حياكم الله زائرنا الكريم في شبكة الربانيون العلمية، إذا كنت قد اشتركت معنا سابقًا فيمكنك تسجيل الدخول بالضغط هنا، وإذا لم تسجل عضوية من قبل فيمكنك إنشاء حساب جديد بالضغط هنا، تقبل الله منا ومنكم.


الرئيسية
نتائج البحث


نتائج البحث عن ردود العضو :أبو محمد عبد الله
عدد النتائج (342) نتيجة
08-12-2011 07:58 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 وانتقل بعد ذلك المؤلف إلى الحديث عن أعلام الشيعة والذين كان لهم علاقة بالصوفية ومنهم: 


محمد بن محمد بن الحسن الطوسي: وقيل عنه أنه خدم التشيع خدمة لا توازيها خدمة فقد ساهم في قتل المسلمين من أهل السنة, ويُذكر بأنه عماد الشيعة ورافع أعلام الشيعة.



ومنهم أيضًا: حيدر بن علي العبيدي الآطي, ويُقال عنه أنه كان سيد أفاضل المتأهلين, من أجلة علماء الظاهر والباطن.


ويُعتبر روح الله بن مصطفى الخميني, من أبرزهم, وكان يُلقب بآية الله العظمى, وهو علم من أعلام الشيعة وإمام من أئمتهم في الرفض والتصوف, وهو من أسس دولة الشيعة في هذا القرن, ووحد جيوش التشيع لمواجهة أهل السنة المخالفين لهم في رفضهم.


وقد أورد المؤلف بعض الدلائل التي تربط الخميني بالصوفية ومنها:


ما يتعلق بالغلو في الولاية والأولياء: فيقول الخميني في تعريف الولاية: "الولاية هي القرب, أو المحبوبية, أو التصرف, أو الربوبية, أو النيابة".


بالإضافة إلى: ما يتعلق بالأسرار التي يجب سترها، أو التقية الصوفية: حيث قسم الخميني الشريعة إلى ظاهر وباطن, والآيات القرآنية كذلك.


نأتي بعد ذلك إلى الحديث عن (الفصل الثاني) فقد تناول المؤلف فيه العلم اللدني عند الصوفية, وقد أورد قول الخميني عن العلم اللدني فقد قال: "وهذا العلم مختص بأصحاب القلوب من المشايخ المستفيدين من مشكاة النبوة, ومصباح الولاية بالرياضات والمجاهدات, وليس لنا بهذه العيون العمياء, والأفواه الخرساء, مشاهدة أنوار علومه, وتجليات ذاته وصفاته وأسمائه, والتكلم فيها, فإن من لم يجعل الله له نورًا, فما له من نور, ولا يدرك النور إلا النور, ولا العلم إلا العالم".


ويتحدث المؤلف بعد ذلك عن موقف الشيعة والصوفية من القرآن والسنة, فأما الشيعة فزعموا وقالوا زورًا أن القرآن الذي بين أيدينا قد وقع فيه بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم تغييرات كثيرة, من سقط وحذف وتبديل في كلمات منه وآيات وسور، بواسطة الصحابة الذين جمعوه.


أما الصوفية فإنهم ينظرون إلى كتاب الله عز وجل على أنه نزل؛ ليقرر مبدأ الاتحاد بين الحق والخلق, ونظرية وحدة الوجود الخبيثة, ويؤمنون بأن باطن القرآن يختص بالدعوة إلى الاتحاد والوحدة, ولوازم هذه النظرية الفاسدة وما يتعلق بها, وغيرها من عقائدهم وسخافاتهم التي آمنوا بها.


يأتي بعد ذلك ذكر التقية, وأنها صيانة النفس أو المال أو غير ذلك, لدفع الضرر عنها، وقد أورد الكاتب كلام العلماء من أهل السنة والجماعة في التقية، وأحكامها تتلخص في أنها تشرع وتجوز عند خوف المسلم على دينه أو نفسه أو ماله إذا كان بين أظهر الكافرين الغالبين, إذا أكرهوه على ذلك فيظهر لهم بلسانه وظاهره ما يدفع به عن نفسه ضررهم وشرهم؛ ليحافظ على نفسه أو ماله أو عرضه, ولا يُظهر لهم العداوة الواجبة عليه شرعًا تجاههم, بل يوافقهم في أقواله وأحواله الظاهرة فقط.


ثم تعرض المؤلف لقضية الإمامة والولاية, فبين أن الشيعة يعتقدون أن الإمامة من أهم أركان وأصول الدين والإيمان, فلا إيمان لمن لم يعرف إمامه, ويعتقد الصوفية نحوه في شيوخهم وأوليائهم فمن ليس له شيخ له في هذه الدنيا، فإن الشيطان شيخه وإمامه وقائده إلى جهنم.


والشيعة يرون أن الإمامة منصب إلهي, يختار الله له من خلقه من يشاء، كذلك الصوفية يؤمنون بأن الولاية فتح من الله تعالى واصطفاء منه وحده.


ويؤمن الشيعة بأن عليًا قسيم الله في الجنة والنار, يدخل من شاء من خلق الله وعباده الجنة أو النار وذلك بحسب ولائهم ومعرفتهم به، وبالأئمة من بعده كما يزعمون.


ويتفق الصوفية مع الشيعة في تعظيم الرجال, والغلو فيهم غلوًا يتجاوز حتى حدود العقل والمنطق, فينسبون لأئمتهم وأوليائهم خصائص, ويميزونهم بمميزات تتجاوز بهم الحد الشرعي, وخرجوا بهم عن القصد وعن العقل.


وقد قسم المؤلف دعواهم هذه بحسب الجوانب المختلفة في حياة أئمتهم وأوليائهم؛ تسهيلًا لفهم منهجهم في هذه الظاهرة الخطيرة، التي كانت وما زالت في جميع الأمم والأديان:


- ما يرتبط بأهمية الإمام والولي: تزعم الشيعة أن الأرض لا تخلو من حجة لله على خلقه, وهم الأئمة ولو رفع الإمام من الأرض ساعة لساخت بأهلها, وماجت كما يموج البحر بأهله.


- ثم يأتي بعد ذلك ما يتعلق بأن الإمامة والولاية لطف واصفطاء: فيعتقد الشيعة أن الإمامة لطف من الله تعالى, واصطفاء منه واختيار, بتفضل من الله تعالى على من اختصه من خلقه كالنبوة, فالأئمة لهم منزلتهم العظيمة عند الله فلذلك اصطفاهم واختارهم, وكذلك أفاض عليهم كثيرًا من الحقوق.


- ما يرتبط بعلم الإمام والشيخ الولي: فيغلوا الشيعة والصوفية في علم أئمتهم وشيوخهم, فيعتقدون جميعًا أن أئمتهم وشيوخهم، مخصوصون بعلوم وهبية إلهامية.


وأما عن مصادر وطرق تلقيهم تلك العلوم, فإنهم يزعمون أنها تكون بالأخذ عن الله تعالى مباشرة.


- ما يرتبط بالعصمة والحفظ للأئمة والشيوخ: فالشيعة تؤمن إيمانًا راسخًا بعصمة أئمتها, وهذا أمر معلوم من دينهم بالضرورة, وأما الصوفية فإنهم وافقوا الشيعة في هذه العقيدة المنحرفة, ولكنهم يحاولون إخفاء التوافق بينهم وبين الشيعة.


- أيضًا: قدرات الأئمة والشيوخ وتصرفهم في الأكوان: فمن أهم مظاهر الغلو الذي يتميز به الشيعة والصوفية في تعظيمهم لأئمتهم وشيوخثم، هو ما خصوهم به من خصائص الربوبية التي تتمثل في تصرفهم في الأكوان وطاعة الأشياء لهم.


- وأخيرًا: كرامات الأئمة والشيوخ ومعجزاتهم: فلقد جعل الرافضة لأئمتهم في دينهم, كل ما جعله الله تعالى للأنبياء والمرسلين, وخصوهم بكل ما خصه الله تعالى من خصائص وأحوال للأنبياء والمرسلين, ولم يكتفوا بهذا بل زعموا أن منزلة الإمامة أعظم قدرًا من الأنبياء والمرسلين, ولقد تقدم ذكر جملة من مظاهر غلوهم بأئمتهم.


بعد هذا يحدثنا المؤلف عن قضية تقديس القبور والأضرحة, وقد أورد المؤلف غلو الشيعة في علي بن أبي طالب وذريته حتى خصوهم بخصائص الربوبية والألوهية.


وأما والصوفية لم ينسوا نصيبهم من هذا النوع من الغلو؛ لأنهم وجدوا فيه بغيتهم في السيطرة على الأتباع, والتحكم بهم, وهذا ما يسعى إليه التصوف, كما هو الأمر في التشيع, إحكام السيطرة على الأتباع.


ولقد شرع المبتدعة لأتباعهم تعظيم بلاد أئمتهم وأوليائهم, فغاية أهل الرفض هو صد المسلمين عن قبلتهم التي امتن الله بها على رسوله صلى الله عليه وسلم؛ تمهيدًا لصدهم عن الدين كله, وإخراجهم عن التوحيد إلى الشرك بالله تعالى، وتعظيم الخلق وعبادتهم.


ومما يدل على غلوهم أنهم قد غالوا في مسألة الشفاعة, فالشيعة يعتقدون أن رسول الله صلى الله عليه وسلم يشفع يوم القيامة لمذنبي أمته من الشيعة خاصة, ويشفع أمير المؤمنين في عصاة شيعته. أما الصوفية, فيزعمون أن أجدادهم من أئمة الدعوة الذين بُعث إليهم محمد صلى الله عليه وسلم, لا يكتب أحدهم شقيًا, ولا يبقى في النار بل يخرجون جميعًا منها.




ويذكر المؤلف أن الشيعة والصوفية قاموا بتعظيم القبور وعبادتها، فيأمل الشيعة في تحويل الناس, وصرفهم عن المناسك والشعائر الإسلامية إلى شعائر بدعية شركية, ولقد حرصوا قديمًا على إيجاد بدائل لشيعتهم عن الحج المشروع إلى المقدسات الإسلامية, ومازالوا يفعلون.


وها هم الصوفية قد جعلوا الأحياء يفتقرون لزيارة أمواتهم ومشايخهم ومن يزعمون فيهم الصلاح والولاية, ويقررون انتفاع الحي بزيارة الأموات.


وأما عن آخر ما يطل علينا به المؤلف من خلال رسالته، فهي مسألة الحلول والاتحاد، وقد ذكر أن مذهب الصوفية في الحلول والاتحاد: هو اعتقادهم بأن الله تعالى قد يتحد كلية مع خلقه, وأخذ الصوفية يرتقون في مذهبهم رويدًا رويدًا, فظهر من يزعم أن من عظائم الذنوب أن يُعبد الله تعالى طمعًا في جنته أو خوفًا من ناره بدعوى أنه يستحق العبادة استحقاقًا ذاتيًا من دافع المحبة الصادقة, وزعموا أن من عبد الله تعالى رجاء الجنة أو مخالفة النار فإنه يعد مشركًا بالله تعالى في محبته, غير صادق بها.


وأما عن الشيعة فيتضح أن مذهب الشيعة في الحلول والاتحاد لم يشتهر بتبني فكرة أو نظرية الحلول ووحدة الوجود, كما هو الحال عند الصوفية الذين جعلوا من الكفر التوحيد الخالص, ولكن الشيعة تؤمن بالحلول، حيث أنهم يعتقدون أن في أئمتهم بعض خصائص الربوبية والألوهية, فالشيعة هم أصحاب النور الإلهي الذي هو أصل الوجود, ويعتقدون أن الأئمة خُلقوا من ذلك من النور.


وفي خاتمة الرسالة يُذِّكر الدكتور بأهم النقاط التي جاءت في رسالته، وهي:


- أن التشيع والتصوف لم يكن لهما أي وجود في زمن النبي صلى الله عليه وسلم, وأنهما مما أُحدث وطرأ على الإسلام, فالتشيع نشأ تحت ستار محبة أهل البيت، والتصوف نشأ على أيدي أناس من الشيعة اندسوا في صفوف الزهاد والعباد والصالحين؛ لتحقيق أهدافهم, فالتشيع والتصوف قد اشتركا في التستر والتظاهر والعمل تحت مظلات أصول دينية شرعية.


- أيضًا: يشترك التشيع والتصوف في كثير من المناهج التعليمية والطرق التربوية المتبعة في تربية أفرادهم, فقد اعتمد كل فريق منهم على الدعاوى، وجعلوا منها أدلة ونصوصًا يستدلون بها على أنها وقائع تاريخية.


- كما اشترك الشيعة والصوفية جميعًا في الأخذ بمبدأ التقية في دينهم, ذلك المبدأ الذي وجدوا فيه الملجأ والمنجا لجميع فضائحهم وقبائحه، والمنقذ لهم مما يقعون فيه من أخطاء وتناقضات.


- كما اشترك الشيعة والصوفية في موقفهم الخبيث من كتاب الله تعالى, ومن سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم, فحاربوا أهل الحق, ووصفوهم بأقبح الأوصاف. - وختامًا: يبالغ الشيعة والصوفية بأنهم المتميزون عن سائر الناس والفرق في الدنيا والآخرة, ويزعمون أنهم عز الإسلام ودعامته وذروته.

والنقل
http://www.shareah.com/index.php?/records/view/a*ction/view/id/2591



































08-12-2011 07:58 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 تعليق

[font=arial]شكرالله لك أخي الفراتي ماذكرت ، وللعلم فان الطريقة البرهانية المنتسبة الى محمد بن عثمان البرهاني قد اكتنفها الغموض في ظروف نشأتها ونشاطها [/font]

وكان أول ظهور لها في مصرفي أعقاب هزيمة1967م، ومارست نشاطها تحت مظلة الطريقة الدسوقية

[color=red]وتم حظر هذه الطريقة في مصر نظرا لانحرافاتها العقدية الشنيعة ، ولارتباطها بجهات أجنبية [/color]

وأتباع الطريقة الدسوقية ومشائخها يتبرؤن منها وينفون انتسابها اليهم

وهذه الطريقة اليوم وللآسف لها فروع ونشاط في خارج السودان مقرها الأصلي ومصر حتى في حضرموت والشام تحت مسمى الطريقة الدسوقية



المصدر السابق







08-12-2011 07:57 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 
جزاكم الله خيرا أيها الكرام الأفاضل على هذه المعلومات القيمة ، ولذلك فإنهم في محاولة يائسة يلجئون إلى التشكيك في الكتاب العزيز وإثارة الشبهات حوله على طريقة : رمتني بدائها وانسلت !!! ، أو على طريقة : اقتلوني ومالكا !! ، فليكن الكل محرفا معيبا إن كان لا بد من الاعتراف بتحريف الإنجيل ، ولا مقدس عند القوم !! ، والحمد لله على نعمة حفظ الدين ، وإن فرطنا في إقامة حدوده ، فهو دين الله الذي تكفل بحفظه

=================

جزاكم الله خيرًا.

