك، أو الشخص الذي بلغكم ذلك، وإلا فالواجب بيانكم خطأكم فيما نقلتم، وأن ذلك شيء لا أصل له، وأنه قد اتضح لكم عدم صحة هذه المقالات عن أحد من اتباع الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، مع التثبت مستقبلاً في كل ما تنقلون، وأن يكون الهدف بيان الحق والباطل مع عدم الحاجة إلى بيان ذلك الشخص المنقول عنه إلا عند الضرورة التي تقتضي بيانه.
ثانياً: قلتم في الشريط المسمى: (المدرسة السلفية) ما نصه: إن طائفة العلماء في السعودية في عماية تامة وجهل تام عن المشكلات الجديدة.. وأن سلفيتهم سلفية تقليدية لا تساوي شيئاً. انتهى
وهذا قول باطل، فإن العلماء في السعودية يعرفون مشاكل العصر، وقد كتبوا فيها كثيراً، وأنا منهم بحمد الله، وقد كتبت في ذلك ما لا يحصى، وهم بحمد الله من أعلم الناس بمذهب أهل السنة والجماعة، ويسيرون على ما سار عليه السلف الصالح في باب توحيد الله، وفي باب الأسماء والصفات، وفي باب التحذير من البدع، وفي جميع الأبواب. فاقرأ إن كنت جاهلاً بهم مجموعة ابن قاسم (الدرر السنية)، وفتاوى شيخنا محمد بن إبراهيم رحمه الله، واقرأ ما كتبنا في ذلك في فتاوانا وكتبنا المنشورة بين الناس. ولا شك أن ما قلته عن علماء السعودية غير صحيح، وخطأ منكر، فالواجب عليك الرجوع عن ذلك، وإعلان ذلك في الصحف المحلية في الكويت والسعودية، نسأل الله لنا ولك الهداية والرجوع إلى الحق والثبات عليه، إنه خير مسئول.
ثالثاً: ذكرتم في كتابكم: (خطوط رئيسية لبعث الأمة الإسلامية) ص72،73، ما نصه: إن دولنا العربية والإسلامية بوجه عام لا ظل للشريعة فيها إلا في بعض ما يسمى بـ: الأحوال الشخصية، وأما المعاملات المالية والقوانين السياسية والقوانين الدولية، فإن دولنا جميعها بلا استثناء خاضعة لتشريع الغرب أو الشرق، وكذلك قوانين الجرائم الخلقية والحدود مستوردة مفتراة.. الخ ما ذكرتم ص78.
وهذا الإطلاق غير صحيح، فإن السعودية بحمد الله تحكم الشريعة في شعبها، وتقيم الحدود الشرعية، وقد أنشأت المحاكم الشرعية في سائر أنحاء المملكة، وليست معصومة لا هي ولا غيرها من الدول. وقد بلغني أن حكومة بروناي قد أمر سلطانها بتحكيم الشريعة في كل شيء، وبكل حال، فالواجب الرجوع عن هذه العبارة، وإعلان ذلك في الصحف المحلية في المملكة العربية السعودية والكويت، ولو عبرت بالأكثر لكان الموضوع مناسباً؛ لكونه هو الواقع في الأغلب، نسأل الله لنا ولك الهداية والتوفيق.
رابعاً: قلتم في كتابكم: (وجوب تطبيق الحدود الشرعية) ص26 ما نصه: 3- إزالة أسباب الجريمة قبل إيقاع العقاب، وبعيداً عن التعصب والجهل نقول: لا يجوز بتاتاً أن نوقع العقوبة الشرعية قبل إزالة أسباب الجريمة، والأعذار إلى الجانح والجاني، فقد يكون في ظل الاحتكار والظلم، وضياع التكافل الاجتماعي، ووجود الأثرة، وحب النفس. أقول: قد يكون في ظل مجتمع هكذا عذر لمن يلجأ إلى السرقة، ومن انحرفت نحو الزنا والبغاء؛ لتعول ولداً، أو أُماً عجوزاً، أو أباً مريضاً، وأظن أنه من السذاجة والجهل أيضاً أن نعاقب الزاني ونحن نسمح بكل ألوان الفسق والفجور، والدعوة إلى الخناء، ولذلك فليس من العقل والحكمة أبداً أن تطبق الحدود الشرعية الخاصة بالجرائم دون إزالة حقيقية لأسباب هذه الجرائم.. إلى آخر ما ذكرتم ص27.
فأقول: إن هذا الكلام بعيد عن الصواب، مخالف للحق، ولا أعلم به قائلاً من أهل العلم إلا ما روي عن عمر رضي الله عنه من التوقف عن إقامة حد السرقة في عام الرمادة، وهذا إن صح عنه فهو محل اجتهاد ونظر. والنصوص من الكتاب والسنة صريحة في وجوب إقامة الحد الشرعي على من ثبت عليه ما يوجبه. فالواجب عليكم الرجوع عن هذا الكلام، وإعلان ذلك في الصحف المحلية في الكويت والسعودية، وفي مؤلف خاص يتضمن رجوعكم عن كل ما أخطأتم فيه. ولا يخفى أن الحق قديم كما قال عمر رضي الله عنه لأبي موسى الأشعري رضي الله عنهم، فالرجوع إليه خير من التمادي في الباطل، وفقنا الله وإياكم لما في رضاه، وأعاذنا جميعاً من أسباب سخطه.
خامساً: دعوتكم في كتابكم: (مشروعية الجهاد) ص28،37،39، وكتابكم: (الوصايا العشر) ص71، ص44 إلى تفرق المسلمين إلى جماعات وأحزاب، وقولكم: إن هذا ظاهرة صحية.
ولا يخفى أن هذا مصادم للآيات القرآنية، والأحاديث النبوية، مثل قوله سبحانه: وَاعْتَصِمُوا بِحَبْلِ اللَّهِ جَمِيعًا وَلا تَفَرَّقُوا[1]، وقوله سبحانه: إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْء[2] الآية، في آيات كثيرة في هذا المعنى. وقول النبي صلى الله عليه وسلم ((إن الله يرضى لكم ثلاثاً: أن تعبدوه ولا تشركوا به شيئاً، وأن تعتصموا بحبل الله جميعاً ولا تفرقوا، وأن تناصحوا من ولاه الله أمركم)) في أحاديث كثيرة في هذا المعنى. فالواجب عليكم الرجوع عن ذلك، وإعلانه في الصحف المحلية، وفي الكتاب الذي أوصيناكم به آنفاً في بيان ما رجعتم عنه من الأخطاء.
سادساً: ذكرتم في كتابكم: (فصول من السياسة الشرعية) ص31،32: أن من أساليب النبي صلى الله عليه وسلم في الدعوة التظاهرات (المظاهرة).
ولا أعلم نصاً في هذا المعنى، فأرجو الإفادة عمن ذكر ذلك؟ وبأي كتاب وجدتم ذلك؟ فإن لم يكن لكم في ذلك مستند، فالواجب الرجوع عن ذلك؛ لأني لا أعلم في شيء من النصوص ما يدل على ذلك، ولما قد علم من المفاسد الكثيرة في استعمال المظاهرات، فإن صح فيها نص فلابد من إيضاح ما جاء به النص إيضاحاً كاملاً حتى لا يتعلق به المفسدون بمظاهراتهم الباطلة.
والله المسئول أن يوفقنا وإياكم للعلم النافع والعمل الصالح، وأن يصلح قلوبنا وأعمالنا جميعاً، وأن يجعلنا من الهداة المهتدين، إنه جواد كريم، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

المصدر
http://www.binbaz.org.sa/article/509
ملاحظه
وما نقل من تراجع الشيخ عبد الرحمن لا فائدة منه
إلا إذا صاحبه تراجع في المنهج فتنبه

للتحميل
http://www.4shared.com/office/ipKfYd_S/__________.htm

------------------------------------
[1] سورة آل عمران الآية 103.
[2] سورة الأنعام الآية 159.
 
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

10-03-2012 08:16 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [3]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
الإمام محمد بن صالح العثيمين رحمه الله 

الرد على طعن عبدالرحمن عبد الخالق
في علماء السعودية و أن سلفيتهم تقليدية لا تساوي شيئا

  أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
الشيخ بن عثيمين تعليقا على كلام لعبد الرحمن عبد الخالق : هذا كذاب ضال و كلامه هراء !
   أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو
https://www.youtube.com/watch?v=Et8b9RW0MwQ
تأكيد الشيخ ابن عثيمين للمرة الثانية على أن عبد الرحمن عبد الخالق كذاب

  أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو
https://www.youtube.com/watch?v=f2xJy-XBjA8

....
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

28-06-2012 07:13 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [4]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
العلامة صالح بن فوزان الفوزان حفظه الله
عبدالرحمن عبد الخالق
حاقد على أئمة الدعوة و علمائها
  أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو
http://safeshare.tv/w/fPhVtMAbWE
أو

https://www.youtube.com/watch?v=boQdOmHTTWk&feature=youtu.be
الرد  على الكلام الذي يروجه عبدالرحمن عبدالخالق في التوحيد


تقديم الشيخ الفوزان
لكتاب الشيخ ربيع جماعة واحدة لا جماعات
في الرد على عبدالرحمن عبدالخالق
من هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
 



... 
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

28-06-2012 07:16 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [5]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه

العلامة صالح بن غصون رحمه الله
عبد الرحمن عبد الخالق
مجرم و خبيث منحرف في اعتقاده و مسلكه

  أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو
https://www.youtube.com/watch?v=-7Wlu5dxenY&feature=youtu.be

كلام عبد الرحمن عبد الخالق موجود في كتابه ( أصول العمل الجماعي )

المطبوع ضمن ( سلسلة كتب ورسائل الشيخ عبد الرحمن عبد الخالق )
- المجموعة الخامسة - السياسة الشرعية ٢ - المجلد الخامس - صفحة ( ١٨٣ ، ١٨٤ ) - الطبعة الأولى - سنة ٢٠٠٨ م .

فـ ( عبد الرحمن عبد الخالق ) لا زال مصراً على هذا الكلام بعد أكثر من ١٥ سنة من ( تظاهره ) بالتراجع أمام سماحة الشيخ ابن باز رحمه الله وهيئة كبار العلماء
ووعده لهم بأنه سيحذف هذا الكلام من كتابه .
ولكنه طبع الكتاب في سنة ٢٠٠٨ م والكلام لا زال موجوداً !

كلام عبد الرحمن عبد الخالق فيه تكفير للعلماء
  أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3


...
 
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

28-07-2012 12:45 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [6]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
المحدث العلامة مقبل الوادعي رحمة الله
الذي يظن أن عبدالرحمن عبدالخالق سلفي فهو مغفل
والذي يظن أن عبدالله السبت سلفي فهو مغفل
  أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
سلفية عبد الرحمن عبد الخالق
هي التي ميعت الشباب المحب للخير

  أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
 أو
http://www.muqbel.net/files/fatwa/muqbel-fatwa4526.mp3

مارأيكم في عقيدة ومنهج عبدالرحمن عبدالخالق ومحمد سرور ؟
http://www.muqbel.net/files/fatwa/muqbel-fatwa393.mp3
أو
http://www.youtube.com/watch?v=xRdxDRXCgGE

هل صحيح أن جمعية إحياء التراث ليست بحزبية خاصة
بعد إبعادهم عبدالرحمن عبدالخالق عن القيادة؟

http://www.muqbel.net/files/fatwa/muqbel-fatwa324.mp3
أو
http://www.youtube.com/watch?v=L0gJ-PKGGwo

ما هو تحذيركم للمسلمين في أندونيسيا من السروريين
ودعوة عبدالرحمن عبدالخالق ؟
http://www.muqbel.net/files/fatwa/muqbel-fatwa194.mp3
ماذا تنصح الاخوة الذين يتعصبون لعبد الرحمن عبد الخالق
وسفر وسلمان وغيرهم من زعماء الحزبية في دول الخليج ؟

http://www.muqbel.net/files/fatwa/muqbel-fatwa2680.mp3

بعض الناس يرد كلام أهل العلم في بعض المخالفين بنحو محمد سرور وعبدالرحمن عبدالخالق
ونحوهم قائلاً أن هذا من كلام الأقران الذي يطوى ولا يروى ؟

http://www.muqbel.net/files/fatwa/muqbel-fatwa975.mp3
هل الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق عقيدته سلفية وطريقته إخوانية أم هذا إفتراء عليه ؟
http://www.muqbel.net/files/fatwa/muqbel-fatwa827.mp3
نص السؤال:

هل الشيخ عبدالرحمن عبدالخالق عقيدته سلفية وطريقته إخوانية أم هذا إفتراء عليه ؟
نص الإجابة:
الإخوان في الكويت الذين هم جمعية إحياء التراث فيهم إخوان أفاضل ، وعبدالرحمن بن عبدالخالق كان رجلاً فاضلاً ، وكان من طلبة الجامعة الإسلامية ، ورحلته السعودية واختار الكويت ، قام بدعوة هنالك ونفع الله بها ، ثم حصل له انحراف وأصبح يتساهل في مسألة الديمقراطية ، وفي كثير من المسائل ويسخر من إخوانه الدعاة إلى الله ، وأصبحت دعوته ودعوة عبدالله السبت دعوة نكبة ، على الدعوات السلفية السنية ، فالنبي - صلى الله عليه وعلى آله وسلم - جاء في وضفه كما في ( صحيح البخاري ) من كتاب الإعتصام أنه فرق بين الناس وفي رواية : فرق بين الناس ، أي يفرق بين المسلم والكافر ، فأخونا عبدالرحمن يفرق بين أهل السنة أنفسهم ، وقد أتاتي أخ من إخواننا السودانيين وقال : حصلت فرقة بسبب عبدالرحمن عبدالخالق عندنا في السودان ، وهكذا وقعت الفرقة عندنا هاهنا باليمن ، ووقعت في أبي ظبي ، ووقعت في الأردن ، ووقعت في مصر فهو يغر الناس بديناره لا بأفكاره ، فأفكاره يؤخذ منها ما وافق الكتاب والسنة ، لكن الدينار كما قيل :
فكم دقت ورقت واسترقت ********** فضول الرزق أعناق الرجال
أما عندنا في اليمن فكأنني أتوجس أنهم سيتركون الكويتين وينتقلون إلى السروريين ، ونحن نقول لهم يا أصحاب اليمن السلفيين : أبقيتم أربع أو خمس سنوات مع الكويتيين وهم كانوا على ضلال أم ماذا ؟ ما الحامل لكم على أن تتركوهم وتنتقلوا إلى السروريين أم عند السروريين مال أكثر ؟ أم أنتم لا تشعرون بذاتكم ولا تستقلون بذاتكم ؟ فالدعوة أغلى من الدرهم والدينار ، ومن فضل ربي أنه لا يوجد أحد يتحكم في دعوة أهل السنة .
فأنا أنصحكم يا أصحاب جمعية الحكمة أن لا تكن أعماركم تجارب فتارة مع الكويتيين جمعية إحياء التراث ، وأخرى مع السروريين ، استقلوا بأنفسكم واعملوا للإسلام خالصاً لوجه الله عز وجل ولن يضيعكم الله سبحانه وتعالى .

------------------
راجع كتاب غارة الأشرطة ( 1 / 435 - 436 )

عندنا جماعة إحياء التراث الإسلامي لعبدالرحمن عبدالخالق
فما نصيحتك للشباب الذين دخلوا معهم؟ نص السؤال:
عندنا جماعة إحياء التراث الإسلامي لعبدالرحمن عبدالخالق، فما نصيحتك للشباب الذين دخلوا معهم؟
نص الإجابة:
( * )هذه جماعة فرقة، فقد زارنا بعضهم إلى اليمن وقالوا لنا: نحن لا نستطيع أن نساعدكم إلا أن يكون لكم مركز حكومي -بمعنى أن يكون معترفا بكم من قبل الحكومة- فقلنا لهم: ونحن لا نريد مساعدتكم إلا أن تساعدونا بلا شرط ولا قيد، فعمدوا إلى بعض ضعاف الأنفس واستمالوهم بالعملة الغالية -الدينار الكويتي- حتى زهدوهم في أهل العلم، وقال قائل الكويتيين في مجلس وهم في صنعاء: إن دعوتنا ما انطلقت إلا بعد أن تركت العلماء. فأقول: أف لهذه المقالة النتنة، ورب العزة يقول في كتابه الكريم: ﴿فاسألوا أهل الذكر إن كنتم لا تعلمون﴾، ويقول سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: ﴿وتلك الأمثال نضربها للناس وما يعقلها إلا العالمون﴾).
ويقول سبحانه وتعالى في شأن قصة قارون عند أن خرج على قومه في زينته قال أهل الدنيا: ﴿ياليت لنا مثل ما أوتي قارون إنه لذو حظ عظيم * وقال الذين أوتوا العلم ويلكم ثواب الله خير لمن آمن وعمل صالحا ولا يلقاها إلا الصابرون﴾(14).
فأهل العلم هم الذين يعرفون ويضعون الأشياء في مواضعها، ومن شك في كلامي فليذهب إلى عبدالمجيد الريمي وليقل له: أسألك بالله عند أن كنتم في مجلس مع كويتي أقال لكم: ما انطلقت دعوتنا إلا بعد أن تركنا العلماء؟
فهذه دعوة مفرقة بين أهل السنة. وجاء في «صحيح البخاري» عن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- أنه قال: «ومحمد -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- فرق بين الناس». وفي رواية: «ومحمد فرق بين الناس». أي: أن النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- يفرق بين الأب وابنه، فيكون الأب كافرا والولد مسلما، أو ربما تكون المرأة مسلمة وزوجها كافر، أو العكس، وكذا الأخ وأخيه. لكن دعوة عبدالرحمن بن عبدالخالق فرقت بين أهل السنة في اليمن، وفي مصر، وفي أرض الحرمين ونجد، وفي الكويت نفسها، وفي الإمارات، وفي غير ذلك من البلدان.
فأنصح كل أخ ألا يبيع دينه بعمارة مسجد، فإذا قالوا لك: نبني لك مسجدا فقل لهم: تبنون لي مسجدا لله تعالى بدون شرط ولا قيد، «من بنى مسجدا لله تعالى يبتغي به وجه الله بنى الله له بيتا في الجنة». أما أن يقال: نبني لك مسجدا وتكون معنا، أو مدرسة تحفيظ قرآن، وتكونون معنا لأجل أن تصوتوا لنا. فلا.

وفي كتب عبدالرحمن عبدالخالق طوام، وأنصح بمراجعة كتاب أخينا الفاضل ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله في رده على عبدالرحمن عبدالخالق، لأن بعض الناس يظن أنه قد تراجع وتاب على يد الشيخ ابن باز، فهو قد تراجع في بعض المسائل فقط، فهل تراجع عن تفرقة المسلمين؟ وهل تراجع عن البعد عن الحزبية؟ وهل رجع إلى ما كان عليه عند أن كان في الجامعة الإسلامية؟ فقد كان على خير حتى عصفت به الأهواء يمينا وشمالا.
فهؤلاء أناس -سواء أكانوا من جماعة عبدالرحمن عبدالخالق، أم من الإخوان المسلمين، أم من السرورية- قد أصبحوا مثل الأعور -ولا أقول عميانا- فإنهم مبصرون، وكما قيل:
أعمى يقود بصيرا لا أبا لكم قد ضل من كانت العميان تهديه
فأقول للأخوة البريطانيين: لن يضيعكم الله سبحانه وتعالى، ومن علم شيئا من العلم فليعلم إخوانه. وأنصحكم بالابتعاد عن هؤلاء، ومطالبة العلماء الأفاضل بإرسال من يعلمكم فإن التعليم أنفع لكم، وإذا أتى شخص مستفيد وبقي عندكم ثلاثة أشهر لكان أنفع لكم ولبلدكم.

