حياكم الله زائرنا الكريم في شبكة الربانيون العلمية، إذا كنت قد اشتركت معنا سابقًا فيمكنك تسجيل الدخول بالضغط هنا، وإذا لم تسجل عضوية من قبل فيمكنك إنشاء حساب جديد بالضغط هنا، تقبل الله منا ومنكم.





تحذير مهم: حول الردود بين أعضاء المنتدى .

ابو عصام هشام الجزائري vbmenu_register(quot;postmenu_1346quot;, true); المدير العام للشبكة [COLOR=#000000]بسم الله ال ..



20-12-2011 09:02 صباحا
أم عبد العزيز
موقوف
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 01-04-2011
المشاركات : 0
قوة السمعة : 10
 offline 
ابو عصام هشام الجزائري<s c r i p t type=text/javas c r i p t> vbmenu_register("postmenu_1346", true);
المدير العام للشبكة

[COLOR=#000000]بسم الله الرحمن الرحيم[/COLOR]
الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه أما بعد:
أوصي نفسي وإخوتي الذين يتصدون للكتابة لاسيما في _ مجال الردود_ أن يحرصوا أعظم الحرص أن تكون مقالاتهم نابعة عن صدق نية وإخلاص لله تعالى بحيث لا يقصد الراد إلا النصح للمردود عليه ولعامة الناس حتى لا يغتروا بالبدع والأخطاء التي تكون في مقالات المردود عليهم، لأن العمل ما لم يكن خالصاً لله فلا ينتفع به صاحبه عند ربه عز وجل، وليحذر من مداخل الشيطان في هذا الباب فالشيطان قد يزين للراد مدح الناس أن يقولوا (فلان قوال بالحق) (فلان جريئ لا تأخذه في الله لومة لائم) (فلان وفلان ..) حتى ربما كان من أول من تسعر بهم النار يوم القيامة والعياذ بالله.
ومن مداخله في هذا الباب أن يدخل الرد قصد الانتصار للنفس أو للشيخ بينما هو في الظاهر من باب الانتصار للحق والله عز وجل لا يخادع فإنه سبحانه يعلم السر وأخفى، وإنه سبحانه يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور.
وأن يحرص الراد كذلك على الحق جهده وطاقته بأن يكون رده مبنياً على العلم والحجج والبراهين من الكتاب والسنة والنقل عن أهل العلم من سلف الأمة قديما وحديثاً.
وأن يحرص على تقوى الله تعالى في اختيار الكلام فيبتعد عن عبارات السب والشتم والتنقص والازدراء _ ما أمكن_ حتى وإن كان المردود عليه من أسفه الناس لساناً وقلماً، فليس المؤمن باللعان ولا الطعان ولا الفاحش البذيء، نعم من ظلم فله أن ينتصر وأن يرد السيئة بمثلها وإن صبر فهو خير له ، لكن مقام الكتابة في صفحات الانترنت خاصة يقتضي مزيداً من العناية لكثرة من يطلع على المقال الواحد وتنوع مداركهم ومقاصدهم.
إن إحقاق الحق وإبطال الباطل لا يفتقر إلى عبارات (الشتم) و(السخرية) و(التنابز بالألقاب) وإنما يفتقر إلى توخي العدل وإصابة الحق.
ويتأكد البعد عن _ عبارات السب و الشتم_ حين يكون الخصم منحطاً علماً وفهما وخلقاً وأدباً مداراة لشره وسفاهته حتى لا يكون له عذر في التمادي والزيادة في الطعن في السنة وفي أهل السنة. وقد قال تعالى (ولا تسبوا الذين يدعون من دون الله فيسبوا الله عدوا بغير علم) فنهى سبحانه عن سب آلهة المشركين _ وهو حق _ لما يترتب عليه من المفسدة العظيمة وهي سبهم لله تعالى غضباً لآلهتهم.
وفق الله الجميع لما يحبه ويرضاه ، وصلى الله على عبده ورسوله محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً.
اخوكم في الله ابو عصام هشام الجزائري
توقيع :أم عبد العزيز

20-12-2011 09:03 صباحا
مشاهدة مشاركة منفردة [1]
أم عبد العزيز
موقوف
معلومات الكاتب â–¼
تاريخ الإنضمام : 01-04-2011
المشاركات : 0
قوة السمعة : 10
 offline 
look/images/icons/i1.gif تحذير مهم: حول الردود بين أعضاء المنتدى .
أبو خديجة الباتني


[CENTER][FONT=comic sans ms][B]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الحمد لله ؛ و الصلاة و السلام على رسول الله ، و على آله و صحبه و من والاه ؛ أمابعد :

ما شاء الله ....بارك الله فيك أخي أبوعصام....والله وصايا مفيدة وقيمة

هذا و أريد تذكير أنه لا يجتمع الإخلاص في القلب، محبة المدح والثناء، والطمع فيما عند الناس،إلا كما يجتمع الماء والنار،
فإذا حدثتكم نفسكم بطلب الإخلاص، فأقبل علي الطمع أولا فاذبحه بسكين اليأس، وأقبل على المدح والثناء فزهد فيهما زهد عشاق الدينا فى لآخرة، فإذا استقام لك ذبح الطمع والزهد في الثناء والمدح سهل
عليك الإخلاص.
كتاب فوائد الفوائد ص[ 421]
للعلامة ابن القيم ( رحمه الله)

وهذا الحديث في ذم الله - تعالى - للذين يريدون أن يُحمدوا بما لم يفعلوا , حيث قال - جل في علاه - :

((لا تَحْسَبَنَّ الَّذِينَ يَفْرَحُونَ بِمَا أَتَوْا وَيُحِبُّونَ أَنْ يُحْمَدُوا بِمَا لَمْ يَفْعَلُوا فَلَا تَحْسَبَنَّهُمْ بِمَفَازَة مِنَ الْعَذَابِ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ))
[آل عمران : 188]

حيث نزلت في أهل الكتاب ، أو في المنافقين

فاتقوا الله إخوتي الأحبةفي المدح فأنه ذبح ،ونعوذ بالله من حب المقال وكثرة القيل والقال

ويجب اختيار كلمات طيبة حتى تبلغ مبتغاها ويحصد من ثمارها ،المحبة و والالفة وتعاون في الله

النقل الصريح لا يتعارض مع العقل الصحيح


هذا تذكير لنفسى و لإخوتي السلفيين ،أسأل الله أن يجعلنا أخوة متاحبين متعاونين على طاعته وأن يجعلنا ممن يسمع القول فيتبع أحسنه ،إنه ولى ذالك والقادر عليه
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

[/B][/FONT][/CENTER]

توقيع :أم عبد العزيز




الكلمات الدلالية
لا يوجد كلمات دلالية ..


 







الساعة الآن 02:45 مساء