... وعدم اليقين عند النصارى يشمل الكتب والمعتقد أيضـًا. قال "الصفي ابن العسال" من أكابر الأرثوذكس في القرون الوسطى:
(( الأصل الثامن : قد أجمع حكماء العقل والنقل على أن الكلام في العلم الإلهي غير ظاهر بالكلية.
فأفلاطون وهو من أفضل المتقدمين فلسفة، وابن الخطيب وهو من أصدق المتأخرين علمـًا قالا إن العلم الإلهي يوجد على سبيل الأولى. حتى أن أفلاطون قرر في كتاب السياسة إخراج الذين يطلبون البرهان على الأمور الإلهية من المدينة الفاضلة؛ لكيلا يؤذوا النظار والأغمار بمطالبتهم بممتنع كأنه ممكن وواجب ...
لأنا وجدنا بالعقل طباع الأمور الإلهية ممتنعة على البرهان كما تبين .
وأنت أيها المؤمن واجد هذا المعنى نفسه في شريعتنا مصرحـًا به، فإن بولس وهو الرسول القائل أن المسيح ناطق فيه قد قال: "إنا لم ندعكم بحكمة الكلام وإلا لأبطلنا صلب المسيح" ...
وفم الذهب وأمثاله قد أكثروا من إيراد هذا المعنى في كتبهم.
ولهذا المعنى قيل الإيمان بين الشك واليقين ...
وثمرة هذا الفصل أن نعلم أنه يجب أن لا يتزعزع إيماننا لعدم البرهان عليه أو لمضادة البرهان له )) (الصحائح 20)

وهذه الحال من انعدام اليقين لا يختص بها النصارى فقط بل هي حال كل أهل الباطل كالفلاسفة وغيرهم. وقد مرَّ ما نقله "ابن العسال" عن الفلاسفة كأفلاطون من الشك في الإلهيات. وقال ابن تيمية رحمه الله يحكي حال الفلاسفة :
(( وَأَمَّا " الْعِلْمُ الْإِلَهِيُّ " فَلَيْسَ عِنْدَهُمْ مِنْهُ مَا تَحْصُلُ بِهِ النَّجَاةُ وَالسَّعَادَةُ بَلْ وَغَالِبُ مَا عِنْدَهُمْ مِنْهُ لَيْسَ بِمُتَيَقَّنِ مَعْلُوم بَلْ قَدْ صَرَّحَ أَسَاطِينُ الْفَلْسَفَةِ : أَنَّ الْعُلُومَ الْإِلَهِيَّةَ لَا سَبِيلَ فِيهَا إلَى الْيَقِينِ وَإِنَّمَا يُتَكَلَّمُ فِيهَا بِالْأَحْرَى وَالْأَخْلَقِ ؛ فَلَيْسَ مَعَهُمْ فِيهَا إلَّا الظَّنُّ { وَإِنَّ الظَّنَّ لَا يُغْنِي مِنَ الْحَقِّ شَيْئًا } )) (مجموع الفتاوى 9 / 36)

وهذه الحال من انعدام اليقين جعلت من النصرانية قنطرة سهلة إلى الإلحاد .. قال ابن تيمية رحمه الله :
(( فأرباب التثليث في الوحدانية والاتحاد في الرسالة قد دخل في أصل دينهم من الفساد ما هو بيّن بفطرة الله التي فطر الناس عليها وبكتب الله التي أنزلها . ولهذا كان عامة رؤسائهم - من القسيسين والرهبان وما يدخل فيهم من البطارقة والمطارنة والأساقفة - إذا صار الرجل منهم فاضلا مميزا فإنه ينحل عن دينه ويصير منافقا لملوك أهل دينه وعامتهم، رضي بالرياسة عليهم وبما يناله من الحظوظ ؛ كالذي كان لبيت المقدس الذي يقال له "ابن البوري"، والذي كان بدمشق الذي يقال له "ابن القف"، والذي بقسطنطينية وهو " البابا " عندهم، وخلق كثير من كبار الباباوات والمطارنة والأساقفة .. لما خاطبهم قوم من الفضلاء أقروا لهم بأنهم ليسوا على عقيدة النصارى ؛ وإنما بقاؤهم على ما هم عليه لأجل العادة والرياسة كبقاء الملوك والأغنياء على ملكهم وغناهم. ولهذا تجد غالب فضلائهم إنما همة أحدهم نوع من العلم: الرياضي كالمنطق والهيئة والحساب والنجوم ؛ أو الطبيعي كالطب ومعرفة الأركان، أو التكلم في الإلهي على طريقة الصابئة الفلاسفة الذين بعث إليهم إبراهيم الخليل عليه السلام .. قد نبذوا دين المسيح والرسل الذين قبله وبعده وراء ظهورهم وحفظوا رسوم الدين لأجل الملوك والعامة . وأما الرهبان فأحدثوا من أنواع المكر والحيل بالعامة ما يظهر لكل عاقل ؛ حتى صنف الفضلاء في حيل الرهبان كتبا : مثل النار التي كانت تصنع بقمامة . يدهنون خيطا دقيقا بسندروس ويلقون النار عليه بسرعة فتنزل . فيعتقد الجهال أنها نزلت من السماء ويأخذونها إلى البحر وهي صنعة ذلك الراهب يراه الناس عيانا وقد اعترف هو وغيره أنهم يصنعونها )) (مجموع الفتاوى 28/ 608)

والقوم بحالهم هذه من انعدام اليقين ، تفسر لنا لماذا يتهمون المسلمين دومــًا بالتعصب والتزمت، فإن بارد المحبة إذا رأى المحب ينشد القصائد في محبوبه لامه على الإفراط ! .. والديوث إذا رأى الغيور يدافع عن الحمى قال هوّن عليك ! .. ولو أن بهم ما بالمسلمين من محبة الودود والغيرة على محارم الملك ، لما توجهوا عليهم باللوم والتهوين !

{ والذين آمنوا أشد حبــًا لله }


===================

بارك الله فيكم ..

ولهذا تجدهم عند الدعوة لدينهم لا يقصدون أن يثبتوا كونه أعلى برهانًا أو أوثق صلةً بالسماء ..
بل يسعون لأن يظهروا أن دينهم "أجمل" من غيرهم ..


فالكاثوليكي يقول للبروتستانتي إن سر الاعتراف للكاهن يغفر الخطايا التي تثقل كاهل المرء ويئن منها ضميره فيعود طاهرًا كيوم ولدته أمه ..



والبروتستانتي يقول له ليس عندنا تماثيل ولا أيقونات ولا قرابين ولا أسرار ..

وكلامهم في نشراتهم التنصيرية مجرد ثرثرة فيما لا يثبت ولا يتحصل ..

أما كتب علمائهم فلا تجد فيها من البرهان العقلي ما يريح البال ويشفي الصدر ..

بل تجد فيها الغارة تلو الغارة على أهلية العقل للحكم بصحة وسلامة العقائد ..!!

كذلك فإن المقارنة بكتبهم مع القرآن من ناحية قطعية الثبوت لله عز وجل تنفي تمامًا أي شك في تحريف هذه الكتب ..


كذلك المقارنة من ناحية ثبوت معاني النصوص ..


فإن نصوص الكتاب والسنة مصحوبة بحشود هائلة من الشروح والتفسيرات التي تثبت معانيها الحقة وتنفي أي معان باطلة ..


وأي خلاف في معاني بعض النصوص إنما هو في نطاق ضيق للغاية ..


بخلاف كتب القوم فإن في تفسيرها من الظن والتخمين وإعمال الحدس وعدم اليقين ما ينفي قطعية المعاني التي يبلغها عقلك ..


فعند المقارنة تجد الفرق عظيمًا والهوة شاسعة ..!!

ولا تحسبن أن التحريف يقتصر على الحذف والإضافة والتبديل اللفظي فقط ..


بل تحريف المعنى عندهم أبشع بمراحل ..


فما أدراك أن المترجم قد فهم النص المكتوب بالعبرية القديمة البائدة لقرون بما فيها من مجازات بلاغية وتعبيرات شعرية وتفنن أدبي كما قصد كاتبه ؟!!


وما أدراك أنه ضبط الكلمة العبرية القديمة كما أراد كاتبها رغم عدم وجود حركات على الأحرف ؟!
أما النص اليوناني فأمره أسوأ ؛ فكيف تعرف أن المترجم المجهول قد أصاب في ترجمة كلام المسيح بالآرامية دون خطأ أو زلل أو تحوير في المعاني ؟!!



فضلاً عن كوننا محرومين من معرفة ما نطقه المسيح بلسانه قبل ترجمته لأنه مفقود تمامًا ..!!
إذا عرفت هذا أدركت أن وصف بوش لكتابه بأنه "قد لا يكون صحيحا كليا" إنما هو تجميل وتزيين وتزويق ..

وأنه دون الاعتراف بالحقيقة العارية بكثير ..!



المصدر السابق


















08-12-2011 07:57 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 بوش يثير شكوكا حول الكتاب المقدس 

[COLOR=#ff0000]1_875421_1_34[/COLOR]


ذكرت صحيفة ديلي تلغراف أن الرئيس الأميركي المنصرف جورج بوش قال إن الكتاب المقدس "ربما لا يكون صحيحا كليا", مضيفا أن الاعتقاد بأن الله هو خالق الكون منسجم مع نظرية النشوء والتطور.


الصحيفة قالت إن بوش, الذي سيترك منصبه يوم 20 يناير/كانون الثاني القادم, قال لتلفزيون "أي بي سي" إنه لا يرى مانعا في المزاوجة ما بين فكرة الاعتقاد في الله والاعتقاد في نظرية النشوء والارتقاء, ثم استدرك قائلا "لقد ذهبتم بي بعيدا عن مجالي, فأنا مجرد رئيس بسيط".


غير أن بوش, المعروف بتدينه المسيحي والذي كثيرا ما تحدث عن الرب في خطاباته, استمر في حديثه قائلا "إن التطور والارتقاء موضوع مشوق, لكنني لا أعتقد أن هذه النظرية تكفي لتفسير سر الحياة".


وأردف يقول إنه يعتقد أن الرب هو الذي خلق الأرض وخلق الكون, لكنه أشار إلى أن خلق هذا الكون مهمة غامضة ومليئة بالأسرار لدرجة تجعلها بحاجة إلى خالق ذي قدرة مطلقة ،"لكن ذلك لا يتناقض حسب رأيي مع الدليل العلمي على حدوث تطور وارتقاء"، على حد تعبيره.


[COLOR=#000000]و[COLOR=#ff0000]في معرض رده على سؤال عما إذا كان كتاب المسيحيين (الكتاب المقدس) صحيحا كليا، رد بوش بالقول "قد لا يكون صحيحا كليا, فأنا لست حرفيا, لكنني أعتقد أن بإمكاننا تعلم الكثير من خلاله[/COLOR][/COLOR]


telegraphLogoو







[b][COLOR=#ffa500]Bible probably not true, says George Bush [/COLOR]



US President George W Bush has said that the Bible is "probably not" literally true and that a belief that God created the world is compatible with the theory of evolution.

[/b]


"I think you can have both," Mr Bush, who leaves office January 20, told ABC television, adding "Youre getting me way out of my lane here. Im just a simple president."
But "evolution is an interesting subject. I happen to believe that evolution doesnt fully explain the mystery of life," said the president, an outspoken Christian who often invokes God in his speeches.

"I think that God created the Earth, created the world; I think the creation of the world is so mysterious it requires something as large as an almighty and I dont think its incompatible with the scientific proof that there is evolution," he told ABC television.

Asked whether the Bible was literally true, Mr Bush replied: "Probably not. No, Im not a literalist, but I think you can learn a lot from it."

"The important lesson is God sent a son," he said.

رابط الخبر


http://www.telegraph.co.uk/news/worldnews/northamerica/usa/3686695/Bible-probably-not-true-says-George-Bush.html


والان يدور في ذهني سؤال


[COLOR=#0000ff]هل ستهاجم الكنيسة جورج بوش وتقيم عليه دعوى قضائية مثلما فعلت مع بعض المفكرين الاسلاميين ؟!!
[/COLOR]

==============
[center]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ،،

هذا هو اعتقاد الغالبية العظمى من النصارى المتعلمين ..
فإن ما بالكتاب من أخطاء لا يخفى على أحد ..
لكنهم يحاولون الانسجام مع هذه الأخطاء بمثل ما قاله بوش ..
وهو أننا يمكن أن نتعلم منه أو نستفيد منه إذا تجاهلنا الأخطاء ..
وأنه يكفينا ما ورد فيه من كون الله أرسل ابنًا ..!!
وهذا موقف لا يتفق والعقل السليم ..
ولا يصمد أمام الشكوك والشبهات ..
ولا يرقى بالمرء إلى مرتبة اليقين التي تجعله يجاهد في سبيل الله تعالى بنفسه وماله ..
ولهذا الموقف العقلي المضطرب تجد فيهم الجبن والخور عند اللقاء ..
ولهذا كان المجاهدون المسلمون المؤمنون يدحرونهم في كل موقعة ونزال ..
وقد كنت أعجب في الماضي كيف كان المسلمون ينتصرون في كل الحروب الكبرى مع النصرانية ..
من أيام الصحابة الكبار حتى فتوحات الدولة العثمانية المجاهدة ..
وقد كونت رأيًا شخصيًا أنه إما أن التاريخ يبالغ بدرجة مفزعة وإما إنهم - أي: الكفار - قوم لا يفقهون ..!!
حتى وجدتها في كتاب الله حقًا بأنهم قوم لا يفقهون ..
ومصداق هذا فيما نراه هذه الأيام في العراق وأفغانستان ..
فبإمكانيات ضعيفة وعدد قليل من الأسلحة والمتفجرات تندك عربات ودبابات وآليات الغرب النصراني وتحترق طائراته وتهوي أشباحه ..
فالباطل لا يصمد أبدًا أمام الحق .. فشتان ..!!
شتان بين الحق والباطل ..
شتان بين صدق العزيمة وخور الإرادة ..
شتان بين حب الشهادة وحب الدنيا ..
شتان بين كتاب الله الذي لا يأتيه الباطل وكتب القوم المحرفة ..!
فليهنأ بوش بكتابه المحرف فعين الله لا تنام ..!!
والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون ..!!






==================


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ...

بوش يرأس مجتمعًا يقر مثقفوه وباحثوه كل يوم بأن البايبل محرف , فأذكر على سبيل المثال لا الحصر أنه في نهاية عام 1995م نشرت مجلة التايم الأمريكية موضوعًا بعنوان : " هل الكتاب المقدس حقيقة أم خيال ؟! " . وكذلك في الثامن من إبريل من عام 1996م نشرت مجلة التايم الأمريكية ملفًا يحمل عنوان " البحث عن يسوع " وفيه ذكرت المجلة أن بعض الباحثين يكذبون الأناجيل فماذا يمكن أن يصدقه المسيحيون ؟!..وتضمن الملف تشكيكًا في كل شيء : " العشاء الأخير ..كتبة الأناجيل ..وواقعة الصلب " .




1101951218400jk7







1101960408400dr8


http://www.time.com/time/magazine/article/...,983854,00.html

http://www.time.com/time/magazine/article/...,984367,00.html


وليست هذه المجلة هي أول من يكشف النقاب عن هذا الأمر بل سبقها أراء العديد من علماء الكتاب المقدس من مختلف الطوائف المسيحية المعروفة , ففي عدد 4 مارس من عام 1991 م لجريدة لوس أنجلوس الأمريكية تم نشر بيان صادر عن 200 عالم من الجامعات والكليات اللاهوتية يشيرون فيه إلى أن أكثر من نصف ما ورد على لسان المسيح في الأناجيل هو عمل مؤلفي الأناجيل وليس للمسيح دخل فيه وذلك بعد دراسات استمرت عدة سنوات !

ومثيل ذلك أيضًا تلك الدراسات التي قام بها معهد ( وستار ) بكاليفورنيا على مدار ست سنوات والتي شارك فيها أفضل علماء الكتاب المقدس مكانة وقدرًا , حتى جاء القرار النهائي لتلك الدراسات عام 1992 م في ندوة سنوية شهيرة تحمل عنوان " ندوة يسوع " والتي انعقدت بالولايات المتحدة الأمريكية بأن 80% من الأقوال المنسوبة للمسيح بالأناجيل إما كاذبة لا أصل لها , وإما محتملة الكذب , و20% من بقية الأقوال المنسوبة للمسيح إما صادقة أو محتملة الصدق, وقد أعادت جريدة الدستور المصرية نشر هذه الحقائق في عددها الثلاثين الصادر يوم الأربعاء 12 أكتوبر2005م.

هذا وقد نقلت جريدة الدستور المصرية في هذا العدد مضمون الوثيقة الصادرة من الهيئة الكهنوتية للكنيسة الكاثوليكية بالفاتيكان والتي تحذر فيها المؤمنين من أجزاء غير صحيحة في الكتاب المقدس .

ولقد قامت جريدة التايمز البريطانية بنشر تفاصيل تلك الوثيقة على موقعها على شبكة المعلومات الدولية بتاريخ 5/10 / 2005 :

http://www.timesonline.co.uk/article/0,,13...1811332,00.html


img-resized Reduced: 51% of original size [ 995 x 217 ] - Click to view full image


clipimage002vm1

img-resized Reduced: 63% of original size [ 807 x 400 ] - Click to view full image


clipimage002ae3







http://www.aljame3.net/ib/index.php?showtopic=6549












































08-12-2011 07:57 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 
التحالف الفاتيكانى الصهيونى, عن شبكة الحقيقة الدولية




الحقيقة الدولية - المحرر السياسي -لم تكن تصريحات عضو اللجنة المركزية في المجلس الكنسيّ العالميّ في الأردن النائب الأسبق الدكتور عودة قواس لإذاعة «الحقيقة الدولية» على شبكة الانترنت، «تغريدا خارج السرب الكنسي» بل كانت صوتا يمثل محورا واسعا لمسيحيي الشرق الذين لم يعودوا يطيقون غض بصرهم عن التحالف «الشيطاني» بين الفاتيكان والصهيونية العالمية، والذي وجه إليه قواس الكثير من التهم، وشكك في وجود تناغم بينهما لتسويق الكيان الصهيوني بأطر دينية يهودية.