--------------------
( * ) : التفريغ مأخوذ من كتاب الشيخ : تحفة المجيب على أسئلة الحاضر والغريب ( أسئلة السلفيين البريطانيين )

ماذا تعرف عن عبدالرحمن عبدالخالق
http://www.muqbel.net/files/fatwa/muqbel-fatwa3674.mp3
نص السؤال:
ماذا تعرف عن عبدالرحمن عبدالخالق هل هو سلفي منذ نشأته أم هو من الإخوان المسلمين؟
نص الإجابة:
عبدالرحمن عبدالخالق كان في المدينة وكنت في معهد الحرم وكنا نسمع عنه خيرا، وعند أن خرجوا وكسروا الصور التي بجوار الحرم، ثم انتقل إلى الكويت ونفع الله به في الكويت وأقام دعوة سلفية في حدود علمه، يشكر على هذا، والتف عليه الشباب الكويتي وانتفعوا به، وكان مستور الحال، حتى إنه في ذات مرة أخبرنا الشيخ الألباني حفظه الله ونحن في المدينة قال: أثير في اجتماع لهم في الجامعة أن أصحاب سلفية الكويت يكفرون الأئمة الأربعة، أو يبدعونهم، فقال الشيخ الألباني: أنا أعرف عبدالرحمن عبدالخالق وهو من طلبتنا وأنا أنكر هذا، وعلي أن أحضره وليقابله من يدعي أنه يكفر أو يبدع الأئمة الأربعة.
وبعد أن قامت دعوة المدينة وانتفع بها الناس وصار في بعض الليالي قدر مائة وخمسين من الكويت يزورون إخوانهم بالمدينة ويستفيدون منهم في ليلة أو ليلتين، فكأنه دخله الحسد فرأى أن يشوه سمعة دعوة أصحاب المدينة وأن يستثير الحكومة عليهم فتارة يقول: إنهم خوارج، وأخرى يقول: إنهم مخالفون للعلماء كالشيخ ابن باز، والشيخ السبيل، والشيخ ابن حميد.
ثم بعد ذلك ذهب إليه بعض الإخوة وسمعوا له محاضرة وقال: إنه لا يجوز ولا ينبغي أن ندعو إلى إغلاق مصنع خمر حتى نهيئ للعاملين عملا يعملون فيه وإلا فمن أين يأكلون؟ فذهب إليه أخ يقال له علي جعفان وقال له: ياشيخ اتق الله فالخمر منكر يجب تغييره قال: نعم هو منكر يجب تغييره، فقال: أنت قلت كذا وكذا. قال: أخطأت. قال: فاعترف واعتذر أمام الناس. قال: إنها ستنتزع ثقتهم بي فلا يثقون بي بعد ذلك.
ثم زاره بعد ذلك إخوان وأنكروا عليه التلفزيون والصور، فقامت قيامته وكتب كتابا صغيرا حقيرا بعنوان «الولاء والبراء» وأود من كل أخ أن يقرأ هذا الكتاب لينظر أي تدهور وصل إليه، ثم بعد ذلك كأنه تأثر بدعوة الإخوان المسلمين في مسألة التنظيم والانتخابات والحزبية والديمقراطية، فانتكس عبدالرحمن عبدالخالق ﴿واتل عليهم نبأ الذي آتيناه آياتنا فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين * ولو شئنا لرفعناه بها ولكنه أخلد إلى الأرض واتبع هواه فمثله كمثل الكلب إن تحمل عليه يلهث أو تتركه يلهث﴾.
ثم بعد ذلك صار يرمي إخوة أفاضل من الإخوة الكويتيين مثل الأخ عبداللطيف الدرباس ومجموعة بأنهم جهيمانية، وهم ليسوا جهيمانية، بل هم متمسكون بالكتاب والسنة.
ثم توسع في مسألة الصور، وخرج بثورة على المنكرين، وانتقد أهل العلم الأفاضل أنهم لا يعرفون شيئا عن الواقع.
أما أكبر كبيرة حصلت منه فهي تفرقته بين أهل السنة والدعاة إلى الله فقد غرهم بدينار لا بأفكاره، يركض من الكويت إلى إندونيسيا إلى مصر إلى الإمارات، وأنا أقول: إنه من الخطأ أن تسلم الأموال لجمعية إحياء التراث لأنهم يستغلونها لتفرقة كلمة أهل السنة ففرق بين أهل السنة في جدة وفي السودان.
وعندنا في اليمن مجموعة من الغثاء غرهم بديناره لا بأفكاره، ونبشر الشباب السلفي الكويتي أن جمعية إحياء التراث تنفق الأموال الباهظة على هؤلاء الممسوخين في اليمن ومع هذا فدعوتهم ميتة ليس لها أثر. فعندنا فضائح في اليمن، فعبدالقادر الشيباني ومحمد بن عبدالجليل جاء الكويتيون وسلموهم الأموال ثم أصبحا يتهاتران عليها ويتناتران، وقد زارني أخ اسمه محمد، كان مهيئا لتحرير مجلة «الفرقان» الكويتية فقال: ما قد لطمنا في بلدة مثل ما لطمنا في اليمن؛ فهم يأكلون من الحزب حتى تنتهي أمواله ثم ينتقلون إلى حزب آخر حتى يفقروه وهكذا، فهؤلاء الذين عندنا سيأكلون جمعية إحياء التراث حتى ينهوا ما معها، ثم ينتقلون إلى حزب آخر.
فنصيحتي لعبدالرحمن عبدالخالق أن يذهب ويتعلم ويأخذ كتابا ويجلس في حلقه الشيخ ابن عثيمين -ذلك الشيخ الذي يقولون عنه: إنه لا يعرف شيئا عن الواقع- أو الشيخ ابن باز -والذين يقولون أيضا أنه لا يعرف شيئا عن الواقع- فيأخذ كتابا ويتواضع لله عز وجل ويتعلم، وقد قلت لبعض الإخوة الكويتيين: إن دعوتكم منذ زمن بعيد ونحن بالمدينة ما أنتجت طالب علم واحدا، قال: هذا صحيح -وهو من جمعية إحياء التراث- وقال: لما رأينا الأمر كذلك أصبحنا نزج بشبابنا في جامعات السعودية.
وأنصح الشباب الكويتي أن يتخلوا عن عبدالرحمن عبدالخالق وأن يبتعدوا عنه ﴿ويوم يعض الظالم على يديه يقول ياليتني اتخذت مع الرسول سبيلا * ياويلتى ليتني لم أتخذ فلانا خليلا * لقد أضلني عن الذكر بعد إذ جاءني وكان الشيطان للإنسان خذولا﴾.
فهل عبدالرحمن عبدالخالق أعلم أم أحمد بن حنبل؟، وهل عبدالرحمن عبدالخالق أتقى لله أم أحمد بن حنبل!! فلو كنا مقلدين لقلدنا أحمد بن حنبل -رحمه الله-، ولكننا نرى التقليد حراما، والشباب الكويتي سيبقى في عمى ما داموا متابعين لعبدالرحمن عبدالخالق.
عبدالرحمن عبدالخالق الذي نشرت مجلة «الفرقان» عنه أنه يقول قبل الهجوم على الكويت: صدام مؤمن. فلما صدمهم انقلب من مؤمن إلى كافر، وأما نحن فنحن بحمد الله نكفره من قبل ومن بعد.
فالذي يتكلم بالعاطفة وليس متثبتا من العلم فلا بد أن يكون هكذا. وقد يقول قائل: إن الشيخ ابن باز كتب لعبدالرحمن عبدالخالق وتراجع عبدالرحمن عبدالخالق، فأقول: هذا الذي تراجع فيه ليس بشيء بالنسبة إلى تفرقة كلمة أهل السنة فقد فرق هذا المدبر بين أهل السنة وأخشى أن يكون مدسوسا على الدعوة، فلا يظن ظان أن الذي تراجع فيه عبدالرحمن عبدالخالق هو كل ما أنكر عليه، بل ليس بربع العشر، والسبب في هذا أنه ما تضلع من العلم.
فرد أخينا ربيع بن هادي ما أحسنه جزاه الله خيرا فقد بين ما هو عليه، وأقول: أنه إذا قرأه منصف من الشباب الكويتي فإنه سيتبرأ إلى الله من عبدالرحمن عبدالخالق، ومن جمعية إحياء التراث التي تدعم عبدالرحمن عبدالخالق، وإلا فمن هو عبدالرحمن عبدالخالق!، ليس بشيء فإن الدينار هو الذي جعله شيئا ويتصور في الجريدة، ويتحرك تلك التحركات فهو الدينار الكويتي وليس بعبدالرحمن عبدالخالق، وأنا أسأل عبدالرحمن عبدالخالق أين أجدر بك -لو كنت مصلحا- وأحوج إليك بلدك مصر أم الكويت؟ ففي مصر قبر السيد البدوي وقبر الحسين كما يزعمون، فلو كنت تريد الدعوة عن صدق لرجعت إلى بلدك وأقمت مركزا للدعوة هنالك في حدود ما تعلم، وتتعلم وتتزود من العلم.

أليس لكم نية في الرد على عبدالرحمن عبدالخالق في كتاب مطبوع؟
الجواب: لا، ليس لي نية لأن كلامه هراء لا يساوي شيئا، وأما مجلة «الفرقان» المجلة الشحاذة عندنا باليمن والتي كتب فيها الكذاب السفيه عمار ابن ناشر، ليس لي عزم على الرد عليه، بل نرد على أهل العلم، مثل الأربعة الأحاديث التي انتقدها علي رضا في كتاب «أحاديث معلة» فرددت عليه في كتيب صغير بحمد الله، فنحن نرد على طلبة العلم. أما أصحاب الهراء فلا:
لو كل كلب عوى ألقمته جحرا كان الحصى كل مثقال بدينار
وكما قال الآخر:
أو كلما طن الذباب زجرته إن الذباب إذن علي كريم
فهذه مجلة تصدر بالدينار الكويتي، وقد كان الناس يحبون عبدالرحمن عبدالخالق وينتفعون بكتبه، والآن لم يبق إلا أصحاب المادة مثل محمد المهدي، والذين يتبعونه من السودانيين يسمون بالمصلحيين، فخاب وخسر الذي يبيع الدعوة بالدينار الكويتي ﴿ومن أحسن قولا ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين﴾(16)، وخاب وخسر من باع الدعوة ببناء مسجد فلا بد من أن نبين عوارهم وما هم عليه من مخالفة الكتاب والسنة.
وأنا أرى أنه لا يستحق الرد وبحمد الله فقد قام الشيخ ربيع حفظه الله بما أوجبه الله عليه فيشكر على هذا.

--------------
راجع كتاب : " تحفة المجيب ص 170 إلى 174 "

هل عبدالرحمن عبدالخالق مبتدع؟
http://www.muqbel.net/files/fatwa/muqbel-fatwa3745.mp3 
نص السؤال:
هل عبدالرحمن عبدالخالق مبتدع؟
نص الإجابة:
نعم مبتدع، مادام يدعو إلى الحزبية، ورب العزة يقول في كتابه الكريم: ﴿واعتصموا بحبل الله جميعا ولا تفرقوا﴾.
وإذا كان من أهل العلم من يقول: أن المتعصب للمذاهب الأربعة أو لواحد منها يعد مبتدعا كما ذكره الصنعاني في «إرشاد النقاد إلى تيسير الاجتهاد» فالتعصب لهذه الحزبيات الساقطة تعتبر بدعة، وكذلك محاربته لإخوانه أهل السنة وتنقصه لهم، واعترافه بالديمقراطية، والذي ينكر على أهل السنة أنهم لا يقولون بالعمل الجماعي، فهو صاحب هوس، وإلا فمن الذي ينكر العمل الجماعي ورب العزة يقول في كتابه الكريم: ﴿وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان﴾.
والنبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- يقول: «المؤمن للمؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا».
لكن في حدود الكتاب والسنة، وليس كما يقال: أمرنا الأمير أن نحلق لحانا فنحن نحلقها. والنبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- يقول: «احفوا الشوارب وأعفوا اللحى».
أو أمرنا الأمير أن نتصور فنتصور، وغيرها من المحرمات، وإنني أحمد الله على الخير الذي حققه على يدي الدعاة إلى السنة من أهل السنة في اليمن، اخرجوا إلى إخوانكم الذين تزودونهم بالدنانير تجدوهم أمواتا غير أحياء وما يشعرون متى يسقطون، فهم يتوقعون السقوط، بخلاف دعوة أهل السنة فإنها كما قال الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم: ﴿ألم تر كيف ضرب الله مثلا كلمة طيبة كشجرة طيبة أصلها ثابت وفرعها في السماء * تؤتي أكلها كل حين بإذن ربها﴾.
فالحمد لله دعوة أهل السنة منتشرة في اليمن وفي غير اليمن، وأبشركم أنها تأتيني أسئلة من بريطانيا ومن أمريكا ومن ألمانيا ومن كثير من البلاد يسألون عن عبدالرحمن عبدالخالق وعن جمعية إحياء التراث، ونحذرهم غاية التحذير من الوقوع في شباكهم ونقول لهم: استعينوا بالله وادعوا في حدود ما تستطيعون وليست المسألة بالمادة فقد صبر النبي -صلى الله عليه وعلى آله وسلم- على الجوع والعري والمرض. فاصبروا وادعوا في حدود ما تستطيعون ولا تبيعوا دعوتكم من فلان وفلان.

-------------
راجع كتاب : " تحفة المجيب ص 175 - 176 "

عبد الرحمن عبد الخالق وأبو اسحاق الحويني من المبتدعة 
https://www.youtube.com/watch?v=8YVy-NwxlOE
ويقول رحمه الله:
مثل عبد الرحمن عبد الخالق ومثل أبي إسحاق الحويني؛ فهذان يعتبران من المبتدعة
وهكذا مثل سفر وسلمان يعتبران من المبتدعة، وهكذا مجلة السنة التي لائقة بالبدعة، وهي تابعة لمحمد سرور؛ فهذه وأهلها تعتبر مجلة بدعة
فالذي ننصح به هو الإقبال على كتاب الله وسنة رسول الله صلى الله عليه وعلى آله وسلم، ولا بأس باستماع بعض الأشرطة للعلماء الأفاضل مثل أشرطة الشيخ ابن باز، وأشرطة الألباني، لا الأشرطة الحماسية

[أخر فتاوى فضيلة الشيخ العلامة المحدث مقبل بن هادي الوادعي رحمه الله (ص 136) طبعة مكتبة صنعاء].


  كتاب
إعلام الإخوان بما قاله المحدث العلامة مقبل الوادعي أبو عبدالرحمن
في الداعية عبدالرحمن عبدالخالق وجمعيته ومجلته الفرقان

للتحميل 
من هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

....  
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

28-07-2012 12:54 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [7]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
العلامة ربيع بن هادي المدخلي حفظه الله 

الرد على عبد الرحمن عبد الخالق
في تجويزه للتنظيم الحزبي و تعدد الجماعات

  أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو
https://www.youtube.com/watch?v=e-QFJ6FYqbw
مجموع ردود الشيخ ربيع المدخلي

على عبدالرحمن عبدالخالق [صوتياً]
  مجموع ردود الشيخ ربيع المدخلي على عبدالرحمن عبدالخالق
أو
كتاب

001
جماعة واحدة لا جماعات وصراط واحد لا عشرات حوار مع عبدالرحمن عبدالخالق

طبعة دار المنهاج

جماعة واحدة لا جماعات ربيع مدخلي.DOC
جماعة واحدة لا جماعات وصراط واحد لا عشرات.pdf
أو

جماعة واحدة لا جماعات وصراط واحد لا عشرات حوار مع عبدالرحمن عبدالخالق
أو
تحميل الكتاب
كتاب
8eda93871dffdbb780ea15986

النصر العزيز على الرد الوجيز حوار مع عبدالرحمن عبدالخالق
هو رد على عبدالرحمن عبدالخالق في كتابه "الرد الوجيز" الذي رد به على كتاب الشيخ ربيع "جماعة واحدة لا جماعات"
وفي مقدمة هذا الكتاب مجموعة من مؤيدات منهج النقد من كلام العلماء، وفيه ردود أيضا على تلميذه عبدالرزاق الشايجي ..

تحميل الكتاب
أو
النصر العزيز على الرد الوجيز حوار مع عبدالرحمن عبدالخالق

مجموعة من الوثائق المصورة لموقع الشيخ ربيع المدخلي
 لتزكية كبار العلماء لكتاب

في رد علي عبد الرحمن عبد الخالق
تقديم الشيخ محمد بن عبدالله السبيل
لكتاب الشيخ ربيع جماعة واحدة لا جماعات
في الرد على عبدالرحمن عبدالخالق
من هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
تقديم الشيخ محمد بن عبدالوهاب البنا
لكتاب الشيخ ربيع جماعة واحدة لا جماعات
في الرد على عبدالرحمن عبدالخالق
من هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
تقديم الشيخ الفوزان

لكتاب الشيخ ربيع جماعة واحدة لا جماعات
في الرد على عبدالرحمن عبدالخالق
من هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا

....
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

28-07-2012 01:03 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [8]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
  العلامة عبيد الله الجابري حفظه الله
عبد الرحمن عبد الخالق
إخواني قطبي سروري ليس بالسلفي..

https://www.box.com/shared/s0bavqe5g2
أو
http://www.youtube.com/watch?v=javJmkJ_GZ0

عبد الرحمن عبد الخالق و عبد الله السبت على ضلال
و عبد الخالق قطبي و السبت

أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو
http://safeshare.tv/w/VWFADAsTdI
أو 

http://www.youtube.com/watch?v=-9OPJkQDhY0

...  
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

28-07-2012 01:06 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [9]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
العلامة أحمد بن يحيى النجمي –رحمه الله-
  قال رحمه الله
((قد رأيت أن الشيخ ربيع كان موفقاً في نقده هذه الأخطاء والرد عليها بالأدلة الصحيحة
والفكرة الصائبة والأسلوب المعتدل
)) ا.هـ  

[تقريظ كتاب (جماعة واحدة لا جماعات )]
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