لقد خلق هذا التحالف والذي بات يعرف عالميا بـ «المسيحية المتصهينة» أطر صراع جديد، لا يقف عند حدود الصراع الحضاري والديني مع المسلمين، بل تعداه إلى الديانة المسيحية ذاتها التي لا تؤمن بما تؤمن به المسيحية المتصهينة من عقائد باطلة ومزورة دينيا وتاريخيا.

لقد مر هذا التحالف «الشيطاني» بالكثير من المحطات التطورية المتصلة، فأول جهد للدعوة لإنشاء دولة يهودية في فلسطين لا ينسب إلى المنظمات اليهودية بل للمبشر المسيحي الأصولي وليام بلاكستون، الذي شن في عام 1891 حملة سياسية للضغط على الرئيس بنيامين هاريسون من أجل دعم إنشاء دولة يهودية بفلسطين. ورغم أنها لم تسفر عن شيء، إلا أن حملة بلاكستون شكلت الظهور الأول لهذا التحالف بين المسيحية والصهيونية في أطر السياسة.

أما دينيا، فقد تمظهر هذا التحالف «الشيطاني» مواقف بابوية، رسم البابا يوحنا بولس الثاني، ملامحها الرئيسية عندما أعترف في عام 1984 بالكيان الصهيوني كدولة دينية عرقية هي الأولى في التاريخ.

ولم يكتف بولس الثاني بذلك بل بدأ يساير الكيان الصهيوني بمزيد من التنازلات الفاضحة، فكان أول بابا يذهب لزيارة المعبد اليهودي في روما، قائلا لأول مرة «إخواننا الأكبر منا»، وإعلانه في 17 تشرين الثاني 1980عن مسؤولية الكاثوليك تجاه اليهود، وأنها تتضمن ثلاث نقاط: تعليم التراث اليهودي للكاثوليك، ودراسة معاداة السامية وما اقترفه المسيحيون من أعمال انتقامية على مر التاريخ، وزيادة التقارب الروحي بين اليهود والمسيحيين.

ووقف نفس البابا في عام 2000 يبكي ويصلى أمام ما يطلقون عليه زورا وبهتانا «حائط المبكى» الذي هو «حائط البراق».

وواصل البابا بنديكت السادس عشر نفس مسيرة البابا بولس الثاني، بتبرئة اليهود من دم السيد المسيح، واعترافه فيما بعد بما يسمى بالدولة اليهودية الخالصة.

مفارقات صهيونية


ولعل المفارقة العجيبة التي يواجهها الصهاينة في فلسطين تتمثل في الحقيقة المجردة التي تشير بوضوح إلى أن المسيحيين الجدد واليهود في العالم يشكلون تحالفا شيطانيا بينهما بالهجوم بشكل أو بآخر على الدين الإسلامي والشرعة الإسلامية السمحاء، إلا في فلسطين المحتلة حيث يخرج المسلمون والمسيحيون عن هذه القاعدة، ويشكلون تحالفا مقدسا ضد الهجمة اليهودية ضد الإسلام والمسيحية.

ويكفي هنا أن نشير إلى أن الحرب غير المعلنة التي تشنها الصهيونية العالمية ضد المسيحيين في داخل الأراضي الفلسطينية، فضلا عن حربها ضد المسلمين، أفرزت هجرة شبه جماعية من عموم فلسطين المحتلة إلى أصقاع الدنيا المختلفة، فمنطقة دير الأرمن في القدس على سبيل المثال لم يبق فيها سوى 200 شخص مسيحي من مجموع نحو 15 ألف شخص من الديانة المسيحية كانوا يعيشون فيها قبل تهجيرهم من قبل الكيان الصهيوني.

ولا يخفى عن كل ذي بصيرة أن اليهود والصهيونية العالمية منذ القدم يقومون باستغلال الآخرين لصالح أغراض دينية تلمودية، وهو ما أشار إليه النائب السابق في البرلمان عودة قواس بأن هناك تغلغلا واضحا لليهود في قرارات الفاتيكان إلى حد أنه أصبح واضحا أن العمل الذي تقوم به «إسرائيل» ضد الديانتين «الإسلام والمسيحية» لا يدخل في باب التحرر الطائفي وإنما يتجه نحو باب أخطر من ذلك، وهو الانسجام مع الهدف اليهودي الذي يرمي إلى طرد عرب فلسطين مسلمين ومسيحيين من داخل الأراضي العربية المحتلة في فلسطين، وإقامة ما يسمى بـ «الدولة اليهودية الخالصة».
والنقل
لطفــاً .. من هنـــــــــــا



08-12-2011 07:56 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 لا يعرف الفضل لذي الفضل إلا أهل الفضل

صدر اليوم أمر ملكي كريم فيما يلي نصه ..

بسم الله الرحمن الرحيم

الرقم : أ / 62
التاريخ : 30/3/1430هـ

بعون الله تعالى
نحن عبدالله بن عبدالعزيز آل سعود
ملك المملكة العربية السعودية
بعد الاطلاع على المادة السابعة والخمسين من النظام الأساسي للحكم الصادر بالأمر الملكي رقم أ / 90 وتاريخ 27/8/1412هـ.
وبعد الاطلاع على نظام مجلس الوزراء الصادر بالأمر الملكي رقم أ / 13 وتاريخ 3/3/1414هـ.
وبناءً على ما تقتضيه المصلحة العامة.


أمرنا بما هو آت:
أولاً : يُعين صاحب السمو الملكي الأمير نايف بن عبدالعزيز وزير الداخلية نائباً ثانياً لرئيس مجلس الوزراء.
ثانياً : يبلغ أمرنا هذا للجهات المختصة لاعتماده وتنفيذه.



عبدالله بن عبدالعزيز



// انتهى // 2102 ت م

يستحق الأمير نايف هذا المنصب
فهو الرجل المحبوب بين أهل السنة فهو ناصر للسنة وأهلها وقامع للبدعة والمبتدعة
أسأل الله العلي القدير أن يوفقه في الدنيا والآخرة وأن يسهل أمره ويرزقه البطانة الصالحة التي تدله على الخير وتمنعه عن الشر

منقول












08-12-2011 07:56 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 
تعليق
208157

412160
الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله

وعلى آله وصحبه ومن والاه

أما بعد

فلا تستغرب هذه الكلمات الصادقة ، وهذه المعاني السلفية السامية ، من صاحب السمو الملكي الأمير

نايف بن عبد العزيز آل سعود

وهي كلمات يعتز بها كل مسلم صادق ، ويفتخر بها كل مؤمن سلفي سني

وبهذا المناسبة أبشر إخواني السلفيين

أن الله قد منَّ عليًّ بطباعة كتاب بعنوان

دولـــــــــــة التوحيد والســـــــــــــــنة

جمعت فيه كلمات حكام المملكة العربية السعودية التي ذكروا فيها التمسك بالدين

والتمسك بالسنة والمنهج السلفي بكل صراحة ووضوح وشجاعة

والتمسك بالإسلام منهجاً ودستوراً

ومحاربة البدع والضلال والإنحراف

ومحاربة الشرك بكل صوره

من الملك عبد العزيز رحمه الله تعالى

إلى الملك عبد الله آل سعود حفظه الله تعالى

والكتاب طبع بفضل الله تعالى في شهر شعبان من هذا العام 1429هـ

بدار الاستقامة بمصر

اسأل الله أن يجزي دولتنا كل خير

وأن يحفظها من كل سوء

وأن يعينها في كل شؤونها

أخوكم
أحمد بن عمر بازمول


المصدر السابق








08-12-2011 07:54 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 
جزاك الله خيرا وبارك فيك

قال الحافظ ابن حجر - رحمه الله تعالى :


"حسن بن محمد بن أبي بكر السكاكيني نشأ غاليا في الرفض

فثبت عليه ذلك عند القاضي شرف الدين المالكي بدمشق

وثبت عليه أنه أكفر الشيخين
و
قذف ابنتهما
و
نسب جبريل إلى الغلط في الرسالة
إلى غير ذلك

فحكم بزندقته
و
بضرب عنقه

فضربت بسوق الخيل حادي عشر جمادى الأولى سنة 744."

"الدرر الكامنة"

2/34 باختصار

المصدر السابق
08-12-2011 07:53 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 
عزمى :

لا بد أن نحيا ثورة الإمام الحسين عليه السلام

لأنها تتجدد على مَرِّ العصور والأيام
486116




حسام وهبة - التوافق - القاهرة 2009-01-14 0


[/FONT]
[FONT=Arial][COLOR=blue]( الشرّ لا ) الشيخ عبد الحليم العزمى فى ذكرى عاشوراء :[/COLOR]








لا بد أن نحيا ثورة الإمام الحسين عليه السلام لأنها تتجدد على مَرِّ العصور والأيام




تصريحات خاصة لشبكة التوافق وبمناسبة ذكرى عاشوراء





قال الشيخ عبد الحليم العزمى أحد قيادات الطريقة العزمية إن المتتبع لسيرة الأئمة من أهل البيت فى الحياة الإسلامية يجد أن الحركة التغييرية عندهم تنطلق من قاعدتين:

إحداهما: الالتزام الحرفى بالرسالة الإسلامية وعدم التفريط بمطلب من مطالبها على الإطلاق.

وثانيهما: مراعاة الظروف القائمة فى الأمة من الناحية السياسية والاجتماعية والعقلية, وتبنِّى الطريقة المثلى التى تكفل خدمة الرسالة والأمة على ضوئها دون أى تجاوز للمصلحة الإسلامية العليا ودون الخضوع لسياسة الأمر الواقع من بعيد أو من قريب.

ومن هنا تزداد ثورة مولانا الإمام السبط الحسين ع قرنًا بعد قرن, وجيلاً تلو جيل تألقًا فى جبين التاريخ, ورسوخًا فى ضمائر الأمة المسلمة, ووضوحًا فى فكر المؤرخين والباحثين..





كما يزداد الأحرار المؤمنون اقتداء بها, وتمسكًا بنبل أهدافها, من أجل تحطيم جور الطواغيت, وإزالة حكم عملاء الشرق والغرب, فى عالمنا الإسلامى الكبير.

وأضاف : وكما لم تفلح- بالأمس البعيد- كل المساعى والجهود التى بذلها المشفقون على الإمام الحسين والحاقدون عليه لصرف عزمه على الثورة المباركة الجبارة, التى أيقظت الأمة, ونسفت عروش الظَّلَمَةِ..





كذلك لم- ولن- تفلح كل النشاطات المحمومة والمسمومة لحرف مسار الثورة أو طمس معالمها, أو إخماد جذوتها سواء توسَّلت هذه النشاطات- اليوم أو غدًا- برسم صورة منحولة عن تلك الثورة, ووضع الأخبار والأساطير المكذوبة, التى تشوه صفاء النهضة الحسينية.. أو اتخذت هذه النشاطات طريقة إفراغ الثورة من مضمونها الإسلامى وصبِّها فى قالب (يسارى رافض) أو (مغامر طامح) أو منتقم لثأر أو متمرد على سلطة أو نحو ذلك من صور الأضاليل والتمويه والتشويه .

وقال : إن ثورة الإمام الحسين ليست مجرَّد حادثة تاريخية وقعت فى تاريخ المسلمين ثم انتهت, وحينئذ فلا نحتاج إلاَّ أن نقيِّم نهضة الإمام الحسين عليه السلام للإطاحة بعرش الطاغوت من ناحية مسئوليته ونقف عند ذلك وإنما نعتقد أن ثورة الحسين ع وحركته قضية تتجدد على مرِّ العصور والأيام, فى صورة الأفراد الورثة من أهل البيت.

ولا زالت هذه القضية- إلى يومنا هذا- تمدنا بالعطاء والقوة والعزيمة والقدرة.





وشأن قضية الحسين ع شأن القرآن الكريم الذى لا يختص مضمونه بعصر نزوله, وإنما يتجدد فى كل عصر ويعالج قضايا كل عصر, فهو حى متجدد كالشمس والقمر, كما ورد فى روايات أهل البيت (عليهم السلام) والإِمام الحسين ع هو قرآن ناطق لذا فإن قضيته وحركته لا بدَّ من أن نحياها فى كل عصر لتجددها ودوامها وتكرارها.

إن نهضة الإمام الحسين فى كل عصر تمثل الصراع المستمر بين الخير والشر وتثير التساؤلات: بأى ذنب قُتِلَ هابيلُ بيد أخيه؟, ماذا فعل يوسف لإخوته حتى رَمَوْهُ فى الجُبِّ وباعوه بثمن بخس؟, ماذا فعل السيد المسيح لتلاميذه حتى باعوه بيعة زاهد





بل وقد ربط الإمام أبا العزائم رباطًا وثيقًا بين ما حدث للإمام الحسين وما حدث للسيد المسيح, فيقول:

هذا ثانى المسيحين: الحسين بن علىّ, أنفذ فيه المسلمون ما حاول اليهود من عيسى ابن مريم, فما أبشع الظلم!! وما أجَلَّ الفداء!! شيخٌ تقىٌّ أَشْيَبَ, نفس زكية طاهرة, قلب نبيل حرٌّ, استصرخه مظلومون ليقودهم فى وجه البَغْىِ, ولبَّى فإذا هو وآله وولده وقومه جزر لسيوف المظلومين المستصرخين به.

ويقول الشيخ العزمى : تستوقفنا بإلحاح شديد كلمة " ثانى المسيحين " لنطل على حقيقة الخيانة المعاصرة للسيد وارث الحسين, فالسيد المسيح قدَّم كل خير لأتباعه وحثهم على أن يكونوا صالحين, فبعد أن غَسَّلَ أرجلهم بيده الشريفة قال لهم:

"أَفَهِمْتُمْ مَا عَمِلْتُهُ لَكُمْ؟* أَنْتُمْ تَدْعُونَنِى مُعَلِّمًا وَسَيِّدًا، وَقَدْ صَدَقْتُمْ، فَأَنَا كَذَلِكَ* فَإِنْ كُنْتُ، وَأَنَا السَّيِّدُ وَالْمُعَلِّمُ، قَدْ غَسَلْتُ أَقْدَامَكُمْ، فَعَلَيْكُمْ أَنْتُمْ أَيْضًا أَنْ يَغْسِلَ بَعْضُكُمْ أَقْدَامَ بَعْض" "يوحنا13/ 12- 15".

وبعد العشاء الأخير كشف السيد المسيح الخيانة المتأصِّلة فى نفوس بعضهم فقال:

"الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكُمْ: إِنَّ وَاحِدًا مِنْكُمْ سَيُسَلِّمُنِى!* فَتَبَادَلَ التَّلاَمِيذُ نَظَرَاتِ الْحَيْرَةِ وَهُمْ لاَ يَدْرُونَ مَنْ هُوَ الَّذِى يَعْنِيهِ* وَكَانَ التِّلْمِيذُ الَّذِى يُحِبُّهُ يَسُوعُ مُتَّكِئًا عَلَى حِضْنِهِ* فَأَشَارَ إِلَيْهِ سِمْعَانُ بُطْرُسُ أَنْ يَسْأَلَ يَسُوعَ مَنْ هُوَ الَّذِى يَعْنِيهِ* فَمَالَ عَلَى صَدْرِ يَسُوعَ وَسَأَلَهُ: «مَنْ هُوَ يَاسَيِّدُ؟»* فَأَجَابَ يَسُوعُ: «هُوَ الَّذِى أُعْطِيهِ اللُّقْمَةَ الَّتِى أَغْمِسُهَا» ثُمَّ غَمَسَ اللُّقْمَةَ وَأَعْطَاهَا لِيَهُوذَا بْنِ سِمْعَانَ الإِسْخَرْيُوطِىِّ" "يوحنا 13/ 22- 27".

وكشف أيضًا نفسًا أخرى ستنكر معرفتها بالسيد المسيح عند أول اختبار, فقد جاء فى إنجيل يوحنا الإصحاح 13 الآيات 37- 39:


"فَسَأَلَهُ سِمْعَانُ بُطْرُسُ: «يَاسَيِّدُ، أَيْنَ تَذْهَبُ؟» أَجَابَهُ يَسُوعُ: «لاَ تَقْدِرُ أَنْ تَتْبَعَنِى الآنَ حَيْثُ أَذْهَبُ، وَلكِنَّكَ سَتَتْبَعُنِى فِيمَا بَعْدُ»* فَعَادَ بُطْرُسُ يَسْأَلُ: «يَاسَيِّدُ، لِمَاذَا لاَ أَقْدِرُ أَنْ أَتْبَعَكَ الآنَ؟ إِنِّي أَبْذِلُ حَيَاتِى عِوَضًا عَنْكَ!"... أَجَابَهُ يَسُوعُ: «أَتَبْذِلُ حَيَاتَكَ عِوَضًا عَنِّى؟ الْحَقَّ الْحَقَّ أَقُولُ لَكَ: لاَ يَصِيحُ الدِّيكُ حَتَّى تَكُونَ قَدْ أَنْكَرْتَنِى ثَلاَثَ مَرَّات!»).

ويتكرر المشهد مع السيد الوارث حيث يجتمع الحواريون لتناول العشاء الأخير فى بيت السيد, ويقدمون فروض الولاء والطاعة والبيعة لسماحته, وفى الصباح أنكره اللِّص بطرس, ووشى به يهوذا العاقُّ.. وتساءل الجميع لماذا؟.

ومن المؤكد أن هذه القصة وغيرها تؤكد أن الحسين ع سيبقى فى الخالدين ممجدًا

يلخص لنا الإمام أبو العزائم نتائج الثورة الحسينية بقوله:

وظن ابن زياد كما ظن يزيد أنهم فازوا, وأن الدولة استقرت بهم, وفرحوا أن غاب شخص الحسين وَخَفَتَ صوته وَبَلِىَ, والله ما صدقوا, لقد قتلوا أنفسهم وهزموا دولتهم, وخلدوا للحسين مجدًا وذكرًا, قام من هذا الدم المسفوح خطيب بليغ, وداع ساحر مبين يخاطب القلوب ويفهم الأفئدة, ويوحى إلى الناس نهارًا وليلاً, يبعثهم من مضاجعهم, ويصرفهم عن أعمالهم, ويعلمهم كيف يرخصون المال والنفس فى سبيل الحق, وفى مقاومة الجَوْرِ والبغى.

لقد سرى من هذا الدم المطلول نار مؤججة ألهبت العراق إلهابًا, وأكلت قاتلى الحسين فردًا فردًا, ثم اجتثت ملك بنى أمية, وألقت بهم إلى حيث رجمهم الشامتون.

وبقى هذا الدم الزكى يبكى أربعة عشر قرنًا, وسيبكى من بعد.. بقى اسم الحسين يمجد.. وسيبقى فى الخالدين ممجدًا.


[/FONT]
[FONT=Arial]والنقل
لطفــــاً .. من هنــــــا




















08-12-2011 07:53 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 
هل ينتزع "آيات الله" مفتاح "الزعامة السنية" من مصر والسعودية؟!
486116
يعتقد محللون سياسيون أنّ إيران الموسومة بـ "التطرف الشيعي" وبـ" السعي لمدّ نفوذها في الشرق الأوسط"، وبـ"نشر العقيدة الشيعية في البلدان السنية"، وبـ "استخدام الورقة العراقية" بعد أنْ سيطر الشيعة على السلطة، استطاعت أن تقتحم العرب من خلال "بوابة" الأحداث الأخيرة في غزة!. ويرى هؤلاء المحللون أن "آيات الله" والزعماء السياسيين في طهران مصممون على انتزاع "مفتاح الزعامة السنية" من مصر ومن المملكة العربية السعودية، متّبعين في ذلك مساراً جديداً لتضييق الخلافات (السنية-الشيعية) وبإقامة تحالف قويّ عبر العراق وحزب الله وحماس والأخوان المسلمين في مصر الذين يعد زعيمهم (محمد مهدي عاكف) من أشد المدافعين عن "التوجهات الإيرانية" في المنطقة، وهو الزعيم الأهم بين السنة الذي لا يجد غضاضة في "النفوذ الشيعي الإيراني في المنطقة" ويدافع عن المشروع النووي الإيراني، كما أنه وقف ضد تصريحات الشيخ (يوسف القرضاوي) التي انتقد فيها بشكل قوي وصريح ما أسماه "الانتشار الشيعي في البلدان السنية". ويؤكد المحللون السياسيون أن إيران تعمل في السر وفي العلن –وهي تنال بذلك تأييداً واسعاً حتى في أوساط الشعوب التي تتهمها بالطائفية- من أجل تشكيل "تحالف إسلامي راديكالي" شيعي-سني، يهدف الى إسقاط "الأنظمة المعتدلة" في الشرق الأوسط (كنظامي السعودية ومصر) والتحريض على شعارات رفعها حزب الله والأخوان المسلمون في مصر وحماس، تطالب الحكام العرب السنة، بعمل شيء من أجل الفلسطينيين أو ترك مناصبهم. ويؤكد المحللون أن هذا التحالف يشتغل بآليات الدعوة الى ثورة إسلامية عالمية كان قد أرسى أفكارها "إسلامية..لا شرقية ولا غربية" آية الله (الخميني)، فيما يذهب هؤلاء المحللون السياسيون الى أن الرئيس الإيراني بدأ بالدعوة الى هذه الشعارات من خلال استثمار ورقتي "شيعة العراق" و"شيعة لبنان" لإسقاط موانع النفوذ الإقليمي الذي تتوق طهران لبسطه في المنطقة من أجل قيادة المسار الراديكالي ضد إسرائيل والغرب. ويشدّد المحللون على أن إيران –برغم ما لها من حضور في أوساط شيعة البحرين والسعودية على سبيل المثال- تركز على مصر كساحة كبيرة كانت لعقود تقود المنطقة العربية. . إذن هو –يقول دونافان- تحالف جديد. والنزاع في غزة –حيث تحارب إسرائيل حماس التي تدعمها إيران على الرغم من أنها مجموعة إسلامية فلسطينية سنية- يُبرز هذا "التحالف الجديد" الذي يرى المحللون أنّ جذوره تعود الى الثورة الإسلامية في إيران سنة 1979. ويؤكدون أنّ تلك الرؤية الثورية العالمية لـ "الأسلمة Islamism" أو "الإسلامية" كانت قد سُمعت من آية الله (الخميني) الذي رفع شعار "إسلامية، لا شرقية ولا غربية" وهو النداء الذي استخدمه الرئيس الإيراني (محمود أحمدي نجاد) بالدعوة الى حمل السلاح. ... والأسبوع الماضي، كان (محمد مهدي عاكف) زعيم الأخوان المسلمين في مصر، الذي تربطه علاقات وثيقة بحماس، قد صرّح لصحيفة "النهار" الكويتية إنه يدعم قضايا الشيعة الإيرانيين في الشرق الأوسط. وقال أيضا إنّ من حق إيران تطوير أسلحتها النووية. ويؤكد (دونافان) أن الأردن، ومصر، والسعودية، تعارض جميعها برامج إيران النووية، ونفوذها الإقليمي المتنامي. وهي تعارض أيضا "حماس وتعدها عميلة إيران" وتواجه ما يسمّيها المحلل السياسي "تهديداتها الأمنية". ... وانتقد الإسلاميون (مبارك) لاجتماعه في القاهرة مع وزيرة الخارجية الإسرائيلية (ليفني) قبل يومين من انفجار نزاع غزة. وبعد أن نشرت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية اليومية خبر مبارك، وإخباره مبعوثين من أوروبا أن حماس يجب أن تُهزم، صدر بيان مصري أنكر أن (مبارك) قال ذلك. لكنّ زعيم الأخوان المسلمين في مصر (محمد مهدي عاكف) اتهمه بالتخطيط لغزو غزة مع تل أبيت وواشنطن. وفي الوقت نفسه كان زعيم حزب الله (حسن نصرالله) قد اتهم (مبارك) بـ"التواطؤ مع إسرائيل". ... ووسط كل هذه "المتغيّرات السريعة" تتصاعد الدعوات لـ "إيقاف الانتشار الشيعي في المنطقة". ... وبهذا الصدد، كان الأب الروحي للأخوان المسلمين في مصر الشيخ (يوسف القرضاوي) قد تحدث لمرات عدة وبصراحة وقوة ضد "الانتشار الشيعي" و "النفوذ الإيراني" في ما أسماها "البلدان السنية". لكنّ الأخوان المسلمين في مصر شجبوا تصريحاته هذه وأدانوها.
المصدر : الحقيقة الدولية - وطن 18.1.2009
والنقل لطفـــــــاً .. من هنـــــــــا
( والذي يعنيننا هنا : هو موقف الإخوان- هداهم الله تعالى- فلا يزال تاريخهم يعيد نفسه، فمتى يفيقون ؟! )
08-12-2011 07:52 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 
تتبناها السفارة الإيرانية [COLOR=red]مساع للتقريب بين الصوفية والشيعة في مصر [/COLOR] 486116
كشف الدكتور محمد حسن زماني المستشار الثقافي في السفارة الإيرانية بالقاهرة عن رغبة السفارة الإيرانية في تحقيق تقارب بين الصوفية والشيعة في إيران . وقال أن هناك تشابها كبيرا بين الطرق الصوفية والشيعية وان التواصل سيحقق نوعا من التقارب المأمول بين المذاهب الإسلامية . وكان زماني قد شارك في الاحتفال بمولد الإمام عبد الله الحسيني بمشيخة الطريقة العزمية وأكد انه تم الاتفاق مع الشيخ الحجازي شيخ الطريقة القادرية واحمد الحافظ التجاني شيخ الطريقة التجانية على تعرفهم بمشايخ الطرق المتشابهة معهم في إيران الشهر القادم . وأشار إلى أن الاحتفال بمولد الإمام الحسين يعتبر حفاظا على رسالة النبي محمد صلى الله عليه وسلم وذكر أن رسول الله قال "الحسين مني وأنا من الحسين" . من جانبه انتقد عبد الحليم العزمي الحسيني المتحدث باسم الطريقة العزمية الدول العربية لعدم احتفالها بمرور عام على ذكرى انتصار حزب الله على إسرائيل متسائلا هل حزب الله ليس من هذه الأزمة ؟ وأكد أن الإمام الحسين رضي الله عنه كان يسعى دائما إلى كسر حاجز الخوف والإرهاب حتى تتمكن الأمة من النهوض وانه لم يكن يرضى بالسلوك الانسحابي الذي يبتعد عن مواجهة الصعاب . من ناحية أخرى أكد الدكتور احمد السايح أستاذ علم الحديث بجامعة الأزهر أن الاحتفال بالإمام الحسين ظاهرة طيبة حتى يقتدي الناس بهذه المثل. وأضاف أن الإمام بعد مأساة كربلاء اصبح سيد الشهداء ورمزا للإيمان والفداء. من ناحيته أوضح السايح أن كتب التصوف القديمة هي كتب السلف الصالح وليس هم السلفية الآن . وكشف أن تسمية أهل السنة الحالية تسمية سياسية موضحا أن العلماء القدامى كانوا منصفين فكان التعامل من اجل العلم والفكر الإسلامي فقط دون حسابات سياسية وقال أن الأمة الإسلامية أصيبت بالانحراف والعمالة وهي أخر ما تواجهها الأمة . في حين أكد علاء محمد ماضي أبو العزائم شيخ الطريقة العزمية أن الأحداث الخطيرة التي مر بها الإمام الحسين تشبه الخطر الذي يواجه الأمة الإسلامية الآن .
المصدر : الحقيقة الدولية / مكتب القاهرة |21-8-2007|
والنقل لطفـــــاً .. من هنـــــــــــا
08-12-2011 07:51 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 سبحان الله .

حدثني أحد المتخرجين من مثل هذه المدارس عندنا في الكويت أنه لا يعرف شيئا عن دين الإسلام

وهذا بعد المرحلة الثانوية !!!


لا يعرف أركان الإسلام الخمسة ما هي ؟؟!!


ولا أركان الإيمان الستة !!؟؟


وكان يظن أن الملتزمين من أبناء جلدته إنما يعفون لحاهم اتباعا للموضة ؟



ناهيك عن اختلاط الرجال بالنساء
( مدرسين + مدرسات + دارسين + دارسات وهذا كله في المرحلة الثانوية ؟؟؟؟!!!! )

فإنا لله وإنا إليه راجعون ، ولا حول ولا قوة إلا بالله .

أما الآن


وبعد أن عرف الواجب عليه

فقد التحق بعد تخرجه بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية ليستدرك ما فاته .

اللهم أعز الإسلام والمسلمين وأذل الشرك والمشركين .


والنقل
لطفــــــــاً .. من هنـــــــــــا
08-12-2011 07:51 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 والملاحظة  العامة أن الدراسة في جميع هذه المدارس قائمة على الاختلاط بين الجنسين ,  ويتستر بعضها بتدريس بعض المواد التي تفرضها وزارة التربية والتعليم  
فهل تستطيع هذه المواد أن تقف أمام المد التنصيري؟!!.



[/FONT]
[FONT=Arial]تقول إحدي المربيات الإماراتيات:
[/FONT]
[FONT=Arial]"إن الأمر لم يعد يحتمل السكوت عن هذه الجريمة

[/FONT]
[FONT=Arial]وماذا بقي بعد ذلك للمسلمين أصحاب هذا البلد إذا فقدوا الدين والعقيدة

أو رضوا بالذل والاستكانة أمام هذا السيل العرم من الإهانات والأحقاد التي تنفث سمومها في معاهد التعليم والتربية
[/FONT]
[FONT=Arial] إن السكوت في هذه الحال جريمة".

يذكر أن فضيلة الشيخ أحمد بن عبدالعزيز رئيس القضاء الشرعي في الإمارات تقدم بمذكرة إلى المجلس الوطني بما يقع من عدوان صارخ على الإسلام في مدرسة راهبات الوردية.


وقد ذكر في تقريره عما يحدث في هذه المدرسة أمورا لا تخطر على بال مسلم في قلبه ذرة من الإيمان والغيرة منها:



عندما احتفلت إدارة المدرسة بعيد الميلاد ألقت ناظرة المدرسة كلمة قالت فيها أمام الجميع الذين بلغت نسبة المسلمين 90% قالت بالحرف الواحد: "إن الرب أعجب بستنا مريم وبجمالها وبخدودها الحمر وتزوجها وأنجب منها سيدنا عيسى عليه السلام"، وهذا مخالف لما يتعلمه تلميذ الصف الأول في سورة الإخلاص "قل هو الله أحد الله الصمد لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفوا أحد".



شطب بعض الآيات القرآنية في بعض الاحتفالات مثل "ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن"، ومثل "وقضى ربك ألا تعبدوا إلا إياه وبالوالدين إحسانا" بمناسبة عيد الأم الذي لا يجوز الاحتفال به .



قامت مديرة المدرسة بتغيير المدرسات فوضعت مدرسة اللغة الإنجليزية البعيدة كل البعد عن الدين الإسلامي لتدريس مادة الدين , ووضعت مدرسة الدين بعد ثلاث سنوات من التدريس لتدريس التربية الرياضية مع أنها معروفة بخلقها الديني وذلك لشعور المديرة بأن هذه المدرسة خطر على هدف المدرسة الأساسي وهو التنصير .



إحدى مدرسات اللغة العربية وهي نصرانية الديانة ومعروفة بالاسم حرفت في سورة النصر أمام مجموعة من المدرسات المسلمات

وقالت
"إذا جاء نصر الله والفتح ورأيت الناس (يخرجون) -بدلاً من اللفظ الأصلي يدخلون- من دين الله أفواجا فسبح "...!!

ومؤخراً عقد مؤتمر دولي في إحدى الإمارات وفي غمرة الاستقبال والزحام تسلل إلى هذه الإمارة رجل اسمه مستر "وود"عضو بارز في مجلس الكنائس العالمي

وهناك في المطار التقت به بعض السيدات الأجنبيات العاملات في هذه الإمارة ثم بعد ثلاثة أيام سافر في رحلة يقوم خلالها بزيارة ستين دولة

لقد أرسل أحد الأطباء المسلمين العاملين في هيئة الصحة العالمية بـ"كينيا" تقريرا خطيرا عن هذا الرجل ونشاطه التنصيري الذي يتستر وراء المساعدات الصحية للمنكوبين في أفريقيا

ثم كشف عن سر زيارته لدولة الإمارات حيث قرر إنه حصل على مساعدة تبلغ حوالي أربعة ملايين دولار في هذه الزيارة




ومن المعروف أن زوجة مستر "وود" من العاملات النشيطات في مجال التنصير على مستوى العالم كله
وأنها تتستر وراء وظيفة زوجها المهمة لتقديم أقصى ما يمكن تقديمه إلى المنظمات التنصيرية .


ومن أهم مدارس التنصير في الخليج :


1-
مدرسة "راهبات الوردية" : وهي مدرسة لبنانية أصلاً .