28-07-2012 01:08 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [10]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
الشيخ سعد الحصين رحمه الله
عبد الرحمن عبد الخالق بين الحور والكور
أ- قبل ربع قرن قرأتُ: (فضائح الصوفية) وحمدت الله الذي أنقذ كاتبه من براثن الفرق والجماعات والأحزاب الموصوفة زورًا بالإسلامية إلى منهاج السلف الذي كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم  وأصحابه رضي الله عنهم وأرضاهم، وشكرًا لله على هذه النعمة عهدت إلى أحد أخواني في مصر من الدعاة إلى الله على بصيرة بإعادة طبعه وتوزيعه هناك، فمن مصر بدأ وإليها يعود، وهي أحوج ما تكون إليه.
ومثل أخي عبد الرحمن عبد الخالق الذي نهل من العلوم الشرعية في الجامعة الإسلامية بالمدينة النبوية في أول أمرها وأحسن أحوالها يوم كان يرأسها الشيخ عبد العزيز بن باز (وخلفه الشيخ عبد المحسن العباد) وعلَّم فيها ابن باز والشنقيطي والألباني والعباد وأمثالهم أثابهم الله الجنة، مثله كان مؤهلاً للعودة إلى مصر لمحاربة الإشراك بالمقامات والمزارات والأضرحة، وما دون ذلك من البدعة والخرافة: خلفًا لمحمد حامد الفقي وعبد الرحمن الوكيل وجميل غازي رحمهم الله وأسكنهم فسيح جناته، يجاهد كما فعلوا بالقرآن والسنة والفقه في الدين، وليس ذلك على الله بعزيز، مع أن الله ميَّز الثلاثة بما ندر من قبل ومن بعد.
‌ب- فوجئت عام (1409) ـ فيما أتذكر ـ بمقال لعبد الرحمن عبد الخالق نفسه ينقض غزله (في التعلم إن لم يكن في العمل) في مجلة كويتية بما لا أجد له فيه غير الكفر بنعمة الله عليه وعلى المسلمين بالعلم وبالعلماء بشرع الله والدعوة إليه على منهاج النبوة في الدولة والبلاد المباركة التي ميزها الله (وحدها منذ القرون المفضلة) بتجديد الدين ثلاث مرات في كل قرن من القرون الثلاثة الأخيرة، وطهرها (وحدها) بأمرائها وعلمائها (ثلاث مرات منذ منتصف القرن الثاني عشر الهجري) من مقامات ومزارات ومشاهد الوثنية الأولى، وزوايا التصوف, وبدع المساجد والمقابر وغيرها بينما نجد أوثانا باسم الحسين والشافعي وغيرها منذ عهد صلاح الدين الأيوبي رحمه الله وقبله في بلاد مصر والشام وغيرها على كثرة علمائها الأعلام، وما زادها حكم الفاطميين الذين اقترفوها والأيوبين والمماليك والعثمانيين إلا تحكيمًا، بل لا نكاد نسمع نهيًا عنها إلا من ابن تيمية وتلاميذه ثم جماعة أنصار السنة في مصر والسودان، بل لم يكن النهي عنها أكبر همِّ (عبد الرحمن عبد الخالق) هداه الله ورده إلى الحق، وهي أول وأعظم وأهم ما أرسل الله به كل رسله، بل هو يعيب علماء السعودية اهتمامهم (بقضايا الألوهية والنهي عن عبادة القبور مع أنه لا يوجد فيها قبر ولا من يدعوا غير الله)، ولعله نسي ولم يجهل أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبايع ناسًا في المدينة النبوية من المؤمنين كما في حديث عوف بن مالك رضي الله عنه (ألا تبايعون رسول الله؟) ثلاث مرات، قالوا: قد بايعناك يا رسول الله ـ ثلاث مرات ـ فعلام نبايعك؟ قال(على أن تعبدوا الله ولا تشركوا به شيئًا، والصلوات الخمس، وتطيعوا، وألا تسألوا الناس شيئًا).
ولعله نسي ولم يجهل أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يردد في أيام مرض موته (لعنة الله على اليهود والنصارى اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد) بروايات وألفاظ مختلفة أكثرها في الصحيحين، ومنه قول عائشة رضي الله عنها: يحذر مثل الذي صنعوا. وعن أبي عبيدة رضي الله عنه: أن آخر ما تكلم به النبي صلى الله عليه وسلم (… واعلموا أن شرار الناس الذين اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد) (راجع: تحذير الساجد للألباني)، وكان يقول هذا في الغالب لكبار الصحابة وآل بيته.
وكيف لا يعي من درَسَ في المدينة وأقام فيها؛ أن عدد القادمين إلى المدينة ومكة المباركة من بلاد المسلمين الأخرى أكثر من أهلها أضعافًا مضاعفة، وهم لا يكادون يعرفون الفرق بين التوحيد والشرك، وجلهم يدعون غير الله ويطلبون منه المدد، ويذبحون وينذرون له، ويطوفون بقبره ويستغيثون به، أو هم يقرون بذلك أو لا ينهون عنه، وفيم التذكير بشرع الله إن لم يكن في أعظم أمور الدين؟ {وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا اللَّهَ مُخْلِصِينَ لَهُ الدِّينَ} [البينة: 4] هذه شنشنة عرفناها من الحزبية الإسلامية (بزعمهم) وظهر أثرها في واجباتهم العملية وموبقاتهم ووصاياهم، فلم يذكر فيها الأمر بإفراد الله بالعبادة ولا النهي عن وثنية القبور، وعيَّروا دعاة السنة بأنهم لا يحسنون غير هذا، وأحكامَ الحيض والفسْل، وتبعهم عبد الرحمن عبد الخالق.
‌ج- كتبتُ للأستاذ عبد الرحمن خطابًا خاصًّا أذكِّره بفضل الله عليه بمعرفة المنهاج السلفي وتعاون السلفيين معه على الخير، وبيَّنت له خطأ ظنه مشروعية التحزب الديني وأنه تفريق لجماعة المسلمين الواحدة والحزب الواحد والفرقة الواحدة والطائفة الواحدة على ما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه لقول الله تعالى: {إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ} [الأنعام: 159]، ولو كان التشيع التعددي مشروعًا لكان التشيع لآل البيت أولى من التشيع لمن دونهم. وإذا أصر على رأي فلا داعي لغلظته على من لا يرون رأيه، ومنهم: ابن باز والألباني وابن عثيمين والفوزان واللحيدان والغديان، وبكر بن عبد الله أبو زيد خاصة في كتابه الفريد (حكم الانتماء للفرق والجماعات والأحزاب الإسلامية) وهو خير كتبه على الإطلاق لعدم وجود ما ينافسه، ولدقته وشموله ولغته. وقد فهمت من مقال الأستاذ عبد الرحمن عبد الخالق أن الذي أثار حنقه وأفقده توازنه هذه المرة مجابهته بفتوى اللجنة الدائمة برئاسة ابن باز وعضوية عبد الرزاق عفيفي والغديان والقعود رحمهم الله رقم (1674) في 7/10/1397، وذكر لي العفيفيُّ أنه كتب مسودتها بيده  (لا يجوز أن يتفرق المسلمون في دينهم شيعًا وأحزابًا… فإن هذا مما نهى الله عنه وذم من أحدثه أو تابع أهله، وتوعد فاعليه بالعذاب العظيم.. أما إن كان ولي أمر المسلمين هو الذي نظمهم ووزع بينهم أعمال الحياة الدينية والدنيوية فهذا مشروع).
فأطلق عليهم تجاوز الله عنه هجومه الذي وصفه محاوره من جريدة الوطن بالشراسة السلفية (على السلفيين والسلفية الديمقراطية للبرلمانيين العلمانيين والليبراليين والشوعيين): وصفهم (بالعمى وقصر النظر والجهل بالسنة وبالفتوى الباطلة والقول الجزاف) وقد كرَّر وصفهم بالعمى في أكثر من مناسبة وبلا مناسبة, والعمى قدر من الله يكفر السيئات ويرفع الدرجات ويجزي الله الصبر عليه بالجنة، ولا يعيِّر به إلا سفيه أعمى البصيرة، وفهمت من سلفي أردني ثم من سلفي سعودي أنه نشر ردًّا شرسًا يرى أنه يليق به كتابته ونشره، ورأيت أنه لا يليق بي مجرد قراءته، ولعل من أسباب شراسته أنه طلب منِّي مرةً تبليغ اعتذاره عن خطأ اعترف لي بوقوعه فيه لأحد ولاة الأمر، وقمت بما أستطيعه، ولكن النتائج يبد الله وحده، وتجاوز الله عني وعنه، وليته يتمهل فلا يستعجل الحكم فتكثر أخطاؤه، ويتكرر اعتذاره فلا يقبل منه.
‌د- وقبل يومين نبَّهني أخ في الدين والدعوة على منهاج النبوة من الكويت إلى حوار بين صحفي من جريدة الوطن الكويتية وبين الأستاذ عبد الرحمن عبد الخالق، ولولا هذا التنبيه (وأنه من أخ كريم يسرُّني الاستجابة له وأنَّنا تعاونَّا كثيرًا بفضل الله على البر والتقوى) لما عرفت عن هذا الحوار ولربما استمر انقطاع الصلة بيني وبين فكر عبد الرحمن عبد الخالق فلست من قراء الصحف والمجلات ولا من متبعي الفكر. وظهر لي ـ كما ظهر لأخي ـ ميل الأستاذ عبد الرحمن في هذا الحوار عن منهاج الوحي والفقه إلى منهاج الفكر الحزبي أكثر من ذي قبل، وتناقض أقواله القديمة والجديدة، بل الجديدة والجديدة، ولكن لا عجب فالفكر منبع التناقض؛ كما قال الله تعالى عن وحيه: {وَلَوْ كَانَ مِنْ عِنْدِ غَيْرِ اللَّهِ لَوَجَدُوا فِيهِ اخْتِلَافًا كَثِيرًا} [النساء: 82]:
1) يجعل من صناديق الانتخاب (أصوات الجماهير) الحكم والمرجع والفيصل: (وإذا انتخب العلماني والليبرالي والشيوعي احترمنا حقَّه ووجوده في البرلمان، أما إذا وضع الشعب مواصفات للمنتخب أو المنتخب من بينها ألا يكفر بالله أو أن من يعلن الكفر لا حقَّ له في التصويت فهذه قضية أخرى). وأين الحاكمية والحكم بما انزل الله من حكم الشعب؟ وقد قال في كتابه (المسلمون والعمل السياسي): لا يجوز بتاتًا الانصهار أو الاندماج أو تكوين صف واحد مع أحزاب وهيئات ترفع راية وعلمًا ولهم أهداف في الحياة تخالف هدف الإسلام كالشيعية والبعثية ونحوها من الأحزاب اللادينية، بل يجب على أهل الإسلام والتوحيد أن يرفعوا رايتهم المستقلة ولو لم يكن تحتها إلا رجل واحد، فإنه لا بدَّ أن يحصل تنازل عن بعض الحق ثم أن تتغاضى عن بعض الباطل) ص47 ط2. ألا يَدْمج البرلمانُ السلفيَّ والحزبيَّ والعلمانيَّ والشيوعيَّ في صف واحد؟ قلت: لعله يقصد بالعلمانية معنى خاصًّا به, ولكنه قال في (موقف أهل السنة من البدع والمتبدعة): (ولا شك أن اللادينيه أو العلمانية كفر وخروج عن الإسلام لأن حقيقتها أنه ليس لله أمر ولا نهي ولا حكم) ص19.
2) يقول في حواره: (لا يمكنك التفريق بين الإخواني والسلفي إلا في الأولويات ومرجعها الكتاب والسنة). ولكن الإخواني أبرم ميثاقًا مع العلمانيين في سوريا ومع حزب البعث العراقي ومع حزب الوفد في مصر، وأعلن قائد حماس أن الخميني هو أبو حماس الروحي، وزار ضريحه (وثنه) وقرَّب له الزهور! والسلفي يركز على إفراد الله بالعبادة ونفيها عما سواه وعلى السنة ونفي البدعة وعلى الأحكام الشرعية ومنها الحيض والنفاس، ولك أن ترجع إلى الفقرة (ب) من هذا المقال لتتذكر كيف نفى الحزب الإخواني الأمر بتوحيد العبودية والنهي عن شركها من كل مقرراته، وقد ولد قادته وعاشوا وماتوا بين الأوثان، فضلاً عن أحكام الوضوء.
3) (الإسلام يأخذ بنظام الخلافة، والإمام أو الخليفة ينتخب أو يأتي به أهل الحل والعقد)، هذا ما يقرره الأستاذ عبد الرحمن، ولم يقل هل أخذ الانتخاب من الكتاب أو من السنة أو من فقه القرون الخيرة حين نسبه إلى الإسلام؟ أم هو التقليد لمن لا خلاق لهم؟ وأين يذهب الملك والإمارة اللذين تكرر ذكرهما في الكتاب والسنة أكثر من الخلافة بمعنى الولاية، وأين تذهب الولاية بالعهد التي هي الأصل قبل هذه الأمة، وفي جُلِّ ولاياتها منذ عهد أبو بكر لعمر، وعهد عمر لواحد من ستة، وعهد معاوية ليزيد رضي الله عنهم جميعًا؟ يظهر لي أن عبد الرحمن عبد الخالق لا يقر الولاية بالعهد (ويسميها من يتأسى بهم وراثة الحكم)، ولو ورث سليمان الملك عن أبيه داود عليهما السلام، ولو عهد أبو بكر وعمر لمن بعدهما ولو عهد معاوية كاتب الوحي راوي الأحاديث رضي الله عنه وأرضاه لابنه يزيد عفا الله عنه، بل قد يعد عهد الملك أو الأمير لمن بعده هدمًا لركن (سادس!) من أركان الإسلام أوحى به إليه سيد قطب تجاوز الله عنهما، فقد قال في: (الشورى في ظل نظام الحكم الإسلامي، ص6): (كان أول الأركان هدمًا وإقصاءً من نظام الحكم الإسلامي كما قال الحسن البصري رحمه الله: أفسد أمر هذه الأمة اثنان: عمرو بن العاص يوم أشار على معاوية برفع المصاحف، والمغيرة بن شعبة حين أشار على معاوية بالبيعة ليزيد)، فشارك هداه لله سيد قطب تجاوز الله عنه في (ظلاله) وفي ظنه أن الأمة هدمت ركنًا من أركان الإسلام (سياسة الحكم) منذ القرن الأول، وفي سب صحابيين من كبار الصحابة رواة الأحاديث، واستدل سيد في سبه الصحابة برواية كاذبة عن علي رضي الله عنه وعن مؤرخ منهم بالتشيع، واستدل عبد الرحمن براوية مفتراةٍ على التابعي الجليل الحسن البصري رحمه الله. قال الشيخ بكر بن عبد الله أبو زيد رحمه الله في (تصنيف الناس بين الظن واليقين): (أطبق أهل الأمة الإسلامية على أن الطعن في واحد من الصحابة رضي الله عنهم زندقة مكشوفة) ص 26 ط 1 عام 1414، وكرر هذا الحكم عن أبي زرعة الرازي رحمه الله (ص 26).
4) سأله الصحفي: متى يثور السلفي؟ فأجاب عبد الرحمن عبد الخالق: (كلُّ مسلم مأمور بالأمر بالمعروف والنهي عن المنكر والقيام في وجه الباطل… كل سلف الأمة أنكروا باللسان على الحاكم… السلفيون لا يخرجون بالسيف، أما الخروج بالكلمة والتظاهر حتى تنحية الحاكم كما حدث في الثورة المصرية… وثورة تونس العفوية أمِّ الثورات المعاصرة). وسأله الصحفي: الاعتصامات والتظاهرات وغيرها مشروعة؟ فأجاب الأستاذ عبد الرحمن: (أي صورة يتفق عليها الناس مشروعة وجائزة سلميًّا)، مع أنه لم يخالف الصحفي في أن نسبة الأمية 40%، ولم يبين كم نسبة السلفيين أو مجرد المتدينين في المتظاهرين من مصر أو تونس أو غيرهما، وما دام الظن هو الحكم فلنقل: لا يوجد بينهما سلفي حقًّا، وثورة تونس (العفوية) أم الثورات المعاصرة ائتمت بقاتل نفسه، ولا أظن أنني في حاجة إلى تذكير الأستاذ عبد الرحمن أن قاتل نفسه في النار وعقوبته: تكرار قتل نفسه بمثل ما اختار لها في الدنيا، وبئس الاختيار وبئس القدوة، عافانا الله مما ابتلاهم به جميعًا. وإذا بدأت المظاهرات والاعتصامات السلمية كما يصفها الأستاذ عبد الرحمن، ألن يقوم الحاكم بمسؤولية في حفظ الأمن الذي لا تقوم الحياة الدينية ولا الدنيوية إلا بفضل الله به؟ وإذا فعل ألن يقوم المتظاهرون بحرق سيارات الشرطة ومراكزها كما فعلوا؟ ما هي الحال الأمنية الآن بعد شهر من التظاهرات السلمية في تونس ومصر التي أعجب بها الأستاذ عبد الرحمن وجعلها قدوة؟
5) بعد أن جال وصال الأستاذ عبد الرحمن جولته وصولته السياسية القاصرة عن الفقه في الدين وعن الفكر السياسي، وبعد أن قرر بملء فيه: (العمل السياسي من الدين أو هو الدين)، وأن البرلمان إذا وضع نظامًا اقتصاديًّا حرًّا أو مقيدًا [بالشريعة أو القانون؟] فعلى الأمة الرضا بقرار الأغلبية) ونحو ذلك، قال الصحفي: لأول مرة أستمع إلى سلفي ديمقراطي، وسأله: هل أنت سلفي بالفعل؟ فضحك الأستاذ، وداعب عصاه، ولم يرد.
6) وبشر الأستاذ عبد الرحمن محاوره حسن عبد الله من جريدة الوطن بأنه الآن يكتب آخر كتبه: (في كرامات الصوفية)، وظن أن محاوره (سيتونَّس) به ويفرح به كثيرًا. وقلت في نفسي: اللهم سلِّم سلِّم، لعله لا يقترف ما تنبأ هو به: (تنازل عن بعض الحق أو تقاضٍ عن بعض الباطل)، وفي الغالب: لن يستونس صحفي ويفرح بأقل من ذلك، وليس أكبر مشكلات المنتمين إلى الإسلام (والسنة) اليوم فضلاً عن المبتدعة أن نسبة الأمية 40% فقد كنا في أحسن أحوالنا (أمة أمية لا نكتب ولا نحسب). أكبر المشكلات أن أكثر المنتمين للإسلام والسنة فمن دونهم ينافسون اليهود والنصارى والوثنيين في عبادة أوثان المقامات والأضرحة، وطلاب العلم الشرعي منصرفون إلى السياسة (أو التِّياسة) الرخيصة نقلاً من مراجعها ومنابعها الغربية وتحليلاً ساذجًا لما لا يملكون له بداية ولا نهاية من الأخبار العالمية؛ فيأخذون الظن ممن يسمونهم أعداءهم، ويتركون ما يسر الله لهم من يقين الوحي بفهم الفقهاء الأول في الدين، لعل أحدهم يوصف بأنه مؤسِّس السلفية المعاصرة كما ادعى صحفي الوطن زورًا. ولعل أخي الأستاذ عبد الرحمن يقبل نصيحتي هذه المرة فيقارن بين السياسة الشرعية التي هي من الدين أو هي الدين نزل بها الوحي وفقهها السلف وبين السياسة الدولية من وسائل الإعلام؛ لعله يتبيَّن الفرق بينهما، وأعاذنا الله وإياه من الحور بعد الكور. (6/6/1432). 