2-
مدرسة "الشويفات": وبدأت أصلا في قرية الشويفات بلبنان , ثم فتحت أول فروعها في الشارقة , ومنذ سنوات فتحت فروعها في أبو ظبي

وتقيم هذه المدارس بالذات احتفالات في العديد من المناسبات مثل عيد الأم مثلا في الربيع ويحضرها كبار رجال الدولة والشيوخ وتقوم الصحف ووسائل الإعلام المختلفة بنشر صور المسؤولين في هذه الاحتفالات،

وقد حصلت مدرسة الشويفات النصرانية اللبنانية علي دعم بمبلغ 22مليون درهم من بعض الجهات الحكومية في الإمارات.

3-

مدرسة "سانت جوزيف"

4-

مدرسة "جاك آند جل".

5-

المدرسة "الأمريكية".

6-

المدرسة "الفرنسية" .

7-

المدرسة "الألمانية".

8-

مدرسة "اللينز".

9-

المدرسة "الهولندية".

10-

المدرسة "الإنجليزية".





يذكر

أن المدرسة الفرنسية طلبت من وزارة التربية والتعليم الإماراتية عدم إلزامها بتدريس الدين الإسلامي

فردت عليها الوزارة بأن ذلك ممكن لو أن تلاميذها كلهم من الفرنسيين

لكن

إذا دخلها أطفال مسلمون فلا بدّ من الالتزام بتدريس الدين الإسلامي.

المصدر:


وكالة الأخبار الإسلامية (نبأ)


[/FONT]
[FONT=Arial]
على رابط/
http://www.55a.net/vb/showthread.php?
t=3296

.. يتبع..

























































08-12-2011 07:49 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 ضيلة الشيخ -حفظه الله تعالى- كتب:
إن الحق يسير . اللهم .. اللهم .. اللهم : إنا نبرأ إليك مما صنع هؤلاء وأشكالهم اللهم إنا نستعين بك - وحدك لا شريك لك- عليهم وفقنا وسددنا وخذ بأيدينا ونواصينا وانصرنا عليهم . اللهم ردّ شارد المسلمين، وانصر أولياءك الصالحين .. أمين .
آمين آمين آمين حفظكم الله تعالى شيخنا الوالد وبارك فيكم
08-12-2011 07:49 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 
بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله ، وبعد ..

نعم ..
قد تحجب عقول عن تعليق

أجل
قد يمسك البيان عن مقال، وقد يعجز اللسان عن سيلان خشية الفلتان

بيد أن
البهتان يردّ بالبرهان، والهذيان لا بدّ أن يخرس منه اللسان .

وأيضاً :
في المقابل الإحسان يقابل بالإحسان

فأقول:

أولاً : شكر الله تعالى، ثم شكر الله تعالى ، ثم شكر الله تعالى للسادة ولاة أمر قطرنا الحبيب السودان

الذين تصدوا لهذه الافتراءات بحزم وجزم

دالين على صلاح ومدللين على خيرية وبر .

ثبتهم الله تعالى ورفع درجاتهم؛
كما
ارتفعوا بإيمانهم على فلول الهوى وأرباب الابتداع، وحثالة الجهل !

أجل
ماذا يبقى لنا من ديننا من فضائلنا من مكارمنا إذا نيل من أعراض سادتنا وقدوتنا وآبائنا الأماجد الأمثال

نقلة الدين؛ الذي به سمت أرواحنا وزكت نفوسنا

بل
وعرفنا وعبدنا ربنا على الوجه المرضي .

إن
ما كان من ردع وزجر لدليل خيرية في الحاكم كالمحكوم؛ الأمر الذي يبشر بالخير

إي والله

إنه
الإسلام السامي المهيمن على القلوب والعقول

قد يخبو في نفوس البعض

بيد أنه موجود، لا يقبل مسّا ولا يرضى همسا يخدش حياء عقائده ومسلّماته .

486116

أما أولئك

فكما كشف لنا المقال، قد ربّوا سفلة على الأرصفة

وعاشوا في شعب الشوارع فوارغ

لهثاً وراء الدراهم والدنانير

لقطة
ينتشلهم ويتلاعب بأبدانهم وعقولهم كل عربيد

دمى
تحركهم الشهوات، وتكبكبهم الملذات

فماذا يرجى ممن هذا حاله ؟

486116

وأيضاً :

ما الواجب تجاه عبثهم وعربدتهم، تجاه قبحهم وقيحهم وقيئهم ؟

أوليس هو التطبب والنصح

وإلا
فالردع واللفظ، سلامة وصيانة؛

ومن ثم يسلم الطهر، ويصفوا للأطهار، وتسلم الجوارح والأركان

وتتحق عبادة الرحمن على الوجه الشرعي

وننعم في ربوع السنن، مستعلين عن دنيّ وبدعيّ

نرفل ونرتع بين الفضائل والشمائل رتع كريم أبي .

486116

وأما زوبعة الرفض



فدخان حقير، وإن تعالى فهو وضيع

سحابة صيف تنقشع

والبهاليل بسياط الحجة وسيف البرهان على رؤوس الأباطيل والمناكير مُنكّلين .

إذ
الباطل وإن تتطاول أو طال، فهو إلى سفول وزوال

و
الحق باق غالب بل غلاب

وأهله في رفعة ونصرة تحقيقا للوعد الكريم من الكريم

ووعده لا يتخلف - سبحانه وبحمده .

أكرر

شكر الله تعالى لإخواننا الأتقياء من أهل قطرنا السودان، ما قاموا به من صدق وبر

ولا زلنا نرجو منهم ومن دعاة السنة السلفيين تتبع شراذم التصوف، عبدة القبور أرباب الحلول، مغتصبة الدين والعرض والمال والعقل

والأمر يسير

وعلى كل الحال فالبشرى :

أن الحق يسير .

اللهم .. اللهم .. اللهم :
إنا نبرأ إليك مما صنع هؤلاء وأشكالهم

اللهم
إنا نستعين بك - وحدك لا شريك لك- عليهم

وفقنا وسددنا وخذ بأيدينا ونواصينا وانصرنا عليهم .

اللهم
ردّ شارد المسلمين، وانصر أولياءك الصالحين ..

أمين .

وصلي اللهم وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى إخوانه وآله وصحبه أجمعين

والحمد لله رب العالمين

كتبه
راجي رحمة ربه

أبو عبد الله
محمد بن عبد الحميد
في 21/1/1430هـ - 19/1/2009م













































































08-12-2011 07:49 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 
[FONT=Times New Roman][FONT=Simple Indust Shaded][FONT=Times New Roman]" المقصود :[/FONT][/FONT][/FONT][FONT=Times New Roman]

[FONT=Simplified Arabic]أن هذه الكتب المشتملة على الكذب والبدعة يجب إتلافها واعدامها


وهي أولى بذلك من إتلاف آلات اللهو والمعازف, وإتلاف آنية الخمر

فإن ضررها أعظم من ضرر هذه

ولا ضمان فيها ، كما لا ضمان في كسر أواني الخمر، وشق زقاقها "

[COLOR=brown][FONT=Simplified Arabic]مختصرا المقصود منه ص (275/277) ت: الشيخ محمد حامد الفقي – ص (275) طبعة : دار الكتب العلمية[/FONT][/COLOR][/FONT][/FONT]
[FONT=Times New Roman]
[FONT=Simplified Arabic]179654


[FONT=PT Simple Bold Ruled][FONT=Times New Roman]وكذلك جاء في جواب للقاضي بدر الدين بن جماعة الكناني
[/FONT]- رحمه الله تعالى- إنكار مقالات ابن عربي قال:[/FONT]

[FONT=Simplified Arabic]" وإعدام ذلك , وما شابه هذه الأبواب من نسخ هذا الكتاب , من أوضح طر ق الصواب[/FONT]

[FONT=Simplified Arabic]فإنها ألفاظ مزوّقة , وعبارات عن معان غير محققة , وإحداث في الدين ما ليس منه [/FONT]

[FONT=Simplified Arabic]فحكمه : رده والإعراض عنه " [/FONT]

[FONT=Simplified Arabic][FONT=Simplified Arabic][COLOR=brown][FONT=Simplified Arabic]" عقيدة ابن عربي وحياته وما قاله المؤرخون والعلماء فيه " لتقي الدين الفاسي ث (30 ) ت : الشيخ علي الحلبي – مكتبة ابن الجوزي .[/FONT][/FONT][/COLOR]
[/FONT][/FONT][/FONT]
179654



[FONT=Simplified Arabic]
[FONT=PT Simple Bold Ruled][FONT=Times New Roman]وقال عنه القاضي سعد الدين الحارثي الحنبلي
[/FONT]ت : 711 هـ

"... وحق على كل من سمع ذلك إنكاره , ويجب محو ذلك, وما كان مثله , وقريباً منه , ومن هذا الكتاب , ولا يترك بحيث يطلع عليه ..."

[FONT=Simplified Arabic][COLOR=brown]"عقيدة ابن عربي..." ص (31 ).[/COLOR][/FONT]

179654

[FONT=Times New Roman]وقال عنه الشيخ شرف الدين عيسى الزواوي المالكي[/FONT]ت : 743 هـ :

" ... يجب على ولي الأمر إذا سمع بمثل هذا التصنيف، البحث عنه ، وجمع نسخة حيث وجدها وإحراقها

وأدّب من أتهم بهذا المذهب ، أو نسب إليه ، أو عرف به ، على قدر قوة التهمة عليه

إذا لم يثبت عليه حتى يعرفه الناس ويحذروه ، والله ولي الهداية بمنه وفضله "

[FONT=Simplified Arabic][COLOR=brown]"عقيدة ابن عربي... " لتقي الدين الفاسي ص (37-38).[/COLOR][/FONT]

179654

[FONT=Times New Roman]وأما حكم هذه الكتب المتضمنة لتلك العقائد المضلة [/FONT]، وما يوجد من نسخها بأيدي الناس ، مثل

"الفصوص " و"الفتوحات " لابن عربي و"البد" لابن سبعين ، " وخلع النعلين " لابن قسي ، و"عين اليقين " لابن برجان وما أجدر الكثير من شعر ابن الفارض ، والعفيف التلمساني ، وأمثالها ، أن تلحق بهذه لكتب ، وكذا شرح ابن الفرغاني للقصيدة التائية م نظم ابن الفاض

فالحكم في هذه الكتب كلها وأمثالها ، إذهاب أعيانها متى وجدت بالتحريق بالنار والغسل بالماء حتى ينمحي أثر الكتابة ؛

لما في ذلك من المصلحة العامة في الدين بمحو العقائد المضلة


ثم قال :

" فيتعين على ولي الأمر ، إحراق هذه الكتب دفعاً للمفسدة العامة

ويتعين على من كانت عنده التمكين منها للإحراق ، وإلا فليتذعها منه ولي الأمر ، ويؤدبه على معارضته في منعها

لأن ولي الأمر لا يعارض في المصالح العامة "

[FONT=Simplified Arabic][COLOR=brown]" عقيدة ابن عربي... " لتقي الدين الفاسي ص (42 – 43).[/COLOR][/FONT]

179654

[FONT=Simple Indust Outline][FONT=Times New Roman]قال محققه الشيخ علي لحلبي - وفقه الله تعالى
[/FONT]:[/FONT]

[FONT=Simplified Arabic]" وكذا ما يذكره البعض بنحو من ذلك عن "إحياء علوم الدين" للغزالي" [/FONT][/FONT]

179654

[FONT=Simplified Arabic][FONT=Simple Indust Shaded][FONT=Times New Roman]قلت :[/FONT][/FONT][/FONT]

[FONT=Simplified Arabic][FONT=Simplified Arabic]ويعدّ سيد قطب أقنوم التكفير وحامل لوائه في هذا العصر, وتعدّ كتبه ينبوع الشرّ ومعول هدم [/FONT][/FONT]

[FONT=Simplified Arabic][FONT=Simplified Arabic]مما جعل العلامة ابن باز – رحمه الله تعالى – يوصي بحرقها لضررها، وقامت بعض المجتمعات الإسلامة بمنع نشرها وتداولها[/FONT][/FONT]

[FONT=Simplified Arabic][FONT=Simplified Arabic]إلا أن البعض لا يزال يلهث ورائها يحسبها ماءا وهي سراب كاذب [/FONT][/FONT]

[FONT=Simplified Arabic][FONT=Simplified Arabic]وقد تدركه منيته وهو يسير إلى حتفه , ولجهله لم يقف على حقيقة الأمر!! كان الله لنا وله .

[FONT=Times New Roman]أقول[/FONT] :[/FONT][/FONT]

[FONT=Simplified Arabic][FONT=Simplified Arabic]فما أحوجنا في أيامنا هذه إلى حفرالأخاديد تلو الأخاديد، بحرق جبال من كتب البدع والانحرافات والضلال والإضلال , من أهل الإسلام وغيرهم .

[FONT=Times New Roman]فليت شعري [/FONT]من يقوم بذلك ؟ [/FONT][/FONT]

[FONT=Simplified Arabic][FONT=Simplified Arabic]ولعمري إنه لمن المأجورين[/FONT][/FONT]

[FONT=Simplified Arabic][FONT=Simplified Arabic]– إن شاء الله تحقيقا لا تعليقا .
[/FONT][/FONT]



[FONT=Simplified Arabic]
941960

[FONT=Simple Indust Outline][FONT=Times New Roman]ولا يفوتنى في هذا المقام أن أتوجه بنداء[/FONT] إلى المخلصين من الموجهين لنشئ الأمة :


بضرورة نصح الصغار خصوصاً وطلبة العلم عموماً, بالأخذ عن الأسفار السلفية وأهلها

وربطهم بكتب سلف الأمة

وتحذيرهم من الكتب الحزبية وأهلها

والفرار منها فرار السليم من السقيم .

941960

[FONT=Times New Roman]كما أتوجه بنداء مماثل[/FONT]

للإخوة أصحاب المكتبات الإسلامية , بضرورة التخلص من كل غث: من الكتب الفكرية أو الحركية ... الخ.

ونصح روادها والوافدين إليها المترددين عليها، بما يعود عليهم بالخير والاستقامة .

فالأمر دين

وهي أمانة

والله تعالى رقيب، وعلى عملكم شهيد

ويأبى الله إلا أن يتم نوره .

والله الموفق وهو سبحانه الهادي .


[FONT=Times New Roman]وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين.[/FONT]

[FONT=Times New Roman]والحمد لله رب العالمين .[/FONT]



[/FONT][/FONT][/FONT]
[FONT=Simplified Arabic]
916268
24118
أبو عبد الله محمد بن عبد الحميد
[FONT=Simplified Arabic]في: 12/11/1424هـ 5/1/2004م


[COLOR=blue][COLOR=red]نقلا من بحث [/COLOR][/COLOR]
[COLOR=blue]"الإبداع في إتلاف كتب أهل الابتداع"[/COLOR]

392121 [/FONT][/FONT]
08-12-2011 07:47 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 أخواني فى الله 

" اتقوا الله في أنفسكم واحذروا دعاة الباطل ، فها هم بعض شبابنا لما أصغوا إليهم أوردوهم المهالك ، فالنجاء النجاء ..

إن رسول الله صلى الله عليه وسلم قد بين أن أمته ستفترق إلى ثلاث وسبعين فرقة كلها في النار إلا واحدة ، إلا واحدة فقط جعلنا الله منها
وهؤلاء هم أهل السنة السلفيون ، المتمسكون بما كان عليه رسول الله صلى الله عليه وسلم وأصحابه الأخيار .




فاحذروا دعاة الحزبية والفتنة ، الذين يصرفون الشباب عن العلم والعلماء إلى طريقة الحرورية السفهاء : باسم الفكر الإسلامي والدعوة والجهاد وإنكار المنكر .
فإلى متى إلى متى يا أخي ؟؟

إن الله جل وعلا ، باعثك ، وسائلك عن شبابك وعمرك فيم أفنيته ، وإن من خير ما تأتي به يوم القيامة التمسك بالسنة في زمن كثرت فيه الأهواء والفتن وعظمت فيه غربة المنهج السلفي .

قال رسول الله عليه وسلم : "بدأ الإسلام غريبا وسيعود غريبا كما بدأ فطوبى للغرباء " والغرباء حقاً : هم أهل السنة ، الذين يصلحون إ ذا فسد الناس ويصلحون ما أفسد الناس من السنة .