المصــــدر: من هنــــــــــــــــــــــــــــــــا
...
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

27-08-2012 12:26 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [11]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
 لو ثبت عبد الرحمن عبد الخالق
على منهاج السنة والنبوة لما تذَبْذَب
ذكر لي أخٌ في الدين والدعوة على منهاج النبوة أن الأستاذ عبد الرحمن عبد الخالق (هداني الله وإياهم جميعًا لأقرب من هذا رشدًا) كتب ردًّا على ما نُشر لي بعنوان: (عبد الرحمن عبد الخالق بين الحور والكور)، وطلب مني الرد على ما فيه من مغالطات، فاعتذرت له بأني لا أحبُّ الرد على ما يقال أو يكتب عني، لأن الرد في مثل هذه الحال لن يخلو من الانتصار للنفس، وأنا أطمح إلى ما هو أعظم أجرًا: الانتصار لدين الله والدعوة إليه على منهاج النبوة. أما من يرد عليَّ فقد اختار لنفسه، ولو أخطأ وهو من دعاة المنهاج الواحد الصحيح لقلتُ:
(هنيئًا مريئًا غير داء مخامِر *** لعَزَّة من أعرضنا ما استحلَّت).
ولو أخطأ وهو من دعاة المناهج والفِرق لقلتُ: (هداه الله وتجاوز عنه) وهذا ما قابلت به ردَّ عبد الرحمن عبد الخالق من قبل ومن بعد.ثم طلب أخ كريم آخر في الدين والدعوة على منهاج النبوة أن أردَّ فيما يتعلق بأخطاء الأستاذ عبد الرحمن العامة وأترك الخاصة، فلا يُحرم الضيف ولا تفْتَى الغنم.
فكتبتُ وللمرة الأولى والأخيرة:‌
أ- لا أرى لأخي في الإسلام تزكية نفسه، وقد قال الله تعالى: ﴿فَلَا تُزَكُّوا أَنْفُسَكُمْ﴾ [النجم: 32]؛ ومن تزكية الأستاذ عبد الرحمن نفسه هداه الله:
1- دعواه أنه (استفاد من كتبه السلفيون، فأسسوا الجماعات السلفية، وأن كتبه أحيت الدعوة إلى الله يعرف هذا القاصي والداني).
ولم يذكر (كعادته الدعوى العريضة بلا بيِّنة) جماعة ولا دعوة بعينها واحدة، والسلفيون الثابتون على منهاج النبوة (لا المذبذبون بين منهاج محمد إلياس، والنبهاني، وحسن البنا، وسيّد قطب رحمهم الله جميعًا)، سواء اعتبرهم من القاصين أو الدانين يردون دعواه، ولا يَرَوْن في أكثر كتبهم إلا إضافة لِرُكام الكتب الفكرية التي تشغل الأمة عن العلم والعمل بما كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه رضي الله عنهم وأرضاهم.
2- دعواه بأن كتابًا يكتبه (كرامات الصوفية)  (كفيلُ بالقضاء على التصوف الشركي في مصر والعالم).
وهذا ما لا يدعيه نوح عليه السلام بمنهاج وخُلُق الوحي (950) سنة، ولا النبي الذي يأتي معه الرجل والرجلان أو ليس معه أحد، بل لم يدِّعه أحد من رسل الله ودعاة الحق صلوات الله وسلامه عليهم أجمعين، وقال تعالى: ﴿إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ يَهْدِي مَنْ يَشَاءُ﴾ [القصص: 56] إذا لم يستجب أبو طالب لابن أخيه خاتم النّبيين، ولا ادّعاه أحمد بن حنبل، ولا ابن تيمية وابن عبد الوهاب ولا ابن باز ومن بينهم رحمهم الله.
3- دعواه بأن (كتابه: الفكر الصوفي، اتُّخذ مرجعًا في جامعات العالم)، ولم يذكر من جامعات العالم غير جامعة الإمام محمد بن سعود بالرياض، وأكد لي أخي في الدين والدعوة وخير من أعرف من أساتذة هذه الجامعة، وقد درس فيها من المعهد حتى الدكتوراه (د. محمد الفريح) أنه لم يسمع بكتاب الفكر الصوفي في الجامعة قبل اليوم، وسأل غيره فكان الجواب هو هو، أما جامعات العالم فلن تجد بينها من يخالف التصوف.4
- دعواه بأن (الفكر الصوفي ما زال من أجمع وأنفع كتب التصوف)، وهذه تزكية لنفسه ولكتابه، أما السلفيون (بحق) فقد يختارون موجزه (فضائح الصوفية) لوجازته ـ مثلًا كما فعلتُ ـ
ثم انصرفت عنه فهذبتُ كتاب (أبو حامد الغزالي والتصوف) ثم (النقشبندية) ثم (الرفاعية) لعبد الرحمن دمشقية جزاه الله خيرًا، ثم انصرفت إلى نشر (هذه هي الصوفية) لعبد الرحمن الوكيل، وقبل أيام تم طبع تهذيبي لردِّ البقاعي على ابن عربي وابن الفارض بتحقيق الوكيل رحمه الله، وكنتُ قبلُ نشرت أصله في بلاد الشام بعنوان  (مصرع التصوف) ونشرتُ رسالة د. محمد بن ربيع المدخلي: (حقيقة التصوف) أثابهم الله جميعًا، ولا يخفى على طالب العلم أن البقاعي رحمه الله يميل إلى التصوف وأنه نقل غالبًا ردود المتصوفة على ابن عربي وابن الفارض، وأن أتباع سيّد قطب (الداعي إلى أحديّة الوجود في ظلاله تجاوز الله عنه وعنهم) وأخص منهم المنتمين للسلفية في جزيرة العرب يحاربون التصوف. والمعيار السلفي: محاربة المناهج المحدثة ووثنية المقامات والأضرحة.
5- ودعواه أن (الفكر الصوفي كان له الأثر البالغ في تحويل جمهور عظيم من المسلمين) في رسالة (كلمة حق ص 49).
6- وقد يرى الأستاذ عبد الرحمن من العدل ألا أنقل عن علماء السلف الأعلام فقد يحكم عليهم جميعًا بما حكم به على بعض خيارهم بأنهم (طبعة قديمة أو محنَّطون أو يعلمون الدين ولا يعلمون الحياة، أو أنهم عُمي أو في عماءة عن مشكلات العصر)، ولذلك فسأختار له أن أُقِر عينه بنقل (عمن يعلم الحياة ولا يعلم الدين ومن أفك تفسيرًا للقرآن بغير ما عُرف منذ عصر نزول القرآن) في الفقرة التالية.
7- دعواه بأن رسالة صغيرة كتبها بعنوان: (الأصول العلمية للدعوة السلفية): (كان لها الأثر البالغ في تحول عشرات الألوف في العالم إلى اعتناق السلفية)، انظر: (تنبيهات وتعقبات)، وفيها صدَّق تلميذه دعاواه، فادّعى (أنه قعّد أصولًا وقواعد في فقه الدعوة... سبق بها أئمة وعلماء الدعوة السلفية المعاصرين)، ولعله سبق بها الماضين لأنها خارجة عن فقه الدين (تمدحها أمّها والمشاطة).
يقول سيّد قطب (ولقد تدفع الحماسة والحرارة... والرغبة الملحة في انتشار الدعوات وانتصارها... إلى اتخاذ وسائل وأساليب لا تستقيم مع منهاج الدعوة المستقيم... اجتهادًافي تحقيق مصلحة الدعوة، ومصلحة الدعوة الحقيقية في استقامتها على النهج الأصيل دون انحراف قليل أو كثير، وأما النتائج فهي في غيب لا يعلمه إلا الله) الظلال (2435).
فهذا رد صريح ممن أضل الله بفكره كثيرًا ممن يدعون السلفية والحزبية والحركية، فصاروا يَدعون إلى التفرق باسم التجمع والتحزب الإسلامي بزعمهم، ويَدَّعون النتائج التي اختص الله بها نفسه، ويتخذونها حجة للخروج عن النهج الإلهي إلى المناهج القاصرة المتعدّدة: ﴿وَلَا تَتَّبِعُوا السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَنْ سَبِيلِهِ﴾ [الأنعام: 153].‌
ب- يرى عبد الرحمن أن من يلتزم ويُلزم بمنهاج النبوة في الدين والدعوة (والدعوة منه) ويُدافع ويَدفع عنه ما يزاحمه ويخالفه من المناهج المحدثة فهو يرى (أن كل تحزب خيانة، وكل تشيّع باطل، وكل الجماعات الحاضرة والمستقبل فرق ضالة)، وهذا في رأيي أقرب الزاماته المشرفة إلى الصواب، فقد قال الله تعالى: ﴿إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْء﴾ [الأنعام: 159]، وقال تعالى: ﴿فَتَقَطَّعُوا أَمْرَهُمْ بَيْنَهُمْ زُبُرًا كُلُّ حِزْب بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ﴾ [المؤمنون: 53]، وصح عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (وستفترق هذه الأمة على ثلاث وسبعين فرقة، كلها في النار إلا واحدة: من كان على مثل ما أنا عليه وأصحابي).
وعلى هذا أفتى ابن باز رحمه الله وابن فوزان حفظه الله بأن جماعة التبليغ وجماعة الإخوان المسلمين من الثنتين والسبعين فرقة، ويوجد تسجيل لفتوى ابن باز بصوته رحمه الله على (موقع الإسلام العتيق، قسم الوثائق)، أما الفوزان فشملت فتواه جميع الجماعات والأحزاب المحدثة في الدعوة، انظر (كتاب أسئلة المناهج الجديدة، لجمال بن فريحان الحارثي ص 35).
وإذا لم يرض الأستاذ عبد الرحمن عبد الخالق بهذين العالمين المتميزين حَكَمًا؛ فلعله يرضى بحُكم الشيخ د. بكر أبو زيد رحمه الله (لأنه يستدل به) وكل كتابه الفريد: (حكم الانتماء إلى الفرق والأحزاب والجماعات الإسلامية) وهو خير كتبه على الإطلاق وإن تجاهله الحزبيون لأنه يكشف سوءاتهم، بل لا أجد مثيلًا لتوفيق الله له فيه، غير توفيق الله لابن القيم في (زاد المعاد) والنووي في (رياض الصالحين) (وأكرمني الله بتهذيب الثلاثة ونشرها، جزى الله المؤلفين خير الجزاء) كل كتاب بكر أبو زيد تعرية لباطل الجماعات والأحزاب الموصوفة زورًا بالإسلامية. يقول رحمه الله  (فلنعبِّر بالفرق لا الجماعات الإسلامية لأن جماعة المسلمين واحدة لا تتعدَّد: على مثل ما كان عليه النبي وأصحابه) (ص 14 – ط 2 دار ابن الجوزي).
وقال: (جماعة المسلمين على منهاج النبوة لا تقبل التشطير ولا التجزئة) (ص 60) (فالنبي صلى الله عليه وسلم ثم أصحابه رضي الله عنهم فمن تبعهم بإحسان كانت دعوتهم لتكوين جماعة المسلمين حاملة راية التوحيد لا لجماعة من المسلمين... هذا هو المفهوم الشرعي لجماعة المسلمين متآخون على منهاج النبوة ينتظمهم إمام ذو شوكة ومَنَعة... فإذا انخزل فرد أو فرقة عنهم فهذا انشقاق على المسلمين وتفريق لجماعتهم، وهو في طبيعة حاله انخزال عن كل الإسلام على منهاج النبوة) (ص 61).
(فإذا انعقدت فرقة أو جماعة أو حزب إسلامي تحت شعار معيّن مستحدث... وإذا انعقدت ملتزمة بعضًا مما أمر الله به دون بعض). قلت: فما بالك بمن يتجنب الأمر بإفراد الله بالعبادة؛ أول وأعظم أمر، ويتجنب النهي عن شرك ووثنية المقامات والمزارات وطلب المدد ممن سُمِّيتْ باسم؛ أول وأعظم نهي، كما يصرّ الإخوان والتحرير والتبليغ!
ثم قال  (وإذا انعقدت لا توالي إلا من انتظم في مسلكها) (ص 62).
قلت: فما بالك بقول حسن البنا رحمه الله: (موقفنا من الدعوات المختلفة أن نزنها بميزان دعوتنا فنحن منه براء). مجموعة رسائله، المؤسسة الإسلامية ص 17؛ وقوله لأفراد حزبه: (فدعوتكم أحق أن يأتيها الناس ولا تأتي هي أحدًا، إذ هي جماع كل خير وما عداها لا يسلم من النقص) مذكراته، دار الشهاب ص 232.
وما بالك بإعلان حزب التحرير في نشرة 5/1490– 8/1970 (كل شاب تبنى آراء الحزب فلا يحل له أن يخالفها لا فكرًا ولا قولًا ولا عملًا)!.
وردًّا على طلبي من أمير التبليغ إنعام الحسن (1397) رحمه الله التعاون مع علماء المملكة على البر والتقوى للجمع بين الحركة والعلم قال  (لا نرد من يأتي إلينا ولا نذهب إلى أحد)، تشابهت قلوبهم وأقوالهم وبدعهم. ولعل الشيخ بكر رحمه الله كان أصرح من الشيخين ابن باز وابن فوزان في مساواة التبليغ والإخوان والجماعات والأحزاب الجديدة (أو الفِرَق بلفظه) بالفرق القديمة المعدودة في الثنتين وسبعين فرقة بقوله ص 108: (فلا يسوغ للمسلم أن يتلقب بأنه قدري أو مرجئ أو خارجي أو أشعري أو ماتريدي أو معتزلي، كما أنه لا يسوغ له أن يضيف اليوم: إخواني، صوفي، تبليغي).
قال الشيخ بكر تتمة لكلامه أعلاه ص 63: (فكل هذه عقود محرمة لا تجوز لما فيها من البغي بغير الحق وهضم لجوانب في الإسلام، ومَيْل عن طريق النبي صلى الله عليه وسلم في الدعوة، وشذوذ عن جماعة المسلمين) ص 63 من (حكم الانتماء، طبع دار ابن الجوزي).‌
ج- أظهر الأستاذ عبد الرحمن عبد الخالق أنه لا يفرق بين جماعة تقوم على منهاج النبوة مثل جماعة أنصار السنة المحمدية وبين جماعات تُحدث منهاجًا جديدًا لحسن البنا أو محمد إلياس أو تقي الدين النبهاني وأمثالهم مبنيًا على الفكر القاصر أو المنحرف؛ قال الله تعالى: ﴿قُلْ هَذِهِ سَبِيلِي أَدْعُو إِلَى اللَّهِ عَلَى بَصِيرَة أَنَا وَمَنِ اتَّبَعَنِي﴾ [يوسف: 108] وقال النبي صلى الله عليه وسلم لمعاذ رضي الله عنه: (فليكن أول ما تدعوهم إليه عبادة الله عز وجل) ثم ذكر الصلاة والزكاة، لا خروج التبليغ ولا سياسة الحكم والمال للإخوان، ولا خلافة التحرير، ولا جهاد حزب الجهاد المبتدع، وأظهر ردّه الله إلى الحق أنه لا يفرق بين جمعية للإغاثة أو جمعية لتعليم دين الإسلام الذي كان عليه النبي صلى الله عليه وسلم وأصحابه مثل مئات مكاتب توعية الجاليات، والمكاتب التعاونية للدعوة والإرشاد الأهلية (إضافة إلى الحكومية) وبين فِرق وجماعات وأحزاب إسلامية بزعمهم تدعوا إلى شعاراتها ومناهجها المخالفة لما كان عليه النبي وأصحابه في أول وأعظم أمر ونهي فما دونه.
قال بكر أبو زيد: (منهج أنبياء الله ورسله كلهم يفتتح الدعوة بقوله: (أعبدوا الله واجتنبوا الطاغوت) وهكذا المجددون لدعوة خاتم الرسل وإن تجددت الوقائع وتغيرت الأحوال واختلفت الأقطار... أما الفرق والأحزاب (الجماعات) التي تنشأ على غير هذا الأساس فما هي إلا ردُّ فعل للحالة السياسية أو الاجتماعية... فإنه منهج دعوي على جنبتي الصراط... فهل إلى مردّ إلى منهاج النبوة) ؟.
(ص 80 – 81).‌د- يرى عبد الرحمن عبد الخالق أن يعود السلفي الذي يلقِّبه بعض الحركيين والحزبيين: (منهاج النبوة) لكثرة ترديده وتركيزه وحثِّه على هذا المنهاج ونشره كتبه واتخاذه معيارًا للثبات على الحق في الدين الدعوة؛ يرى الرجوع إلى باطل جماعة التبليغ بعد أن أنقذه الله منه، ويحتج بشبهة التبليغ: رسائل باسم ابن باز. وحريٌّ بطالب العلم لو لم يكفر بنعمة الله عليه بالدراسة على الشنقطي وابن باز وأمثالهما، أن يفرق بين الرسائل الخاصة والفتاوى العامة، وابن باز يُملي فتاواه ولا يملي رسائله التي يكتبها كتَّابه، وفيهم التبليغي والإخواني وهم متعايشون تعايش الطوائف في لبنان.
لا يكتب عن التبليغ إلا تبليغي، ولا عن الإخوان إلا إخواني، وسماحة الشيخ رحمه الله يتغاضى عن الخلل في الرسالة لو قرئت عليه أو قرئ عليه أكثرها، وهذا جامع فتاويه د. محمد بن سعد الشويعر مستشار المفتي السابق واللاحق يؤكد أن ابن باز أسكنه الله الفردوس مزَّق ما نُسب إليه من الرسائل المؤيدة للتبليغ أو الإخوان ونهاه عن إدخالها في مجموع فتاويه ومقالاته (عشرات المجلدات)، فلا توجد فيها رسالة واحدة مما يحتج به الحزبيون، ويتجاهلون الفتاوى المنشورة وفيها عن جماعة التبليغ (ج 8 ص 331): (جماعة التبليغ ليس عندهم بصيرة في العقيدة فلا يجوز الخروج معهم إلا لطالب العلم متمكن في العقيدة لمناصحتهم)؛ فبئسما نصح الأستاذ عبد الرحمن لنفسه وبئسما نصح لغيره.
ويقول الشيخ صالح الفوزان في مقدمته لكتاب (كشف الستار عن أخطاء الجماعات المحدثة) ط 6 عام 1429 للشيخ محمد العريني: (جماعة التبليغ جماعة ضالة في معتقدها ومنهجها... فيجب على المسلمين الحذر والتحذير منها، وأوصي المسؤولين عنها [قلت: وعبد الرحمن عبد الخالق] بالتوبة إلى الله والرجوع إلى منهج أهل السنة والجماعة)؛ كقول الذي آمن: {أَدْعُوكُمْ إِلَى النَّجَاةِ وَتَدْعُونَنِي إِلَى النَّارِ} [غافر: 41].‌
ه- يقول: (لا أذكر قولًا قلته ثم رجعت عنه)؛ وهذا يعني: إما أنه لا يخطئ ! وهذا مستحيل فهي دعوة فارغة ملحقة بتزكيته نفسه: العادة الذميمة، وإما أنه يخطئ ويصرّ على خطئه فلا يرجع عنه، وهذه أقرب. ورحمةً به أذكّره باعتذاره للشيخ ابن باز رحمه الله بأنه (أخطأ خطأ بالغًا) وطلب منه العفو: (واستميحكم عذرًا) ردًّا على تعنيف الشيخ ابن باز له: (فاقرأ إن كنت جاهلا بهم مجموعة ابن قاسم (الدرر السنية) , وفتاوى شيخنا محمد بن إبراهيم رحمه الله , واقرأ ما كتبنا في ذلك في فتاوانا وكتبنا المنشورة بين الناس. ولا شك أن ما قلته عن علماء السعودية غير صحيح, وخطأ منكر, فالواجب عليك الرجوع عن ذلك, وإعلان ذلك في الصحف المحلية في الكويت والسعودية, نسأل الله لنا ولك الهداية والرجوع إلى الحق والثبات عليه, إنه خير مسئول). ولعل الشيخ بكر أبو زيد رحمه الله كان يشير إليه مع حزب الإخوان الشيطاني عندما ذكر في كتابه (تصنيف الناس بين الظن واليقين) من يقول لمن عمل بالإسلام: رجعي، متخلف، وخاف عليه من الردَّة والكفر وهو لا يشعر (ص 24 ط دار العاصمة)، و(مداهن، مراء، من علماء السلطان من علماء الوضوء والغسل) ص 10؛ وخص رحمه الله: (التشنيع على دعوة علماء السلف في قلب جزيرة العرب بالرجوع إلى الوحيين، ونبزهم بشتى الألقاب للتنفير) ص 28، وذكر منها: (ليس واعيًا)، (غير واع بالواقع) (غير فاهم للواقع) و(النظر إليهم بعين السخط والاستصغار، وتشييد جسر ممتد من الغمز واللمز لعلماء الأمة والتنقص بهم)، وعن حزب الفتنة كما وصفه الأمير نايف نصر الله به دينه: (تسمية من ينتمي إليهم أخًا وفاهم وملتزم، ومن أحبهم ولم ينضم إليهم: متعاطف ومتعاون وعادي وطيب، والبقيةَ: الآخرين) حكم الانتماء ص 148 – 149؛ وأبطل قاعدتهم: (نجتمع فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضًا فيما اختلفنا فيه)؛ (وهذا تقعيد حادث فاسد، إذ لا عذر لمن خالف في قواطع الأحكام) ص 149، وذكر من سوءاتهم: (الحزبية تورث عقيدة الاستعلاء الثقافي والتنظيمي، ولهذا ترى وتسمع رمي الآخرين بالسطحية وضيق الأفق وعدم فقه الدعوة، أي: التنظيم الحزبي... فهي لا تُعنى بترسيخ الاعتقاد ولا الفقه في الدين) ص 150. وقال عن مناهج الأحزاب عامة: (لا تصلح أساسًا للتغيير ووحدة صف المسلمين، ولم يحدث أن توحدت كلمة المسلمين على مذهب أو حزب) ص 21. (وليس لأحد أن يخترع في الشريعة من رأيه أمرًا لا يوجد عليه دليل، وهذا الاختراع عين البدعة... وأهل البدع والأهواء شر من أهل المعاصي إذ فتن الشبهات شر من فتن الشهوات كما قرره ابن تيمية رحمه الله في الفتاوى 20 / 103 و 11 / 470 و 36 / 60) ص 122. وكأنما فُصِّلت هذه الأخيرة لعبد الرحمن: (القدح في علماء الأمة العاملين يفضي إلى القدح بما يحملونه من رسالة البلاغ لدين الله وشرعه، ولهذا أطبق العلماء رحمهم الله تعالى على أن من أسباب الإلحاد: القدح بالعلماء) التصنيف ص 27. وأنكر رحمه الله (البيعة الحزبية لأنه لا أصل لها في الشرع، لا من كتاب ولا سنة ولا عمل صحابي ولا تابعي، فهي مبتدعة، وكل بدعة ضلالة، وليس في الإسلام إلا بيعة واحدة من ذوي الشوكة (أهل الحلّ والعقد) لولي أمر المسلمين وسلطانهم. وأوصي بالرجوع في هذا الأمر إلى رسالة (البيعة عند الأحزاب الإسلامية) للشيخ علي بن حسن بن عبد الحميد، وفي مجلة البلاغ تعقيب لها، وهو كلام متهافت) وقد أكرمني الله فطبعت ونشرت الطبعة الأولى منها بطلب مني. ومرّة أخرى (رحمة به) أذكِّره باعتذاره عن خطأ آخر، قال: (ولا شك أنني كنت مخطئًا في هذا الإطلاق والتعميم، والذي صدر عن غفلة وسبق قلم) تنبيهات وتعقبات ص 51. فلعل تذكيره بالاعتراف بخطئه مرتين يخفف من غلوائه في عشق ذاته الذي لا يسوغه انفضاض المخدوعين به قبْلُ عنه.‌و- وفي مقابل تبجله لذاته (إذا امتنع السلفيون عن مجرد ذكره) يقول عن الأمة: (يا حسرة على المسلمين إنهم أكثر الناس عُرْيًا من الأخلاق وانغماسًا في الرذيلة، وإغراقًا في الفوضى والقذارة والانحطاط... فمن هذا شأنه فليس من الدين في شيء) خطوط رئيسية لبعث الأمة الإسلامية ص 89. ويقول عن خير علماء العصر وعلى رأسهم ابن باز رحمهم الله جميعًا: بأن طائفة من العلماء في السعودية في عماية تامة وجهل عن المشكلات الجديدة وأن سلفيتهم لا تساوي شيئًا. شريط المدرسة السلفية. ويقول عن فتاويهم جميعًا بعدم جواز تعدد الفرق والجماعات والأحزاب الدينية، (وأبرزها حكم الانتماء لبكر أبو زيد، وفتوى اللجنة الدائمة: ابن باز والعفيفي والغديان وابن قعود، رقم 1674 في 7/10/1397): (ولكن إذا ابتليت الأمة بمجموعة من العميان قد نصبوا أنفسهم في مجال القيادة و أوهموا الناس أن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يجابه باطلًا ولا أسس أمة ولا جماعة... ماذا نفعل إذا ابتلينا بمن يفتي بكل ذلك وهو معدود عند الناس من أهل العلم والتقوى والإحسان والدين) مشروعية العمل الجماعي ص 33. قلت: هداه الله يخرق أو يخترع قولًا ثم يهاجمه كمثل دونكشُت الذي لم يذكر عنه إلا أنه كان يحارب طواحين الهواء يظنها فرسانًا، والأغنام يظنها جنودًا حتى أثخنته الحرب وتخلى عنه الناس فانزوى يجترُّ ماضيه الخيالي. وهو لا يفرق بين جماعة المسلمين الواحدة على منهاج اليقين من الوحي والفقه، وبين جماعات متعددة تفرقها مناهج الظن والفكر والهوى.‌ز- أمر واحد جمع بيني وبينه فضحه بدعواه: هُو أنه طلب شفاعتي في مصلحة له، قال لي أنه فقدها بخطأ وقع فيه، ثم أنكر الخطأ وادّعى أني أنا الذي أفشيت سره. ولا أقول اليوم إلا ما قلت بالأمس: تجاوز الله عني وعنه، وهدانا لأقرب من هذا رشدًا: ﴿إِنْ أُرِيدُ إِلَّا الْإِصْلَاحَ مَا اسْتَطَعْتُ وَمَا تَوْفِيقِي إِلَّا بِاللَّهِ﴾ [هود: 88] 2/7/1432هـ.

للشيخ سعد الحصين رحمه الله
المصدر من هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا
...
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

05-12-2012 11:41 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [12]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
العلامة صالح بن سعد السحيمي –حفظه الله-
قال أثناء تقريظه لكتاب (جماعة واحدة لا جماعات)   ((فقد قرأت الكتاب من ألفه إلى يائه فألفيته كتاباً: نافعاً قيماً وافياً بالغرض الذي ألف فيه..
فيه عرض وتحليل دقيق لأقوال عبدالرحمن عبدالخالق التي أوردها في أشرطته وسطرها في كتبه
وبيان زيف تلك الأقوال بالحجج الواضحة والبراهين القاطعة مع الأمانة العلمية في النقل والتوثيق من المصادر والنصح للأمة عامة
وللشيخ عبدالرحمن خاصة بالسير على منهج السلف الصالح
.... وهذا الكتاب العظيم الذي وضع فيه الشيخ ربيع النقاط على الحروف
لا غنى لطالب العلم عنه، حتى يكون على بينة من أمره
  )) ا.هـ  
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

05-12-2012 11:48 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [13]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
    الشيخ الدكتور خالد بن ضحوي الظفيري-حفظه الله  -

موقف المسلم من تفجيرات فرنسا والرد على عبد الرحمن عبد الخالق
أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو
أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو


...  
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

05-12-2012 12:06 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [14]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
العلامة علي بن ناصر الفقيهي –حفظه الله- 
قال حفظه الله
[ إني قرأت هذا الكتاب، وقد وجدته بحثاً علمياً موثقاً، ناقش فيه الشيخ ربيع الشيخ عبدالرحمن بن عبدالخالق مناقشة هادفة
لا شطط فيها، ولا خروج على الآداب الشرعية في المناقشة والحوار،
بين فيه خطأ المنهج الذي سلكه الشيخ عبدالرحمن في كثير من كتبه وأشرطته
ورد على تلك الاتجاهات المخالفة لمنهج السلف بالحجة والبيان…] ا.هـ 
[انظر مقدمة (النصر العزيز للشيخ ربيع ) ]
 
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

05-12-2012 12:11 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [15]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
العلامة محمد بن عبدالوهاب البنارحمه الله
يقول لعبدالرحمن عبد الخالق :أخرج لايدخل بيتي صاحب بدعة!
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وبعد:
قال الشيخ خالد بن عبدالرحمن المصري ناقلا عن الشيخ محمد بن عبدالوهاب البنا رحمه الله تعالى في معرض كلامه عن الانتخابات:
"الذي قال عنه العلامة الشيخ محمد بن عبدالوهاب البنا عبدالرحمن أفسد دينه : قال جاءني ياولدي وكان من أنجب تلامذتي ،جاءني في بيتي في جدة فاستأذن عليّ فلم آذن له بالدخول .فقال لي : ياشيخ محمد ـ محمد بن عبدالوهاب البنا شيخ أهل السنة في مصر وهو أخو والدنا الشيخ حسن حفظه الله ـ فقال لي يا شيخ محمد : أنت يدخل بيتك الفسّاق فكيف تمنعني من الدخول؟!
فقال نعم: يدخل بيتي الفساق أنصحهم ، وأما أنت: فقد نصحتك كثيرا فلا يدخل بيتي صاحب بدعة أخرج! وطردته من البيت .
وقال : يا ولدي :أخشى أن أموت منافقا ، أخشى أن أموت منافقا ، لأنني أحب عبدالرحمن لأنني أنا ربيته ،
ولم يمنعه حبه لهذا أن يقف كلمة الحق.. اهــ
من الشريط الثالث من سلسلة الانتخابات .

http://www.up.noor-alyaqeen.com/uploads/www.noor-alyaqeen.com13316409531.mp3


...
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

05-12-2012 12:31 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [16]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
الشيخ الدكتورأحْمَد بْنِ عُمَرَ سَالِمْ بَازْمُول حفظه الله
الرَّدُّ على عبد الرحمن عبد الخالق
! في دعواه !
المداخلة وداعش وجهان لعملة واحدة


🔊للإستماع والتحميل mb3
من هذا الرابط تفضل 👇🏻

http://cdn.top4top.co/d_4d074581ee0.mp3
أو
أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3

[ المصدر: المحاضرة الأولى من شرح(أصُولُ اَلْسُّنَّة)بمعهد الميراث النبوي]

 
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

05-12-2012 12:37 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [17]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
الشيخ أحمد بن حسين السبيعي حفظه الله
جمعية التراث على مذهب عبدالرحمن عبدالخالق
وليست على مذهب علمائنا

أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو
http://www.youtube.com/watch?v=LB6I5mIlOFc
دعوى أن عبدالرحمن عبد الخالق
ليس له علاقة بالتراث من الكذب السامج !

أضغط هنـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو

http://www.youtube.com/watch?v=-TYiQ9STftU

ربيع السنة و خريف عبدالخالق

أضغط هنــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــا.mp3
أو
https://www.youtube.com/watch?v=onOk8M3EsAs
التفريغ

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على المبعوث رحمة للعالمين، وعلى آله وسلم، أما بعد:

فقد قرأت بالأمس ما يُعرف بالتغريدة لعبد الرحمن عبد الخالق يصِمُ فيها الشيخ ربيع بالمدخلية ويشبهه بداعش، وكنت أودُّ لو قلتُ شيئًا في هذا المضمار، ولكن سبقني أخي الشيخ محمد العنجري وفقه الله تعالى، وأسأل الله تبارك وتعالى أن يجعله وإخواننا من السابقين لكل خير والمتباعدين عن كل شر. ومع هذا بقي في نفسي أن أتكلم عن هذا الموضوع؛ لخطورته، ولقبح هذه الجرأة، فإنه من الأمر المؤسف أن يجرأ أهل الباطل على الحق وأهله علانية، ولذلك فإني أناشد كل مسلم في الكويت وخارجها أن لا تمر هذه اللمزات والغمزات لأهل السنة مرور الكرام.

فأنت يا عبد الخالق، يا من أفنيت حياتك في تلقين التكفير، وتمهيد التفجير، وبث روح الفرقة بين أهل السنة والأمة، وإدخال مذهب الإخوان على السنة والسلفية، تتَّهم من أفنى حياته وعمره في النفاح عن السنة وتوضيحها بداعش! والله لا أجد مكانًا ينطبق فيه مَثَل «رمتني بدائها وانسلت» أمثل من هذا المقام.

وسبحان الله، مع العلم أنه قد وُثِّق عليك في الآونة الأخيرة ما هو مشهور عنك من سبب خروجك من السعودية ومجيئك إلى الكويت، فقد ثبت من طريق أحد الجهيمانيين التائبين، وهو ناصر الحزيمي وتسجيله موجود، فثبَّت ما هو مشهور عنك من هربك من السعودية بعد تخرجك بعد أن سيَّرت مظاهرةً وغيَّرت المنكر بيدك، فأتيت وارتميت في أحضان الكويت الدافئة، فتلقّاك شبيبة على الفطرة -فيما أحسب- لم يعرفوا المكر والخديعة والتلوُّن في الدين وأساليب أهل البدع، فلقنتَهم مذهب الإخوان مغلَّفًا بالسنة، وتقدَّمْتَهم تُرتِّل القرآن فأثَّرت فيهم، ثم أنشأت تنظيمًا وطاعة، ثم فُتح عليك جمع الصدقات، ثم صار مذهبك يُفسَد به أهل السنة في كل مكان. ولو جُرِّدت من هذا التنظيم ومن هذه الصدقات لكان شأنك شأن ألوف الخرجين من الجامعات الشرعية، الذين يؤلِّفون الكتيبات ولا يعلم عنهم أحد، وكما قال الإمام مقبل رحمه الله تعالى: إن عبد الخالق ظهر أمره -ما معناه- بديناره لا بأفكاره.

ونحن بلديّو هذا الرجل وأعلم الناس -بحمد الله- به، وإن كان البعض يبحث بحثًا حثيثًا عن أسماء مجهولة في بلدنا ليصدِّرها، فهذا بحث آخر.

والمقصود أنني لا أريد في باب التكفير، فقد أشبع أخي -وفقه الله- هذه المسألة بنقول صريحة، وفي الحقيقة أن كل حياة عبد الخالق مليئة بالتكفير، فهذا باب واسع، لأن إمامه وسيده قطب قد اقتفى هذا الرجلُ أثرَه حذو القذة بالقذة، لكني أريد أن أُجري مقارنة سريعة واضحة بين ربيع السنة وبينك أنت.

فمثلًا، من الجهات العلمية: في آخر الستينيات كتبتَ «خطوط عريضة لبعث الأمة الإسلامية»، سخرت فيها من علماء السنة وقلت عنهم: إنهم طابور من المحنَّطين. بينما كَتَبَ الشيخ ربيع في تلك الحقبة «بين الإمامين مسلم والدارقطني»، كتاب عظيم نافع في علل الحدث وطريقة الترجيح في العلل، ما زال من أحسن الكتب التي تُطبَّق فيها هذه القواعد.

ثم بعد ذلك في أول السبعينيات (تقريبًا في الـ73) كتبتَ «الشورى في نظام الحكم الإسلامي»، فهذه المعاني متأصلة في نفسك أصلًا ليس أمرًا طارئًا عليك، وفيه حاولتَ أن تُدخل نُظُم الغرب في الإسلام، وأن تروِّج للديمقراطية بطريقة خفية. بينما كَتَب الشيخ ربيع حفظه الله تعالى كتابه «أهل الحديث ومآثرهم»، كتب هذا بعد ذلك بكثير، ولكني أذكر شيئًا وشيئًا مما كُتب.

كتبتَ بعد ذلك في عام 85-86 كتابك «المسلمون والعمل السياسي»، وحاولتَ فيه أن تُدخل مذهب الإخوان قسرًا على أهل السنة. بينما كتب الشيخ ربيع حفظه الله تعالى «منهج الأنبياء في الدعوة إلى الله فيه الحكمة والعقل».

كتب عبد الخالق في تعدد الجماعات وأنه «ظاهرة صحية»، واستنكر الإمام ابن باز ذلك جدًّا وأنكر عليه بشدة. بينما كتب الشيخ ربيع حفظه الله تعالى «جماعة واحدة لا جماعات وصراط واحد لا عشرات»، وعُرض هذه العنوان على الشيخ ابن باز رحمه الله فاستحسنه جدًّا، في تسجيل نادر لأخينا الشيخ محمد العنجري وفقه الله. سأل في هذا التسجيل عن حاكم الكويت، فقال ابن باز: إنه ولي أمر وله طاعة. خلاف مذهبك.

ولو قلبنا صفحة أخرى غير علمية، يعني من جهة ما يجري من المقالات ومن مواقف أهل العلم مثلًا: فالعلماء الثلاثة الأئمة الكبار في السنة؛ ابن باز وابن عثيمين والألباني رحمهم الله، كلهم نقدوك صراحة باسمك أو نقدوا مقولات لك نقدًا لاذعًا وشديدًا وقويًّا، بينما اتفقت كلمتهم على تزكية الشيخ ربيع بصريح العبارات، كما هو معلوم.

الشيخ ربيع أحيا سُنَّة الردود على أهل البدع، ثم وقف مع بعض الأعيان مثل عبد الخالق وسيد قطب وكَتَبَ في هؤلاء الأعيان، وأحيا هذا المذهب الذي كادت الجماعات أن تردمه؛ فكتب حفظه الله تعالى في ميزان أهل السنة في نقد الرجال والطوائف. بينما أنت أنشأت جماعة على غرار الإخوان في مخبرها وأصولها، بل أضر منها على السنة؛ لأنك لبّست مذهب الإخوان مذهب السلف الصالح.

كتبتَ تَسْخَر من علماء السنة الذين يدعون للطاعة لولاة الأمر، ورميتهم بأنهم يعطون الأمراء منزلة تكاد تبلغ الربوبية، فغضب الإمام ابن باز رحمه الله عليك غضبًا شديدًا وأنكر عليك، وأوجب عليك التوبة والبيان في الصحف الكويتية والسعودية، مما لم تصنعه إلى الآن.

ولو قلبنا صفحة ثالثة، وهو عن الآثار الوجودية، والثمار الموجودة في الحياة من أثر دعوتك ومن أثر دعوة الشيخ ربيع حفظه الله تعالى: فإنك ستجد أمرًا يؤكد الفرق بين دعوتك ودعوته، ومن هو الذي على الحق ومن هو الذي على الباطل. انظر إلى أتباعك، إلى اليوم وهم يصولون ويجولون بين المذاهب والجماعات، عليهم سيماك الكريهة التي يبغضها كل موحد وصاحب سنة، والله حتى أني أشفق على من يريد التوبة منهم من مذهبك الرديء والرجوع إلى دعوة السنة، وبعضهم أراه يحاول محاولات جاهدة وجادة لكن أوضارك لا تزال تلاحقه، وأمراضك تعكر صفو توبته. وانظر إلى آثار الشيخ ربيع حفظه الله تعالى في شباب يسيرون على هدي الصحابة، ويعظمون السنة ويحيونها ويميتون البدعة. فالآثار الوجودية مكملة للسيرة التاريخية والصورة العلمية أيضًا.

طبعًا الصورة العلمية واسعة جدًّا، لكني أحب أن أذكر هنا بأنك كنت تدعو للوقوف مع صدّام علانية لما كان صدام بعثيًّا، مع دعواك أنك على حاكمية قطب التكفيرية المبتدعة. بينما انظر للشيخ ربيع حفظه الله تعالى يكتب «صد عدوان الملحدين وحكم الاستعانة على قتالهم بغير المسلمين»، يدافع فيه عن حوزة السنة والجزيرة أمام هجمة صدام.