فلا تغتر بهذه الدعوات المضللة ، ولو كثر أتباعها ، والزم أهل السنة وعلمائهم ، وتفقه في منهج السلف واعرف طرق الحزبيين الضلال حتى لا تقع في حفرهم وتهلك كما هلك أولئك .

الحلم الحلم يا شباب الإسلام ، والعقل العقل ، عليكم بالعلم فإن الله يرفع به العبد وينجيه به من الفتن ، فخذوا العلم ممن عرف بسلامة المعتقد وصحة المنهج والبعد عن طرق المفتونين , وخذوا بقول العبد الصالح محمد بن سيرين : إن هذا العلم دين فانظروا عمن تأخذون دينكم .




نقلا عن " الإرهاب بين التدمير و التبرير " للشيخ سلطان العيد- دار الإمام احمد –ط1-1426-2005ه-ص29-30




واختم هذا المقال بهذه الكلمة الذهبية لمحدث وفقيه هذا العصر الإمام محمد ناصر الدين الالبانى





وهو يجيب فيها على السؤال السائد الآن على كثير من السنة الناس ، شخص فيها رحمه الله تعالى الداء ، ووصف له الدواء ، وكشف فيها عن مكر الأعداء وجهل وضلال كثير من الفرق والأحزاب ، حرى بكل مسلم أن يعقل هذه الكلمة ويفقهها وينشرها .



رحم الله تعالى الإمام المجدد ، ورحم الله تعالى علماء السنة وسلفنا الصالح .
رَبَّنَا اغْفِرْ لَنَا وَلِإِخْوَانِنَا الَّذِينَ سَبَقُونَا بِالْإِيمَانِ وَلَا تَجْعَلْ فِي قُلُوبِنَا غِلّاً لِّلَّذِينَ آمَنُوا رَبَّنَا إِنَّكَ رَؤُوفٌ رَّحِيمٌ

سئل الإمام الالبانى – رحمه الله تعالى :




" نعلم – شيخنا – فى هذه الأيام – كم يحارب الإسلام فى جميع أنحاء الأرض ! ولم نر اهتماما من الحكومات




فماذا علينا – نحن – فى هذا الأمر ؟



وهل نأثم بجلوسنا لعدم القيام بعمل أي شيء ؟!





فكان مما أجاب به الشيخ رحمه الله تعالى :

" فالذى أريد أن اذكر به – كما قلت أنفا – هو أن عادة جماهير المسلمين – اليوم – أن يصبوا اللوم – كل اللوم – على حكامهم .

وبسب ما ران على عامة المسلمين قاطبة من ذل وهوان - وهم – مع الأسف !- لا ينتصرون لدينهم ، ولا ينتصرون للمسلمين المذلين بين الكفار من اليهود والنصارى – وغيرهم - !!




هكذا العرف القائم – اليوم - ، بين المسلمين ، صب اللوم – كل اللوم – على الحكام ، ومع ذلك كأن المحكومين لا يشملهم هذا اللوم الذى يوجهونه للحاكمين !!!



"إعلام سفهاء الأحلام بان مقارعة الحكام ليست سبيل الرجوع الى الإسلام – للشيخ محمد ناصر الدين الالبانى – ضبط وتعليق الشيخ على بن حسن عبد الحميد – دار المنهاج – ط1- 1426ه-2005م- ص23، 36-37 .




وقال أيضا :

" فإذا أردنا صلاح أوضاعنا : فلا يكون ذلك بان نعلن الحرب الشعواء على حكامنا ، وان ننسى أنفسنا ، ونحن من تمام مشكلة الوضع القائم – اليوم – فى العالم الاسلامى !




لذلك ، نحن ننصح المسلمين أن يعودوا الى دينهم ، وان يطبقوا ما عرفوه من دينهم " يَفْرَحُ الْمُؤْمِنُونَ. بِنَصْرِ اللَّهِ " (الروم : 4-5 )

كل المشاكل القائمة – اليوم – والتى يتحمس لها بعض الشباب ، ويقولون : ما العمل ؟!




سواء قلنا ما هو بجانبنا من المصيبة التى حلت بالعالم الاسلامى ، والعالم العربى ، وهى احتلال اليهود لفلسطين ! ... الى أخر البلاد المعروفة – اليوم !!

هذه المشاكل – كلها لا يمكن أن تعالج بالعاطفة ، وإنما تعالج بالعلم والعمل : " وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ
(التوبة : 105 )

" وقل اعملوا " الآن نقف عند هذه النقطة :




العمل بالإسلام فى الساحة الإسلامية – اليوم – له صور كثيرة – وكثيرة جدا – فى جماعات ، وأحزاب متعددة !



والحقيقة ، أن هذه الأحزاب : من مشكلة العالم الاسلامى التى تكبر المشكلة أكثر مما يراها بعضهم !!

بعضهم يرى أن المشكلة احتلال اليهود لفلسطين ! وان المشكلة – ما ذكرناه أنفا - : محاربة الكفار لكثير من البلاد الإسلامية وأهلها !

ونحن نقول : المشكلة – اليوم – اكبر ، وهى تفرق المسلمين ، المسلمون – أنفسهم – متفرقون شيعا وأحزابا !! خلاف قول الله – تبارك وتعالى -: " وَلَا تَكُونُوا مِنَ الْمُشْرِكِينَ * مِنَ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعاً كُلُّ حِزْب بِمَا لَدَيْهِمْ فَرِحُونَ "(الروم :31- 32 ) .

الآن : الجماعات الإسلامية المعاصرة مختلفون فى طريقة معالجة المشكلة التى يشكو منها كل الجماعات الإسلامية ، وهى مشكلة الذل الذى الذى ران عليهم ، وكيف السبيل للخلاص منه ؟!




هناك طرق :

الطريقة الأولى – والمثلي- ، التى لا ثانى لها ، وهى التى ندعو المسلمين إليها – دائما وأبدا – وهى فهم الإسلام فهما صحيحا – وتطبيقه - ، وتربية المسلمين على هذا الإسلام المصفى ... تلك هى سنة رسول الله صلى الله عليه وسلم ."




نقلا عن "إعلام سفهاء الأحلام بان مقارعة الحكام ليست سبيل الرجوع الى الإسلام – للشيخ محمد ناصر الدين الالبانى – ضبط وتعليق الشيخ على بن حسن عبد الحميد – دار المنهاج – ط1- 1426ه-2005م-ص53:51





وقال ايضا رحمه الله تعالى :

" ليست مشكلة المسلمين فى فلسطين – فقط - !

يا إخواننا – الآن – مع الأسف الشديد – من جملة الانحرافات التى تصيب المسلمين – اليوم - : إنهم يخالفون علمهم عملا !!




حينما نتكلم عن الإسلام ، وعن الوطن الاسلامى ، يقولون :

كل البلاد الإسلامية هى وطن لكل مسلم ، لا فرق بين عربي واعجمى ! ليس هناك فرق – مثلا – بين حجازي ، اردنى ، مصري ، ...... الخ ...




لكن هذه الفروق – عمليا – موجودة ، ليس – فقط – سياسيا !



هذا غير مستغرب – أبدا - ، ولكن موجودة حتى عند الإسلاميين أنفسهم !



مثلا :


تجد بعض الدعاة الإسلاميين يهتمون بفلسطين ، ثم لا يهمهم ما يصيب المسلمين الآخرين – فى البلاد الأخرى .



مثلا :


حينما كانت الحرب قائمة بين المسلمين الأفغان ، وبين السوفيت وأذنابهم من الشيوعيين : كانت هناك حزب – أو أحزاب إسلامية – لا يهتمون بهذه الحرب القائمة بين المسلمين الأفغان والشيوعيين ، لماذا ؟!



لان هؤلاء ليسوا سوريين – مثلا – أو مصريين – أو ما شابه ذلك - ..



إذن ، المشكلة ليست محصورة – الآن – فى فلسطين – فقط - ، بل تعدت الى بلاد إسلامية كثيرة !



فكيف تعالج المشكلة العامة ؟!



بالقوتين المعنوية والمادية .



بماذا نبدأ ؟!

نبدأ ؟! – قبل كل شيء – بالأهم فالمهم ، وبخاصة إذا كان الأهم ميسورا – وهو السلاح المعنوي - : وهو فهم الإسلام فهما صحيحا ، وتطبيقه تطبيق صحيحا .
ثم السلاح المادي – إذا كان ميسورا - .

نقلا عن "إعلام سفهاء الأحلام بان مقارعة الحكام ليست سبيل الرجوع الى الإسلام "– للشيخ محمد ناصر الدين الالبانى – ضبط وتعليق الشيخ على بن حسن عبد الحميد – دار المنهاج – ط1- 1426ه-2005م-ص63:61.






وقال أيضا رحمه الله تعالى :

" فإذن – يا إخواننا - : ليس الأمر كما نتصوره : عبارة عن حماسات وحرارات الشباب ، وثورات كرغوة الصابون : ( تثور ثم تخور !!!) – فى أرضها - ، ثم لا ترى لها أثرا إطلاقا .

أخيرا أقول :

" وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ وَسَتُرَدُّونَ إِلَى عَالِمِ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ (التوبة : 105 )

لكن ، اكرر :

أن العمل لا ينفع ألا إذا كان مقرونا بالعلم النافع ، والعلم النافع إنما هو : قال الله ، وقال رسوله ، وقال الصحابة ، كما قال ابن القيم – رحمه الله تعالى - :




العلم قال الله قال رسوله ***** قال الصحابة ليس بالتمويه

ما العلم نصبك للخلاف سفاهة *** بين الرسول وبين رأى فقيه

كلا ولا جحد الصفات ونفيها **** حذرا من التعطيل والتشبيه




مصيبة العالم الاسلامى – اليوم – أخطر من مصيبة احتلال اليهود لفلسطين !

مصيبة العلم الاسلامى – اليوم – إنهم ضلوا سواء السبيل ...

إنهم ما عرفوا الإسلام – الذى به تتحقق سعادة الدنيا والآخرة - .

وإذا عاش المسلمون – فى بعض الظروف – أذلاء مضطهدين من الكفار والمشركين ، وقتلوا وصلبوا - ، ثم ماتوا : فلا شك أنهم ماتوا سعدا ، ولو عاشوا فى الدنيا أذلاء مضطهدين !

أما من عاش منهم عزيزا فى الدنيا – وهو بعيد عن فهم الإسلام ، كما أراد الله عز وجل ورسوله - : فهذا سيموت شقيا – وان عاش سعيدا فى الظاهر - !

إذن – بارك الله فيكم – العلاج : " فَفِرُّوا إِلَى اللَّه " (الذاريات : 50 )




افهموا ما قال الله ، وما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم .

واعملوا بما قال الله ، وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم .




وبهذا أنهى الجواب على ذاك السؤال

نقلا عن "إعلام سفهاء الأحلام بان مقارعة الحكام ليست سبيل الرجوع الى الإسلام" – للشيخ محمد ناصر الدين الالبانى – ضبط وتعليق الشيخ على بن حسن عبد الحميد – دار المنهاج – ط1- 1426ه-2005م-ص67:64





اللهم يا حي يا قيوم يا ذا الجلال والإكرام ، يا من لا اله غيرك ولا رب سواك ، يا رحمن يا رحيم .

اللهم صل وسلم على عبدك ونبيك ورسولك محمد وعلى اله وصحبه وسلم .

اللهم إنا نسألك بأسمائك الحسني و صفاتك العليا , أن تجنب الآمة الإسلامية الفتن ما ظهر منها وما بطن .

اللهم اجعل هذا البلد أمنا مطمئنا سخاء رخاء وسائر بلاد المسلمين .

اللهم وفق حاكم هذه البلاد الي ما تحبه سبحانك و ترضاه و ارزقه على الدوام البطانة الصالحة آلتي تعينه على الرشاد والخير للبلاد والعباد .

اللهم اهدنا فيمن هديت ، وتولنا فيمن توليت ، واصرف عنا شر ما قضيت ، انه لا يذل من واليت ولا يعز من عاديت تباركت ربنا وتعاليت .

اللهم اجعل عاقبتنا الى الخير .

اللهم خذ بنواصي هذه الأمة الى الحق واجمعها عليه .

اللهم احفظ علينا ديننا وأمننا ، وبارك اللهم لنا فى صالح أعمالنا ، وأصلح لنا ذريتنا ، وتب علينا انك أنت التواب الرحيم .

اللهم وفق هذه الأمة حكاما ومحكومين الى تطبيق شرعك وشكر نعمتك وحسن عبادتك .

اللهم يا شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لا اله ألا أنت ، يا واحد يا قهار ، يا عزيز يا جبار

اللهم أذل الشرك والمشركين ، ودمر أعداء الدين .

اللهم من أرادنا وعلمائنا وولاة امرنا بسوء اللهم رد كيده فى نحره ، واجعل تدبيره تدميره .

اللهم انتقم لإخواننا المؤمنين المظلومين ، اللهم اشف صدورهم ، اللهم أعظم أجورهم واغفر لموتاهم، واخلف لهم خيراً ، اللهم واكتب لموتاهم أجر الشهداء ، واخلفهم في عقبهم ، وأصلح ذريتهم من بعدهم .

اللهم انج المستضعفين من المؤمنين ، اللهم احفظ عليهم دينهم ، وأمنهم بعد خوفهم وهلعهم .

اللهم مكن جنود الإسلام ممن يسعى بالإفساد في الأرض .

اللهم افضحه واخذله وخذ بحق المظلومين منه يا ذا الجلال والإكرام.

اللهم امين... اللهم امين ... اللهم امين

وصل اللهم علي نبينا محمد وعلي اله وصحبه وسلم تسليما كثيرا

وأخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين
24118
أبو خديجة عصام الدين أبو السعود

في : 5/1/1430هـ - 2/1/2009م

392121































































08-12-2011 07:47 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 
موقف مصر القديم و الصريح من فلسطين الشقيق الجريح

476719





وهاكم بعضا من المواقف الحاسمة التى قامت بها القيادة المصرية وحكومتها ابان العدوان الاسرائيلى الغاشم على فلسطين الشقيق يوم بيوم مع التوثيق :

29 من ذي الحجة 1429هـ- 27/12/2008م

وفي رد فعل مصري سريع علي العدوان الإسرائيلي‏,‏ أصدرت رئاسة الجمهورية بيانا‏,‏ أدانت فيه الاعتداءات الإسرائيلية علي قطاع غزة‏,‏ وحملت إسرائيل ـ باعتبارها قوة الاحتلال ـ مسئولية ما أسفرت عنه تلك الاعتداءات من شهداء ومصابين‏.‏

كما أصدر الرئيس حسني مبارك تعليماته بشكل عاجل بفتح معبر رفح البري‏,‏ واستقبال كل ضحايا العدوان الإسرائيلي من المصابين‏,‏ وتقديم الرعاية الطبية اللازمة لهم بالمستشفيات المصرية‏.‏

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية‏:‏ إن الوزير أحمد أبوالغيط استدعي السفير الإسرائيلي في القاهرة‏,‏ للإعراب عن رفض مصر الكامل للعدوان الإسرائيلي‏,‏ والمطالبة بوقفه فورا‏,‏ مشيرا إلي أنه تم تكليف سفير مصر لدي إسرائيل بنقل الرسالة نفسها إلي الخارجية الإسرائيلية‏.‏

وأضاف المتحدث الرسمي باسم الخارجية أن وزير الخارجية وجه رسائل عاجلة إلي سكرتير عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن من أجل وقف هذا العدوان بشكل فوري‏,‏ واضطلاع الأمم المتحدة وأعضاء الرباعية الدولية‏,‏ وكذلك وزراء خارجية الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن بمسئولياتها مطالبا بقيام المجلس بتحمل مسئولياته في وقف هذه الأعمال العسكرية‏.‏
نقلا عن " جريدة الأهرام عدد (44582 ) الأحد 30 من ذى الحجة 1429 هـ 28 ديسمبر 2008 "

476719






30 من ذى الحجة 1429هـ- 28/12/2008م

طالبت مصر بوقف العدوان الإسرائيلي الغاشم علي الشعب الفلسطيني في قطاع غزة‏,‏ والتوصل إلي وقف إطلاق نار شامل بين الفلسطينيين والإسرائيليين‏,‏ ووقف آلة القتل الإسرائيلية التي تفتك بالفلسطينيين‏,‏ والعودة إلي التهدئة‏,‏ وفتح المعابر بين غزة وإسرائيل‏.‏

وقال السيد أحمد أبوالغيط وزير الخارجية ـ عقب قمة عاجلة بين الرئيس حسني مبارك والرئيس الفلسطيني محمود عباس أمس ـ إن مصر تتحرك علي أكثر من مستوي لتحقيق هذه المطالب‏,‏ حيث استدعت السفير الإسرائيلي بالقاهرة للمرة الثانية وأبلغته اعتراض القاهرة علي استمرار العمليات العسكرية الإسرائيلية‏,‏ وتم تكليف السفير المصري لدي تل أبيب بالاتصال بجميع الدوائر الإسرائيلية لمنع غزو القطاع من جديد‏.‏

وقد تمكنت مصر من إدخال‏17‏ شاحنة تحمل مساعدات مصرية إلي قطاع غزة عبر ميناء رفح البري ومن المنتظر دخول‏10‏ شاحنات أخري وعدد من سيارات الإسعاف خلال الساعات المقبلة‏.‏

نقلا عن " جريدة الأهرام عدد (44583 ) الاثنين 31 من ذى الحجة 1429 هـ 29 ديسمبر 2008 "

476719






1 من محرم 1429 هـ - 29/12/2008م

تلقي الرئيس مبارك اتصالات هاتفية من خادم الحرمين الشريفين الملك عبدالله بن عبدالعزيز والعاهل الأردني الملك عبدالله بن الحسين‏,‏ وأمير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثان‏,‏ وبان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة‏,‏ تناولت جهود مصر لاحتواء العدوان الإسرائيلي‏.