كتبت أنت «مشروعية الدخول إلى المجالس التشريعية وقبول الولايات العامة في ظل الأنظمة المعاصرة»، بينما كتب هو «المحجة البيضاء في حماية السنة الغراء».

وإن كان هنا نقطة فيما يتعلق في التكفير عند عبد الخالق لمن ليس له خبرة بمذهبه، أنه أحيانًا لا يقول بتكفير المجتمعات، لكنه عندما تتمعن في مذهبه في تكفير الحكام فتعلم أنه سيلتزم بعد ذلك ما يصرح به أحيانًا من تكفير المجتمعات؛ فمثلًا في كتابه هذا المذكور «مشروعية الدخول إلى المجالس التشريعية» يقول فيه في الصفحة 16:

«نحن نعتقد أن البلاد الإسلامية وشعوبها ما زالت على الإسلام»، لماذا؟ لأنه هنا يحتاج إلى إسلام الشعوب حتى يُدعم سياسيًّا، وهناك يكفِّر بإطلاق على مذهب إمامه سيد قطب. «وما زال سواد الناس -يقول عبد الخالق- وجمهورهم يريدون تحكيم شريعة الله فيهم، وإنما يحول دون ذلك اللصوص المتغلبة والمنافقون من الحكام، الذين يُظهرون الإسلام ويوالون أعداء الله في الحكم بغير ما أنزل الله، ولا شك أن منهم من يعلن صراحةً عداءه للإسلام وشريعته، ويعلن صراحةً عدم صلاحية الإسلام للعصر، ومثل هذا لا يشك أحد في كفره وخروجه من الدين. وسواء كان هذا أو ذاك، فإن الجهاد والدعوة...».

ينتقل، انظر: يكفِّر الحكام بإطلاق؛ «متغلبة» و«لصوص» و«متسلطين على رقاب المسلمين»، يكفِّر ثم يصِفُ بتكفيره ببعض ما -فعلًا- قد يصدق عليه الكفر الأكبر. فالرجل ذو حيلة وذو تلبيس، كشأن أهل الأهواء في كل زمان ومكان، فلا تغتر بما تسمعه عنه هنا أو هناك مما يخالف ما يعلِن عنه في مواضع أخرى من صريح مذهبه.

فأقول: مُتْ يا عبد الخالق -إلّا أن تتوب- وكل صاحب سنة بحق في الأرض يبغضك في الله تبارك وتعالى؛ على ما فتحت من الشر على دعوة السنة وحاولت تحريفها، وليعِشْ الشيخ ربيع -حفظه الله تعالى- طويلًا على طاعة الله عز وجل، وأسأل الله تبارك وتعالى أن يجعل حبه في الله راسخًا في قلوب أهل السنة، وأن يعليَ ذكره مع إخوانه من علماء السنة الذين أدوا حق الله فيها.

وأسأل الله جل وعلا أن يمنح شيخنا الوالد ربيعًا حفظه الله الإخلاص الكامل والصدق في كل ما قال وفعل وكتب، وأن يجد ثمرة ذلك عند لقائه لربه، وأن يمتِّع به طويلًا على طاعته، وأن ينصر السنة وأهلها، وأن يقمع البدعة وأهلها، وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين.


عبد الرحمن عبد الخالق
.. ومصلحة الكويت !

لم أكد اصدق عيني حين رأيت المنشور الذي نشره البعض للأستاذ عبد الرحمن عبد الخالق ، ذي التاريخ التنظيري العريق في فكر الجماعات الإسلامية السياسية ، وترسية أصولها ، وتربية وتنشئة شباب المسلمين على طروحاتها ، والانخراط في تنظيماتها ، هل يعقل أن الأستاذ عبد الخالق الذي كتب ينتقد علماء السنة من مدرسة الإمام الشيخ محمد بن عبد الوهاب ، رحمه الله تعالى ، بأن لديهم غلوا في ولاة الأمور بحيث بلغوا بهم منزلة الآلهة ، مما اضطر .. سماحة الشيخ عبد العزيز بن باز ، رحمه الله تعالى ، للرد عليه علانية ، ومطالبته بالتوبة علانية مشترطاً عليه أن تكون توبته في الصحف ، مما لم يفعله الأستاذ عبد الخالق إلى الآن ، هل يعقل أن يكتب هذا المنشور ويضمنه كل هذا الثناء العطر على الشيخ صباح الأحمد ، وفقه الله ، ويصفه بإنه ذو حكمة ؟

أليس هو الذي أقحم أصل سيد قطب ، ومدرسته الحاكمية في أصول أهل السنة ، وجعل مصطلح الحاكمية قسماً من أقسام الإيمان بالرب ، عز وجل ، وأصلاً من أصول توحيد الله ، عز وجل ومعرفته ، فرد عليه أهل السنة وعلماؤهم كالشيخ ابن عثيمين ، والشيخ الألباني ، والشيخ ابن باز – رحمهم الله – ولجنة الإفتاء ، واعتبروا فعله هذا إحداثاً وبدعة في دين الله عز وجل هل يعقل أن يكتب صاحب هذه الروح والتوجه مثل هذا الخطاب ؟

لعلنا حقاً نعيش في زمن العجائب والغرائب ، بل المعجزات ! إن التأمل في صيغة نشرة عبد الخالق ومضامينها تثير أموراً غير قليلة – من وجهة نظري :-

أولها : أن وراء الأكمة ما وراءها من المناورات السياسية والخطابات التي تدور في ردهات السياسة ، وتقف خلف مثل هذه الأعمال والكلمات ، فهل هناك مقايضة في هذه الكتابة قد يراد من ورائها تهيئة الأستاذ ليتبوأ بعض مناصب الإفتاء ونحوها ، أو الظهور الإعلامي المتميز في التلفاز ونحو ذلك ؟

الثاني : التبرير الواضح لموقف النائب التراثي أحمد الدعيج و إخراجه من مأزق معارضة بعض اتباع الجماعة

التراثية المتأثرين بالحركة الدستورية .

الثالث : لم يخلِ الأستاذ عبد الخالق – كعادته – مقالته المقتضبة من بعض الفوائد المناسبة لمذهب السياسيين والحزبيين ، فاحتل في كلماته القليلة شرعية القانون والدستور وصوره على أنه عقد شرعي بين الحاكم والمحكوم، والنبي – صلى الله عليه وسلم – يقول : (( كل شرط ليس في كتاب الله فهو باطل وإن كان مائة شرط )) وليس في كتاب الله أي معارضة لكتاب الله ، عز وجل ، وعبد الخالق هو الذي يقول في رسالته (( الأصول العلمية للدعوة السلفية )) : (( واعتداء سلاطين الأرض وملوكها ورؤساؤها على شرعة الله بتحليل ما حرم ، وتحريم ما احل عدوان عل التوحيد وشرك بالله ومنازعة له في حقه وسلطانه جل وعلا ، واكثر سلاطين الأرض اليوم وزعماؤها قد تجرأوا على هذا الحق ، وتجرأوا على الخالق الملك سبحانه وتعالى فأحلوا ما حرم ، وحرموا ما احل وشرعوا للناس بغير شرعه ، زاعمين تارة أن تشريعه لا يوافق العصر والزمن ، وتارة أنه لا يحقق العدل والمساواة والحرية ، وأخرى بأنه لا يحقق العزة والسيادة ، والشهادة لهؤلاء الظالمين بالإيمان ، عدوان على الإيمان وكفر بالله سبحانه ، ونأسف إن قلنا أن سواداً كبيراً من الناس قد أطاعوا كبارهم فيما شرعوا لهم ، مخالفة لشرعه سبحانه وتعالى ، وكثير من هذا السواد يصلي ويصوم – مع ذلك – ويزعم أنه من المسلمين )) . اهـ ( ص 28 ) .

فهذه الروح والعقيدة القطبية العاتية ، والتي تكفر الحاكمين بغير ما انزل الله بدون تفصيل ، والتي تجعل من قضية الحاكمية اعظم قضايا الدين وأولها ، والتي ستسحب بساط التكفير ليشمل سواداً كبيراً ممن يصلي ويزعم أنه مسلم على حد تعبيره ، هذه الروح وهذه العقيدة يكتب صاحبها هذا الكتاب والمنشور زلفى لمصلحة الكويت ؟

والشيء بالشيء يذكر ، فإن كتيب الأصول العلمية هذا طبع طبعات كثيرة تحت رعاية ودعم جمعية التراث الإسلامي لأكثر من ثلاثين سنة ، بصدقات المسلمين في عموم بلاد المسلمين ؟

لقد بذر الأستاذ عبد الخالق بذور الفتنة في مجتمعنا ، ووضع أسباب الفرقة ، من الدعوة لإقامة التنظيمات ، وتكتيل الشباب وتخريبهم ، ومن الدفاع عن أفكار سيد قطب ومدرسة محمد سرور زين العابدين الجديدة بتنظيرات سلفية ، وقد بلغ أذى أفكاره وجهوده العالم الإسلامي كله تفريقاً بين صفوف السلفيين وأحداثاً للشقاق بين أهل السنة ، وتقوية لمذاهب أهل التكفير ومناصرة لهم ، فبعد هذا كله – مما يطول شرحه وشواهده وليس هذا مقامه – يتكلم الأستاذ عبد الخالق عن مصلحة الكويت ؟!.

بقلم :الشيخ أحمد السبيعي
[نشر في جريدة القبس الكويتية بتاريخ 6 جمادي الأولى 1423 الموافق 16/7/2002 ]
...  
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

05-12-2012 12:40 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [18]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
  الشيخ محمد العنجري حفظه الله
العلامة المدخلي
حذر الأمة من داعشية عبدالرحمن عبدالخالق

أضغط هنا للاستماع

أو هنا

أو
داعشي يا عبدالرحمن.mp3
أو
https://www.youtube.com/watch?v=sEwuts5EfXI

التفريغ 

بسم الله، والحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله محمد، صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم.

كتب اليوم في تاريخ 3 صفر 1437 عبد الرحمن عبد الخالق في حسابه في الـ(تويتر) عنوان بقوله:

«المداخلة وداعش وجهان لعملة واحدة»،

وقال:

«المداخلة نسبة لربيع بن هادي المدخلي رأس هذه الطائفة المبدِّعة».

أقول: هذا افتراء على علماء أهل السنة، كعادتك يا عبد الرحمن. إن هذا الغضب وهذه الكتابة تنبئ عن معانٍ، وهذه المعاني قد كشفها هذا الإمام ربيع بن هادي عندما بيَّن حقيقة هذه الدعوات دعوات الجماعات السياسية الإسلامية، التي قد تأثرت بمنهجية سيد قطب، فكان هذا الانعكاس في حسابك في حق هذا العلامة الوالد ربيع بن هادي المدخلي.

ولكن قبل أن أسترسل في هذا الأمر أود أن أُعرِّف من هو عبد الرحمن عبد الخالق، وهل هناك فرق بين عبد الرحمن عبد الخالق وداعش؟ أنا أقول: لا فرق، والبينة على من ادعى.

عبد الرحمن عبد الخالق يقول في كتابه «الأصول العلمية...» ولا أريد أن أكمل مسمى العنوان؛ لأنه باطل لا يستحق المعنى الذي عنوِن فيه الكتاب، فأقول «الأصول العلمية لعبد الرحمن عبد الخالق» في صفحة 26 يقول عن الأمة عن أمة الإسلام في هذا العصر، في السعودية، وفي الكويت، وفي مصر، وفي الأردن، وفي سوريا، وفي العراق، وفي كل دول الإسلام، في باكستان، وغيرها، ماذا يقول عبد الرحمن عن هذه الأمة؟ يقول بالحرف: «تلك الردة الجماعية الهائلة في الشعوب الإسلامية».

هو يرى أن الشعوب الإسلامية ارتدت عن الإسلام؛ أي خرجت عن الإسلام إلى دائرة الكفر، والعياذ بالله. قد يقول قائل: لا، لا أظن يقصد هذا المعنى. فأقول: بل يقصد هذا الكلام، وسأذكر من كلامه ما يبيِّن هذا المعنى.

فهو يقول في كتابه «أضواء على أوضاعنا السياسية» صفحة 76 يقول: «إن تطبيق حكم المرتد سابق لأوانه جدًّا؛ فالمجتمع بكل طوائفه يعيش في ردة حقيقية، إلا من عصمهم الله، وهؤلاء المعصومون قلة، ولا نكابر» انتهى كلامه. ولا نكابر: أي ولا نبالغ، أي أن هذه هي الحقيقة.

انظر إلى منهج هذا الرجل. ما الفرق بين عبد الرحمن عبد الخالق وداعش؟ هذه نقولات، لا يستطيع عبد الرحمن أن يبين هذه الحقيقة التي كتبها في كتاباته.

بل هو القائل في الحوار الصوتي، يقول عن دولة الكويت: «لما دخلت الكويت سنة 1965، الكويت طبعًا الأمر معلوم عنها في ذلك الوقت (يعني سنة 65)، أنها بلد بعيد كل البعد عن الإسلام، وإنها بلد قد انقطعت الصلة بينها وبين الإسلام في الحقيقة». فيقول: «لما جئت الكويت صليت في عدة مساجد، لم أجد شابًّا يصلي».

انظر إلى منهجية هذا الرجل. يعني وكأن أهل الكويت ما يصلّون! يا كذاب! هنا أناس أحياء، وأنا أستطيع أن آتي بألف شاهد على هذه العبارة بأنها كذب في حق الشعب الكويتي، وفي حق مساجد أهل الكويت التي تمتلئ بالمصلين بفضل من الله جل وعلا.

هذه المنهجية لعبد الرحمن، بل حتى أوضِّح لكم حقيقة هذا الرجل الذي يعتدي على علماء وأئمة أهل السنة، ومنهم العلامة ربيع بن هادي الذي رفع لواء الحق في وجوه أهل البدع والأهواء وجماعات التكفير وجماعات الخروج المسلح، لذلك هو في عداء مع هذا العلامة وهذا الإمام.

عبد الرحمن عبد الخالق يقول ويسطِّر بقوله: «إذا امتنع الحاكم عن إقامة الواجب، وجب على أفراد الأمة أن يقوموا بهذا الواجب». هنا، ماذا يعني؟ يعني الجهاد، يعني القصاص والحدود.

انظر إلى دعوته الخارجية. هذه أطروحة عبد الرحمن عبد الخالق، ولا أعلم أحدًا من علماء السنة دعا إلى هذه الدعوة، إلا عبد الرحمن وداعش وسيد قطب.

عبد الرحمن عبد الخالق كتب سلسلة في «مجلة الفرقان» الكويتية يقول: «بأن القتال في البوسنة والهرسك لشباب الأمة» يدعو شباب الأمة هنا، يقول: «القتال هناك فرض عين، ولا يجب أن تستأذن الوالدين». دعا إلى هذا في سلسلة؛ عدد وعددين وثلاثة وأربعة وخمسة، يحث الشباب ويقول: «الجهاد في البوسنة والهرسك فرض عين» وهو جالس في الكويت في بيته، ومن ثم في آخر حلقة قال: «وأنا من القاعدين، وأعتذر، وأستغفر الله عز وجل».

هذه منهجية عبد الرحمن؛ يدعو الشباب إلى الجهاد، ويكتب بخط يده: وأنا لم أذهب ولن أذهب وأنا من القاعدين، وأما أنتم يا شباب الأمة فالوجوب عيني عليكم بالذهاب إلى البوسنة والهرسك، أما أنا عبد الرحمن عبد الخالق لا، أنا من القاعدين، ولا يستحيي! الله أكبر ﴿أَتَأْمُرُونَ النَّاسَ بِالْبِرِّ وَتَنْسَوْنَ أَنْفُسَكُمْ﴾، الله أكبر ﴿كَبُرَ مَقْتًا عِنْدَ اللهِ أَنْ تَقُولُوا مَا لَا تَفْعَلُونَ﴾.

أنت يا عبد الرحمن أردت أن تُظهر ما في قلبك لهذا العالم الذي كشف وفضح من كان على شاكلتك ممن دعا الشباب إلى الجهاد والقتال، ممن دعا الشباب إلى كتب سيد قطب، والحث على هذه الكتب التي تدعو للخروج على الحكام والخروج على المجتمع المسلم وعلى شعوبهم.

نعم، لم أتقوَّل. فأنت القائل: «إن تطبيق حكم المرتد سابق لأوانه جدًّا» لماذا؟ انظر ماذا يقول عبد الرحمن بخطه، باعتقاده، بمنهجه؛ هذا دين عبد الرحمن، فيقول: «فالمجتمع بكل طوائفه يعيش في ردة حقيقية، إلا من عصمهم الله، وهؤلاء المعصومون قلة، ولا نكابر».

إذًا ما الفرق بين دعوتك يا عبد الرحمن وداعش؟! أنت داعشي يا عبد الرحمن، أنت الذي سطَّرت هذا للشباب، أنت من أسباب التفجير في فرنسا، أنت من أسباب ما يحصل في مصر، أنت من أسباب ما يحصل في سوريا وفي العراق وفي ليبيا وفي كل هذه الدول، أنت سطَّرت هذا المنهج، أنت خدمت وقعَّدت الأصول التكفيرية التي سبقك إليها سيد قطب.

أنا لا أقول كما تقول في بعض كتاباتك: «هذه سقطة»، هذه ليست سقطة، هذا تأصيل، لا تقل: سقطة! تدندن دائمًا وتقول: «الشيخ الإمام العلامة ربيع بن هادي ينظر إلى السقطات»، هل هذه سقطات؟ واجه الحقيقة، هذه ليست سقطة، هذا منهج، هذا تقعيد، هذا تأصيل؛ تريد من الشباب الخروج للجهاد، تريد من الشباب أن يعتقد أن المجتمعات كافرة إلا من رحم الله وهم قليل كما قلت، تريد من الشباب أن يقيم الحدود إذا امتنع الحاكم. ماذا ستكون دول الإسلام؟ النتاج: داعش.

إذًا في الحقيقة أقول: عبد الرحمن عبد الخالق وداعش وجهان لعملة واحدة، بالبينة والبرهان.

أما قولك: «بأن العلامة الوالد ربيع بن هادي يبدع الجماعات الإسلامية»؛ أنت تقصد جماعات سيد قطب، أنت تقصد جماعات الإخوان، أنت تقصد الدعوات السياسية الإسلامية التي تسعى للوصول إلى سدة الحكم والسلطنة والوصول إلى القرار السياسي.

هذا خروج ولا شك. أنت تريد الثورات، أنت تريد الدماء، أنت تريد القتلى في كل مكان، فمن يقف في وجه هذه الدعوات التكفيرية الباطلة تنسبه إلى الشر، كما تنسب علماء السنة.

ما موقفك يا عبد الرحمن -وأرجوا أن تكون صريحًا، وأنا أعرف أنك تواري في مثل هذه الأمور- ما موقف عبد الرحمن من كلام الشيخ ناصر الدين الألباني تجاه الجماعات وحديث حذيفة رضي الله عنه؟ ما هو موقف عبد الرحمن عبد الخالق من كلام الشيخ الوالد الإمام ابن باز في تقعيده بأن منهج وفكر الإخوان ومنهج وفكر التبليغ أي: جماعة الإخوان وجماعة التبليغ ليسوا من أهل السنة والجماعة؟ هاه، ماذا ستقول هنا عندما قال المحدث الإمام الألباني ذلك كذلك؟ ما سيكون موقف عبد الرحمن؟!

إذًا المسألة ليست ربيع؛ المسألة الشيخ ربيع، والشيخ ابن باز، والشيخ الألباني، والشيخ ابن عثمين. أنت لا ترتضي منهج علماء السنة، فلذلك أخرجت ما في قلبك بلغة بلا أدلة ولا برهان.

ولكن مستمعي في هذه المادة سمع واستمع إلى الأدلة الواضحة البينة في حقيقة نهج عبد الرحمن تجاه المجتمعات والشعوب الإسلامية، وهو نهج موافق ومطابق للطرح الداعشي ولجماعة القاعدة.

أقول: أنت تدعو الناس إلى الثورات، أنت تدعو الناس إلى المظاهرات والمواجهة الدموية، هذه دعوة عبد الرحمن. أنت تدعو الناس إلى الجهاد وأنه فرض عين وتجلس في بيتك، وتكتب بخط يدك وتقول في العدد الأخير لهذه السلسلة تقول: وأستغفر الله وأنا من القاعدين، أما أنتم يا شباب الكويت، يا شباب السعودية، ليبيا، الجزائر، يا مسلمين في كل مكان فرض عين، ولا تنظر لأبيك ولا لأمك. انظر لكلام عبد الرحمن، وإن كان عبد الرحمن جالس في بيته، ويعترف بذلك في مقاله! أعوذ بالله من هذا الطرح.

الإمام ناصر الدين الألباني، الإمام ابن عثيمين، الإمام ابن باز، أظهروا خطر الجماعات السياسية الإسلامية، أظهروا خطر جماعة الإخوان، أظهروا خطر دعوة سيد قطب، أظهروا خطر جماعة التبليغ؛ فهل هؤلاء «خوارج مع الدعاة» كما تقول «ومرجئة مع الحكام»؟! هذه حقيقة دعوة عبد الرحمن عبد الخالق.

أقول: أسأل الله عز وجل أن يطيل بعمر علماء أهل السنة؛ كأمثال العلامة الوالد ربيع بن هادي، وكالعلامة الوالد الشيخ الفوزان، وغيرهم من علماء أهل السنة، أسأل الله لهم الثبات، وأسأل الله لهم التوفيق والسداد.

وما كان هذا العداء منك إلا بسبب ما تبطن يا عبد الرحمن.

وأقول قولي هذا، وأستغفر الله لي ولكم.

 
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

05-12-2012 12:54 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [19]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه

الرد على عبد الرحمن عبد الخالق
و على ما جاء في بيانه
[1]
الحمد لله رب العالمين وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:
فما ذكره عبد الرحمن عبد الخالق كلام خالفه فيه جميع أهل السنة السلفيون بالإجماع، ولم يوافقه إلا من كان على شاكلته من الإخوان المتسترين بالسلفية.

· شيء من تاريخ عبد الرحمن عبد الخالق
وهذه ليست أول فتن عبد الرحمن عبد الخالق فقد اشتملت دعوته على ما يلي:
1 ـ طغيان الاتجاه السياسي على الاتجاه الدعوي، وكأن جمعيته تنافس الحكام سعيا وراء السلطة والحكم، بل يرى جواز المشاركة في الدخول في البرلمانات كما في رسالة: "مشروعية الدخول في المجالس التشريعية". ويرى جواز المسارعة في الدخول إلى البرلمانات الديمقراطية في رسالته: "المسلمون والعمل السياسي"، ويرى جواز المظاهرات وأنها من وسائل الدعوة إلى الله كما في رسالة: "فصول من السياسة الشرعية في الدعوة إلى الله تعالى".
2 ـ وهو ممن يشن الحرب على العلماء ودعاة السلفية فيجهلهم ويشوه بهم.
ولا أقول إن الرجل خرجت من عبارات لا يقصدها، بل إن الرجل متحامل بشدة على علماء الدعوة السلفية، ومن المؤسف أن علماء الدعوة السلفية هم الذين علموه.
فهو يرى أن بعض مدرسة الشيخ محمد بن عبد الوهاب أعطوا الحاكم صفات الرب، وجعلوا الحق ما شرعه الحاكم والباطل ما حرمه الحاكم، وما أهمله الحاكم فيجب إهماله، ويرى أن هذه الأمة يقودها جماعة من العميان، ويرى أن العلماء شيوخ لا يفهمون إلا قشور الإسلام على مستوى عصور قديمة. ويرى أنهم طابور من العلماء المحنطين الذين يعيشون بأجسادهم في عصرنا ولكنهم يعيشون بعقولهم وفتاواهم في غير عصورنا، ويرى أنهم لا يحسنون الرد على الإلحاد ودسائس أعداء الإسلام، ومن هؤلاء الشيخ الشنقيطي - أحد مشايخه الذين درسوه وعلموه في الجامعة الإسلامية -، فيرى عبد الرحمن عبد الخالق أن الشيخ الشنقيطي لم يكن على مستوى عصره، وما كان يدرك جواب شبهة يوردها عدو من أعداء الله ولا كان على استعداد أصلا لسماع هذه الشبهة.
وينتقد بكلام شديد على الشيخ الشنقيطي أنه لم يقبل بزعم الغرب أنهم صعدوا إلى القمر.
ويقول عبد الرحمن عبد الخالق في ختام كلامه على الشيخ الشنقيطي: "إن الشيخ الشنقيطي مكتبة متنقلة لكنها طبعة قديمة تحتاج إلى تنقيح وتصحيح". [2]
ولما مات عبد الله عزام رثاه عبد الرحمن عبد الخالق بكلام طويل، ولما قتل شيخ السلفيين – وهو الشيخ جميل الرحمن – في كنر، لم يسمع له السلفيون كلمة واحدة.
3 ـ يرى مشروعية هذه التنظيمات الحزبية، ويرى أن الشيخ محمد بن عبد الوهاب أسس جماعة لها عهد وبيعة.
4 ـ ويدافع بقوة عن الجماعات الموجودة على الساحة الدعوية، ويرى أن لها فضلا على المسلمين لا ينكره إلا صاحب هوى وتعصب.
5 ـ ويقوم إغراء طلبة العلم بالمال، حتى فرق الدعوة في نواحي كثيرة – فكما قال شيخنا الشيخ مقبل - وأوقع الفتن بين الدعاة وطلبة العلم - في كثير من المناطق على مستوى العالم الإسلامي -.
وكان على علم بتلك الرسالة التي أخرجها تلميذه البار به عبد الرزاق الشايجي في رسالته الظالمة: "خطوط عريضة لأصول أدعياء السلفية الجديدة" حيث ذكر فيها أن السلفيين خوارج مع الدعاة ومرجئة مع الحكام وروافض مع الجماعات.[3] فرجل مثل عبد الرحمن عبد الخالق إنما هو إخواني متستر.
· مناقشة عبد الرحمن عبد الخالق:
وأما عدم رضاه عن العلماء الذين يقولون بأن ما يدور في مصر يعتبر من الفتنة، فهذا لأنه لا يحسن فهم كلام الأئمة في الفتن، والعلماء إنما ينهون عن مثل هذه الصدامات لأن الضحية هم المسلمون، حيث تسفك دماؤهم وتضعف قوتهم وتذهب مصالحهم.، بينما يرى الإخوان المسلمون مصالحهم الحزبية ومشاريعهم الإخوانية مقدمة على دماء المسلمين، فهم لا يقيمون أي وزن لدماء المسلمين ما دام أن ذلك يوصلهم إلى الحكم أو يبقيهم فيه لأن الغاية تبرر الوسيلة.
فما يحصل في مصر هو من الفتنة – بمعنى الكلمة -، فكل قتال لم يأمر الله به، ولا استحبه ولا أباحه – على أقل الأحوال – فهو قتال فتنة.
وإذا كان الحسن تنازل عن الخلافة لمعاوية، في الوقت الذي لم يكن معاوية يطلبها، ولم يكن قد بايع معاوية أحد من أهل الحل العقد، وكان الحسن قد بايعه جماعة كبيرة من أهل الحل والعقد، ومع هذا تنازل عن الخلافة حتى لا تنزف دماء المسلمين، ولا يتوقف الجهاد ولا يتسلط العدو على بلادهم.
قال شيخ الإسلام في - "الفتاوى الكبرى" -:
(ومعاوية لم يدع الخلافة، ولم يبايع له بها حين قاتل عليا، ولم يقاتل على أنه خليفة، ولا أنه يستحق الخلافة، ويقرون له بذلك، وقد كان معاوية يقر بذلك لمن سأله عنه، ولا كان معاوية وأصحابه يرون أن يبتدءوا عليا وأصحابه بالقتال) ا.هـ
ولذلك لما تنازل الحسن استحق ثناء النبي صلى الله عليه وسلم بقوله: (إن ابني هذا سيد يصلح الله به بين طائفتين من المسلمين).
قال شيخ الإسلام ابن تيمية – كما في "الفتاوى الكبرى" -:
(فنزل عن الولاية وأصلح الله به بين الطائفتين, وكان هذا مما مدحه به النبي صلى الله عليه وسلم وأثنى عليه, ودل ذلك على أن الإصلاح بينهما مما يحبه الله ورسوله ويحمده الله ورسوله) ا.هـ
وقال رحمه الله:
(فقد مدح الحسن وأثنى عليه بإصلاح الله به بين الطائفتين: أصحاب علي وأصحاب معاوية، وهذا يبين أن ترك القتال كان أحسن، وأنه لم يكن القتال واجبا ولا مستحبا) ا.هـ
وهذا يدل على أن القتال في مثل هذه المواضع غير مأمور به فلا هو واجب ولا هو حتى مستحب فهذا هو ضابط قتال الفتنة.
قال شيخ الإسلام – كما في "الفتاوى الكبرى" -:
(فلو كان القتال مأمورا به لم يمدح الحسن ويثني عليه بترك ما أمر الله به وفعل ما نهى الله عنه).
وقال رحمه الله:
(فعلم أن الذي فعله الحسن هو الذي كان يحبه الله ورسوله لا القتال) ا.هـ
فكيف بهؤلاء الذي يقاتلون قتالا لا واجبا ولا مستحبا، ويقاتلون في سبيل شيء لا قدرة لهم على استرداده إلا بسفك الدماء؟!
فدماء المسلمين أعظم من طلب الحكم والمقاتلة عليه.
فإذا قيل هذا القتال بغي ووجب على المسلمين أن ينصفوا الفئة المظلومة من الفئة الباغية، قيل: الجواب عنه من وجهين:
أحدهما: هذه فتنة وليست بغيا، وقد ذكر شيخ الإسلام أن كل قتال حصل بين طرفين من المسلمين قبل دخول الفئة المصلحة، فهو قتال فتنة حتى يصلح المسلمون بينهما، فإن بغت إحداهما على الأخرى فتقاتل الطائفة الباغية، ويظهر من هذا التفصيل أن قتال الفتنة يكون قبل البغي وقتال البغاة يكون بعد البغي.
قال شيخ الإسلام كما في "مجموع الفتاوى":
(فما ورد من النصوص بترك القتال في الفتنة: يكون قبل البغي وما ورد من الوصف بالبغي يكون بعد ذلك). [4]
ولذلك كان أكثر أكابر الصحابة [5] يرى أن ما حصل بين الصحابة هو من قبيل الفتنة [6]، وهو قول جمهور أهل الحديث والسنة وأئمة الفقهاء بعدهم واختيار شيخ الإسلام، والقول الثاني أنه من قبيل قتال البغاة والصحيح هو الأول.
قال شيخ الإسلام في "منهاج السنة":
(وجمهور أهل الحديث والسنة وأئمة الفقهاء بعدهم يقولون هو قتال فتنة ليس هو قتال البغاة المأمور به في القران).
والوجه الثاني: لنفترض أن خصوم الإخوان طائفة باغية، فإن قتال الطائفة الباغية لا يكون إلا مع الإمام العادل.
قال أبوبكر الاسماعيلي في "اعتقاد أهل الحديث":
(ويرون قتال الفئة الباغية مع الإمام العادل، إذا كان ووجد على شرطهم في ذلك).
فأين هو الإمام العادل الذي يقاتل الطائفة الباغية ويريدها إلى الحق ؟!
هل يريد الإخوان المسلمون أن يبقى الشعب المصري في دوامة القتال والفتن الطاحنة حتى تنتهي مصر عن بكرة أبيها ؟!
والعجيب أن عبد الرحمن عبد الخالق يحتج بالشرعية، فما هي هذه الشرعية التي يتحدث عنها عبد الرحمن عبد الخالق ؟!، أهي الديمقراطية التي تحاكم إليها الإخوان المسلمون ؟! إن الديمقراطية ورأي الشعب هو السلم الذي وصلتكم به إلى الحكم، وهو السلم الذي نزلتم منه فعن أي شرعية تتحدث ؟!
لقد جعل الإخوان المسلمون النظام الديمقراطي هو الميزان، وكلمة الشعب هي الحاكمة على شيء، فانقلب السحر على الساحر.
فعندما رفضت الشعوب - في مصر وغيرها - الصبر على الحكام قام الإخوان المسلمون مع هذه الشعوب محرضين على هذه الأنظمة، وارتكبوا من الجرائم ما لا يعلم به إلا الله، كل ذلك بحجة أن الشعب يريد إسقاط النظام، بدلا من أن يقولوا كلمة الحق ويحذروا هذه الشعوب المسكينة من فتح أبواب الفتن والصدامات.
فقام الإخوان المسلمون بهذه الثورات تاركين وراءهم عشرات الأحاديث الصحيحة في التحذير من الخروج على الحاكم المسلم، والتحذير من إشعال الفتن.
ولما سقط الإخوان المسلمون في مصر بنفس الحجة التي سقط به حسني مبارك وهي إرادة الشعب - كما يقولون -[7]، قام الإخوان المسلمون يصيحون بكاء على الكرسي الذي ضاع منهم.
ألستم يامعاشر الإخوان رضيتم بميدان التحرير حكما لفصل النزاع ؟! فلماذا كان الشعب ظالما لكم هذه المرة ؟!
بل الذين خرجوا يطلبون من مرسي أن يرحل هم أكثر بكثير ممن خرجوا لا يريدون حسني مبارك، بل إن حسني مبارك كان أعقل بكثير من هذا الأخير لأنه تنازل في مدة يسيرة وانسحب من كرسي الحكم، وأما مرسي فقد أراد أن يدخل مصر في حرب أهلية لولا أن حجزه المجلس العسكري.
والذي هيج الناس على مرسي بهذه الصورة أن الناس في مصر رأوا من الإخوان المسلمين – في مدة يسيرة – ما لم يروه من حسني في مدة طويلة، فقد قام الإخوان المسلمون بما يلي:
1 ـ فتح الإخوان المسلمون لروافض إيران أبواب مصر باسم السياحة الدينيةـ حتى انتشرت في فترة يسيرة أكثر من ثمانمائة حسينية وتشيع عدد كبير من المصريين.
2 ـ قاموا بتغيير كل شيء في غضون أشهر قليلة كتغير النائب العام ومفتي الجمهورية وغيرهم.
3 ـ دخول مصر في مشكلة في أثيوبيا بسبب بناء سد النهضة الذي منع المصريين من الاستفادة من نهر النيل.
4 ـ إفراج محمد مرسي عن كثير من المسجونين الذي سجن كثير منهم بحكم قضائي.
5 ـ الموقف المتأخر الذي حدده مرسي من نظام بشار في سوريا.
فإن قيل: خصوم الإخوان المسلمين ومخالفوهم علمانيون فكيف يترك لهم الحكم ؟!
الجواب من أوجه:
أولا: ـ العلمانيون – إن صح التعبير - هم فئة قليلة جدا، وأكثر من في الشارع – ممن تذهب دماؤهم - هم من المسلمين.
وثانيا: ـ إذا وصل الإخوان المسلمون إلى الحكم فما هو الجديد ؟! فهل سيتركون الديمقراطية ويحكمون بالشريعة ؟!
ألم يذكر مرسي أنه لا خلاف عقائدي بين الشعب المصري، فقد قال محمد مرسي:
(بين المصريين ما فيش خلاف عقائدي، المصريين إما مسلمين وإما مسيحيين، وما فيش خلاف بين العقيدة الإسلامية والعقيدة المسيحية، كل يعتقد بما يشاء، الخلاف خلاف ديناميكي، خلاف آليات ووسائل). [8]
قال كلمة قبيحة لم يقلها حسني مبارك، وقالها رجل يقال عنه بأنه يحفظ القرآن، ولا أدري أين ذهب بمثل قوله تعالى: (إن الذين كفروا من أهل الكتاب والمشركين). وقوله تعالى: (لقد كفر الذين قالوا إن الله هو المسيح ابن مريم) وقوله تعالى: (لقد كفر الذين قالوا إن الله ثالث ثلاثة). وغيرها من الآيات.
وقال حسن البنا:
(إن الإسلام الحنيف لا يخاصم ديناً ولا يهضم عقيدة، ولا يظلم غير المؤمنين به مثقال ذرة). [9]
وجاء في "مجلة لواء الإسلام" ما نصه:
(والإمام حسن البنا عندما شكّل اللجنة السياسية العليا للإخوان المسلمين كان ضمن أعضائها ثلاثة من المسيحيين هم الأساتذة: لويس فروخ، وهيب دوس، ثابت كريم) ا.هـ [10]
ويقول حسن البنا:
(إن الإسلام قدس الوحدة العامة فقضى على التعصب وفرض على أبنائه الإيمان بالأديان السماوية جميعاً ... ثم قدس بعد ذلك الوحدة الدينية الخاصة في غير صلف ولا عدوان فقال تبارك وتعالى "إنما المؤمنون إخوة فأصلحوا بين أخويكم". [11]
وقال محمد الغزالي:
(فإننا نحب أن نمد أيدينا وأن نفتح آذاننا وقلوبنا إلى كل دعوة تؤاخي بين الأديان وتقرب بينها وتنزع من قلوب أتباعها أسباب الشقاق). [12]
ويقول محمد الغزالي أحد كبار الإخوان المسلمين ورموزهم:
(يجب أن نمد أيدينا ونفتح آذاننا إلى كل دعوة تؤاخي بين الأديان وتقرب بينها وتنزع من قلوب أتباعها أسباب الشقاق ، إننا نقبل مرحبين على كل وحدة توجه قوى المدنيين إلى البناء لا الهدم ونذكرهم بنسبهم السماوي الكريم وتصرفهم إلى تكديس الجهود لمحاربة الفساد). [13]
ويقول الغزالي كذلك:
(إن هناك أسساً لجمع المنتسبين إلى الأديان في صعيد واحد وهي تجمع بين اليهودي والنصراني والمسلم على أنهم أخوة سواء بسواء). [14]
ويقول الدكتور عصام العريان - عضو مكتب الإرشاد والمتحدث الإعلامي باسم جماعة الإخوان المسلمين -:
(إن الإخوان لا ينظرون إلى الأقباط كمواطنين درجة ثانية، وإجبارهم على دفع "الجزية" كما يزعم البعض، مضيفًا أن الإمام الشهيد حسن البنا قرر قاعدة فقهية جديدة للمواطنة؛ لتعيش الشعوب العربية والإسلامية تحت شعار وطني، حين قال: (نظام الجزية لم يعد له مجال في الفقه الإسلامي الحديث).
وقال:
(لقد تلقينا دعوات على قاعدة المواطنة من شباب مسيحي ونخب مسيحية على أننا مواطنون وليس على أننا جماعة إسلامية وهم جماعة مسيحية، مشيرًا إلى أن علاقة الإخوان بغير المسلمين واضحة عبر التاريخ، حيث نشر الإمام البنا في مذكراته كيف كان يتعامل مع جارته اليهودية).
وأضاف أن الإخوان كانوا يزورون الكنيسة باستمرار، حتى أجبر النظام السابق الكنيسة على عدم استقبالنا، موضحًا أن الإخوان يتعاملون مع الدولة والمواطنين على أنهم شركاء في هذا الوطن، ويدعون الجميع إلى بناء دولة مدنية دون تمييز.
أيها الناس:
أتنتظرون من هؤلاء أن يحكموا شريعة الإسلام ؟!
إن الإخوان المسلمين يحسنون كيف يصبغون على فتنهم ومشاكلهم صابغ الدين والإسلام، ويحسنون كيف يجعلوها مصائبهم كأنها حرب بين إيمان وكفر، وهذا من باطلهم وتقليبهم للحقائق.
وصلى الله وسلم وبارك على عبده ورسوله.