أن وزير الخارجية وجه رسائل عاجلة إلي سكرتير عام الأمم المتحدة ورئيس مجلس الأمن من أجل وقف هذا العدوان بشكل فوري‏,‏ واضطلاع الأمم المتحدة وأعضاء الرباعية الدولية‏,‏ وكذلك وزراء خارجية الدول دائمة العضوية بمجلس الأمن بمسئولياتها مطالبا بقيام المجلس بتحمل مسئولياته في وقف هذه الأعمال العسكرية‏.‏
476719




2 من محرم 1429 هـ - 30/12/2008م

ألقي الرئيس حسني مبارك كلمة بمناسبة العامين الجديدين الهجري والميلادي جاء فيها‏:‏




الاخوة المواطنون‏..‏

أتحدث إليكم في بداية عام هجري وميلادي جديد ‏..‏أتوجه إليكم جميعا بتهنئتي وتمنياتي ‏..‏

نستقبله وإخوتنا في غزة يتعرضون لعدوان إسرائيلي غاشم يمنحه المتاجرون بالدم الفلسطيني الحجج والذرائع ويتحمل آلامه ومعاناته أبناء فلسطين‏.‏

نستقبله مدركين ما تواجهه الساحة الفلسطينية من تشرذم وانقسامات وما تشهده المنطقة العربية من مزايدات ومحاور ومحاولات للعب الأدوار وبسط النفوذ‏.‏

نقول لإسرائيل

إن إعتداءاتها مرفوضة ومدانة‏,‏ ولا بد أن تتوقف علي الفور‏..

‏نقول لقادتها

إنكم تتحملون مسئولية عدوانكم الوحشي في حق الفلسطينيين أيا كان ما تتذرعون به من مبررات‏..‏

نقول للإخوة الفلسطينيين



وحدوا صفوفكم وانبذوا خلافاتكم‏..‏ نقول لهم‏..‏

لقد حذرناكم مرارا من أن رفض التهدئة سيدفع إسرائيل للعدوان علي غزة‏..‏

وأكدنا لكم أن إعاقة الجهد المصري لتمديد التهدئة هي دعوة مفتوحة لإسرائيل لهذا العدوان‏.‏

[COLOR=red]نقول لكل من يسعى لتحقيق مكاسب سياسية علي حساب شعب فلسطين‏..


إن الدم الفلسطيني ليس رخيصا أو مستباحا‏..‏

نقول بصوت قوي واضح

إن مصر تترفع عن الصغائر ولن تسمح لأحد بمحاولة تحقيق مصالحه وبسط نفوذه علي حسابها بالمزايدة عليها والمتاجرة بدماء الفلسطينيين‏..‏

ونقول للجميع

إن مواقفنا الداعمة للقضية الفلسطينية لا تقبل التشكيك والمهاترات‏.‏

لقد بذلت مصر جهودا مضنية علي مدي الستة أشهر الماضية لتثبيت التهدئة في غزة وسعت‏-‏ دون كلل‏-‏ لتمديدها ولتحقيق الوفاق الوطني الفلسطيني‏..‏

كما تتابعت قوافل المساعدات المصرية بالغذاء والدواء لأهالي القطاع وتواصلت إمدادات الكهرباء إليهم‏.‏

كان موقفنا واضحا منذ اليوم الأول للعدوان الإسرائيلي بعيدا عن الخطب والشعارات‏..‏

ونمضي في تحرك يسعى لوقف العدوان فورا دون قيد أو شرط‏ ..‏
يضع إسرائيل أمام مسئوليتها القانونية والسياسية كقوة احتلال ويقف إلي جانب الفلسطينيين في محنتهم‏.‏

لقد قامت مصر منذ بدء الإعتداءات الإسرائيلية بدفع المزيد من مساعدات الإغاثة إلي غزة وسنواصل ذلك‏..

‏كما أنني أصدرت التعليمات بفتح معبر رفح أمام الجرحي ضحايا العدوان الإسرائيلي واستقبالهم بمستشفيات سيناء والإسماعيلية والقاهرة
وإحاطتهم بأقصي قدر من الرعاية‏.‏

تأتي هذه الرؤية في سياق رؤية مصرية أشمل للقضية الفلسطينية‏..‏

رؤية ترفض مخطط إسرائيل للفصل بين الضفة والقطاع والتنصل من مسئوليتها عن غزة وتحميل مصر بتبعاتها‏..‏

كما أن الوضع القائم في غزة منذ صيف العام الماضي يشهد انقساما فلسطينيا بين السلطة الوطنية وحماس‏..‏
يفتح الباب أمام إسرائيل للمضي في مخططها لفصل الضفة والقطاع‏..

‏ونحن في مصر لن نسهم في تكريس هذا الإنقسام

وهذا الانفصال بفتح معبر رفح في غياب السلطة ومراقبي الاتحاد الاوروبي وبالمخالفة لاتفاق عام‏2005..‏

وبرغم ذلك فقد بادرت مصر ـ ولاتزال ـ بفتح المعبر أمام الحالات الانسانية كما بذلت ـ ولاتزال ـ جهودا متواصلة مع إسرائيل لفتح باقي المعابر الستة من وإلي القطاع‏.‏

وأقول بكل الصدق والاقتناع أن الحق في مقاومة الاحتلال حق ثابت ومشروع‏,‏

ولكن المقاومة تبقي مسئولة أمام شعوبها تحكم لها أو عليها بقدر ما تحققه من مكاسب لقضاياها أو تجلبه من خراب ودمار وإهدار لأرواح الشهداء‏.‏

ستواصل مصر وقوفها إلي جانب الشعب الفلسطيني بصدق وتجرد‏..‏

تعلي مصالحه فوق مصالح الفصائل‏..‏ تعي أن قضيته هي إنهاء الاحتلال وإقامة الدولة الفلسطينية وتبذل أقصي الجهد لإنهاء معاناته وتحقيق تطلعاته المشروعة‏.‏

نستقبل العام الجديد موقنين بالله واثقين بأنفسنا مقتنعين أننا علي الطريق الصحيح مدركين ما نواجهه من صعاب وتحديات
لا نفرط في التزامنا تجاه شعب فلسطين وقضيته‏..‏

نقول لقادة إسرائيل

أوقفوا عدوانكم علي هذا الشعب كفاكم استخفافا بمقدراته وأرواح أبنائه‏..‏ [/COLOR]

إن الاحتلال مصيره إلي زوال والقضية الفلسطينية أبدا لن تموت‏.‏




نقلا عن " جريدة الأهرام عدد (44585 )الأربعاء 3 من محرم 1430 هـ 31 ديسمبر 2008 "





476719






3من محرم 1429 هـ - 31/12/2008م

نوه الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد عمرو موسي بكلمة الرئيس حسني مبارك التي قال فيها إن مقاومة الاحتلال حق ثابت ومشروع‏,‏ لكن تبقي هذه المقاومة مسئولة أمام شعوبها بقدر ما تحققه من مكاسب أو خسائر لقضاياها‏.‏




وأضاف موسي قائلا‏:‏ إن الحكمة مطلوبة‏,‏ والانتحار الفردي أو الجماعي جريمة‏.‏



نقلا عن " جريدة الأهرام عدد (64585 )الأربعاء 4 من محرم 1430 هـ 1 ينايرر 2009 "

وقال :



«إن عملنا يجب أن ينصب فى الوقت الراهن على الوقف الفورى للعدوان الإسرائيلى»




وطلب انعقاداً فورياً لمجلس الأمن




وأضاف: «إن ضياع الدور العربى وتناثره، وانقسام الصف الفلسطينى وتبعثره، جميعها عوامل أدت إلى سياسة إسرائيلية اجترأت على العرب، هذه السياسة تقوم على الاستخفاف والاستغفال، وتعمل وفق المثل الشعبى القائل: (اللى تعرف ديته اقتله)




ويبدو أن إسرائيل عرفت دية العرب، ومن ثم راحت تمضى فيهم وفى أراضيهم احتلالاً، ثم قتلاً وتدميراً»




داعياً القادة العرب إلى الامتناع عن «صب الزيت على النار».



وتابع:




«إن الخلافات العربية وتصاعد اتهامات الخيانة لها دور كبير فى تسميم الجو العربى، وتسببت فى خلافات، وربما نزاعات لا نزال نعانى من آثارها، مطالباً العرب بـ(الكف) عن تبادل الاتهامات بالخيانة».



نقلا عن " جريدة المصرى اليوم " عدد 1663 - الخميس ١ يناير ٢٠٠٩ "




وأكد وزير الخارجية أحمد أبوالغيط أن هناك حربا معلنة علي مصر من جانب بعض الفضائيات والدول والأفراد‏,




وقال أبوالغيط‏:‏ إن ذلك يمثل إعلانا بالحرب علي الشعب المصري‏,‏




مؤكدا أن الشعب المصري سوف يتصدي لهذه الحرب‏.‏





وشن أبوالغيط هجوما عنيفا تعقيبا علي تصريحات حسن نصرالله الأمين العام لحزب الله في لبنان‏





‏ وقال‏:‏




إن أحدهم ممن تحدثوا بالأمس طالب شعب مصر بالنزول إلي الشارع وإحداث حالة من الفوضي في مصر مثلما أوجدوا هذه الفوضي في بلادهم‏!


‏ كما تحدث إلي القوات المسلحة المصرية مطالبا إياها بالتمرد‏.‏

وأضاف أبوالغيط أن هذا الشخص لا يعي من أمره شيئا‏




وأن القوات المسلحة المصرية هي قوات شريفة وأن مهمتها الدفاع عن مصر‏




‏ وإن كان لا يعي ذلك فإنني أقول له هيهات‏,




وأضاف‏:‏ ـ موجها حديثه إلي نصرالله ـ




أنت ترغب في الفوضي في هذا الإقليم خدمة لمصالح ليست في مصلحة أهل الإقليم‏.‏




وأشار أبوالغيط إلي أن مصر كانت تشهد الانزلاق الخطير‏,‏ وقد حذرنا منه‏,‏ وأعتقد أن قدراتنا كمصر وتركيا معا يمكن أن تفعل الكثير‏.‏

نقلا عن " جريدة الأهرام عدد (44584 ) الثلاثاء 2 من محرم1430 هـ 30 ديسمبر 2008 "






وسخر أبو الغيط وزيرالخارجية من حديث نصر الله عن القوات المسلحة المصرية‏,‏





قائلا‏:‏





هل تعرف ما هي القوات المسلحة المصرية؟‏

هل هي‏15‏ صاروخا من طراز كاتيوشا؟ أو‏80‏ مدفع ار بي جي؟

القوات المسلحة المصرية أكبر من اي احد يتحدث عنها‏.‏




وتساءل أبو الغيط قائلا




منذ متي كانت القوات المسلحة المصرية تستمع لاي شخص خارج قيادتها الشرعية ودولتها والحكم فيها‏.‏




نقلا عن " جريدة الأهرام عدد (44585 ) الأربعاء 3 من محرم1430 هـ 31 ديسمبر 2008 "

































































08-12-2011 07:46 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 
موقف مصر القديم و الصريح من فلسطين الشقيق الجريح

486116




231570

تأويلاً لقوله تعالى :
" وَإِذَا جَاءهُمْ أَمْرٌ مِّنَ الأَمْنِ أَوِ الْخَوْفِ أَذَاعُواْ بِهِ وَلَوْ رَدُّوهُ إِلَى الرَّسُولِ وَإِلَى أُوْلِي الأَمْرِ مِنْهُمْ لَعَلِمَهُ الَّذِينَ يَسْتَنبِطُونَهُ مِنْهُمْ وَلَوْلاَ فَضْلُ اللّهِ عَلَيْكُمْ وَرَحْمَتُهُ لاَتَّبَعْتُمُ الشَّيْطَانَ إِلاَّ قَلِيلاً"
سورة "النساء" الآية(83)

وقوله تعالى :
" فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ"
سورة "النحل" الآية(43)



أقول :

" إن هؤلاء الذين يطلون علينا من بعض الفضائيات العربية ويتحاملون علي مصر بدعوي مسئوليتها عن عدم فتح معبر رفح إما أنهم جهلاء وإما أنهم عملاء لأن الكل يعرف أن الغمز واللمز ضد مصر لا يستند إلي أي أساس خصوصا وأن الجهد السياسي العربي الوحيد المطروح علي ساحة الصراع بقوة وفاعلية هو الجهد المصري صوب كل دوائر الفعل والتأثير عربيا وإقليميا ودوليا‏!‏

إن هؤلاء المزايدين يريدون العودة إلي ترف إصدار قرارات الحرب وشرح تكتيكات المعارك علي الهواء مباشرة لا لشئ إلا لكي يكتسبوا بعض التصفيق الرنان والهتاف الأجوف ثم تكون الكارثة أو النكبة أو النكسة بعد ذلك‏.‏

إنني في الحقيقة أعجب لما يقوله هؤلاء المزايدون عندما يتجاهلون أن ما يصدر عنهم يصب في خانة تشتيت الانتباه وتفتيت الصفوف وتهيئة الأجواء لإسرائيل لكي تنفذ خطتها من أجل ترسيخ الانقسام بين الضفة الغربية وقطاع غزة‏...‏ وهو الأمر الذي دعا الرئيس مبارك إلي دق أجراس الإنذار في كلمته أمس حول هذا الفخ الإسرائيلي الخبيث‏!‏ "

نقلا عن مقال " بالله عليكم كفي مزايدة علي أنفسكم وعلينا‏!‏ " لمرسي عطا الله – رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير جريدة الأهرام المسائي – بجريدة الأهرام المسائي عدد(6457) يوم الأربعاء الموافق ‏3 من المحرم 1430 هـ 31 ديسمبر 2008م "

و" بعيدا عن المتاجرة بدم الفلسطينيين تبذل مصر وقائدها حسني مبارك جهودا دولية وإقليمية واسعة للخروج بالشعب الفلسطيني من المحرقة اليومية التي ترتكبها إسرائيل من خلال حربها البشعة علي العزل في قطاع غزة‏.‏

والحق أن السياسة الحكيمة التي ينتهجها الرئيس حسني مبارك ذات شقين رئيسيين ألا وهما‏:‏ الحفاظ علي امن مصر وسلامتها من ناحية والسعي الدءوب بلا كلل لتحقيق الآمال المشروعة للشعب الفلسطيني من ناحية أخري‏.‏

وقد كانت كلمة الرئيس بمناسبة حلول العامين الهجري والميلادي بحق واضحة وقوية في رفضها للعدوان الإسرائيلي علي غزة وكذلك ضد المزايدات الخادعة والكاذبة علي مصر ودورها‏. "

" نقلا عن افتتاحية جريدة الأهرام المسائي عدد 6460 الموافق السبت 6 من المحرم 1430هـ - 3 يناير 2009م "


" وليت الجميع يعي جيدا ما جاء في هذه الكلمة من قضايا مهمة ويعمل علي تحقيقها خاصة تأكيد الرئيس مبارك وبشكل قاطع رفضه وإدانته للاعتداءات الإسرائيلية علي الشعب الفلسطيني في قطاع غزة مطالبا بان تتوقف هذه الاعتداءات علي الفور‏.‏


وكم كان الرئيس مبارك صريحا وواضحا عندما وجه حديثه لقادة إسرائيل قائلا‏:‏





إنكم تتحملون مسئولية عدوانكم الوحشي في حق الفلسطينيين أيا كان ما تتذرعون به من مبررات‏..‏