الشيخ أبي عمار علي الحذيفي

رمضان / 1434 هـ
 

-------------------------
[1] نداء إلى علماء الأمة الإسلامية وشعوبها وقادتها : انصروا شعب مصر
بتاريخ 14 رمضان 1434/ 22 يـولـيــو 2013

[2] انظر كلام عبد الرحمن عبد الخالق مع مناقشته في"مجموع كتب ورسائل وفتاوى الشيخ ربيع" (10/42 - 45). وهي في رسالة: "جماعة واحدة لا جماعات".
[3] وقد قال شيخنا في "تحفة المجيب" (ص287) عن الشايجي: (أف لك أيها الكذاب، فأشهد أنك كذاب ترمي السلفيين بما ليس عندهم).
[4] "مجموع الفتاوى" (4/443).
[5] انظر: "إقامة الدليل".
[6] فالذي حصل بين الصحابة لم يسبقه صلح، فقد رأى علي رضي الله عنه وأصحابه أنه يجب عليهم طاعته ومبايعته, وهم أهل شوكة رأى أن يقاتلهم حتى يؤدوا هذا الواجب. وهم قالوا: إن قتلته عثمان في عسكر علي, وعثمان قتل مظلوما باتفاق المسلمين, وقتلته غالبون لهم شوكة, فإذا دخلنا معهم ظلمونا واعتدوا علينا, وعلي لا يمكنه دفعهم, كما لم يمكنه الدفع عن عثمان; وإنما علينا أن نبايع خليفة يقدر على أن ينصفنا ويبذل لنا الإنصاف.
[7] هذا على ميزان الديمقراطية الذي آمن بها الإخوان المسلمون، وأما السلفيون فلا يؤمنون بديمقراطية ولا بغيرها من النظم الغربية.
[8] مقابلة مع "قناة المحور" برنامج (90 دقيقة) وذلك قبل توليه الرئاسة، والله يعلم أنها كلمة باطلة وقبيحة، وهل رضي النصارى عنه؟ بل خرجت الكنيسة عن بكرة أبيها تطالب برحيله، فلا دين أبقى ولا دنيا، نسأل الله العافية والسلامة.
قالت عائشة: (من أرضى الناس بسخط الله سخط عليه الله وأسخط عليه الناس).

[9] "مواقف في الدعوة والتربية" (ص 163).
[10] "مجلة لواء الإسلام" العدد الأول، السنة الخامسة والأربعون بتاريخ رمضان 1410 هـ (ص 39).
[11] "مجموع رسائل حسن البنا" (ص184).
[12] كتاب: "من هنا نعلم" (ص150).
[13] "كتاب من هنا نعلم".
[14] "كتاب من هنا نعلم" (ص:150).

 
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل

05-12-2012 12:59 مساء
مشاهدة مشاركة منفردة [20]
أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مشرف عام - أعانه الله تعالى
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 02-03-2011
المشاركات : 7122
قوة السمعة : 140
 Online 
look/images/icons/i1.gif مجموع طوام القطبي عبدالرحمن عبدالخالق والردود عليه
الشيخ عايد بن خليف الشمري-حفظه الله -

الرد على عبد الرحمن عبد الخالق

https://www.youtube.com/watch?v=bQDBK1FutKk

حزبية عبد الرحمن عبد الخالق وانحرافه الفكري
https://www.youtube.com/watch?v=G8hGuy7VQVE


الرد على
عبدالرحمن عبدالخالق و عبدالرزاق الشايجي

للتحميل من هنا:


 نص كلام فضيلة الشيخ عايد الشمري في جمعية التراث بالكويت
مفرغ من شريط حقائق ووصايا .... الشريط رقم (2) ..... الوجه رقم (2)
وللعلم فإن الشيخ عايد الشمري يعرف التراث معرفة تامة.
فمنذ أن رد عليهم بهذا الرد لم يجبه أحد منهم.
ولقد كانت له جلسات مناصحة للكثير منهم.
مثل الشبخ عبدالله السبت وغيره.
ولايزال جزاه الله خيرا ينصح لهم لعلم يرجعون.

قال الشيخ عايد الشمري :
..... ولكني أريد أن انبه على مسألة مهمة جمعية إحياء التراث كنت من زمان من تقريباً ثمان سنوات وأنا أدعو وما زلت إلى أن ألقا الله عز وجل.
أنه لابد أن يعرف في الكويت أن جمعية إحياء التراث تمثل رأي القائمين عليها لا تمثل الدعوة
السلفية .
فإن كان القائمين عليها وافقوا الدعوة
السلفية فبها ونعمت لأن الدعوة السلفية لا يمثلها إلا الكتاب والسنة وفهم السلف والعلماء الذين يقومون بنصرتها .
الخطأ الي صار عندنا هنا في الكويت أن جمعية إحياء التراث جزاها الله خيرا أصلاً هي جمعية نفع عام .
ولكن خط القائمين عليها سلفي وإلا هي جمعية خيرية فجزاها الله خيرا عندما قامت.
وإلا الدعوة
السلفية موجودة قبل جمعية إحياء التراث موجودة.
ثم بعد ذلك أراد السلفيون أن تكون لهم جمعية كما لغيرهم من أجل نصرة الدعاة
السلفية في بلدان العالم.
بما أن أهل البدع ينصرون أهل السنة يبون ينصرون فقامت جمعية إحياء التراث وفعلاً قامت بدورها قياماً كبيراً لا أقوله مجاملة ليس من طبعي هذا .
قامت جمعية إحياء التراث ونشرت كتب التوحيد بجميع اللغات في جميع انحاء العالم.
وساعدة أخوانا الهنود أهل الحديث.
وأخوانا الباكستانيين.
وأخوانا الافغانيين.
وأخوانا أنصار السنة في السودان.
وفي أمريكا.
وفي كل مكان قامت بنصرتهم.
ولكن الاشكال الذي حصل أن جمعية إحياء التراث يقوم عليها أناس إداريون.
وشيخ الشيخ هو
عبد الرحمن عبد الخالق ،.
والإداريون معروفين فلان وفلان مهومب علماء ولا هم يقولون عن أنفسهم علماء .
هم أناس إداريون داروا الجمعية فجزاهم الله خيرا وبارك فيهم ونفع الله بهم ونصروا الدعوة السلفية.
لكن يبقون إداريين.
المشكلة التي صارت في إحياء التراث أن تذكرون الشيخ عبد الرحمن عبد الصمد وقوته والشيخ عبد الله السبت.
إحياء التراث بدأت مع الوقت تدخل في قضية الإمارة ما الإمارة فصار إماره وأمير لإحياء التراث.
زين ثم بعد ذلك فتحت فروع لكي تربط السلفيين بها.
فأصبحت المسألة بذل مالي مع ربط فكري .
بل بدأ الشيخ عبد
الرحمن عبد الخالق يرسل وفود لليمن. ولغيرها.
للسودان لكي يربط بإحياء التراث .
هنا بدأت إحياء التراث تنحرف شوي لماذا ؟
لأن أصبح الذي يقرر الدعوة السلفية الإداري وعبد الرحمن عبد الخالق .
في الكويت طلبة العلم كلهم ماتوا موتوهم محد يتكلم.
علماء من برا يجون ما فيه علماء يجون واضح.
فبدأت إحياء التراث تنطلق.
والله لو كانت إحياء التراث انحرافها في أمور ماليه وغيرها والله مالنا دخل.
لكن لما نظرنا في الأونه الأخيره رأينا أن الشيخ عبد
الرحمن عبد الخالق بدأ يؤلف كتب.
وبدأت إحياء التراث تنشر .
هذه الكتب باسمها ومجاناً وتنزلها بمجلة الفرقان.
وإذا بأفكار أخوانية تدخل مشروعية العمل الجماعي.
أن الجماعات يكمل بعضها بعضاً.
كل على ثغرة.
وإن كان عندهم بدع.
فنحن أخوان وشن الحملة على السلفيين الذين يفعلون ورميهم بشبه وكذب وو إلى آخره.
أصول العمل الجماعي وتنمية العمل ....... وغيره ننظر فإذا بالجمعية هي التي تنشر .
الشيخ الألباني مشايخ الدعوة
السلفية كلهم بل حتى السلفيون في الكويتيون يعرفون هذا.
كتب عبد الرحمن عبد
الخالق أن هذا ليس من الدعوة السلفية.
ومع ذلك اصبحت الجمعية تنشر لعبد
الرحمن عبد الخالق.
ولا تنشر لمن يخالفه في الرأي.
طلعت مجلة الفرقان فرحنا بها كلنا واسمها الفرقان .
معاي كل السلفيين يعرفون الخلاف على مسألة التصوير الفيتوغرافي صح وإلا لا.
بل إن السلفيين الذي أعرفه قبل معظمهم كانوا لا يرون التصوير إلا للضرورة جواز أو بطاقة أو غيرها.
فإذا عبد الرحمن عبد
الخالق يرى التصوير فإذا بمجلة الفرقان تنزل التصوير .
بعد ذلك مجلة الفرقان كنا نريدها مجلة تنشر الدعوة
السلفية وتقضي على الصوفية وتبين التوحيد وغيره .
فإذا بها مجلة سياسية بحته.
بعد ذلك رأينا أنك تجد في الفرقان مقال مقالين عبد
الرحمن عبد الخالق.
أو طلاب عبد الرحمن عبد
الخالق ....... عبد الرزاق الشايجي.
يا جماعه وين السلفيين ماتوا كلهم.
فرأينا أن مجلة الفرقان ما تنزل إلا عبد
الرحمن عبد الخالق ثم أيش تنزل.
تغيير السلفيين في الكويت شيئاً فشيئاً .
كل يوم ينزل مقالة كل ما تنزل مجلة الفرقان ينزل مقالة يذكر شيء من فكر الأخوان المسلمين.
ثم ....... من الشباب محد يرد والي يرد تمزق تلقى .
لعلكم قرأتم في رمضان أنه عمل لي لقاء في مجلة الفرقان عمله صحفي جزاه الله خيرا.
جاني وقال لي أبيك تعمل فكان الشيخ عبد الله السبت موجود فقلت يا شيخ عبد الله السبت هذا الرجل يبي يعمل معي لقاء.
قال أعمل لقاء وإذا ما نشروه أنا أنشره فنشر اللقاء بعد ردي على عبد الرحمن عبد الخالق.
مسك هذا الصحفي عبد
الرحمن عبد الخالق وقاله ليش تنشر لعايد الشمري.
أما تدري أن عايد الشمري يتكلم علينا فصارة مجلة عبد الرحمن ماهي مجلة الفرقان .
ثم بعد ذلك اصبحت مجلة الفرقان .
كل كتاب عبد
الرحمن عبد الخالق تنزله على اعداد.
مشايخ السلفيين يخالفونه محد ينزل رايه .
ما ينزل إلا رأي عبد الرحمن عبد
الخالق .
الشيخ الألباني - حفظه الله - ( رحمه الله ) إمام الدعوة السلفية تكلم على عبد
الرحمن عبد الخالق من سنين.
وأشرطة منع الشباب أن يوزعوا أشرطة الألباني على عبد
الرحمن في فروع إحياء التراث رفضوا رفضاً باتاً.
وراح عبد
الرحمن ونزل في مجلة الفرقان رداً على الألباني بالعنوان العريض.
ومع ذلك وضع في مجلة الفرقان.
والألباني إمام الدعوة السلفية ومع ذلك لا تنشر أشرطته ولا يعرفها أحد من الشباب ..... ولا واحد بارك الله فيك.
وافق أن تنشر أشرطة الشيخ الألباني وفي الفرقان يسخر من الألباني ويرد على الألباني .
ثم بعد ذلك ينزل في الفرقان قضية صدام حسين.
كلكم تذكرونها إلي قبل الاحتلال تنزل باسم إحياء التراث عبد
الرحمن عبد الخالق مدح لصدام حسين وسماه البطل الصنديد.
وباسم إحياء التراث فقاموا جميع أخوانا السلفيين فقالوا ما ندري عن هذا البيان فنزل باسم الجمعية مدح لذلك ...... البعثي كلكم يعرف هذ.
ا ثم قام الحزبيون بعد ذلك بإيجاد الاعذار لعبد الرحمن عبد
الخالق لمدحه صدام البطل الصنديد الذي حطم أخواننا السلفيين في العراق وقتلهم شر تقتيل البعثي الخبيث .
ثم بعد ذلك عبد
الرحمن عبد الخالق بارك الله فيكم ينزل مقالاته المقال تلو المقال ولا ينشر غيره.
والكتب تلو الكتب جميع دروس من يتبع إحياء التراث مفتوحه لعبد
الرحمن عبد الخالق متى ما أراد أن يأتي تفتح له الدروس ويلقي شبه .
أما السلفيون فإذا شخص توهموا وجعلوه يلقي درساً مثل ما توهموا معي في شريط موقف أهل السنة من البدع بعد أن قالوا عايد أبوها وجدها.
لما خالفنا عبد
الرحمن عبد الخالق جابو عبد الرحمن بعدي باسبوعين وقال لا أعرف حديثا في هجر المبتدع .
بعدها قلت لهم أريد أن ألقي درساً فقالوا والله اعذرنا احنا ما نقدر اللجنة العلمية ..... واحد غيرنا اعذرنا فنظرنا فإذا بالقضية قضية فكر.
وإذا بالدعوة السلفية في الكويت تذهب نحو الأخوان المسلمين يكمل بعضنا بعضاً هجر المبتدع ما فيه أهل البدع ما أدري أيش إلى آخره .
ثم راح عبد الرزاق الشايجي وعمل لقاء مع سرور زين العابدين رأس السرورية معاي كلكم.
يعرف سرور ويعرف فتوى ابن باز فيه وفتوى العلماء وصالح الفوزان فيه وفتوى علماء السعودية فيه الذي يقول عن كتب أهل العقيدة إنها كتب فيها جفاف وغير ذلك.
فعملوا لقاء في مجلة الفرقان مع سرور زين العابدين عمل عبد الرزاق الشايجي على أن سرور من العلماء .
وما رأيك بالصحوة.
وما رأيك بالدعوة.
وهكذا وين مجلة الفرقان.
فإذا بمجلة الفرقان بدأت تنحى منحى أخواني.
تخدم فكر عبد
الرحمن عبد الخالق فقط واضح
ثم بعد ذلك لما جاءت قضية سلمان العودة وسفر الحوالي ذكر الشيخ ...... البيان نزل بيان أيد سلمان وسفر باسم إحياء التراث. وطأطأؤ له الرأس.
يمدح صدام قبل الازمة باسم إحياء التراث وطأطأؤ له الرأس.
ينزل مقولاته التي خالفه عليها مشايخ السلفية كلهم وطأطأؤ له الرأس.
يرد على الألباني وطأطأؤ له الرأس.
بل أنه وصل علماء وتلاميذ الشيخ ....... بأنهم اعطوا الحاكم صفات الرب ومع ذلك نشر الكتاب باسم الجمعية.
وكل شيء باسم الجمعية .
عندما نظرنا هذه النظرة قلنا أيش جمعية.
إما نحن نريد وجه الله.
وإلا نريد وجيه الجمعية.
فإن كنا نريد وجه الله فهذه ماهيب دعوة الله .
هذي دعوة عبد
الرحمن عبد الخالق.
اصبحت الدعوة
السلفية في الكويت دعوة عبد الرحمن عبد الخالق فقط .
أصبح المشايخ السلفيين وطلبة العلم في الكويت.
فيه طلبة علم في الكويت ماهم بسيطين سلفيين محد يعرفهم.
الذي يوافق الجمعية يضعون له مكبرات الصوت.
ويضعون له إعلان كبير جداً.
الشيخ فلان.
الشيخ فلان.
وأي واحد يخالف الجمعية يركن جنب.
يركن جنب.
يركن جنب.
مع أن المخالف سلفي وطالب علم وغير ذلك.
فعرفنا أن المسألة سوف تجر أخوانا السلفيين في الكويت إلى منهج الاخوان المسلمين.
ثم بعد ذلك نسمع من شباب من داخل السلفيين هذا وين رحت قال خرجت مع جماعة التبليغ.
هذا وين رحت إلا هو معجب ببعض الجهيمانيين.
هذا وين رحت إلا و هذا مع الاخوان المسلمين .
قضية البرلمان وما البرلمان .
وقضية الانتخابات.
فيه مشايخ سلفيين يخالفون عبد
الرحمن عبد الخالق.
المفروض السلفيين ينزلون آراء هؤلاء وآراء عبد
الرحمن عبد الخالق بالأدلة صح وإلا لا ورجح
لا أي شيء يريده عبد
الرحمن الجمعية تنزله مجاناً
جاء عبد الرزاق الشايجي ونزل كتابه أقوال العلماء في الجماعات ...... مجاناً .
جاء ناصر لازم ونزل كتاب الذي يمدح أهل البدع فيه ويستهزء الذين يقومون بهجر المبتدع نزلوه باسمهم مجاناً .
إذا بقول قول : هل نحن بعد ذلك نلام إذا ما بينا حال الدعوة
السلفية الصحيحة وأردنا أن نبين خطأ هؤلاء .
أقول إن من أراد وجه الله سبحانه وتعالى هو الذي يصمد ويبين الحق ولا يهاب أحد.
وأما أننا نسكت نسكت نسكت.
فوالله نحن نغشكم وهذي الآن عندكم إحياء التراث نسأل الله أن يبارك في الأخوان نقول لهم في إحياء التراث وأنا قلته في شريط وقفه مع الشيخ عبد
الرحمن قلت يا إحياء التراث إما أن يرجع عبد الرحمن وإما ....... دعوتكم السلفية .
ثم خرجت جمعية التراث مسألة ثانية ثم بعد ذلك قاموا بقضية فصل أي شاب أو طالب علم سلفي يخالف عبد
الرحمن بشيء فصلوه من العمل وقالوا له أجلس بعيد عنا هذي ميب طريقة هذي ميب دعوة سلفية هذي فلذلك أوصي أخواني بالانتباه وهذا ما اردت بيانه وجزاكم الله خيرا ..... انتهى

...
توقيع :أبو عبد الله أحمد بن نبيل



المواضيع المتشابهه
عنوان الموضوع الكاتب الردود الزوار آخر رد
مجموع طوام القطبي سلمان العودة والردود عليه أبو البراء سمير المغربي
58 13881 ابو نوح محمود بن الخطاب
مجموع طوام القطبي صفوت حِجازي والردود عليه أبو عبدالرحمن حمدي آل زيد
4 1198 أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مجموع طوام القطبي القصاص محمد حسين يعقوب والردود عليه أبو عبد الله أحمد بن نبيل
9 8495 أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مجموع طوام القطبي العيد شريفي والردود عليه أبو عبد الله أحمد بن نبيل
11 2986 أبو عبد الله أحمد بن نبيل
مجموع طوام القطبي مصظفي العدوي والوردود عليه أبو عبد الله أحمد بن نبيل
11 47 أبو عبد الله أحمد بن نبيل

الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 01:30 مساء