ونقول لهم أن أيديكم الملطخة بالدماء تؤجج مشاعر غضب عارم وتبدد الأمل في السلام‏..‏

نقول لكل من يسعى لتحقيق مكاسب سياسية علي حساب شعب فلسطين‏..‏ أن الدم الفلسطيني ليس رخيصا أو مستباحا‏..‏

نقول بصوت قوي واضح إن مصر تترفع عن الصغائر ولن تسمح لأحد بمحاولة تحقيق مصالحه وبسط نفوذه علي حسابها بالمزايدة والمتاجرة بدماء الفلسطينيين‏..‏
ونقول للجميع أن مواقفنا الداعمة للقضية الفلسطينية لا تقبل التشكيك أو المهاترات‏.‏

لقد دعا الرئيس مبارك الفلسطينيين الي توحيد صفوفهم ونبذ خلافاتهم‏.‏ تلك بعض الثوابت المهمة التي تضمنتها كلمة الرئيس مبارك والتي تحدد موقف مصر تجاه القضية الفلسطينية وفي مقدمتها أن مصر لن ولم تتخل عن القضية الفلسطنيية وأن مصر ضحت ومازالت تضحي من أجل القضية الفلسطينية ليس من منطلق أنها قضية أشقاء ولكن من منطلق امن مصر القومي‏.‏"





" نقلا عن افتتاحية جريدة الأهرام المسائي عدد 6458 الموافق الخميس 4 من المحرم 1430هـ - 1 يناير 2009م "

" وجاءت هذه الكلمات لتؤكد بعد الرؤية المصرية وإدراكها التام لأن المجازر الوحشية التي يرتكبها الجيش الإسرائيلي بكل تجبر وجبروت لن توقفها الأصوات المتشنجة التي تصم أذاننا عبر الفضائيات العربية وإنما تحتاج إلي صوت عاقل وتحرك منظم يؤدي في أسرع وقت ممكن إلي فرض أجواء التهدئة علي غزة من جديد وإيقاف نزيف الدم من أبناء الشعب الفلسطيني‏.‏

ورغم الأجواء الضبابية والشد والجذب الاستراتيجي الدائر في المنطقة بشكل يجعل من الصعب تحديد من يعمل لصالح من ؟‏..‏





تبقي مصر ثابتة في مواقفها ومسئولياتها تجاه الشعب الفلسطيني‏.‏

وما زال معبر رفح المصري هو الشريان الرئيسي الذي تتدفق عبره الحياة لشعب غزة من خلال المساعدات ويكفي أن نذكر أن يوم أمس وحده شهد دخول‏10‏ شاحنات مصرية محملة بالغذاء والدواء فيما تبذل وزارة الصحة أقصي جهد ممكن من أجل توفير المساعدات الطبية وعلاج المصابين في المستشفيات المصرية‏,‏ حيث يوجد حتي الآن أكثر من‏80‏ مصابا وجريحا يتلقون العلاج في‏7‏ مستشفيات بالقاهرة والعريش والإسماعيلية والسويس ومازال ميناء رفح البري علي أهبة الاستعداد لاستقبال جرحي ومصابي العمليات الإسرائيلية الوحشية‏.‏

وبالتوازي مع ذلك لم تتوقف الجهود المصرية دوليا وعربيا وإقليميا من أجل التوصل إلي قرار ملزم بوقف العمليات العسكرية الإسرائيلية أولا قبل الشروع في تحرك جديد نحو رأب الصدع ووحدة الصف بين الفصائل الفلسطينية بما يمكنهم من بناء أرضية تفاوضية تستند إلي وحدة الهدف والمصير وتسعي لمستقبل أكثر أمنا وسلاما ووحدة من خلال السلطة الفلسطينية الشرعية التي تحظي بالاعتراف الدولي بعيدا عن أي تشرذم أو انقسامات‏.‏

وهكذا يبقي الموقف المصري اكبر من أي مزايدة وأقوي من كل محاولات تأويله حسب الهوي والرؤي الضيقة غير المسئولة‏.‏"



" نقلا عن افتتاحية جريدة الأهرام المسائي عدد 6459 الموافق الجمعة 5 من المحرم 1430هـ - 2 يناير 2009م "

" وللأسف الشديد فإن بعض الذين استمرأوا في الأيام الأخيرة لعبة التصايح بالاتهامات الباطلة ضد مصر تعاموا ـ عن عمد ـ وتجاهلوا ـ عن قصد ـ دور مصر التاريخي في العمل علي حماية الوحدة الوطنية الفلسطينية ودعم استقلالية القرار الفلسطيني بعيدا عن محاولات الوصاية والتدخل التي هي أس البلاء لأن هذه المحاولات هي التي تفتح في الشارع السياسي الفلسطيني أبواب ونوافذ المزايدات والشعارات وتمهد الأرضية لممارسات المراهقة الفكرية والطفولة السياسية‏.‏

إن مصر التي يزايدون عليها ـ بالباطل ـ هي التي ادخرت وقتها وجهدها للحوار الفلسطيني ـ الفلسطيني بهدف الوصول بالكفاح الفلسطيني إلي درجة النضوج والقدرة علي التعامل مع معطيات الواقع السياسي الدولي الراهن دون المساس بالثوابت الفلسطينية‏.‏

لقد كان هدف مصر ولايزال ـ برغم تعقيدات الوضع الدولي واختلاط أوراقه عربيا وإقليميا ـ هو مساعدة الفلسطينيين علي استعادة الحد الأدني من وحدة الصف ووحدة الهدف وبما يمكنهم من بناء موقف تفاوضي قوي ومتين‏.‏

وفيما يبدو فإن الذي يثير حنق البعض ضد مصر ـ من أمثال الرفيق أحمد جبريل ـ ويدفع بهم نحو التصايح ضدها أنها لاتزال متمسكة بوجهة نظرها في رفض كل محاولات فرض الوصاية علي القرار الفلسطيني حيث إن مصر تري ـ ورؤيتها صائبة ـ أن أقصي ما يمكن أن يقدمه أي طرف عربي أو إقليمي أو دولي للقضية الفلسطينية لاينبغي بأي حال من الأحوال أن يتجاوز حدود المساندة والدعم والتأييد بالمشورة والخبرة والخبراء لأن القضية هي قضية الفلسطينيين وهم أدري بمصالحهم وأحرص علي استرداد حقوقهم من أي طرف آخر‏!‏

وليت المتضررين من إصرار مصر علي حماية القرار الفلسطيني من الوصاية يعودون إلي رشدهم ويدركون أن هذا ليس وقت التراشق ولا هو زمن الأوهام والأساطير الكاذبة‏!‏ "




نقلا عن مقال " ليس هذا وقت التراشق‏" لمرسي عطا الله – رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير جريدة الأهرام المسائي – بجريدة الأهرام المسائي عدد(6458) يوم الخميس الموافق ‏4 من المحرم 1430 هـ 1 يناير 2009م "

أن " أزمتنا في العالم العربي أننا قوم عاطفيون تفرض المشاعر والأحاسيس نفسها علينا بكل قوة عند الملمات والكوارث حتي أصبح الآخرون يبنون حساباتهم عند التعامل معنا علي أننا أسري لعواطف ومشاعر اللحظات الصعبة والحرجة التي تؤدي لتغييب أدوات الحساب الدقيق‏!‏

‏ أن الشجاعة الحقيقية ليست مواقف عنترية تجلب التصفيق وإنما في الفهم الصحيح لحقيقة المعادلات والموازين الإقليمية والدولية واتخاذ المواقف التي تضمن النجاح في بلوغ الأهداف المرجوة علي ضوء القدرات والإمكانيات المتاحة‏.‏"

نقلا عن مقال لمرسي عطا الله – رئيس مجلس إدارة ورئيس تحرير جريدة الأهرام المسائي – بجريدة الأهرام المسائي عدد(6459) يوم الجمعة الموافق ‏5 من المحرم 1430 هـ 2 يناير 2009م "

" وأقول صراحة‏:‏ إن مصر عندما كانت تلح علي قادة حماس أن يقبلوا بتمديد اتفاق التهدئة كانت تنطلق في إلحاحها من أرضية القراءة الصحيحة للنيات العدوانية المبيتة من جانب إسرائيل والتي تمثلت في عشرات الانتهاكات طوال أشهر التهدئة ولكنها كانت انتهاكات يمكن الرد عليها في ذات الحجم والاطار بدلا من الاندفاع إلي رفض تجديد التهدئة وتوفير الذريعة التي كانت تنتظرها إسرائيل وتسابق الزمن لإتمام مخططها قبل أن ترحل إدارة بوش عن البيت الأبيض في العشرين من يناير الجاري‏.‏




أن الشجاعة الحقيقية ليست مواقف عنترية تجلب التصفيق وإنما في الفهم الصحيح لحقيقة المعادلات والموازين الاقليمية والدولية واتخاذ المواقف التي تضمن النجاح في بلوغ الأهداف المرجوة علي ضوء القدرات والامكانيات المتاحة‏.‏

لعلي أكون أكثر وضوحا وأقول إن ما تملكه إسرائيل في ترسانتها العسكرية لايسمح لأحد بالشك في قدرتها علي أن تكسب المعارك في أرض الميدان ولكن يمكن للمقاومة بحسن ادارة الصراع أن تكسب الحرب إذا تجنبت الوقوع في الفخاخ المنصوبة لها‏.‏

ولأن التاريخ هو خير معلم فإن كل القادة العظام الذين نجحوا في تجنيب شعوبهم مخاطر السقوط في الفخاخ والكمائن كانوا من تلك النوعية التي تملك القدرة علي عدم الخضوع للمشاعر والعواطف عند تقدير المواقف المصيرية والتمتع بالقدرة علي التعامل مع الزمن بكل أدوات الحساب الدقيق دون استعجال لشئ لايستحق الاستعجال ودون التباطؤ في شئ يتحتم التعجيل به‏.‏"

نقلا عن مقال لمرسي عطا الله – رئيس مجلس ادارة ورئيس تحرير جريدة الأهرام المسائي – بجريدة الأهرام المسائي عدد(6459) يوم الجمعة الموافق ‏5 من المحرم 1430 هـ 2 يناير 2009م "

فهذا قبس من أقوال المحللين السياسي المشهورين ، لا يحتاج الكلام الى كثير تعليق أو توضيح حيث انه فصيح صريح ، يوضح لنا بجلاء ما تراه أعيننا ، ويسرد علينا ما وعته أذاننا ، ويؤكد للجميع موقف مصر من قضايا الأمة عامة والقضية الفلسطينية خاصة ، على جميع المستويات والطبقات





علم ذلك من علم وجهل ذلك من جهل .






























08-12-2011 07:46 صباحا
icon | الكاتب :أبو محمد عبد الله |المنتدى: مــنــبــر الــتــواصـل والـتـنـاصـح مع ولاة الأمــــــــــــــر
 
المقال الثاني :
موقف مصر القديم و الصريح من فلسطين الشقيق الجريح :

795446

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله، وبعد ، أقول :




إن أمة الإسلام عبر تاريخها المجيد مرت بفتن وأمور عظام ، وتسلط عدوها على أرضها وخيراته فى أزمنة عديدة ، لكن ذلك كله لم يكن ليزعزع الثوابت والمسلمات ، ولم يكن مدعاة لشق العصا والخروج على أصحاب الولايات ، ولا قامت بسببه المظاهرات وهتفت بشعارات جاهلية ورفعت به الرايات ، ولا تباكى المصلحون على الأطلال والممتلكات ، ولا جعلت المنابر للعويل ونياحة الأموات .

فالإسلام هو الإسلام دين الحق الذى ارتضاه الله تعالى ، يدعو الى التوحيد والألفة والاجتماع ، وينهى عن الشرك والفرقة والغش والخداع .

دين عظيم ينهى عن جميع صور الفساد و الإفساد في الأرض , ويدعو الى عمارة الأرض و إصلاحها , فأعظم به من دين , و ما أعظمها من شريعة غراء من لدن حكيم عليم , فهى عدل كلها و مصالح كلها , فكل مسألة خرجت عن العدل إلي الجور , وعن المصلحة الى المفسدة , ومن الحكمة الى العبث فليست من الإسلام و إن أدخلت فيها بالتأويل , فالشريعة التي بعث بها الله رسوله صلى الله عليه و سلم هى عمود العالم , وقطب الفلاح و السعادة فى الدنيا و الآخرة .

والكفر هو هو الكفر : يأمر بالإلحاد والشرك والفرقة ، و محاداة الله ورسوله وعداء المؤمنين ، و بالفساد والصد عن سبيل المؤمنين ، وينهى عن التوحيد وإتباع المرسلين واجتماع ذات البين .




قال الله تعالى :
" يُرِيدُونَ أَن يُطْفِؤُواْ نُورَ اللّهِ بِأَفْوَاهِهِمْ وَيَأْبَى اللّهُ إِلاَّ أَن يُتِمَّ نُورَهُ وَلَوْ كَرِهَ الْكَافِرُونَ "
(التوبة : 32 ).




لقد شهدت الأيام السابقة حربا معلنة علي بلدنا الحبيب مصر – حفظها الله تعالى من كل مكروه - من جانب بعض الفضائيات بل والدول التى تريد إحداث حالة من الفوضي في مصر مثلما أوجدوها في بلادهم وغيرها ‏!‏



بل وصل الحمق بأحد أبواقهم وخطيب حزبهم أن تحدث إلي قواتنا المسلحة – شرفها الله تعالى - مطالبا إياها بالتمرد على ولى أمرها وفتح الحدود مع جيرانها ‏.‏

وللأسف كل الأسف وجد هذا النباح بعض الأذان الصاغية ، و اشربها أرباب القلوب الخاوية الفاسدة ، ورددته تلك العقول اللاهية الغافلة الجاهلة التى تندفع بمجرد الحماس والعاطفة ، وجميعهم لا يأمر بمعروف ولا ينكر منكرا إلا بما اشرب من هواه لا بالرجوع الى النصوص الشرعية وتحكيمهم الشريعة الإسلامية التى طالما كثيرا منهم يرفعون عقيرتهم بها ، لكنهم لا يعملون بها .

ونسيت تلك الفصائل الشاردة أن المسلمين تتربص بهم كثير من الدوائر وتقعد لهم كل مرصد , وتريد أن تجعل بلاد الإسلام و خصوصا مصر المحروسة – حفظها الله تعالى من كل سوء – غير مستقرة ولا آمنة , و تريد ضرب اقتصاد البلاد وضياع أمن العباد , وذلك إما مباشرة عن طريق عملائهم وغزوهم من خارج البلاد ، أو عن طريق المنحرفين و المأجورين و أصحاب المصالح الدنيوية من داخل البلاد – وهو الأنكى - ممن يبثون روح الفرقة داخل المجتمع المصري ، و يؤلبون الشعوب على حكامهم , ويحثون على المظاهرات و الانقلابات , أولئك هم أصحاب الادعاءات الكاذبة و المناهج الفاسدة، وفى مقدمتهم رؤوس الحزب المنكوس المسمى بالإخوان المسلمين !

فينبغي على كل مسلم حريص على دينه , حريص على نفسه , حريص على وطنه وعرضه ، أن يقف لهذه الأصوات الشاذة و المناهج الكاسدة بالمرصاد , وأن يصد هذه الأفكار المنحرفة بكل أشكالها ومختلف صورها ، والتي يغتر بها بعض المسلمين الجاهلين بتعاليم شرع الله رب العالمين .



ولا يكون ذلك إلا بالتفقه في دين الله تعالى وتعلم العلوم الشرعية , وأشرفها بل و أسها و أساسها علم التوحيد امتثالا لقول النبي صلي الله عليه وسلم " طلب العلم فريضة على كل مسلم " واهتداءا بهديه صلى الله عليه وسلم وقوله لإمام الدعاة – بعد النبى عليه السلام - معاذ بن جبل – رضى الله تعالى عنه – " وليكن أول ما تدعوهم إليه أن يوحدوا الله " الحديث , مع الاسترشاد بكلام أهل العلم الربانيين لضبط فهم الكتاب والسنة بفهم السلف الصالح رضى الله تعالى عنهم .




نقلا عن
" براءة الإسلام من التطرف والأجرام وانه دين الرحمة والإحسان العام "
مقال للمقيد عفا الله عنه إبان تفجيرات طابا .















الصفحة 1 من 18 < 1 2 3 18 > الأخيرة »





الساعة الآن 09:41 مساء